أرشيف | يناير, 2014

الهيئة القياديه العليا بقطاع غزه تقدم استقالتها للرئيس القائد العام محمود عباس

31 يناير

1656031_644517232261887_352883588_nكتب هشام ساق الله – علمنا من مصادر موثوقه ان الهيئه القياديه العليا لحركة فتح بقيادة الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التعبئه والتنظيم طلبت من الرئيس القائد العام محمود عباس اعفائها من مهامها التنظيميه بالاجماع بعد قراره الذي اصدره بتجميد قراراتها ابتداء من 29/1/2013 وعدم تسليم القرار اليها وتوزيعه على شبكة الانترنت من قبل الدكتور نبيل شعث عضو اللجنه المركزيه وعناصره .

اجتمعت الهيئه القياديه العليا بكامل هيئتها قبل عدة ايام وتدارست الاوضاع التنظيميه وماتم توزيعه من قبل الاطار الموازي للحركه الموالي للدكتور نبيل شعث ووجهت رساله للرئيس القائد محمود عباس تحتج فيها على انها علمت بقراره باعتبارها لجنة تسير اعمال وتجميد قراراتها من الانترنت ووسائل الاعلام بقراره بوقف قراراتها بدون ان يتم الامر عبر التسلسل التنظيمي وبدون علم اللجنه السداسيه المكلف من اللجنه المركزيه.

واضاف المصدر ان الهيئة القياديه احتجت على تجميد القرارات واعتبارها لجنة تسير اعمال كما يتم اشاعة الامر منذ اكثر من شهرين بوسائل الاعلام من خلال تسريبات تتم هنا وهناك وتم ابلاغ اللجنه المركزيه لحركة فتح خلال اجتماعاتها بهذا الامر وبتدخلات اعضاء اللجنه المركزيه الدكتور نبيل شعث وجماعته وجمال محيسن وتحريضهم على عمل الهيئه القياديه بعمل اجسام موازيه في كل الاتجاهات من اعضاء سابقين في الهيئه القياديه السابقه التي كان يراسها الدكتور نبيل شعث سابقا .

وابلغت الهيئه القياديه الرئيس القائد محمود عباس بانها تعرضت خلال العام الماضي الى تدخلات كثيره ومحاربه وتحريض من قبل الدكتور نبيل شعث وجماعته وانهم قبلوا المهمه التنظيميه ليس حبا بالمواقع وانما حرصا على الحركه وتسير امورها ورغبه في لملمة الوضع التنظيمي واصلاح حالة الفساد والتفرقه والاقصاء الذي تم خلال الفتره الماضيه .

لقد استلمت الهيئه القياديه ديون من المرحله السابقه باكثر من 250 الف دولار ووضع تنظيمي كارثي وقاموا خلال العام الماضي من تسديد جزء كبير من هذه الديون وحل مشاكل كثيره متراكمه ورثنها من المرحله الماضيه وتجميع كل ابناء الحركه في الاطر الرسميه للحركه في محاولة لتجاوز الاخطاء الجسيمه التي تم ارتكابها خلال المرحله الماضيه .

والهيئه القياديه العليا خلال توليها مهامها التنظيميه تعرضت الى عملية افشال ممنهجه ومتلاحقه في اتخاذ اجراءات ضد ابناء حركة فتح بقطع رواتبهم وعدم حل مشاكل تفريغات 2005 والموظفين المقطوعه رواتبهم وعدم حل مشكلة شهداء 2008-2009 وعدم منحهم مخصصات خاصه بهم خلال 6 سنوات اماضيه ومشاكل الاف الموظفين على بند البطاله وكذلك مشكلة موظفين شركة البحر وغيرها من المشاكل المتراكمه والتي هي بوجه القياده واصحابها يتوقعوا من الهيئه القياديه لحركة فتح حلها على الرغم من ان هناك قرارات صادره عن المجلس الثوري بضرورة حل تلك المشاكل في قطاع غزه .

ناهيك عن مشكلة البطاله الكبيره التي يعاني منها ابناء حركة فتح في قطاع غزه من الخريجين الذين لايجدوا فرصة عمل لهم في قطاع غزه دون ان تقدم لهم حركة فتح أي نوع من المساعده والحلول لمشاكلهم الكثيره .

واحتجت الهيئه القياديه على ان هناك من يريدهم سعاة بريد وفي مواجهه للمشاكل وصدام لكل اصحاب الحقوق والمشاكل وهذا ترتب عنه عبىء كبير لاعضاء الهيئه القياديه العليا باعتبارهم المسئولين عن حركة فتح بقطاع غزه .

وحين بدات الهيئه القياديه القيام بدورها وانطلاق عملها التنظيمي بشكل صحيح في لجان الاشراف على الانتخابات داخل قطاع غزه وبعد ان رفض اعضاء اللجنه المركزيه الحضور الى قطاع غزه ورفضوا المشاركه رغم الحال الجميع عليهم والقيام بمهامهم بقيادة كل واحد منهم اقليمين حسب قرار اللجنه المركزيه اضرت الهيئه القياديه الى ان يراس اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح لجنة الاشراف في كل اقليم .

لقد نجحت الهيئه القياديه بتجهيز 5 اقاليم لانتخابات الشعب والمناطق مقدمه لاتمام انتخابات لجان الاقليم خلال هذه الفتره رغم ماتعرضت له من تشكيك ومحاربه والعمل بخط متوازي ومحاولة افشال الجهود التنظيميه لانجاح هذه التجربه الديمقراطيه في حركة فتح ووصولها الى بر الامان .

