أرشيف | يوليو, 2017

لم يعد الانقسام في قطاع غزه فتح وحماس أصبح فتح وفتح وفتح غزه وفتح الضفة الغربية

31 يوليو

كتب هشام ساق الله – لم يعد الانقسام الذي حدث منذ 11 عام بين حركة فتح وحركة حماس وبين شرعية ومن انقض على الشرعية بل زادت هوته كثيرا خلال السنوات الماضية وبدا يظهر بشكل كبير في الآونة الأخيرة فتح الشرعية النائمة وفتح ما يسمى التيار الإصلاحي الذين يخطفوا اسم حركة فتح ويواجهوا الشرعية بجسم تنظيمي موازي لديه ماكينة اعلاميه كبيره وكذلك إمكانيات ماليه واصبح الانقسام الأكبر فتح قطاع غزه وفتح الضفة الغربيه وسط قرارات ظالمه تتخذ ضد أبناء حركة فتح وحدهم في قطاع غزه.

الامر وصل الى مرحلة الخطر الأكبر وللأسف القيادة الفلسطينية لا تدرك ابعاد الامر لحساسيته ولا احد يتحدث عما يجري في قطاع غزه يريدوا ان يمرروا المخطط المعمول عليه بأضعاف حركة حماس وحصار على حساب تشديد الحصار على كل قطاع غزه وماكينات حماس ودحلان اتحدت مع بعضهم البعض ضد الأخ الرئيس محمود عباس وكذلك السلطة الفلسطينية وللأسف قيادة حركة فتح في المحافظات الجنوبيه لازالت توزع المهام لقياده ضعيفه كل واحد منهم عباره عن لغم جاهز للانفجار في الأقاليم والمكاتب الحركية لتدمير اكبر لحركة فتح.

هناك يافظه كتب عليها السارق على وصوره كبيره للأخ الرئيس محمود عباس على دوار السرايا لها فتره من الزمن لا احد تحرك من ما يسمى انفسهم من جماعة الشرعية ولم يتحدث أي من أعضاء اللجنة المركزية عنها في حين ان هناك عدد كبير من نشطاء التواصل الاجتماعي أمثال الدكتور خضر محجز والاسير المحرر الحمساوي الفتحاوي محمد نظمي نصار طالبوا برفع الصورة المسيئة.

لا احد من أعضاء اللجنة المركزية او البلابل الناطقين باسم حركة فتح تحدث عن خطاب محمد دحلان عبر الأقمار الصناعية وحضور جزء من أعضاء كتلة فتح البرلمانية جلسة طارئه للمجلس التشريعي الحمساوي لا احد تحدث عن الموضوع حتى رئيس كتلة فتح الأخ عزام الأحمد ميسي فتح لم يتحدث عن الموضوع ريحوا حالهم وفصلوا كل الأعضاء من عضوية الحركه وهاهم يشكلوا كتله تحمل اسم حركة فتح ويمارسوا دور في ساحة القطاع باسم حركة فتح رغم ان معظمهم فاز على قائمة حركة فتح في الانتخابات التشريعية.

وصل حالنا الى مرحله صعبه جدا وازدواجيه بين الأصدقاء والأخوة وأبناء التنظيم الواحد وأبناء الزنزانه الواحده والسجن والاعتقال والتاريخ المشترك وصلنا الى مرحله لانستطيع نحن من اوقفنا الى جانب الشرعيه التنظيميه بقيادة الأخ الرئيس القائد محمود عباس ان ندافع عما يجري اما تشكيله قياديه نائمه لم تتحرك وفي المقابل موقف تنظيمي متكامل طبقوا قرار للجنه المركزيه في المؤتمر السادس بالتعامل مع الحاله التنظيميه وفق العمليه الانتخابيه الرسميه وفق محافظات ويشكلوا تشكيلاتهم باستقطاب افضل كوادر حركة فتح من ليس عليهم أي خلل .

