أرشيف | نوفمبر, 2011

إما أن تكون قائد أو تكون موظف تأتمر بتعليمات مسئوليك

30 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – كثيرون هم من ابتلينا فيهم ولا يمتلكون اي شخصيه قياديه تمكنهم بان يصبحوا بحق قيادات من الصف الاول او الصفوف الاخرى وعلى مستوى الحدث فقد تربوا هؤلاء ان يكونوا موظفين ينفذون تعليمات رؤسائهم كل حسب مكانته وموقعه وبدون أي حضور لتلك المواقع التي قاتلوا كل العالم حتى وصلوا اليها .

هذا ينطبق على شخصيات محسوبه علينا انهم قيادات وبالصفوف الاولى ولا يتحدثون او يبدون أي رأي او موقف م ايعرفونه فقط هو كيف يصوت المسئول ويصوتون باتجاهه حتى ان البعض منهم لا تسمع درجة نعومة او خشانته لانه لا يتكلم ولا يتفوه بكلمه حتى ان زملائه يحتفلون حين يتكلم ويبدي برايه فهذا عجيب ومخالف للعاده .

حتى ان بعضهم فقط يهز برأسه وليس له الا تلك الحركة حتى يبدو في مهابته ولاينكشف امره وتعرف مقدرته في تلك الاجتماعات وحتى لا يتم سؤاله عن رايه وينكشف عيبه فيمكن ان يكون السؤال محرج ولا يعرف أين وصل الكلام في أي جلسه من تلك الجلسات فمثل هؤلاء لازالوا يعتبرون انفسهم طلاب في مدرسة القائد .

هؤلاء الكثر الموجودين في كل المستويات التنظيمية يصروا على مزاحمة الكفاءات التنظيميه بمختلف المستويات ويصرون ان يكونوا بالصفوف الاولى حتى يستفيدوا من كل النتريات والعطايا والمكافئات والترقيات وتحسين أوضاعهم الوظيفية هم وزوجاتهم وأبنائهم وانسباهم وأبناء بلدتهم وكل من يخصهم فهذا الموقع هو نافذة للاستفادة من هذا الوطن المجروح .

من يحترم نفسه ومكانته يتوجب عليه ان يخلي الطريق امام غيره وخاصة ونحن نقترب من هذا المنحنى الخطير في حياة الحركة والتي هي مقبله على اصعب تجاربها منذ انطلاقتها حتى الان وهي إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني في شهر ايار القادم ولا يفصلنا عن أيار الا القليل القليل .

ان بقينا بصف الموظفين الذين ليس لهم حضور قيادي فالنتيجة الحتمية واضحة ولا احد يستطيع ان يتحملها وسيأتي اليوم الذي نعض أيدينا ندم على ما جنيناه من هؤلاء القادة العاجزين الذين لا يمتلكوا أي نوع من الإبداع والإمكانيات ويتركون قيادات كثر على قارعة الطريق بدون ان يعطوا احد ألفرصه للعمل في الدقائق الاخيره فهم فقط اساتذه بالتامر والكيد للاخرين لا يبرزون الا في وضعية الخلاف الداخلي .

غدا سنرى حين يتم الاعلان عن الانتخابات الداخليه للحركه ستجد ألاف يتنافسون على مقعد واحد وكل واحد يصر انه الأفضل وحين يحسم الأمر لشخص غير مسئول ومدعون من القياده في محافظته او على مستوى الوطن يخرج هذا او ذاك وينافسوه على هذا الموقع كما حدث في الانتخابات الماضيه وحينها لن تكون فرصه جديده او أمكانيه للخروج من هذا المازق فالكل ساعتها سيعاني وينتهي المشروع الوطني الى غير رجعه .

نتمنى ممن يقول اننا بكامل الجاهزيه لاي انتخابات قادمة او استحقاق انتخابي ان يكون على قدر من المسؤولية والجهازيه وان يصحي من حوله النيام الذين لا يعرفون اين هي الطوشه واين هي المعركه والمحسوبين علينا انهم قيادات فقط على الورق حتى يأخذوا النتريه والمكافئة نهاية الشهر كل حسب مستواه وحسب موقعه القيادي .

ارجعوا خطوات ايها الموظفين النيام واتركوا المهمة الصعبة لمن هو افضل منكم واقدر على قيادة دفة السفينه في ظل النو العاصف كما كان يحلوا ان يذكره الاخ هاني الحسن شفاه الله وأعطاه الصحة والعافية فالنوا العاصف هذه المره سيقتلعكم من جذوركم وينهي المشروع الوطني وحينها لن ينفع الندم ولا الحسرة ولن يستطيع احد منع الفائزين بتداول السلطه وقيادة شعبنا حقبة اخرى من الزمن نكون فيها من الماضي والتاريخ القديم .

Advertisements

صدق الغصين وكذبت ما تسمى بنقابة الصحافيين الفلسطينيين

30 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – تحديد هوية وعمل أي شخص هو من عمل الاجهزه الامنيه فتلك الاجهزه تعرف أكثر من الأشخاص انفسهم طبيعة عملهم ومهنتهم وهي تعرف اكثر من الشعب كله وحين يقول الناطق باسم وزارة الداخلية انه لا يوجد معتقلين سياسيين لديهم وان ما ذكر من اسماء المعتقلين هم ليسو بصحافيين وسيتم تقديمهم للمحاكمة بتهم جنائية مابين سرقة البط حتى الاتصال بجهات معاديه هي رام الله .

