أرشيف | ديسمبر, 2019

صفحتي مشاغبات هشام ساق الله تنشر 1500 مقال وتهنئة وتعزية وذكرى

31 ديسمبر

كتب هشام ساق الله – ونحن نودع العام 2019 ونستقبل عام جديد 2020 قمت بنشر 1500 مقال وتعزية وتهنئة وذكرى لأصدقاء اعزاء على قلبي شاركت وجاملت وكتبت مقالات على صفحتي مشاغبات هشام ساق الله وعلى صفحتي على الفيس بوك زار صفحتي 800 الف زائر طوال العام وتنوعت مقالاتي عبرت فيها عن مواقفي الشخصية وارائي وقمت بتهنئة وتعزية أصدقاء والحمد لله لازلت اتواصل واقوم بواجبي الاجتماعي في الافراح والمسرات قدر الإمكان فانا لا استطيع الخروج خارج محيط مدينة غزه .
اعتذر لأصدقائي خارج مدينة غزه فسكوتري لا يستطيع الوصول خوفا من الانقطاع من البطارية وانا أخاف من السير بالطرق الخطوط السريعة لسرعة السيارات ولعدم وجود تحصين لسكوتري اعذروني فانا أقوم بالاتصال بالأصدقاء ومجاملتهم بمناسباتهم والكتابة عنهم راجيا ان أكون قد اديت واجبي .
هناك مقالات كثيره لم اقم بتخزينها في ارشيفي وخاصة المواضيع التي تخص أصدقائي الذين انشر لهم مقالاتهم فهي موجوده على صفحتي مشاغبات هشام ساق الله ويمكن الرجوع لاي مناسبة او مقال بالبحث عن الموضوع وطريقة البحث سريعة وممتازة وبالإمكان قراءة المقالات التي تريدها.
وانا ادخل العام 2020 الجديد اتعهد لقراء صفحتي ان اواصل طريقي كما بدات في مجال الكتابة والتدوين وان أكون عند حسن ظن الجميع وان تكون صفحتي منبر لمن ليس له منبر وان اعبر عن وجهة نظري الخاصة رضي المسئولين فيها او لم يرضوا .
مشاغبات هشام ساق الله صفحتي تعبر عني انا شخصيا ومن غير الضروري انها تتوافق مع موقف تنظيمي حركة فتح فانا لا اسعى لإرضائهم ولا ريد منهم نجمة العودة وليس لدي طموح كي أصبح مسئول وقائد برتبة مخصي انا فتحاوي وطني على الطريقة القديمة لحركة فتح لازلت اؤمن بمبادئ هذه الحركة المناضلة ولازلت اؤمن بالكفاح المسلح وفقدت الثقة بالمفاوضات والسلام الكذاب وانا أقول لا يوجد طرف إسرائيلي لدى الاحتلال الصهيوني يؤمن بالسلام.
وانا ادخل العام الجديد لازلت اؤمن ان جماهير حركة فتح المليونية التي ستخرج غدا من اجل حركة فتح من اجل الشهداء والجرحى والأسرى ليس من اجل هذه القيادة الضعيفة والتي هي ليست على مستوى الحدث واقصد البكسة التنظيمية أي الاطار التنظيمي لحركة فتح هؤلاء المغلقين على انفسهم ويتجاهلوا كل القاعدة الفتحاوية ولا احد منهم يقدر عمل ونشاط وجهد وعطاء أبناء حركة فتح لانهم خارج البكسة .
لا نريد دروعهم ولا تكريمهم ولا نريد منهم نجمة العوده يكفينا فخرا اننا الى جانب أبناء حركة فتح في افراحهم وعزائهم ومناسباتهم ويكفيني فخرا اني اذهب قدر الإمكان واجامل كل أبناء حركة فتح وغيرهم من التنظيمات الفلسطينية التي يجمعنا معا تاريخ طويل .
وانا ادخل عامي ال 38 في صفوف حركة فتح اشعر اني في حالة تيه كبير وهوه بين ما اعتقد به واؤمن به ومآبين ما هو موجود وهذا التيه الكبير والتزامي بالشرعية التنظيمية لقيادة حركة فتح وان كنت اختلف معها كثيرا بالطرح والمواقف فانا سأظل بداخل حركة فتح انتقد من داخلها واكتب وجهة نظري لا اريد منهم أي شيء لا تقدير ولا أي شيء انا اريد ان أكون متوافق مع قناعاتي التي التحقت فيها بصفوف حركة فتح لن انشق عن حركة فتح واخرج من تنظيمي فهناك عملية خداع كبيره بين الواقع ومايطرح  فجماعة الإصلاح هم أدوات اصبحوا بحضن حركة حماس والكثير منهم يجري وراء الأموال الإماراتية التي تضخ وليس لهم علاقة بحركة فتح الان هم تنظيم اخر ولديهم مواقف سياسية أخرى تختلف كثيرا عن حركة فتح اصبحوا متطابقين مع من كانوا ينتقدوهم زمان .
أتمنى بعام 2020 ان تتوحد حركة فتح وان يرزقنا قياده منتخبة منا وان تتحسن مواقفنا ويتم رفع الظلم عن قطاع غزه وان نتساوى جميعا وفق القانون الأساسي للسلطة الفلسطينية ويتم انصاف من ظلموا في التقاعد المبكر والمالي وان تعود الحقوق لأبنائنا وان تحترمنا حركتنا اكثر واكثر وان تحترم عقولنا وتفكيرنا وان تتجارى مع الواقع بعيدا عن العبودية والخضوع وان تغلب النقاش الديمقراطي والفكري وان تعود قضيتنا الى طريقها القويم من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين والقدس عاصمتنا الأبدية .

