أرشيف | Uncategorized RSS feed for this section

الابطال امثال البطل أحمد عبد العزيز نماذج مصريه يجب ان نكرمها دائما

20 أغسطس

كتب هشام ساق الله – الدم الممزوج بين الشعبين الفلسطيني والمصري ومئات الاف الشهداء الذين سقطوا من اجل فلسطين وسيسقطوا يجب ان نظل نذكرهم ونعددهم والبطل احمد عبد العزيز هذا القائد المصري الذي كان له دور كبير في التاريخ الفلسطيني وسقط من اجل فلسطين مرت امس ذكراه ويتوجب علينا ان نذكره ونذكر به اجيالنا القادمه فهو نموذج نضعه على الرؤوس وليس كامثال هؤلاء الفجره من المصريين امثال توفيق عكاشه وغيره من النماذج السيئه والتي لايمكن ان نطلق عليها انها مصريه فالمصري يعني بطل متمسك بقضية الامه العربيه ويعمل من اجل تحرير فلسطيني كل فلسطين .

امس رايت صورة البطل الشهيد احمد عبد العزيز على صفحة احد الاخوه ومكتوب عليها ان اليوم ذكرى استشهاده وبحثت في مدونتي ولم اكن قد كتبت عنه واردت ان اكتب عنه واذكر فيه قراء مدونتي فهذه النماذج المصريه البطله التي يجب ان نذكر بها ونعطي ومضات عنها .

ولد الشهيد البطل أحمد عبد العزيز في 29 يوليو 1907م بمدينة الخرطوم حيث كان والده الأميرالاى (العميد) محمد عبد العزيز قائد الكتيبة الثامنة بالجيش المصري في السودان، وقد كان والده وطنيا مخلصا فقد وقف مع الشعب أثناء مظاهرات 1919 وسمح لجنوده بالخروج من ثكناتهم للمشاركة في المظاهرات مع الشعب مما أدي إلى فصله من الجيش بعد غضب الأنجليز عليه.

على خطى والده نشأ أحمد عبد العزيز فقد أشترك في مظاهرات 1919 وهو في الثانية عشر من عمره وكان وقتها في المدرسة الثانوية، وفى العام 1923 دخل السجن بتهمة قتل ضابط أنجليزي ثم أفرج عنه وتم إبعاده إلى المنصورة.

التحق أحمد عبد العزيز بالكلية الحربية بعد تخرجه من المدرسة الثانوية وقد تخرج منها عام 1928م التحق بعدها بسلاح الفرسان ثم قام بتدريس التاريخ الحربي في الكلية الحربية. وقد تخرج من كلية أركان الحرب.

بعد قرار تقسيم فلسطين وانتهاء الانتداب البريطاني في 14 مايو 1948م وبعد ارتكاب العصابات الصهيونية لمذابح بحق الفلسطينيين العزل ثار غضب العالم العربي والإسلامي وأنتشرت الدعاوى للجهاد في كل أرجاء الوطن العربى. حينما صدر قرار تقسيم فلسطين عام 1947.

كان البطل أحمد عبدالعزيز هو أول ضابط مصرى يطلب بنفسه إحالته للإستيداع، هكذا تخلى عن رتبته وإمتيازاته من أجل الجهاد في سبيل الله على أرض فلسطين; ليشكل كتائب المجاهدين المتطوعين الفدائيين لإنقاذ فلسطين من آيدى اليهود. ويصبح قائدا لما يعرف بالقوات الخفيفة في حرب فلسطين.

وقام بتنظيم المتطوعين وتدريبهم وإعدادهم للقتال في معسكر الهايكستب، وقد وجهت له الدولة إنذار يخيره بين الاستمرار في الجيش أو مواصلة العمل التطوعي فما كان منه إلا أن طلب بنفسه إحالته إلى الأستيداع وكان برتبة القائمقام (عقيد)

بعد أن جمع ما أمكنه الحصول عليه من الأسلحة والذخيرة من قيادة الجيش وبعض المتطوعين وبعض الأسلحة من مخلفات الحرب العالمية الثانية بعد محاولة إصلاحها إتجه إلى فلسطين برفقة قواته وقوات المجاهدين المغاربة بقيادة البطل أحمد زكريا الوردياني الذي انطوى وقواته تحت قيادة البطل احمد عبد العزيز حيث وصلوا إلى مدينة العريش يوم 3/5/1948 . وكان في استقبالهم وحسب التنسيق المسبق المجاهد عبد الرحمن الفرا رئيس بلدية خان يونس وعضو الهيئة العربية العليا لفلسطين، وبرفقته كل من الشيخ محمد عواد رئيس بلدية الفالوجة والسيد مصطفى العبادلة مختار عائلته.

بمجرد انتهاء عملية وصول جميع هذه القوات وبوصول قائدها أحمد عبد العزيز اتخذ قراراً بمهاجمة أول مستعمرة يهودية في طريقه عند دير البلح وهي مستعمرة كفار داروم بهدف تحريرها. ومستعمرة كفار داروم هي مستعمرة لليهود حصينة منيعة، اتُّخذت مركزا للعدوان على الفلسطينيين، ففاجأهم بهجوم خاطف زلزل قلوب اليهود، وألقى الفزع والهلع في نفوسهم، فخرجوا فارين يطلبون النجاة بعد أن ظنوا أن حصونهم مانعتهم من الخطر والتهديد.

