Archive | أبريل, 2012

الأخت جيهان السرساوي ماكينه نشاط تشارك في كل قضايا المجتمع الفلسطيني

30 أبريل


كتب هشام ساق الله – الاخت المناضله جيهان السرساوي المتوشحه بالحطه الفلسطينيه دائما جندي مجهول وناشطه في كل المناسبات الوطنيه الفلسطينيه والشبابيه وخاصه في قضية الاسرى الفلسطينيين والتضامن معهم فتجدها في كل اعتصام اسبوعي يوم الاثنين وهي تتنقل من ام اسير الى زوجته وتسلم على هذه وعلى تلك وتصور بكاميرتها الخاصه وموقعها على الفيس بوك اكبر من أي وكالة انباء متختصه ومهتمه بالاسرى الفلسطينيين .

دخلت على صفحتها فانا صديق مضاف على صفحتها منذ ان عرفت الفيس بوك ودائما اذهب لرؤية ماتكتبه وماتضعه من تعليقات و صور جميله بكاميرتها الخاصه وخاصه بالمناسبات الوطنيه واجد روعة ما هو موجود دخلت اليوم كعادتي ووجدت مجموعه من الصور الرائعه في خيمة الاعتصام لمختلف القيادات الوطنيه والاسرى المحررين وشعرت كاني موجود داخل خيمة الاعتصام فاغلب من صورتهم اعرفهم بالصوره بالاسم ولدي علاقات معهم .

جيهان الرائعه دائما التقيها في المناسبات الوطنيه وكذلك بمختلف وقفات التضامن والتاييد للاسرى الفلسطينيين ودائما ماتكون حاضره تتنقل في كل زوايا المكان والكل يعرفها ويثق فيها وهي اخت وصديقة الجميع هذه المناضله الفتحاويه الوطنيه من طراز فريد والمدافعه عن قضية الاسرى والقضايا الوطنيه ولعل قضيةالاسرى قضيتها الاولى وهي لا تتاخر عنها حتى ولو كانت مريضه .

جيهان السرساوي لازالت على راس عملها في مركز التخطيط التابع لمكتب الرئيس محمود عباس في برج نعمه الطابق الخامس ولم تتغيب يوم واحد عن عملها منذ الانقسام وهي موظفه درجة رابعه منذ عام 1997 ولم يتم ترقيتها او تاخذ استحقاقها الوظيفي رغم انها تشعر بمرارة الظلم في وظيفتها ورغم نشاطها بمختلف المحافل لم يتم انصافها ودائما لاتتاخر عن المشاركه الوطنيه بعد دوامها اليومي في كل المناسبات والوقفات الجماهيريه .

هي عضو في مجلس اداره في النقابه العامه للموظفين في قطاع غزه في المحافظات الجنوبيه شاركت بكل وقفاتها وتم انتخابها مع بداية تاسيسها ولعل الموقف الذي قامت فيه حين تشكلت الحكومه العاشره وكان رئيس وزراء حكومة الوحده الوطنيه الاستاذ اسماعيل هنيه باستجواب في المجلس التشريعي وكانت النقابه تريد ان تسلمه رساله تطالبه في بصرف الرواتب ولم يوافق المرافق الخاص به بفتح الشباب ماكان من جيهان السرساوي الرائعه الا ان تحدت السياره واوقفتها واغمي عليها وتم نقله الى مستشفى الشفاء على عجل وبقيت تعاني من الصدمه وحاله عصبيه لمدة ثلاثة شهور متواصله .

نقابة الموظفين الحكوميين وخاصه بالضفه الغربيه تطالب فقط بتحقيق استحقاقاتهم الخاصه ولايبحثوا عن زملائهم المناضلين المخلصين ولايطالبوا لهم بتنفيذ حتى استحقاقاتهم فهناك اولويات اخرى وتحقيق انجازات شخصيه لهم من سيارات ورحلات والظهور بوسائل الاعلام اما الجنود المظلومين امثال جيهان والتي تتقاضى راتب لايكفيها مواصلات وتنقلات فلا تجد احد يطالب بحقها .

وجيهان نشيطه وعضو مجلس اداره في الهيئه الفلسطينيه للموظفين المدنيين كذلك هي عضو قيادة منطقه منتخبه منطقة الرمال الجنوبي جنوبا الشهيد محمد ابوحميد وتمارس نشاطها التنظيمي داخل المنطقه وقد تم استدعائها عشرات المرات من قبل الاجهزه الامنيه لحكومة غزه عدة مرات .

هذه النحله النشيطه التي لاتكل ولا تهدا وتمارس قناعاتها الوطنيه وتضع على صفحتها صوره جمعتها بالرئيس الشهيد ياسر عرفات وتعتز بها رغم انها قديمه نوعا ما الا انها تقول انها من عشاق ومحبي هذا الرائع الذي لايتكرر وقد التقته مرتين بحياتها

وجيهان تربطها علاقات بكل قيادات حركة فتح في الوطن والشتات والضفه الغربيه ومتواصله عبر الفيس بوك والانترنت عدد كبير القيادات الفتحاويه والوطنيه واضافت الى شبكة علاقتها اسر واهالي المبعدين من كنيسة المهد وكذل الاسرى المحررينالى الوطن خلال الفتره الاخير وحين تتاخر جيهان عن اعتصام او مناسبه يسال عنها اركان الحركه الوطنيه جميعا ويتصلوا به لحضورها المميز والفعال بكل تلك المناسبات الوطنيه .

هي جيهان محمد عبد الله السرساوي ولدت عام 1969 في اليمن بمحافظة تعذ لاسره فلسطينيه غادرت الوطن من حي الشجاعيه التاريخي بمدينة غزه عمل والددها كرجل اعمال في اليمن وكان مقاولا معروفا ساهم بتنمية اليمن والمشاركه بعمل البنيه التحيته فيها ووقام بعمل هيئة الاذاعه والتلفزيون والاتصالات الارضيه والطرق والشوارع فيها .

تلقت تعليمها الابتدائي والاعدادي في اليمن ثم غادرت العائله الى القاهره ودرست الثانويه العامه فيها والتحقت بمعهد حصلت على دبلوم الاعمال التجاريه منه وحين عادت الى الوطن حصلت على شهاده من جامعة الازهر علاقات عامه واعلام .