ماذا نستطيع ان نقول للجماهير التي تسالنا عن خصم الرواتب وقطع التيار الكهربائي والتقليل من التحويلات والتقاعد المبكر وتفريعات 2005 والمقطوعة رواتبهم ماذا نقول وسط ضربات نتلاقها من الضفة الغربية وقيادة الحركه بشكل إقليمي وجغرافي واضح ماذا نقول ونحن لا نرى حراك ولا عمل ولا أي إمكانيات لانرى احد يتحدث عن أشياء كثيره وعدم وجود ماكينات اعلاميه.

اسمح لي اخي الرئيس محمود عباس ان أقول ان لديك مجموعه من العتارب من أعضاء اللجنة المركزية لا يصلحوا لا للصيف ولا للضي ولا لعثرات الزمن هؤلاء اغتصبوا المسميات المهمة من قاده تاريخيين واصبحوا يحملوا نفس المسميات بدون فعل او دور او استشعار للخطر فقط لكي يجمعوا أموال ويستفيدوا من حركة فتح ومسمياتهم .

نعم دحلان المفصول من حركة فتح وماكيناته ا لإعلاميه وحركة حماس توحدوا معا في لغة الاعلام وفي الهجوم على الرئيس القائد محمود عباس والسلطة الفلسطينية لايتركوا مناسبه ولا سقطه ولأقضيه الا وينشروها ينشروا عنيابه عن بعضهم البعض يكتبلوا بلغه واحده وسط صمت وسكون اعلامي فتحاوي وقيام اللجنة المركزية في حركة فتح بدورها واستشعارها للخلل وتقديرها للخطر .

نعم هناك ظلم واضح يعيشه قطاع غزه بوجود فقط عضو باللجنة المركزية لحركة فتح هو الأخ احمد حلس الذي لا يستطيع وحده مواجهة ما يحدث اين باقي أعضاء اللجنة المركزية اللذين حسبوا انفسهم على قطاع غزه من الحضور الى الساحه والعمل المشترك يدا بيد نعم هناك ظلم واضح بعدد أعضاء المجلس الثوري لحركة فهناك مقارنه مع أعضاء المجلس الثوري في المؤتمر السادس ظلما كبيرا كنا ننتظر ان تجري تعينات بالمجلس الثوري وتعيين عضو اخر مقيم في قطاع غزه باللجنة المركزية لكن للأسف تم اسقاط كل قطاع غزه من حسابات اللجنة المركزية .

هناك هوه بدات تظهر في داخل حركة فتح وتمييز واضح وعنصري يمارس ضد قطاع غزه وكوادره التنظيميه وهناك حالة غضب كبير تسيطر على القاعدة التنظيمية الحيه لحركة فتح من الدور السلبي لأعضاء اللجنة المركزيه وكذلك أقاليم الضفة الغربية الذين يصمتوا على مايجري من تمييز بحق أبناء الحركه الواحده في قطاع غزه .

من يتحمل ما يجري ومن يستشعر الخطر الشديد الذي نعيشه في قطاع غزه هل يقول مستشارين السوء للأخ الرئيس من غير الفتحاويين المخلصين من ملفوظي حماس واليسار الفلسطيني يشيرون عليك عكس مايجري في قطاع غزه ام فقط يزينوا له المؤامرة تلو المؤامرة التي تدمر القاعدة الفتحاويه الانتخابيه ستظهر نتائج ما أقول امام اول استحقاق انتخابي قادم لو حصل وجرت أي انتخابات .

أوقفوا حالة الانهيار الحاصلة في داخل حركة فتح فالعملية تزداد خطورة اكثر واكثر القيادي في حركة فتح سمير المشهراوي والذي يعتبر اليد اليمني لمحمد دحلان سيزور قطاع غزه خلال الأيام القادمة والتيار الإصلاحي التابع لدحلان يجري التحضيرات الكثيرة لهذا الحدث ماذا فعل تيار الشرعية لمواجهة اكبر حالة استقطاب لكوادر حركة فتح ستجري خلال الفترة القادمة وتجري كل يوم .

كل مايجري من انقسامات هدفه اضعاف موقف قطاع غزه كله بغض النظر عن فتحاوي وحمساوي وجبهاوي وكل التنظيمات الفلسطينيه ومن يعاني هم أبناء قطاع غزه في الكهرباء واغلاق المعابر وحصولهم على حقوقهم بالعلاج الطبي وغيرها .