كانت البداية موفقة زادت المجاهدين ثقة وإيمانا، وتطلعوا إلى عمليات جديدة وضربات موجعة، فتوجهوا إلى مدينة دير البلح، وكان لها أهمية خاصة؛ حيث تتحكم في طرق الاتصال بين غزة وخان يونس، فرسم “أحمد عبد العزيز” خطة للهجوم عليها، فحاصرها حصارا شديدا، وبعث اليهود إليها بمصفحات لإنقاذها وفك حصارها، فلما ترامت هذه الأخبار إلى “أحمد عبد العزيز” استعد لتلك المصفحات وفاجأها بمجموعة فدائية كمنت لها في الطريق، ورمَتْها بقذائف متتابعة نجحت في القضاء عليها، وفي الوقت نفسه كانت القوات الأخرى للفدائيين تضرب مستعمرات اليهود بكل ضراوة وبسالة حتى تمكنوا من دخول المدينة، وتطهيرها من العصابات اليهودية.

ثم أخذ إتجاهه إلى مدينة غزة حيث كان يرافقه من مدينة خان يونس الحاج موسى الصوراني عضو الهيئة العربية العليا إلى مدينة غزة ومنها إلى مدينة بئر السبع ثم الخليل محرراً بذلك كل صحراء النقب. وعند وصوله إلى مدينة الخليل انضم اليه القائد الأردني “”عبد الله التل”” الذي انشق عن الجيش العربي الأردني واضعاً نفسه وقواته تحت إمرة البطل احمد عبد العزيز.

دخل جيش المتطوعين المصري فلسطين عام 1948م ودخلت قوات منه إلى مدن الخليل وبيت لحم وبيت صفافا وبيت جالا في 20 مايو 1948م، وكانت هذه القوات مكونة من عدد من الجنود ونصف كتيبة من الفدائيين بقيادة أحمد عبد العزيز وكان يساعده اليوزباشي كمال الدين حسين واليوزباشي عبد العزيز حماد وكانت هذه القوات مزودة بالأسلحة الخفيفة وعدد من المدافع القوسية ومدافع من عيار رطلين بالإضافة إلى سيارات عادية غير مصفحة.

قبل أن يبدأ البطل الجهاد كان يجهز قواته نفسيا فكان يخطب فيهم قائلا: “أيها المتطوعون، إن حربا هذه أهدافها لهي الحرب المقدسة، وهي الجهاد الصحيح الذي يفتح أمامنا أبواب الجنة، ويضع على هاماتنا أكاليل المجد والشرف، فلنقاتل العدو بعزيمة المجاهدين، ولنخشَ غضب الله وحكم التاريخ إذا نحن قصرنا في أمانة هذا الجهاد العظيم…”.

بدأ أحمد عبد العزيز أول ما وصل إلى بيت لحم باستكشاف الخطوط الدفاعية للعدو، وكانت تمتد من تل بيوت ورامات راحيل في الجهة الشرقية الجنوبية لالقدس بالقرب من قبة راحيل في مدخل بيت لحم الشمالي حتى مستعمرات بيت هكيرم وشخونات هبوعاليم وبيت فيجان ويفنوف ونشر قواته مقابلها.

عندما بدأت قوات الجيش المصري الرسمية تتقدم إلى فلسطين عرضت على أحمد عبد العزيز العمل تحت قيادتها، فتردد في بادئ الأمر لأن عمله مع المتطوعين كان يمنحه حرية عدم التقيد بالأوضاع والأوامر العسكرية ولكنه قَبِلَ في آخر الأمر أن يتولى مهمة الدفاع عن منطقة بئر السبع ولا يتجاوزها شمالاً؛ وبذلك يتولى عبء حماية ميمنة الجيش المصري والدفاع عن مدخل فلسطين الشرقي.

وجمع أحمد عبد العزيز قواته واخترق بهم صحراء النقب مارًّا بمستعمرة (العمارة) حيث ضربها بمدفعيته في (17 مايو) ودخل بئر السبع وقابله السكان مقابلة رائعة ولم يكد يستقر بها حتى بدأ أولى حركاته بضرب مستعمرة(بيت إيشل) الحصينة ثم شرع في توزيع قوته على هذه المنطقة فأرسل جزءًا بقيادة البكباشي زكريا الورداني ليحتل العوجة والعسلوج العربيتين، وأبقى جزءًا آخر بقيادة اليوزباشي محمد عبده ليتولى الدفاع عن مدينة بئر السبع ومنطقتها. وقد وضع الضابط الأردني عبد الله التل متمردا على أوامر قيادته القوات الأردنية في كل المنطقة تحت تصرف أحمد عبد العزيز دون علم قيادة الجيش الأردني لإيمانه بوطنيته وإخلاصه.

معركة مستعمرة رامات راحيل

كانت مستعمرة رمات راحيل تشكل خطورة نظرآ لموقعها الاستراتيجي الهام على طريق قرية صور باهر وطريق القدس – بيت لحم، فقرر أحمد عبد العزيز يوم 24 مايو 1948م القيام بهجوم على المستعمرة قاده بمشاركة عدد من الجنود والضباط من قوات الجيش الأردني.

