أرشيف | فبراير, 2019

تعزيه للأخ الصديق الأستاذ الدكتور اكرم سعدي وادي بوفاة والده رحمه الله واسكنه فسيح جنانه

28 فبراير

أتقدم بالتعازي الحارة من اخي وصديقي العزيز الأستاذ الدكتور اكرم سعدي وادي بوفاة والده المرحوم الحاج سعدي عليان وادي ابوانور رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون تم تشيع جثمانه اليوم الى رحمة الله ويقاب بيت العزاء في ديوان العائلة ديوان الوديه في شارع النزاز يحس الشجاعيه .
أتقدم بالتعازي من الأخ والصديق الدكتور اكرم وحرمه وأبناء المرحوم الدكتور أنور والمهندس فايز وشقيقاته وابنائهم جميعا وعموم ال وادي وال الوديه الكرام راجيا من الله ان يرحمه ويسكنه فسيح جنانه .
اخي وصديقي الأستاذ الدكتور اكرم أستاذ الجغرافيا في جامعة الأقصى وسابقا مفتش بوزارة التربيه والتعليم ومدرس بمدارس بيت حانون وخليل الوزير الثانوية اخي وصديقي اكرم عضو بالجمعية العمومية بنادي غزه الرياضي عميد الأندية الفلسطينية على الاطلاق واحد أبناء حركة فتح الاوفياء قدم كثيرا بالانتفاضة الأولى وفي كل مراحل نضالنا ولكنه لم يطلب شيء ولم يأخذ أي شيء حصل بجهوده وبتعبه على موقعه فهو رجل يعطي ولا يأخذ تعازينا ياد كتورنا المحترم والمخلص والذي يعطي بلا حدود .

تعزيه للأخ الصديق المهندس والإعلامي الصحافي المتميز غازي مرتجى بوفاة عمته

28 فبراير

أتقدم بالتعازي الحارة للاخ والصديق العزيز المهندس والإعلامي الصحافي المتميز غازي مرتجى بوفاة عمته السيدة لمياء شكري مرتجى متزوجه مع عائلة مشتهى راجيا من الله العلي القدير ان يرحمها ويسكنها فسيح جنانه مع النبيين والصديقين الشهداء وانا لله وانا اليه راجعون تم الصلاة عليها في مسجد الدارقطني بحي الشجاعية وتشيعها الى رحمة الله في مقبرة ام مروان التاريخيه في حي الشجاعية .
أتقدم بالتعازي للصديق العزيز غاز مرتجى مدير مركز الاعلام بجامعة النجاح الوطنيه ومن اسرته وعموم ال مرتجى وال مشتهى الكرام انا لله وانا اليه راجعون
اخي وصديقي العزيز المهندس غازي مرتجى هو الان بنابلس ويدير مؤسسة اعلاميه تلفزيون واذاعه ومواقع انترنت وهو قائد اعلامي متميز ووجه ونموذج لإعلامين قطاع غزه المبدعين كان بالسابق مدير تحرير موقع دنيا الوطن وهو عضو بنقابة الصحافيين واحد أبناء حركة فتح الأعزاء والوطنيين .

الحمد لله على سلامة كل المفرج عنهم والحرية لكل المعتقلين الفلسطينيين في كل مكان واولهم غزه

