أرشيف | Uncategorized RSS feed for this section

تهنئة للصديق الصحافي الحاج صخر ابوالعون بمناسبة ميلاد حفيده الأول مسعود رائد شحيبر

15 نوفمبر

أتقدم بالتهاني والتبريكات من اخي وصديقي الصحافي الحاج صخر مدحت ابوالعون ابومدحت والسيدة حرمه وكريماته ونجله مدحت بميلاد حفيده وابن اختهم الطفل الجميل الرائع مسعود رائد مسعود شحيبر راجيا من الله العلي القدير ان يجعله اول العشرة من نسلكم اخي ابومدحت وان يقر الله به عيون والديه وان يجعله من أبناء السعادة والف مبروك الحفيد الأول مسعود .
أتقدم بالتهاني الى جده المهندس مسعود عياد والى نجله المهندس رائد وام العريس المهندسة تغريد صخر ابوالعون وابنائه جميعا وعائلتي ابوالعون وشحيبر الف مبروك ميلاد العزيز الغالي مسعود واتقدم بالتهاني الحارة من الحاج مدحت ابوالعون والسيدة حرمه وابنائه وائل وباسم وخالد وعمتهم والف مبروك .

Advertisements

الاستقلال بات بعيد المنال في ظل الانقسام الداخلي وعدم توحيد الجهود لتجسيده على الأرض

15 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – رحم الله الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات ورحم الله مسيرة شهداء شعبنا منذ بداية المؤامرة الدولية حتى يومنا هذا وشفى الله الجرحى الذين عانوا ويعانوا وحرر الله الاسرى القابعين في سجون الاحتلال الصهيوني مسيره طويله تتبدد وتبعدنا عن الاستقلال والسبب حالة الانقسام الداخلي الذي نعيشه وتبديد الجهود والمساعي الفلسطينية مابين المفاوضات والحلول السلميه والمقاومه هناك حالة تبديد بالدم والمال والجهد الفلسطيني .
نعم شعبنا يعود الى عهد التيه الذي عاشه نبي الله موسى وقومه حين رفضوا تطبيع تعاليمه بالدخول الى الأرض المقدسه ونحن اليوم نعيش عهد التيه بالدعوة الى تحقيق السلام بالمنابر الدوليه وجهود الأخ الريس محمود عباس وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية في انتزاع الدولة الفلسطينية المستقلة وبين جهود المقاومة التي تضر الصواريخ على الكيان الصهيوني ويسقط الشهداء والجرحى وتدمير المنازل والعمارات نحن نعيش حاله من تبديد جهود شعب بأكمله وابعاده عن حلم الاستقلال من خلال عدم الاتفاق على برنامج وطني واحد ووحدة صف شعبنا حتى نقترب ويعود حلم الاستقلال الى أبناء شعبنا .
ذكرى اعلان الاستقلال الثلاثين أصبحت ذكرى تعطل فيها المؤسسات الوطنية والمدارس ويرفع فيها العلم الفلسطيني بتنا لا نحتفل بهذه المناسبة كما كان يحدث ببداية السلطة والانتفاضة الأولى وكان شعبنا كله يحلم بتجسيد الاستقلال على الأرض الفلسطينية اصبح هذا الحلم يبتعد رويدا ورويدا ونحن الان على مشارف انقسام قطاع غزه عن باقي الوطن بسبب الانقسام الفلسطيني وبسبب البحث عن مصالح تنظيميه ضيقه والتستر خلف مقاومه لم تحرر ولا شبر من الأرض الفلسطيني المؤامرة كبيره ترك الكيان الصهيوني قطاع غزه ليلعب الاعيبه في تقسم جهود شعب مناضل يحلم بتحقيق وتجسيد اعلان الدولة الفلسطينية المستقلة لن يحدث هذا الا حين يتوحد كل أبناء شعبنا ويصبحوا صفا واحدا .
كيف يمكن ان يحدث الاستقلال الوطني الفلسطيني ونحن نحتاج الى تصريح لكي نزور الشق الاخر للوطن او نصلي بالمسجد الأقصى او يخرج قياداتنا للاجتماع بالقيادة الشرعية والرسمية تحت حراب الاحتلال الصهيوني وتصريح امني وباقي الشعب الممنوع والذي لايغادر السجن الكبير سجن غزه الكبير الواسع في ظل حصار داخلي وحصار خارجي وحاله من الرشاوي ودفع أموال طائله للسفر الى مصر حاله مذريه لا تعبر عن سلطه ولادوله ولا انتصار ولا استقلال ولا شيء .
يجب ان يعود قطار نضال شعبنا الى السكة الحديد لكي يمضي قدما الى الامام ويعود شعوبنا باقتراب الاستقلال الوطني وتوحد جهوده بشكل كامل بالمزج بين المقاومة والسياسة وبتوحيد كل الجهود تحت قياده وطنيه واحده تتصدى لمؤامرة صفقة القرن وترفض وتناضل ضد الاعتراف بالقدس عاصمه للكيان الصهيوني الغاصب تقف ضد التطبيع العربي والهرولة المجانية تجاه دولة الاحتلال الصهيوني هناك مهام كثيره ونضال كبير ينبغي ان يعيدنا نحو حلم الاستقلال نخطوا خطوات بشعب مناضل جاهز لكل الخيارات .
شعبنا شعب يضحي بل الغالي والنفيس بالدم والأموال والابناء والجرحى والشهداء والأسرى شعبنا جاهز لدفع الفاتورة كامله فاتورة شعب يناضل ويقاتل ويقف ويتصدى لكل المؤامرات وهذا لن يحدث الا بوحدة صف شعبنا وانهاء الانقسام البغيض وترتيب البرامج السياسية نحو توحيد اهداف شعبنا بالاستقلال الوطني واغلاق كل الأبواب التي تؤدي الى الانقسام والخلاف والمزايدة على بعضنا البعض .