وحين قرات صفحتها على الفيس بوك وجتها كتبت على صدر هذه الصفه في مثل الاول من ايار عام 2003 ” في مثل هذه الوقت كنت اجهز للصغيرة صفاء علام السرساوي حفلة لكي تستيقط على هدية من عمتو لها ولكن فاجئنا العدو ب16 شهيد وليلة لم تكن مثلها ليلة وصمود اسطوري للشهداء الثلاثة ايمن يوسف محمود ابو هين امام فيلق كامل ولواء كامل من القوات الصهيونية في مثل هذه اليوم منذ اكثر من 9 سنوات بحث في حقيبتنا التي لا تخلو من ذكريات كانت جميلة وتحولت بيد العدو الصهيونية لاحزان لا افهم لماذا بحث في الاوراق ولكن هو الانسان الفلسطيني ممنوع من الفرحة ممنوع من الامل ممنوع من زيارة ذوية الاسرى وعالم اخرص اطرش اعمي لا يرى الا صواريخ لا تغني وا تسمن من جوع وتتساوي مع عدو صهيوني يمتلك من الحقد ما يكفي لتذمير 10 كورات ارضية ومؤسسات حقوق انسان تفتح ملف ولا تغلقة كلها امور معلقة ذكريات تلك الليلة من 10 سنوات فتحت جروح كثيرة لا تزال تنسف في قلوبنا على فقدان اجمل زهرات في حياتنا صفاء علام السرساوي عذراً ابنة اخي الشهيدة لم استطع ان افرحك بعيد ميلادك في تلك الليلة لان العدو قرر قتل كل شي في طريقة ولم يستثني حتى الفرحة لكي كلهم شهداء”.

وحين عدت الى ارشيفي الخاص وجدت الحادث موثقه وجدت الخبر التالي في نشرتي نشرة الراصد الالكترونيه اليوميه .

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد اجتاحت الجزء الشرقي من حي الشجاعية وحاصرت منازل عائلة ابوهين وتطالب ثلاثة من ابنائهم بتسليم انفسهم الا انهم رفضوا وخاضوا اشتباكا عنيفا مع القوات الخاصة استمرت أكثر من 15 ساعة

والثلاثة هم الاشقاء (ايمن ويوسف ومحمود خالد أبو هين ) وهم من قادة كتائب القسام
وقد استشهد ثلاثتهم بعد المعركة التي اصيب فيها عدد من جنود الاحتلال حيث اعترفت الاذاعة الاسرائيلية باصابة تسعة جنود الا ان شهود عيان أكدوا وقوع عدد من القتلى من الجانب الاسرائيلي

واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة من افراد عائلة أبو هين هم (الدكتور فضل ،شقيق الشهداء، وابن عمهم الصحفي ياسر، وابن اخيه اسامة ) حيث امضوا فترات مختلفة في سجون الاحتلال

كما استشهد خلال الاشتباكات عشرة مواطنين بينهم المهندس رامي سعد القائد في القسام وزوج فنانة الكاركاتير الشهيرة امية جحا .

كل الاحترام والتقدير لهذه المناضله جيهان السرساوي الجندي المجهول وهي من شارك الاسرى فرحتهم بالتحرير وشاركت بتزويج معظمهم واختيار عرائسهم وحضور حفلات زواجهم وكانت باستقبال اهلهم من الضفه الغربيه ونقلت فرحة هؤلاء الاسرى على صفحتها الزاخره والعامره بالمواضيع والصور ولازالت اقول انها وكالة انباء كبيره وباعثه للخير والحب والعمل الوطني .

متقاعدينا ومتقاعديهم

30 أبريل


كتب هشام ساق الله – غريب امرنا حين يصل احد موظفينا الى التقاعد فانه يبدا بالتفكير بالموت وحين يحال قصرا فالحياه تقف معه من كل جوانبها رغم انه في ريعان الشباب وحين يحال احدهم الى التقاعد يبدا بالتخطيط للمرحله القادمه من حياته وكانه شاب صغير السن للبدء من جديد .

مفارقه عجيبه غريبه فهؤلاء القيادات العسكريه في الكيان الصهيوني او العاملين في الوزارات المدنيه ويتعاملون مع انفسهم على انهم خبراء في مجالهم حين يصل احدهم الى سن الستين للخروج الى التقاعد فانه يفرح ويبدا بالتخطيط لمستقبل زاهر وقادم جديد فراتبه يزيد وهناك فرص وعروض امامه للاستمتاع والعمل والحياه من جديد .

فحين يعمل احدهم بمؤسسه او شركة خاصه كخبير يجني ثمار تعبه ويحول تجربته الى دولارات واموال كثيره جدا اكثر مما كان يتقاضاه في حياته المدنيه وبوظيفته الحكوميه كلها بتلك السنوات القليله ويضيف الجديد على خبرته كي يربح اموال اكثر ويسافر ويتمتع ويشعر بجمال تقاعده وخبرته .

اما كبار القاده العسكريين فهم يخرجون عن ضغط العمل ويبدؤون بالعمل المدني والمؤسسات المدنيه ويمارسون تقاعدهم بشكيء جميل والتخطيط للعمل السياسي القادم بالانضمام الى حزب او التحضير للانتخابات السياسيه القادمه فغالبا يكونوا هؤلاء القيادات محط أنظار تلك الاحزاب لتجربتهم الطويله ولكون المجتمع الصهيوني يحب هؤلاء العسكريين ويفضلهم ويقدمهم عن غيرهم .

قادة الاجهزه الامنيه الصهيونيه من يوفال ديسكين رئيس الشباك الامن الداخلي الصهيوني ورئيس الموساد مائير دغان يريدوا ان يعملوا لانفسهم اماكن في احزاب صهيونيه بانتقاد سياسة الحكومه الحاليه وتوجيه نصائح كونهم خبراء من اجل ان يكونوا على راس احزاب وفي اماكن مضمونه بالانتخابات القادمه .

اما نحن الفلسطينيين حين يبلغ الموظف سواء بالمؤسسه الامنيه او المدنيه سن الستين فانه يجهز نفسه للموت فيكون وصل الى سن زهق ومل فيه من الحياه لا احد يسال عنه بعد انتهاء مهامه حتى ولو كان مايكون ولا احد يسال عنه في المؤسسه التي كونها وانشاها وكان جزء منها فقد انتهى والذي ياتي يبدا بتدوين التاريخ من لحظة توليه والباقين الله لايردهم .