بدأت المدفعية المصرية الهجوم بقصف المستعمرة زحف بعدها المشاة يتقدمهم حاملو الألغام الذين دمروا أغلب الأهداف المحددة لهم، ولم يجد اليهود إلا منزلا واحدا احتمى فيه مستوطنو المستعمرة، وحين انتشر خبر انتصار أحمد عبد العزيز بدأ السكان يفدون إلى منطقة القتال لجني الغنائم، والتفت العدو للمقاتلين، وذهبت جهود أحمد عبد العزيز في إقناع الجنود بمواصلة المعركة واحتلال المستعمرة سدى ووجد نفسه في الميدان وحيدآ إلا من بعض مساعديه مما أدى إلى تغير نتيجة المعركة بعدما وصلت تعزيزات لمستعمرة رمات راحيل قامت بعده العصابات الصهيونية بشن هجوم في الليل على أحمد عبد العزيز ومساعديه الذين بقوا، وكان النصر فيه حليف الصهاينة، والمؤرخون يقارنوا بين هذا الموقف وموقف الرسول صلى الله عليه وسلم حين سارع الرماة إلى الغنائم وخالفوا أوامره في غزوة أحد وتحول النصر إلى الهزيمة.

القائد المصري أحمد عبد العزيز يفاوض القائد موشي ديان واقفا لرفضه الجلوس معه إلي طاولة واحدة

في الوقت الذي أستطاعت قوات الفدائيين بقيادة البطل أحمد عبد العزيز من تكبيد العصابات الصهيونية خسائر فادحة فقطعت الكثير من خطوط أتصالاتهم وأمداداتهم، وساهمت في الحفاظ على مساحات واسعة من أرض فلسطين قبلت الحكومات العربية الهدنة العربية اليهودية 1948 ووقف إطلاق النار لمدة أربعة أسابيع تبدأ من (13 شعبان 1367هـ 11 من يونيو 1948م) مما أعطى للصهاينة الفرصة لجمع الذخيرة والأموال وأعادة تنظيم صفوفهم.

قاموا باحتلال قرية العسلوج لقطع مواصلات الجيش المصري في الجهة الشرقية وكانت قرية العسلوج مستودع الذخيرة الذي يمون المنطقة وفشلت محاولات الجيش المصري لاسترداد القرية فاستعانوا بالبطل أحمد عبد العزيز وقواته التي تمكنت من دخول هذه القرية والاستيلاء عليها. حاول بعدها الصهاينة احتلال مرتفعات جبل المكبر المطل على القدس حيث كان هذا المرتفع أحد حلقات الدفاع التي تتولاها قوات أحمد عبد العزيز المرابطة في قرية صور باهر، ولكن أستطاعت قوات أحمد عبد العزيز ردهم وكبدتهم خسائر كثيرة.

كان البطل فخوراً بجنوده وبما أحرزوه من انتصارات رائعة مما جعله يملي إرادته على الصهاينة، ويضطرهم إلى التخلي عن منطقة واسعة مهدداً باحتلالها بالقوة، وبعد هذه البطولات التي سطرها جاءت نهاية هذا البطل

من كلماته

“…أيها المتطوعون، إن حربا هذه أهدافها لهي الحرب المقدسة، وهي الجهاد الصحيح الذي يفتح أمامنا الجنة، ويضع على هاماتنا أكاليل المجد والشرف؛ فلنقاتل العدو بعزيمة المجاهدين، ولنخشَ غضب الله وحكم التاريخ إذا نحن قصرنا في أمانة هذا الجهاد العظيم…”.

قال أحمد عبد العزيز لصلاح سالم في أخر إجتماع عسكري في فلسطين قبل إستشهاده “النضال الحقيقي ليس هنا ميدانه (يقصد فلسطين) , لا تنس هذا , النضال الحقيقي ميدانه مصر بالذات” مما مهد لقيام الثورة المصرية في عام 1952.

“إن حربًا هذه أهدافها هي الحرب المقدسة وهي الجهاد الصحيح الذي يفتح أمامنا أبواب الجنة، ويضع على هامتنا أكاليل المجد والشرف. ولا تنسوا أن هذه الأراضي التي سنحارب عليها قد حارب أجدادنا عليها في عصور مختلفة، وسجلوا لنا مجدًا عظيمًا خالدًا، فلنرد هذا المجد الأبدي ولنخش غضب الله وكلمة التاريخ إذا نحن قصرنا في أمانة هذا الجهاد العظيم”.

“نحن نحارب لحماية بلادنا وأولادنا وأحفادنا وأعراضنا وآمالنا في المستقبل من خطر اليهود الذي لا يضاهيه خطر في الشرق”

تم إطلاق اسمه على العديد من الشوارع الرئيسية والمدارس في مصر شارعين بمحافظة القاهرة:

شارع البطل احمد عبد العزيز في باب اللوق بمنطقة وسط البلد وشارع أحمد عبد العزيز في منطقة عين شمس

وفلسطين له نصب تذكارى شامخ في مقبرته في قبة راحيل شمال بيت لحم.

تم تخليد ذكراه على النصب التذكاري للقوات المصرية في إسرائيلل على شكل المسلة المصرية في التي تسجل أقصى عمق وصله الجيش المصري في حرب 1948 والتي تم إقامتها بموجب اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية في بند النصب التذكارية في البلدين.