تعزيه للصديق المختار حامد ضبان ابوفؤاد بوفاة نجله الشاب الرائع درويش

14 نوفمبر

أتقدم بالتعازي الحارة من صديقي العزيز المختار حامد ضبان ابوفؤاد بوفاة نجله الشاب الرائع الصديق العزيز درويش اثر جلطه دماغيه حاده راجيا من الله العلي القدير ان يرحمه ويتقبله فهو شاب مصلي وعابد لله ر اجيا ان يكون مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون .
الله يصبرك يامختار ويقويك ويعينك على فقدان الحبيب درويش وتعازينا الى اشقائه الاخوه فؤاد واياد واكرم ومحمد واحمد ومحمود الخاطر واحد والله .
تمت الصلاة عليه في مسجد السيد هاشم وتم تشيع جثمانه الى رحمة الله
تقبل العزاء في ديوان المختار ابوفؤاد ضبان بحي الدرج
إن لله وإن إليه راجعون

وثيقة إعلان الاستقلال الفلسطيني

14 نوفمبر

في الخامس عشر من تشرن الثاني 1988 ونحن نقف على عتبة عهد جديد، ننحني إجلالا وخشوعاً أمام أرواح شهدائنا وشهداء الأمة العربية الذين أضاءوا بدمائهم الطاهرة شعلة هذا الفجر العتيد، واستشهدوا من أجل أن يحيا الوطن. ونرفع قلوبنا على أيدينا لنملأها بالنور القادم من وهج الانتفاضة المباركة، ومن ملحمة الصامدين في المخيمات وفي الشتات وفي المهاجر، ومن حملة لواء الحرية أطفالنا وشيوخنا وشبابنا، أسرنا ومعتقلينا وجرحانا المرابطين على التراب المقدس وفي كل مخيم وفي كل قرية ومدينة، والمرأة الفلسطينية الشجاعة، حارسة بقائنا وحياتنا، وحارسة نارنا الدائمة. ونعاهد أرواح شهدائنا الأبرار، وجماهير شعبنا العربي الفلسطيني وأمتنا العربية وكل الأحرار والشرفاء في العالم على مواصلة النضال من أجل جلاء الاحتلال، وترسيخ السيادة والاستقلال إننا، ندعو شعبنا العظيم إلى الالتفاف حول علمه الفلسطيني والإعتزاز به والدفاع عنه ليظل أبدا رمزاً لحريتنا وكرامتنا في وطن سيبقي دائما وطننا حراً لشعب من الأحرار.

نص وثيقة الاستقلال الفلسطيني

على أرض الرسالات السماوية إلى البشر، على أرض فلسطين ولد الشعب العربي الفلسطيني، نما وتطور وأبدع وجوده الإنساني عبر علاقة عضوية، لا انفصام فيه ولا انقطاع، بين الشعب والأرض والتاريخ.

بالثبات الملحمي في المكان والزمان، صاغ شعب فلسطين هويته الوطنية، وارتقى بصموده في الدفاع عنها إلى مستوى المعجزة، فعلى الرغم مما أثاره سحر هذه الأرض القديمة وموقعها الحيوي على حدود التشابك بين القوى والحضارات… من مطامح ومطامع وغزوات كانت ستؤدي إلى حرمان شعبها من إمكانية تحقيق استقلاله السياسي، إلا أن ديمومة التصاق الشعب بالأرض هي التي منحت الأرض هويتها، ونفخت في الشعب روح الوطن، مطعما بسلالات الحضارة، وتعدد الثقافات، مستلهما نصوص تراثه الروحي والزمني، واصل الشعب العربي الفلسطيني، عبر التاريخ، تطوير ذاته في التواجد الكلي بين الأرض والإنسان على خطى الأنبياء المتواصلة على هذه الأرض المباركة، على كل مئذنة صلاة الحمد للخالق ودق مع جرس كل كنيسة ومعبد ترنيمه الرحمة والسلام.

ومن جيل إلى جيل، لم يتوقف الشعب العربي الفلسطيني عن الدفاع الباسل عن وطنه ولقد كانت ثورات شعبنا المتلاحقة تجسيداً بطوليا لإرادة الاستقلال الوطني.

ففي الوقت الذي كان فيه العالم المعاصر يصوغ نظام قيمة الجديدة كانت موازين القوى المحلية والعالمية تستثني الفلسطيني من المصير العام، فاتضح مرة أخرى أن العدل وحدة لا يسير عجلات التاريخ.

وهكذا انفتح الجرح الفلسطيني الكبير على مفارقة جارحة: فالشعب الذي حرم من الاستقلال وتعرض وطنه لاحتلال من نوع جديد، قد تعرض لمحاولة تعميم الأكذوبة القائلة “إن فلسطين هي أرض بلا شعب” وعلى الرغم من هذا التزييف التاريخي، فإن المجتمع الدولي في المادة 22 من ميثاق عصبة الأمم لعام 1919، وفي معاهدة لوزان لعام 1923 قد اعترف بأن الشعب العربي الفلسطيني شأنه شأن الشعوب العربية الأخرى، التي انسلخت عن الدولة العثمانية هو شعب حر مستقل.

ومع الظلم التاريخي الذي لحق بالشعب العربي الفلسطيني بتشريده وبحرمانه من حق تقرير المصير، أثر قرار الجمعية العامة رقم 181 عام 1947م، الذي قسم فلسطين إلى دولتين عربية ويهودية،فإن هذا القرار مازال يوفر شروطاً للشرعية الدولية تضمن حق الشعب العربي الفلسطيني في السيادة والاستقلال الوطني.

إن احتلال القوات الإسرائيلية الأرض الفلسطينية وأجزاء من الأرض العربية واقتلاع غالبية الفلسطينيين وتشريدهم عن ديارهم، بقوة الإرهاب المنظم، واخضاع الباقين منهم للاحتلال والإضطهاد ولعمليات تدمير معالم حياتهم الوطنية، هو انتهاك صارخ لمبادئ الشرعية ولميثاق الأمم المتحدة ولقراراتها التي تعترف بحقوق الشعب الفلسطيني الوطنية، بما فيها حق العودة، وحق تقرير المصير والاستقلال والسيادة على أرضه ووطنه.