28 فبراير

كتب هشام ساق الله = بشرنا اليوم بالأفراج عن الأربعة المختطفين لدى المصريين منذ اكثر من اربع سنوات من ابتاع حركة حماس واليوم تم الافراج عن الأخوة الاربعه المعتقلين من حركة فتح إقليم الشمال تامر السلطان و امين عابد ومدحت ابو وردة ورائد الكيلاني على خلفية المسيرات التي أقيمت دعما واسنادا للاخ الرئيس القائد العام محمود عباس وعقبال كل المعتقلين الفلسطينيين في كل مكان بالعالم وانشاء الله عقبال أبناء حركة فتح المعتقلين في غزه ولدى أجهزة حركة حماس بتهمة التواصل مع رام الله .
اسعدتني الافراجات التي حدثت وعقبال المعتقلين لدى النظام الليبي وعقبال كل المعتقلين في كلمكان بالعالم ولدى الكيان الصهيوني فنحن اكثر شعب يتأثر وتأثر بظاهرة الاعتقالات كيف يكون وضعنا ولدينا معتقلين سياسيين في قطاع غزه ولدى أجهزة امن حماس منذ سنوات واخرين منذ اشهر لازالوا في المعتقلات ولا احد يطالب بهم او يسال عنهم او يتحدث عنهم ومدى قلق عوائلهم عليهم .
انا أقول للفصائل الفلسطينية جميعا الذين تحركوا وخاصه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والرفيق هاني الثوابته ان يتحركوا لتحريك حالة الجمود الذي تعيشه قضيتنا والمصالحة الفلسطينية وان يطالبوا بأطلاق سراح كل المعتقلين من أبناء حركة فتح المعتقلين في سجون حماس بتهمة التواصل مع رام الله والله عيب مايجري .
وأقول لحركة فتح ان هناك معتقليين لدى حماس يجب ان تطالبوا فيهم ويجب ان تنشروا أسمائهم كل يوم كما تفعل حركة حماس بنشر المعتقلين والمستدعيين من أبنائهم لدى الاجهزه برام الله وأقول لكم ان صمتكم جزء من الجريمة واستمرار لمعاناة هؤلاء الأخوة من العيب اننا لا نحفظ ولأنعرف أبنائنا المعتقلين لدى حركة حماس ينبغي لممثل حركة فتح ومفوض العلاقات الوطنية ان يحفظهم مثل اسمه ويطالب بهم بكل اجتماع او استدعاء يتم استدعائه لحضور اجتماع مع حركة حماس ومع غيرها .
أقول لكل الناطقين باسم الحركة ان يطالبوا بهؤلاء المنسيين والذين لازالوا معتقلين لدى حركة حماس بتهمة التواصل مع رام الله او بتهمة انهم يحتاجوا الى مصالحه مجتمعيه مثل الاخوين نائب حرب وسادي احمد .
لازال هناك ضباط من جهازي الاستخبارات العسكرية والمخابرات العامة معتقلين لدى حماس ولدي أسمائهم ومتأكد انهم لازالوا معتقليين الأخ العميد هشام ابوهاني والعقيد ابوشادي ديب والعقيد فرج عجور والعقيد محمد شفيق ابوسعده والعقيد والعقيد ماجد الغرباوي واخرين اين اعلام حركة فتح اين القيادات التي لا تطالب بهؤلاء المناضلين عيب مايجري ومخزي .
المعتقلون من أبناء حركة فتح ومشهود لهم بالنقاء الأمني والوطني ولديهم سجل نضالي ووطني كبير ينبغي ان تتحرك حركة فتح للمطالبة الدائمة بالافراج عنهم وتهمة التواصل مع رام الله هي تهمة مسيئه ومخزيه لشعبنا الفلسطيني الحريه لهؤلاء المناضلين ونتمنى ان تعم الفرحه كل بيوت شعبنا وان يتحرر كل المعتقلين في كل السجون وتنتهي معاناة اسرهم واطفالهم .