واستغربت الهيئه القياديه عدم قدوم اللجنه السداسيه التابعه للجنه المركزيه الى قطاع غزه والمكلفه برفع تقرير الى اللجنه المركزيه حول الوضع التنظيمي وعدم استماعها لاي من كوادر الحركه الميدانيين واعضاء الهيئه القياديه والكوادر المسئوله عن العمل التنظيمي واستفراد عضو اللجنه المركزيه نبيل شعث في مهام هذه اللجنه ووعده لانصاره وجماعته بتغيير الهيئه القياديه وعودة القياده السابقه الى مهمتها التنظيميه والتهديد والوعيد الذي يحدث لكوار في الحركه بان يتم معاقبتهم على مواقعهم وهذا ياتي للتجيش لعقد المؤتمر السابع للحركه ومحاولة البعض بان يبقوا على عضويتهم في اللجنه المركزيه القادمه ويشكلوا قيادتها كما يريدوا من خلال التشكيك بالاخرين واتهام البعض بتهم مختلفه لاقصائهم وابعادهم عن صفوف الحركه متسائلين ماذا فعلوا حين كان يتولى هذه المهام الدكتور نبيل شعث ومن معه فلم يحققوا أي شيء سوى بث الفرقه والضغينه والكراهيه والاقصام واتهام الكوادر في الولاء لاشخاص بدون وجه حق واقصائهم على الشبهه .

وابلغت الهيئه القياديه العليا الرئيس القائد العام للحركه محمود عباس بعد قدرتها على العمل بهذه الاجواء المسمومه وهذا التحريض والتخريب الممنهج و الحقد الاعمى والتدنى الخلاقي والتجيش الذي يتم من قبل البعض في اللجنه المركزيه وخاصه الدكتور نبيل شعث وجماعته .

ولا يمكن القبول بالتحريض الذي يحدث وعمل اطر موازيه سواء بالمفوضيات المختلفه والاقاليم والتحريض على عمل الهيئه القياديه بشكل سافر وغير مسئول ومخالف للنظام الاساسي لحركة فتح ولعل توزيع قرار الرئيس القائد محمود عباس الاخير على الشارع قبل ان نبلغ فيه كهيئه قياديه مسئوله عن الوضع التنظيمي رغم انه كان يفترض ان يتم ابلاغنا به عبر التسلسل التنظيمي والاطر الشرعيه للحركة كان قمة ماتم اضافه الى تسريب انتهاء عمل الهيئه القياديه منذ شهرين وقبل ان يتم تكليف اللجنه السداسيه .

Advertisements

ما ميز الهيئه القياديه العليا لحركة فتح الحاليه انها اوقف التوتر وشيبة قادتها واحترامهم

30 يناير

1552943_1445348399014752_2079444884_nكتب هشام ساق الله – على الرغم من تحفظي الكبير على الهيئه القياديه العليا لحركة فتح بقطاع غزه وادائها وعدم وجود برنامج تعمل من خلاله لانه بالاصل لايوجد برنامج للجنه المركزيه نفسها ولارؤيه لما تريده من قطاع غزه في ظل الانقسام الفلسطنيي الداخلي ومنع العمل السياسي بحريه واقتصار العمل التنظيمي على نواحي محدده هي العلاقات الاجتماعيه بين ابناء الحركه ومؤازرة بعضهم البعض في المناسبات السعيده والحزينه .

انا اقول ان ماميز الهيئه القياديه العليا في قطاع غزه ووجود الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه على راسها هو وقار هذه اللجنه وشيبة قادتها الذين يضيفوا احترام لهيبة هذه القياده بعد التجربه السابقه الفاشله التي حدثت بالهيئه القياديه السابقه وما خلقته من توتر بالاقصاء والاتهام وجوده في بيته الذي لم يغادره وميدانيته وبمتابعته كل القضايا ومعاناته من الالغام التي توضع له بالطريق من قبل الحكومه الفلسطينيه في رام الله واللجنه المركزيه لافشاله وتشويهه .

الهيئه القياديه الحاليه استطاعت ان تعيد كل متناقضات الحركة الى الهيئات التنظيميه وجمعتهم تحت مظلة الاجسام والمسميات التنظيميه ودعتهم للعمل بالحد الادنى رغم عدم توفير الامكانيات والموازنات واستمرارها بدفع ديون المرحله الماضيه حتى يومنا ولكنا لتحريض والخطوط الموازيه ممن تركوا مهامهم وفشلوا فيها افشلت امكانية التعايش داخل الاقاليم والمكاتب الحركيه واوقفت التنظيم لتتماهى مع المخطط الموضوع في اللجنه المركزيه بابقاء حركة فتح ضعيفه في قطاع غزه .

نجحت الهيئه القياديه العليا بتنقية الاجواء كثيرا من اجواء التسمم والكراهيه التي بثها البعض منا جل ان يغافلوا التاريخ ويسبقوا من سبقوهم في الحركه ويكونوا قيادات عليهم غصبن عن التاريخ وجاءوا بالبرشوتات لينزل كل واحد منهم وينتزع مسمى اكبر منه .

لانختلف نحن على كثير من اعضاء الهيئه القياديه الحاليه في تاريخهم النضالي الطويل وتجربته السابقه واغلب اعضاء الهيئه القياديه لهم تاريخ ناصح ونقي ونظيف وطويل وكثير منهم يعمل بمهنيه كبيره وتخصص ولديه تجربه ورؤيه وفهم لطبيعة المرحله التنظيميه التي تعيشها الحركه .

انا اقول ان من ضربت اللجنه المركزيه عرض الحائط بشرعية الهيئه القياديه الحاليه ورئيسها وجمدت قراراتها اضافه الى انها تفكر في تغييرهم بهيئه من الذين تم تجربتهم بالسابق وفشلوا فشلا ذريعا وبمن لايمتلكوا تاريخ او عقلانيه ويميزهم الرعونه والاقصاء واشعال النيران واتهام من يختلف معهم بانه دحلاني وابعاده ومحاولة تصوير الوضع على انها حرب في داخل حركة فتح بين الدحلانيين والشرعيين أي هم فقط الذين يمتلكوا الايزوا باتهام الاخرين بهذه التهم .

عار على هذه الحركه صاحبة التاريخ الطويل والتجربه الرائعه المناضله وقيادة المشروع الوطني الفلسطيني ان تبقى اسيرة خلاف منذ عام 2010 حتى الان بدون حله او تجاوزه او محاولة احتواء كل ابناء حركة فتح في اطار واحد وابقاء الخلاف شيء هامشي لايؤثر على سمعة وحضور الحركه في الشارع الفلسطيني .