وفي قلب الوطن وعلى سياجه، في المنافي القريبة والبعيدة، لم يفقد الشعب العربي الفلسطيني إيمانه الراسخ بحقه في العودة، ولا إيمانه الصلب بحقه في الاستقلال، ولم يتمكن الاحتلال والمجازر والتشريد من طرد الفلسطيني من وعيه وذاته- ولقد واصل نضاله الملحمي، وتابع بلورة شخصيته الوطنية من خلال التراكم النضالي المتنامي. وصاغت الإرادة الوطنية إطارها السياسي، منظمة التحرير الفلسطينية، ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني، باعتراف المجتمع الدولي، متمثلاً بهيئة الأمم المتحدة ومؤسساتها والمنظمات الإقليمية والدولية الأخرى، وعلى قاعدة الإيمان بالحقوق الثابتة، وعلى قاعدة الإجماع القومي العربي، وعلى قاعدة الشرعية الدولية قادت منظمة التحرير الفلسطينية معارك شعبها العظيم، المنصهر في وحدته الوطنية المثلي، وصموده الأسطوري أمام المجازر والحصار في الوطن وخارج الوطن. وتجلت ملحمة المقاومة الفلسطينية في الوعي العربي وفي الوعي العالمي، بصفتها واحدة من أبرز حركات التحرر الوطني في هذا العصر.

إن الانتفاضة الشعبية الكبرى، المتصاعدة في الأرض المحتلة مع الصمود الأسطوري في المخيمات داخل وخارج الوطن، قد رفعا الأدراك الإنساني بالحقيقة الفلسطينية وبالحقوق الوطنية الفلسطينية إلى مستوى أعلى من الإستيعاب والنضج، وأسدلت ستار الختام على مرحلة كاملة من التزييف ومن خمول الضمير وحاصرت العقلية الإسرائيلية الرسمية التي أدمنت الإحتكام إلى الخرافة والإرهاب في نفيها الوجود الفلسطيني.

مع الانتفاضة، وبالتراكم الثوري النضالي لكل مواقع الثورة يبلغ الزمن الفلسطيني أحدى لحظات الإنعطاف التاريخي الحادة وليؤكد الشعب العربي الفلسطيني، مرة أخرى حقوقه الثابتة وممارستها فوق أرضه الفلسطينية.

واستناداً إلى الحق الطبيعي والتاريخي والقانوني للشعب العربي الفلسطيني في وطنه فلسطين وتضحيات أجياله المتعاقبة دفاعا عن حرية وطنهم واستقلاله وانطلاقا من قرارات القمم العربية، ومن قوة الشرعية الدولية التي تجسدها قرارات الأمم المتحدة منذ عام 1947، ممارسة من الشعب العربي الفلسطيني لحقه في تقرير المصير والاستقلال السياسي والسيادة فوق أرضه.

فإن المجلس الوطني يعلن، باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

إن دولة فلسطين هي للفلسطينيين أينما كانوا فيها يطورون هويتهم الوطنية والثقافية، ويتمتعون بالمساواة الكاملة في الحقوق، تصان فيها معتقداتهم الدينية والسياسية وكرامتهم الإنسانية، في ظل نظام ديمقراطي برلماني يقوم على أساس حرية الرأي وحرية تكوين الأحزاب ورعاية الأغلبية حقوق الأقلية واحترام الأقلية قرارات الأغلبية، وعلى العدل الاجتماعي والمساواة وعدم التمييز في الحقوق العامة على أساس العرق أو الدين أو اللون أو بين المرأة والرجل، في ظل دستور يؤمن سيادة القانون والقضاء المستقل وعلى أساس الوفاء الكامل لتراث فلسطين الروحي والحضاري في التسامح والتعايش السمح بين الأديان عبر القرون.

إن دولة فلسطين دولة عربية هي جزء لا يتجزأ من الأمة العربية، من تراثها وحضارتها، ومن طموحها الحاضر إلى تحقيق أهدافها في التحرر والتطور والديمقراطية والوحدة. وهي إذ تؤكد التزامها بميثاق جامعة الدول العربية، واصرارها على تعزيز العمل العربي المشترك، تناشد أبناء أمتها مساعدتها على إكتمال ولادتها العملية، بحشد الطاقات وتكثيف الجهود لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وتعلن دولة فلسطين التزامها بمبادئ الأمم المتحدة وأهدافها وبالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتزامها كذلك بمبادئ عدم الإنحياز وسياسته.

وإذ تعلن دولة فلسطين أنها دولة محبة للسلام ملتزمة بمبادئ التعايش السلمي، فإنها ستعمل مع جميع الدول والشعوب من أجل تحقيق سلام دائم قائم على العدل واحترام الحقوق، تتفتح في ظله طاقات البشر على البناء، ويجري فيه التنافس على إبداع الحياة وعدم الخوف من الغد، فالغد لا يحمل غير الأمان لمن عدلوا أو ثابوا إلى العدل.

وفي سياق نضالها من أجل إحلال السلام على أرض المحبة والسلام، تهيب دولة فلسطين بالأمم المتحدة التي تتحمل مسؤولية خاصة تجاه الشعب العربي الفلسطيني ووطنه، وتهيب بشعوب العالم ودولة المحبة للسلام والحرية أن تعينها على تحقيق أهدافها، ووضع حد لمأساة شعبها، بتوفير الأمن له، وبالعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

كما تعلم في هذا المجال، أنها تؤمن بتسوية المشاكل الدولية والإقليمية بالطرق السلمية وفقاً لميثاق الأمم المتحدة وقراراتها وأنها ترفض التهديد بالقوة أو العنف أو الإرهاب، أو بإستعمالها ضد سلامة أراضيها واستقلالها السياسي، أو سلامة أراضي أي دولة أخرى، وذلك دون المساس بحقها الطبيعي في الدفاع عن أراضيها واستقلالها.

