أرشيف | 9:35 م

تعزيه للصديق العزيز اديب محمد المخللاتي أبو عمرو بوفاة والد زوجته الحاج هاشم درويش السراج ابومحمد

15 ديسمبر

%d8%a7%d8%a8%d9%88%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%acأتقدم بالتعازي الحارة الى الأخ الصديق العزيز اديب محمد المخللاتي أبو عمور بوفاة والد زوجته الحاج هاشم درويش السراج أبو محمد الذي توفي اليوم وتم تشيع جثمانه الطاهر رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون الى جنات الخلد يا أبو محمد.
المرحوم أبو محمد ولد في الخليل عام 1943 تلقى تعليمه في مدارسها وحصل على الثانوية العامة والتحق في الجامعات المصرية وتخرج من كلية الالسن باللغات وكان أحد خبراء الكمبيوتر ووائل من استعملوه عمل في بنك فلسطين ثم عمل مديرا لمؤسسة كثير ثم مدير مؤسسة الإغاثة الكاثوليكية
أتقدم بالتعازي الى اشقاء المرحوم أبناء المرحوم باسم أبو درويش والشيخ الجليل الدكتور حازم السراج أبو بلال وأبناء المرحوم حاتم أبو مصعب والسيد ناظم أبو محمود واتقدم بالتعازي الحارة الى أبناء المرحوم محمد الموظف بالتلفزيون الفلسطيني وإسلام وسلام أبناء المرحوم والى كريماته وزوج بنته المهندس علاء الشرفا.
والتعازي موصولة الى ال السراج الكرام كل باسمه ولقبه وصفته التي يحب والى صديقي العزيز الغالي ممدوح الغزالي أبو خالد عم زوجته.
انا لله وانا اليه راجعون

وايش ال 16 مليون بمال دحلان وال 3 سنوات سجن بعمر الشعوب المناضله

15 ديسمبر
TO GO WITH AFP STORY BY JOSEPH KRAUSS  Palestinian senior Fatah official Mohammed Dahlan speaks during an interview with AFP at his office in the West Bank city of Ramallah on November 10, 2009. Dahlan, a leading member of Palestinian president Mahmud Abbas's secular movement, told AFP in an exclusive interview that setting borders could salvage a two-state solution amid failed US-led peace efforts that could otherwise lead to the collapse of the Palestinian Authority. AFP PHOTO/ABBAS MOMANI

كتب هشام ساق الله – يبدو ان الكبر اخذ على رئيس هيئة مكافحة الفساد ولم يعلم ان ال 16 مليون الذي تطالب بها محمد دحلان المفصول من حركة فتح ماذا تشكل ببحر مال دحلان الكثير فالقرار باهت ولا يرتقي الا لمستوى الأثارة الإعلامية فقط والسجن ل 3 سنوات فقط لأغير على من سرق من مال الشعب 16 مليون هو قرار سياسي لو ما صدر ولو ما تحدثوا بالفكه لكان افضل لهم من اثارة الموضوع.

قضاة محكمة الفساد الذين اصدروا القرار يبدو انهم يجربوا رفع الحصانة عن دحلان لذلك دلعوا القرار وخففوا من حدته ليروا ردأت فعل ما سيحدث وان هناك استئناف للقرار سياتي قريبا من اجل رفع سنوات السجن والمبلغ الذي يطالب دحلان بإعادته الى خزينة الدولة واليوم دحلان وعقبال الي موجودين بمواقع السلطة ويحميهم ولائهم ولا يفتح ملفاتهم السوداء.

المعروف بان محمد دحلان يمتلك اضعاف مضاعفه لهذا المبلغ وهذا لا يشكل نقطه ببحر أموال دحلان الكثيرة المنتشرة بكل ارجاء العالم والمحمية من دولة الامارات العربية المتحدة فهو مستشار العائلة الأمين وهو المؤتمن على مليارات ومليارات يمكنه ان يغرف من أموال الدولة كما يشاء حتى ينهي مهامه هناك هل سال احدهم محمد دحلان من اين لك هذا وهل حوش تلك الملايين من مصروفه .

محكمة الفساد استعجلت كثيرا بإصدار مثل هذا الحكم الباهت على محمد دحلان كان افضل لو صمتت وسكتت فمثل هذه القضية لو صدرت بحق شخص اخر لسجن على الأقل مؤبد او المبلغ الذي ينبغي ان يعيده كان يفترض ان يكون اضعاف اضعاف هذا المبلغ ولكن يبدو ان القضاة متجنحين والحكم سياسي اكثر منه أي شيء أطالب النائب العام باستئناف الحكم لعدم ملائمته للقضية .