من يحدد هوية ومهن الناس فقط هم الاخوه في وزارة الداخليه ومن يعرف كل شيء عن الشعب هم ولا احد غيرهم يمتلكون سجل كبير ومعلومات عن كل الناس وعملهم وما ياكلون ويلبسون واتصالاتهم يحققون مع الناس حتى يتأكدوا من صحة المعلومات الموجوده لديهم فقط لا غير لرفع معنويات عناصرهم وصحة مالديهم من معلومات .

نشكر حرصهم ومتابعتهم لكل الشعب ونتمنى عليهم ان جاءتهم معلومه عن عدم قدرة شخص على إطعام أطفاله وانه مديون ولكنه يتعفف ان يبادروه ويسدوا رمقه وقوت أولاده حتى لا يموت من الجوع وينكشف حسبه .

وهذه نقابة الصحافيين التي لا تعرف عمل أبنائها وتدعي ان المعتقلين لدى اجهزة حكومة غزه هم صحفيين وهم بلا شك كذابين فلم يبرزوا بطاقاتهم وكيف يدعون انهم من الصحفيين وهناك نقابه هيئة شرعيه سيطرت على مقر النقابه و تدير الامور في كل شان الصحفيين لم تصدر بيان حول اعتقال صحفيين ولم تقل ان هناك معتقلين .

يتوجب على من يدعي انه يمثل الصحافيين ان يأخذ قدر كبير من التأكد في المعلومات التي يبرزها وان لا يدعي على الاجهزه الامنيه التي تعرف كل شيء وان يحاسبوا على كلماتهم وان لا يرجموا الغير بالكذب والادعاء ويتوجب عليهم ان يعرفوا طبيعة عمل كل واحد ممن يدعون انهم صحافيين .

وقد أثارت التصريحات المتناقضة التي صرح بها الناطق باسم الداخليه الغصين بان الاربعه المعتقلين لدى الاجهزة الامنيه ليسو بصحافيين ولا يعملون بهذا المجال وانه لا يوجد أي معتقل سياسي لدى الاجهزه الامنيه في غزه فقط الذين لديهم هم معتقلون جنائيون وانهم ارتكبوا جرائم خطيره سيتم تقديمهم للمحاكم الفلسطينيه وفق قانون العقوبات التي اقرته منظمة التحرير الفلسطينية التي لا تعتترف بها حكومة غزه وتطالب بتقويمها قبل الدخول اليها .

كذب ما توصل اليه الرئيس محمود عباس والاستاذ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس ان هناك معتقلين سياسيين في غزه والصحيح انه فقط هناك معتقلين سياسيين في الضفه فقط لا غير وان خالد مشعل استقبل أسماء المعتقلين الذين تدعي حركة فتح انهم سياسيين فقط من اجل التقاط صور وحتى لا يتم اظهار خلاف بين الطرفين .

وكان قد نفى الناطق باسم وزارة الداخلية المهندس إيهاب الغصين، التقارير التي تحدثت عن اعتقال الأجهزة الأمنية في قطاع غزة لأربعة صحفيين، مؤكداً أن الأسماء الأربعة التي تحدثت عنهم بعض وسائل الإعلام أنهم صحفيون عاري عن الصحة.

وقال الغصين في تصريح خاص أن المعتقلين الأربعة وهم :صلاح أبو صلاح، محمود أبو ريالة، هاني الأغا، زياد عوض، ليسوا صحفيين، وأنهم اعتقلوا على خلفيات جنائية ضد القانون ولا علاقة لها بالعمل الصحفي، وان التحقيق جاري معهم وسيتم تحويلهم للقضاء.

وفي سياق آخر أكد الغصين عدم وجود أي معتقل سياسي في قطاع غزة، موضحاً انه عقب توقيع اتفاق المصالحة في مايو الماضي قدمت حركة فتح للحكومة كشف بأسماء 34 معتقل، وبدورها ردت الداخلية للإخوة في حركة فتح أنه الأسماء جميعها معتقلون على خلفيات أمنية وجنائية وأن ملفاتهم جاهزة.

وكانت قد اصدرت نقابة الصحافيين الفلسطينيين رفضها المطلق لمحاولات التبرير والفبركة التي سعى الناطق باسم وزارة الداخلية في حكومة حماس المقالة، إيهاب الغصين، من خلالها تغطية جريمة اعتقال اربعة صحافيين وهم الزملاء، صلاح أبو صلاح، محمود أبو ريالة، هاني الأغا، زياد عوض، في سجون الامن الداخلي التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، ومحاولات تغليف تنفيذ هذه الجريمة بدوافع واسباب جنائية وعدم وجود لها علاقة بالعمل الصحفي.

ان نقابة الصحافيين تؤكد انه ليس من حق الغصين تحديد مهنة هؤلاء الزملاء الصحافيين المسجلين في سجلات النقابة، اضافة الى ان مسؤولية متابعة القضايا الجنائية هي من مسؤولية جهاز الشرطة وليس من مسؤولية جهاز الامن الداخلي، الامر الذي يكشف محاولات الخداع والتضليل التي يمارسها الغصين في محاولة تشويه صورة الصحافيين والاعلاميين في قطاع غزة وتبرير ملاحقتهم واستهدافهم .

