Archive | سبتمبر, 2012

روح المخيم هو من يحرك أبطال الامعري وحق العوده نصب عيني الفريق وإدارته

30 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – ماحققه فريق الامعري الرياضي بحصوله على وصيف كاس اسيا هو فعل الفدائيين الابطال الذين يحملون في أفئدتهم حق العوده وتقرير المصير والعوده الى مدنهم وقراهم الذين هجر منها ابائهم واجدادهم والانتصار بفعل قوة دفع المخيم الذي يضمهم ويحتضنهم ويرعاهم ويقف من خلفهم كجمهور وممولين ومحفزين لهذا النادي البطل .

رغم الصعوبات الماليه التي عانى منها الفريق خلال السنوات الماضيه وخاصه بتطبيق نظام الاحتراف وما يحمله من اعباء ماليه كبيره الا انه بقي في صدارة اندية المحترفين ومنافس قوي وشرس ومن خلفه جمهور المخيم وكل المتعاطفين معه اينما حل وذهب لملاقاة أي فريق على امتداد الوطن .

مايميز هذا الفريق ولاعبيه روحه القتاليه العاليه واستبسال لاعبيه بصنع الفوز والقوه المحركه التي تقف خلفه اهالي مخيم الامعري وجماهيره الكبيره العريضه وقوة المقاتل التواق للنصر وتحقيق حق العوده والانتصار حتى اللاعبين الذين يتم الاستعانه بهم فهم لاينسلخون عن واقعهم في قطاع غزه ويعيشون نفس الظروف ونفس الوضع لذلك يستاسدون دفاعا عن اسم هذا المخيم الذي يمثل كل المخيمات على طريق العوده سواء بالضفه او بالقطاع او بمخيمات الشتات .

ادارة هذا الفريق المناضل اداره ثوريه مناضله تضم كوكبه من مناضلي شعبنا الفلسطيني وبمقدمتهم رئيسهم الاخ المناضل عضو المجلس التشريعي الفلسطيني الاخ جهاد طمليه يضع كل امكانياته ويفرغ كل وقته من اجل خدمة هؤلاء الشباب ورفعة الكره الفلسطينيه باقل الامكانيات ولكن فعل المخيم هو من يسد كل الفراغات وقلة اليد والحيله .

مبروك للمخيم ومبروك لمركز الامعري الرياضي ومبروك لجماهير اللاجئين على امتداد الوطن هذا الانجاز الغير مسبوق بحصولهم على وصيف كاس اسيا في نسخته الاخيره على امل ان يتم تحقيق مزيدا من الانتصار ورفعة الكره الفلسطينيه والتمثل والتشبه بهذا الفريق الفدائي الذي عكس بسالة الكره الفلطسينيه واعاد لها روح القتال والاستبسال في تحقيق النصر .

وكان قد حقق فريق مركز شباب الامعري اول انجاز هام على صعيد جميع اندية فلسطين, وذلك بالتاهل الي نهائيات بطولة كأس التحدي بعد فوز استقلال الطاجكي على بلقان التركماني بهدفين لهدف, ليتاهل الامعري ثانيا خلف متصدر المجموعة الاستقلال بطل طاجاكستان, برصيد 6 نقاط والامعري 4 نقاط وبلقان بدون رصيد للنقاط.

قال النائب جهاد طمليه رئيس مركز شباب الامعري المشارك في بطولة كأس رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن خسارة اللقب الاول لفلسطين على المستوى الآسيوي قد يترك ” غصة في القلب ” ولكن رجال الامعري كانوا على مستوى المسئولية وفعلا في اللقاءالنهائي أما فريق الاستقلال الطاجيكي روحهم القتالية كروح الفدائي الفلسطيني الذي يدافع عن وطنه وقضيته ، لقد تقدم فريقنا ولكنها كرة القدم ومركز الوصافة إنجازا تاريخيا للكرة الفلسطينية ، وأنني أتقدم يالشكر الجزيل لكل أبناء الشعب الفلسطيني الذين تابعوا بإهتمام بالغ فريقهم الفلسطيني الامعري .

وكان قد انشأ مركز شباب الامعري عام 1953م بعد الهجرة عام 1948م ، حيث نشاة الفكرة لدى ابناء المخيم الذين تجمعوا من مدن و قرى عدة مثل : اللد ،الرملة ، حيفا ، يافا ، و القرى التي كانت تتبع تلك المدن ، حيث بادر عدد من ابناء المخيم لتأسيس المركز، من أجل استوعاب جميع مهارات و قدرات الاهالي الذيت كانوا بحاجة ماسة الى ما يجمعهم جميعاً من اجل مباحثة امورهم و التبشير بالعودة الى الديار ، من المبادرين لاقامة النادي شباب جمعهم حب الوطن و الحياة و العودة ، حيث باشروا عملهم بأول مبادرة عام 1953م و هم: 1- يوسف سمحة ،2- محمد سمهوري ،3- روبين الخطيب ،4- علي عثمان ،5- علي ابو اصبع ،6- عبد الجليل جابر ابو الريش ،7- حسن السريسي ،8- فلاح مصطفى ،9- محمد النادي.

أهم المحطات التاريخية للمركز:-
*الإفتتاح:
تم إفتتاح وتأسيس المركز في العام 1953م ليستمر حتى العام 1967م (حرب حزيران)

*الإغلاق الأول للمركز :
تم إغلاق المركز ولمدة ست سنوات و و ذلك بين عامي 1967م و 1973م و ذلك بسبب حرب حزيران عام 1967م التي تم خلالها إحتلال الضفة الغربية وقطاع غزة من قبل الاسرائيليين

* إعادة الافتتاح :
تم أعادة إفتتاح المركز في يوم الثلاثاء الموافق 17/3/1973م الساعة العاشرة صباحاً ، في ذكرى المولد النبوي الشريف ، حيث إجتمع ثلاثة عشرة شابا من شباب الامعري ممن كانوا اعضاءاً في المركز ، و أجمعوا على إعادة إفتتاح المركز حيث قاموا بمراسلة وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين، و بعد جهد جهيد تم بعون الله عز وجل إعادة افتتاح المركز .