مبروك الماجستير للباحث والمحامي وسيم جمال حسن الوحيدي وعقبال الدكتوراه

31 ديسمبر

 

كتب هشام ساق الله – منحت الجامعة الإسلامية بمدينة غزه اليوم الباحث والمحامي الأستاذ وسيم جمال حسن الوحيدي شهادة الماجستير في القانون العام عن الرسالة الموسومة ب (التنظيم القانوني لممارسة الموظف العام الحقوق والحريات السياسية في التشريع الفلسطيني) وتشكلت لجنة المناقشة والحكم: د. أنور حمدان الشاعر، مشرفاً ورئيساً – د. ماهر أحمد السوسي، مشرفاً شرعياً، د. رفيق أسعد رضوان، مناقشاً داخلياً، د. عبد القادر صابر جرادة، مناقشاً خارجياً وقد اوصت اللجنة الباحث بان يسخر علمة لدينة وشعبة وان يسرع باكمال شهادة الدكتوراه نظرا لان بحثه ممتاز ويستحق ان يكون رسالة دكتوراه.
حضور كبير يتقدمه المختار الشيخ الأسير المناضل جمال حسن الوحيدي شيخ عشيرة الوحيدات في فلسطين ومعه شيوخ الترابين إضافة الى حشد كبير من عائلة الوحيدي الكرام وحضور اسرى محررين يتقدمهم الأسير المناضل ابن مدينة القدس إبراهيم عليان ابواشرف إضافة الى أساتذة قانون وباحثين زملاء الباحث وسيم ومحامين وحشد كبير امتلئت قاعة المؤتمرات بالجامعة الإسلامية بالحضور .
تعتبر الحقوق والحريات السياسية جوهراً للنظام الديمقراطي ومبادئ الديمقراطية ماهي إلا وسائل لغاية مهمة وهي كفالة الحرية للمجتمع والفرد، وإن تمتع الموظف العام بالحقوق السياسية معياراً لقياس النظام الديمقراطي، ومن هنا تناولت هذه الدراسة أهم الحقوق السياسية التي يتمتع بها الموظف العام والتي نص عليها القانون الأساسي الفلسطيني باعتباره أعلى قيمة قانونية في فلسطين أي أنه بمثابة دستور فلسطين في المستقبل، وتأتي هذه الدراسة في وقت يتم فيه وبشكل صريح مخالفات وتجاوزات لأحكام القانون الأساسي الفلسطيني ومن أهمها التعيين والفصل من الوظيفة على أساس الانتماء الحزبي.
ولقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي وذلك من خلال تحليل نصوص وأحكام القانون الأساسي بالإضافة للقوانين الأخرى المتعلقة بالدراسة، ومقارنة هذه الأحكام في ضوء أحكام الشريعة الإسلامية الغراء.
ولقد قسم الباحث هذه الدراسة إلى ثلاثة فصول، منها فصل تمهيدي خصصه لبيان ماهية الموظف العام بشكل عام ووصفي، من حيث التعرض لمفهوم الموظف العام وشروط تعيينه، ثم بيان حقوق وواجبات الموظف.
فيما تحدث الباحث في الفصل الأول عن ماهية الحقوق السياسية من حيث مفهوم الحقوق السياسية للموظف العام، ومن ثم الحديث عن أهم أنواع تلك الحقوق التي وردت في القانون الأساسي الفلسطيني.
وخصص الباحث الفصل الثاني للحديث عن الضمانات القانونية لممارسة الموظف العام الحقوق السياسية في التشريع الفلسطيني، من خلال التعريف بأهم المبادئ الدستورية الواردة في القانون الأساسي الفلسطيني، ومن ثم الحديث عن الرقابة القضائية على حق ممارسة الحقوق والحريات العامة.
ومن خلال ذلك توصل الباحث لعدة نتائج منها: أن المشرع الفلسطيني في العديد من القوانين لم يحدد المقصود بالعديد من أحكامه الأمر الذي فتح الباب أمام السلطة التشريعية للتفسير والتأويل، وكذلك تغول السلطة التنفيذية متحزمة بتلك النصوص الغير واضحة، كما أن قانون الخدمة سواء المدنية أم الخدمة في قوى الأمن أغفلت وضع نصوص ناظمة بشأن الحريات والحقوق السياسية.
وفي ختام هذه الدراسة حاول الباحث الخروج ببعض التوصيات التي كان أهمها: حرية الموظف في اعتناق الآراء السياسية بشرط ألا تؤثر على واجبات وظيفته، وفتح المجال أمام الموظفين في المشاركة السياسية، وكذلك التوضيح الدقيق للنصوص القانونية التي من خلالها يباشر الموظف العمومي حقوقه السياسية، والتأكيد على النصوص الواردة في القانون الأساسي الفلسطيني وضمان عدم مخالفتها من قبل السلطات.
النتائج
1- الموظف العام في منظور الشريعة الإسلامية هو الحارس الأمين، وتتفق الشريعة الإسلامية مع القانون الوضعي في تعريفها للموظف العام، غير أن الشريعة تطلق على الموظف مسميات أخرى كالولاة وأرباب الوظائف والعمال.
2- تعددت التعريفات الواردة بشأن الموظف العام في القانون واختلفت ما بين تعريفات فقهية وأخرى تشريعية وقضائية، نظراً لعدم وجود تعريف شامل مانع منظم لمفهوم الموظف العام، فإنها وعلى الرغم من اختلافها فإنها اتفقت في مجملها على توفر عناصر أساسية في الموظف العام، وهي شروط اكتساب الوظيفة.
3- يعرف الموظف العام بأنه كل من يعهد إليه بالعمل بشكل دائم ومستمر سواء أكان نظامياً أو تعاقدياً بموجب قرار إداري ووفقاً للقانون، في مرفق عام تديره الدولة أو أحد أشخاص القانون العام.
4- الحقوق السياسية هي جوهر النظام الديمقراطي، وتمتع الموظف العام بهذه الحقوق هو معيارٌ لقياس النظام الديمقراطي، فلا يكفي مجرد النص في القوانين والمعاهدات والاتفاقيات وتبني الإعلانات العالمية والإقليمية لضمان الحقوق السياسية.
5- الحقوق والحريات السياسية من فروع الحريات العامة الممنوحة لجميع المواطنين في الدولة، كي تمكنهم من المشاركة في الحياة السياسية وفي التعبير عن سيادتهم الشعبية من خلال عدة وسائل وهي حرية الرأي السياسي وحق الانتخاب والترشيح وحق الانتماء للأحزاب السياسية.
6- الحقوق السياسية التي يتمتع بها الموظف العام أثناء وبعد وظيفته والمسموح له بممارستها، تدخل في نطاق دراسة القانون العام، وتقررها قواعد القانون العام للشخص، اعتباراً أنه منتم للوطن، وتتعلق تلك الحقوق بالمصلحة العامة وتمنح اعتباراً للحالة السياسية ولا تمنح إلا لمن يتمتع بجنسية الوطن.