ناسف للدكتور جمال نزال الناطق باسم حركة فتح في أوربا على إزعاجه

30 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – استيقظت باكرا على تلفون من شخص منزعج من الايميلات التي ارسلها والتي تروج لمقالاتي على مدونتي مشاغبات سياسيه ولأني أجبت عليه وأنا نائم فقد سهرت حتى ساعات الصباح الأولى وحين استيقظت نظرت الى الرقم المتصل فاكتشفت انه من خارج البلاد .

لم يكتفي جمال نزال الناطق باسم حركة فتح في أوربا بالاتصال التلفون بل أرسل الي رساله على بريدي الالكتروني شاكيا عن انزعاجه من الرسائل التي تأتيه وأنها تؤثر على عمله المكوكي عبر القارات والتي يعمل فيها لحركة فتح ليلا نهار في أوربا والوطن فهو يتلقى كل ثانيه إلف رسالة ولا يريد ان يزيد من أعبائه اليوميه .

لم اتخيل ان احد تأتيه معلومة عبر الايميل حتى ولو جائته الف مره يمكن ان يلتقط منها خبر او معلومه وحين أخبرته انه يستطيع ان يجري بلوك على الايميلات المزعجه وينتهي الامر فلن يصله بعد عمله البلوك أي ايميل من الجهه التي حظرها قال لي انه لا يعرف مع العلم انه يحمل دكتوراه بالإعلام ويستخدم الانترنت بشكل ممتاز .

غريبين هؤلاء القاده الذين وضعهم الزمن علينا مسئولين وغريبين هؤلاء الذين يدعون الحرص على الوطن ان يقوموا بعمل تلك الصغائر ويتابعوها بشكل كامل علما باني أقوم بإرسال رسائل ل 35 الف شخص على الاقل وانا لا اعرف النظام الذي يستخدم بتلك الرسائل حتى الغي أيميله.

واليكم نص الرساله كما ارسلها الناطق باسم حركة فتح باوربا ” الاخ الأستاذ هشام
مع بالغ تقديري لنشاطك وما تقوم به إلا أنك تقوم بإرسال إيميلاتك على عنوان استخدمه لأغراض خاصة فأرجوك ن تعمل مجهودك لإزاحتي عن اللائحة وستجد من يعينك في ذلك
فقد تحول العدد الهائل من الإيملات التي تصلني منك إلى مصدر كبير للإزعاج المتكرر
وشكرا لتفهمك ذلك
وبارك الله فيك
جمال نزال ”

اقول له وهو عضو في المجلس الثوري ويعيش هناك في اوربا ويمارس الفنتازيا السياسيه في وقت فراغه ويصدر بيانات من مقره هناك المتنقل بين هولندا والمانيا الى جانب زوجته عيب تتصل عشان هذا الموضوع التافه كان بإمكانك ان تقوم بعمل بلوك على الايميلات فلا تصلك .

ولكن يبدو ان نزال لا يريد ان يقرا رأي اخر يتحدث عن جوانب الخلل في حركة فتح وهو من المستفيدين بهذا السوء والفساد ومنالمتربعين على عرش الخلاف والانقسام الوطني فهو متخصص باستمرار الخلاف وولايكون له وجود في ظل الوفاق .

كنت اتمنى الا يتحدث معي بلهجة المستفز من الصغائر ويسألني عن حالي وعني ويقول لي انه الناطق باسم فتح ويعرفني على نفسه ولكن للأسف اتصل وانا شبه نائم وكنت أتمنى ان ارد عليه بشكل يليق به وبمكانته التنظيميه العاليه .

هكذا هؤلاء الذين يمارسون الفانتازيا السياسيه فالاخ جمال نزال تاتيه ايميلات كثيرمنها اكيد جنسيه وتجاريه ولكنه لا يشكوا وهو يشاهد الفتيات الجميلات بتلك الإعلانات الاجنبيه ولكنه ينزعج من ايميلات تاتيه متكرره من اناس يمارسون قناعاتهم على حسابهم .

جميله هي فكرة إجراء الانتخابات و استطلاع الراي عبر الجوال

30 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – كنت قد كتبت مقالا حول برنامج أنتجته شركة التقنيات الحديثه حول الانتخابات واستطلاع الراي بسبب تقطيع الحدود في هذا الوطن المعذب وتجاوز كل العقبات وإقامة تلك الانتخابات الكترونيا وعبر الجوال الذي يمتلكه كل مواطن ويمكن ان يمتلك أكثر من جوال ويستخدم أكثر من شبكه.

التكنولوجيا قربت البيعد وحلت كل إشكاليات الاستعمار بتقسم الوطن العربي وآلامه الاسلاميه ووضعت حدود وفرت الزمن والوقت وجعلت من العالم قريه صغيره يمكنك معرفة دقائق الأمور عبر المحادثات اليومية مع أي عزيز لك في أي مكان بالعالم وخرت التكنلوجيا للتواصل بأرخص الأسعار وأفضل النتائج .

حين كتبت عن هذه الانتخابات فكرت بأشياء يمكن ان يتم استخدامها بحلول سريعة وأيضا استقصاء الراي حول أي قضيه فهذا البرنامج ينبغي اعتماده بشكل رسمي داخئل التنظيمات والأحزاب والجمعيات التي يمنعها التنسيق الامني واجتياز الحدود بتصريح من المحتلين ان تجدد حياتها التنظيمية والنقابية باستخدام هذا البرنامج الذي لا يستطيع احد منع احد من التعبير عن رايه وقول كلمته .