رجال ناضلوا واحيلوا للتقاعد على سن الستين او حسب قانون التقاعد المبكر جدا جدا ممن لازالوا شباب وفي سن الشباب والخبره يجلسون في المقاهي والكافتريات يندبون حظهم لايستطيعون العمل او الابداع او الاستفاده منهم ومن خبراتهم وتجربتهم فهم بحق خبراء في كل شيء ولكنهم متقاعدين ممنوع عليهم المشوره او المشاركه او حتى العمل فوزير الداخليه السابق اصدر قرار بمنع ازدواجية العمل .

حتى التشكيلات القياديه التنظيميه لحركة فتح وهم ابناء الحركه منذ نعومة اظافرهم وحتى الان وخبراتهم تفوق كل الموجودين بكل المستويات ولكن تهمة انه متقاعد عسكري هي من تطارده فلم يتم الاستعانه بخبراتهم سواء بالهيئه القياديه العليا او بالاقاليم او باي مستوى فقد تم تكهينهم ووضعهم بالكراجات بانتظار ان يموت أي منهم ويمكن ان يتم نعيه او الذهاب الى عزاه .

اما ان يتم الاستفاده منه فهكذا تفكيرنا وتفكير قيادتنا ظلموا هؤلاء الشباب مرتين الاولى حين تم احالتهم قصرا على التقاعد وثانيا حين يتم تكهينهم وهم شباب بدون ان يستفاد من تجربتهم وخبراتهم والحكم عليهم بالبقاء بالبيوت بانتظار الموت او الموت او الملل والشيخوخه المبكره .

حتى ان مؤسساتهم التي شاركوا في بنائها وتاسيسها تتنكر لهم حين يحتاج احدهم ان يحصل على تحويله طبيه او على مساعده او بالوقوف الى جانبه في امر او قضيه قد المت به فانه لايجد احد الى جانبه فهذا طبع وشيم قليلي الوفاء وناكري المعروف .

هل من نظره لهؤلاء المناضلين المتقاعدين الذين يعجون بالشباب والحيويه قبل ان يفوتهم القطر ويصدقوا انهم اصبحوا متقاعدين بانتظار الموت على قارعة الطريق وهل يكفي ان يتقاضى الرجل المناضل راتبه كي يعيش على هامش التاريخ والحدث وهو بعز شبابه وحيويته .

لا داعي للاحتفال بعيد العمال العالمي في قطاع غزه

30 أبريل


كتب هشام ساق الله – اتفقت الحكومتين في غزه ورام الله على الاحتفال بيوم العمال العالمي يوم الثلاثاء وتعطيل كافة المؤسسات الحكوميه والخاصه والمدارس وكل نواحي الحياه بهذه المناسبه العالميه كتقليد دولي متبع بكل انحاء العالم ولكن في غزه هذه المناسبه تفتح جرح العمال العاطلين عن العمل وتذكرهم انهم عمال بدون اعمال .

الصحيح ان عمالنا في قطاع غزه كانوا عمال سابقا حين كانوا يعملوا ويكسبوا اجرهم من عرق جبينهم ويسرحوا منذ ساعات الصباح الباكر باتجاه فلسطين التاريخيه للعمل والتعب رغم كل الظروف الصعبه التي يعانوها وظروف العمل السيئه التي كانوا مستعبدين فيها كانوا يذهبوا من اجل تحصيل رزق عيالهم وكانوا يشعروا بادميتهم وبكيانهم ووجودهم .

اما اليوم ومنذ اكثر من 11 سنه فالعمال الذين يعملون داخل فلسطين التاريخيه عاطلين عن العمل يتسولون الكابونات من هنا او هناك ويسعون من اجل بطاله تستمر 3 شهور او شهر او حتى اسبوع لكي يدخل الواحد منهم قوت عياله لايسترهم الا الجدران ولازالوا يعيشوا احلام تلك الايام الجميله الماضيه على امل ان يجد احدهم قوت يومه او فرصة عمل ولو لشهر بشكل منتظم .

اما العمال الذين يعملون في قطاع غزه فحديثا بعد دخول المواد الخام وخاصه مواد البناء عبر الانفاق اصبحوا يعملوا في ظروف صعبه وقاسيه واجور منخفضه وهم راضون عن وضعهم ليس لشيء الا انهم وجدوا اعمال يقتاتون منها هم وابنائهم بعد سنوات من الجوع وقلة العمل والفقر وسؤال الناس والوقوف في طابور الجمعيات التي تمنح المساعدات .

ما قيمة الاحتفالات باليوم العالمي للعمال وعمال فلسطين يشكلون الكم الاكبر من العاطلين عن العمل ولا يجدون ما يقيت ابنائهم بسبب الحصار وقلة فرص العمل وكذلك العمل في ظروف صعبه وقاسيه وباجور متدنيه واغلبهم يعملون على باب الله بالمياومه اليوم الذي يحتاجه صاحب العمل يعمل فيه وباقي الايام على قارعة الطريق ينتظر فرصة عمل ولو ليوم واحد .

وكل العالم لديهم حكومه ونحن لدينا حكومتين ووزارتين للعمل والعمال ووزارتين للشؤون الاجتماعيه ولا احد يتقاضى ضمانات اجتماعيه او مساعدات او أي شيء وبالنهايه الوزيره ماجده المصري في حكومة الدكتور سلام فياض تتحدث نظريا عن قانون للضمان الاجتماعي والحكومه لاتجد رواتب للموظفين الذين يعملون فيها كيف ستجد التمويل لا احد يعلم خلي العمال يحلموا كل يوم بالضمان الاجتماعي المنوي بعد الف سنه تطبيقه .

ماذا عملت نقابة العمال المحسوبه علينا انها نقابه والتي يمارس القاده فيها دور القيادات العماليه نيابه عن هؤلاء الفقراء يستغلون كل فرصه للكسب على ظهور هؤلاء العاطلين عن العمل وهم اخر اولوياتهم واخر همهم العمال والسعي لايجاد أي شيء لهم ولاسرهم حتى ولو كابونه كل سنه.

