أرشيف | 6:05 م

الاهم ما بعد المؤتمر السابع لحركة فتح التجميع واستيعاب الجميع

6 ديسمبر

%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1كتب هشام ساق الله – الجميع ينظر الى اللجنه المركزيه لحركة فتح والمجلس الثوري ان يجمعوا الكوادر وان يخرجوا من خلافات وزعل نتائج المؤتمر وان يبدوا بورشة عمل وادعو اللجنه المركزيه ان تعمل بشكل متواصل هي والمجلس الثوري من اجل تحمل مسئولياتهم التاريخيه وشحذ كل الهمم والطاقات وتجميعها من اجل استنهاض حركة فتح والمضي بها الى الامام

لان 12 عضو من اعضاء اللجنه المركزيه فازوا ثلثي اعضاء اللجنه المركزيه يجب ان يتم تدوير مهامهم وعدم تولي أي عضو من اعضاء اللجنه المركزيه المهام التي كان يقودها وان يتم تكليف اخرين وان يعمل الجميع معا فاللجنه الماضيه كان يتحمل مسئوليتها عدد قليل فقط من اعضاء اللجنه المركزيه والاخرين غير مكلفين بمهام تنظيميه يجب ان يتم تكليف الجميع بمهام تنظميه يكفي

في اللجنه المركزيه السابقه هناك الاخوه صائب عريقات لم يتولى أي مهمه تنظيميه بحياته فهو يعمل ضمن المفاوضات فقط لاغير وغير مكلف وهناك حسين الشيخ مكلف بالتنسيق مع الكيان الصهيوني ولم يكن مكلف باي مهمه تنظيميه وهناك مكلفين بمهام لم يقوموا فيها واخرين مكلفين بمهام ليس لها علاقه بحركة فتح يجب ان يتم تكليف الجميع بمهام تنظيميه الى جانب مهامهم على مستوى السبطه فش حد احسن من حد وتدوير المفوضيات بشكل واضح فلا يجوز مثلا ان يتولى المنظمات الشعبيه الاخ توفيق الطيراوي ولا يجوز ان يتولى الاخ ابوجهاد العالول مكتب التعبئه والتنظيم بالضفه الغربيه ويتم تدوير مهام الجميع حتى نشعر ان هناك تغيير باللجنه المركزيه

متى سيبظل الاعلام نقطة ضعف حركة فتح وعدم تولي احد يهتم بهذه المفوضيه المهمه جدا بالتواصل مع القواعد التنظيميه والجماهير متى سيكون لحركة فتح منابرها الاعلاميه الخاصه بعيدا عن السلطه ومنظمة التحرير الفلسطينيه متى سنعود للتعميم التنظيمي والمجله والاذاعه التنظيميه متى سيصبح لنا تلفزيون مثل الاخرين ومتى سيكون هناك توحيد للناطقين باسم حركة فتح ومرجعيه لهم

اول الذين يجب ان يتم تدويرهم ملف المفاوضات مع حركة حماس وتولي اخرين هذه المهمه بدل الاخ عزام الاحمد الذي يتولى جمله من المهام التنظيميه يكفي ان يتولى عضو اللجنه المركزيه فقط مهمه واحده وينجح بها يكفي سكوت على تقصير هؤلاء الذين يتقاضوا الى جانب مهامهم رواتب وميزات وعوائد من حركة فتح حتى يستنهضوا الحركه ويعملوا فيها .

اطالب الاخ الرئيس القائد العام لحركة فتح ان يضيف اسير موجود في داخل سجون الاحتلال الصهيوني لعضوية اللجنه المركزيه اواكثر فهؤلاء يحتاجوا الى رمزيه والى مشاركه اكثر في حركة فتح فهم يشكلوا الاغلبيه للاسرى داخل سجون الاحتلال الصهيوني وان يتم تسمية اعضاء المجلس الثوري الذين يفترض ان يتم تسميتهم من داخل قلاع الاسر لاعطائهم حافزيه في العمل التنظيمي

اصعب تلك الملفات هو ملف قطاع غزه المظلوم من السلطه الفلسطينيه ومؤسساتها ومحاصر وكادرها المنسي الذي دافع عن الشرعيه الفلسطينيه يحرم من كل انواع الترقيات والعلاوات في المؤسسه المدنيه والعسكريه والمظلوم كادره بالترقي والمهددين بالتقاعدا لمبكر في حين ان عناصر حماس الذين انقلبوا على الشرعيه والسلطه يتم ترقيتهم ومنحهم علاوات وغيرها ويتم الاتفاق مع حركة حماس على حسابهم .