7- مصدر الحقوق والحريات السياسية في الإسلام هو الشرع، فتلك الحقوق ليست منحة من الحاكم ولا من الدولة بل هي أحكام شرعية مقررة من الشارع الحكيم، وهي أصول قطعية لا يجوز إلغاؤها أو مصادرتها، وهي مقيدة بضوابط، أهمها ممارسة الحق من أجل الغاية المحددة شرعاً، وأن لا يلحق ضرر بالأفراد جراء ممارسة هذا الحق.
8- أغفل قانون الخدمة المدنية الفلسطيني وهو القانون الذي يتناول حقوق الموظف العام المدني وواجباته كافة عن وضع نصوص ناظمة بشأن حرية الرأي السياسي للموظف العام، الأمر الذي أدى لنتائج كارثية أهمها أن الإدارة قبل تعيين موظف أو ترقيته ستنظر لملف ذلك الموظف ولاتجاهاته وآرائه الحزبية، وفي ذلك مخالفة صريحة لأحكام القانون الأساسي الفلسطيني.
9- يعتبر حق الانتخاب والترشيح من أهم وسائل المشاركة في الحياة السياسية، ودعامة لنظام الحكم الديمقراطي كونهما وسيلة للاتصال بين الحاكم والمحكومين، والموظف العام شأنه شأن أي مواطن فمن حقه ممارسة تلك الحقوق في الحالات المسموح بها قانوناً.
10- أجاز المشرع الفلسطيني للموظف العام سواء أكان مدنياً أم عسكرياً، ممارسة حقي الانتخاب والترشيح دون قيد أو شرط، غير أنه في الترشيح تطلب شرطاً واحداً، وهو تقديم استقالة مكتوبة، وفي ذلك تكريس لمبدأ الديمقراطية والاقتراع العام.
11- تلعب الأحزاب السياسية دوراً هاماً في تفعيل مستوى المشاركة في الحياة السياسية وزيادتها، فهي همزة وصل بين الحاكم والمحكوم، وتلعب دوراً في توعية المواطنين، وهي بمثابة المراقب لأعمال النظام، ولما كان الموظف أحد مواطني الدولة، فمن حقه التمتع بهذا الحق، غير أن المشرع الفلسطيني حظر على القضاة والعسكريين بشكل صريح الحرية بإبداء الآراء السياسية.
12- أحاط المشرع الفلسطيني الحقوق والحريات السياسية بالعديد من الضمانات الدستورية العامة التي تشكل في مجملها المبادئ العامة، والتي أقرتها الدساتير الحديثة والمتمثلة في مبدأ المساواة ومبدأ الفصل بين السلطات ومبدأ سيادة القانون.
13- الإسلام دوماً سباقاً في كفالة الحقوق والحريات من خلال النص عليها في النظام السياسي الإسلامي، كما أنه أحاط تلك الحريات بضمانات، لكي يتمتع الفرد بممارستها دون تقييد، وتتمثل هذه الضمانات في المبادئ العامة كمبدأ الشورى ومبدأ تدرج القواعد القانونية ومبدأ المساواة.
14- أكد المشرع الفلسطيني في القانون الأساسي على الضمانات القضائية لممارسة الحقوق والحريات من خلال الرقابة القضائية على أعمال الإدارة، وكذلك الرقابة على دستورية القوانين، وتعتبر الرقابة القضائية من الوسائل الهامة التي تكفل احترام الحقوق والحريات وممارستها بالشكل السليم، وهي الأكثر جدارة في تحقيق ضمانة للأفراد، منحت لهم كسلاح يستطيعون اللجوء إليه لجهة مستقلة لإلغاء أو تعديل الإجراءات غير القانونية الصادرة بحقهم.
التوصيات
1- حماية حرية الموظف العام في اعتناق ما يشاء من آراء سياسية، وله في سبيل ذلك الحرية الكاملة دون أن يكون لذلك تأثير على وضعه الوظيفي.
2- يدعو الباحث السلطة الفلسطينية لوقف قطع رواتب الموظفين على أساس الانتماء الحزبي، لأن في ذلك مخالفة صريحة لأحكام القانون الأساسي الفلسطيني.
3- يوصي الباحثُ المشرعَ الفلسطيني إعادة صياغة النصوص القانونية التي تنظم الحقوق السياسية للموظف العام لتوضيحها وإزالة اللبس منها.
4- نوصي بإقامة توازن دقيق بين ممارسة الموظفين لحقهم في كفالة حريتهم السياسية وحق المواطن في ضمان استمرار سير المرافق العامة.
5- نوصي المشرع الفلسطيني بضرورة الإسراع في إصدار قانون ينظم عمل الأحزاب الفلسطينية، ويحدد شكلها وأهدافها ويميز بين حركات التحرر والأحزاب السياسية التي تسعى للوصول للسلطة.
6- يوصي الباحث المشرع الفلسطيني بضرورة إعادة صياغة بعض الأحكام الدستورية، التي تسمح بتقييد الحقوق السياسية، بنصوص واضحة وصريحة، بحيث لا يكون للسلطة التشريعية مجالٌ للتأويل والتفسير.
7- يوصي الباحث المشرع الفلسطيني بضرورة التأكيد على النصوص الدستورية الخاصة بالحقوق والحريات السياسية الواردة في القانون الأساسي الفلسطيني، وإفراد باب مستقل لها، وضرورة النص عليه بشكل واضح.
8- يدعو الباحث المشرع الفلسطيني بإعادة تحديد المقصود من واجبات الموظف الواردة في قانون الخدمة وشرحها بشكل دقيق ومحدد، حتى لا يفت
الباحث وسيم جمال حسن الوحيدي مواليد 1994م لعشيره هاجرت من مدينة بئر السبع تلقى تعليمة وحصل على الثانوية العامة من مدرسة زهير العلمي الثانوية وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الشريعة والقانون من الجامعة الإسلامية بغزة بتقدير جيد جدا عام 2015محامي نظامي وعسكري وعضو في نقابة المحامين النظاميين الفلسطينيين وعضو الحاضنة الشبابية الفلسطينية التابعة لمعهد بيت الحكمة للاستشارات وحل النزاعات إضافة الى انه ناقد سياسي وباحث مختص في الشؤون السياسية الفلسطينية
أتقدم بالتهاني والتبريكات من اخي وصديقي القائد الفتحاوي والمختار جمال الوحيدي مختار عشيرة الوحيدي وزوجته وابنائه جميعا وكريماته وازواجهم وشقيقة الأخ جميل وعموم ال الوحيدي الكرام كل باسمة ولقبة وصفته بهذا التفوق والتميز الكبير للاستاذ الباحث وسيم جمال الوحيدي وعقبال الدكتوراه.
الأخ الصديق العزيز المختار جمال حسن الوحيدي أحد كوادر حركة فتح اعتقلته قوات الاحتلال في السبعينات واعادت اعتقاله عدة مرات بالانتفاضة الأولى وهو رجل اصلاح وحل عشائري استشهد ابنة الصحافي الأخ إيهاب جمال الوحيدي مصور الشهيد القائد ياسر عرفات والرئيس القائد محمود عباس وابنائه جميعا نشطاء بالمجتمع المحلي ونجلة الأخ لؤي احد نشطاء حركة فتح في مجال الاسرى المحررين.