4 أعوام مضت رحيل اللواء محمد فياض ابوعيسى رحمه الله

14 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – 4 أعوام مضت ففي الرابع عشر من تشرين ثاني نوفمبر 2014 رحل عنا اللواء محمد فياض ابوعيسى احد كوادر وقيادات جهاز المخابرات العامه بعد معاناه طويله مع مرض السرطان تم دفنه الى مثواه الاخير بعد الصلاه عليه في منطقة القراره مكان سكنه وتم تشيعه بحضور عدد كبير من الاهل والاصدقاء وزملائه رحم الله اللواء ابوعيسى فياض واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا وجازاه الله عن مرضه وصموده وقوة ارادته وجعلها في ميزان حسناته ان شاء الله .

اتصل بي الاخ الصديق محمد جوده النحال ابوجوده عضو المجلس الثوري لحركة فتح وابلغني بالخبر وطلب مني التاكد من صحته وعلى الفور اتصلت بالاخت المناضله ام عيسى حرمه صبرها الله واكدت لي الخبر وقمت بتقديم واجب العزاء لها فقد تعرفت عليهما حيث زرتهم بالبيت عدة مرات بعد ان تعرفت عليه وكانت معرفة خير وبركه وهو رجل واعي وسياسي متمرس ويمتلك ذاكره خرافيه من المعلومات ولديه رؤيه سياسيه ولديه قدره كبيره في التحليل السياسي تعلمت منه كثيرا عبر علاقتي معه على الانترنت .

التقيته للمره الاولى في حياتي اثناء زيارتي في احد الليالي الى مقر المخابرات ” السفينه ” واكان يومها يرتدي بدله رياضيه في مكتبه فكان يقيم في المكتب بسبب الاغلاقات المتكرره للطرق وبدانا بالحديث مع بعضنا البعض وبدات علاقتي به عبر الانترنت بيني وبينه اكتشفت روعة هذا الرجل وعلمه ومعلوماته الغزيره جدا وتعرفت عن قرب على مواقفه الساخره السياسيه اضافه الى قدرته الكبيره على التحليل السياسي .

اللواء محمد فياض ابوعيسى من مواليد قرية القراره منطقة الزنه في تاريخ 18/6/1951 تلقى تعليمه الابتدائي في مدارسه والاعدادي والثانوي وغادر قطاع غزه بعد الاحتلال الصهيوني عام 1967 باتجاه الاردن للالتحاق بصفوف حركة فتح وشارك في كل معارك الثوره ابتداء من الاردن ومرورا بلبنان وكان طوال هذه الفتره مقاتلا فتحاويا في صفوف الحركه .

التحق اثناء وجوده في لبنان في جامعة بيروت العربيه وحصل على الشهاده الجامعيه الاولى تخصص لغه عربيه وحصل على شهادة الماجستير من نفس الجامعه وكان عنوان دراسته في ذلك الوقت الشاعر المناضل المرحوم سميح القاسم وعمل ببداية تاسيس جهاز الامن المركزي وهو احد الاجهزه الامنيه التابعه لحركة فتح والذي كان يقوده عضو اللجنه المركزيه رحمه الله الشهيد هايل عبد الحميد ابوالهول وتولى مسئولية دائرة المعلومات به .

شارك بعمليات قام بها جهاز الامن المركزي في كل مكان وكان له دور كبير في هذا الجهاز وبعد معركة بيروت الخالده خرج الى تونس وواصل عمله مع الاخ المناضل ابوالهول واصيب بالغاره الصهونيه على حمام الشط وتلقى علاجه في ذلك الوقت من جراء اصابته وحصل على العديد من الدورات العسكريه والمتخصصه في مجال المعلومات في عدد من الدول مثل الاتحاد السوفيتي واسبانيا ويوغسلافيا ودول عديده .

حدثني رحمة الله عليه حين تزوج الاخت المناضله ام عيسى المناضله علياء محسن قاسم وهي مواطنه لبنانيه وقال لي انه ينبغي ان يتم عمل فيلم عن هذه المراه المناضله فقد شاركتني بكل مراحل حياتي ووقفت الى جانبي اينما كنت وذهبت فقد تزوجتها في اثناء الحرب على بيروت ورفضت ان يقام لي عرس وابناء شعبنا يقتلوا في هذه الحرب الصعبه وبقيت معي وغادرت معي بالبدايه الى الجزائر وسكنت معي بمعسكرات الثوره وثم ذهبنا الى تونس وعادت معي الى الوطن وكانت دائما الى جانبي في مرضي وماعانيت منه من السرطان رافقتني في كل الاماكن التي تلقيت فيها العلاج وكانت دائما صابره مرابطه محتسبه .

عاد الى ارض الوطن بعد توقيع اتفاقية اوسلوا وشارك في البدايات الاولى لتاسيس جهاز المخابرات العامه وكان احد اركانه وقادته واسس دائرة المعلومات في المخابرات العامه على مستوى الوطن ووضع اسسها وطريقة عملها وكان من الكادر المثقف والمتعلم ومن الذين وضعوا سياسة الجهاز العامه وساهم في تدريب وتاهيل كادر الجهاز وامداده بالملعومات الامنيه ومتابعة قضايا كثيره واصدار نشرة بالتحليلات اليوميه والتوقعات كانت ترفع لقيادة جهاز المخابرات العامه .

اسس قبل ان يتم احالته للتقاعد مركز للابحاث والدراسات في جهاز المخابرات العامه بقي حتى اللحظه الاخيره قبل ان يتم احالته للتقاعد عام 2008 يمده بالدراسات والمعلومات والتقارير اليوميه وهو عضو نشيط وفعال في الهيئه الوطنيه للمتقاعدين العسكريين ومنعته قوات الاحتلال من الحصول على تصاريح بحجة المنع الامني في بداية مرضه ومعاناته مع السرطان وتدخل دائما الارتباط الفلسطيني وجهاز المخابرات من اجل ان يتم اعطائه تصريح في كل مره كان يقوم بالسفر فيها .