الأخ القائد عباس زكي رد علينا وطمنا على الأخ الصحافي مهيب النواتي المعتقل بسوريا

28 فبراير

كتب هشام ساق الله – قمنا بعمل حمله وارسلنا رسائلنا للأخ عباس زكي ووصلت الرسائل ومنذ ان عاد الى ارض الوطن وهو لا يرد على رسائلنا حتى زوجة الأخ مهيب اتصلت به عدة مرات وهو لايرد نريد باختصار معلومات عن الصحافي مهيب ماذ فعلتم قولوا لنا طمئنونا عنه ان كان لديكم أي معلومة عنه .
الوفد الذى زار الجمهورية السورية والتقى المسئولين كان عليه ان يسال اضافه الى الأخ عباس زكي وتطقس عن الوضع هناك ومصير مهيب فتحاوي موجود ومعتقل في سوريا أطالب أي احد من الذين زارا سوريا ولديه معلومة عن مصير الأخ مهيب واحواله ان يرد ويطمئن زوجته الصابرة ام المجد وكذلك الأخوة الذين يتصلوا ويسالوا .
الى الأخ عباس زكي مفوض العلاقات العربية في حركة فتح اتصل بك عدد من الاخوه ليسالوا عن الأخ مهيب وتتصل عليك الأخت ام المجد زوجة الأخ الصحافي مهيب النواتي من الترويج ولا ترد بدنا نعرف سالتوا ولا لم تسالوا .
فريب امر هؤلاء القادة يعرفوا ان عوائل المفقودين في سوريا قلوبهم تغلي وقلقون من مصير أبنائهم وحاطين أيديهم بماء بارد وعلى بالهم .
اقولها بخجل تعلموا ما فعلت حركة حماس بابنائهم المفقودين الأربعة كيف كان مطلبهم الأول لدى الأخوة المصريين واليوم اطلقوا سراحهم نحن اخر اولوياتكم وخاصه ان كنا من قطاع غزه .
علما بان من زار سوريا ثلاثة من أعضاء اللجنة المركزيه هم عباس زكي وتوفيق الطيراوي وسمير الرفاعي مع الاحترام لهم ولألقابهم ومواقعهم التنظيمية اضافه الى وفد تنظيمي من المجلس الثوري وحركة فتح طبعا جميعا مش من قطاع غزه .

هل لازلتم تذكرون نشرة الراصد الالكترونية اليومية

28 فبراير

كتب هشام ساق الله – هل لازال احد يذكر النشرة اليومية التي كنت أصدرها كل يوم مع بداية كل يوم جديد وبدون توقف في الاعياد والمناسبات الوطنيه والخاصه وكانت تحتوي على كل ما قيل من اخبار وتقارير ومقالات حول الوضع الفلسطيني الداخلي والمحيط العربي وخاصة دول الطوق ومتابعة الشان الصهيوني في نشره استمرت لفتره تجاوزت الخمسة سنوات ونصف .

في هذا اليوم 27/2/2005 استقر تفكيري ورايي على اصدار نشره الكترونيه تلخص الموضوع الفلسطيني والشان الداخلي والعربي المحيط لفلسطين بنشره بداتها بانتظام من خلال جهاز كمبيوتر صغير وخط انترنت انتظمت هذه النشرة في أحلك الظروف حتى غدت نشره متكاملة وصلت صفحاتها اليوميه الى اكثر من 500 صفحه بعض الاحيان .

هذه النشره التي كانت حياديه ونوعيه بشهادة كل من كانت تصله بشكل يومي فقد كانت توزع عبر الايميل لأكثر من ستة ألاف شخص سواء من الصحافيين ومراكز الابحاث العربيه والمحليه ومركز حقوق الانسان وكثير من السياسيين والمهتمين توثق الحدث الفلسطيني بكل محتوياته المفرحه والمؤلمه .

رغم انقطاع التيار الكهربائي المستمر على قطاع غزه وضعف في خطوط الانترنت تم التغلب عل كل هذا العوائق والموانع وواصلت النشره اصدارها وخاصه في الحرب على قطاع غزه عام 2007 حين انقطع التيار عن منطقتي في حي الدرج لمدة 18 يوم بشكل متواصل وخراب ماتور الكهرباء الشخصي مما اضطرني مواصلة إصدار النشرة بذهابي الى بيت صديق قريب مني وإصدارها بانتظام بهذه اللحظات العصيبة من القصف والقتل التي مارسته قوات الاحتلال الصهيوني .

اضافه الى الاف الرسائل التي كنت ارسلها بشكل خاص وعام لمجموعه كبيره من المهتمين وتوزيع بيانات مراكز حقوق الانسان والتنظيمات الفلسطينيه بغض النظر عن توافقي معها وخلافي التزاما مني بعرض الراي والراي الاخر وكذلك دعم قضية شعبنا الفلسطيني .

الاعداد الخاصه بنشرة الراصد الالكترونيه اليوميه منذ صدورها حتى تاريخ 20/8/2010 يوم توقفت كلها احتفظ فيها للأرشيف الخاص بي واعتز بتلك الأعداد جميعا فهي تجربه غير مسبوقه على الصعيد الفلسطيني والعربي باصدار نشره يوميه الكترونيه تشابه الجريده اليوميه وتوزع بدون أي مقابل مادي وبانتظام شديد وبدون ان يحصل مصدرها على أي موازنه او دعم او تاييد او على الاقل مدح من الجهات الرسميه في هذا الوطن .