وعار على اللجنه المركزيه لحركة فتح ان تقوم ببيع زميلها الدكتور زكريا الاغا مقابل تقارير كيديه يتم كتابتها وتسميم الاجواء ومحاولة تهويل الاوضاع والقول بان جماعة دحلان موجودين واللعب على مايجري من حديث عن علاقه بين دحلان وحماس واشيا ءكثيره يتم في التعلاعب على الخلافات والرقص من اجل تعزيز مواقعهم الشخصيه واستمرار نهج الكراهيه وبث الحقد وابعاد المحبه عن حركة فتح .

عجلة لجان الاشراف في قطاع غزه بدات تدور واجتماعاتهم اثمرت عن حراك في القاعده التنظيميه لذلك تاكد لهؤلاء المغرضين ان مافشلت فيه اللجنه المركزيه في الضفه الغربيه من اجراء انتخابات في القواعد التنظيميه يمكن ان ينجح لذلك قرروا افشال هذه الجهود واعادتها للمربع الاول باجراء تغيير في الهيئه القياديه الحاليه .

مالم تستطع حركة حماس كسره وتفسيحه و تقضي عليه هو علاقة ابناء حركة فتح مع بعضهم البعض وهذا الترابط الكبير الموجود بين ابنائهم والذي يربطهم بسلسله علاقات متينه ورائعه وجميله لن يستطيع احد ان يقطعها ولكن هناك من يريدوا من داخل البيت الفتحاوي ان يفككوا هذه العلاقات بالاقصاء والاتهام بالدحلانيين وغيرها من التهم وبث الكراهيه والحقد حتى يعودوا قاده على حركة فتح يسبقهم الاف القاده المهمشين والمنسيين والذين هم اكفا منهم ولكنهم لايعملوا مندوبين ووزيزه وناقلي كلام لدى اعضاء اللجنه المركزيه الذين يعادوا قطاع غزه كجسم تنظيمي متماسك ويريدوا النيل منه .

انا اقول بان المشكله ليست بالاشخاص الذين يمكن ان يتولوا مهام قيادة التنظيم في قطاع غزه المشكله في عدم وجود برنامج للجنه المركزيه لحركة فتح وتحديدا ماذا تريد من تنظيم فتح في قطاع غزه في ظل الانقسام الداخلي والاتفاق الموقع بينهم ضمنا بان تبقى حركة فتح ضعيفه وتحت السيطره وتعاني من مشاكل تنظيميه وان تتغير قيادتها كل سنه مره من اجل العوده الى مربع سيطرة حماس على الحركه وعدم نموها وازديادها .

عاصمة فلسطين هي القدس كل القدس

30 يناير

القدس الخالدهكتب هشام ساق الله – كيري ومن لف لفه يحاولوا ان يتحايلوا على المسميات ويقولوا ان القدس عاصمة الدوله الفلسطينيه المستقله ستكون في شعفاط ويتحدثوا عن فوق الارض وتحت الارض وميحط المسجد الاقصى واشياء كثيره وانا اقول لهم ومعي كل ابناء شعبنا ان القدس هي القدس كلها فوق الارض وتحت الارض هي عاصمة دولتنا الفلسطينيه ولن نتنازل عن شبر منها .

ليتحدثوا كما يريدوا هؤلاء المفاوضين ويضعوا المخططات التي يريدونها والتي ترضي الكيان الصهيوني والولايات المتحده الامريكيه ودول العالم الغربي ويقولوا مايريدوا حول التوصل الى اتفاق وشعبنا يقول ان هذه المفاوضات كلها ستنتهي بعد تسعة شهور فقط لاغير واذا كانت هذه المفاوضات لاتلبي شروطنا الفلسطينيه فانها ستفشل وستذهب الى مزابل التاريخ تلك الطروحات بانتظار ان يتم اطلاق الدفعه الرابعه من الاسرى القدامى المتفق عليهم .

قبلنا بالمفاوضات وبانتظار انسحاب الكيان الصهيوني من الاراضي الفلسطينيه التي تم احتلالها في الخامس من حزيران عام 1967 كلها لاتنازل عن شبر واحد منها فوق الارض وتحت الارض متواصله هذه الاراضي مع بعضها البعض ولايوجد على ارضها أي جندي صهيوني .

كل مايتم من كلام وطروحات لا تلبي الحد الادنى لمطالب شعبنا لن نقبل فيه ابدا ولن نوافق على ان يبقى جندي صهيوني واحد على ارضنا الفلسطينيه المحتله وان مايقوم به السيد كيري وزير الخارجيه الصهيوني الامريكي هو دق ماء بالهون لن تخرج منها زبده ولا أي شيء وهي مضيعه للوقت .

لا شعفاط ولا ابوديس ولا أي مسمى من المسميات التي يتم طرحها والواقعه على اطراف مدينة القدس المحتله ممكن ان تغني عن القدس العاصمه الفلسطينيه بشوارعها وطرقها وقراها وحاراتها ومساجدها وكنائسها وابنائها وكل مكوناتها هي القدس هذه المدينة الجميله معروفه وهي جزء واحد ولايمكن اقتطاع أي جزء منها حتى ولو كان متر واحد .

لا احد يمكن ان يلزمنا بطروحات كيري وغيره فهناك استفتاء ينبغي ان يتم للموافقه او رفض مايتم التوصل فيه الى اتفاقيات ويعود الامر الى كل شعبنا سواء داخل الوطن او خارجه .

وحصلت صحيفة القدس العربي اللندنية على تفصيلات مشروع وزير الخارجية الامريكي قائلة ان المشروع يرتكز على ثلاثة مبادئ أساسية وجوهرية ستفرضها الإدارة الأمريكية على جميع الأطراف .

واوضحت الصحيفة ان المبدأ الأول يتمثل في استبدال فكرة حق العودة للاجئين الفلسطينيين بصيغة واقعية عنوانها (تمكين الفلسطيينين في الداخل والشتات من التواصل مع بعضهم البعض).وحسب هذا المقترح سيتم ضمان حركة عبور وتنقل سلسة جدا بين خمس كتل فلسطينية بشرية أساسية في الضفة الغربية وقطاع غزة واسرائيل والأردن ودول الشتات.