 

تعزية بوفاة الشاب المحاسب سائد عبود ابوماجد رحمة الله واسكنه فسيح جنانه

31 ديسمبر

أتقدم باحر التعازي من الاهل والأصدقاء ال عبود الكرام وال مطر ال العيلة وال ابوكميل بوفاة ابنهم المرحوم المحاسب الشاب سائد محمد عبود ابوماجد رحمة الله رحمة الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء حسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون .
أتقدم باحر التعازي الى والدة الأستاذ محمد عبود ابوحازم ومن عموم ال عبود الكرام واخص أصدقائي الأخ العزيز عبد الكريم عبود ابوداود والاخ الدكتور نبيل عبود والصديق العزيز المحاسب سامي ابوكميل وصديقي المختار العزيز الغالي زهير العيلة ابوراغب وعموم العائلة الكرام انا لله وانا الية راجعون.
المرحوم محاسب يعمل في شركة الحداد للأدوات الكهربائية
بيت العزاء مقابل شركة شراب للزجاج شارع الصناعة بارض الفوايدة الريس .

رحيل عميد التعليم في قطاع غزه الأستاذ محمد حامد الجدي ابوماجد رحمة الله واسكنه فسيح جنانه

30 ديسمبر

كتب هشام ساق الله – رحل مساء اليوم عميد التعليم في قطاع غزه الأستاذ محمد حامد الجدي ابوماجد مدير عام التعليم امضى في هذا المجال نصف قرن من العطاء كمدرس ثم موجة التربية والتعليم ثم مدير عام التربية والتعليم زمن الاحتلال الصهيوني حتى بعد قيام السلطة بثلاثة سنوات أمضاها في تأسيس الجامعات الفلسطينية وأحيل للتقاعد واصبح رئيس جميعة الموظفين المدنيين المتقاعدين وعضو في صندوق التقاعد العام.
سيتم الصلاة على جثمانه الطاهر بعد صلاة الظهر يوم الثلاثاء في مسجد عباد الرحمن في اول مخيم الشاطئ ارض بكر وسيتم مواراته الى رحمة الله في المقبرة الشرقية وسيقام بيت العزاء في بيته بارض بكر رحم الله الأستاذ محمد الجدي هذا الرجل المعطاء الذي كان له الفضل الكبير في استقرار التعليم وبناء الجامعات ولعل جامعة الأقصى التي تم ترقيتها من كلية دار المعلمين في غزه الى جامعة الأقصى لتخريج المعلمين وتوسعت الان بكل التخصصات.
الحلقة الأولى في حوار مع الأستاذ محمد حامد الجدي مع الإذاعي الصحافي الأستاذ محمد قنيطة

الحلقة الثانية في حوار مع الأستاذ محمد حامد الجدي مع الإذاعي الصحافي الأستاذ محمد قنيطة

