أرشيف | 7:11 م

مش ظابطه المصطلحات الجديدة معي في ذكرى انطلاقة حركة فتح ال 52 و لا شلوم اخشاف

20 ديسمبر

15589717_1179268675482542_1771818298461169389_nكتب هشام ساق الله – بعد عقد المؤتمر السابع لحركة فتح والقرارات التي تم إقرارها بداخل المؤتمر لا اعرف كيف سأكتب هل اظل اكتب عن فتح ديمومة الثورة والعاصفة شعلة الكفاح المسلح والشهداء والمناضلين احمد موسى والابطال الذين يتبعوه ماذا سأقول للأسير المناضل كريم يونس والذي يحتفل بذكرى اسره واعتقاله الخامس والثلاثين على التوالي من عمر الثوره ال الثاني والخمسين ماذا ساقول شالوم اخشاف هو الاسم الجديد للمرحلة القادمة وهجوم السلام مش ظابطه معي .

نحن من امنا بالكفاح المسلح وبحركة فتح عنوانه وديمومته والعاصفة شعلة الكفاح المسلح ماذا نقول لا اعلم دعونا نتعلم المصطلحات الجديدة حتى يكون الانضباط التنظيمي هل يمكن ان نعاقب اذا ما مضينا باستخدام نفس الكلمات والمصطلحات هل نعيش حالة من الانفصام التنظيمي بالمصطلحات والكلمات والايمان بها ام ان التهمه جاهزة باننا متجنحين لا يوجد طريق ثالث بينهما ولكني سأظل اؤمن بان الطريق الوحيد لتحرير فلسطين كل فلسطين هو الكفاح المسلح وليقولوا عني ما يريدوا.

انا لا اؤمن بالشالوم اخشاف ولن اسقط الكفاح المسلح من فكري رؤيتي وكتاباتي ولن ابحث عن تنظيم اخر غير حركة فتح سأبقى احدث بالتاريخ القديم والنضال التليد لحركة الشهداء الابطال المناضلين للجرحى والأسرى لكل من امن بالكفاح المسلح في حركة فتح وليكن هذا التيار صابر على مبادئه فلن اخرج من فتح بحثا عن شعارات مزيفه بالإصلاح والتغيير والتجديد والكلمات المعسولة فما بني على فساد فمصيره سيقع.

كلما رايت شهاده من شهادات كتائب شهداء الأقصى وكل المسميات أقول ابحثوا عن شيء اخر تمارسونه فقد شمسوكم بعز الشمس الحمراء لا وجود لكم في حركة فتح ماذا ستفعلون الكلام والصور والشهادات والدروع لن تصلوا بأفكاركم ومبادئكم وايمانكم بالكفاح المسلح فقط العمل الحقيقي هو من يوجدكم على الخريطه والأرض يجب ان تنطلقوا باسم حركة فتح كما كانت فتح طوال السنوات الماضيه تنطلق بذكرى انطلاقتها اذا لم تفعلوا هذا فستظلوا مدعين ليس لكم علاقه بفتح ولا بالعاصفة ولا بالكفاح المسلح .

دعونا نراقب وننتظر عام 2017 هو عام الدولة الفلسطينية المستقلة وعام الهجوم الفلسطيني في المحافل الدوليه وحصولنا على الدولة كاملة العضوية ونعاقب بريطانيا العظمى على وعد بلفور بذكرى مرور مائة عام على هذا الوعد و 50 عام على احتلال القدس وتهويدها دعونا ننتظر هذا العام ايش عمر عام بعمر ونضال الشعوب .

سأظل انا وكل أبناء حركة فتح أبناء لهذه الحركة أمناء على مبادئها الأساسية وأهدافها بدون قياده وبدون اشراف من احد هذه المبادئ راسخه في قلوبنا لن يستطيع احد ان يغيرها حتى وان عاقبونا بكل أنواع العقوبات فليس لدينا حصانه حتى ترفع وليس لدينا سجل من الفساد والسرقه الحمد الله كما دخلنا فتح أصحاب سجل مشرف هو ما ينبغي لكل أبناء حركة فتح ان يكونوا هكذا.

شالوم اخشاف اقتراح بان يكون الاسم الجديد للمرحلة القادمة ولتلك القرارات التي تم إقرارها في المؤتمر العام السابع لحركة فتح علنا نحقق مارفعه الأخ الرئيس القائد العام عام 2017 وبعدها نرى ما سيحدث خلونا نشوف الصبي ونصلي على النبي في كل الأحوال والظروف ليس مره كل يوم بل مرات ومرات ومرات وسنرى ماذا سيحقق هجوم السلام العام القادم عام قيام الدولة الفلسطينية هل ستتزحزح الحواجز وينسحب الكيان الصهيوني من الأراضي الفلسطينية عام 1967 بماقيها القدس وهل ستتغير عقلية الإرهاب والغطرسة وتتغير في ظل الرئيس الأمريكي ترامب الداعم الأكبر لدولة الكيان الصهيوني .

هل تستطيعوا تغيير درع العاصفة وشعارها هل تستطيعوا ان تسقطوا البندقيتين والقنبلة وتحرير فلسطين هل تستطيعوا ان تغيروا الاسم وتطلقوا شالوم اخشاف على حركة مناضله هل تستطيعوا ان تغيروا جلدكم وأفكار يا أبناء حركة فتح وتسقطوا الكفاح المسلح أشياء كثيره تدعوني ان اظل اؤمن بما اؤمن لن اؤمن بالسلام والشالوم اخشاف ولن اتداول تلك المصلحات التي اقرت بالتصفيق ولن أكون مع محمد دحلان المفصول من حركة فتح وتغييره واصلاحه ما هو الا ادعاء مزعوم لن يمر علي وعلى الكثير من أبناء حركة فتح الذين يؤمنوا بحركة فتح وشرعيتها الثورية سواء رضي أعضاء اللجنة المركزية ام لم يرضوا .

Advertisements