أرشيف | 6:48 م

هل احضر نواب دحلان توكيلات لحضور مجلس التوكيلات التشريعي اليوم

21 ديسمبر

TO GO WITH AFP STORY BY JOSEPH KRAUSS  Palestinian senior Fatah official Mohammed Dahlan speaks during an interview with AFP at his office in the West Bank city of Ramallah on November 10, 2009. Dahlan, a leading member of Palestinian president Mahmud Abbas's secular movement, told AFP in an exclusive interview that setting borders could salvage a two-state solution amid failed US-led peace efforts that could otherwise lead to the collapse of the Palestinian Authority. AFP PHOTO/ABBAS MOMANI

كتب هشام ساق الله – ما كانوا يهاجموه أمس وخلال سنوات الانقسام الداخلي أعضاء المجلس التشريعي من جماعة المفصول محمد دحلان لجلسات التوكيلات التشريعي اليوم في غزه أصبح اليوم دح وجميل ووحده وطنيه ولكن السؤال الذي نسأله هل احضر كل واحد منهم توكيل من محامي لزملائهم في الضفة الغربية فمن حضر شخصيا الجلسة 6 اشخاص فقط وقيل بوسائل الاعلام انهم 16 فعدو عدوي صديقي هكذا تتبدل الأيام والدول.

اود ان انوه اني شخصيا ضد رفع الحصانة عن أي نائب في المجلس التشريعي وفق قرار المحكمة الدستورية واعتبر ان القانون الأساسي السابق الذي ينص على انه لا ترفع الحصانة البرلمانية الا بموافقة ثلثي أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني.

أعداء الامس محمد دحلان ومن يمثلونهم اصبحوا اليوم أصدقاء على قاعدة عدو عدوي صديقي وامام المصالح توحدت الأصوات وحضر أعضاء كتلة دحلان البرلمانية هم ومن قاموا بتوكيلهم لدى محامي او حلفوا على خبزه انهم وكلوا من زملائهم في الضفة الغربية او ان رئاسة المجلس التشريعي في غزه كتلة التغيير والإصلاح لم يدققوا هذه القصة وتسامحوا عنها فكلمة الشرف بتسد عن تطبيق قانون مجلس حماس التشريعي.

المعروف ان جلسات المجلس التشريعي تعقد في قطاع غزه ويكتمل النصاب القانوني لاعضائه وتصبح الجلسات دستوريه بتوكيلات أعضاء المجلس التشريعي من كتلة التغيير والإصلاح في الضفه الغربيه او بداخل سجون الاحتلال الصهيوني فهم كتلة برلمانيه واحده عددها 76 عضو يشكلوا اغلبيه برلمانيه حتى بحضور المتوفين منهم .

وكتلة محمد دحلان البرلمانية 16 عضو في غزه والضفة الغربية ادعت انها تمثل حركة فتح وهناك 8 أعضاء مجلس تشريعي من اليسار 3 أعضاء للجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين واثنين من كتلة فلسطين التي يقودها البرغوثي وهناك حزب الشعب والجبهة الديمقراطية عضوين والطريق الثالث الذي يقودها سلام فياض من اليسار الفلسطيني الذين لم يحضروا جلسات المجلس في غزه وقيل انهم لا يريدوا تعميق الانقسام ولم يصدر بيان او تصريح من كتلة فتح البرلمانية التي يراسها عزام الأحمد والتي يقدر عددها الان 32 نائب في المجلس التشريعي بعضهم يشاور نفسه لكي ينضم لدحلان او لم يعلن بعد .

لن تجدي توصيات المجلس التشريعي الفلسطيني ولن تصل حاجز اجرزوسيظل كل طرف من اطراف الانقسام الداخلي يغني على ليلاه لا الرئيس محمود عباس سيتراجع عن قراراته وقرارات مجلس حماس والكتلة البرلمانية الجديدة التابعة لمحمد دحلان والذي يبلغ عددها 16 على حد زعمهم وسيتمر الانقسام وانقسام الانقسام حتى يتم اجراء انتخابات تشريعيه جديده وكذلك رئاسيه لتتضح الأمور والقرارات وينتهي شعبنا من دفع رواتب وبدلات ومهام لأعضاء المجلس التشريعي من كل الكتل والمستفيدين على قفى شعبنا.

المكد اننا نتجه صوب تشكيل حزب جديد يقوده ويراسه محمد دحلان النائب عن محافظة خانيونس والمتواجد الان ويعمل في دولة الامارات مستشار لأمرائها وحكامها وخاصه بعد ان تم استبعادهم من حضور جلسات المؤتمر السابع لحركة فتح وان دحلان وجماعته اصبحوا خارج حركة فتح والجدير ذكره انهم يرفضوا مثل هذه الاقوال ويعتبروا انفسهم أعضاء اصيلين بحركة فتح وانه لا يحق للرئيس عباس ولا للجنته المركزية ولا للمؤتمر ابعادهم عن حركة فتح .