*الإغلاق في الإنتفاضة الكبرى:
تم إعادة إغلاق المركز في العام 1987م حتى العام 1992م من قبل الإحتلال الإسرائيلي إبان الإنتفاضة الكبرى وذلك في إطار الهجمة الشرسة على الشعب الفلسطيني ومقدراته ومؤسساته الشبابية.

*إعادة الإفتتاح:
أعيد إفتتاح المركز في نهاية العام 1992م ليعاود بناء نفسه ونشر نشاطاته وأخذ دوره في رعاية الشباب والأطفال بكل حماسة وزخم محاولا تعويضهم عما فاتهم.

* تدمير المركز :
تم تدمير المركز بالكامل من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال اجتياح مدينة رام الله والبيرة في تاريخ 14/3/2002م و تم تدمير جميع منشأت المركز من قاعات و ملفات و الات و اجهزة .

* إعادة البناء :
تم اعادة بناء المركز بعد اجتماع الهيئة الادارية للمركز و اقرارها ذلك حيث قاموا بمراسلة المؤسسات و الجهات الانسانية لتأمين الدعم في اعادة البناء.

الفريق الأول

— حصل الفريق على بطولة الدوري العام لمحافظات الضفة الغربية سنة 1997م ويعتبر الفريق بطلا لهذا الدوري لغاية هذا التاريخ وكما حصل الفريق على بطولة الدرع، وكان يشرف على تدريب الفريق المدرب القدير سعد توفيق والمدرب أحمد الحسن.

-**- المشاركات الخارجية:
— بطولة الأندية العربية في تونس حيث شارك فيها فريق الأهلي المصري والصفافصي التونسي والكاظمية الكويتي والوحدات الأردني.

— بطولة القدس الأولى في العراق حيث شارك فيها منتخب الشباب العراقي والدفاع الجوي والزوراء العراقي وثقافي طولكرم الفلسطيني.

— بطولة القدس الثانية في العراق حيث شارك فيها نادي حيفا الرياضي ونادي الطلبة العراقي ونادي صلاح الدين العراقي.

— بطولة فرنسا التوئمة والصداقة حيث شارك فيها فريق ستان الفرنسي.

— بطولة الأقصى الأولى في سوريا الشقيقة حيث شارك فيها الوثبة السوري ثالث الدوري العام في سوريا آن ذاك ومنتخب أندية فلسطين في سوريا وفريق النضال السوري.

-*-* معسكرات التدريب:
أقام الفريق معسكر تدريبي في الأردن الشقيق.
أقام الفريق معسكر تدريب في سوريا الشقيقة.
أقام الفريق معسكر تدريب في فرنسا الصديقة.

-*-* البطولات الداخلية:
— نظم مركز شباب الأمعري بطولة الشباب الأولى عام 1995م وقد شارك في أول بطولة إثنان وستون نادي من الضفة الغربية وإعتبرت هذه البطولة من أنجح البطولات في الضفة الغربية.

ويعتبر مركز شباب الأمعري هو المنظم الوحيد لهذه البطولة كل عام وآخر بطولة كانت عام 2003م وقد شارك فيها إثنان وأربعون فريق من الضفة الغربية فإن دل هذا على شيء فإنه يدل على نجاح هذه البطولة سنويا والتي عجز الإتحاد على إنجاح أي بطولة على كافة الأصعدة في هذه اللعبة.

— بطولة العائدين – توج الأمعري بطل لهذه البطولة.
— بطولة سداسيات مراكز الشباب عام 86 .
— بطولة مراكز الشباب لمنطقة رام الله أريحا وقد حصل الفريق على المرتبة الأولى.
— بطولة سداسيات محافظة رام الله والبيرة والتي نظمتها محافظة رام الله وقد حصل الفريق على المرتبة الأولى.

— ومع كل هذه الجهود إستطاع فريق مركز شباب الأمعري أن يبرز عدد من اللاعبين في المنتخبات الوطنية:
المنتخب الأول حصل على سبعة لاعبين
المنتخب الثاني حصل على لاعبين
المنتخب الأولمبي حصل على لاعب
منتخب لواء رام الله حصل على لاعب
وقد شارك اللاعب خليل القطري في أول منتخب فلسطيني على أرض الوطن مع فريق نجوم فرنسا على ملعب أريحا سنة 1991م.
الإنجازات في المجال الرياضي

بطل الدوري 97 التصنيف درجة ممتازة

المشاركة في بطولة الأندية العربية 97 أبطال الدوري في تونس حتى الآن

المشاركة في بطولة القدس في العراق منذ انطلاقها

المشاركة في بطولة الأقصى في سوريا-أول بطولة

المشاركة في دورة الصداقة في فرنسا

بطولة الطائرة للمملكة الأردنية الهاشمية في حين -1963

بطولة كرة الطاولة زوجي في الستينات

بطولة الزانة في المملكة الأردنية / العقبة – واصف شكوكاني

بطولة الضفة لكرة القدم عام 1963

بطولة رفع الأثقال / واصف شكوكاني

بطولة كرة الطائرة في الضفة وغزة عام 79-81

بطولة كرة الطائرة (اتحاد المراكز ) 1978

بطولة كرة الطائرة الضفة الغربية 1983

بطولة كرة الطائرة الضفة الغربية لمراكز الشباب 1984

بطولة دوري أيار محافظة رام الله والبيرة 1978

بطل دورة العائدين

بطولة درع الإتحاد

بطولة أول دوري فلسطيني في عهد السلطة الوطنية الفلسطينية عام(1996/1997).

