أرشيف | 9:59 م

قبل البدء باحتفالات انطلاقة الجبهة الشعبية وحماس وحركة فتح جسدوا المصالحة قولا وعملا

8 ديسمبر

%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b9%d8%a8%d9%8a%d9%87-%d9%88%d9%81%d8%aa%d8%ad-%d9%88%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%b3كتب هشام ساق الله – قبل ان تبدا احتفالات التنظيمات الفلسطينية هذا الشهر بذكرى انطلاقة هذه التنظيمات يتوجب ان يبادر قادتها ان يجسدوا المصالحة قولا وعملا ويبادروا الى حل مشاكل المواطنين المحاصرين في قطاع غزه فنحن جميعا في قارب المعاناة والحصار ننتظر ان تخرجوا جميعا بمباذره او حل للقضايا المكدسة التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني .

التنظيمات الفلسطينية الثلاثة الذين سيحتفلون بذكرى انطلاقاتهم المباركة سيتحدثون جميعا عن المصالحة وانهاء الانقسام ولكن لا احد يعمل على الارض لترجمة هذه الاقوال الى افعال وتستمر معاناة ابناء شعبنا الفلسطيني كما هي المعابر والحصار والتحويلات الخارجية وارتفاع الاسعار ومشكلة الكهرباء ومشكلة الغاز ومشاكل كثيره يعاني منها شعبنا استحلفهم بدماء الشهداء ان يخففوا عن شبعهم .

نحن جميعا ابناء قطاع غزه في قارب واحد حتى لو تجبر احدنا على الاخر نحن نعذب ابناء شعبنا من خلال الفئوية التنظيمية وللأسف هناك مستفيدين من استمرار بالانقسام والاختلاف ومحاصرة بعضنا البعض وشعبنا بحاجه الى اشياء كثيره لن تتحقق باستمرار الانقسام ولن نستطيع الخروج من الوضع الصعب خلال فترة الانقسام قبل ثماني سنوات ولن نخرج من مصائبنا ونكباتنا بعد 3 حروب هزمنا فيها الكيان الصهيوني وهزم شعبنا الذي يعاني ويكابد من جراء هذه الحروب ولا احد انتصر سوى الانقسام والحل الحقيقي في غزه .

لماذا لا تخرج مبادرة من بيننا من وسط قطاع غزه لحل مشاكل المعبر والاتفاق على صيغه بيننا ولماذا لا تخرج مبادرة لترجمة الاتفاقات السابقة في القاهرة وقطر وغيرها وتحل كل الاشكاليات المتكدسة والمتأخرة لماذا لانحل مشاكلنا وبقلع شوكنا بأيدنا في قطاع غزه بحلول عمليه تريح ابناء شعبنا الفلسطيني من هذا العذاب وهذه االمعانيات الكثيرة .

الجبهة الشعبية ستحتفل بعد ايام بذكرى انطلاقتها المباركة عاشت الذكري يا رفاقنا وكل ما ستقولونه عن الانقسام والحلول والاشياء الكثيرة في مهرجان انطلاقته نحتاج ان يتجسد على الارض بحلول عمليه تجسد الوحدة الوطنية بشكل عملي كما ستحتفل الجبهة يجب ان تحتفل فتح وحماس وكل التنظيمات هذا حق كفله القانون الفلسطيني الله يرحمه .

حماس اعلنت انها لن تقيم مهرجان مركزي بذكرى الانطلاقة ولكنها ستقيم مهرجانات فرعيه وكان اولها مهرجان الحركة النسوية التابعة لها بساحة السرايا ووضع منصة في وسطها وستقيم حماس مهرجانات فرعيه في كل محافظات القطاع .

كل عام وبحجج امنيه لا يتم اقامة مهرجان لحركة فتح فبعد المهرجان المليوني الذي اقيم في ساحة السرايا وحركة فتح تمنع من الاحتفال بإقامة مهرجان كبير يتناسب مع حجم تأييدها ومع تاريخها النضالي الكبير وحقها كتنظيم له حضوره في المجلس التشريعي وبكل المواقع ان يحتفل باليوبيل الذهبي لانطلاقه حركة فتح وانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة قبل نصف قرن من الزمان .