اما المبدأ الثاني فهو وضع برنامج لإقامة دولة فلسطينية مع توفير كل ضمانات الأمن التي تطلبها إسرائيل على ان تدار هذه الدولة من خلال مرحلة إنتقالية مدتها عام واحد برئيس إنتقالي وبحكومة إنتقالية ثم تجرى إنتخابات تشريعية وبلدية ليتم تشكيل حكومة فلسطينية منتخبة .

واضافت ان المبدأ الثالث يتمثل في تواجد قوة امنية ثلاثية على طول منطقة غور الاردن تمثل إسرائيل والأردن والفلسطينيين.ما تتحدث الدوائر الأمريكية عن ضرورة إقامة عاصمة إدارية للفلسطينيين في شرق القدس حيث تقترح الخطة الأمريكية اقامتها في منطقة شعفاط بشمال المدينة .

هناك سوء توزيع في التيار الكهربائي في مدينة غزه وعدم وجود عداله

30 يناير

الكهربا19فبراير2012كتب هشام ساق الله – هذه الليله الثالثه خلال هذا الاسبوع التى ينقطع فيها التيار الكهربائي من الساعه العاشره الا ربع حتى السادسه صباحا على منطقة في تل الهوا وعسقوله والصبره والرمال على غير العاده في حين ان مناطق اخرى في مدينة غزه وباقي مدن قطاع غزه ومخيماتها تحظى بوضع افضل .

هناك عدم عداله في التوزيع فحديث الكهرباء هو حديث اهل الشارع الغزاو ي على الانترنت والجوالات والتلفونات فانا متابع لجداول الكهرباء في مناطق كثيره ودائما اسال عن الوضع في مناطق مختلفه فقد فوجئت بان الوضع في محافظه مثل رفح هو الافضل في كل المحافظات ولكن حسب ماعلمت فان هناك عيب واحد في وضعهم لو انقطع التيار الكهربائي من مصر فانه لايتم تزويدهم بالتيار الكهربائي حتى يتم اصلاحه وهذا يحدث بشكل قليل .

مناطق اخرى يطبق عليها النظام المتبع والذي تضعه سلطة الطاقه بالتسيق مع شركة توزيع الكهرباء في مدينة غزه وهناك انتظام ودائما في الفتره الثالثه والتي تبدا من الساعه العاشره حتى الفجر يعود التيار بعد ساعه او ساعتين واحيانا بعد ثلاث ساعات حسب الضغط ولايبقى التيار مقطوع حتى الساعه السادسه صباحا .

نحن في منطقة تل الهوا او تل الاسلام العظيم او الرمال الجنوبي ينقطع التيار الكهربائي بعد العاشره مساءا ولا يعود الا الصبح وهذا ظلم مقارنه بالوضع الموجود في مناطق مختلفه فهو يعود بعد ساعتين او ثلاثه .

قال لي صديق باننا نحن سكان المناطق الراقيه اغنياء ولديهم ماتورات وبدائل مختلفه لذلك يتم التجني عليهم اكثر من غيرهم وقال اخر بان التيار الكهربائي الذي ياتينا مباشره من محطة توليد الوقود الوحيده في قطاع غزه وهناك مشكله بعدم تشغيل التروبينات الاضافيه وطاقة المحطه كامله بسبب نقص في كمية الديزل الصناعي المورده الى المحطه .

كما ان هناك مشكله اضافيه وهي عدم دخول الديزل الصناعي يومي الجمعه والسبت بسبب اغلاق المعابر مما يؤدي الى توفير تشغيل مولدات اضافيه وتوزيع الحمل لذلك يضطروا في سلطة الطاقه وشركة توزيع الكهرباء الى زيادة ساعات القطع اكثر من المناطق الاخرى .

الليالي التي يتم قطع الكهرباء فيها من الساعه العاشره حتى الصباح ليالي زي قاع الكيله تكون معتمه وكئيبه ولايستطيع الشخص منا ان يتحرك حتى داخل بيته بسبب العتمه اضافه الى انه يشعر بالظلم وعدم المساوه حين يسال في المناطق المختلفه اصدقائه عن جدول الكهرباء ويقولوا بان التيار يعود بالفتره الثالثه وساعات وصل الكهرباء اكثر من الساعات التي تاتي مناطق غزه المظلومه .

علما بان هناك توزيعه للتيار الكهربائي فحين ينقطع التيار الكهربائي الساعه السادسه صباحا يعود بعد الساعه الثانيه والنصف بعد الظهر والدوره الثانيه ينقطع التيار الكهربائي الساعه الثانيه والنصف ظهرا ويعود الساعه العاشره الا ربع والدوره الثالثه يوم بعد يوم ينقطع التيار الكهربائي الساعه العاشره الا ربع ويعود حسب مزاج موظفين شركة توزيع الكهرباء .

المؤكد ان فاتورة الكهرباء تاتي كل شهر اعلى من الشهر الذي يسبقه وخاصه ونحن نعيش في فصل الشتاء وهناك بيوت يقوموا بتشغيل الدفايات الكهربائيه اضافه الى دفع اثمان اخرى مثل ثمن الديزل للماتورات العماره وصل في متوسطه الى 250-300 شكيل ناهيك عن خدمات العماره .

الاستشهاديه آيات الأخرس عروس فتح وفلسطين

29 يناير

ايات الاخرسكتب هشام ساق الله – قبل اثنى عشر عاما قامت الاستشهاديه ايات الاخرس بتفجير نفسها في عملية بالقدس الغربية لصالح كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح، وعلى الفور قامت قوات الاحتلال بهدم منزل عائلتها واعتقال عدد من اشقائها هذا الى جانب احتجاز جثمانها في مقبرة الارقام حتى الان وهاي هي الان يتم تسلم جثمانها الطاهر لتزف الى الجنه وتدفن في قبر يوضع عليه اسمها الشهيده المناضلة ابنت كتائب شهداء الاقصى ايات الاخرس.