o متصدر الدوري العام عام ( 2000 ) .

o بطل درع الإتحاد عام ( 99 ) .

o بطل بطولة مراكز الشباب لأندية الضفه الغربيه عام ( 2006 ) .

o بطل بطولة مراكز الشباب لأندية الضفة الغربيه عام ( 2008 ) .

o المشاركة في العديد من البطولات العربية والأوروبية في تونس والعراق وسوريا وفرنسا

بطل دوري المحترفين لعام 2011

الأول من تشرين أكتوبر امتزج الدم الفلسطيني بالتونسي وطالت يد الغدر شعبينا

30 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – في مثل هذا اليوم قصفت الطائرات الصهيونية منطقة حمام الشاطئ احدى ضواحي العاصمة التونسية مقر للقيادة الفلسطينية هناك اتخذه الرئيس الشهيد ياسر عرفات بعد خروج المقاومة من لبنان وأدت حصيلة تلك الغارات الى استشهاد عدد كبير من الفلسطينيين والتونسيين وإصابة العديد بجراح ويومها أعلنت الحكومة الصهيونية مسؤوليتها عن هذه الغارة الجبانة .

على ارض تونس اغتيل الشهيد القائد خليل الوزير ابوجهاد نائب القائد العام لقوات الثورة الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح في عملية أنزال جبانة أيضا نفذتها وحده من الجيش الصهيوني تسللت الى تونس ونفذت العملية وعادت الى قواعدها بهدوء وسلام بعد ان تلقت مساعدات لوجستيه على الأرض التونسية .

بعد نجاح الثورة التونسية وتغيير نظام الحكم فيها بدأت كثير من الاعترافات والتسريبات تتحدث عن تواطىء واضح للحكومة التونسية في عملية اغتيال الشهيد ابوجهاد وتسهيلات قام بها أفراد من نظام الحكم التونسي من أهم نائب وزير الداخلية وعدد من ضباط الجيش التونسي .

هل هناك من يقوم ببحث هذا الموضوع الأمني الخطير او يقوم بتذكر الأحداث ومعرفة ما تم في ذلك الوقت او ان الأحداث المتلاحقة تطوي تلك الصفحات ولا احد يتابع مثل هذ الوقائع لمعرفه ما حدث وكيف حدث نتمنى على سفارتنا هناك في تونس متابعة تلك الوقائع وكل مايتم تسريبه وخاصه الملحقيه الامنيه التي تصرف على عناصر الاجهزه هناك وبكل سفارات العالم مصاريف هائلة وكبيره نتمنى ان يتابعوا ليسجلوا وقائع التاريخ بشكل صحيح .

والعلاقات الفلسطينية التونسيه هي علاقات مميزه وقديمه فقد استقبل الشعب العربي التونسي الثوره الفلسطينية بالترحاب على الارض التونسية وكان الوطني الثاني على طريق العودة الى ارض الوطن فلسطين ولن ننسى يوم وطئت أقدام الشهيد القائد ياسر عرفات الأرض التونسية حين قال ان المحطة القادمة هي فلسطين وصدق الرجل حين عاد الى ارض الوطن قادما من تونس الشقيقه .

فهناك شارع اسمه شارع تونس في مدينة غزه أسمته بلدية غزه منذ سنوات حيث تواجدت فيه السفاره التونسيه وهو في منطقة تل الهواء بالرمال الجنوبي ليجسد الاخاء والمحبه بين شعبينا الفلسطيني والتونسي .

1 تشرين الأول/ أكتوبر 1985 الغارة على حمام الشاطئ

أغارت عند الساعة العاشرة من صباح الأول من أكتوبر / تشرين الأول 1985 ست طائرات عسكرية إسرائيلية مخترقة المجال الجوي التونسي، وألقت قنابلها على منطقة حمام الشاطئ ( ضاحية تونس العاصمة ) حيث مقر منظمة التحرير الفلسطينية والزعيم ياسر عرفات، بعد خروج المقاومة الفلسطينية من لبنان صيف عام 1982.
وجاءت حصيلة الغارة الإسرائيلية ثقيلة حسب التقرير التونسي إلى الأمين العام للأمم المتحدة : مصرع 50 فلسطينياً و18 مواطناً تونسياً وجرح 28 شخصاً وخسائر مادية قدرت بـ 5,821,485 ديناراً تونسياً ( نحو 8,5 ملايين دولار
).
وقد أعلنت الحكومة الإسرائيلية رسمياً مسؤوليتها عن الغارة الجوية فور وقوعها وأعلنت أنها قامت بها في إطار حق الدفاع عن النفس.

غير أن الغارة الإسرائيلية من حيث طبيعتها هي إرهاب دولة يمكن أن يوصف فاعله أو فاعلوه وشركاؤهم بالمعتدين وسجلت البعثة التونسية لدى مداولات مجلس الأمن لقضية الغارة الإسرائيلية على حمام الشاطئ حدوث العمل العدواني الذي دبرته ونفذته الحكومة الإسرائيلية.
ومن بين 45 بعثة شاركت في مداولات الجلسة اعتبرت 39 بعثة منها صراحة الغارة الإسرائيلية عدواناً ورفضت كل تبرير للقيام به باستثناء ممثلي فرنسا وبريطانيا وايرلندا الشمالية والولايات المتحدة والدانمارك واستراليا وطبعاً إسرائيل، وأقر كل المشاركين الآخرين في مداولات مجلس الأمن حدوث العدوان ووصفوه بالوحشي والغادر والسخيف والمشين والفظيع والقذر واعتبروه خرقاً سافراً للأخلاق الدولية ولقواعد القانون الدولي الأمر الذي فرض على مجلس الأمن أن يتخذ القرار رقم 573 ( 1985 ) الذي احتوى على سبع فقرات في ديباجة وست فقرات أخرى في أحكامه.