حين منعت اجهزة امن حكومة غزه كوادر فتح من المشاركه في المؤتمر السادس للحركة واتعبوا أنفسهم بعدم المشاركه بهذا المؤتمر شارك هؤلاء الكوادر على التلفون والجوال هم قاموا بهذه الطريقه البدائيه التي تعتمد على عمل يوي بدائي في مشاركة هؤلاء الشبان وكان يمكنهم ان يستخدموا التكنولوجيا المتاحة في ذلك الوقت فقد سبق للحركة ان استخدمت الكمبيوتر في المؤتمر الخامس عام 1989 في عملية الفرز وكان استخدام الكمبيوتر جديد في ذلك الوقت في صرعه لم يسبقها اليها احد .

ما أود القول من ان انتخابات كانتخابات نقابة الصحفيين وتجديد الدماء فيها والإيفاء بالالتزامات التي قطعتها الامانه العامه علىنفسها باجراء الانتخابات خلال سنه ونصف من اختيارها اصبحت ممكن الان باستخدام التكنولوجيا فيها فكل عضو يمكنه الإدلاء بصوته عبر جواله المعتمد والذي لا يمكن اختراقه وعمل أي تزوير فيه طالما يمتلكه صاحبه وهو بيده .

ويمكن ايضا ان ان يتم استطلاع راي أي مجموعه بهذه الطريقه وتكون النتائج شبه صحيحة وأكيده ان تم الاقتناع بالفكرة وتحديد الاسئله بشكل صحيح لاخراج نتائج يمكن الاستفادة منها بتجاوز كل العقبات الامنيه والحدود المهم ان تقتنع الجهة السياسيه باستخدام تلك البرامج .

تكاليف عملية الاستفادة من تلك البرامج قليله اذا ما قورنت بالمصاريف الكثيرة والكبيرة التي تدفع للقيام باي استفسار او استمزاج أراء فهذه الطريقه الالكترونيه يمكن ان تجيب عن تساؤلات وأشياء كثيرة ويمكن ان تكون حل للإشكاليات الانتخابات الداخليه ( البرايمرز ) لدى كل التنظيمات الفلسطينية لترتيب اماكن قادتها في أي انتخابات قادمه على مستوى الوطن ودون الحاجه لموافقات امنيه من حكومة الاحتلال الصهيوني .

استهوتني الفكره وأدخلت الى داخلي مجموعه من الحلول لكثير من المؤسسات والجمعيات التي يمكنها استخدامه وأتمنى ان يتم تجربتها وتفعيلها باقرب وقت ممكن حتى نرى اثار اقتناعنا باستخدام تلك التكنولوجيا وليت قيادتنا السياسيين ستخدموها في انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني وهي حل من الحلول التي يمكن ان تكون لتجاوز سيادة الدول ومنع بعضها إجراء انتخابات فلسطينيه على أراضيها ويمكن ان تكون نقطة لقاء مع حماس على حل إشكالية منظمة التحرير الفلسطينيه التي هي العقبه الاولى في المصالحة الفلسطينية الداخليه .

انا احترم العلم واحترم تسخيره لخدمة اشكاليات تمنع الانسان من القيام بها ويتحجج البعض بالحدود والتقسم والمنع الامني واشياء كثيره وحين اكتب لا اقوم بعمل دعايه لاحد فتلك البرامج يمكن ان يتسخدمها اخرين في دول عربيه مختلف مثل دول الخليج وغيرها وهي غالبا ما تباع هناك ولم يفكر مصمميها انهم يمكن ان يستفيدوا منها في غزه او الضفة الغربية الا لإثبات قدرات المهندسين الفلسطينيين المبرمجين وإبداعهم وتقدمهم التقني والتكنولوجي بشكل كبير وكذلك قدرتهم على تجاوز كل الإشكاليات السياسية والامنيه والتحليق بتجاوز الحدود والموانع التي تقابلهم .

لماذا يتم زج الرئيس محمود عباس بكل شيء

29 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – هناك من يبحث في دائرة الرئيس محمود عباس عن إلصاق كل شيء سيء فيه حتى يثير الناس عليه ويحدثوا من لا شيء ضجه وهو اخر من يعلم بها وليس له علاقة بما حدث ويتم زجه فيها ولعل أخرها ترقين قيد 107 من العسكريين المتواجدين في جمهورية مصر ممن غادروا قطاع غزه ويرفضوا العودة الى غزه تم نشرها على مواقع الانترنت وارسال رسائل الكترونيه تتحدث عنها .

هؤلاء الشباب الذين اضطرتهم الظروف الى مغادرة قطاع غزه والخروج الى مصر بسبب الانقسام الفلسطيني وسوء الأوضاع الحياتيه في قطاع غزه وتم استقبالهم في بداية الامر في مصر وبعدها احضروا اسرهم وعائلاتهم الى مصر وبعدها قاموا بقطاع المعونة التي ساعدوهم فيها وهي عباره عن مبلغ 250 دولار كمساعدة سكن تم قطعها بعد اشكالية عضو اللجنه المركزيه المفصول محمد دحلان .

ألان يطالبوهم بالعودة الى غزه ولم يتم التوصل الى أي اتفاق حول عودتهم وسلامة أمنهم الشخصي مع حكومة غزه وضمان عدم التحقيق معهم واعتقالهم من قبل الاجهزه الامنيه في غزه انتظروا عليهم حتى يبدا تنفيذ الاتفاق ومن ثم قوموا بامهالهم ومن لم يعد اتخذوا بحقهم كل الاجراءات اللازمه .