اصيب بمرض السرطان وعانى كثيرا منه حيث اجريت له اكثر من 12 عمليه جراحيه في اماكن مختلفه تلقى فيها العلاج داخل فلسطين التاريخيه في المستشفيات الصهيونيه اضافه الى مستشفيات الاردن وحصل على علاج كيماوي لاكثر من 10 مرات عانى كثيرا وصمد في وجه هذا المرض وكان يمتلك اراده لاتلين وكان طوال الوقت مجامل يزور ويقدم التعازي والتهاني ويبارك لكل اصدقائه وهو رجل مضياف وكريم وبشوش ولديه قدرات كبيره على المزاح والسخريه السياسيه .

اثناء العدوان الصهيوني الاخير على قطاع غزه غادر بيته في قرية القراره منطقة الزنه الساخنه والتي دخلتها قوات الاحتلال الصهيوني ولجا الى احدى المدارس التابعه لوكالة الغوث هو وزوجته واسرته ثم عاد الى بيته بعد توقف الحرب وادخل قبل 15 يوم المستشفى الاوربي بعد ان عانى كثيرا مع المرض واليوم صعدت روحه الطاهره الى بارئها وتم مواراته التراب في مكان مولده كما كان يتمنى دوما والى جوار والده واشقائه الذي غادروا الدنيا .

العم ابوعيسى كان نشيط على الفيس بوك وكانت لديه صفحه عامره وكان يشارك في التعليقات لدى اصدقائه ويخوض حوار ونقاش سياسي واجتماعي دائم ودائما كانت كلماته كلمات مقاومه ومناضله وساخره وتعليقاته واضحه ولاتقبل أي نوع من اللبس او الدبلوماسيه فهي كلمات مباشره تعبر عنه وعن تجربته الطويله المناضله .

المرحوم اللواء محمد عيسى فياض متزوج من المناضله علياء محسن قاسم وهي لبنانية الاصل ولكنها فلسطينيه شاركت زوجها بفلاحة ارضه الذي عاد اليها وسط استغراب اقاربه وجيرانه بعطاء هذه المراه المناضله اعطاها الله الصحه والعافيه وصبرها على فقدان حبيبها ورفيق دربها ابوعيسى رحمه الله وابنائه الاخت منى وهي متزوجه و الاخ عيسى المتواجد في مدينة رام الله ولم يحضر دفن ووداع والده بسبب انه مطلوب لحركة حماس والاخت عفراء قد تزوجت قبل عام والاخ علي وهو اصغر ابناء الاخ ابوعيسى .

رحم الله المناضل الكبير والفتحاوي المتميز اللواء محمد عيسى فياض وتعازينا للاصدقاء جميعا ال عيسى ولكل من عرف هذا المناضل وشاركه في نضاله وعمله في جهاز المخابرات ونخص بالتعازي الاخت المناضله ام عيسى زوجته وابناءه عيسى وعلي وكريماته منى وعفراء واشقائه وعموم ال فياض الكرام الى رحمة الله ونرجوا ان تقراوا الفاتحه على روحه الطاهره .

6 اعوام على حرب الأيام الثمانية الثانيه على قطاع غزه واغتيال القائد احمد الجعبري

13 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – في الرابع عشر تشرين ثاني نوفمبر عام 2012 قامت طائرات العدوان الصهيونيه باغتيال الشهيد القائد احمد الجعبري المسئول العسكري لكتائب عز الدين القسام بجوار محطة وقود شعث في عمليه اجراميه اعلنت بدء الحرب على قطاع غزه والتي استمرت ثمانية ايام استطاعت المقاومه الفلسطينيه ضرب تل ابيب ومدينة القدس المحتله وشلت الحياه في الكيان الصهيوني .

سنة اعوام مضت على هذه الملحمه الاسطوريه التي سجلها ابناء شعبنا بصمودهم وبضربات المقاومه الفلسطينيه الناجحه والتي شلت الحياه في غلاف غزه على بعد 40 كيلو من الحدود بل تعدى الامر الى وسط دولة الكيان الصهيوني لتتجاوز القدس وتل ابيب في ضربات مركزه وقويه ضربت قواعد عسكريه صهيونيه لسلاح الجو وكانت ضربات قويه .

ارتكب الكيان الصهيوني مجموعه من الجرائم في قتل عوائل فلسطينيه باكملها مثل عائلة الدلو وكذلك قصف مباني وعمارات يستخدمها الصحافيين وادت الى استشهاد ثلاثه من الصحافيين واستهدفت برجي شوا وحصري والشروق بضربات مباشره لمكاتب صحافيه .

قمت قبل الحرب وبعدها بكتابة سلسلة مقالات تصور ماحدث اتمنى الرجوع اليها وقراءة ماورد فيها حتى يستطيع من لم يتابع تلك الحرب ان يستعيد بذهنه ماحدث من احداث .

عدوان جوي وبحري وبري وقصف واستهداف للمدنيين الفلسطينيين واغتيال مواطنين فلسطينيين في عمليه عسكريه سافره وسط بث مباشر تقوم به تلفزيونات عربيه واجنبيه لهذا العدوان الصهيوني السافر الذي يستهدف الانسان الفلسطيني .

اغتالت الطائرات الصهيونيه الغادره المناضل الشهيد احمد الجعبري نائب القائد العام لكتائب عز الدين القسام اثناء سيره بسيارته هو ومرافقه في شارع عمر المختار وتم نقل عملية الاغتيال عبر وسائل الاعلام الصهيونيه بشكل اجرامي .

هذا العدوان يدعونا الى طلب الغوث والمساعده والدعم من المسلمين والعرب وكل العالم الحر وخاصه الدول المجاوره لنا لوقف هذا العدوان الصهيوني الغاشم وتقديم يد العون والمساعده لشعبنا الفلسطيني وخاصه وان وزارة الصحه الفلسطينيه في حكومة غزه اعلن انه هناك نقص حاد في الادويه والمعونات الطبيه المستخدمه في اسعاف وانقاذ الجرحى .