نشرة الراصد الالكترونيه اليوميه هو انجاز اعتز فيه وافخر اني قدمته وسياتي اليوم الذي سيتم تكريم هذا العمل والجهد الكبير الذي قمت فيه خلال الفتره الطويله من العمل واتمنى ان يستفيد منه الجانب الاكاديمي في يوميات قطاع غزه التي لازلت اقوم بعمل ارشيف فيها واحتفظ بكل تلك اليوميات .

ماتت نشرة الراصد الالكترونيه اليوميه ولكنها اثبتت انه بالامكان العمل بدون أي دعم يذكر ان توفرت النوايا الصادقه والابداع عن أي شخص مخلص ويمكن ان يكون هناك عمل تطوعي ممتد لسنوات طويله بدون كلل او ملل وبدون ان يتوقع الشخص أي عائد مالي على جهده الذي كان يستمر كل يوم لاكثر من 14 ساعه يوميا تمتد على مدار اليوم الواحد .

ماتت الراصد الالكترونيه اليوميه ولم يعد احد يتذكرها وما يعوضني عن فقدانها اني انجبت فكره اخرى اسميتها مشاغبات سياسيه اشغلت وقتي وجهدي وفكري فيها وهي لايقل عن وجهدي الاول واتمنى بالاستمرار والابداع دوما وخدمة وطني وشعبي وممارسة قناعاتي التي اؤمن بها وافكر بها بشكل مجاني ودون ان اتوقع أي عائد مالي او غيره من هذا العطاء الذي اقوم به .

4 اعوام على رحيل الدكتوره الصيدلانية ختام طه رحلت يوم ذكرى ميلادها

27 فبراير

كتب هشام ساق الله – تمر الايام فقد رحلت عنا في الثامن والعشرين من فبراير شباط 2015 الاخت المناضله الدكتوره الصيدلانيه ختام طه رحلت في يوم ذكرى ميلادها فقد ولدت رحمها الله يوم 28/2/1961 وتوفيت بنفس اليوم صباحا بعد 54 عام من العلم والعطاء والانتماء الوطني رحمها الله واسكنها فسيح جنانه ان شاء الله مع النبيين والصديقين والصالحين وحسن اولئك رفيقا في ذكراها نقرا على روحها الطاهره الفاتحه ونترحم عليه .

رحم الله الاخت المناضله الصابره الدكتوره ختام حيث اصيبت بمرض سرطان الثدي عام 2003 وقاومت المرض وتلقت علاج باكثر من مكان داخل الوطن وخارجه وعانت كثيرا ورغم مرضها بقيت تواصل عملها التنظيمي في صفوف حركة فتح وحياتها الخاصه بشكل اعتيادي الى ان فاضت روحها الطاهره الى بارئها رحمها الله وجعلها من اهل الجنه في الفردوس الاعلى انشاء الله .

الاخت المناضله ختام طه هي امين سر المكتب الحركي المركزي للصيادله بقطاع غزه ومدير عام الصيدله اضافه الى انها نشيطه في المجال الاكاديمي والعملي اضافه الى نشاطها الاجتماعي والوطني وثقافتها العاليه واخلاقها الرفيعه اضافه الى كونها ام وربة بيت .

الاخت المناضله ختام طه ولدت يوم 28/2/1961 في مخيم المغازي من عائله هاجرت من قرية المغار تلقت تعليمها الابتدائي والاعدادي في مدارس وكالة الغوث والثانوي في مدرسة البنات بالمخيمات الوسطى وحصلت على علامات عاليه في الثانويه العامه التحقت للدراسه في كلية الصيدله بجامعة دمشق السوريه وتخرجت من الكليه بتفوق عام 1985 .