الأستاذ محمد حامد الجدي من مواليد حي الشجاعية عام 1936 لأسرة غزية تلقى تعليمة في الكتاب ثم التحق بمدرسة الشجاعية الابتدائية الجرن ثم مدرسة حطين وحصل على الثانوية العامة في مدرسة فلسطين الثانوية عام 1951 وحصل على التوجيهي وعمل مدرس في مدرسة هاشم بن عبد مناف ثم انتقل للتعليم في مدرسة اليرموك الإعدادية والتحق في حامة القاهرة وحصل على ليسانس لغة عربية بتقدير امتياز عام 1965 وعمل مدرس في مدرسة فلسطين الثانوية التي تخرج منها.
الأستاذ محمد الجدي اصبح موجه لغة عربية في مدارس قطاع غزه واصبح نائب مدير التربية والتعليم عام 1975 واصبح مدير عام للتربية والتعليم عام 1978 بعد وفاة الأستاذ رامز فاخرة والذي سبقة الأستاذ بشير الريس واستمر على راس عملة حتى بعد عودة السلطة وتأسيسها عام 1995 ولة الفضل في استمرار اعتماد الثانوية العامة من مصر وله الفضل في حصول خريجين الثانوية العامة في قطاع غزه على مقاعد جامعية في مصر قبل انشاء جامعات القطاع وكان توقيعه معتقد لدى المصريين .
ساهم خلال وجوده كمدير للتربية والتعليم بتاسيس الجامعة الإسلامية وكان امين سر مجلس أمناء الجامعة الإسلامية حتى عام 1991 وشارك في تأسيس جامعة الازهر وكان عضو مجلس امنائها واصبح امين سر مجلس امنائها حتى عام 2000.
له الفضل بتحويل كلية دار المعلمين الى جامعة الأقصى وكانت جامعة متخصصه بالبداية بتخريج المعلمين وتطوير كفاءاتهم وهو امين سر مجلس امنائها .
لم يجلس المرحوم ابوماجد في بيته حين تم احالته للتقاعد فقد رئس جمعية المتقاعدين للموظفين المدنيين لعدة سنوات وهو رئيس جميعة الامل للأيتام وهو عضو بمجلس إدارة جمعية أصدقاء المريض الخيرية بقطاع غزه وهو عضو بصندوق التقاعد العام .
شارك بمئات الدورات وورشات العمل وأعطى تجربته الرائدة خلال نصف قرن من العمل كملم بطرق التدريس والدورات الثقافية والمنهجية وبقي لأخر يوم بحياته يعطي ويقوم بنشاطاته الاجتماعية والوطنية ويشارك زملائه وتلاميذه بكل المناسبات العامة والوطنية .
هذا القارس المعلم له الفضل بحماية التعليم الفلسطيني من محاولات الاحتلال الصهيوني بتغيب الشخصية الوطنية وساهم بتخريج مئات الاف الطلاب في كل المراحل التعليمية إضافة الى تخريج أطباء ومهندسين ومعلمين وكل التخصصات وهو أحد من دعم تعليم المرآه والبنات في كل المراحل رحم الله هذا الرجل المحترم واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون.
أتقدم بالتعازي الحارة من عموم ال الجدي الكرام كل باسمة ولقبة وصفته واخص أبنائه الأعزاء الأخ الدكتور ماجد ووليد وماهر والمدرسات الفاضلات الاخوات ماجده ورغدة وايمان والأستاذة الدكتورة عايده أستاذة بمعهد الازهر والصيدلانية نسرين والدكتورة امل أستاذة دكتوره في الأبحاث والدراسات في الولايات المتحدة الامريكية واتقدم بالتعازي الحارة من الأخ والصديق الصحافي سامح الجدي امين سر المكتب الحركي للصحافين شرق غزه واشقاءه وال الجدي جميعا وانسبائهم .

اهداني نجلة الدكتور ماجد له بعنوان فصول من تاريخ التعليم بقطاع غزه في 50 عام الماضية عدة اجزاء 

من بقي في سجون حركة حماس ممن تورطوا بقضاياهم الأمنية سابقا وامطرت عليهم التهم الكبيره