لجنة تم تشكيل قبل عدة أشهر بعضوية الاخوه مستشاري الرئيس روحي فتوح وكذلك اللواء الحاج اسماعيل جبر ومعهم ضباط بالاجهزه الامنيه التقت بعض هؤلاء الضباط وقامت بالاستماع اليهم والى لجنة متواجده في مصر وتم تزويدهم بأسماء هؤلاء وأصدرت هذه اللجنة قرارها وامهلتهم 40 يوما لكي يعودوا وتواجد ضباط في العريش ورصدوا من عاد الى غزه وكانوا فقط 4 اشخاص تم اعتقال 3 منهم فور عودتهم الى غزه او استدعائهم من قبل الأجهزة الامنيه في غزه .

كيف يتم ترقين قيود هؤلاء الشباب وفصلهم من الخدمه دون امهالهم هم واسرهم الى نهاية العام الدراسي لأبنائهم او ان تكون المصالحة دخلت حيز التنفيذ ومن منهم يريد الغربه ويريد ان يكتوي بنارها ومن منهم يريد ان يدفع راتبه ومدخراته في ظل ارتفاع الاسعار في مصر وغياب الامن ودفع رسوم لابنائهم وخاصه ان المدارس هناك كلها خاصه وتكلف هؤلاء الشباب مبالغ كبيره.

هؤلاء الشباب قاموا بدفع رسوم لأولادهم عن سنه كامله في المدارس المصريه وكذلك دخل ابنائهم الجامعات المصرية وعودتهم بهذا الشكل بدون اتفاق بين الجانبين على سلامتهم الامنيه تؤدي الى تضررهم بشكل كبير وتربك حياتهم كان يتوجب ان يتم امهالهم مده اكبر بعد الاتفاق حتى يستطيعوا العوده بسهوله .

ويقول هؤلاء بان اللجنه التي تم تشكيلها ميزت بين الشباب لدواعي القرابة والبلدية وهناك العشرات يتواجدون على الساحة المصرية ممن هم على مرتبات الاجهزه الامنيه والوزارات لم يتم الطلب منهم العوده بسبب ان لهم واسطة رغم انهم غير مطلوبين وسافروا بشكل طبيعي ولم يتم التعرض لهم من قبل اجهزة امن حكومة غزه باي سوء اما هؤلاء الشباب الذين تم ترقين قيودهم فيتم التعامل معهم بهذه القسوه لكونهم ملتزمين بالشرعيه وعانوا الكثير ومهدده حياتهم واسرهم يطلب منهم العودة ويتم الان ترقين قيودهم ومحاربتهم بارزاق ابنائهم .

يتوجب على من يقحم ويلصق بالرئيس محمود عباس كل سيئة ان يكفوا عن أفعالهم وان يتم إعادة النظر بهذا القرار وان يعطوا هؤلاء الضباط وعائلاتهم الوقت الكافي لكي يستطيعوا ان ينهوا كل ارتباطاتهم وارتباطات ابنائهم هناك بمصر وان يعودوا في ظل أجواء من المصالحة .

والسؤال الذي نسأله ما هو موقف الهيئة القيادية لحركة فتح في قطاع غزه من هذا الأمر وهل بحثت هذا الموضوع او تم مشاورتها بتلك القرارات وهي من يفترض ان تعرف ظروف كل الشباب المرقن قيودهم ولكن للأسف يتم التعامل معهم من قبل اللجان في رام الله على أنهم موظفين ويتلقون فقط التعليمات ولا يتم اخذ أرائهم في أي شيء ويتوجب عليهم ان يواجهوا الاتصالات والمراجعات من مصر وغيرها بدون ان يكون لهم أي قرار .

وكان قد صرح مصدر قيادي بحركة فتح ان الرئيس محمود عباس اصدر قرارا يقضي بترقين قيد 107 من قيادات وكوادر حركة فتح الذين خرجوا من قطاع غزة الى الاراضي المصرية خوفا على حياتهم اثناء انقلاب حماس عام 2007 .

واوضح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه ان 107 من اعضاء حركة فتح وجميعهم من المفرغين على اجهزة الامن بالسلطة الوطنية تم شطبهم من كشف المتواجدين بجمهورية مصر العربية والذين يصرف لهم مبلغ 250 دولار امريكي تحسين معيشة لهم كونهم خارج الوطن وابلغوا بضرورة العودة الى قطاع غزة على اساس ان المصالحة تاخذ مجراها .

احد الضباط المتواجدين بالقاهرة ممن شطبوا من كشف الضباط قال نحن لدينا معلومات تفيد بذلك ولكن نقول للسيد الرئيس محمود عباس ان حماس ما زالت تمارس عمليات القمع والملاحقة لكافة قيادات وكوادر الحركة في غزة وليس هناك ضمانات لعودتنا الى غزة وعدم المساس بنا او اعتقالنا .

وقال اذا كانت هناك ضمانات بالعودة فعلي الرئيس عباس ان يتكفل ذلك وسنكون اول من يعود الى غزة كونها تجمعنا باهلنا واحبتنا وبها ولدنا واليها سنعود .