النقابات العمليه التي يقودها اناس ليس لهم علاقه بالعمال ولحسن حظنا في فلسطين وضمن الشرعيه التي نتحدث عنها هي نقابتين يتنازعون الصلاحيات على الاغتناء والعيش على قفى هؤلاء العمال الغلابه نقابة عمال فلسطين التي جددت لقيادتها بعد توزيع المناصب على فصائل منظمة التحرير وكل فصيل اخذ حصته ورئيسها له اكثر من اربعين عام على راس تلك النقابه .

وهناك نقابة اصحاب القرفتات من ابناء كادر الارض المحتله والذين لاينظرون الى العمال الفلسطينيين وقيادتهم غير موجوده في قطاع غزه وحتى الموجودين في القطاع ليس لهم حول ولا قوه ولايستطيعون ان يعطوا احد من هؤلاء العمال أي شيء حتى ولو كابونه او مساعده قليله باختصار بيشتغلوا بوظيفه حكوميه وبيمثلوا دور العمال حتى يحللوا دخلهم وقرشهم ويستمروا في ممارسة دور القياديين العماليين وسجل ياتاريخ على الثلج تاريخ الحركه العماليه .

والنقابات الاخرى الموازيه والمحسوبه على التنظيمات الفلسطينيه تقوم بدعم عمالها من مناصريهم ومؤيديهم حسب مايتيهم من مساعدات مره كل سنه مرتين باكثر الاحوال المهم ان العمال نسو انهم عمال لذلك لاداعي للاحتفال بهذه المناسبه العالميه حتى لانفتح جرح العمال المثقفين الذين يقراون مايكتب على وسائل الاعلام الالكترونيه وهناك اسم مسمى في الهيئه القياديه العليا لحركة فتح فقط من اجل تكملة العدد والمسميات بدون ان يمنح هذا الشخص أي موازنه من حركة فتح لكي يساعد العمال الغلابه الذين ينتظرون أي مساعده والذين لازالوا على العهد والقسم والانتماء رغم ظروفهم الصعبه

عيد العمل ليس الا مناسبه لاصدار البيانات من فصائل تتبنى قضية العمال ليس لها علاقه بالطبقه العامله الا بالتبني والاسم ولا يعمل احد من اجل خدمة ونجدة وتسليط الاضواء على هؤلاء العمال الفقراء سوى بالشعارات والبيانات والكلمات التي تنطلق من حناجر شبعانه .

ويوم العمال العالمي أو عيد العمال، هو احتفال سنوي يقام في دول عديدة احتفاءً بالعمال. وهو يوم عطلة رسمي في العديد من الدول يأتي أصل الاحتفال بهذا اليوم من كندا حيث النزاعات العمالية و(“حركة التسع ساعات “) في هاميلتون، ثم في تورونتو في 1870، مما أدى إلى ظهور قانون الاتحاد التجارى، الذي أضفى الصفة القانونية، وقام بحماية نشاط الاتحاد في عام 1872 في كندا.

وتمت المسيرات كدعم لحركة التسع ساعات، كما أن اضراب عاملي الطباعة أدى إلى الاحتفال السنوي في كندا. في عام 1882، شهد زعيم العمال الأميريكى بيتر ج. ماكغواير إحدى الاحتفالات بعيد العمال في تورونتو. واستلهاماً من أحداث الاحتفالات الكندية في تورونتو الكندية، فقد عاد إلى نيويورك ليقوم بتنظيم أول عيداً للعمال يحتفل به في نفس اليوم، في الخامس من سبتمبر من كل عام.

وكانت السيده علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني تستعرض الواقع العمالي في الأراضي الفلسطينية في بيان نوجز منه العناوين مشاركة الرجال في القوى العاملة أكثر من 4 أضعاف مشاركة النساء في العام 2011 و معدلات البطالة مرتفعة نسبيا وما لا يقل عن 550 ألف عامل مستخدمين بأجر

بلغ عدد الفلسطينيين المستخدمين بأجر في الأراضي الفلسطينية 558 ألف عامل عام 2011، بواقع 300 ألف عامل يعملون في الضفة الغربية و177 ألف عامل يعملون في قطاع غزة و69 ألف عامل يعملون في إسرائيل و12 آلاف يعملون في المستوطنات

بلغت نسبة المستخدمين بأجر في القطاع الخاص حوالي 52%، في حين 34% يعملون في القطاع الحكومي و14% يعملون في إسرائيل والمستوطنات في الأراضي الفلسطينية خلال العام 2011، وفي الضفة الغربية فإن أكثر من نصف المستخدمين بأجر يعملون في القطاع الخاص بنسبة 55% مقابل 24% في القطاع العام، في حين كانت نسبة العاملين في إسرائيل والمستوطنات 21%، أما في قطاع غزة كان القطاع العام هو القطاع الأكثر تشغيلا للعاملين بنسبة 54% في حين بلغت نسبتهم في القطاع الخاص 46%.

بلغت نسبة الفقر بين المستخدمين بأجر عام 2010 حوالي 22%؛ 17% في الضفة الغربية و33% في قطاع غزة.

بلغت نسبة المستخدمين بأجر الذين يعملون في مهنة الفنيين والمتخصصين حوالي 24% عام 2011 في الأراضي الفلسطينية؛ 21% في الضفة الغربية و31% في قطاع غزة. في حين بلغت نسبة المستخدمين بأجر في الحرف المهنية حوالي 15% في الأراضي الفلسطينية؛ 19% في الضفة الغربية مقابل 7% في قطاع غزة.

من جهة أخرى، فقد بلغت نسبة المستخدمين بأجر الذين التحقوا وتخرجوا من دورات تدريب مهني حوالي 17% في الأراضي الفلسطينية؛ 17% في الضفة الغربية و16% في قطاع غزة.

بلغ معدل الأجر اليومي الحقيقي للمستخدمين بأجر حوالي 69 شيكل عام 2011 في الأراضي الفلسطينية؛ 71 شيكل للذكور 60 شيكل للإناث، بواقع 78 شيكل في الضفة الغربية و47 شيكل في قطاع غزة.

سجل قطاع الخدمات أعلى معدلات للأجور اليومية للمستخدمين بأجر في القطاع الخاص بمعدل 102 شيكل في الضفة الغربية و85 شيكل في قطاع غزة، يليه قطاع النقل والتخزين والاتصالات بواقع 94 شيكل في الضفة الغربية و43 شيكل في قطاع غزة، بينما سجل قطاع الزراعة أدنى معدل أجر يومي بواقع 58 شيكل في الضفة الغربية و29 شيكل في قطاع غزة.