هذه الشهيده البطله كانت يرقد جثمانها الطاهر في مقبرة الارقام مع 200 شهيد فلسطيني ومن ضمنهم الشهيده البطله دلال المغربي وتصر قوات الاحتلال الصهيوني على الاحتفاظ بهذا الجسد من منطلق الحقد والانتقام من هؤلاء الشهداء وخاصه على هذه البطله المناضله باستمرار احتجاز جسدها الطاهر حتى يدفن في مقبرة مخيم الدهيشه مسقط راسها .

الشهيده ايات الاخرس هذه المناضله البطله الذي شن رئيس وزراء الكيان الصهيوني جام غضبه ونعتها بابشع الوصوف على صفحته على الفيس بوك ومارس حقده الاعمى تجاه شهيده من شهداء شعبنا وبطله من ابطاله الكبار ,

صحيح ان اعلام فتح رد على هذه الهجمه على صفحة الحركه على الفيس بوك وهذا توجه رائع ومحترم ولكن نحتاج الى تخليد وتعظيم ذكرى هؤلاء الابطال ولا نعطي للدبلوماسيه والسياسه قدر كبير في اخفاء ذكرى ابطالنا الكبار امثال ايات حتى لا نتهم بالارهاب .

لنتهم بالارهاب وبكل الاوصاف التي يمكن ان يطلقها الكيان الصهيوني وتبقى ايات الاخرس ابنة حركة فتح وكتائب شهداء الاقصى ولن ننسى ذكراها ابدا ولن نتبرا من هؤلاء الشهداء والابطال فالذين يخجلون من تاريخهم لايستحقوا ان يمثلوا هذه الحركه العظيمه حركة الشهداء والجرحى والمعاقين .

آيات محمد لطفي الأخرس شابة فلسطينية من مواليد 20-2-1985 م اشت في مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين بالقرب من بيت لحم وهي الرابعة بين أخواتها السبع وإخوانها الثلاثة، عُرفت بتفوقها الدراسي؛ واجتهادها بين بنات جيلها إلى أن جاء يوم 29-3-2002. حيث أقدمت الفتاة ذات السبعة عشر ربيعا على تفجير نفسها في أحد المراكز التجارية بمدينة القدس المحتلة في عملية استشهادية هي الثالثة من نوعها كون من نفذها كان فتاة وليس شابا.

ذهبت آيات مع زميلاتها في يوم الجمعة إلى المدرسة وكان ذلك ضمن دروس تعويضية أقرتها مديرة المنطقة التعليمية نتيجة للتأخير الذي نتج عن الاجتياح الاسرائلي للمدينة قبيل أيام، وفي نهاية الدرس خرجت آيات مع زميلاتها لتعود للمنزل لكن آيات توقفت لتسلك طريقا آخر فسألتها صديقتها إلى اين ولكنها اكتفت بمعانقتها دون أن تجيب وكأن ذلك كان بوحا بجزء مما تكتمه.

وكانت آيات قد قررت أن ترتدي بدلة الجندية والكوفية الفلسطينية لتنفذ عملا تعتقد أنه سيشفي صدور أمهات الأطفال التي داستهم دبابات الاسرائليين، وهي التي كان منتظرا بدلا من ذلك أن ترتدي بدلة عرسها الذي كان متوقعا أن يكون في يوليو 2002.

وقد كتب الشاعر والأديب والدبلوماسي السعودي المرحوم غازي عبد الرحمن القصيبي قصيدة يثنى فيها على الشهيدة الفلسطينية آيات الأخرس، 18 عاما، من مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين بالقرب من بيت لحم وقد نفذت عملية استشهادية في أحد الأسواق بالقدس الغربية.

وكان بعض العلماء المسلمين قد أفتوا بحرمة العمليات الاستشهادية فيما لم يجز آخرون قيام الفتيات بذلك. وأشاع بعضهم حينها أنها كانت سببا لتدهور علاقاته الدبلوماسية في بريطانيا، فكان أن نقل من السفارة عائدا إلى الوزارة، وذلك بعد نحو عام من نشر القصيدة.

يشهدُ اللهُ أنكم شهداءُ يشهدُ الأنبياءُ والأولياءُ
أنكم متّمُ كي تعزّ كِلْمة ربّي في ربوع أعزها الإسراءُ
انتحرتم؟! نحن الذين انتحرنا بحياةٍ.. أمواتها الأحياءُ
أيها القومُ! نحنُ متنا.. فهيّا نستمعْ ما يقول فينا الرِثاءُ
قد عجزنا.. حتى شكا العجزُ منّا وبكينا.. حتى ازدرانا البكاءُ
وركعنا.. حتى اشمأز ركوعٌ ورجونا.. حتى استغاث الرجاءُ
وشكونا إلى طواغيتِ بيتٍ أبيض.. ملءُ قلبهِ الظلماءُ
ولثمنا حذاء شارون.. حتى صاح (مهلاً! قطعتموني!) الحِذاءُ
أيّها القوم! نحن متنا.. ولكنْ أنِفت أن تَضمّنا الغَبْراءُ
قل “لآيات” يا عروس العوالي كل حسن لمقلتيك الفداء
حين يخصى الفحول.. صفوة قومي تتصدى للمجرم الحسناء
تلثم الموت وهي تضحك بِشرًا ومن الموت يهرب الزعماء
فتحت بابها الجنان.. وحيت وتلقتك فاطم الزهراء
قل لمن دبج الفتاوى: رويدا! رب فتوى تضج منها السماءُ
حين يدعو الجهاد.. يصمت حبر ويراع.. والكتب.. والفقهاءُ
حين يدعو الجهاد.. لا استفتاءُ الفتاوى، يوم الجهاد، الدماءُ

وجهت عائلة الشهيدة ايات الاخرس نداء مناشدة لكافة المؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية العمل من اجل استرداد جثمانها والعمل على دفنها في ظروف ملائمة وتتناسب مع الاعراف والعادات وحسب تعاليم الدين الاسلامي الحنيف .