المسئولون الكبار الفسده سيشجعه حكم محمد دحلان سيمارسون الفساد بقناعه ايش 3 سنوات سجن و ويعيد 16 مليون بعمر الشعوب المناضلة في ظل انه يمتلك اضعاف مضاعفه لهذا الرقم والذي يشكل قرنه بماله الكثير بالحلال والحرام والبلطجة نعم لقد ضربوا هيبة القضاء الفلسطيني المفترض انه نزيه وعادل وجاملوا دحلان اكثر من اللازم .

قالت مصادر فلسطينية أمس إن محكمة جرائم الفساد قضت بسجن القيادي المفصول من حركة «فتح» محمد دحلان، ثلاث سنوات «غيابياً» في قضية تتعلق باختلاس المال العام.

ويأتي قرار المحكمة في وقت تشتد فيه الصراعات الداخلية الفلسطينية وخصوصاً بين الرئيس محمود عباس ودحلان الذي يعتبره كثيرون من أقوى المرشحين لخلافة الزعيم الفلسطيني.

وقال رئيس «هيئة مكافحة الفساد» رفيق النتشة في كلمة له في مؤتمر حول عمل الهيئة، إن محكمة جرائم الفساد أصدرت حكماً على محمد دحلان بالسجن ثلاث سنوات، ويتعذر تنفيذ القرار لعدم تواجد دحلان في الأراضي الفلسطينية. وأضاف النتشة أن القضية تتعلق باختلاس حوالي 16 مليون دولار عندما كان دحلان يشغل منصباً قيادياً في السلطة الفلسطينية.

وطالب دحلان في وقت لاحق في تصريحات صحافية نشرها على صحفته في «فايسبوك» بتشكيل لجنة وطنية خاصة لبحث الاتهامات بحقه. وقال «أعلن التزامي المسبق بكل ما ينتج عنها». وأوضح دحلان في تصريحاته «خلال فترة عملي كمستشار أمن قومي لم استلم أي مبلغ مالي من وزارة المال».

وكان دحلان رفض قرارات المحاكم الفلسطينية السابقة التي اتهمته بالفساد، ورفض قرار الرئيس عباس بنزع حصانته البرلمانية متهماً الرئيس الفلسطيني باستخدام القضاء لإبعاد خصومه السياسيين من دائرة صنع القرار في حركة «فتح» والنظام الفلسطيني.

وقال مسؤول في النيابة العامة طلب عدم ذكر اسمه، إنه مع صدور القرار يصبح دحلان فاراً من العدالة. وأضاف «إذا أراد دحلان إعادة محاكمته يتوجب عليه تسليم نفسه أولاً».

تمنياتي بالشفاء العاجل للصديق الحبيب حسام المغاري أبو علي

15 ديسمبر

%d8%a7%d8%a8%d9%88%d8%b9%d9%84%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%a7%d8%b1%d9%8aعلمت من صفحات الفيس بوك بدخول الصديق الحبيب الرفيق المناضل حسام المغاري أبو علي غرفة العمليات لعمل قسطره واتصلت عليه للاطمئنان ولكن لوجوده بغرفة العناية المركزة طمأنني ابنه أدهم بانه بخير وبصحه جيده ومن المنتظر ان يغادر المستشفى ويعود الى البيت بأحسن حال
أتقدم بالتهاني بالسلامة من الصديق الحبيب أبو علي هذا الرجل الوطني بامتياز من يوم ما عرفته من اكثر من ربع قرن وهو وطني بما تحمل كلمة وطني من معنى رجل خدوم وشهم لا يقصر خفيف الظل مزيح الضحكة لا تغادر فمه تعرفنا عليه فترة الثانوية العامة وبقيت علاقتنا معه حتى بداية الانقسام الداخلي وغادرنا الى رام الله ولكننا بقينا نحبه ونتواصل معه نطمئن على صحته ودائما هو يطمئن علينا
أتمنى لك الشفاء العاجل اخي وصديقي ورفيقي أبو علي راجيا من الله العلي القدير ان تعود لممارسة عملك ونشاطك وتعود من جديد لتضحك وتبتسم وتقوم بكل ما تريد كل المحبة والاخاء والصداقة لك وتمنياتي لأسرتك العزيزة بحياة جميله وأفضل والى عوده قريبه الى غزه الحبيبة لنلتقي دوما كما كنا ألف سلامه رقيقنا الرائع العضو الأساسي في حركة فتح أكثر من أبنائها واعضائها غيره ومحبه واخوه

ربع قرن على استشهاد الابطال القادة عماد خليل بكير وزياد نعيم مصران

15 ديسمبر

%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%af-%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d8%afكتب هشام ساق الله – ذكرني صديقي الحبيب المناضل هشام الجعب بذكرى استشهاد صديقانا الابطال عماد خليل بكير وزياد نعيم مصران ابناء رفح البطولة هؤلاء القادة الاوائل لحركة الشبيبة الطلابية والذين تحولوا معها من النضال الطلابي والنقابي وحملوا السلاح في بداية الانتفاضة الاولى وكانوا دائما مثالا حيا وبطوليا لحركة فتح.