ونص القرار رقم 573 ( 1985 ) الذي اتخذه مجلس الأمن في جلسته 2615 المعقودة في 4 تشرين الأول / أكتوبر 1985 على ما يلي :
نظر المجلس في الرسالة المؤرخة في تشرين الأول / أكتوبر 1985 التي قدمت فيها تونس شكوى ضد إسرائيل عقب العدوان الذي اقترفته الأخيرة ضد سيادة تونس وسلامتها الإقليمية.
وقد استمع المجلس إلى بيان وزير خارجية تونس ولاحظ بعين القلق أن الهجوم الإسرائيلي قد سبب خسائر فادحة في الأرواح وأضراراً مادية كبيرة، وبالنظر إلى أن جميع الأعضاء وفقاً للفقرة 4 من المادة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة أن يمتنعوا في علاقاتهم الدولية عن التهديد باستعمال القوة أو استعمالها ضد السلامة الإقليمية أو الاستقلال السياسي لأية دولة أو على أي وجه آخر لا يتفق ومقاصد الأمم المتحدة. وإذ يساوره شديد القلق لتهديد السلم والأمن في منطقة البحر الأبيض المتوسط الناجم عن الغارة الجوية التي شنتها إسرائيل في 1 تشرين الأول / أكتوبر 1985 في منطقة حمام الشاطئ الواقعة في الضاحية الجنوبية لمدينة تونس

وإذ يلفت الانتباه إلى العدوان الذي اقترفته إسرائيل وجميع الأعمال المناقضة للميثاق لابد من أن تنجم عنها عواقب خطيرة على أية مبادرة تهدف إلى إقامة سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط.

وبالنظر إلى أن الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم فور وقوعه:
” يدين مجلس الأمن بقوة العدوان المسلح الذي اقترفته إسرائيل على الأراضي التونسية في انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة وقانون وقواعد السلوك الدولي”.

“يطالب بان تمتنع إسرائيل عن اقتراف أعمال عدوانية مماثلة أو التهديد باقترافها”.
“يرجو بإلحاح من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن تتخذ تدابير لتثني إسرائيل عن اللجوء إلى مثل هذه الأعمال ضد سيادة جميع الدول وسلامتها الإقليمية”.

“يرى أن من حق تونس أن تحصل على تعويضات مناسبة عن الخسائر في الأرواح والأضرار المادية التي لحقت بها والتي اعترفت إسرائيل بمسئوليتها عنها”.

“يرجو من الأمين العام أن يقدم إليه تقريراً عن تنفيذ هذا القرار في موعد أقصاه 30 تشرين الثاني 1985 ويقرران ويبقى المسألة قيد نظره”.

إلى جنات الخلد أيها القائد الفتحاوي المناضل سامي ابوركبه ابو ياسر

30 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – فجعت وانا أقرا صفحة صديقي العزيز الأخ اياد الدريملي ابوساهر على الفيس بوك وهو ينعى صديقه القائد الطلابي المناضل سامي ابوركبه ابوياسر رئيس مجلس اتحاد طلبة جامعة الاقصى لدورتين رغم اني لا اعرف الرجل الا ان الموت المفاجئ وخاصه ان كان اصاب شابا يافع يهزني كثيرا واقف امامه مشدوها ولا اقول الا انا لله وانا اليه راجعون .

رايت المشاركات بالنعي الذي وضعه اخي ابوالساهر على صفحته وحب اصدقاءه له وكيف هالهم الحدث والموقف ولكن نقف جميعا امام الموت عاجزين ولا نقول الا انا لله وانا اليه راجعون رحمه الله واسكنه فسيح جنانه وثبته وادخله الفردوس الاعلى ان شاء الله مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

وحدثني اخي ابوالساهر انه اخر ما تحدث به مع صديق له مسافر قائلا له انه زعلان منه لانه لم يودعه قبل سفره وسافر بدون وداع انطقه الحق وهو يودع صديقه كم كان محبا لاصدقائه واخوته فقد اجتمع عدد كبير من اصدقاءهو احباءه بلحظات فور سماعهم خبر وفاته ونقله بحاله صعبه الى مستشفى كمال عدوان شمال قطاع غزه حيث اصيب بجلطه ادت الى وفاته فورا .

خرج ابناء حركة فتح وأصدقاءه وكل من عرفه وعرف بوفاته المفاجئ في جنازه حافله وحاشده و كبيره ودعوه الى مثواه الاخير في مقبرة الشهداء هذا المناضل الرائع الذي اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني وهو صبي صغير بالرابعة عشر من عمره وبلغت مرات عدد اعتقاله لفترات مختلفه الى اكثر من 6 مرات .

ولد المناضل الاخ ابوياسر رحمه الله عام 1967 في شمال قطاع غزه والتحق منذ صغره في صفوف حركة فتح وكان نشيطا يشار له بالبنان ومعروف باوساط الاسرى والمناضلين لما تردد على سجون الاحتلال لفترات مختلفه .

حين تاسست جامعة الاقصى التحق فيها ودرس الاعلام فيها وتم انتخابه لدورتين كرئيس لمجلس الطلبه عام 1999 وتخرج من الجامعه عام 2004 وهو ضابط برتبة مقدم بجهاز الامن الوقائي .