أحمد الجعبري (1960 – 14 نوفمبر 2012)، نائب القائد العام لكتائب القسام والقائد الفعلي لها على الأرض، يطلق عليه “رئيس أركان حركة حماس عين الجعبري قائد لكتائب القسام في غزة وهو من أهم المطلوبين لإسرائيل وتتهمه إسرائيل بالمسؤلية عن عدد كبيرالعمليات ضدها نجا من عدة محاولات اغتيال وقد قصف منزله في الحرب الأخيرة على غزة

وشغل الجعبري، منصب نائب القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، وتطلق عليه أجهزة الاحتلال المخابراتية اسم “رئيس أركان حركة حماس” في دلالة منها إلى مكانته التي يحظى بها في الحركة، وهو على رأس قائمة المطلوبين لـ(إسرائيل)، التي تتهمه بـ”أنه المسؤول والمخطط لعدد كبير من العمليات ضدها”.

والجعبري من مواليد عام 1960 م، ومن سكان حي الشجاعية شرق مدينة غزة، حاصل على شهادة البكالوريوس تخصص تاريخ من الجامعة الإسلامية بغزة، وله “بصماته في التغيير الدرامي للجناح العسكري لحركة حماس”، حسب وصف تقرير إسرائيلي له، وقد ظل متمسكا بملف الجندي شاليط منذ أسره في 25 يونيو/ حزيران 2006 م.

ومن أبرز تصريحاته قوله:” ما دام الصهاينة يحتلون أرضنا فليس لهم سوى الموت أو الرحيل عن الأراضي الفلسطينية المحتلة”وأغتالت أسرائيل أحمد الجعبرى يوم 14\11\2012 م بصاروخ أستهدف سيارته.

وكان قد صرح في رسالة نشرتها مجلة “درب العزة” التي تصدر عن المكتب الإعلامي لكتائب القسام في ذكرى الحرب الإسرائيلية الثانية على غزة:” كتائب القسام لم ولن تسقط من حساباتها أي خيار ممكن من أجل تفعيل المقاومة وتحرير الأسرى وقهر العدو الغاصب المجرم”، مضيفا:” عيوننا ستبقى دوما صوب القدس والأقصى ولن تنحصر داخل حدود غزة، وإن مشروعنا المقاوم سيمتد كما كان دوما إلى كل أرضنا المغتصبة إن عاجلا أو آجلا”.

واستهل الجعبري حياته النضالية في صفوف حركة “فتح”، وقد اعتقل مع بداية عقد الثمانينيات على يد قوات الاحتلال وأمضى 13 عاما، بتهمة انخراطه في مجموعات عسكرية تابعة لفتح خططت لعملية فدائية ضد الاحتلال عام 1982.

وخلال وجوده في السجن، أنهي الجعبري علاقته بحركة “فتح”، وانتمى لـ”حماس” وعمل بمكتب القيادة السياسية لها، وتأثر بعدد من قادتها ومؤسسيها الأوائل كان أبرزهم: الشهيد عبد العزيز الرنتيسي، والشهيد إسماعيل أبو شنب، والشهيد نزار الريان، والشهيد إبراهيم المقادمة، ومؤسس أول ذراع عسكري للحركة الشيخ الشهيد صلاح شحادة.

وتركز نشاط الجعبري عقب الإفراج عنه من سجون الاحتلال عام 1995 م على إدارة مؤسسة تابعة لحركة حماس تهتم بشؤون الأسرى والمحررين، ثم عمل في العام 1997 م في حزب الخلاص الإسلامي الذي أسسته الحركة في تلك الفترة لمواجهة الملاحقة الأمنية المحمومة لها من جانب السلطة آنذاك.

في تلك الفترة توثقت علاقة الجعبري بالقائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، والقائدين البارزين عدنان الغول وسعد العرابيد، وساهم معهم إلى جانب الشيخ صلاح شحادة في بناء كتائب القسام، ما دفع جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة في العام 1998 إلى اعتقاله لمدة عامين بتهمة علاقته بكتائب القسام، وتم الإفراج عنه مع بداية الانتفاضة إثر قصف الاحتلال لمقرات الأجهزة الأمنية في القطاع.

وقد ظل الجعبري ثالث ثلاثة في المجلس العسكري لكتائب القسام، إلى حين اغتالت (إسرائيل) الشيخ شحادة عام 2002، وفشلت في محاولة اغتيال الضيف عام 2003 والتي أصيب خلالها بـ”جروح بالغة وإعاقات غير محددة”، ليتحول معها الجعبري إلى القائد الفعلي لكتائب القسام إلى جانب “الضيف” القائد العام للكتائب في فلسطين.

بعد اغتيال الجعبري، ظهرت الكثير من الإشاعات الغير معروف مدى صحتها عن عرض الجعبري المساعدة بتدريب عناصر من الجيش الحر في سوريا.

وتعرض رجل “صفقة الأحرار” لمحاولات اغتيال إسرائيلية عدة، كان أبرزها تلك التي نجا منها بعد إصابته بجروح خفيفة عام 2004، بينما قتل ابنه البكر محمد، وشقيقه وثلاثة من أقاربه، باستهداف طائرات الاحتلال الحربية منزله في حي الشجاعية.

وتتميز شخصية الجعبري بقدرات كبيرة جدا أهلته لقيادة الكتائب، واشارت التقاير ان الجعبري نقل الكتائب نقلات نوعية ووضع لها نظام عسكريا متنيا إضافة لإشرافه على العديد من العمليات البطولية ضد الكيان

استشهد الجعبري بقصف إسرائيلي على سيارته وذلك في يوم الاربعاء 14 نوفمبر 2012. واتهم غسان بن جدو قناة الجزيرة بتحمل مسؤولية اغتيال الجعبري.