خرجوا متسللين الى مصر ومن ثم الى ليبيا وعادوا سباحه الى الوطن من جديد ليواصلوا نضالهم وغرقوا في البحر وهم في طريق عودتهم الى رفح الحبيبه من جديد يوم السادس عشر من كانون اول ديسمبر عام 1991 بيوم كان البحر فيه ماطر وهائجا.

الكيان الصهيوني ابقى على جثامينهم محتجزه في معهد ابوكبير للتشريح وقام باحتجازهم هناك 10 ايام على الاقل وبعد التعرف عليهما قام بابلاغ عائلاتهم وقام بدفنهم بحضور 10 من افراد اسرهم في مقبرة رفح بعد منتصف الليل .

عماد وزياد كانا اصدقاء لايفارقا بعضهما البعض لازلت اذكر عماد بروحه الجميله الطيبه المتواضعه الرائعه ومزاحه وحديثه الجميل ولازلت اذكر زياد الطويل الفاره الرائع المخلص المنتمي لحركة فتح وهو يزورنا في الجامعه الاسلاميه دائما باوقات فراغه ولازلت اذكر تلك الايام الجميله الرائعه ايام الانتماء الحقيقي .

تعرفت على الشهيد القائد عماد بكير مع بداية التحاقي بالجامعه الاسلاميه عام 1982 وكان زميلي في كلية التجاره ولكنه كان يسبقني بسنه والتحق في قسم ادارة الاعمال وكان نشيط في حركة الشبيبه الطلابيه جمعتا لقاءات وجلسات تنظيميه ونشاط طلابي ورحلات جامعيه الى فلسطين التاريخيه والى جامعة بيرزيت والجامعات الفلسطينيه الاخرى ونشاطات تطوعيه في رفح وبمدينة غزه وجامعة بيزيت فعماد من انشط واروع الشباب الذين يدخلوا القلب بسرعه .

تم ترشيح الشهيد القائد عماد بكير في انتخابات الجامعه الاسلاميه عام 1985 ليراس كتلة الشبيبه الطلابيه في انتخابات مجلس الطلبه ولازلت اذكر كنا حين نجلس معا نغني له حبيبكم مين كان الاخوه يرددوا عماد بكير قائدكم مين نرد عماد بكير كان يخجل وكنا نضحك دائما ولازلت اذكر يوم جمعنا لقاء في بيت صديقي العزيز الغالي نادر القيشاوي بمناسبه لهم حين جلسنا في برندة بيتهم العامر وغنينا لعماد يومها ربما كان الامر في عرس شقيقه الكبير نائل .

الشهيد عماد بكير كان دائم الاستدعاء لمقر الحكم العسكري في غزه ورفح ودائما يتم اعتقاله في المناسبات الوطنيه لازلت اذكر يوم ذكرى الكرامه عام 1985 وانا اركب احدى السيارات حيث انزلت سياره عسكريه بجوار السرايا عماد وكان يومها مقيد بيد الشهيد وليد عبد المنعم رحمها الله واسكنهما فسيح جنانه هم والشهداء جميعا .

اعتقل الكيان الصهيوني الشهيد المناضل عماد بكير اعتقالا اداريا لمدة 6 شهور بقرار من قائد المنطقة الوسطى للكيان الصهيوني انذاك هو وكوكبه من قادة ا لشبيبه في قطاع غزه اذكر منهم الصحافي القدير زكريا التلمس وباسم الشاعر والشهيد ابوظافر محمود ابومذكور والاخ سامي ابوسمهدانه واخرين وتم تحويلهم لمعتقل عسقلان امضى ال 6 شهور وتم اطلاق سراحه انذاك .

اذكر اني ذهب يومها للسلام عليه في بيت العائله في تل السلطان حيث صعدت الى الطابق الثاني فيتهما واذكر ان والده اعد انذاك عزومة غذاء ولازلت اذكر اننا تغدينا مفتول يومها وكنت اجلس في ذلك اليوم انا والمرحوم الحاج عطايا ابوسمهدانه ووالد عماد رحمهم الله .