كان فتحاويا حتى النخاع واحد ابرز قيادات الشبيبه الفتحاويه في جامعة قطاع غزه بل بجامعات الوطن كله وله العديد من المشاركات العربيه والدوليه في مؤتمرات طلابيه وشبابيه وتميز بمواقفه الوطنيه والوقوف الى جانب المظلوم والمحتاج وسخر حياته من اجل خدمة زملائه وكل من يحتاجه .

ساهم بدفع مسيرة جامعة الاقصى الى الامام وله باع طويل في رفع اسمها عاليا وتحولها من كليه الى جامعه عصريه تحتوي على العديد من التخصصات العلميه المختلفه ولم ينقطع عن متابعة هذه الجامعه وبقي حتى وفاته على تواصل مع اساتذتها وقادة الشبيبه فيها .

تم تكليفه مؤخرا بعضوية لجنة اقليم الشمال وتم تكليفه كمفوض للجنة المؤسسات في الاقليم وعضو باللجنه العليا على مستوى قطاع غزه مشهود له بالمواقف الرجولية بين اوساط القيادات الطلابية والفتحاوية وقائد وطنى بما تحمله الكلمة من معنى لم يتخلف لحظة عن الدور الريادى الذى أونيطت به وعانى كثيرا من الانقسام الفلسطيني الداخلي وتم استدعاءه ومداهمة بيته عدة مرات ولكنه كان دوما يؤمن بحتمية انتهاء هذا الانقسام وتجسيد الوحده الوطنيه قولا وعملا وانهاء الانقسام الى الابد .

والمناضل الكبير ابوياسر متزوج وله من الابناء 7 هم ياسر ومحمد وصابرين ومحمد وامنة وعمر وحسن صبرهم الله على مصابهم الكبير هم ووالدتهم وكل العائله الكريمه وصبر اصدقائه واحبائه وصبر ابناء حركة فتح في اقليم الشمال وكل من عرفه .

المصاب جلل وعظيم ولكن ايماننا بقدر الله وبالموت الحتمي للجميع يجعلنا نقول انا لله وانا اليه راجعون والى جنات الخلد ايها المناضل والقائد الفتحاوي الكبير ابوياسر وسيظل كل من عرفك يذكرك ويتندر بذكرياته الجميلة معك .

كيف ما بتضرب الأقرع بتسيل دمه

30 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – هذا هو واقع وحال حركة فتح وقيادتها بكل المستويات القياديه ابتداء من اللجنه المركزيه حتى اصغر شعبه تعيش حاله من الركود والاحباط والانتظار والترقب والتراجع بانتظار الاستنهاض او الاستيقاظ او صحوة لتغيير هذا الواقع المتراجع وقرارات حاسمه ومصيريه ينبغي ان يتخذها الرئيس القائد العام نيابه عن النائمين الغير مبالين بمصير وواقع حركة فتح .

اين ماتذهب تسمع الهم الفتحاوي والشكاوي والوضع السيء الذي وصلت اليه الامور حتى على صفحة الرئيس محمود عباس على الفيس بوك ترى شكاوي ابناء الحركه على الواقع المزري الذي وصلت اليه الاوضاع فيها وتعليقات كوادر الحركه وحاله من التخبط والقلق والانتظار والترقب بكل الاتجاهات والكل يريد ان يقول مايريده للرئيس شخصيا فقد اصبحوا لايثقوا باحد من حوله .

هل التحرش الجنسي مسموح للقاده والعبث باعراض الناس من قبل من يسمون انفسهم علينا قياده الصف الاول يسيئوا لانفسهم ولزملائهم ولحركة مناضله كبيره بحجم حركة فتح تتحمل وزر هذا الفعل الأرعن والغير مسئول والمنفلت اصغر عنصرصغير بحركة فتح باي مكان وتلصق فيها العيبه والعار اين ماذهبت .

لانستطيع الاجابه فقد اصبحت المعلومات المنشوره على وسائل الاعلام بمثابة اتهام وحكم وكل شيء لا نستطيع الاجابه على اسئلة الناس سواء من ابناء حركة تفح الغاضبين لما هو منشور او المتربصين الذين يسجلون علينا اخطاء ومخازي وسيطلقونها بالوقت المناسب حين تضح الصوره اختلطت علينا الاوضاع مابين البرائه والاتهام والادعاء والحقيقه والبرائه والاتهام اجتمعت كل المتناقضات وتحتاج الى قرار .

ننتظر قرار حاسم شافي من اللجنه المركزيه يقول الحقيقه ان كان الامر صحيح فليعاقب بالفصل فقد استخدمت القرار مع زميل له واتهمته اللجنه المركزيه بتهم اصعب وافظع لم يكن التحرش احدها وليتم طوي هذه الصفحه المخزيه وإنهائها بكل الاتجاهات وباسرع وقت ممكن .

الرئيس القائد العام الاخ ابومازن ننتظر منك قرارا بهذا الامر ان كان صحيح مانشر بوسائل الاعلام فاتخذ قرارك بهذا الامر وان كان غير صحيح اخرج للناس وقول لهم انك تجدد الثقه في هذا الرجل وانه بريء براءة الذئب من دم يوسف حتى نغلق هذا الملف .

وصلتك اخي الرئيس على الفيس بوك رسائل عديده تطالبك بحسم موضوع حركة فتح في قطاع غزه وقيادتها الموجوده ننتظر منك ان تحسم هذا الملف وان تصدر تعليماتك بشانه وان تريح الجميع حتى متى ستظل الاوضاع ساكنه والحركه تعيش حاله من التخبط والركود .