من جانبه قال عيسى قراقع وزير الاسرى والمحررين ‘ ان إسرائيل تحتجز جثمان آيات وأكثر من من 200 شهيداً في مقابر سرية داخل إسرائيل وهذا الاحتجاز هو عقوبة لا أخلاقية للعائلة وللشهيدة ويخالف كل الأعراف الدولية والإنسانية والدينية’، حيث تتصرف اسرائيل كدولة فوق كل القوانين الإنسانية’، وقد فشلت كافة محاولات المحامين ومؤسسات حقوق الإنسان وأعضاء الكنيست العرب من استعادة جثمان آيات ليوارى في مسقط رأسها’. واعتبر قراقع أن ظاهرة احتجاز ‘جثامين الشهداء ليست جديدة فهي تنفذ منذ عام 1967 ولكنها تصاعدت خلال انتفاضة الأقصى’.

ونوه قراقع الى أن إسرائيل ‘تحتجز الشهداء الفلسطينيين في مقابر جماعية وهي غير معدة بشكل ديني وانساني كأماكن للدفن اذ تكتفي بدفن الجثامين في قبور بدون أضرحة وتثبت عليها لوحات معدنية تحمل أرقام لهذا سميت بمقابر الأرقام لأنها تتخذ من الأرقام أسماء للشهداء’.

عام كامل على الهيئه القياديه العليا لحركة فتح وهم يدافعوا عن انفسهم

29 يناير

ابناء فتحكتب هشام ساق الله – عام كامل مضى على تكليف الهيئه القياديه العليا لحركة فتح في قطاع غزه وهم يدافعوا عن انفسهم ويسددوا ديون المرحله السابقه لهم وهم يحاولوا راب الصدع الذي احدثته الهيئه القياديه السابقه ويحاولوا حل اشكاليات والغام وضعت لهم من قبل اللجنه المركزيه لحركة فتح والغام اخرى وضعتها الحكومه الفلسطينيه السابقه والحاليه لهم ليكون بوز المدفع في الدفاع عن اخطاء الاخرين .

اللجنه القياديه العليا لحركة فتح بموضها الاخ الدكتور زكريا الاغا وامين سرها الاخ ابراهيم ابوالنجا ابووائل وباقي اعضاء الهيئهالقياديه يدافعوا عن انفسهم ويحاولوا القفز عن الالغام التي وضعت في وجوهمم لافشالهم من ناحيه تنظيميه اضافه الى افقادهم لشعبيتهم الشخصيه وتاريخهم النضالي حتى يشار لهم بانهم فشلوا في مهامهم التنظيميه ولم يستطيعوا ان يقوموا باي شيء .

وحين بداوا باتخاذ القارات وشكلوا لجان الاشراف وبدا الحراك يدب في القواعد التنظيميه بكل اقاليم قطاع غزه اتخذت اللجنه المركزيه قرار بتجميد كل قراراتهم ابتداء من 29/12/2013 من اجل ان توقف كل امكانية استنهاض التنظيم وتعيد الوضع الى سيئه السابق قبل تعيين هذه الهيئه القياديه .

اللجنه المركزيه لحركة فتح لاتريد ان تسير مركب حركة فتح باتجاهه الصحيح بل يريدوا ان يخربوا الوضع التنظيمي في الحركه ويعيدوه الى وضعه السيء لذلك هناك من يتامر على قطاع غزه في السر والعلن في داخل اللجنه المركزيه وعلى زميلهم الدكتور زكريا الاغا بشكل خاص من اجل افشاله والتامر عليه ضاربين عرض الحائط الزماله التنظيميه واصول التعامل الاخوي والتامر بشكل واضح عليه .

منذ عام ويتم عمل اطر موازيه لكل المفوضيات داخل قطاع غزه وهناك من يعمل من اعضاء الهيئه القياديه السابقه المدعومين من اعضاء من اللجنه المركزيه بكل النشاطات وعملوا داخل كل اقليم من اقاليم قطاع غزه الثمانيه لجان اقاليم تابعه لهم ووصلوا الى اثارة المشاكل والنعرات المتجنحه في الشعب والمناطق التنظيميه .

عملية التامر مستمره وبلغت ذروتها امس باتخاذ قرار بوقف كل قرارات الهيئه القياديه العليا ووقف كل ماتم اتخاذه من قرارات حمايه للمندوبين وكتبة التقارير وحمايه لتدخلات اعضاء في اللجنه المركزيه يريدوا افشال امكانية نجاح الحركه باجراء انتخابات تنظيميه في داخل القواعد التنظيميه قد تؤدي الى اخراج مندوبين للمؤتمر السابع الذي سيعقد في الرابع من تموز اب القادم وتسقط الكثير من اعضاء اللجنه المركزيه الموجودين .

انا شخصيا استغرب ان الاخ الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ومفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه يرضى على نفسه مايتم من تدخلات واهانه شخصيه وتنظيميه موجه له هو واعضاء الهيئه القياديه ولم يدافعوا عن انفسهم هل هي الكراسيولمحافظه عليها ام هي الخوف من مواجهة هؤلاء الذين يريدوا تخريب الوضع التنظيمي واعادتنا الى المربع الاول الى عهد الاستزلام والاستحمار التنظيمي وقيادة المندوبين الذين ياتوا بالبرشوتات الى مواقعهم .

انا ادعو الهيئه القياديه الحاليه الى تقديم اعفائها للجنه المركزيه لحركة فتح ودعوة القاده الذين فقط يريدوا افشال الجميع ويقودوا التنظيم عبر الجوالات والانترنت ان ياتوا الى قطاع غزه ويعيشوا فيه ويقودوا التنظيم ويواجهوا تفريغات 2005 واسر شهداء حرب 2008-2009 وموظفي شركة البحر المضربين من اكثر من 100 يوم والمقطوعه رواتبهم والموظفين المقطوعه عنهم العلاوات والموظفين المطوعه رواتبهم بسبب التوكيلات ووووووووو

هل يستطيع احد هؤلاء ان يعش في قطاع غزه مدة شهر واحد دون ان يطير ويسافر ويقابل امام بيته وبمكتبه كل الذين لديهم حقوق من السلطه في رام الله ومن منهم يستطيع ان يعيش في ظل انقطاع التيار الكهربائي وكل مانعيشه في قطاع غزه .