اثناء التحاقها بالجامعة التحقت في صفوف حركة فتح وكانت نشيطه فلسطينيا وفي الحركه الطلابيه داخل الجامعه وعادت الى ارض الوطن فور تخرجها وافتتحت صيدليه خاصه بها في مخيم المغازي للاجئين ومع عودة السلطه الفلسطينيه الى ارض الوطن التحقت للعمل في وزارة الصحه الفلسطينيه كصيدلانيه .

تدرجت في موقعها الوظيفي وشغرت منصب دائره في المهمات الطبيه في الاداره العامه للصيدله وتم تعينها مدير عام الصيدله في وزارة الصحه الفلسطينيه حتى وفاتها رحمها الله واسكنها فسيح جنانه .

الدكتوره ختام طه كان لها دور كبير في تطوير مهنة الصيدله فقد شاركت كوكبه من الصيادله في التحضير للمؤتمر الصيدلي الرابع في فلسطين عام 2006 مع مجموعه من صيادلة الضفه الغربيه .

وشاركت رحمها الله في اللجنه المشكله لنقابة الصيادله بتوحيد القوانين والانظمه الخاصه بالصيدله بين قطاع غزه والضفه الغربيه وانشاء قانون نقابة صيادله فلسطين مع الاخوه في الضفه الغربيه .

بقيت تقود المكتب الحركي المركزي للصيادله في قطاع غزه حتى اخر ايام حياتها ولديها حضور فاعل في المناسبات الوطنيه والنشاطات النسويه الحركيه والوطنيه .

المرحومه الدكتوره الصيدلنيه ختام طه متزوجه من المهندس جمال البغدادي ولديها ولدان وبنتان هم المهندس محمد خريج هندسه من الجامعه الامريكيه والمهندس احمد خريج هندسه من الجامعه الامريكيه وحصل مؤخرا على شهادة الماجستير بالهندسه ولينا تدرس طب بشري في جامعة الازهر بمدينة غزه بالسنه الخامسه ودينا سنه اولى طب اسنان في جامعة فلسطين .

رحم الله الاخت المناضله الدكتوره الصيدلانيه ختام طه واسكنها فسيح جنانه وتعازينا لزوجها الاخ المهندس جمال البغدادي والى عموم الاصدقاء ال طه وال البغدادي وابناء وبنات المرحومه والى زملائها في مهنة الصيدله وكادرات حركة فتح في كل المجالات والميادين وزملائها في وزارة الصحه كل من عرفها راجين الله ان يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جنانه ان شاء الله .

وتقدم المكتب المركزي الحركي للمرأة الفتحاوية و دائرة المرأة الفتحاوية في قطاع غزة وكافة قيادات وكوادر الحركة بالقطاع، بأحر التعازي وأصدق المواساة، الي عائلة طه ، بوفاة الدكتورة ختام طه مدير عام الصيادلة

وقالت نهي البحيصي عضو المكتب المركزي الحركي للمرأة ان الدكتورة ختام شغلت العديد من المناصب القيادية في حركة فتج و منها أمين سر المكتب الحكري لصيادلة في قطاع غزة وكانت مثلا للعطاء و التضحية

واشارت البحيصي انه سيتم تشيع جثمانها اليوم بعد صلاة العصر اليوم في منطقة المغازي الي متواها الاخير في مقبرة شهداء المغازي و دعوة كافة ابناء الحركة المشاركة في تشيع جثمانها الطاهر كما قدمت التعازي لزوجها و ابنائها ولواديها المناضلين

ونسأل المولى عزّ وجلّ أن يتعمدها بواسع رحمته وعظيم عفوه ومغفرته وأن يسكنها فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحَسُن أولئك رفيقا، وأن يُلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء

18 عام من الابداع والتميز ذكرى انطلاقة اذاعة صوت الحريه

26 فبراير

كتب هشام ساق الله – تحدثت العام الماضي مع اخي وصديقي الصحافي مجدي العرابيد للاطمئنان على صحته فهو يتلقى علاج كيماوي في مستشفى المطلع بالقدس المحتله واخبرني بان قوا الاحتلال الصهيوني منعته من الحصول على التصريح والعلاج هناك والمنع امني وهناته بالذكرى السابعة عشر لانطلاقة إذاعة الحريه الاذاعه الأولى في قطاع غزه التي كنا نستمع لها بمصداقيه عاليه وسالته مامصير الاجهزه والمعدات والارشيف الذي تم االاستلاء عليه من قبل حركة حماس وأجهزتها ومدى تاثر الموقف بعد تحقيق المصالحه قال بانه ليس له اب وليس له من يدافع عن حقوقه .