العام قبل الماضي دعي الاخ خالد البطش رئيس لجنة الحريات عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الاسلامي الى مبادرة لإخراج الوضع الفلسطيني الداخلي من الازمه الحالية نشرت بوسائل الاعلام وانا دعوته ان يضمن الى مبادرته الافراج عن المعتقلين السياسيين لدى الجهتين والمغلفة قضاياهم بقضايا مدنية وامنيه واتصال واشياء كثيره لازال هؤلاء يعانوا كثيرا في داخل السجون .

انا ادعو الجميع للتخفيف عن ابناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزه فالشعب كل الشعب يعاني كثيرا من حالة احباط ومن صعوبة الاوضاع المعيشية في ظل ارتفاع نسبة البطالة وفي ظل الحصار الشديد وحاجة ابناء شعبنا للخروج من الازمات الكثيرة التي يعاني منها قطاع غزه وادعو كل التنظيمات الفلسطينية بذكرى الشهداء والابطال والمناضلين الذين ضحوا بحياتهم وباسم الجرحى الذين يعانوا والاسرى والثكالى والارامل والفقراء واصحاب البيوت المهدمة كليا وجزئيا نعم كل شعبنا تعب وعانى ويعاني في داخل حدود قطاع غزه .

اناشد حركة حماس ان تخفف عن المواطنين وان تقدم حلول عمليه يمكن ان تحل مشاكل الناس الذين كفروا بكل التنظيمات وبكل ما يجري ووصل لديهم الزبى الى قمه وسط هذا الحصار والمعاناة الكبيرة واطالب الأخوة في حركة فتح والسلطة الفلسطينية ان تسارع بحل مشاكلنا تعبنا كثيرا وسط هذه المماطلة والاختلاف وعدم وجود افق للحل او انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي .

شعبنا الفلسطيني يطالب بحقوق النسناس ” القرود ” باليوم العالمي لحقوق الانسان

8 ديسمبر

%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1%d9%88%d8%afكتب هشام ساق الله – في ظل انعدام حقوق الانسان لشعبنا الفلسطيني حيث انه يذبح ويقتل اطفاله ورجاله ونسائه في القدس والضفه الغربيه باعدامات ميدانيه يقوم بها الجيش الصهيوني ومستوطنيه في ظل شرعنة حرق ابناء شعبنا الفلسطيني احياء كما حدث في الاونه الاخيره مع عائلة دوابشه والطفل محمد ابوخضير وماحدث مع متابعة العالم كله للقصف الصهيوني الهمجي واستهداف عائلات وابادتها جميعا ولم يتحرك العالم نطالب بحقوق النسانيس بدل حقوق الانسان عسى ان يشعر العالم بماساتنا ومعاناتنا .

نعم حالة الاحباط التي يعيشها شعبنا من جراء تركنا هكذا لقمة سائغه للكيان الصهيوني وسط تستر دولي وكان كل هذه المفاهيم الجميله لاتنطبق على شعبنا الفلسطيني بحقوق الانسان نطالب باقل من الانسان بالنسانيس عسى ان يتحسن وضعنا اما المؤسسات الدوليه وعسى ان يرتفع الظلم الصهيوني عنا ويتم رفع الحصار عن ابناء شعبنا ويحاكم الصهاينه في المنابر الدوليه لانتهاكهم حقوق النسناس بدل الانسان .

أردت ان اذكر قراء مدونتي مشاغبات هشام ساق الله بهذا اليوم وانشر الاعلان العالمي لحقوق الانسان ومبادئه الساميه التي ينطبقعلى جميع شعوب الارض ولكننا حرمنا منها نحن ابناء الشعب الفلسطيني والسبب ان الدوله التي تحتلنا الكيان الصهيوني هي فوق القانون ومحميه بموجب عهد استعماري وصمت عربي واسلامي ودولي لذلك نطالب بحقوق النسناس عسى ان تنصفنا .

ليتهم يفهموا معاني حقوق الانسان ويتدبروها ويطبقوها وهي موجوده في قراننا الحنيف بشكل اجمل واحلى ولكننا نريد ان نتعاطى مع الوضع الموجود ونذكر بحقوق الانسان ومبادئه الساميه واهمية ان يتم التعاطي معه ونقراه ولو مره واحده حتى نعرف التمييز العالمي والظلم التاريخي الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني من المجتمع الدولي .