30 ديسمبر

كتب هشام ساق الله – منذ بداء الانقلاب وسيطرة حركة حماس وأجهزتها الأمنية على قطاع غزه تم تم اتهام حركة فتح وأجهزتها الأمنية في الضفة بشتى التهم والجرائم وقاموا بتشوية سمعتها وعرض اعترافات عبر مسلسل طويل من الاتهامات وكل من اعترف وقدم على شاشات التلفزيون تم الافراج عنهم لم يبقى احد منهم وكان الهدف ليس له علاقة بالأمن ولا بالاعترافات وانما تشوية صورة السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية وكوادرها واتهامهم بالجوسسة والعمالة بطريقة او بأخرى .
عمليات تفجير سيارات وعبوات وإعطاء معلومات للمخابرات الصهيونية بواسطة ضباط وضرب مواقع للمقاومة والادلال على عناوين وأماكن رجال المقاومة ومحاولات اغتيال وغيرها من الجرائم التي ادعتها وزارة الداخلية لكي تكسب نقطة هنا او هناك ضد حركة فتح واتهامات لضباط من حركة فتح سواء هم من اعتقلوهم او تم اصدار احكام غيابية بحقهم من أبناء جهاز المخابرات والامن الوقائي والاستخبارات العسكرية وغيرها من الأجهزة هدفها تشوية صورة حركة فتح وتنطلق من حقد اسود ليس للأمن أي علاقة بها.
بتنا نعرف السيناريوهات التي يكتبها ضباط امن حركة حماس وأصبحت مكشوفة لشعبنا الفلسطيني فلو سردنا كل ما جرى بالسابق لا أحد من شعبنا يتذكر تلك الاعترافات وتلك التهم الكثيرة التي جرت خلال عمر الانقلاب الحمساوي وسيطرتهم علىق طاع غزه ولم يبقى احد من المعتقلين بجرائم كثيره في السجون جميعهم تم الافراج عنهم بعد اعترافاتهم باشهر رغم ان التهم الموجهة لهم تبقيهم عشرات السنوات في سجونهم.
سبق ان اتهموا بجرائم الأخ ماجد فرج واللواء بهاء بعلوشة واللواء سامي نسمان واليوم العميد شعبان الغرباوي وهم جميعا أبناء برره لحركة فتح وسبق ان اعتقلوا في سجون الاحتلال الصهيوني وجميعهم ضباط كبار بالسلطة يعملوا وفق استراتيجية امنية ولكن هوس الخيانة والتآمر لدى حماس يدفعهم في كل مره ان يخرجوا بمؤتمرات صحافية من اجل تدمير الوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي وضربنا ببعضنا البعض لا يهمهم النسيج الاجتماعي .
أكثر ما استفزني في المؤتمر الأخير انه جاء واثناء تحضير حركة فتح المناضلة لذكرى انطلاقتها ال 55 وموافقة أجهزة امن حماس على إقامة الانطلاقة في شارع الوحدة وتعاملهم الأمني مع حركة فتح بحشرنا بشارع لا يتلاءم مع جماهير حركة فتح المليونية ليس هكذا يكون الامن يا حماس فأنتم بهذا الطرح لا تثبتوا قدراتكم الأمنية باكتشاف خلايا جهاز المخابرات السرية وانما تثبتوا ان اهداف هذا الاكتشاف هو سياسي وفقط للإساءة لحركة فتح وابنائها.
لا للاعتقالات السياسية ولا للتحقيق والاستدعاء على خلفية الانتماء السياسي والتنظيمي ولا لهذه التهم من اجل كسب موقف هنا او هناك انمتم تدمروا النسيج الاجتماعي وتسجلوا إضافة جديده لمؤتمراتكم السابقة وتهم جديده لن تبقى في ذاكرة أبناء شعبنا الفلسطيني وستنتهي مع الانقسام ولكن تسجلوا على أنفسكم انكم خرجتم عن التحقيق ولفقتم تهم ومارستم قتل معنوي لكوادر وقاده في حركة فتح لتشوهوا تنظيمهم واجهزتهم الأمنية وتثبتوا انكم المقاومين الوحيدين في تاريخ شعبنا وغيركم عميل.
بالأمس اتهمتم تيار بحركة فتح بالعمالة وانهم هم سبب انقلابكم وسيطرتكم على قطاع غزه وكنتم تتحدثوا عن تيار شريف بحركة فتح تم اعتقالهم وقمعهم فيما بعد واليوم انتم تتحالفوا مع التيار الخياني المتهم سابقا والأمور تتبدل وتتغير ويبقى شيء واحد هو العداء لحركة فتح والانتقام منها من خلال أبنائها الشرفاء واتهامهم بالعمالة والخيانة ولو حدثت مصالحة ستقومون بالتنسيق معهم والتعامل معهم.
ليس هكذا الاختلاف السياسي وليس هكذا اثبات انكم فقط المقاومة وغيركم عميل وينسق امنيا لن نتجاوز الانقسام الداخلي بهذه العقلية ولن نفتح صفحة جديده بيضاء نطوي الانقسام الداخلي فانتم كل مره تجددوا تفسيخ النسيج المجتمعي وتقتلوا أي امل بالمصالحة الحقيقية لتثبتوا انكم فقط المقاومة المناضلين ولو تفحصنا جيدا ومليا لوجدناكم تنسقوا عبر عملاء حقيقيين واطراف معروفه صديقة للكيان الصهيوني.
انا لا اخجل اني ابن لحركة فتح واعتز وافتخر بجهاز المخابرات العامة وجهاز الامن الوقائي والاستخبارات العسكرية وحرس الأخ الرئيس محمود عباس وكل أبناء حركة فتح في الأجهزة الأمنية وكذلك أبناء الحركة بكل الأقاليم واعتز بتاريخ حركة فتح الناصع ولازلت اؤمن بان حركة فتح حركة وطنية هي القادره على قيادة شعبنا الفلسطيني بعقلية وحدوية وطنية بامتياز فقد جربنا الحزبية والتجربة الحزبية التي تقرب فقط أبناء الحزب الواحد وتحالفته وتضع كل الشعب المختلف معهم على جنب ويمكن أيضا اتهامهم بالعمالة والخيانة .
ساظل ضد التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني وضد كل الاتفاقيات السياسية والمرتبطة مباشره مع الكيان والغير مباشره وساظل اؤمن بالمقاومة والكفاح المسلح وسابقى وفيا لحركة مناضلة قدمت الشهداء والجرحى والأسرى والابطال والمناضلين ولن احيد عن فهمي وفكري لهذه الحركة المناضلة فتح .

35 عام على استشهاد القائد المناضل فهد القواسمي ابوخالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

29 ديسمبر

كتب هشام ساق الله – لازلت اذكر اليوم استشهد فيه القائد المناضل المرحوم الشهيد فهد القواسمي في عمان العاصمة الأردنية حين طالت يد الغدر والخيانة والعمالة راسه الشريف واستشهد وكان في حينه عضو لجنة تنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينية واحد القادة الكبار لمدينة الخليل المناضل والاراضي المحتلة واحد قادة الحركة الوطنية.