بلغ معدل ساعات العمل الأسبوعية حوالي 41 ساعة عمل؛ 40 ساعة للمستخدمين بأجر في القطاع العام و42 ساعة في القطاع الخاص عام 2011 في الأراضي الفلسطينية.

24% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يحصلون على تمويل التقاعد أو مكافأة نهاية الخدمة، و25% يحصلون على إجازات سنوية مدفوعة الأجر، و25% يحصلون على إجازات مرضية مدفوعة الأجر، و54% من النساء العاملات بأجر يحصلن على إجازات أمومة مدفوعة الأجر في الأراضي الفلسطينية عام 2011.

من جهة أخرى فإن أكثر من 90% من العاملين بأجر في القطاع الحكومي يحصلون على معظم الحقوق والامتيازات كالإجازات المرضية والمكافآت والإجازات السنوية وإجازات الأمومة.
ثلث المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يعملون بموجب عقود عمل
30% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يعملون بموجب عقد عمل عام 2011 في الأراضي الفلسطينية؛ 38% في الضفة الغربية و20% في قطاع غزة.

بلغت نسبة المستخدمين بأجر الذين ينتسبون إلى نقابات عمالية/ مهنية حوالي 16% عام 2011 في الأراضي الفلسطينية ؛ 15% في الضفة الغربية و17% في قطاع غزة.

ما قيمة هذا التخفيض في عمر المرشح للانتخابات وكل شبابنا عاطلين عن العمل

30 أبريل


كتب هشام ساق الله – وزع النائبان في المجلس التشريعي جميل المجدلاوي عن الجبهه الشعبيه ومشير المصري عن كتلة التغيير والاصلاح بيان عن تايدهما بتخفيض سن المرشح للانتخابات الرئاسيه القادمه من سن 25-30 سنه بدلا من سن 30 سنه وكذلك المجلس التشريعي والسلطات المحليه الى 25 سنه في خطوه استعراضيه لكسب تاييد الشباب .

وانا اقرا البيان الصادر عنهما اضرب كف بكف الهذا الحد وصلنا من الاستخفاف بعقول الناس وعدم احترام فهمهم وقدراتهم والواقع المعاش على الارض ماقيمة تخفيض عمر المرشح للرئاسه وهناك جيش كبير من العاطلين عن العمل الذين لا يجدون قوت يومهم او حتى مصروف لهم حتى يرشحوا انفسهم الى الرئاسه او المجلس التشريعي او السلطات المحليه وهم عاطلين عن العمل .

الغريب ان بعض النواب يمارسون فانتازيا في التصريحات والبيانات ويلغوا عقولنا وواقعنا فكان اجدر بهم ان طالبوا التنظيمات الفلسطينيه بفتح المجال امام الشباب لكي يكون المرشحين المضمونين في قوائمهم من الشباب في هذا السن وان يعلن الكبار منهم اعتزالهم العمل السياسي وافساح المجال للشباب لكي يرشحوا انفسهم .

كل تنظيماتنا الفلسطينيه تقمع الشباب وتمنع بروزهم وظهورهم واخذ مواقعهم وفق الواقع الفلسطيني في مجتمع فلسطيني شاب نسبة الشباب فيه تتجاوز ال 60 بالمائه فان نظرت الى قياداتها الاولى ومتوسط اعمارهم فانك تجد انها فوق ال 60 في بعض التنظيمات وفوق الخمسين في تنظيمات اخرى فكيف نطالب بتخفيض السن ولم نصل الى مشاركة الشباب في الموجود .

صحيح ان النائب مشير المصري اصغر اعضاء المجلس التشريعي ولكن لو قمنا بحساب متوسط اعمار اعضاء المجلس التشريعي فانك الناتج سيكون فوق الخمسين والشباب هم استثناء في المعادله بينعدوا على الاصابع ليس اكثر .

مجاملة المجموعات الشبابيه واللعب على عواطفهم ودغدغتها من اجل كسب صوت انتخابي او على الاقل رضى هؤلاء الشباب في ورشات العمل المدعومه من الجهات المانحه لمناقشة قضايا غير واقعيه والتي لا يمكن ان تتحقق لشاب فقير للترشح ليس للرئاسه ولا لعضوية المجلس التشريعي ولا لعضوية قيادة تنظيم من تنظيماتنا الفلسطينه او جمعيه بل ان الامر فقط للاستعراض ليس الا .

لتفتح كل التنظيمات الفلسطنيه صفوفها لوجود كوادر شابه في المستويات القياديه الاولى وليتنحى جانبا كبار السن الذين يتواجدون على راس مهامهم منذ سنوات طويله وليتركوا المجال للشباب للتعلم والقياده والترشح حتى يثق فيهم شعبنا وبقدراتهم على القياده .

لنغير بداية الامر عادات وفهم وتقاليد مجتمعنا الفلسطيني المساند لكبار السن والذين اعتاد عليهم وعلى قيادتهم وتعود ان ينتخبهم وهو من لايثق بهؤلاء الشباب وبقدراتهم وترشحهم لهذه المواقع يتطلب الامر اكثر من ممارسة فنتازيا ممارسة البيانات المشتركه والعمل كثيرا من اجل تسهيل ترشيح هؤلاء الشباب وتوفير فرص عمل ودفعهم ليكونوا بكل المواقع .

وكان قد أعلن النائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني جميل مجدلاوي ومشير المصري عن دعمها وتأييدهما لحملة 25-30 لتخفيض سن الترشح للرئاسة إلى سن 30 عاما وعضوية المجالس المحلية والمجلس التشريعي إلى 25 عام .

جاء ذلك خلال اجتماع ممثلي المنظمات الأهلية الشبابية والنسوية الأعضاء في حملة 25-30 الذي تنفذه شبكة المنظمات الأهلية ضمن مشروع تعزيز مساهمة المنظمات الأهلية في دعم سيادة القانون بقطاع غزة مع النائب جميل المجدلاوي بمكتبه والنائب مشير المصري بمكتبة بالمجلس التشريعي كلا على حده اليوم.

وأكد النائب المجدلاوي الأهمية الكبيرة للحملة في تفعيل مشاركة الشباب على مختلف المستويات مشيرا إلى أن الشباب الفلسطيني كان دائما في القيادة والطليعة على مدار تاريخ النضال الفلسطيني.