يصادف بعد غدا عيد ميلاد اذاعة الحريه الصوت الهادر المجلجل الذي كان يصدح في مدينة غزه ومرور 17 عام على انطلاقتها فقد كانت اول اذاعه فلسطينيه خاصه في قطاع غزه تبدا بثها واستذكرت نشاط وقوة هذه الاذاعه الرائعه واخبارها العاجله ومواكبتها لكل الاحداث في قطاع غزه وسهراتها الجميلة حين كانت تبث من قطاع غزه قبل احداث الانقسام البغيض واستمع اليها احيانا على صفحتها الالكترونيه وهي تبث من الضفة الغربية تحيه للأخ مجدي العرابيد واسرة الإذاعة جميعا بيوم عيد ميلادها .

تحدثت عبر اثير اذاعة الحريه العام الماضي وتمنيت ان تعود استوديوهات الاذاعه من قطاع غزه مره اخرى فصوت الحريه وعودتها ومباشرتها لعملها هو احد عناوين المصالحه الاكيده واثبات اننا في طريق تحقيق المصالحه بشكل عملي فنحن بحاجه الى اذاعة تنقل هموم ومشاكل المواطن الفلسطيني وتفضح ممارسات الكيان الصهيوني واعتداءاته المتكرره على ابناء شعبنا الفلسطيني بكل مكان على امل ان تتمركز الاذاعات ووسائل الاعلام في يوم من الايام في عاصمة دولتنا الفلسطينيه في مدينة القدس .

جميل ان نهنىء اذاعة الحريه وطاقم العمل بها فهذه الاذاعة الرائعه تبث في فلسطين والاردن وصوتها يبث ايضا عبر شبكة الانترنت وتعمل على مدار الساعه في دورات برامجيه رائعه شبابيه وقضايا حيويه اضافه الى تغطيتها الاخبار في كل الوطن وخاصه من قطاع غزه وتواكب الحدث فور وقوع الحدث .

رغم مرارة الحزن بوفاة والد الاخ مجدي العرابيد مدير ومؤسس هذه الاذاعه الغراء في غزه سعدنا من جديد بهذا اللقاء وتحدثنا كثيرا وشاهدت علاقات الاخ مجدي المتشعبه مع كل التنظيمات الفلسطينيه وتربطني علاقه على الانترنت بالرائع الاخ امجد العرابيد والاخ احمد العرابيد وتمنياتي لهم بالتوفيق والتقدم والنجاح .

تحيه الى الاخ والصديق مجدي العرابيد ولاسرة الإذاعة الرائعين وتمنياتي لهم بالتوفيق والنجاح المستمر والعطاء اكثر لفلسطين الوطن والهويه وان شاء الله تعودوا بالقريب لتبثوا في قطاع غزه ويعود استديو الشهيد خليل الزبن في يوم استشهاد خليل الزبن في ذكراه ال 17 حيث كتبت اليوم مقال عنه .

الصحافي مجدي العرابيد مؤسس الاذاعه ومالكها مواليد مخيم الشاطىء للاجئين عام 1965 من عائله هاجرت من قرية هربيا المحتله على حدود قطاع غزه وسكان منطقة الشيخ رضوان قبل ان يغادر قطاع غزه الى مدينة رام الله وقد بدا عمله كمصور لاكبر وكالة انباء في العالم للصور المتلفزه دبليو تي ان التي اصبحت الان وكالة الاشيتوبرس منذ بدء الانتفاضه الفلسطينيه الاولى واصيب من قوات الاحتلال الصهيوني 8 مرات وكان اخرها عام 2005 اصابه خطيره كادت ان تودي بحياته .