الحقيقه الواضحه ان الهيئه القياديه الحاليه حاولت ان تفعل شيء وان تواجه كل ماتعرضت اليه من هجمات كثيره وعديده وتتجاوز كل الاغام بافشالها المنصوبه طوال العام وكان هذا على حساب صحتهم وعائلاتهم وكرامتهم وحرصهم على حركة فتح ولكن هناك من لايريد ان يحدث اختراق او هدوء في الوضع التنظيمي .

المندوبون وكتبة التقارير والوزيزه هم من سيربحوا خلال المرحله القادمه وهم من اثروا على اللجنه المركزيه وتم رمي كل القيادات الوطنيه والتاريخيه لحركة فتح واعضاء المجلس الثوري عرض الحائط والتنازل عنهم وانصاف هؤلاء ايتام المرحله السابقه .

توقعوا قريبا ان يقدم الدكتور القائد زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه طلب اعفاء من مهامه التنظيميه اضافه الى اعضاء الهيئه القياديه العليا وان يتم تعيين قياده جديده من نفس الاشخاص الذين تم تعينهم بالسابق اعضاء في الهيئه القياديه وفشلوا في مهامهم وبثوا الكراهيه والضغينه والفرقه والاقصاء .

رسالة الصحافي شمس شناعه الى رئيس حكومة غزه اسماعيل هنيه رساله مهمه

29 يناير

شمس شناعهكتب هشام ساق الله – وجه الصحافي القديم الجديد الرائع شمس شناعه رساله الى رئيس حكومة غزه الاستاذ اسماعيل هنيه طالبه فيها بتسليم مقر نقابة الصحافيين حتى يستطيع الجسم الصحافي الفلسطيني الجلوس في بيته والعمل من اجل راب الصدع في صفوفه وتوحيد جسمه المهني من اجل اجراء انتخابات ديمقراطيه واسدال الستار عن صفحة سوداء في تاريخ الصحافيين وشعبنا الفلسطنيي .

وذكر الصحافي شمس شناعه بوقفات الصحافيين وخاصه وقفتهم حين تم فرض الاقامه الجبريه على الشيخ الشهيد احمد ياسين وكيف تم افشالها وانا اضيف وقفات الصحافيين في تغيطة اعتقال الكثير من قيادات حماس قبل الانقسام الفلسطيني الداخلي ووقفاتهم في تغيطة الهجمات الصهيونيه وفضحها بالكاميرا والصوره والقلم والصوت واصابتهم بجراح واستشهادهم في مواقع متقدمه مع الكيان الصهيوني ولعل الشهيد الصحافي فضل شناعه احد هؤلاء .

وتغطية الصحافيين الحرب الاولى على غزه والحرب الثانيه واستهدافهم من قبل الطيران الصهيوني وكذلك قصف مكاتبهم وسياراتهم واصابة العديد منهم بجراح واعاقات حركيه ووصلهم الليل مع النهار وباماكن خطره يستحق هؤلاء ان يتم التعاطف معهم وتوحيد جسمهم الصحافي وان يستعيدوا مقر نقابتهم حتى يجلسوا فيها بعيدا عن كل المؤثرات ويخرجوا بقرار بتوحيد الجسم الصحافي واجراء انتخابات نقابيه خاصه بهم تضم الكل الصحافي .

قرات الرساله وعلقت عليها على صفحة اخي وصديقي الصحافي الرائع شمس شناعه وقلت بانها رساله مسئوله ومهمه ومهنيه تبعد عن السياسه والمتسترين خلف تنظيمات ورقيه من اجل الاستفاده من مواقعهم واستمرار الانقسام الفلسطيني الداخلي والمهني .

الصحافيون ليس لهم الا ان يعودوا ويوحدوا نقابة الصحافيين الفلسطينيين وينهو الحاله السيئه التي وصل اليها وضعهم ويجدوا المهنيين المنتخبين الذين يدافعوا عن مصالحهم امام جهة العمل التي يعملوا معهم ويستطيعوا توفير فرص تدريب وعمل لالاف الصحافيين العاطلين عن العمل والمتواجدين في بيوتهم بعد ان انهوا دراستهم الجامعيه اوالمعهد ويتم تخريج كل عام الاف الصحافيين العاطلين عن العمل والكثير منهم غير مؤهل للعمل بدون تدريب صحيح ومهني .

الصحيح ان الاخ شمس امتلك شجاعه وتجاوز العقد التنظيميه والحزبيه والسياسيه ووجه الرساله الى المعنى الاول بهذا الامر وهو رئيس حكومة غزه اسماعيل هنيه ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والرجل القوي في قطاع غزه والذي يقوم في الاونه الاخير باطلاق مبادرات وطنيه ومجتمعيه من اجل انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي .

انا كتبت على صفحة اخي شمس عوده دعوه للصحافيين قلت فيها ” قرات الرساله اخي شمس فعلا انها رساله مسئوله ومهمه وموجه بالاتجاه الصحيح فما ينبغي الان ان يتم اعادة مقر النقابه الى اصحابها الشرعيين الجمعيه العامه لنقابة الصحافيين في قطاع غزه ويتم التداعي الى حل كل الاجسام الصحافيه الموجوده اسواء نقابة الامانه العامه التي يراسها عبد الناصر النجار وحل ايضا الجسم الموازي له والذي شكل بعد الاستيلاء على النقابه برئاسة المستقيل ياسر ابوهين وان يتم التداعي الى تشكيل لجنة من كبار الصحافيين القدامى ومدراء الوكالات العربيه والاجنبيه في قطاع غزه واعضاء مجالس الاداره السابقين بنقابة الصحافيين والاجتماع وتشكيل لجنة تحضيريه تعيد نقابة الصحافيين الفلسطينيين الى النقابه الامه والتي مقرها القدس ويجري انتخابات نقابيه نزيهه تضمن مشاركة الجسم الصحافي الفاعل بهذه الانتخابات ” .