وشدد المجدلاوي إلى ضرورة الدعوة الى عقد جلسات المجلس التشريعي موحدة من اجل النظر في مختلف القوانين ومن بينها تعديل قانون الانتخاباتم ن اجل ضمان مشاركة الشباب فيها بما في ذلك تخفيض سن الترشح للشباب.

وطالب المجدلاوي بضرورة إعطاء الفرصة للشباب للتعبير عن قضاياهم وحقوقهم من خلال ضمان تمثيلهم في كافة المؤسسات التشريعية والحزبية والأهلية وغيرها.

من جهته أكد النائب مشير المصري عن دعمه وتشجيعه لحملة 25 – 30 مشيرا الى ان نسبة تمثيل الشباب محدودة جدا في البرلمان معتبرا ان الشباب الفلسطيني بحاجة إلى من يمثله في البرلمان حتى يكون للشباب دور في القيادة وفي موطن صنع القرار .

وأضاف المصري أن الطاقة الشبابية والروح الشبابية مطلوبة مؤكدا انه يدعم ويؤيد حملة 25-30 بكل قوة مشددا على ضرورة أن تكون هناك خطوة موازية في الضفة الغربية وتكون الرؤيا مشتركة بين الجهتين.

ودعا الى ضرورة عقد العديد من ورش العمل للمطالبة بتعديل قانون الانتخابات الفلسطيني بما يعزز من المشاركة الكاملة للشباب.

من جهتهم عبر اعضاء حملة 25-30 عن بالغ سعادتهم وترحيبهم بدعم النائبين المجدلاوي والمصري لهذة الحملة مؤكدين ان هذة الحملة ستتواصل من اجل الضغط لضمان مشاركة الشباب على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفي مقدمة ذلك الحق في المشاركة بعضوية البرلمان والمجالس المحلية.

واشاروا الى سلسلة الخطوات والفعاليات التي تم وسيتم تنظيمها في اطار الحملة من بينها ورشة العمل التي تم تنظيمها بمشاركة اكثر من 150 شابا في غزة حيث لاقت الحملة دعما كبيرا من المشاركين فيها وورقة الحملة التي تم صياغتها وتوزيعها.

واضاف اعضاء الحملة انه سيتم عقد المزيد من ورش العمل في عدة مناطق بقطاع غزة وكذلك ستتواصل اللقاءات مع اعضاء المجلس التشريعي والقوى ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الاعلام في لضفة الغربية وقطاع غزة لحشد الدعم لهذة الحملة.

ويشار إلى ان حملة 25-30 لتخفيض سن الترشح للرئاسة والتشريعي تأتي في اطار مشروع تعزيز مساهمة المنظمات الاهلية في سيادة القانون بالشراكة مع برنامج الامم المتحدة الانمائي حيث تلقى أعضاء الحملة تدريبا مكثفا في عدة مجالات قانونية وتشريعية وفي استراتجيات الضغط والمناصرة والاعلام وتحويل النزاعات.

ويطالب أعضاء الحملة بتعديل قانون الانتخابات الفلسطيني رقم(9) المادة (12) لسنة 2005 بما يخفض سن الترشح لانتخابات الرئاسة من عمر 40 سنة الى سن 30 عاما, وبالترشح لانتخابات المجلس التشريعي من 28 عاما الى 25 عاما .

في ناس لا بينفعوا للصيف ولا للضيف ولا لعثرات الزمن

30 أبريل


كتب هشام ساق الله – هؤلاء الذين نقصدهم بمقالنا يكونوا ددائما محط انظار ابناء شعبهم ولديهم ثقه عاليه فيهم ولديهم القرار بيدهم الا انهم يخذلون من يلجا اليهم ليس لشيء الا انهم لايحبون ان يخدموا احد ولايريدوا ان يشتبكوا مع احد لضمان استمرار مصالحهم الشخصيه .

هؤلاء الاشخاص الذين نتحدث عنهم موجودين بكل مكان وبكل المستويات وطبعهم واحد وتصرفاتهم متشابهه بغض النظر عن انتمائهم التنظيمي ودائما يكسرون المقاديف ويحبطون الذين يلجاون اليهم ويخدمون من يريدون ويتركون اخرين بحاجه الى هذه الخدمه ويستحقها .

الذين نقصدهم للاسف بعضهم اصحاب قرار وموقف ويحظون بثقه القاده الكبار الا انهم يهربون من مواجهة استحقاقات مناصبهم ومواقعهم ودائما يكونوا على حرد دائم في حلهم وترحالهم وخاصه في الاوقات الصعبه التي يحتاجهم فيها شعبه ويكونوا باقي السنه وفي اوقات الرغد والهناء والسرور ايجابيين كثيرا.

الي بينفعوش لا للصيف ولا للضيف ولا لعثرات الزمن هؤلاء الذين يجلبون الضعفاء والمندوبين والذين لا يستحقون المواقع ويزورون بالتاريخ الذاتيات ويصنعوا لمن يريدون ان يخدموا مجدا تليدا هو بعيد عنه بعد السماء عن الارض ودائما يجلبون المدراء والمدراء العامون ووكلاء الوزارات ويضعون الوزراء التفهه بمواقعهم .

اما من يستحق ان يكون في الموقع المراد فانهم يحبطونه ويضعون كل العقبات امامه ويسدون طريقه ويكذبون كذبا كبيرا لابعاده باختصار بدهمش حد يقولهم اه او لا وميكونش منقاد لهم ومندوب يرفع لهم التقارير في كل مناسبه .

دائما يغلقون جوالاتهم ولايردون على الهواتف ودائمي الحرد والبعد عن الناس غير اجتماعيين ومنطوين ولكنهم عند قياداتهم القاده الملهمين فمن يعمل بالظل هكذا طبعه ينموا نمو غير طبيعي كنبتتة الزينه دائما رخوه ومائله للصفره .

الي بينفعوش الناس ولايقولون قول الحق ولايكونوا بالمصائب والملمات والمواقف التي تستدعي وجهة نظرهم ومواقفهم ويهربون بساعات الحسم ومحسوبين بالاخر علينا كبار هم سبب بلانا ومصائبنا ومشاكلنا لانهم من يعرفوا الحقيقه والصح .