اسس اذاعة الحريه كاول اذاعه محليه في قطاع غزه في 27/2/2002 وبدات بثها الى جميع ارجاء قطاع غزه وكانت اذاعة وطنيه بامتياز اصبح كل ابناء شبعنا يستمعوا اليها على الموجه Fm104.5 ويتابعوا اخبارها العاجله التي تاتي كل دقيقه وثانيه تربط المواطن بالحدث بث مباشر اخذت عنها كل وسائل الاعلام في العالم اخبارها وتقاريرها .

كما اسس الصحافي مجدي العرابيد شركة انتاج تلفزيوني اسمها رنين كانت تقوم بتصوير وارسال تقارير صحافيه وافلام تسجيليه وكانت من اوئل الشركات الفلسطينيه في هذا المجال استثمر مبالغ ماليه كبيره في هذا المشروع ووفر خدمات لوكالات الانباء العالميه ومحطات التلفزيه وكان لديها ارشيف مصور كبير تم سرقته وكل المعدات التي تمتلكها الشركه اثناء الانقسام الفلسطيني الداخلي و شركة الحريه تمتلك لوحات الاعلانات في شوارع قطاع غزه لم يتم تعويضها عنهم .

الصحافي مجدي العرابيد متزوج ولديه من الابناء والبنات 7 اربع اولاد وثلاث بنات اكبرهم ابنه امجد الذي يبلغع من العمر 27 عام ودرس صحافه واعلام وينوي اكمال دراسته في جامعة القدس المفتوحه خلال هذا العام ويعمل مدير تنفيذي للاذاعه على مدار الساعه .

ومجدي احد كوادر حركة فتح اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني خلال الانتفاضه الفلسطينيه الاولى مامجموعه ثلاث سنوات اعتقال اداري اضافه الى التحقيق وهو عضو في رابطة الصحافيين في الاراضي المحتله منذ البدايات الاولى وعضو بنقابة الصحافيين الفلسطينيين حتى الان .

كان الانطباع السائد بان اذاعة الحريه تمتلكها حركة فتح ولكن يؤكد الصحافي مجدي العرابيد ان توجهات هذه الاذاعه كان فتحاويا باتجاه المشروع الوطني الفلسطيني وهي اذاعه مستقله وطنيه مع المشروع الوطني والنضال الفلسطيني وسبق ان اعلن مفوض الاعلان في حركة فتح محمد دحلان انذاك والمفصول من حركة فتح ان اذاعة الحريه وموقع فلسطين برس ليس للحركه أي علاقه فيهم بداية توليه مهامه التنظيميه انذاك .

وعلى موقع اذاعة صوت الحريه قرات اهداف الاذاعه واود ان اطلاع قراء مدونتي مشاغبات هشام ساق الله على هذه الاهداف متمنيا ان تتحقق كل اهدافها

تسعى الطواقم العاملة في الإذاعة إلى تقديم أفضل الخدمات المهنية في المجال الخدماتي والإخباري والإعلاني للجمهور مع الحفاظ على الاستقلالية التامة في التفكير والتخطيط والأداء، وتسعى الإذاعة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، تتمثل في:

‌أ- الدفاع الدائم عن الحريات العامة وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير.

‌ب- الالتزام بأرقى درجات المصداقية والأمانة المهنية في نقل المعلومات، وبناء علاقة متينة بين الإذاعة وجمهور المستمعين قائمة على الثقة المتبادلة والمشاركة الإيجابية في عملية البناء الوطني.

‌ج- توفير فرص تدريب وتأهيل للخريجين من أقسام الصحافة والإعلام في الجامعات المحلية.

‌د- استيعاب الطاقات والكفاءات المميزة عبر إيجاد فرص عمل حقيقية في مجالات التخصص داخل المؤسسة.

‌ه- فتح المجال أمام الإبداعات والمواهب المختلفة في المجتمع.

‌و- بالإضافة إلى التنوير الثقافي والحضاري وتعزيز القيم الإيجابية ومحاربة كافة الأشكال السلبية في الحياة الفلسطينية.

‌ز- المساهمة في بناء مجتمع مدني ديمقراطي في إطار تجسيد وتكريس سيادة القانون كجزء من النضال الوطني الفلسطيني.

موقع اذاعة الحريه يمكنكم متابعة برامجه على شبكة الانترنت

http://www.alhorya.com/arabic/?Action=MAIN