حماس وانقلابها على الشرعية الفلسطينية أصبحوا شرعيين أكثر من الشرعية وجلسات مجلس التوكيلات التشريعي اصبح قانوني بحضور نواب كتلة دحلان البرلمانية والتوكيلات التي كان يحكى عنها أصبحت قانونيه كله من اجل انقسام الانقسام الله يرحم الشهداء والجرحى والله يعوض المعتقلين الذين اعتقلوا وتبهدلوا بسجون امن حماس والله يستر مما تحمله الأيام المقبلة من زيادة حدة الشقاق والانقسام الداخلي بين فتح وحماس والداخلي الداخلي بحركة فتح .

Advertisements

تحيه للأسير القبطان عمر حسن عكاوي المحكوم 25 عام في سجون الاحتلال الصهيوني وابطال سفينة كارين أ

21 ديسمبر

15683394_679741675527925_476066136_nكتب هشام ساق الله – الأضواء لا تسلط على ابطالنا كلهم في سجون الاحتلال الصهيوني ومن بينهم هذا الرجل المناضل القبطان عمر حسن عكاوي قائد السفينة كارين أ احد رجال الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات رجل المهام الخاصة عبر البحار والمعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني المحكوم بالسجن الفعلي 25 عام وكان قد ونقل للعلاج لما يعاني من امراض عديده في سجنه نوجه له التحية هو وأبناء قضيته بقيادة شيخ الاسرى في سجون الاحتلال القائد اللواء فؤاد الشوبكي.

منذ فتره وانا متحفز ان اكتب عن هذا الرجل منذ ان شاهدت صوره في فعاليات مفوضية الاسرى لحركة فتح على شاطئ بحر غزه اثناء الاحتفالات بيوم الأسير الفلسطيني طلبت من صديقي المناضل نهاد المغاري عديل الأسير عمر ان يوافيني بمعلومات عنه حتى أستطيع ان اكتب عن هذا الرجل الذي لم تسلط وسائل الاعلام الأضواء عليه وغاب ذكره مع سنوات اعتقاله.

استذكروا السفينة جندلي سفينة الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات الموجود حتى الان بقاياها بعد ان قام الاحتلال الصهيوني بتدميرها وهي رابضه في ميناء غزه البحري هذه السفينة الذي قادها كثيرا القائد القبطان عمر عكاوي نتذكر حين قام الرئيس ياسر عرفات باصطحاب الصحافيين ورجال السلطة الفلسطينية لافتتاح حقل الغاز الفلسطيني بعمق البحر على بعد 20 ميل بحري اوقد الشهيد الرئيس ياسر عرفات إشعل حقل البترول لأثبات انه ضمن الأملاك الفلسطينية وضمن حدود السلطة الفلسطينية في مياهها الإقليمية يومها السفيه جندلي رفعت العلم الفلسطيني .

كم عذبت قوات الاحتلال هذا الرجل المناضل منذ ان تم القاء القبض على سفينته في المياه الإقليمية وجر سفينته الى ميناء سدود المحتل لأثبات ان الرئيس الشهيد ياسر عرفات هو من يقود الكفاح المسلح الفلسطيني وان محتويات السفينة له وكان آنذاك تنتظر الحكومة الصهيونية ان تدين القائد ياسر عرفات وانه من يقف وراء تلك السفينة ولكن بصموده وبطولته استطاع افشال مخططاتهم.

الأسير القبطان عمر عكاوي من مواليد قرية علار قضاء طولكرم عام 1957 تلقى تعليمه في مدارسها وحصل على الثانوية العام وسافر الى لبنان والتحق بجامعة بيروت العربية وهناك التحق في صفوف حركة فتح تلقى تدريباته العسكرية الأولية فيها والتحق في صفوفها وحصل عام 1979 على بعثه لدراسة البحرية تخرج منها عام 1983 وعاد ليلتحق بالبحرية الفلسطينية في اليمن.

بعد تخرجه بداء في اليمن ببناء القوة البحرية الفلسطينية وعمل كقبطان على الخطوط التجارية الدولية اكسبته خبره وتجربه مهنيه تلقى عدة دورات في قيادة السفن البحرية في الأكاديمية العربية للنقل البحري في الشارقة وكان يقود قاعده بحريه في ليبيا ويسافر على متن سفن تجاريه ويقوم بمهام تنظيميه عسكريه بتعليمات مباشره من الأخ القائد العام الشهيد ياسر عرفات وكان دائم الالتقاء به وتنفيذ تعليماته وأكمل دراسته المتقدمة في البحرية في الأكاديمية البحرية المصرية مطلع الثمانينات.

لقب بالكابتن الجن نظرا لدوره الكبير باختراق الحدود ونقل الأسلحة وخاصه الى طرابلس فقد كانت البحرية الصهيونية تفرض حصارها على شواطئ لبنان استطاع عدة مرات ان يخترق الحصار ويصل الى طرابلس بإيصال الأسلحة والرجال الى هناك وكان يحلو للشهيد الرئيس ياسر عرفات ان يطلق عليه لقب الكابتن الجن في كل مره كان يفلت من الحصار الصهيوني ويصل الى هدفه وينفذ تعليمات القيادة الموكلة اليه.