المشكله الكبرى انهم لا يخضعون لا للانتخابات ودائما يتم تذكيتهم بكل المواقع حتى يتم معاقتهم ان جرت انتخابات وهم محكومين بمواقعهم مؤبد حتى ولو اصبح الواحد منهم على التقاعد او كبر بالسن فهو باقي وموجود وان مات فانه سيحنط ويتم القاء التعليمات اليه ويتم تمريرها من خلال جسده .

ملهمون خارقين حارقين مقطوعه وصوفهم مصدقين لايخدمون الا ابنائهم وابناء عائلاتهم وبلدياتهم على الرغم من انهم مخاتير وهم كالقرع بيمدوا دائما لبره بيحبوا خدمة الغريب الغير مستحق للخدمه والذي يستحق بيتهربوا منه .

اكيد كل واحد منكم حط براسه مجموعه من هؤلاء الي بينفعوش لا للصيف ولا للضيف ولا لعثرات الزمن كما يقول المثل الي دايما بيصدق بحق هؤلاء الاشخاص المحسوبين علينا قاده .

افتحوا جنبات خيمة الاعتصام بساحة الجندي المجهول لتكون جزء من الحديقه

29 أبريل


كتب هشام ساق الله زرت ساحة الجندي المجهول وخيمة الاعتصام فيها ولاحظت انها مغلقه من الجانبين لفصلها عن الحديقه الكبيره الواسعه وشعرت بانها يتوجب ان تكون مفتوحه من الجنبات حتى تتسع اكثر لكل المشاركين فيها .

صحيح ان الحضور والتواجد لازال محدود ويقل بشكل كبير في ساعات المساء نظرا لانصراف الحضور من اهالي الاسرى وممثلي القوى الوطنيه والاسلاميه والقيادات المتواجده منذ ساعات الصباح ينبغي ان يكون الحضور اكبر بكثير مما شاهدت ورايت بعد العصر ولابد من تواجد لوسائل الاعلام الفلسطيني طوال الوقت حتى ياتي بعض القيادات الفلسطينيه الذين لايحضرون الا للحديث مع وسائل الاعلام .

الوجوه التي اراها دائما في اعتصامات الصليب الاحمر دائما اراها بكل مناسبه وخاصه ممثلي القوى الوطنيه والاسلاميه وكوادر التنظيمات السياسيه وخاصه فصائل اليسار الفلسطيني وايضا بعض الوفود المتضامنه مع الاسرى وشاهدت وفد من منطقة بني عامر التنظيميه التابعه لحركة فتح وعدد كبير من الاسرى القدامى من مختلف التنظيمات .

خلال تواجدي عاتبني المهندس عصام ابودقه عضو اللجنه المركزيه للجبهه الديمقراطيه عن مقال كنت كتبته خلال العام الماضي قلت فيه انه الوحيد الذي تم ترقيته لرتبة وكيل مساعد في وزارة الشؤون الاجتماعيه خلال فتره الانقسام وقد نفى انه تم ترقيته فلازالت درجته هي هي ولديه كتاب موقع من الرئيس موقع منذ عام 2005 لم يتم تنفيذه حتى الان .

حين تدخل خيمة الاسرى في ساحة الجندي المجهول فانك تفهم من الصور والشعارات الموجوده في داخل الخيمه الخطوط الرئيسيه للاضرابات في داخل السجون فتترى يافطات وشعارات ضد الاعتقال الاداري وصور لاهم المعتقلين الاداريين المضربين منذ فتره طويله وصلت الى 60 يوم في بعضها وخاصه اسرى الجهاد الاسلامي .

وترى ايضا صور للمضربين من اسرى قطاع غزه المضربين من كافة التنظيمات الفلسطينيه احتجاجا على عدم زيارتهم من قبل اهاليهم منذ بدء الانتفاضه الفلسطينيه الثانيه وحتى الان أي انهم منقطعين عن اهلهم منذ اكثر من 10 سنوات بشكل متواصل .

وترى ايضا اضراب المقاتلين الغير شرعيين والذين تعتقلهم قوات الاحتلال الصهيوني بدون أي تهمه او لائحة اتهام او تجديد الاعتقال حسب الاعراف المعروفه من قبل المحاكم الصهيونيه وهذا الاعتقال مفتوح ولا احد يعلم متى سيتم الافراج عنهم .

وترى ايضا صور المعتقلين في الزنازين الانفراديه الذين يضربون عن الطعام منذ السابع عشر من نيسان للمطالبه باخراجهم من زنازين العزل الانفرادي وهؤلاء بعضهم معزول منذ اكثر من 10 سنوات بشكل متواصل وصور كبيرة الحجم لاكثر معتقل محكوم في تاريخ السجون هو المناضل عبد الله البرغوثي وصور للرفيق احمد سعدات .

الصحيح انه منظر جميل متكامل ترى صور الابطال والمناضلين والمعتقلين من الوزراء ورئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز دويك واعضاء المجلس التشريعي المعتقلين وصور للاخ مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح والنائب عنها وشعارات من مختلف التنظيمات الفلسطينية .

الصحيح هذا المكان الرائع يحتاج لملء جنباته بالمتضامنين على مدار الساعه وطوال تواجد الاعتصام من الصباح حتى المساء وانا أطالب اهالي الاسرى ومن اعتقل سابقا ومن عانى من قيد السجان الصهيوني هو او والده او عمه او خاله او أي احد من اقاربه ان يصطحب العائله كلها ويقوم بزيارة حديقة الجندي المجهول للتضامن والنزهة والفسحة في هذه الحديقه وان يكون هناك حركه من المتضامنين على مدار الساحة .

يتوجب على التنظيمات الفلسطينيه ان تدعو عناصرها وكوادرها ومؤيديهم وأسرهم ان يأتوا الى خيمة الاعتصام وان يكون هناك تسابق بالحشد بينهم حتى نعطي لهذه القضيه العاجل حضورها والتضامن الشعبي معها .

حضوركم وتضامنكم مع هؤلاء الابطال هو تدعيم لقضية لايختلف عليها أي تنظيم فلسطيني وهي دعم واسناد لهؤلاء الابطال في سجون الاحتلال الصهيوني في معركتهم العادله لتحقيق مطالبهم المشروعه والانسانيه بزيارة اهلهم وكذلك اطلاق سراحهم جميعا من سجون الاحتلال الصهيوني.