واستغرب الضابط المسئول ان يقوم وفد فتح بتسليم الاسماء الى حركة حماس كي تقرر من يعود ومن يرفض من العودة فعن اي مصالحة يتحدثون مادامت حماس تضع الفيتو على بعض ابناء فتح من دخول القطاع واذا كان هذا فعلي وفد فتح ان يطالب بابعاد ابناء حماس من القتلة التي تلوثت ايديهم بالدم الفتحاوي وهم كثر .

وكان الرئيس محمود عباس ارسل لجنة الى القاهرة لفرز المتواجدين هناك من ابناء الاجهزة الامنية الذين خرجوا من قطاع غزة بعد الانقلاب على السلطة وبموجب ذلك تم شطب عدد 107 ضباط من الكشف وابلاغهم بالعودة الى قطاع غزة .

التقنيات الحديثة حلت مشكلة الحدود والتصاريح ببرنامجها الانتخابي الجديد

28 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – شركة التقنيات الحديثه في غزة إحدى أهم الشركات الفلسطينيه في تقنيات المعلومات والتي تشارك في معرض إكسبوتك للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المقام في مركز رشاد الشوا الثقافي تقدم في كل عام مفاجأة لزبائنها ورواد المعرض وتستحدث إنتاج جديد، ولعل آخر ما أنتجته هذه الشركة برنامج الانتخاب الجديد عبر إرسال رسالة SMS من جوالك.

ويقول المهندس راسم مشتهى مدير الشركة أن طاقم عمل الشركة استطاع أن يصمم برنامج للجمعيات والمؤسسات والهيئات الوطنية التي لها امتداد في الضفة الغربية أو خارج الوطن وعقد جلسة انتخابية لجميعتها العمومية من خلال اعتماد رقم هاتف (محمول) الشخص العضو في الجمعية العمومية ويمكنه التصويت لمرة واحدة من خلال إرسال رسالة على رقم يتم تحديده بكلفة 60 أغوره من الشيكل فقط لاغير.

ويمكن لأعضاء الجمعية العمومية متابعة عملية التصويت عبر شاشة وبأكثر من مكان ومتابعة عملية التصويت والفرز وإعلان النتائج فور انتهاء عملية التصويت المتفق عليها ودقة هذه العملية تكون 100 بالمائة ولا يمكن التشكيك بنتائجها ويمكن عرض كل أنواع الرقابة لضمان صحة تلك الانتخابات.

ويضيف المهندس مشتهى إن فريق عمل شركة التقنيات الحديثة راعى في تصميمه للبرنامج الجديد قضية المنع الأمني ومنع إعطاء تصاريح من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وكذلك يوفر التنقل والإقامه ويمكن القيام بهذه العملية بأقل تكاليف وضمان نجاح العملية والسيرفرات التي يوضع عليها البرنامج مؤمنة ولا يمكن اختراقها أو تزوير نتائج تلك العملية.

ودعا مشتهى النقابات والجميعات والمؤسسات إلى استخدام هذا البرنامج والاستفادة منه في إجراء الانتخابات المؤجلة التي تمنعها وحدة الجغرافية بين شطري الوطن وكذلك يمكن التغلب على كل المعيقات التي يمكن أن تفشل حدوث تلك الانتخابات كالمنع الأمني مثلا أو إغلاق الحواجز التي تقيمها قوات الاحتلال ومشاركة كافة الأعضاء داخل وخارج الوطن الأعضاء بهذه الجمعية.

وشركة التقنيات الحديثه وفي كل معرض إكسبوتك يقام كل عام تفاجىء جمهورها بإطلاق منتج من منتجاتها المتميزة والذي يعطيها السبق والتقدم عن كافة الشركات الفلسطينيه الأخرى المشاركه بهذا المعرض على امتداد الوطن سواء في غزة أو الضفة الغربية.

وقد أطلقت شركة التقنيات الحديثة (MTC) نظام إلكتروني متخصص للتشبيك التجاري بين الشركات “تشبيك” http://www.tashbik.com، حيث يساعد هذا النظام كافة الشركات بالتواصل فيما بينها وكسر كافة الحواجز والمعيقات التي تعيق الانتشار التجاري للشركات بسبب الظروف التي يمر فيها شعبنا الفلسطيني.

وقال راسم مشتهى المدير العام للشركة، إن فكرة مشروع التشبيك التجاري جاءت بعد النجاح الهائل الذي حققته شركته عند إنتاجها لمشروع التسجيل الإلكتروني لمؤتمر فلسطين للاستثمار، لجذب المستثمرين للاستثمار في كافة القطاعات الإنتاجية والخدماتية في فلسطين.

وبلغ عدد لاعضاء المسجلين في هذا النظام الالكتروني اكثر من ربع مليون شخص من كل أنحاء العالم أتاح لهم عرض منتجاتهم وأفكارهم وإبداعاتهم وجمع كل أصحاب هواية أو مهنة أو مجال فكري أو مهني أو ثقافي في مجموعات يتحدثون فيها على شبكة الإنترنت وينشروا مايريدون.

هذا وتمكنت شركة التقنيات الحديثة من تصميم موقع الكتروني لإنشاء النماذج والاستبيانات الالكترونية واستطلاعات الرأي الإلكترونية وعنوانه: http://www.formbuilder.ps.

وأوضح راسم مشتهى المدير العام للشركة ان هذا الابتكار هو أول نظام عربي لإنشاء وإدارة النماذج والاستبيانات الإلكترونية واستطلاعات الرأي الإلكترونية (فورم بلدر).