وفي خان يونس تم إطلاق اسمه على: مدرسة الشهيد أحمد عبد العزيز الابتدائية بمدينة خان يونس و مدرسة أحمد عبد العزيز الأساسية (أ) للبنين التي تم افتتاحها في عام 1952 و مدرسة أحمد عبد العزيز الإعدادية في خان يونس.

5 اعوام على رحيل الاخ والصديق المناضل عبد الكريم القططي ابوشرف

20 أغسطس

كتب هشام ساق الله – تحل بعد ايام الذكرى الثالثه لرحيل الاخ الصديق الحبيب عبد الكريم القططي ابوشرف الذي رحل عنا في الرابع والعشرين من شهر اب اغسطس عام 2012 اثر جلطه مفاجئه لم تمهله طويلا وكنت قد كتبت هذا المقال يوم وفاته نعيد نشره مع بعض الاضافات .

5 اعوام طويله مضت كانها بالامس علنا نتعظ بالموت المفاجئ ويعرف من تسرقهم الدنيا وتاخذهم ان يعتبروا ويضعوا مخافة الله بين أعينهم نتمنى من جميع قراء مدونتي ان يقرؤوا الفاتحه على روحه الطاهره وان يترحموا عليه وتحياتنا لاسرة المرحوم ابوشرف زوجته وابنائه وكل الاسره الكريمه بهذه المناسبه .

تعرفت على الاخ ابوشرف عام 1982 فور التحاقي بالجامعة الاسلاميه وكان هو ممن سبقوني للدراسه في معهد الازهر وثم الالتحاق بالجامعه الاسلاميه وكان في حينها طالب في كلية التجاره تخصص اداره ومحاسبه وكان اكبر مني سنا التقينا بوقفات كثيره في الجامعه الاسلاميه قامت فيها الكتلة الوطنيه التابعه لمنظمة التحرير في ذلك الوقت .

عرفته في انطلاقة حركة فتح في بالتحديد يوم 6/1/1983 حين اجتمعنا لنحتفل بالانطلاقه بشكل خاص في طرف من اطراف الجامعه الاسلاميه ويومها كنا نفر قليل وتوطدت علاقتنا مع بعضنا البعض وعرفت فيه الرجل الطيب قليل الكلام وكان في حينها من الصف الاول في القياده في الجامعه .

جمعتنا عضوية مؤتمر الشبيبة الفتحاويه في الجامعه الاسلاميه وكان ابوشرف اول رئيس للمؤتمر حضرنا جلساته في بيت المرحوم الحاج عطايا ابوسمهدانه تناقشنا في ظروف الانتخابات للمجلس الطلاب وكذلك تفعيل العمل التنظيمي في الجامعه والطلابي بشكل كبير .

تخرج من الجامعه الاسلاميه في الفوج الاول من كلية التجاره تخصص اداره ومحاسبه عام 1985 وكان دائما ياتي لزيارة الجامعه الاسلاميه وقام بافتتاح مكتب للمحاسبه في مدينة رفح وبعدها عمل في معهد فلسطين الديني الازهر كاداري وثم في العلاقات العامه .

افتتح مكتب للصحافه والاعلام تابع لتنظيم حركة فتح في بداية الانتفاضه الفلسطينيه الاولى بالشراكه مع الاخ خالد اليازجي سكرتير اللجنه الاولمبيه الفلسطينيه الحاليه وقد علمت فيما بعد انهم ابناء خاله حين توفت والدة الاخ خالد وتوجهنا لتعزيته واصبح عضو في نقابة الصحافيين الفلسطيين في بداياتها بقطاع غزه .

وسرعان ما قامت قوات الاحتلال باغلاق المكتب ومصادرة محتوياته واعتقالهما بتهمة الانتماء لحركة فتح والاتصال مع القياده في عمان وكان يسكن انذاك في عمارة المهندسين في مدينة غزه وقد تم الحكم عليهما بغرامه ماليه كبيره اضافه الى السجن الفعلي امضى فترة محكوميته في معتقل انصار 3 .

وفور عودة السلطة الفلسطينية شارك في تاسيس جهاز الامن الوقائي وعمل فيه بمستويات قياديه مختلفه وحصل على رتبة عسكريه وسرعان ما قام بالتحويل الى وزارة الأوقاف الدينية كمدير للعلاقات العامه في الوزاره وعضو في لجنة الحج الرئيسيه ومسئول عن المساجد في قطاع غزه .

وكنت دائما الحديث معه بساعات الفجر الاولى على الانترنت نتبادل التحيات وكان من قراء نشرة الراصد الالكترونيه اليوميه التي كنت اصدرها وكان مغرم بمتابعة الشان الصهيوني وتقاريره وكنت دائما أزوده بدراسات مختلفة على الانترنت .

في بيان نعته فيه وزارة الاوقاف الدينيه في مدينة رام الله ” إن الفقيد، إضافة إلى كونه مناضلاً كبيراً، وأسيراً سابقاً أمضى سنوات طويلة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، فقد شغل عدة مناصب هامة في وزارة الأوقاف، كان أداؤه فيها يليق بشخصه العظيم، فمن مدير عام للوزارة ما بين 2000-2005، إلى نائب لرئيس هيئة الحج والعمرة في قطاع غزة حتى 2008، حتى تعيينه وكيلاً مساعداً للشؤون المالية والإدارية، مضيفة أنه يعتبر أحد الدعائم الرئيسة في تنظيم مواسم الحج لمواطني قطاع غزة خلال السنوات الأخيرة، وممن أسهموا بإخلاص بإنجاح مواسم الحج والعمرة رغم حالة الانقسام ” .