اناشدكم بدماء الشهداء حل قضية المعتقلين لدى حركة حماس هؤلاء الشباب الذي اقتربوا على سنتهم العاشره ومحكومين بالسجن المؤبد وبعضهم كان محكوم بالاعدام باثارة قضيتهم امام حركة حماس والمطالبه بحل قضيتهم اطفالهم ونسائهم وامهاتهم وعوائلهم ينتظروا الافراج عنهم لا تدفعوا اخرين يمارسوا ماينبغي ان تقوموا فيه

لعل قطاع غزه الملف الاصعب لانه لا يوجد سوى عضو في اللجنه المركزيه مقيم في قطاع غزه وهو الخيار الوحيد للجنه المركزيه لتولي مهام مكتب التعبئه والتنظيم ولا يوجد له اذرع تنظيميه في المجلس الثوري سوى اربع اخوه بانتظار ان يتم تعيين الاخرين من الكفاءات وينبغي ان يتم تعيين اكبر عدد من الاخوه والاخوات لتغطية العجز الكبير في مشاركة كادر فتح في قطاع غزه بالمجلس الثوري

انا اقول باننا بحاجه لاستيعاب بعضنا البعض والحديث مع ابناء الحركه جميعا لا التمحور في خط وتوجه فالوصول الى الخليه الاولى لحركة فتح يختلف عن قيادة محور وتوجه بداخل الحركه ويجب ان يتم الالتقاء والحديث والسلام على كل ابناء الحركه فهم جميعا ابناء لها انتهى بعد المؤتمر الانتخابات ويجب ان يتم ترميم الساحه التنظيميه والقياديه والتواصل مع الجميع فهناك كوادر وقيادات قدمت كثيرا لحركة فتح

يكفي الحديث هذا متجنح وهذا مفحج وهذا عنصر سري لدحلان يكفي يكفي يكفي كلنا ابناء حركة فتح وكلنا حريصين على مصلحة هذه الحركه وانتصارها لقد اصبح دحلان وغيره خلف المؤتمر بعد هذا النجاح الكبير الذي حققه لذلك يجب ان يتم دعوة كل ابناء الحركه ووقف الاتهامات والتقارير الكيديه بحق هذا او ذاك ويكفي التعامل منطق الحرص الزائد على مصلحة الحركه فكلنا بالنهايه ابناء لحركة فتح

انتهى المؤتمر وعاد الجميع الى قطاع غزه يجب ان يتم اتخاذ قرار بتكليف اخرين بدلا عمن ترشحوا للمجلس الثوري في المهام التنظميه باختصار لايجوز ان يرشح احد لعضوية المستوى الاعلى ويعود لموقعه يجب ان يتم تغييره باخرين من داخل الجسم المنتخب في الاقاليم واضافة كوادر تستحق عضوية لجنة الاقليم وكذلك في المكاتب الحركيه المختلفه

جماهير فتح المليونيه وكوادرها يحتاجوا ان يروا لمسات وحده تنظيميه داخليه تجمع الجميع ففي الاداء التنظيمي للجنه المركزيه الجديده وكلما حققوا انجاز يستطيعوا ان يضيقوا من حدة الشقاق التنظيمي الداخلي ويجلبوا الى الحركه كثير من الكوادر المخدوعين بالتغيير والاصلاح والتجديد وغيرها من الشعارات التي تعزز اشخاص بعينهم وتحمي مصالحهم الاقتصاديه الخاصه

Advertisements