نستذكر الشهيد صلاح العامودي الصوام العابد ونقرا الفاتحه على روحه الطاهره

31 يوليو

كتب هشام ساق الله – أصعب أنواع الشهادة ان تموت مظلوم وتقتل في عتمة الليل ولا يعرف قاتلك والجميع يتنصل من هذا الدم ولا احد يعاقب على قتل الشيخ المجاهد صلاح العامودي ابوعائد هذا الرجل الصوام القوام الذي لطالما خرج من بيته في صلاة الفجر ليجوب كل المساجد المحيطة ببيته ويسير لها وهو دائم الصوم اثنين وخميس وثلاثة أيام من الشهر العربي التزاما بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

 

في ذكرى استشهاد القائد الشهيد الصوام العابد الاخ صلاح العامودي الذي عاد الى الدنيا من جديد حين انجب نجله عائد طفل اسماه صلاح وسيعود مع كل ولد من ابنائه سينجب بعد سنوات وسيبقى صلاح الحفيد يذكرنا بهذا الرجل الرائع الذي لن ننساه .

 

ابوعائد كان يبحث عن الأرامل والحالات المرضية وخاصه حالت الزراعه للذين لم يرزقوا بالاولاد الذين ليس لها واسطة ويذهب حتى رفح سعيا لها لكي يقدم لهم المساعدة في العلاج والدواء والغذاء هذا الرجل الذي مارس الإسلام بفطرة المخلصين الذين تشبهوا بالصحابة والتابعين وتابعين التابعين رجل يسعى للخير ليس له أعداء ويحبه الجميع .

 

رحم الله الشهيد القائد صلاح العامودي هذا الرجل الذي لم يختلف عليه احد لأفي حركة فتح ولا في كل التنظيمات الفلسطينية الذي قتل وهو يقوم الليل في مسجد الرباط في حي الزيتون على طريق صلاح الدين في الثاني من اب/أغسطس 2007 حين أطلقت قوه من شرطة حماس الناس وهو يغادر المسجد بصحبة عدد من المجاهدين .

 

يومها سجي صلاح في مسجد الشيخ زايد ( الكتيبة سابقا ) وحضرت أنا وأعداد كبيره من كوادر فتح والمواطنين والسلفيين ألسنه وممثلي عن كل التنظيمات لإلقاء النظرة الاخيره عليه كان رحمه الله عليه مبتسما ويضحك ووجهه يشع نور وقفت وقرأت الفاتحة عليه وزرفت مني دمعه فقد كان رحمة الله عليه صديق وأخ ومن لم يبكي يومها ابوعائد .

 

الشهيد صلاح العمودي اعتقلته قوات الاحتلال مبكرا عدة مرات وقامت بنسف منزله المكون من طابقين في حينها في أعقاب اعتقال إخوته بتهمة مقاومة الاحتلال وعمل في مقر اللجنة الحركية العليا كمساعد ومرافق للأخ الشهيد صلاح القدوة ( نعمان القدوه ) ابو مشرف وبعدها كلف بمهام إيصال البريد الرسمي للمرجعية لكافة المؤسسات والوزارات وبعدها استلم الملف الاجتماعي بالحركة والتنسيق مع العلاج بالخارج ومكتب الرئيس .

 

ولدى صلاح سبعة من الأبناء من ثلاث زيجات هم عائد الذي احتفلنا بزواجه على ابنة عمه وعلي وعمر ومحمد وهما أخوه من أم واحده ويعيشون في كنف جدتهم الحاجة ام سليم واحمد 11 سنوات وإسماعيل 9 سنوات وعثمان 8 سنوات ويعيشوا في كنف والدتهم هؤلاء الصغار الذين سيعتزون بيوم من الأيام ان والدهم هذا الرجل العظيم والذي ان شاء الله سيتشفع لهم جميعا ويدخلهم الجنة .