اذكر اننا كنا نحتفل في نادي غزه الرياضي وكنت ضمن اللجنة الثقافية بذكرى اليوبيل الذهبي لميلاد نادي غزه الرياضي عام 1934 وكان هناك برنامج معد مسبقا للاحتفال بهذه المناسبة ويوم استشهد كنا قطعنا جزء من هذه الاحتفالات وقرر مجلس ادارة النادي برئاسة المرحوم الحاج رشاد الشوا تعليق الاحتفالات في ذكرى تأسيس النادي وفتح بيت عزاء للشهيد فهد القواسمي في مقر النادي وام النادي اعداد كبيره من ابناء شعبنا معزين بوفاة الفقيد الشهيد واذكر يومها ان الاحتلال جن جنونه فلأول مره يتم فتح بيت عزاء لعضو باللجنة التنفيذية واحد القادة الكبار في منظمة التحرير الفلسطينية في غزه جهارا نهارا .

رحم الشهيد المناضل أبو خالد هذا الرجل المعطاء الذي سخر حياته وقدراته من اجل فلسطين والدفاع عنها وترسيخ الانتماء لفلسطين في الضفة الغربية بالذات وتثبيت شرعية منظمة التحرير الفلسطينية وسط انشاء روابط القرى العميله ومسميات اخرى كثيره فكان هو ورفيق دربه محمد ملحم رئيس بلدية حلحول وبسام الشكعه في نابلس وكريم خلف رئيس بلدية رام الله وابراهيم الطويل رئيس بلدية البيره ووحيد الحمد الله رئيس بلدية عنبتا وعدد من رؤساء البلديات الذين فازوا باول انتخابات بلديه اجريت هناك وفازت في حينه قائمة منظمة التحرير الكتلة الوطنية .

ولد الشهيد القائد فهد القواسمي في الخليل بتاريخ 13-4-1939. أكمل دراسته الابتدائية في الخليل قبل أن ينتقل مع عائلته إلى القاهرة عام 1948 . تخرج من المدارس الثانوية فيها ، والتحق بعدها بكلية الزراعة في جامعة القاهرة وحصل على درجة ماجستير في الزراعة ، عاد المهندس الزراعي حميد السيرة ذو الدعابة الرقيقة إلى الخليل بعد إنهاء دراسته .

خاض القواسمي انتخابات مدينة الخليل والتي عقدت عام 1976على رأس الكتلة الوطنية والتي فازت بجميع المقاعد ، وحصل فيها ابو خالد على أعلى الأصوات ، حيث أصبح ابن الــ 37 ربيعاً رئيساً لبلدية الخليل بتاريخ 27-4-1976

كان الشهيد من مؤسسي لجنة التوجيه الوطني والتي عملت ما في وسعها لأجل القضية الفلسطينية بتعاون القادة والمناضلين ورؤساء البلديات والمؤسسات الشعبية ورجال الدين وفي صبيحة يوم الجمعه الثاني من أيار عام 1980

تم ابعاد الشهيد القواسمي هو ومحمد ملحم رئيس بلدية حلحول والشيخ رجب بيضون التميمي مفتي الخليل الشرعي بواسطة طياره صهيونيه الى جنوب لبنان على اثر عملية الدبويا التي حدثت في ذلك اليوم واصدر يومها القرار وزير الدفاع الصهيوني عيزر فايسمان الذي اصبح فيما بعد رئيس دولة الكيان الصهيوني .

وطيلة فترة ابعاده عن الوطن جند نفسه كسفير متجول لشرح القضية الفلسطينية للعالم ، فعقد عدة ندوات وشارك في العديد من المؤتمرات الدولية التي عقدت لبحث القضية الفلسطينية. في 22111984 عقد المجلس الوطني دورته السابعة عشرة في عمان ، حيث أعلنت عضويته في المجلس وتم انتخابه عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في 29-11-1984 هو وزميله محمد ملحم رئيس بلدية حلحول وارتبطت به مسؤولية رئاسة شؤون الوطن المحتل.

اغتيل صباح يوم السبت 29-12-1984 وهو يهم بدخول منزله الساعة الثانية ظهراً برصاصات غادرة لم تمهله ليتابع مسيرته النضالية بصدق وإخلاص .

والقت الأجهزة الأمنية الأردنية القبض على احد القتلة الذي تم تنفيذ حكم الاعدام فيه وبقى احدهم مطارد ومطلوب وحكم عليه بالإعدام غيابيا ثبت انه متعامل مع المخابرات الصهيونية الموساد وكان احد افراد هذه المجموعة القت عليه اجهزة الامن الفلسطينية القبض وقدم للمحاكمة وينتظر تنفيذ حكم الاعدام فيه.

اشتهر من ابناء الشهيد القائد الاخ خالد القواسمي وهو وزير الحكم المحلي الفلسطيني سابقا واحد رجالات الخليل المعدودة ومن القيادات المشهود لها بالنزاهة والاحترام على مستوى الوطن والاخت الدكتورة سحر القواسمى وهي عضو بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن قائمة حركة فتح وعضو بالمجلس الثوري لحركة فتح واحدي اهم الطبيبات في فلسطين وهي صاحبة فضل رغم انها لا تعرفني مره كتبت رسالة توصيه عني لاحد الأجهزة الأمنية الفلسطينية اشادت بي وهي لا تعرفني سبحان الله تحيه كبيره لها وكذلك معاوية القواسمي وهو المدير الاقليمي لبنك فلسطين في الضفة الغربية ورئيس نادي شباب الخليل تحيه لعائلة الشهيد القائد فهد القواسمي .