عماد تخرج من الجامعه الاسلاميه من كلية التجاره قسم ادارة اعمال عام 1987 قبل بداية الانتفاضه الاولى ولازلت اذكر بحث التخرج الذي اعده يومها كتب فيه الاهداء الى والشهداء والجرحى والاسرى والى والده ووالدته وكتب فقره الى الشهداء مع وقف التنفيذ وكانه يعرف انه في يوم من الايام سيستشهد .

عماد خاض فعاليات الانتفاضه الاولى منذ بدايتها وتسلم مسئولية الجناح العسكري لحركة فتح ولجانها في رفح وكان دائما مثالا لتحول القائد السياسي الى عسكري ومثال للعطاء والتضحيه والنضال عرفته كل رفح قائد واعي ومثقف ومحترم ومناضل رحمه الله تسلل عبر الحدود بعد ان اشتدت مطاردته من قبل الكيان الصهيوني غادر الى مصر ومها متسللا الى ليبيا حيث التحق في صفوف حركة فتح هناك والتحق في عدة دورات عسكريه هناك .

الشهيد عماد بكير مواليد مخيم رفح عام 1963 من عائله هاجرت من قرية عاقر تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارسة وكالة الغوث والتحق باكرا في صفوف حركة فتح ولجان الشبيبه فيها والتحق بالجامعه الاسلاميه رحمه الله عام 1981 في كلية التجاره واستشهد رحمه الله في البحر ولم يكن قد تزوج وكانت والدته تريد تزويجه بعد ان زارته في ليبيا ولكن كان يرفض فقد عزم على العوده ومواصلة نضاله من جديد متسللا عن طريق البحر .

الشهيد القائد زياد نعيم مصران هذا الشاب الطويل الرائع الذي عرفناه في بداية التحاقنا في حركة الشبيبه كان طالبا في جامعة بيزيت التحق فيها عام 1982 ولكنه لم يكمل الدراسه بسبب الوضع الاقتصادي للعائله وعاد الى قطاع غزه ليلتحق في معهد الامل للصيادله وهي كلية جامعيه افتتحت في مدينة غزه عام 1984 وخاض انتخابات مجلس الطلبه فيها واصبح رئيس مجلس الطلبه وتخرج منها .

الشهيد زياد كان دائما يزور الجامعه الاسلاميه ويشارك في كل فعالياتها وكان احد اهم النشطاء في محافظة رفح ضمن لجنة شبيبة رفح للعمل الاجتماعي الى جانب الشهيد القائد محمود ابومذكور ابوظافر والمناضلين الكثر في رفح الذين اخاف ان اعدهم ان انسى احد منهم في زحمة الاسماء .

الشهيد زياد التحق في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى مع بدايتها واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني اعتقالا اداريا وتحقيق لاكثر من اربع مرات امضاها في معتقلات غزه المركزي وانصار 2 وانصار 3 وعام 1989 التحق في المجموعات العسكريه التابعه لحركة فتح وحين طورد وازدادت مطاردته خرج متسللا الى مصر ومنها الى ليبيا وزار الجزائر وتونس وعاد الى ليبيا ليحصل على عدة دورات في الصاره ومعسكر البحريه هو وكوكبه من مطاردين حركة فتح .

الشهيد القائد زياد نعيم مصران من مواليد عام 1964 وهو من عائله هاجرت الى مخيم رفح من قرية يبنا وهو متزوج ولديه ابنتان هما دلال ورشا كنا نناديه ابودلال رحمه الله واسكنه فسيح جنانه .

تحيه الى هؤلاء الابطال المناضلين من كادر الشبيبه وحركة فتح الذين اعطوا اعمارهم ودمائهم وحياتهم رخيصه من اجل فلسطين نتذكرهم اليوم في يوم رحيلهم قبل 23 عام ونتذكر ايام الانتماء والنضال والزمن الجميل في النضال والالتزام والاخلاص رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء .

روحهما ترفرف فوق فلسطين الان فحق علينا ان نتذكرهم ونترحم عليهم ونقرا الفاتحه لارواحهم الطاهره ونتذكر كوكبة المناضلين الرائعين الذين بقوا على عهد الشهداء ونتمنى لهم الصحه والعافيه

والشكر موصول لاخي القائد الصحافي زكريا التلمس الذي امدني بمعلومات وذكرني باشياء كثيره واخي القائد المناضل عبد الحكيم الجعيدي وشقيق الشهيد عماد بكير الاخ نضال وابن اخ الشهيد الرائع زياد مصران الاخ نهاد جهاد مصران .