 

كم قرأ صلاح القران بصوته الندي الجميل وردد آياته في ساعة السحر قبل ان يتسحر ويصلي قيام الليل كم كان صوت دعائه الجميل الذي ترق له القلوب وتقشعر منه الأبدان وتزرف له الدموع خوفا من الله العلي القدير هذا الشاب الورع الذي لو تعرفت عليه فستشعر انك أمام رجل مختلف كثيرا عمن عرفتهم من قبل .

 

ابوعائد ذلك الفارس الذي ترجل وغادرنا مبكرا هذا الذي تركه أطفاله الصغار وغادر الى جنات الفردوس ان شاء الله فلا نزكي على الله احد ما يشفع له انه قتل مظلوما وستبقى سيارته التي تحتفظ بها عائلته في مكانها داخل البيت شاهدا على الجريمة التي ارتكبت بحقه فلم يغيروا فيها أي شي ولازالت الدماء بداخلها وكذلك الطلقات فالعائلة ترض تصليحها وتشغيلها واستخدامها حتى تظل شاهد على ما حدث .

 

كلما مررت بصورة لهذا الرجل أترحم عليه واقرأ له الفاتحة وأدعو كل من يقرا مقالي هذا إلى قراءة الفاتحة والترحم على أخونا المناضل ابوعائد رحمك الله يا صلاح مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .

?????????????????????????????????????????????????????????

5 اعوام على رحيل الدكتور جابي برامكي ابوجامعة بيرزيت الحديثه

31 يوليو

كتب هشام ساق الله –خمسة اعوام على رحيل الدكتور جابي برامكي ابو جامعة بير زيت الحديثه هذا الرجل الاكاديمي الرائع والوطني بامتياز اردت ان اذكر بوفاته الذي يصادف الاول من سبتمبر من عام 2012 واعرف ان الناس تنسى من يموت ولا احد يتذكر من يرحل حتى مؤسساتهم التي بنوها واعطوها حياتهم وحتى اسرهم في بعض الاحيان تنسى التواريخ مع الاحداث التي نمر فيها بصعوبه .

 

انشر مقال سبق ان كتبته يوم وفاته رحمه الله فقد غيب الموت نائب رئيس جامعة بيرزيت وعضو مجلس امنائها الحالي الدكتور جابي برامكي الذي قاد الجامعه باصعب الظروف واخطرها وصنع منها افضل جامعه في الشرق الاوسط وظل وفيا لعهد رئيسها الذي ابعدته قوات الاحتلال الصهيوني الدكتور حنا ناصرحتى عودته وسلمه الامانه بداية السلطه الفلسطينيه .

 

الدكتورجابي برامكي الاكاديمي الصارم والوطني الذي استطاع ان ينسج سينفونيه عجيبه غريبه بتشجيع النضال والعمل النقابي وكذلك القفز للامام بالمستوى الاكاديمي وتطويره وسط بحر متلاطم من الازمات استطاع خلالها ان يدير جامعة بيرزيت باقتدار متناهي وقدره بحيث لم يضيع أي دقيقه على الطلاب واستطاع ان يخرج الفوج تلو الاخر ويفتتح القسم تلو الاخر حتى اصبحت جامعة بيزيت اولى جامعات الوطن الفلسطيني .

 

قوات الاحتلال قبل وفي الانتفاضه الفلسطينيه عمدت على اغلاق جامعة بيرزيت في كل مناسبه لمدد متفاوته وطويله استطاع ان يعوض الطلاب وان يضغط المناهج وان يقود الجامعه بحيث تظل تحافظ على اكاديميتها الصارمه مثل اصعب الجامعات في العالم حتى تخرج طلاب بمستوى عالي وكذلك ان تظل هي جامعة الثوره والتي تقود العمل الوطني .

 

رحم الله المناضل البروفسور جابي برامكي هذا الذي لا نستطيع الا ان ننحني امامه وان يتم تكريمه ومنحه اعلى الاوسمه الفلسطينيه على ما قدم لشعبنا الفلسطيني ولطلاب واستاذة جامعة بيرزيت فهو بحق رجل جامعة بيرزيت المتفاني والرائع .