اصبحت حقوق الانسان تجاره وترك من ينادوا بحقوق الانسان ماينادوا به والكل يتخبط ويمارس تجاره ناجحه لمصالحه نتمنى ان يعود الجميع الى حقوق الانسان ويمارسوها بكل شيء بتصرفاتهم ومعاملاتهم وكل شيء .

الديباجة

لمّا كان الاعتراف بالكرامة المتأصلة في جميع أعضاء الأسرة البشرية وبحقوقهم المتساوية الثابتة هو أساس الحرية والعدل والسلام في العالم.

ولما كان تناسي حقوق الإنسان وازدراؤها قد أفضيا إلى أعمال همجية آذت الضمير الإنساني. وكان غاية ما يرنو إليه عامة البشر انبثاق عالم يتمتع فيه الفرد بحرية القول والعقيدة ويتحرر من الفزع والفاقة.

ولما كان من الضروري أن يتولى القانون حماية حقوق الإنسان لكيلا يضطر المرء آخر الأمر إلى التمرد على الاستبداد والظلم.

ولما كانت شعوب الأمم المتحدة قد أكدت في الميثاق من جديد إيمانها بحقوق الإنسان الأساسية وبكرامة الفرد وقدره وبما للرجال والنساء من حقوق متساوية وحزمت أمرها على أن تدفع بالرقي الاجتماعي قدمًا وأن ترفع مستوى الحياة في جو من الحرية أفسح.

ولما كانت الدول الأعضاء قد تعهدت بالتعاون مع الأمم المتحدة على ضمان إطراد مراعاة حقوق الإنسان والحريات الأساسية واحترامها.

ولما كان للإدراك العام لهذه الحقوق والحريات الأهمية الكبرى للوفاء التام بهذا التعهد.

فإن الجمعية العامة

تنادي بهذا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

على أنه المستوى المشترك الذي ينبغي أن تستهدفه كافة الشعوب والأمم حتى يسعى كل فرد وهيئة في المجتمع، واضعين على الدوام هذا الإعلان نصب أعينهم، إلى توطيد احترام هذه الحقوق والحريات عن طريق التعليم والتربية واتخاذ إجراءات مطردة، قومية وعالمية، لضمان الإعتراف بها ومراعاتها بصورة عالمية فعالة بين الدول الأعضاء ذاتها وشعوب البقاع الخاضعة لسلطانها.

المادة 1
يولد جميع الناس أحرارًا متساوين في الكرامة والحقوق. وقد وهبوا عقلاً وضميرًا وعليهم أن يعامل بعضهم بعضًا بروح الإخاء.

المادة 2
لكل إنسان حق التمتع بكافة الحقوق والحريات الواردة في هذا الإعلان، دون أي تمييز، كالتمييز بسبب العنصر أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي السياسي أو أي رأي آخر، أو الأصل الوطني أو الإجتماعي أو الثروة أو الميلاد أو أي وضع آخر، دون أية تفرقة بين الرجال والنساء.

وفضلاً عما تقدم فلن يكون هناك أي تمييز أساسه الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي لبلد أو البقعة التي ينتمي إليها الفرد سواء كان هذا البلد أو تلك البقعة مستقلاً أو تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أو كانت سيادته خاضعة لأي قيد من القيود.

المادة 3
لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه.

المادة 4
لا يجوز إسترقاق أو إستعباد أي شخص. ويحظر الإسترقاق وتجارة الرقيق بكافة أوضاعهما.

المادة 5
لا يعرض أي إنسان للتعذيب ولا للعقوبات أو المعاملات القاسية أو الوحشية أو الحاطة بالكرامة.

المادة 6
لكل إنسان أينما وجد الحق في أن يعترف بشخصيته القانونية.

المادة 7
كل الناس سواسية أمام القانون ولهم الحق في التمتع بحماية متكافئة عنه دون أية تفرقة، كما أن لهم جميعاً الحق في حماية متساوية ضد أي تمييز يُخل بهذا الإعلان وضد أي تحريض على تمييز كهذا.

