Archive | 1:11 م

انا اول من انتخب في قطاع غزه من اعضاء المؤتمر السابع عملية الانتخابت مرهقه في اختيار المترشحين

3 ديسمبر

هشامكتب هشام ساق الله – توجهت منذ الصباح الساعه التاسعه صباحا الى مطعم الروتس القديم لحضور اعمال المؤتمر السابع لحركة فتح والمشاركه بانتخابات اللجنه المركزيه والمجلس الثوري ادخلتني لجنة الاشراف على الانتخابات اول واحد في اعضاء المؤتمر بقيت ساعه وانا اعد واؤشر على اعضاء الممجلس الثوري فالعدد كبير جدا وعملية العد والتاكد من انك انتخبت 18 عضو باللجنه المركزيه و80 عضو بالمجلس الثوري مرهققه وطويله .

ساعه كامله وانا اختار اعضاء المجلس الثوري واقوم بالعد قمت بالعد لل 80ـ و 5 مرات على الاقل وانا اتاكد من العدد وانتخبت اعضاء اللجنه المركزيه ال 18 وتاكدت من عددهم وحين خرجت اكتشفت اني اول من خرج من القاعه ووضع نيابة عني في الصندوق اخي وصديقي المحامي وعضو المحكمه الدستوريه ولجنة الانتخابات الاستاذ عبد الرحمن ابوالنصر حيث وقف على باب القاعه وقال يسعدنا ان يدخل القاعه المناضل والاخ هشام ساق الله ابوشفيق .

كبير هو عدد اعضاء المؤتمر المترشحين لعضوية المجلس الثوري وكذلك اللجنه المركزيه للاسف كان يفترض من ادارة المؤتمر واللجنه المركزيه ان قلصت العدد بتصعيب شروط الترشيح والتاكد من ان اعضاء المؤتمر الذين ترشحوا لهذه المواقع المهمه في الحركه قد دفعوا اشتراكات العضويه عن سنه على الاقل سابقه ابرزوا الوصولات لكان تقلص العدد الي النصف للاسف هناك من يريد ان يجني الغنائم ولا يدفع من المترشحين .

العمليه جرت بشكل هادىء وديمقراطي في مدينة غزه واقارب ومن يؤيدوا مترشحين في المؤتمر اكثر من عدد اعضاء المؤتمر الجميع يحاول ان يروج لاقاربنهم واصدقائهم سواء في غزه او الضفه الغربيه وكان يفترض ان يتم كتابة ذاتيه عن كل مترشح في ملحق خاص عن كل واحد وخاصه عن الاخوه المناضلين من الضفه الغربيه والشتات حتى يعرف العضو بالمؤتمر من يقوم بالانتخاب

استغربت كثكيرا من الطريقه البدائيه التي تستخدم للمشاركه بمثل هذه الانتخابات كنت اتمنى ان كان اعضاء المؤتمر صوتوا على ورق الكتروني يسهل فرزه بسهوله بدل من ان تستمر عملية الفرز ايام مثل ماحدث بالمؤتمر السادس للاسف بالمؤتمر الخامس كانت حركة فتح اول حركة عربيه تقوم بحوسبة الانتخابات واجراء فرز الكتروني ولكن عدنا بعد ربع قرن نستخدم الورق العادي وكذلك الفرز العادي المرهق للجان الانتخابات .

شكرا مره اخرى للاخ الرئيس القائد محمود عباس القائد العام لحركة فتح ان اصدر تعليماتهم بمشاركتنا باعمال المؤتمر وكذلك الاخ عبد الله الافرنجي واعضاء اللجنه الانخابيه واعضاء المؤتمر ان اقروا مشاركتنا وانتصروا لنا من العدو الصهيوني الذي منع سفرنا الى رام الله للمشاركه باعمال المؤتمر مثلنا مثل باقي اعضاء المؤتمر .

اثناء تواجدي بالمؤتمر تحدثت الى موقع دنيا الوطن الاشهر في الوطن الفلسطيني والمحيط العربي تحدثت فيه عن اعمال المؤتمر وطموحات ابناء الفتح بانتخاب قيادة فتحاويه شابه تستطيع ان تخرج الحركه من حالة التراجع التي تعيشها وتمنيت ان يتم انتخاب مجلس ثوري قوي يستطيع ان يوقف تغول اللجنه المركزيه وزمراجعتها بكل قراراتها .