وقالت الوزارة، في بيانها، ‘إنها إذ تعزي نفسها بفقدانها أحد أبنائها المخلصين، لتتقدم من عائلة الفقيد وذويه وأبنائه وزوجته، وأصدقائه ومحبيه بأحر التعازي والمشاعر الصادقة، داعين الله عز وجل أن يحسن عزاءهم، وأن يعينهم على الصبر، وأن يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته’

رحم الفقيد المرحوم ابوشرف واسكنه فسح جنانه مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وتقبل الله منه صالح الاعمال وتعازينا للاخوه ال القططي الكرام بمصابهم الجلل بفقدان هذا الرجل المناضل والقائد الكبير وتعازينا لاخوانه وابناء عمومته وانسباؤه الكرام .

مناشده لوزارة التربية والتعليم في قطاع غزه

20 أغسطس

كتب هشام ساق الله – اناشد وزارة التربيه والتعليم واعلى المستويات الإدارية فيها بالتدخل من اجل حل مشكلة الطالبة هديل صخر ابوالعون وقبولها بمدرسة احمد شوقي الثانويه للبنات بعد رفض إدارة المدرسه قبولها بسبب مرضها واعاقتها هذا التعنت والإصرار على الموقف يتناقض مع حق الطالب المريض والمعاق بالتعليم.

 

الطالبه هديل صخر ابوالعون انهت الصف الأول ثانوي في مدرسة محفوظ النحناح وتحولت الى القسم الادبي وتم نقلها الى مدرسة بشير الريس الغير موجود فيها القسم الادبي واقرب مدرسه على الطالبه هديل هي مدرسة احمد شوقي الثانويه للبنات ومنذ ان عاد المدرسين والاداره ووالدها الصحافي صخر ابوالعون يحاول ان يسجلها في مدرسة احمد شوقي وإدارة المدرسه تصر على الرفض .

 

ماذا يفعل والد الطالبه هديل فالمدرسة بالنسبة لها حياه تقويها على مكابدة ما تعانيها وترفه عليها ف إضافة الى انها تتحدي مرضها ووصلت الى الصف الثاني ثانوي رغم اصابتها بمرض المتلازمة وانها تقوم بغسل الدم لأصابتها بالفشل الكلوي تحب المدرسه وتريد ان تلتحق بالمدرسة التعليم بالنسبة لها تعني الحياه والكثير .

 

أقول  لوزارة التربية والتعليم في قطاع غزه اان الطالبه هديل اذا عاشت هذا العام فالعام القادم يحمل علامات استفهام بالنسبه لها والاعمار بيد الله لماذا التحجر والتشدد بالموافق اطالبكم ان تستجيبوا لنداء والدها وان يتم قبولها بمدرسة احمد شوقي الثانوية للبنات المكان الأقرب للفتاه واسرتها حتى تعيش حياتها وتتمكن من اكمال تعليمها الذي تحبه ومتعلقة به .

 

للطالبة هديل حق الحياة وحق التعليم وحق العلاج وحق ممارسة كل ما يمارسه اقرانها وزملائها فلا تحرموها من هذه الحقوق التي تشجعها على ممارسة حياتها والتصدي للمرض ومقاومته.

 

أمثال الطالبه هديل يجب ان يتم تكريمهم وتذليل كل العقبات امامهم لمساعدتهم على تحدي اعاقتهم ومرضهم وعلى وزارة التربيه والتعليم ان تصدر تعليماتها الى المدرسه بقبولها ومساعدتها .

 

تهنئه للصديق العزيز المهندس نائل حمدي الجمالي بمناسبة مولدته الغاليه كينزي

20 أغسطس

أتقدم بالتهاني والتبركات من اخي وصديقي الحبيب المهندس نائل حمدي الجمالي ابوحمدي بمناسبة مولودته الجميله الغاليه كنزي اسماها بهذا الاسم التزاما بوصية والده المرحوم الحاج حمدي الجمالي ابومحمود الف مبروك جعل الله كنزي واشقائها الأعزاء أبناء السعاده واقر بهم عيون والديهما وان شاء الله يكونوا مطعين لوالديهما ومن أبناء السعاده .
انشاء الله بتفرح بكنزي وباشقائهما يارب بحياتك الف مبروك اخي الحبيب ابوحمدي وانشاء الله المزيد المزيد من الأبناء والبنات .
ربنا العاطي حين يعطي يعطي اخي ابوحمدي تاخرت زوجته بالحمل عدة سنوات وربنا أعطاه الان 4 أبناء الحمد الله والشكر لله الله يارب يزيد ويبارك ويحفظهم ويخليهم ويفرحك فيهم جميعا .ابارك للوالده الحاجه ام محمود واعمام العروس كنزي وعماتها وانشاء الله يارب تفرحوا فيها جميعا .