 

وكان هاتف الرئيس محمود عباس، مساء اليوم السبت، هيفاء برامكي، معزيا بوفاة زوجها الدكتور جابي برامكي، نائب رئيس جامعة بيرزيت سابقا، أمين سر مجلس التعليم العالي سابقا، والذي توفي يوم الخميس المنصرم.

 

كما أبرق سيادته إلى آل برامكي معزيا بوفاة الفقيد، داعيا الله عز وجل أن يتغمده برحمته، ويلهم أسرته الكريمة وذويه الصبر.

 

وكان الراحل برامكي علما أكاديميا وثقافيا واجتماعيا بارزا في فلسطين، وناشطا في مجال لجنة المقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، وسمي رئيسا فخريا لجمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة بإجماع أعضاء الهيئة التأسيسية للجمعية، وكان عضوا للجنة التوجيهية للجنة المقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، وكان فاعلا في نشاطات وحملات تشجيع المنتجات الفلســــطينية وحملات الراصد الاقتصادي.

 

وكانت قد شيعت جماهير غفيرة اليوم السبت الأول من أيلول 2012، جثمان الفقيد الدكتور جابي برامكي، من كنيسة الروم الأرثوذكس في رام الله إلى مثواه الأخير في المقبرة الجديدة في ببتونيا.

 

وشاركت أسرة جامعة بيرزيت ممثلة بإدارتها ومجلس أمنائها وأساتذتها وموظفيها وطلبتها، في تشييع جثمان د. برامكي، الذي تولى رئاستها في الفترة ما بين 1974-1993.

 

يذكر أن الدكتور برامكي ولد في مدينة القدس عام 1929 وقد تخرج من كلية بيرزيت سنة 1946، وحصل على البكالوريوس الماجستير من الجامعة الأمريكية في بيروت والدكتوراه من جامعة مكجيل في كندا، وبدأ العمل في المؤسسة اعتباراً من العام 1954، وتبوأ العديد من المناصب الرفيعة على مدى سنوات، فمن مدرس رئيسي إلى مدير المدرسة الثانوية، ثم عميد الكلية المتوسطة، وكان من ضمن فريق تطوير الكلية إلى جامعة عام 1972، ثم رئيساً للجامعة بالوكالة في الفترة ما بين 1974-1993 أثناء إبعاد رئيس الجامعة عن فلسطين، وقد كانت من أصعب الفترات التي مر فيها الوطن، وقد قام بإدارة الجامعة بكل حكمة وصبر، حتى تم تجاوز هذه الفترة بسلام. وبقي المرحوم حتى وفاته عضواً عاملا في مجلس أمناء الجامعة.

 

هذا بالإضافة إلى أن الدكتور برامكي كان أحد مؤسسي مجلس التعليم العالي الفلسطيني سنة 1977، وعمل مستشاراً في وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية لعدة سنوات وكان من رواد بناء ودعم المؤسسات الوطنية والمقاطعة الأكاديمية لإسرائيل وتشجيع المنتج الوطني. وقد أرخ د. برامكي لعمله الجامعي في كتابه “مقاومة سلمية: بناء جامعة فلسطينية تحت للاحتلال”.

ثلاثة اعوام على خصم علاوة القياده للعسكريين من ابناء قطاع غزه

31 يوليو

كتب هشام ساق الله – مضى ثلاثة اعوام على خصم علاوة القياده على العسكريين وقيل يومها ان هذه الاموال سيتم دعم اصحاب البيوت المدمره من منتسبي الاجهزه الامنيه ودعم اسر الشهداء وانها ستست وفي هذه الاثناء يتم تحويل عشرات الاف الكوادر على التقاعد المبكر براتب يصل الى مستوى متدني يصل الى 70 بالمائه بحجة حصار حركة حماس ويقال ان التقاعد مؤقت طيط طيط طيط كما قيل عن علاوة الاشراف خدم لدعم قطاع غزه وثبت كذب ماقيل والعسكريون الذين خصمت هذه العلاوه من رواتبهم يانوا ويعانوا منذ تلك الساعه السيئه والشهر الذي اثبت ان من وقف الى جانب حماس من منتسبي الاجهزه الامنيه هو من استفاد ومن دعم الشرعيه وساندها وعانى هو من خسر بعد ان تنكرت له حكومة الوفاق الوطني وتم خصم ربع راتبه .