وكتب الصحافي والقانوني الدكتور خالد القيق تعليق على الرساله قائلا ” كنت أتمنى من مدة أسمع هذا النداء من الصحفيين الذين ندافع عنهم ونطالب لهم بأفضل القوانين لتنظيم مهنتهم وحمايتهم من أي اعتداء كما كنا نتنمى أن يكون الجسم الصحفي بالذات بعيد عن أجواء الانقسام ولقد كدنا نفقد الأمل من الجسم الصحفي الذي يبدو أنه سعيد بالانقسام ، لكن بوجود أمثالك أخي شمس أنبعث الأمل فينا ولذلك نثمن لك موقفك عاليا ونحن جاهزون بطرح مبادرة تلبي مطالب المنقسمين وتعيد للجسم الصحفي هيبته ورونقه وتحفظ حقوق كل الصحفيين ، وأخيرا يجب يعلم الجميع أننا مع كل قلم حر يدافع عن همومنا وأوجاعنا “.

وكتب الصحافي زياد النيرب تعليق على الرساله قائلا “نحن مع كل الغيورين على عرين الصحفين … شكرا للوعي الوطني .. شكرا للحرص الصحفي … شكرا لصوت الحق … و الشكر موصول لكل الزملاء “

والصحافي عرفات عود الله كتب قائلا ” انها رسالة من قلب رجل عشق مهنته وقدم الغالي والنفيس من اجل ان ينقل الحقيقة التي لم تغيب بجهودة وتضحياته عن العالم فحرك مشاعر العالم الراكدة بمشاهد جعلته يتضامن معنا من كل بقعه من بقاع الارض رسالتك سوف تصل الى كل مكان كما وصلت الحقيقة ولا بد ان يستجيب ابو العبد هنية لها لان الصحافة خط احمر ويجب على الجميع احترامها واحترم من يعملون بها ” .

رسالة إلى رئيس الوزراء في غزة الأخ أبو العبد هنية :: الصحافي شمس شناعة

أخي الفاضل أبو العبد … السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أكتب إليكم اليوم وحال الصحفيين الفلسطينيين بات اليوم أقرب إلى مشهد مجموعة من الأطباء المحترفين الذين فقدوا المستشفى الذي يعملون فيه، أو إلى مجموعة من الطلاب النجباء الذين استيقظوا وقد هدم منزلهم ولم يعد لهم مكان يؤون إليه بعد تشتت وضياع، فالجسم الصحفي للأسف الشديد مبعثر، والحالة الإعلامية متداعية، والضغينة احيانا هي سيد الموقف بين رفقاء الأمس الذين خاضوا معاً كل المعارك وكل المراحل وكل الحقب، يوم أن كان للعمل الصحفي روح ومعنى، غلبت الحزبية المقيتة والذاتية المفرطة البعض فدفعتهم إلى مواقف هي أبعد ما تكون عن خدمة رسالة الصحافة المهنية والسامية ودورها الخلاق في صيانة المجتمع والذود عن مقدساته.

أخي أبو العبد …

رسالتي لكم تحمل طلباً واحداً ومحدداً، يتمثل في إعادة افتتاح مقر نقابة الصحفيين الفلسطينيين في قطاع غزة، ليجلس عموم الصحفيين في بيتهم الجامع نحو وحدة الجسم الصحفي ولاضافة هذه الخطوة لمبادرتكم وما قمتم به من خطوات من أجل لملمة الجراح وتوطيد عرى التلاحم الوطني وترسيخ وحدتنا الوطنية على الأرض فلا يستقيم وطن يكون فيه رواد الحقيقة “الصحفيون” رهائن لانقسام طال اجله ويعيشون شتاتاً فكرياً ومهنياً ولا يجدون مكاناً يؤسسون فيه لنهج الموضوعية في التعامل مع القضايا الوطنية.

نذكركم هنا أخانا الفاضل بوقفات الصحفيين الفلسطينيين في أكثر من محطة من أجل تعزيز قيم العدالة والوحدة والسلم المجتمعي، كنا إذا ما بادرت جهة ما إلى التعرض لأحدنا، نجتمع من فورنا ونقيم الدنيا ولا نقعدها إلا عندما يعود الحق لأصحابه، ولا أخالكم تنسون وقفتنا يوم أن تعرض شيخنا المجاهد الشهيد أحمد ياسين للإقامة الجبرية، وكيف أننا كنا أول من بادر للاعتصام من أجل رفع الظلم عنه، ناهيك عن العشرات الذين سقطوا منا شهداء وجرحى وأسرى، ومن دفعوا أثمان باهظة دفاعاً عن وطنيتهم وانتصاراً للموضوعية والمهنية في عملهم..ونثمن توجيهاتكم ودعمكم دائما لحرية الإعلام.

أخانا الفاضل …

لا مجال للحديث عن وحدة شعب لا تتوحد فيه أقلام أصحاب الرأي على قضية محددة، ولا مجال للحديث عن الحقيقة فيما أصحاب الحقيقة هائمون على وجوههم بلا مقر ولا مأوى لنقاشاتهم، افتحوا لنا مقر النقابة، لدينا ثلاثة أشهر تفصلنا عن انعقاد الجمعية العمومية القادمة للنقابة، وهي فترة نعتقد أنها كافية للملمة الكل الصحفي وطنياً، لخوض انتخابات نزيهة يتمثل فيها كل الوسط الصحفي، لتعود النقابة جسم يحمي أفراده ويعيد للمهنة نضارتها وللصحفي الحصانة التي ينبغي أن يتمتع بها في سبيل اداء دوره الوطني والاجتماعي والمهني.

وأتمنى كما كل زملائي الغيورين باتخاذكم قرارا يعيد البسمة لوجوه زملاء لنا حرمهم الانقسام من التواصل مع باقي زملائهم من خلال مقر دائم يجمعهم، ورجاؤنا أن نسمع في قابل الأيام ما يثلج الصدور في هذا الأمر الحيوي للغاية..