من يدافع عن أهالي قطاع غزه ويصون مصالحهم في الطريق الى قطاع غزه السجن

19 أغسطس

كتب هشام ساق الله – روى القادمون من مصر عذاب الطريق الذي عاشوه وحواجز الجيش المصري وعملية التفتيش التي تتم بشكل مذل لأبناء شعبنا العائدين الى السجن الكبير في قطاع غزه هذه الطريقة الفظه بالتعامل والتي لا تتناسب مع طبيعة العلاقات الأخوية بين أبناء شعبينا في فلسطين ومصر ما الذي يجري القضية مش امن القضيه انفلات هؤلاء الجنود وتجبرهم بالتعامل لأنهم يعلموا ان لا أحد يدافع عن شعبنا هذه الأيام.

رايت مناشدات موجهه للمفصول من حركة فتح محمد دحلان تناشده بان يتدخل لدى السلطات المصريه وتخفيف الحواجز واستفزازات الجنود واعاقتهم لابناء شعبنا بطريق العوده الى السجن الكبير ان مايجري من عذاب يعتبر قطعه من عذاب السفر ولكن ليس هكذا ياجنود مصر الابطال.

هل نتوجه الى حركة حماس المتصالحة حديثا مع النظام المصري فهي تتعامل بعسلك يانحله تقوم بتطبيق كل الاشتراطات المصرية على الحدود من اجل انهاء حالة التشنج السياسي عليها والتعامل معها باي حاله من الأحوال لاتستطيع حماس ان تتحدث بهذا الموضوع .

اليوم جرى اجتماع لوزراء خارجية مصر والأردن وفلسين برايكم هل تحدث المالكي او يعرف بالأصل ما يجري بالطريق من ممارسات الجيش المصري وحتى لو كان يعرف فهو لا يتحدث بموضوع خارج الاجتماع والنقاط المعده لهذا الاجتماع قطاع غزه ليس جزء من الوطن فلسطين فقد اسقط من تعاملاتهم جميعا .

أتوجه للأخ الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ان يتدخل ويرفع الظلم عن أبناء شعبه وان يتحدث حول هذا الموضوع مع الرئيس المصري السيسي وقائد جيشه وان يتحدث مع عناصر السفارة الفلسطينية في القاهرة ومع السفير جمال الشوبكي ام انهم لازالوا جميعا يعملوا مع امن الدولة ويعملوا ضد أبناء شعبنا اللفلسطيني اين مساعد الأمين العام للجامعة العربية الفلسطيني اين الأمين العام للجامعة العربيه احمد ابوالغيط مما يحدث .

ليس لنا الا الله ان نناشده ونتوجه اليه ان يرقق قلوب الجنود المصريين ويحمي أبناء شعبنا في الفتره التي يتم فتح المعبر فيها ليس لنا سوى الدعاء والابتهال الى الله العلي القدير ونقول حسبي الله ونعم الوكيل ليس هكذا الاخوه الفلسطينيه المصريه وليس هكذا التعامل نحن مثلكم ضد الإرهاب وفي كل مره يتعرض فيها أي جندي مصري الى أصابه نبتهل الى الله ان يشفيه ويرحم الشهداء وان ينصركم على هؤلاء الخارجين عن الدين والوطن .

في ذكرى حرق المسجد الاقصى مرتين الاقصى في خطر خطر خطر

19 أغسطس

كتب هشام ساق الله -حاول هذا العام الكيان الصهيوني بفرض ارادته على المسجد الأقصى وحاول فرض مافعله في المسجد الابراهيمي بالخليل واستغل حادث قتل اثنين من جنوده في باحة المسجد الأقصى الا ان أهلنا الابطال في مدينة القدس تصدوا لخطوات الكيان الصهيوني بمحاولة وضع الات تصوير وأجهزة تفتيش الكترونيه وغيرها من الوسائل وبقوا معتصمين امام أبواب القدس في البلد القديمه حتى انتصروا واستطاعوا ان يفشلوا مخططات هذا الكيان الصهيوني .

 

– الكيان الصهيوني وحكومته المجرمه الارهابيه تقوم خلال الايام الماضيه بتغيير قواعد الصلاه في المسجد الاقصى لتكرر ماحدث في المسجد الابراهيمي في الخليل وتسمح للجنود الصهاينه باقتحام باحاة المسجد الاقصى والسماح بتدريب الشبان على الصلاه في باحاته وتسمح لتنظيمات صهيونيه بالاستعداد لازالة المسجد الاقصى عن الخارطه فقد ظهرت صور كثيره لايظهر فيها المسجد الاقصى ويبدوا فيها الهيكل المزعوم .

 

ان استمرار غياب الامه العربيه والاسلاميه والهائها بالمشاكل من المحيط الى الخليج يمهد للمساس بالمسجد الاقصى والحفريات التي تجري تحت الارض تهدد بامكانية ازاةل المسجد الاقصى من مكانه واحداث تصدعات فيه كما حدث بالمسجد المرواني والقيام ببناء متاحف تحت المسجد الاقصى وبناء قطار يسير من اجل خلخلة اساسات المسجد الاقصى حتى ينهار مع أي تفجير قريب يحدث .

 

على الامه ان تستيقظ للتحولات الحادثه بالمسجد الاقصى ومحيطه وان تكشر عن انيابها وان تستعد الجماهير لغياب ثاني المسجدين واولى القبلتين من الخارطه الاسلاميه وينبغي ان يكون الرد عنيف ومزلزل يعلن عن انطلاقة ثوره لاتبقي ولاتذر من الكيان الصهيوني أي شيء وتواجهه بثوره دينيه لحماية هذه المقدسات الاسلاميه صحيح ان للمسجد رب يحميه ولكن ايضا نحن بحاجه الى رجال لكي تدافع عنه وتزود عن حياضه .