وأضاف أن شركته نجحت في إنتاج أول نظام عربي لإنشاء النماذج والاستبيانات واستطلاعات الرأي إلكترونيا دون الحاجة إلى متخصصين في البرمجيات.

واكد : أنه بالفعل أول نظام عربي ونفخر بذلك بأنه من أفكار شركة فلسطينية تعيش تحت الحصار في غزة، ويبدع العاملون فيها لينتجوا هذا النظام.

من جانب آخر، ستطلق الشركه خلال أيام المعرض أكبر مشروع مسابقات “فكر” لإنتاج وإدارة المسابقات الثقافية والعلمية عبر الجوال و هذا النظام يتميز بالقدرة العالية على تصميم وإدارة أية مسابقة ثقافية بسلاسة عالية جدا، ويمكن استخدامه بشكل ديناميكي متكامل بحيث يستطع مدير النظام إنشاء عدة مجموعات للأعضاء المشتركين في الخدمة، وكذلك يستطيع مدير النظام أن ينشئ أي عدد من مجموعات الأسئلة.

ويستطيع مدير النظام أن يقوم بدمج أية مجموعة من الأعضاء مع أية مجموعة من الأسئلة ويقوم بإنتاج جلسة حيث يتم إرسالها لكافة المشتركين. أي مشترك يستطيع الانسحاب من المسابقة في أي وقت يشاء كما يستطيع أي مشترك الانضمام لأية مجموعة في مجال معين مجموعة هائلة من الجوائز الفورية خلال فعاليات المعرض، مؤكدة أنها سوف تستمر في تشغيل هذا النظام ليخدم كافة القطاعات في المجتمع الفلسطيني.

وأطلقت شركة التقنيات الحديثة (MTC) مجموعة كبيرة من الخدمات المتميزة للرسائل القصيرة لتخدم كافة شرائح المجتمع، حيث أطلقت شعار “أكثر من مجرد رصيد”.

وقال راسم مشتهى المدير العام للشركة أن من هذه الخدمات هي خدمة الإعلانات التجارية والتي تجعلك على تواصل بشكل دائم مع زبائنك وهي مخصصة لأصحاب السوبرماركت والمحلات التجارية والشركات ورجال الأعمال.

وأضاف إلى أنه يمكن استخدامه لتحديد المواعيد والمواقيت التي تريد أن تتذكرها برسالة قصيرة (إما مرة واحدة أو بشكل دوري) للأطباء/المدرسين/المدراء/المدارس/الجامعات.

وكانت قد تمكنت شركة التقنيات الحديثة (MTC) من توسيع رقعة انتشار مشروع البحث عبر الموبايل “شبيك لبيك” ليصل إلى عدة دول عربية، و”شبيك” عبارة عن بوابة إلكترونية ضخمة عبر هاتفك المحمول وهو بمثابة موسوعة شاملة متنقلة لكل شيء (دليل تجاري, استعلامات, وخدمات ترفيهية تسويقية ومعلوماتية) كما يمكن إضافة معلوماتك الشخصية وتخصصك وطبيعة عملك وطرق الوصول إليك مباشرة عبر رسالة قصيرة للرقم المخصص للخدمة.

تعتبر شركة التقنيات الحديثةMTC) )، من كبرى وأوائل شركات تطوير الأنظمة والبرمجيات في فلسطين، ولها العديد من البرمجيات والأنظمة التي تخدم السوق المحلي والعربي، منذ أكثر من عقدين من الزمن.

وتتمتع الشركة التي تأسست عام 1987م في مدينة غزة، بعضوية اتحاد شركات أنظمة المعلومات (بيتا)، ومركز التجارة الفلسطيني (بال تريد)، والغرفة التجارية الفلسطينية، والمجمع العربي للملكية الفكرية.

وتعهدت الشركة بوضع إستراتيجية مستمرة للتطوير، والتي قامت بإعدادها وتنفيذها من خلال تبادل الخبرات في هذا المجال، مما جعلها قادرة على الصمود وتأدية دورها لخدمة المستخدمين والوكلاء بدرجة عالية من التخصصية والدقة.

ولم تنس الشركة الأطفال من إنتاجها مثلما تفعل كل عام وأعلنت عن تصميم وتطوير رزمة برامج تستهدف الأطفال http://www.mtckids.net ، وذلك في إطار خطتها لخدمة هذه الشريحة الهامة من المجتمع.

وقالت نادرة فايز مشتهى مسئولة قسم البرامج التعليمية في الشركة أن شركتها دأبت على طرق أهم بوابة قد تم إهمالها وتنحيتها، وهذه البوابة هي “الطفولة والأطفال”، فقد اهتمت الشركة منذ سنوات بأهم شرائح المجتمع على الإطلاق، وهي شريحة الأطفال.

وأضافت انه ومن خلال نظام بناء البرامج والذي تم تطويره بواسطة الشركة، تم تطوير مجموعة كبيرة من البرمجيات التعليمية والترفيهية والثقافية للأطفال من سن (4 – 12عاما)، حيث تتميز هذه البرامج بتنوع الأفكار، وعملت على تنمية خاصية الإبداع والمشاركة عند الطفل، مشيرة إلى أنها برمجيات لامنهجية، وتعتمد الأسلوب الأفقي في التعلم، بحيث تكون قادرة على إيصال المعلومة للطفل بطريقة جذابة، مما يتيح الفرصة للطفل للتعلم الذاتي، وتكسبه الثقة بالنفس وتمنحه خاصية الإبداع والتطوير.