ليكن هذا النشاط بالحضور الى خيمة الاسرى هو نشاط كل التنظيمات الفلسطينيه خلال فترة الاضراب وليتواجد كل قادة تلك التنظيمات ونتنافس على البقاء والحضور والتواجد طوال الوقت لا ان تحضر بعد العصر قبل المساء فلا تجد الا القليل القليل من الحضور الدائمين والمتضامنين مع الاسرى طوال الوقت .

وكانت أكدت النائب نعيمة الشيخ علي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلمانية على ضرورة تكثيف الفعاليات الشعبية والرسمية التضامنية مع الأسرى والأسيرات وهم يخوضون معركة الأمعاء الخاوية وإضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقالهم وضد قرارات مصلحة السجون الاسرائيلية .

وقالت النائب نعيمة الشيخ علي في بيان صحفي صدر عنها ظهر اليوم الأحد الموافق 29/4/2012 أن الأسرى والأسيرات الأبطال يقدمون بإضرابهم هذا أروع ملاحم العز والفخار وإعادة الاعتبار للقضية الوطنية الفلسطينية برمتها ونموذجا مشرفا في الصمود والمقاومة و على الجميع أن يرتقي بمستوى الفعل الوطني والنضالي التضامني معهم يما يعزز من صمودهم .

وطالبت النائب نعيمة الشيخ على كل قوى الشعب الفلسطيني الحية من فصائل وأحزاب وقوى ومؤسسات رسمية وشعبية ونقابات واتحادات وأندية ومؤسسات أهلية وكل قطاعات المجتمع بالمشاركة في الفعاليات التضامنية وتنظيم سلسلة خطوات تضامنية إبداعية مع الأسرى الاماجد والأسيرات الماجدات ومساعدة الأسرى البواسل في معركتهم المصيرية مع إدارة السجون الإسرائيلية، و توفير كل عوامل الصمود والانتصار على سجانيهم

وشددت النائب نعيمة الشيخ علي على ضرورة أن تبقى قضية الأسرى قضية إنسانية وقانونية على أجندة المجتمع الدولي خاصة وان هناك ما لا يقل عن 4700 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال من ضمنهم 320 معتقلا إداريا، و180 طفلا، ومنهم 27 أعضاء مجلس تشريعي و8 نساء.

الأخ يزيد الحويحي مناضل فلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني

29 أبريل


كتب هشام ساق الله – شن الإعلام الصهيوني حمله شرسة ضد المناضل الاخ يزيد الحويحي امين سر الهيئه القياديه العليا لحركة فتح في قطاع غزه والذي تم تعينه من قبل اللجنه المركزيه خلال الايام الماضيه واتهمته بانه شخصيه ارهابيه وهو يعني لنا كفلسطينيين انه مناضل ومقاتل فلسطيني من طراز فريد وعلى الخط السليم ضد هذا الكيان الغاصب .

يزيد الحويحي ابوالعبد هو مناضل وقائد فتحاوي التحق في صفوف هذه الحركه المناضله منذ نعومة اظافره وكان فارسا في كل المواقع التنظيميه التي شغرها وتولاها لذلك الكيان الصهيوني ينعته بالارهابي فكل شعبنا الفلسطيني مصنف ارهابي في قواميسهم الممسوخه .

نحن نقول حتى وان اختلفنا بما حدث في الفتره الاخيره ان الاخ ابوالعبد يزيد الحويحي هو شاره وطنيه ورجل فتحاوي من طراز فريد واحد كوادر الارض المحتله الذي لايختلف حوله احد والذي عاني من الكيان الصهيوني طوال 11 سنه امضاها على فترات متقطعه كان اخرها حين تم اطلاق سراحه في شهر سبتمبر الماضي بعد اعتقال 5 سنوات متواصله بعد ان اختطف خلال توغل صهيوني لمدينة بيت حانون .

يكفي الاخ يزيد فخرا انكم وصمتوه بالارهاب ولم تقولوا عنه انه رجل وداعية سلام فهذا المصطلح يعني لنا انه مناضل شرس وفتحاوي اصيل ملتزم بتاريخ الحركه المناضله واهدافها ومبادئها الاساسيه والتي تعني مقاومة الاحتلال الصهيوني بكل ما اوتي من قوه .

لك الفخر اخي يزيد ان الصحف الصهيونيه تهاجمك ولنا الفخر ان يزيد الحويحي هو صديقنا واخونا وقائد في هذه الحركه المناضله نختلف معه في قضايا تنظيميه ولكن لا نختلف على شخصك وتاريخك وكونك دائما صمام امان تهدف الى رفعه حركة فتح والمضي فيها الى الامام .

وكانت قد شنت وسائل الإعلام الإسرائيلية هجوما غير مسوق على حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في قطاع غزة بعدما تم تعيين “يزيد الحويحي” أمينا لسر الحركة بالقطاع.

وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية ان حركة فتح تستعيد بعد خمس سنوات من غيابها شخصية (إرهابية).. مبينا ان “الحويحي” خرج من سجنه قبل ست شهور بعد ان أمضى خمس سنوات في السجن بإدانته بارتكاب إعمال (إرهابية) ضد إسرائيلية.على حد زعمها.

وتساءلت مصادر إسرائيلية عن الأهداف التي تسعى إليها حركة فتح ورئيسها محمود عباس من وراء تعيين “الحويحي” قائدا لفتح في قطاع غزة.

والحويحي (50 عاماً) اعتقل لدى الاحتلال مرتين الأولى حوكم ست سنوات والثانية قبل خمسة أعوام قضاها خلف القضبان، حرر قبل خمسة أشهر.

والمناضل يزيد الحويحي قاد حركة فتح في اقليم شمال قطاع غزه مع بداية السلطه الفلسطينيه لمدة 11 سنه بشكل متواصل وتم انتخابه في اول انتخابات تمت في لجنة اقليم الشمال كامين سر للجنة الاقليم وتم اختياره فور اطلاق سراحه لعضوية الهيئه القياديه في قطاع غزه ومرشح ليكون عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح .

يذكر ان الحويحي تم اختطافه من منزله في بيت حانون بتاريخ 3-11-2006 أثناء اجتياح القوات الإسرائيلية لمدينة بيت حانون .