 

يصادف خلال يومين متعاقبين مع فارق السنوات استهداف المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين واحد المساجد الذي أوصى رسول الله بشد الرحال اليهم وهذا المكان الذي له دلاله على المسلمين وورد في القراء الكريم بسورة الإسراء دلاله على اهميته الكبرى في حياة وعقيدة المسلمين .

 

ترى ماذا ينتظر هذا المسجد مستقبل في ظل الحفريات التي تتم تحته والتي لا يعرف أحدا إبعادها وماذا يجري بالضبط فما يجري ضمن الإسرار الكبرى للكيان الصهيوني ولا احد يعرف ماذا يخبئون لنا من إعلانات خلال السنوات القادمة فالحفريات لازالت مستمره وافتتاح اماكن سياحيه تحت الحرم واصبح الان هناك قطار يسير بمحيط تحت الحرم .

 

ويحذر علماء الجيولوجيا والجغرافيا من زلزال مدمر قد يؤثر على فلسطين وقد يؤثر على المسجد الأقصى ويقال ان تجارب نوويه صهيوني يمكن ان يتم القيام بها من اجل تدمير هذا المسجد بشكل كامل وإقامة الهيكل المزعوم مكانه ولا احد يعرف ماذا يريدون وسط صمت عربي واسلامي وعدم اهتمام لما يجري تحت هذا المسجد الشريف .

 

وقد ذكر في القرآن حيث قال الله: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾«‌17‏:1».

 

أردنا بهذه الأحاديث الشريفة ان نذكر بما جرى من حرق للمسجد الأقصى

 

روى الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ،أن رسول الله “صلى الله عليه وسلم ” قال:”سيد البقاع بيت المقدس، وسيد الصخور صخرة بيت المقدس “

 

وعن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ،قالت يا نبي الله ،أفتنا في بيت المقدس ،فقال أرض المنشر والمحشر ،أئتوه فصلوا فيه ،فإن صلاة فيه كألف صلاة فيما سواه. قال أرأيت من لم يطق أن يتحمل إليه أو يأتيه ؟قال فليهد إليه زيتا يسرج فيه ،فإن من أهدى له ، كان كمن صلى فيه “

 

وروى البزاز والطبراني من حديث أبي الدرداء رفعة الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة ،و الصلاة في مسجدي بألف صلاة والصلاة في المسجد الأقصى بخمسمائة صلاة ” قال البزاز :إسناده حسن .

 

وقال صلى الله عليه وآله وسلم :”لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد مسجد الحرام ومسجد الأقصى ،و مسجدي .

 

وهو ثالث ثلاثة مساجد يضاعف فيها ثواب المسلم ،والقدس التي تضم المسجد الأقصى ثالثة ثلاث مدن هي أركان أمة الإسلام .

 

“لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون ،حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر ،فيقول الشجر والحجر :يا مسلم ،يا عبد الله .هذا يهودي خلفي تعال واقتله ،إلا الغرقد ،فإنه من شجر اليهود “

 

قال الرسول الكريم:

 

“لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين ،لعدوهم قاهرين ،لا يضرهم من خالفهم ،ولا ما أصابهم من البلاء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك .قالوا يا رسول الله وأين هم ؟قال في بيت المقدس ،و أكناف بيت المقدس “

 

20 آب/أغسطس 1973

 

إحراق المسجد الأقصى للمرة الثانية، حيث قامت مجموعة من اليهود الصهاينة بإحراق الجزء الجنوبي من المسجد الأقصى المبارك، وأتت ألسنة اللهب المتصاعدة على أثاث المسجد المبارك وجدرانه ومنبر صلاح الدين الأيوبي، ذلك المنبر التاريخي الذي أعده القائد صلاح الدين لإلقاء الخطب من فوقه لدى انتصاره وتحريره بيت المقدس.

 

كما أتت النيران الملتهبة في ذلك الوقت، على مسجد عمر بن الخطاب ومحراب زكريا ومقام الأربعين وثلاثة أروقة ممتدة من الجنوب شمالاً داخل المسجد الأقصى.

 

و بلغت المساحة المحترقة من المسجد الأقصى أكثر من ثلث مساحته الإجمالية، حيث احترق ما يزيد عن 1500م2 من المساحة الأصلية البالغة 4400م2، وأحدثت النيران ضرراً كبيراً في بناء المسجد الأقصى المبارك وأعمدته وأقواسه وزخرفته القديمة، وسقط سقف المسجد على الأرض نتيجة الاحتراق وسقط عمودان رئيسان مع القوس الحامل للقبة.

 

كما تضررت أجزاء من القبة الداخلية المزخرفة والمحراب والجدران الجنوبية وتحطم 48 شباكاً من شبابيك المسجد المصنوعة من الجبس والزجاج الملون، واحترق السجاد وكثير من الزخارف والآيات القرآنية.

 

21 آب/أغسطس 1969

 

صهيوني استرالي واسمه دنيس مايكل موهان يرتكب جريمة إحراق المسجد الأقصى المبارك بطريقة لا يمكن للسلطات الإسرائيلية أن تكون بعيدة عنها، حيث قامت بعد نشوب الحريق بقطع المياه عن منطقة الحرم ومنعت المواطنين وسيارات الإسعاف من الوصول إلى منطقة الحريق.