المادة 8
لكل شخص الحق في أن يلجأ إلى المحاكم الوطنية لإنصافه عن أعمال فيها اعتداء على الحقوق الأساسية التي يمنحها له القانون.

المادة 9
لا يجوز القبض على أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفاً.

المادة 10
لكل إنسان الحق، على قدم المساواة التامة مع الآخرين، في أن تنظر قضيته أمام محكمة مستقلة نزيهة نظراً عادلاً علنياً للفصل في حقوقه والتزاماته وأية تهمة جنائية توجه له.

المادة 11
كل شخص متهم بجريمة يعتبر بريئاً إلى أن تثبت إدانته قانوناً بمحاكمة علنية تؤمن له فيها الضمانات الضرورية للدفاع عنه.

لا يدان أي شخص من جراء أداء عمل أو الإمتناع عن أداء عمل إلاّ إذا كان ذلك يعتبر جرماً وفقاً للقانون الوطني أو الدولي وقت الارتكاب. كذلك لا توقع عليه عقوبة أشد من تلك التي كان يجوز توقيعها وقت ارتكاب الجريمة.

المادة 12
لا يعرض أحد لتدخل تعسفي في حياته الخاصة أو أسرته أو مسكنه أو مراسلاته أو لحملات على شرفه وسمعته. ولكل شخص الحق في حماية القانون من مثل هذا التدخل أو تلك الحملات.

المادة 13
لكل فرد حرية النقل واختيار محل إقامته داخل حدود كل دولة.

يحق لكل فرد أن يغادر أية بلاد بما في ذلك بلده كما يحق له العودة إليه.

المادة 14
لكل فرد الحق أن يلجأ إلى بلاد أخرى أو يحاول الالتجاء إليها هربا من الاضطهاد.

لا ينتفع بهذا الحق من قدم للمحاكمة في جرائم غير سياسية أو لأعمال تناقض أغراض الأمم المتحدة ومبادئها.

المادة 15
لكل فرد حق التمتع بجنسية ما.

لا يجوز حرمان شخص من جنسيته تعسفا أو إنكار حقه في تغييرها.

المادة 16
للرجل والمرأة متا بلغا سن الزواج حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين. ولهما حقوق متساوية عند الزواج وأثناء قيامه وعند انحلاله.

لا يبرم عقد الزواج إلا برضى الطرفين الراغبين في الزواج رضى كاملا لا إكراه فيه.

الأسرة هي الوحدة الطبيعية الأساسية للمجتمع ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة.

المادة 17
لكل شخص حق التملك بمفرده أو بالاشتراك مع غيره.

لا يجوز تجريد أحد من ملكه تعسفا.

المادة 18
لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين. ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سرا أم مع الجماعة.

المادة 19
لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير. ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية.

المادة 20
لكل شخص الحق في حرية الاشتراك في الجمعيات والجماعات السلمية.

لا يجوز إرغام أحد على الانضمام إلى جمعية ما.

المادة 21
لكل فرد الحق في الاشتراك في إدارة الشؤون العامة لبلاده ما مباشرة وإما بواسطة ممثلين يختارون اختيارا حرا.

لكل شخص نفس الحق الذي لغيره في تقلد الوظائف العامة في البلاد.

إن إرادة الشعب هي مصدر سلطة الحكومة، ويعبر عن هذه الإرادة بانتخابات نزيهة دورية تجري على أساس الاقتراع السري وعلى قدم المساواة بين الجميع أو حسب أي إجراء مماثل يضمن حرية التصويت.

المادة 22
لكل شخص بصفته عضوا في المجتمع الحق في الضمانة الاجتماعية وفي أن تحقق بوساطة المجهود القومي والتعاون الدولي وبما يتفق ونظم كل دولة ومواردها الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والتربوية التي لا غنى عنها لكرامته وللنمو الحر لشخصيته.

المادة 23
لكل شخص الحق في العمل، وله حرية اختياره بشروط عادلة مرضية كما أن له حق الحماية من البطالة.

لكل فرد دون أي تمييز الحق في أجر متساو للعمل.