نقولها حسبي الله ونعم الوكيل انظروا كم المبالغ التي خصمت خلال العامين على منتسبي المؤسسه الامنيه التابعه للشرعيه في رام الله انظروا الى الظلم الذي يتعرضوا له وانظروا الى ان هؤلاء الشباب يموتوا في بيوتهم والامراض تنهش اجسادهم وكل يوم نودع احد الشباب انظروا الى حرمانهم من حضور المؤتمرات التنظيميه والمشاركه بالحياه التنظيميه هرلاء المناضلين الرائعين الذين تمسكوا بالشرعيه يداسوا من قبل السلطه في رام الله ولا احد يسال عنهم .

لازال هناك من يتامل ان تعود هذه العلاوه مره اخرى ولكن لن تعود ابدا الي بيروح مابيرجعش على راي المثل الشعبي نستذكر هذه العلاوه ونحن حزينين على مواقف حركتنا حركة فتح المخزيه التي لم تقف بيوم من الايام الى جانب ابنائها ودائما تبيعهم هذه القياده على اول كوع جعلت الناس تتمنى عدم الالتزام بالشرعيه .

هؤلاء الذين لازالوا يراوغوا ويتامروا على قطاع غزه فالجميع ينتظر المؤامره الكبرى التي ستسحق حركة فتح ومؤيديها ولن تبقي الا القليل القليل الذي يمكن ان يستندوا اليه في اول انتخابات تشريعيه قادمه هي التقاعد المبكر ومايتم تسريبه بخصوصه والجميع قلق على مستقبله ومصيره .

نعم كافئوا منتسبي الشرعيه في المؤسسه العسكريه في قطاع غزه على صمودهم في مواجهة العدو الصهيوني ولم يقف معهم احد ولم يرسل اليهم احد مساعده حتى لم يتصلوا بهم ليقولوا لهم نحن معكم او ندعم صمودكم بل قوبل هذا الصمود بالنكران والخذلان واسقاط كل قطاع غزه من معادلة حركة فتح والسلطه الفلسطينيه

شكرا حكومة الوفاق شكرا اللجنه المركزيه لحركة فتح شكرا السلطه الوطنيه الفلسطينيه شكرا على خذلانك وننتظر الاسوء منكم اكثر مما هو موجود المؤامره تلو المؤامره لن ننتخبكم بالمره القادمه اذا حدثت انتخابات لم تعودوا تمثلوا مصالحنا وتمثلونا رغم كل المعاناة التي عانيناها من حركة حماس خلال سيطرتها على قطاع غزه .

اعيد نشر المقال الذي كتبته العام الماضي

لم ارى حكومة تقلع عينها وتقوم بالبصق في وجوه منتسبيها وتتفنن في ايذائها والتنكر لهم والعمل ضد مصلحتهم والتامر عليهم هؤلاء الذين التزموا بالشرعيه الفلسطينيه وعانوا ما عانوه فالمؤامره تلو المؤامره تحاك ضدهم بليل ويتم بيعهم على اول كوع .

لو تم تاجيل هذا الخصم للاشهر القادمه وحل كل المشاكل مع موظفي قطاع غزه ومنتسبيهم لقلنا معذوره الحكومه لديها التامات كبيره ولكن ان يتم عمل الخصم ولايتم دفع رواتب حكومة غزه فالمؤامره على قطاع غزه بشكل كامل وليس على طرف دون الاخر وكل دعايه تقال تتحقق وهاهم اليوم يحققوا ماقيل بالسابق وتراجعوا به في الاشهر الماضيه وتم رفع علاوة المخاطره والرياده ولم يتم ارجاع علاة الاشراف والمواصلات كما قيل سابقا للموظفين المدنيين .