عاد الى بداية الوطن غزه عام 1994 من ليبيا حيث كان قائد القوات البحريه فيها رفضت قوات الاحتلال الصهيوني دخوله الى ارض الوطن بسبب منعه الأمني وعاد الى ليبيا مره أخرى وكلفه الرئيس الشهيد ياسر عرفات بالذهاب الى كوريا الشمالية للأشراف على سفينة زهرة الانتصارات التي اهداها الشعب الكوري للشعب الفلسطيني بقي هناك عدة شهور عاد بالسفينة جندلي من كوريا كانت تلك الرحله من اصعب الرحلات البحريه الكثيرة التي قادها اسيرنا البطل بسبب طول المسافه ونظرا لان حجم السفينة لا يسمح بوصولها وقطع تلك المسافات الطويلة تنقل الى اكثر من ميناء باليمن وليبيا ثم رست السفينه في ميناء العريش بانتظار ان يسمح بدخولها الى ارض الوطن وبعد محاولات عديده سمحت قوات الاحتلال الصهيوني بدخولها عام 1998 حيث تم تفتيشها في ميناء سدود المحتل وسمح لها برفع العلم الفلسطيني .

كلفه الأخ الرئيس الشهيد ياسر عرفات بمهمة انشاء دائرة التفتيش البحري بوزارة النقل والمواصلات مع استمراره بإدارة شئون السفينة جندلي واعماله البحرية في القطاع ومتابعة قاعدته البحرية في ليبيا وكان يحضر كافة الاجتماعات الدوليه ممثلا عن فلسطين في الشئون البحرية والموانئ وقد وضع اسم فلسطين في المنظمات الدولية والعربية وكلف بإصدار جواز بحري مثل كل دول العالم صادر عن الأمم المتحدة وقام بتصميم وطباعة الجواز وتم ذلك وأصبح كل فلسطيني يعمل في المهن البحرية يستطيع الحصول عليه

انخرط القبطان البحري عمر عكاوي في فعاليات الانتفاضة الفلسطينية الثانيه بعد ان اقتحم المجرم المجحوم ارئيل شارون باحات المسجد الأقصى وكان خلال تلك الفتره يقوم بفعاليات مختلفه منها نقل السلاح والذخيرة الى داخل الوطن عبر الأراضي المصرية وتنفيذ تعليمات القيادة الفلسطينية .

يوم 1/1/2000 اثناء قيادته للسفينه كارين على بعد 500 ميل بحري من ارض الوطن داهمته البحرية الصهيونية وقطرت السفيه الى ميناء سدود المحتل وتم العثور بداخلها على اسلحه ومعدات حربيه تخص الانتفاضة الفلسطينية والمقاومة حكمت عليه المحكمة الصهيونية بالسجن الفعلي لمدة 25 عام وتنقل خلال اعتقاله في اكثر من سجن ويقوم خل فترة اعتقاله بتدريس اللغة الإنجليزية وتعليم اللغة العبرية للأسرى في داخل السجن فهو يحمل شهادة مترجم قانوني باللغة الإنجليزية وهو مدير المكتبة بداخل السجن.

وحكمت محكمة الاحتلال الصهيوني على طاقم السفينه ومنهم الأسير رياض صالح مصطفى عبد الله وهو مهندس بالبحرية الفلسطينية حكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 17 عام وكذلك الأسير احمد عبد الهادي خريس بالسجن الفعلي لمدة 17 عام وهو ضابط ملاح بالبحرية الفلسطينية وكذلك الأسير سالم السنكري وهو يعمل بالبحرية الفلسطينية كغطاس وضفدع بشري تم الافراج عنه في صفقة تبادل الاسرى مع حزب الله اللبناني.

الأسير البطل القبطان البحري عمر العيساوي يعاني من عدة امراض نقل خلال الفتره الماضيه الى مستشفيات الكيان الصهيوني لتلقي العلاج وهو متزوج ولديه بنت واحده اسمها ملك ولدت عام 1994 موجوده بليبيا تدرس في كلية الطب.

نوجه التحية للقائد الكبير شيخ الاسرى في سجون الاحتلال اللواء فؤاد الشوبكي وكذلك القبطان بحري المناضل عمر العيساوي وأبناء قضيتهم الأخوة رياض صالح مصطفى عبد الله واحمد عبد الهادي خريس لابد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر وستروا الحرية انشاء الله بالقريب العاجل والتحية موصولة للأخ اللواء فتحي البحرية قائد قوات البحرية الفلسطينية المتواجد الان في دولة الامارات والمطلوب لقوات الاحتلال الصهيوني .

15644667_679552058880220_896623938_n 15666114_679549222213837_1600594403_n 15673407_679549652213794_181041313_n %d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%83%d8%a7%d9%88%d9%8a %d8%b9%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%83%d8%a7%d9%88%d9%8a