بلغ عدد الشهداء منذ بدء العمليه الصهيونيه في الساعات الاولى لبدء العدوان 10 شهداء في هجمات استهدفت منازل فلسطينيه وسيارات مدنية ودرجات ناريه واستشهدت طفله تم رفعها من تحت الانقاض تبلغ من العمر 7 سنوات تدعى رينان عرفات حين استهدف بيت بجوار بيتها وكذلك الطفل عمر المشهراوي تم العثور عليه تحت انقاض منزله الكائن بحي الصبره .

هذا العدوان سيتصاعد رويدا رويدا حيث اعلنت قوات الاحتلال الصهيونيه عن بدء عملية عسكريه متدحرجه اطلقت عليها اسم عامود السحاب ستستهدف كل ماهو فلسطيني يتحرك بعد ان اعلنت استدعاء الاحتياط والذي سيبدا الليله في اشاره لامكانية شن هجمات بريه على مواقع فلسطينيه محدده يمكن ان تتطور وتحتل اجزاء من قطاع غزه .

امراه نادت الخليفه العباسي في الزمن الغابر من مدينة عموريه ووصل ندائها عبر الركبان وابلغوه الى الخليفه الذي سير جيوش اسلاميه لتلبية نداء هذه الامراه واليوم الشعب الفلسطيني يتعرض للعدوان امام مشاهد العالم الاسلامي والعربي والعالم الحر دون ان يتحرك احد ليوقف هجمات الكيان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني .

للشعب الفلسطيني الحق في الرد على هذا العدوان بكل ما اوتي من قوه وامكانيات لكي يرد على العدوان الصهيوني الغاشم فقد انطلقت اعداد كبيره من الصواريخ باتجاه الاراضي الفلسطينيه المحتله والتي تقيم دولة الكيان الصهيوني مدنها وقراها على تلك الاراضي .

الدم بالدم واغاثة وانقاذ الشعب الفلسطيني يتوجب ان يحرك الضمائر الاسلاميه والعربيه لكي ينقذوا شعبنا من الاستفراد فيه وقتل الاطفال والنساء والشيوخ والشباب واصابة اعداد كبيره من الجرحى وتدمير البنى التحتيه الفلسطينيه والمرافق الحيويه .

هل من مغيث لشعبنا الفلسطيني يقوم به دول الربيع العربي والدول التي تدعي ايمانها بحقوق الانسان والحريه هل سيتحرك مجلس الامن ويصدر قرارات بوقف العدوان هل ستتحرك مراكز حقوق الانسان الدوليه والعربيه والفلسطينيه في اقناع العالم الحر بهذا العدوان الغاشم وهذه الغطرسه الصهيونيه التي يتوجب الوقوف امامها والرد عليها .

شاهدوا صور الاطفال وكبار السن وهم يتحركوا وسط الدم النازف ويمشون بواسطة ادوات مساعده يتم اخلائهم بصعوبه من بيوتهم المدمره شاهدوا هذه الصور الاليمه والصعبه التي تبث عبر وكالات الانباء العالميه لهذا العدوان الصهيوني الغادر الذي يبث بث مباشر على كل وسائل الاعلام .

المطلوب ان يتوحد شعبنا بكل مكان وان يستفرد بنا ويهبط من عزائمنا وينال من وحدتنا وجبهتنا الداخليه مزيدا من الوحده والتنسيق والتكاتف حتى تمر هذه العاصفه الصعبه وهذا العدوان الغادر .

فالكيان الصهيوني ورئيس وزرائه بنيامين نتنياهو يريد ان يفوز بالانتخابات القادمه هو وزميله المجرم افيجدور ليبرنان على حساب الدم الفلسطيني النازف واعداد الشهداء والجرحى الكبير ومايخلفه من دمار في البنيه التحتيه فحربنا معهم حرب دينيه يتوجب ان يتم تقديم الاغاثه لشعبنا من المسلمين والعرب حتى لايتم ابادة شعبنا من هؤلاء المجرمين القتله .
وقال الناطق باسم الصحة أشرف القدرة ن حصيلة ضحايا العدوان هي7 شهداء و 30 جريحًا بينهم 3 اطفال أصيب بحروق.منهم احمد الجعبري ومرافقة محمد الهمص,,

واعلن استشهاد الطفلة رنان عرفات البالغة من العمر 7 سنوات خلال قصف حي الزيتون

واستشهد الطفل الرضيع عمر المشهراوي عام واحد في غارة

كما استشهد محمد هادي الكسيح وعصام محمود ابو المعزة

وإستهدف القصف موقع ابو جراد في مدينة غزة اضافة انباء عن استهداف جديد في حي الشجاعية بمدينة غزة

أعلن الجيش الاسرائيلي ونجمة داود الحمراء حالة التأهب القصوى على مسافة 40 كيلو متر عن حدود غزة عقب تهديد حركة حماس بحرق مدينة “تل أبيب” ، فيما أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال أن اغتيال الجعبري هو البداية والقائمة مليئة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي بان قائد هيئة الأركان العسكرية بني غينس ووزير الحرب أيهود باراك صادقا على عملية الاغتيال.

وأضاف المتحدث كل من كانوا مع الجعبري في السيارة قتلوا، معتبراً أن هذه الضربة هو ضمن ضربات صعبه ستتلقاها حركة حماس وباقي الفصائل الفلسطينية، وأن الجعبري هو الهدف الأول فقط.

وقال :” نحن بدأنا القصة ولا نهاية لها وسنواصل الاغتيالات ضد كل المنظمات في قطاع غزة فالجعبري قاد العمليات االعسكرية ضد إسرائيل والمسؤول عن أسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط وهو من أعاده لأهله في صفقة تبادل.

أعلن أوفير جولدمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن الحكومة استعدت لكل الاحتمالات المترتبة على عملية غزة بما فيها تجنيد قوات الاحتياط.

وقال جولدمان عبر حسابه على تويتر: “كل الاحتمالات مفتوحة وواردة بما فيها الاجتياح البري وقد اتخذنا التدابير اللازمة لهذا الغرض بما فيها تجنيد قوات الاحتياط”.