 

وقد أتى الحريق على منبر المسجد التاريخي ” منبر نور الدين زنكي” وسقف ثلاثة أروقة بالإضافة إلى السطح الجنوبي وكاد أن يأتي على قبة المسجد، وقد ادعت حكومة إسرائيل إن سبب الحريق يرجع إلى ماس كهربائي لكن المهندسين الفلسطينيين أوضحوا أن الحريق بفعل إجرامي شخصي ومع سبق الإصرار والتصميم ما اضطر الحكومة الإسرائيلية إلى التراجع والاعتراف بان شاباً استرالياً هو الذي ارتكب الجريمة وزعمت إنها ألقت القبض عليه وستقدمه إلى المحاكمة لكنها أطلقت سراحه بحجة انه معتوه.

 

هاج العالم العربي والإسلامي استنكاراً لهذه الجريمة البشعة ضد واحد من أقدس الأماكن الإسلامية وابرز المعالم الحضارية الإنسانية .

 

واصدر مجلس الأمن القرار رقم 271/1969 بتاريخ 15/9/1969 أدان إسرائيل لتدنيسها المسجد الأقصى ودعا إلى إلغاء جميع التدابير التي من شأنها تغيير وضع القدس وعبر المجلس عن حزنه للضرر البالغ الذي ألحقه الحريق بالمسجد الأقصى تحت الاحتلال العسكري الإسرائيلي وللخسارة التي لحقت بالثقافة الإنسانية نتيجة هذا الضرر ، كما نص القرار على إن أي تدمير أو تدنيس للاماكن المقدسة أو المباني أو المواقع الدينية في القدس أو أي تشجيع أو تواطؤ للقيام بعمل كهذا يمكن ان يهدد الأمن والسلام الدوليين وأضاف القرار أن العمل المقيت لتدنيس المسجد الأقصى يؤكد الحاجة الملحة إلى أن تمتنع إسرائيل عن خرق القرارات الدولية الخاصة بالقدس ، ودعا المجلس إسرائيل إلى التقيد بنصوص اتفاقيات جنيف وبالقانون الدولي الذي ينضم الاحتلال العسكري والامتناع عن إعاقة المجلس الإسلامي الأعلى في القدس عن القيام بمهامه.

عام على رحيل المناضله الاخت سناء حسونه ام وائل الطحان ر

19 أغسطس

كتب هشام ساق الله -عام مضى على رحيل المناضله سناء حسونه ام وائل الطحان احد نشيطات حركة فتح ولجان المراه فيها بمخيم الشاطئ للاجئين ومدينة غزه اثر اصابتها بمرض السرطان عانت كثيرا مع المرض وتحدته ولكن إرادة الله فوق كل شيء والموت حق علينا رحمها الله واسكنها فسيح جنانه مع النبيين والصدقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون .

 

الاخت ام وائل الطحان هي زوجة المناضل العقيد والاسير المحرر طلال الطحان ابووائل اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات امضى سنوات طويله في سجون الاحتلال وتم الافراج عنه بداية السلطه الفلسطينيه والتحق في جهاز المخابرات العامه وتوفي بعد عام من السلطه رحمه الله واسكنه فسيح جنانه .

 

عمر الاخت ام وائل 60 عام من مواليد مدينة غزه التحقت مبكرا في صفوف حركة فتح ولجان المراه للعمل الاجتماعي وكانت نشيطه ومن كادرات مخيم الشاطىء وشاركت في نشاطات الانتفاضه الاولى وعضو بالاتحاد العام للمراه الفلسطينيه التحقت بداية السلطه في جهاز الامن الوقائي وهي برتبة رائد .

 

اذكر الاخت ام وائل شاركتنا في نشاطات مخيمات الاطفال مع لجان المراه للعمل الاجتماعي وكان ابنائها وبناتنا معنا في المخيم اذكر صفاء كانت ليدر وهناء كانت طفله نشيطه في المخيم .

 

لدى الاخت ام وائل من الابناء الاخوه وائل وباسل و رائد و صفاء متزوجه من الاخ الصديق ياسر رضوان ابومحمود عضو اللجنه الحركيه العليا للانديه وعضو مجلس ادارة نادي الشاطىء سابقا اضافه الى انه عضو بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم واحد نشطاء العمل الرياضي في قطاع غزه وهناء متوجه من الاخ محمد اللولو ويعيشوا في النرويج بعد احداث الانقسام الداخلي .

 

رحم الله المناضله الاخت ام وائل واسكنها فسيح جنانه وتقبل معاناتها مع المرض وصبرها على اسر زوجها وتربية ابنائها في ظروف صعبه هذه المناضل الرائعه تستحق كل الاحترام والتقدير لها الرحمه ولذويها الصبر والسلوان .

 

اتقدم من ابنائها وال الطحان الكرام واهلها ال حسونه الكرام وانسبائها واقاربهم والاخوات في اتحاد لجان المراه للعمل الاجتماعي والمكتب الحركي للمراه وكذلك الاتحاد العام للمراه الفلسطينيه الصبر والسلوان وتعازينا الحاره لكل الاخوات كل باسمها ولقبها ورتبتها التنظيميه .