لكل فرد يقوم بعمل الحق في أجر عادل مرض يكفل له ولأسرته عيشة لائقة بكرامة الإنسان تضاف إليه، عند اللزوم، وسائل أخرى للحماية الاجتماعية.

لكل شخص الحق في أن ينشأ وينضم إلى نقابات حماية لمصلحته.

المادة 24
لكل شخص الحق في الراحة، أو في أوقات الفراغ، ولا سيما في تحديد معقول لساعات العمل وفي عطلات دورية بأجر.

المادة 25
لكل شخص الحق في مستوى من المعيشة كاف للمحافظة على الصحة والرفاهية له ولأسرته. ويتضمن ذلك التغذية والملبس والمسكن والعناية الطبية وكذلك الخدمات الاجتماعية اللازمة. وله الحق في تأمين معيشته في حالات البطالة والمرض والعجز والترمل والشيخوخة وغير ذلك من فقدان وسائل العيش نتيجة لظروف خارجة عن إرادته.

للأمومة والطفولة الحق في مساعدة ورعاية خاصتين. وينعم كل الأطفال بنفس الحماية الاجتماعية سواء أكانت ولادتهم ناتجة عن رباط شرعي أم بطريقة غير شرعية.

المادة 26
لكل شخص الحق في التعلم. ويجب أن يكون التعليم في مراحله الأولى والأساسية على الأقل بالمجان، وأن يكون التعليم الأولي إلزاميا وينبغي أن يعمم التعليم الفني والمهني، وأن ييسر القبول للتعليم العالي على قدم المساواة التامة للجميع وعلى أساس الكفاءة.

يجب أن تهدف التربية إلى إنماء شخصية الإنسان إنماء كاملا، وإلى تعزيز احترام الإنسان والحريات الأساسية وتنمية التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الشعوب والجماعات العنصرية أو الدينية، وإلى زيادة مجهود الأمم المتحدة لحفظ السلام.

للآباء الحق الأول في اختيار نوع تربية أولادهم.

المادة 27
لكل فرد الحق في أن يشترك اشتراكا حرا في حياة المجتمع الثقافي وفي الاستمتاع بالفنون والمساهمة في التقدم العلمي والاستفادة من نتائجه.

لكل فرد الحق في حماية المصالح الأدبية والمادية المترتبة على إنتاجه العلمي أو الأدبي أو الفني.

المادة 28
لكل فرد الحق في التمتع بنظام اجتماعي دولي تتحقق بمقتضاه الحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الإعلان تحققا تاما.

المادة 29
على كل فرد واجبات نحو المجتمع الذي يتاح فيه وحده لشخصيته أن تنمو نموا حرا كاملا.

يخضع الفرد في ممارسته حقوقه لتلك القيود التي يقررها القانون فقط، لضمان الاعتراف بحقوق الغير وحرياته واحترامها ولتحقيق المقتضيات العادلة للنظام العام والمصلحة العامة والأخلاق في مجتمع ديمقراطي.

لا يصح بحال من الأحوال أن تمارس هذه الحقوق ممارسة تتناقض مع أغراض الأمم المتحدة ومبادئها.

المادة 30
ليس في هذا الإعلان نص يجوز تأويله على أنه يخول لدولة أو جماعة أو فرد أي حق في القيام بنشاط أو تأدية عمل يهدف إلى هدم الحقوق والحريات الواردة فيه.

هجوم الشالوم الجبريلي لحركة حماس قبل تحقيق المصالحه وعودة سيطرة السلطه الفلسطينيه على قطاع غزه

8 ديسمبر

%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%ac%d9%88%d8%a8

كتب هشام ساق الله – على صفحة الاخ جبريل الرجوب عضو اللجنه المركزيه المنتخب مره اخرى خبر استغربته كثيرا ما كتبه كيف سياتي الرجوب واللجنه المركزيه وحماس تستولي وتسيطر على كل سم متر في قطاع غزه اين سيجتمع فيها وهل نسي الدماء المساله من ابناء حركة فتح والذين عذبوا واعتقلوا والمعتقلين السياسيين وغيرها من الفظائع التي ارتكبت في الانقسام خلال 10 سنوات ام ان ماسيقوم به هو هجوم الشالوم الفتحاوي على حماس .