انت قلتها امام اعضاء المجلس الثوري الذين اجتمعوا معك في مقر الرئاسه اخر جلسه عقدها المجلس الثوري انك لست ضد العلاقات مع احد ولاتحمل احد وزر صداقته وعلاقاته مع احد قلتها وكانت مريحه لمن سمعها ولكن هناك من يتهمون الناس بالولاء لاشخاص يعيشون على تلك التهم وويخطفون مواقع ليست لهم بهذه الحجه وهذه التهمه .

انا دائما من يقول كان الله بعونك على حملك وعلى ما تتحمله من سلبية زملائك الذين لا يتفاعلوا ولا يتحملوا مسؤولياتهم التنظيميه ويريدوا كل شيء واول مايريدوا بدلاتهم واستحقاقاتهم ومهماتهم وموازناتهم لذلك يريدوا منك ان تعمل كل شيء وتقوم بمهام الجميع ولا احد يتحمل مسؤولياته .

جميل انك تتابع وحدك ماينشر ويثار عبر الانترنت ولا تنتظر التقارير من مكتبك وهذا يعطيك مساحه من الحريه لتقرا الراي والراي الاخر وتقول كلمتك وتحسم القضايا ارحنا اراحك الله من هذا الوضع السيئء الذي نعيشه واتخذ القرارات التي ننتظر يكفينا ضياع وتيه ومعاناه .

نحن قليلي الانتصار لذلك نكبر الصغائر ونجعلها انتصارات كبيره

30 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – فرحنا قليل وانتصاراتنا قليله ونجنح دائما كوننا حركة مناضله الى تحقيق الانتصارات حتى وان كانت وهميه وشكليه المهم ان نقيم الدنيا ولا نقعدها حتى نثبت اننا انتصرنا وحققنا انجازات كبير وهذا ما حدث مع الاعلان عن دخول حركة فتح عضوية الاشتراكيه الاوربيه وماتحقق من انجاز تاريخي لحركة فتح بهذا الانجاز الكبير الغير مسبوق دعى الجميع الى الاشاده فيه .

فكرت كثيرا وبحثت فلم اجد الامر سوى فرقعه اعلاميه اراد منها من حقق الانجاز الكبير ان يقول انه يعمل كثيرا وخارق للعاده وهو من يحقق الانجازات العظيمه في العلاقات الدوليه وتساءلت ماذا يمكن ان تستفيد حركة فتح من هذا الانجاز الغير مسبوق .

كانت ولازالت لنا علاقات مع كل الاحزاب الاشتراكيه في اوربا منذ ان كانت تحضر حركة فتح مؤتمرات الاشتراكيه الدوليه بداية السبعينات وكان ممثلوها اعلام في تلك المؤتمرات وكم قرار اتخذته هذه المؤتمرات داعما لقضيتنا الفلسطينيه .

ايش بتفرق عضوية الاشتراكيه الدوليه عن الاشتراكيه الاوربيه كانت ولازالت الاحزاب الاشتراكيه الاووربيه هم من قادة الاشتراكيه الدوليه فمنذ ان بدات فرنسا واحزابها الاشتراكيه عقد اول مؤتمر للاشتراكيه الدوليه عام 1930 لتتمايز اوربا عن الاحزاب الشيوعيه المواليه للاتحاد السوفيتي .

انتظروا علاقات ثنائيه مع الاحزاب الاشتراكيه الاوربيه وانتظروا لقاءا متبادله وعلاقات ثنائيه ستقيمها حركة فتح مع تلك الاحزاب وحضروا شنطكم في الضفه الغربيه لتذهبوا بدورات وورشات عمل دوليهومخيمات صيفيهوشتويه مشتركه مع رفاقكم في الاشتراكيه الدوليه .

غريب جدا ان حركة فتح التي تعاني من فقر كبير في الديمقراطيه وممارستها في اطرها التنظيميه ان تصبح جزء من منظومه اوربيه كبيره تتبع الوسائل والطرق الديمقراطيه في حياتها ويعيش شبابها واذرعها المختلفه حاله من الرفاهيه في ممارسة الديمقراطيه ان تصبح عضو في هذه المنظمة الديمقراطيه جدا .

غريبه هذه الدنيا من يقودنا الى العلاقات الدوليه والانجازات الغير مسبوقه هو من يقودنا نحو الاقصاء والاتهام بالولاء لهذا او ذاك ويمارس ممارسات غير ديمقراطيه في الاطر التنظيميه في قطاع غزه وغريبه ان يتحدث عن المثل الثوريه والنضال السلمي والانجازات الفتحاويه في المحافل الاوربيه ويمارس عكس مايقول في قطاع غزه في نفس المهمه.

انتظروا فوز تلك الاحزاب الاوربيه خلال السنوات القادمه ووصلوهم الى سدة الحكم في كل البلدان الاوربيه حتى تتبدل المعادله الاوربيه المسانده لدولة الكيان الصهيونيه والتي تدعمها اضعاف اضعاف ماتدعم دولة فلسطين الصغيره .

انتظروا ان يتم عكس روح الديمقراطيه في تلك الاحزاب مستقبلا على حركة فتح وستروا التغيير الكبير من خلال اللقاءات القادمه التي تعدها مفوضية العلاقات الدوليه لكم في الضفه الغربيه لتطور ابداعات الكادر الفتحاوي واخذ التجارب الاوربيه مش مهم كثير مستوى الدخل والاوضاع الاقتصاديه والحياتيه اكيد سيجد الخارقين الحارقين نقاط للوصول بحركة فتح الى مصاف الاحزاب الاوربيه الاشتراكيه بابداعات كبيره وصنع في فلسطين .

مبروك هذا الانجاز الكبير الخارق الحارق المتفجر والذي ننتظر ان نرى اثار تلك العضويه ونحقق انجازات كبيره على كافة الاصعده والمستويات والاستفاده من هذا الانجاز الغير مسبوق في تطوير ديمقراطية حركة فتح في كافة الاصعده والمستويات حتى تعود الى ديمقراطية سكر زياده .