وقالت مسئولة قسم البرامج التعليمية في الشركة أن من أحد أهم المميزات التي تتميز بها شركتها هي اهتمامها بالجوانب الإنسانية للمشاريع التي تقوم بتطويرها، ومن هنا جاءت فكرة تطوير نظام لتعلم لغة الإشارة للصم.

أضافت انه ومن خلال نظام بناء البرامج والذي تم تطويره بواسطة الشركة، تم تطوير نظام سهل الاستخدام وفعال، ليقوم بدور المعلم في إيصال فكرة تعلم لغة الإشارة للصم، وللأهالي حتى يتم التفاعل مع “الصم” ودمجهم في المجتمع، بدلا من العزلة التي يشعرون بها.

ومن الجدير ذكره بأن نادرة مشتهى قد فازت مؤخرا بجائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع والمقدمة من مجموعة الاتصالات الفلسطينية وجاءت هذه الجائزة كتكريم لها على إنجازاتها لخدمة المجتمع.

عفوا نقابة الصحفيين لا تريد تخريب جهود الاتفاق على انتخابات قادمه

28 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – حسب نصائح الوسطاء الذين يخوضون واسطة قويه وكبيره بين نقابة الصحفيين الفلسطينيين وكتلة الصحافي الفلسطيني التابعه لحركة حماس حول اجراء انتخابات لنقابة الصحافيين الفلسطيين خلال للفتره القادمه لم تصدر أي بيان واضح ضد اعتقال الزملاء الصحفيين في قطاع غزه المعتقلين لدى أجهزة الأمن في غزه .

هذا ماكشف عنه احد الصحافيين الشطار ان النقيب الدكتور عبد الناصر النجار يجري حوار خفي مع كتلة حماس ألصحافيه في رام الله وغزه ونصحوه الوسطاء بعدم اصدار أي بيانات صحافيه تندد باعتقال الصحافيين المعقلين لدى جهاز الامن الداخلي التابع لحكومة غزه والتنديد باستدعاء اثنين من أعضاء المجلس الإداري للنقابة خلال الاسبوع الماضي والحالي .

هذا الامر سيؤدي الى فشل المساعي الحميده باجراء الانتخابات المقبله وان الحديث عن اعتقال هؤلاء الصحفيين يعكر صفوا الحوار الدائر في اكثر من مكان ولذلك كل مؤسسات حقوق الانسان التي يعمل جزء منهم كوسطاء وكذلك الكتل الصحافية والمؤسسات ملتزمة بهذه الوساطة ولم تصدر أي بيان ضد اعتقال الصحفيين الثلاثة .

لقد جاءت حادث سرقة وكالة سما الاخباريه لكي تنفس عن الزورانين في إصدار بيانات وتفريق طاقاتهم باتجاه غير الصحيح لذلك سارع الجميع بإصدار بيانات ضد سرقة كاميرات سما مطالبين بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة .

الإنسان الذي هو أفضل ما نملك وحريته وكذلك تكبيله هي أخر أولويات المدعين الذين يتحدثون عن الحريات وحقوق الانسان لذلك لم يصدر احد منهم أي بيان او يصدر أي خبر بهذه المناسبة لذلك سأظل اكتب واكتب واكتب حتى ياخذ كل واحد منهم موقعه ودوره ويتم اطلاق سراح الصحافيين المعتقلين .

حركة فتح اكتفت بزيارة تضامنية لبيوت بعض المعتقلين منهم والاطمئنان على ابنائهم حتى لا يسجل أنهم لم يقوموا باي شيء بمناسبة اعتقالهم على أمل ان يتم تبادل للأسرى بالقريب العاجل تجنبهم لاصدار بيانات حتى لا يزعل نظرائهم في حركة حماس منهم بإصدار بيانات ضد اعتقال أبنائهم في حركة فتح .

مش مهم ان المعتقل الاخ صلاح ابوصلاح اتصلوا بعائلته مطالبين بإحضار دواء خاصب بسبب انهياره في داخل السجن وغير مهم ان يتم استدعاء المشرف العام لوكالة أسوار برس وتفتيش بيتها ومصادرة أوراق بحوزتها وكذلك كمبيوتر وطابعه خاصة بعملها الصحفي على الرغم من انها عضو بالمجلس الإداري لنقابة الصحافيين ولجنة اقليم شرق غزه .

الواضح ان هناك اتفاق على قشبرة كل الذين يغردون خارج السرب سواء في غزه او رام الله والواضح ان ما يجري هو نتائج الحوار الذي كان في القاهره بين الرئيس محمود عباس والسيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس تنعكس دائما على ابناء فتح وحماس سواء في غزه ورام الله كان الله في عونكم ايها المعتقلين السياسيين من نتائج تلك اللقاءات .

باختصار بدناش مصالحه لتسود أجواء المحبة وحتى لا تنعكس وتزيد سطوة الاجهزة الامنيه على ابناء شعبنا لكي يوجهوا رسائل هنا وهناك ويفرضوا سطوتهم وقوتهم وأنهم قادرين على تخريب كل شيء متى ارادوا والتهم جاهزه من سرقة البط حتى الاتصال بالعدو الصهيوني .