وأفادت مصادر عبرية أن سلاح الجو الإسرائيلي كثف من عدد بطاريات القبة الحديدية في المناطق الجنوبية

ذكرت وكالة فرانس برس أن الجيش الإسرائيلي يعلن استعداده لعملية برية في قطاع غزة# إذا اقتضى الأمر”..

وذكرت صحيفة “يديعوت” العبرية أن الجيش الاسرائيلي يحشد قوات كبيرة على حدود غزة

وقال عضو الكابينت جدعون ساعر انه سيتم نغيير قواعد اللعبة في الجنوب وأنه بغير القوة الكافية لم تكن تلك القواعد لتتغير..

وذكرت قناة “العربية” ان الجيش الاسرائيلي رفع مستوى التأهب على كافة الجبهات و القوات البرية الإسرائيلية قد تدخل غزة في المرحلة الثانية من العملية…

نشر الجيش الإسرائيلي، منذ قليل، فيديو يوضح عملية استهداف سيارة أحمد الجعبري، قائد كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، وهي العملية التي لقي فيها الجعبري ومرافق له.

4 أعوام مضت على رحيل المناضل الشيخ محمد صالح طه ابوايمن

13 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – توفي يوم الثاني عشر من تشرين ثاني نوفمبر 2014 احد قادة ومؤسسي حركة المقاومه الاسلاميه حماس الشيخ محمد صالح طه ابوايمن بعد معاناه مع المرض وعن عمر يناهز السابعه والسبعين عاما في مخيم البريج للاجئين وتم الصلاه عليه في المسجد الكبير بالقرب من بيته وابوايمن استشهد له ولدين في انتفاضة الاقصى وتم قصف منزله ويعتبر من القاده المؤسسين في حركة حماس ويحظى باحترام وتقدير كبير اضافه الى انه رجل اصلاح .

حركة حماس تقدر القاده المؤسسين فيها وتكرمهم في كل المناسبات وقيادة حركة حماس تزورهم في كل المناسبات ولعل اخر مره زاره فيها اسماعيل هنيه نائب رئيس المكتب السياسي للحركه وقبل يده امام وسائل الاعلام احتراما وتقديرا منه له ولدوره ومكانته في حركة حماس .

والشيخ ابوايمن ولد في قرية يبنا المحتله عام 1937 وتلقى تعليمه في كتاب القريه وهاجرت عائلته الى قطاع غزه عام 1948 واستقرت في مخيم البريج للاجئين وعمل مدرس في مدارس وكالة الغوث 32 عام وكان احد نشطاء حركة الاخوان المسلمين وارتبط بعلاقة صداقه مع الشيخ احمد ياسين مؤسسة حركة حماس وشارك في البدايات الاولى لنشاطات المجمع الاسلامي ومن ثم كان احد المؤسسين الاوائل لحركة حماس وكان من ضمن الكوكبه الاولى مع الشيخ حماد الحسنات، والشيخ عبد الفتاح دخان والدكتور إبراهيم المقادمة، والدكتور عبد العزيز الرنتيسي، الذين اسسوا حركة حماس .

التحق رغم كبر سنه كطالب في الجامعه الاسلاميه مع تاسيسها وحصل الشهاده الجامعيه في الشريعيه الاسلاميه وعمل كماذون شرعي وخطيب لمسجد التقوى في مخيم البريج وكان دائما يتحدث عن مشاكل المواطنين وصاحب كلمة حق وهو احد رجال الاصلاح البارزين ومحكم شرعي بين المتخاصمين .

تعرض للاعتقال المتكرر والاستدعاء الدائم من قبل قوات الاحتلال الصهيوني ومضايقات كثيره نظرا لنشاطه ودوره الاسلامي والوطني وقد تم ابعاده الى جنوب لبنان الى مرج الزهور عام 1992 ضمن 416 كادر من حركتي حماس والجهاد الاسلامي وكان من ضمن المبعدين ابنه ايمن وعاد الى قطاع غزه عام 1994 .

قامت قوات الاحتلال الصهيوني بهدم منزله في مخيم البريج عام 2003 وبعدها قام الطيران الصهيوني بقصف سيارة نجله الشهيد ياسر وهو احد خبراء المتفجرات في كتائب الشهيد عز الدين القسام واستشهد هو وزوجته وطفلته شهر حزيران عام 2003 .

فاز الشيخ ابو ايمن طه في الانتخابات البلديه التي تم اجرائها في مطلع عام 2005 وانتخب رئيس المجلس البلدي في مخيم البريج وللشيخ مجموعه من المؤلفات حول تجربته ورؤيته لعمل الحركه الاسلاميه اضافه الى انه شاعر ينظم الشعر بكل المناسبات الدينيه والوطنيه .

فقد اثناء العدوان الاخير على قطاع غزه ابنه ايمن طه الناطق باسم حركة حماس واحد قياداتها بعد وصول جثمانه الى مستشفى الشفاء قيل في حينه انه تعرض لقصف بالشقه التي كان يحتجز بها من قبل حركة حماس وقد نعته حركة حماس في حينه .

نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الأربعاء، فقيدها وفقيد الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية، الشيخ القائد محمد طه “ابو أيمن”، الذي توفي الليلة الماضية في قطاع غزة بعد صراع مع المرض.

وفي تصريح صحفي وزع على وسائل الاعلام “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تتقدم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” من الشعب الفلسطيني ومن الأمتين العربية والإسلامية بأصدق مشاعر التعزية والمواساة بوفاة الشيخ المربي المؤسس محمد طه (أبو أيمن)”.

وتوجهت حركة المقاومه الاسلاميه حماس بمشاعر المواساة من عائلة الفقيد والشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية، برحيل أحد مؤسسيها، وصاحب المحطات الجهادية في تاريخ القضية الفلسطينية.

رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه مع الانبياء والصديقين والشهداء والصالحين وتغمده بواسع رحمته وانا لله وانا اليه راجعون وتعازينا لابنائه واسرته وعموم ابناء شعبنا الفلسطيني .