19 عام على رحيل الشهيد الدكتور ثابت ثابت قائد كتائب شهداء الأقصى

29 ديسمبر

كتب هشام ساق الله – الشهيد المناضل الدكتور ثابت ثابت هذا الرجل الذي زاوج بين العمل الطبي والكفاح المسلح وبين الاكاديمي والمقاتل وبين السياسي والعسكري بشكل جميل لا يتكرر كثيرا في داخل حركة فتح اغتيل في مثل هذه الايام اغتالته وحده تابعه للجيش الصهيوني امام بيته اطلقت عليه وابل من الرصاص وهو يهم بمغادرة بيته .

لم يطول الانتقام لاستشهاده فقد جاء سريعا حين تم اختطاف جنديين صهيونيين في مدينة طولكرم تم قتلهم امام الناس جميعا انتقاما لهذا الفارس المناضل الذي يقود الكفاح المسلح وكتائب شهداء الاقصى في الضفه الغربيه وجاء الرد الاول ضمن سلسله من الردود التي قام بها ابطال حركة فتح من كتابئب شهداء الاقصى الجناح العسكري للحركه .

لم تنساه مدينة طولكرم فقد اسمت مستشفى باسمه واطلقت اسمه على ميدان هام داخل طولكرم ولازال تلاميذه وعناصره ومريدوه يذكرونه دائما كلما جد الجد وكلما ضاقت حلقات دائرة الاحتلال حول أبناء الفتح فهو رجل من رجال المهام الصعبه .

ومحافظة طولكرم ردت له عهد الشهداء وانتخبت زوجته الأخت سهام ثابت لتكون ممثله لهم داخل المجلس التشريعي الفلسطيني ولازالت كل طولكرم تذكر هذا الرجل وفعله الثوري وكذلك كل مقاتلي فتح الذين رفضوا ان يلقوا السلاح ولازالوا يحملوه وهم على عهد الشهداء يعتبرونه قائدا ومعلما وملهما .

نتذكرك ياشهيدنا كلما جد الجد وكلما ضاقت الحلقات وكلما جاءت ذكرى الانطلاقة فنجمك يظهر هذه الايام معلنا غضب كل ابناء فتح على هؤلاء الصهاينه حتى ينسحبوا من كل اراضينا وتقام دولتنا الفلسطينه على كامل ترابنا الوطني وعاصمتها القدس الشريف يرتفع علمها على مساجد وكنائس فلسطين .

في يوم ذكراك نقول انك كنت نموذج للمزاوجة بين الكفاح المسلح والعلم ودراسة الطب والعمل السياسي والعمل النقابي وانك كنت مثال للتواضع والفعل الجيد الذي يرفع اسهم الحركه عاليا وانك مثال لمن للقائد الذي ينفذ تعليمات حركته في السلم كنت وستظل دوما رجل سنفتقده دوما ومثالا تتشرف حركة فتح فيه .

ولد الشهيد الدكتور ثابت أحمد عبد الله ثابت في قرية رامين قضاء مدينة طولكرم في فلسطين عام 1950 وانهى دراسته الابتدائية هناك وعندما اكمل دراسته الثانوية توجه إلى بغداد لدراسة في جامعة بغداد كلية طب الاسنان والتحق بصفوف حركة فتح عام 1968 أثناء دراسته وبدا نشاطه التنظيمي من خلال اتحاد الطلبة في بغداد حيث عمل مسؤولآ للمكتب الحركي الطلابي ورئيسا للإتحاد العام لطلبة فلسطين.

عند إنهاء الدراسة وحصوله على شهادة الطب عاد الشهيد إلى أرض الوطن ليخدم أهله ووطنه وأثناء عودته اعتقل على جسر أريحا إداريا ولمدة 6 أشهر، حيث قام المحتلون بفرض الإقامة الجبرية عليه لمدة 3 سنوات.

بعد ذلك قام والده بفتح عيادة له في مدينة طولكرم والتي كانت مركزا للعمل التنظيمي والوطني واستمر في عمله التنظيمي والنقابي حيث انتخب نقيب اطباء الأسنان في الضفة.

ففي صبيحة يوم الأحد وبتاريخ 31/12/2000 كان ذاهب لعيادتته الخصه به وقبل خرجه من بيت كانت طائرت الهولكبتر تحلق بسماء فوق بيته الموجود في الحي الجنوبي حي الماضلين الثوار ولقريب لمصنع كشوري لليهود والقريب من منطقة الخضوري، وعند ركوبه سيارته تفاجئ بان حشد كبير من القوات الاحتلال الإسرائيلية بالقرب من سيارته بادئة بإطلاق النار عليه من أسلحة مختلفة ومن عيارات مختلفة لتخترق جسده بالكامل .

بعد الاغتيال أصبح رائد الكرمي قائد شهداء الأقصى في طولكرم ومساعده ابن شقيق الدكتور ثابت مسلمة ثابت يبحثون عن الثار لدمه ثابت والفرصة جاءت في 23/1، عندما قام إسرائيليان من اصحاب المطاعم في شارع شينكين بتل ابيب بعد أن تجاهلا الوضع الأمني من دخول طولكرم لشراء حاجيات برفقة صديق لهما وهو عربي إسرائيلي.

وفي نهاية جولتهما توقفا لاكل الحمص في مطعم بالمدينة. وقد أذيع خبر وجود إسرائيليان في المدينة، ووصل إلى المطعم لاحقا الكرمي ومسلمة ومجموعة من المسلحين، وأقدموا على خطفهما، وفي ساحة معزولة على اطراف المدينة قتل اتجار زيتوني وموتي ديان بعد إطلاق النار على رأسيهما، فيما اطلقت المجموعة سراح المواطن العربي وتوالت بعدها ردود الفعل على استشهاد الدكتور ثابت ثابت من معظم مدن الضفة الغربية للثار للشهيد وشهداء الوطن.