مسكينه الهيئه القياديه العليا لحركة فتح مش ملاحقه خوازيق من حكومات رام الله المتامره والمتعاقبه على هذا التنظيم وابنائه ومش ملاحقين خوازيق وتنكر ونكران وتامر من هؤلاء الحاقدين الذين يضعوا ملفات التامر ضد موظفين قطاع غزه سواء بالمؤسسه المدنيه والعسكريه وقد سبق ان كتبنا عن هذه الملفات السوداء التي تم اعدادها في ظل حكومة سلام فياض ويتم الان تحويلها الى قرارات بعد ان تم التخطيط بليل ضد ابناء قطاع غزه والتامر عليه .

الخطوه التاليه التقاعد المبكر وكل ماقيل سياتي وهذا هو العرفان والشكر والتقدير لابناء قطاع غزه الخارجين من الحرب يتم الغاء كل الخصومات والقروض وباليد الاخرى يتم طعنهم بسكين من الخلف بخصم علاوة القياده والمخاطره والتي ستطال كل الفئات والرتب العسكريه بدل ان يتم تعويضهم وصرف مكافئات لهم نظير صمودهم في مواجهة العنوان .

حكومة الوفاق الوطني الفاشله بقيادة رامي الحمد الله التي ورثت ملفات التامر من حكومة سلام فياض هذه التي قصرت في القيام بواجبها في الحرب الاخيره تواصل تامرها بكل اعضائها ضد ابناء قطاع غزه وتقوم بخصم علاوة القياده والرياده ولا نعلم ماذا ستقوم بخصمه بالمره القادمه .

ارسل لي احد الاخوه من رام الله قائمه بالمبالغ الماليه التي سيتم خصمها على كل منتسبي الاجهزه الامنيه من الذين ليس على راس عملهم أي المقصود بها في قطاع غزه ولكن تم تجميل الامر بشكل جميل حتى يتم التخلي بشكل مباشر عن كل الالتزامات السابقه لعناصر الاجهزه الامنيه ومن طلب منهم ان يجلسوا بالبيوت .

القائمه ستطال من هم برتبة جندي وعريف ورقيب ورقيب اول ومساعد ومساعد اول وسيتم خصم علاوة المخاطره عنهم وهي بقيمة 200 شيكل عن كل واحد منهم أي من ستاتيه درجه ضمن النشره التي وقع عليها القائد العام الاخ الرئيس محمود عباس لن يشعر بحلاوة هذه الدرجه وسيكون راتبه كما هو او سيخصم منه مبلغ بسيط اما من ليس له استحقاق سيشعر في الماساه الكبيره وبعضهم سيضطر الى الاستدانه .

وحسب القائمه فان الرتب العسكريه مابين ملازم ولواء سيتم خصم علاوة القياده عنهم وهي حسب الرتبه فمثلا من هو برتبة ملازم سيتم خصم مبلغ 200 شيكل عنه وملازم اول سيتم خصم مبلغ 300 شيكل والنقيب سيتم خصم 350 شيكل والرائد سيتم خصم 400 شيكل والمقدم سيتم خصم مبلغ 500 شيكل والعقيد سيتم خصم 650 شيكل والعميد سيتم خصم 750 شيكل واما اللواء فسيتم خصم مبلغ 950 شيكل .

ثلاثة اعوام على رحيل الشهيد الرائع الكابتن الرياضي والصحافي عاهد عفيف زقوت

29 يوليو

كتب هشام ساق الله – في اخر يوم من شهر تموز يوليو عام 2014 يستشهد الشهيد البطل عاهد عفيف زقوت بقصف شقته من طائره صهيونيه غادره ويتم تشيع جثمانه ونفجع كل من عرف هذا الشاب الرائع بهذا الاستشهاد واقيم لعاهد دورات رياضيه وبطولات وتم تسمية كاس فلسطين في قطاع غزه باسم الشهيد عاهد وسيتم لعب مباراه بين نادي اتحاد الشجاعيه بطل كاس القطاع ودوريه مع اهلي الخليل في مبارات ذهاب في قطاع غزه ومباراه اخرى في ملاعب الخليل الرياضيه لتسمية بطل فلسطين .