هل نحن جاهزين للتصويت بالأمم المتحدة القادم

29 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – بعد ان نزل الرئيس محمود عن عباس عن منصة الخطابه في الامم المتحده يفترض ان الماكينه السياسيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه والسلطه الفلسطينيه وحركة فتح والدول العربيه والاسلاميه باتت تتحرك وجاهزه وعلى اهبة الاستعداد للبدء بعملية سياسيه جماعية لتجنيد اكبر عدد ممكن من الدول للتصويت الى جانب الحق الفلسطيني .

ويفترض ان يعقد الرئيس القائد اجتماع مع كل السفراء والمبعوثين الفلسطينيين كما حدث المره الماضيه في تركيا لتجنيد الدول المتواجدين فيها والراي العام من اجل التصويت الى جانب الحق الفلسطيني بمنح عضوية مراقب في الامم المتحده لدولة فلسطين خلال الشهر القادم او الذي يليه.

ينغي للرئيس القائد ابومازن ان يقوم بعمل حمله سياسيه للتنبيه من خطر الحصول على عضوية مراقب بالامم المتحده وردة فعل الكيان الصهيوني بقطع استحقاقات السلطه الفلسطينيه من الضرائب لدى الكيان الصهيوني وتحريضهم لدول العالم بقطع المساعدات للسلطه الفلسطينيه وكذلك فرض حصار على المدن والمحافظات في الضفه الغربيه .

وينبغي دراسة الخطوه القادمه بتحويل الملف الى مجلس الامن واجراء التصويت عليها من جديد بعد ان فشلت العام الماضي من الحصول على اغلبية التسع اصوات اللازمه لحصول فلسطين على المقعد في الامم المتحده سواء مراقب او كامل المهم ان يتم اختراق التحريض الصهيوني وتحالفاته الدوليه .

تحضير المجتمع المدني الفلسطيني والشباب ومؤسساتهم بالقيام بمبادرات مجتمعيه وابداعات الشباب تخدم توجه السلطه الفلسطينيه بالتصويت وكذلك تحضير السفارات الفلسطينيه والجاليات بالضغط على الدول الموجودين فيها من اجل تجسيد راي عام لهذه الخطوه الهامه .

جميل انضمام حركة فتح الى منظمة الاشتراكيه الاوربيه كعضو ونريد ان يتم الاستفاده من هذا الانجاز بتحرك مفوض العلاقات الدوليه – الصين + مصر وقيادة منظومة الدول بعلاقاته على التليفون كي يجندهم للتصويت الى جانب الحق الفلسطيني بعد الفشل الذي حدث العام الماضي بالتصويت بمجلس الامن والتاكيدات التي اكدوها لوسائل الاعلام باننا جاهزين ومعنا الاصوات التسعه اللازمه وبالاخر طلع حكيهم مش صحيح لانريد ان نصدم هذه المره بالتصويت بالامم المتحده ونريد الحصول على اعلى الاصوات .

نعلم ان مقعد فلسطين في الامم المتحده بصفة مراقب لن يفيدنا كثيرا سوى تحسين وضع السفراء والمبعوثين الفلسطينيين ومعظم دول العالم قامت بهذه الخطوه بدون قرار بالامم المتحده ورفعت تمثيل فلسطين الى صفة دوله كامل العضويه ولكننا نريد ان نحدث اختراقا في الساحه الدوليه غير التعاطف الوجداني والدعم المادي بتحقيق شيء على الارض على طريق العضويه الكامله .

رغم ان هذه الخطوه هي خطوه رمزيه ولا تعود علينا بشيء كثير الا انها خطوه يتوجب العمل كثيرا لانجاح مساعي ومقاصد الرئيس ابومازن فيها وان يتجند الجميع الى جانبه في حلقه من العمل المتواصل والمتكامل من اجل انجاح وترجمة خطاب الرئيس الى واقع على الارض تعبنا الفشل وتذوق مرارته ونريد ان نغير طعم حلوقنا بفرحه كبيره مدويه تعيد لنا شيء حتى نشعر بالنصر ولو بعضوية مراقب .

وينغي لتنظيم فتح النائم والذي يغص بثبات عميق ان يتحرك وينفض عن جسده الغبار وان يقوم بعمل برنامج فعاليات وطنيه لهذه الخطوه يتحرك فيها كل اذرع الحركه واقاليمها بحركة متناغمه بتوقيت واحد وزمن واحد سواء داخل الوطن وخارجه وان يجند حلفاءه في منظمة التحرير بكل فصائلها للمشاركهبهذه التظاهره الوطنيه الكبيره لانريد ان يمر هذا الحدث هكذا بدون احتفال واعلام وفرح .

يكفي اعلامنا تفرق وعرض الفضائح ونشر تفاصيلها الدقيقه لدرجة انهم سيذكرون الالوان الدقيقه وسردها باقلام كتاب يستعرض كل واحد منهم خبرته في عالم الفضائح يدعون الحرص والوطنيه وهم منها براء حين ينهكون بعرض حركة فتح ويكشفون عورتها من خلال ابراز فضائح قيادات محسوبه علينا من اجل التشهير ليس بمن قام بفعل الافعال المخزيه بل بحق حركة مناضله تحملة جريرته ويمكن ان تتحمل تبعاته في الانتخابات المحليه القادمه .

كفى كفى وتحركوا للعمل ولو مره منذ انتخاب اللجنه المركزيه لحركة فتح حتى نرى انه تحقق انجاز واحد واحد مش اثنين على الارض حتى نقول ان من اهم انجازات انها قامت بعمل واحد وهو ……..