ليس هكذا تورد الابل يا اخ ابورامي وليس هكذا تكون مكانة غزه مكانة غزه تكون برفع الحصار المفروض عليها من قبل مؤسسات السلطه الفلسطينيه وباتخاذ قرارات تنهي هذا الحصار باضافة مولود ودفع علاوات الوظيفه وتوظيف العاطلين عن العمل فغزه لم يتم توظيف احد من الخريجين الا ابناء القاده الكبار الذين يتم جلبهم الى الضفه الغربيه وتوظيفهم هناك فلم يتم توظيف احد من ابناء الفتحاويين في قطاع غزه فكل بيت به 4-5 خريجين جامعيين .

قطاع غزه كله وابناء حركة فتح بشكل خاص ينتظروا المصالحه الحقيقيه التي تعيد ترتيب البيت تحت اشراف السلطه الفلسطينيه من كل النواحي الاجهزه الامنيه والاجهزه المدنيه بكل وزاراتها وهيئاتها وانصياعها الى قيادة واحده تحت اوامر الاخ الرئيس محمود عباس قبل اجراء أي انتخابات قادمه وليس التفحيج ومجاملة حماس وبقاء الوضع على ماهو عليه .

نحن في حركة فتح بقطاع غزه بحاجه الى هجوم فتحاوي من الكادر التنظيمي وقيادات ياتوا لزيارة قطاع غزه من اجل تعزيز العلاقات الفتحاويه الداخليه كما جرى بعد حرب والعدوان على قطاع غزه حين زار وفد كبير من المجلس الثوري وكوادر الحركه قطاع غزه واطلعوا على الوضع الذي نعيشه لتنظم انت وكل من تريد معك زياره من هذا النوع وتقوموا بالاطلاع على كل شيء لا ان تقول ان اجتماع كامل اعضاء اللجنه المركزيه سياتوا الى غزه ايش يسوا تحت وصاية اجهزة امن حماس وسيطرتها .

قبل الحديث عن زيارت ووفود قوموا بالمطالبه باعادة العلاوات الاشرافيه للاجهزه الامنيه والمدنيه وقوموا باصدار التعليمات الى وزير الماليه برفع الحظر عن قطاع غزه فهو يتحدث عن 5 مليار صرفت لقطاع غزه ولا يتحدث عن الضرائب التي يدفعها ابناء قطاع غزه من تجار وغيرها ولا يتحدث عن مسئوليه ادبيه يجب ان تقوم بها السلطه الفلسطينيه طالما يقال انه لا دوله الا بغزه وغيرها من الشعارات للمزايده .

واقول ايش عليهم اعضاء اللجنه المركزيه السابقين والحاليين ايديهم مش بالنار يقولوا كلام بدون ان يردوه الى الالم والمعاناه الفتحاويه من اجل مجاملة حركة حماس على حساب ابناء حركة فتح في قطاع غزه حتى يظهروا بمظهر الطيبين ناسين ماحدث من الام ومعانااه خلال فترةالانقسام .

هذا ماكتبه الاخ جبريل الرجوب عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ” قررت القيادة الفتحاوية المنتخبة وعلى رأسها الرئيس أبو مازن أن تعقد اجتماع اللجنة المركزية المقبل في غزة للتأكيد على مكانتها في قلوبنا ووحدة الوطن “.

https://www.facebook.com/Jibril.Rajooub/

تعزيه بوفاة الحاجه يسر حرم الحاج المرحوم عبد الله عبيد عيسى العيله ام عكاشه

8 ديسمبر

تعزيهاتفدم بالعازي الحاره من الاصدقاء الاحبه ال العيله الكرام بوفاة فقيدتهم الحاجه المرحومه يسر حرم الحاج المرحوم عبد الله عبيد عيسى العيله ام عكاشه رحمها الله واسكنها فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون .
اتقدم من ابناءها واحفادها وكريماتها واحفادهم جميعا وال العيله وكل اقاربهم واخص صديقي المختار زهير العيله ابوالراغب وحرمه وابنائه وكريماته بوفاة والدة زوجته وعديله الاخ محسن ابورمضان