اثناء تواجدي بالمؤتمر تحدثت الى موقع دنيا الوطن الاشهر في الوطن الفلسطيني والمحيط العربي تحدثت فيه عن اعمال المؤتمر وطموحات ابناء الفتح بانتخاب قيادة فتحاويه شابه تستطيع ان تخرج الحركه من حالة التراجع التي تعيشها وتمنيت ان يتم انتخاب مجلس ثوري قوي يستطيع ان يوقف تغول اللجنه المركزيه وزمراجعتها بكل قراراتها .

عيب المطاعم ال 5 نجوم والفنادق غير مؤهله لدخول المعاقين

3 ديسمبر

%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%aa%d8%b3كتب هشام ساق الله – توجهت منذ الصباح الى احد المطاعم ال 5 نجوم للمشاركه في انتخابات حركة فتح للمؤتمر السابع للاصف اكتشفنا ان المطعم غير مؤهل لدخول المعاقين وتواجد درج مع مع اني دخلت من خلف المطعم وكنت اتوقع انه مؤهل من جهة الخلف خضر عدد كبير من ابناء حركة فتح حملوا السكوتر الثقيل الوزن وحملوني 4 درجات المطعم شعرت كثيرا بالحزن ,

ادارة المطعم الفخم من فئة ال 5 نجوم ادارة وطنيه اجدر بها ان تؤهل هذا المكان وكل المطاعم والاماكن العامه حتى يستطيع فئة المعاقين باليوم العالمي للمعاقين ان يدخلوا تلك الاماكن بدون حمل وبدون احراج بسهوله ويسر وهو احد مت
لبات الترخيص اللازمه لتجديد الترخيص من قبل بلديه غزه واستغرب عدم مراقبة مثل هذه المحلات والطلب منهم عمل اللازم وتاهيل المكان وهي لاتحتاج الا لعمل بسيط جدا يسهل دخول المعاقين .

كنت سابقا قد وجهت نداء للاخوه في بلدية غزه ان يتابعوا ويراقبوا هذه المطاعم والفنادق وعمل اللازم من اجل اتاحة الفرصه للمعاقين للدخول الى تلكالاماكن بسهوله ويسر وكذلك تاهيل الارصفه بحثت طويلا عن ممر لدخول المطعم نفسه ولم اجد سوى امام البوابه الكبيره للمطعم التي تؤدي الى ساحة المطعم الخلفيه .

كما تبحث بلدية غزه عن الطعام وتفضح تلك المطاعم يجب ان تبحث عن تاهيل هذه المطاعم والفنادق بحيث يسهل دخول هؤلاء المعاقين الى داخل تلك المطاعم والفنادق فهناك مسااحات كبيره يمكنهم خل هذه المشكله فقط بدفع مبالغ ماليه قليله امام المبالغ الكبيره التي ياخذوها من الزبائن ان يرهلوا اماكنهم حتى لو زار المطعم او الفندق مره واحده بالشهر معاق فهذا حقه ان يدخل بسهوله ويسر .

تحيه لشباب الفتح المعطائين الذين حمولني انا وسكوتري الثقيل الوزن وادخلوني الى مكان التصويت لانتخابات حركة فتح وحلو المشكله ورفعوا عني الحرج من دخول هذا المكان والحمد لله دائما اجد من يمكن ان يساعدني بالمرور وكذلك الدخول الى أي مكان بمساعدة الاخوه والاصدقاء .

واقول لبلدية غزه الي بتلم اموال طائله من التراخيص ان تقوم بواجبها بمعايير المطاعم والفنادق والا ترخص مكان بدون ان يكون مؤهل وجاهز لكل المناسبات والاشخاص ان يكونوا بداخله بدون تمييز وان تقوم باخطار مثل هذه المطاعم والفنادق ان تحل هذه المشكله باقل التكاليف حتى يتم تجديد رخصتها مع اقتراب الموعد للتراخيص السنويه بداية العام .