أطلق سراح الشيخ الشهيد احمد ياسين من السجون الصهيونية الانطلاقة الثانيه لحركة حماس

29 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – في الأول من تشرين أول /أكتوبر عام 1997 أطلق سراح الشيخ احمد ياسين مؤسس حركة حماس المحكوم مدى الحياة في السجون الصهيونية بعد محاوله فاشلة قام بها اثنان من عناصر الموساد الصهيوني بمحاولة اغتيال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وكانت بمثابة الانطلاقه الثانيه لحركة حماس .

ففي يوم 25/9/97 نفذت محاولة لاغتيال خالد مشعل استطاع الأمن الأردني القاء القبض على هؤلاء المجرمين وتدخل الملك حسين بن طلال ملك المملكة الاردنيه الهاشمية وطالب بإعطاء الأردن الترياق المضاد للسم القاتل الذي طعن فيه خالد مشعل وبعد ان من الله بالشفاء علىيه طالب العاهل الاردني بإطلاق سراح الشيخ ياسين كثمن للاعتداء على الأراضي التونسية .

وبساعات الفجر الاولى نقلت طائره صهيونيه الشيخ المجاهد بطائره عموديه كان ينتظره على بابها الملك حسين بن طلال رحمه الله ومعه الشهيد القائد ياسر عرفات الذي قبل جبين الشيخ ياسين مطولا واطمئن ابوعمار على خالد مشعل كونه راعي العائلة الفلسطينية وأب للجميع .

وانطلقت مظاهرات حاشده في كل مدن وقرى الوطن المحتلة فرحه وبهجة بتحرير الشيخ المجاهد احمد ياسين وفرحا وابتهاجا بنجاة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ففرح الشعب الفلسطيني دائما انتفاضه على المحتلين ومواجهات مع قواته على كافة نقاط التماس معه سواء بقطاع غزه او بالضفة الغربية ويومها خرج كل أبناء شعبنا للتعبير عن فرحه بخروج الشيخ المجاهد من عرينه في سسجون الاحتلال الصهيوني .

ما أشبه الأمس بالبوم فخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الذي غادر الأردن بعد خلاف مع الحكومة الاردنيه وسحب جواز سفره يعود اليوم بذكرى محاولة اغتياله إلى الأردن لكي يزور والدته المريضة بموفقة وزير الداخلية الأردني .

وكانت نشرت الصحف الصهيونيه تفاصيل عملية محاولة الاغتيال ان أحد الجنديين فتح صحيفة الشراب والثاني رش المادة السامة على رقبة مشعل..استغرقت العملية ثانيتين، شعر مشعل بشعور غريب كأنه لدغ من حشرة لكن مساعده أشتبه بشيء ما فضرب أحد المقاتلين بالصحيفة التي بيده.

رجلا الموساد تفرقا عن بعضهما كما هو مخطط واتجهوا إلى سيارة استأجرت لهما، لكن مساعد مشعل تمكن من اللحاق بالسيارة و كتابة رقمها.

في السيارة كان يجلس قائد وحدة “كيدون” وحسب الخطة كان من المفروض أن تهرب السيارة لنقطة لقاء مع سيارة أخرى كانت بانتظارها للهرب (حتى اليوم بالرغم من كل التحقيقات لم يظهر سبب أن السيارة الأولى أخطأت طريقها ورجعت إلى نقطة البداية) ربما هذا لخطأ في التخطيط أو ربما أن المقاتلين تأثروا كثيراً بما حدث وفقدوا توازنهم.

جلبوا إلى هذا المكان ودخلوا التحقيق عند المخابرات الأردنية التي استعملت معهم العنف واعترفوا بأنهم إسرائيليين، وفي أثناء ذلك تدهورت صحة مشعل ونقل إلى المستشفى و الأطباء وجدوا صعوبة في تشخيص حالته.

عدد آخر من المقاتلين الإسرائيليين المشاركين في العملية تمكنوا من الهرب إلى خارج الأردن وآخرين توجهوا إلى السفارة الإسرائيلية في عمان لطلب اللجوء.. الملك الأردني أستهاج غضباً، وهدد بقطع العلاقات مع (إسرائيل) و إرسال وحدات خاصة لاقتحام السفارة الإسرائيلية.

الشيخ أحمد إسماعيل ياسين (28 يونيو 1936 في عسقلان، نقب – 1 صفر 1425 هـ / 22 مارس 2004 في غزة) مؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس وزعيمها حتي وفاته.

كان في العاشرة من عمره عندما كان البريطانيون يجلبون اليهود من كل أصقاع الأرض لينشروه في ربوع فلسطين وليؤسسوا له بسطوة القوة دولة تسمى “إسرائيل” في عام 1948 ولد أحمد ياسين في عام 1936 في قرية “الجورة” من قضاء مدينة المجدل عسقلان ومع حلول النكبة هاجر مع أسرته الفقيرة من منطقة المجدل عسقلان إلى القطاع ولم يمكث طويلاً حتى تعرض عام 1952 لحادث وهو يمارس الرياضة على شاطئ غزة ما أدى إلى شلل شبة كامل في جسده تطور لاحقاً إلى شلل كامل لم يثنه الشلل عن مواصلـة تعليمه وصولاً إلى العمل مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية في مدارس وكالة الغوث بقطاع غزة في تلك الأثناءأى فترة الخمسينات والستينات كان المد القومى قد بلغ مداه فيما أعتقل من قبل السلطات المصرية التي كانت تشرف على غزة بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين وعندما كان رجالات الحركة في قطاع غزة يغادرون القطاع هرباً من بطش “جمال عبد الناصر” كان للشيخ أحمد ياسين رأى أخر فقد أعلن أن على هذه الأرض ما يستحق الحياة والجهاد