 

لازلنا نذكرك في كل المناسبات لازلت حاضر بيننا نترحم عليك دائما ولازالت سيرتك عطره يفوح منها رائحة المسك والعنبر لازلت فينا صديقا وحبيبا واخا اتمنى من قراء صفحتي مشاغبات هشام ساق الله ان يترحموا على صديقي عاهد زقوت وان يقروا الفاتحه على روحه الطاهره هو وكل الشهداء الابطال .

 

حقا حين يريد ان يصطفى الله من عباده الشهداء فانه يختار منهم الاروع والافضل وحين اختار رب العزه الشهيد الصديق الحبيب اللاعب والمدرب الكاتبن عاهد زقوت ابوعفيف اختار شاب في قمة روعته واخلاقه الكريمه وطيبة قلبه ورجل تشابكت علاقاته ومعارفه ليكون عليه اجماع شعبي ورياضي ويثبت فشل بنك الاهداف الصهيونيه حين اطلقت طائره جبانه صاورخها باتجاه جسده الطاهر لتمزقه ليحلق ابوعفيف وليظل نجما بالسماء حين نذكر الشهداء نذكره وحين نعدهم لابد ان يكون هو واحد منهم .

 

صباح 30 /7 الساعه السادسه صباحا بعد ان ادى الاخ الرائع عاهد زقوت صلاة الفجر وقف كعادته يشرب قهوة الصباح التي اعتاد عليها واذا بطائره غادره مجرمه تطلق صاروخ باتجاهه لتصيبه اصابات مباشره وهو في بيته ببرج الايطالي في حين النصر لينقل جثه هامده الى مستشفى الشفاء ولينتشر الخبر كانتشار الهشيم فعاهد معروف ورجل مجتمع وكل قطاع غزه يعرفه فتم نقله للصلاه عليه في مسجد حمزه الملاصق لمقبرة الشهداء بحي الشيخ رضوان ويتم مواراته الثرى بحضور متميز ونوعي فقد حضر جنازته كم كبير من اصدقائه ومعارفه وجيرانه واحبته .

 

منذ ساعات الصباح تلقيت رسائل على جوالي تعزيني بفقدان الشهيد عاهد زقوت فصدمت صدمه كبيره اتصلت بصديقنا المشترك الدكتور اكرم وادي للتاكد من صحة الخبر وفتح كمبيوتري وبدات اتابع مانشر عنه في مواقع التواصل الاجتماعي وماكتبه الاصدقاء والاحبه الرياضيين عن هذا الرائع وتاكدت ان الله يصطفى من عباده من يشاء من الشهداء الرائعين وان ارادة الله ان يكون عاهد من اهل الجنيه لطيبته وروعته وادبه واخلاقه وحسن تعامله مع كل من عرفه .

 

تعرفت على اخي وصديقي العزيز الغالي عاهد بداية الثمانينات في بطولات الاحياء الشعبيه وكان يلعب مع فريق فيديو ليمو لشارع بلبل الذي كان يسكن في اوله الشهيد عاهد واسرته وكان منافسا شرسا لفريق حارتنا حارة بني عامر بحي الدرج ووصلنا الى النهائي عدة سنوات بالبطولات الرمضانيه .

 

وكنت سابقا قد تعرفت في بداية دراستي في الجامعة الاسلاميه على شقيقه المرحوم عاطف عفيف زقوت هذا الرائع الذي عمل معنا ايضا في بداية الانتفاضه الاولى وبعدها هاجر وسافر للولايات المتحده وتوفي قبل ثلاثة اعوام هناك نتيجة لمرضه وقد كنا دوما نلتقي بحضور شقيقه عاهد رحمهما الله واسكنهما فسيح جنانه .

 

رحلات ومباريات وسهرات وجلسات جمعتني وعاهد زقوت بحضور كوكبه من شباب نادي غزه الرياضي فلن استطيع ان اتحدث عنها ولعل اجملها حين سهرنا ليله من ليالي الانتفاضه الاولى المزرعه التي كان يمتلكها اخي وصديقي سعيد خيال في احد ايام الاضراب الشامل وكان معنا عدد كبير من فريق كرة القدم واداريي النادي واكلنا وشربنا وتمتعنا كثيرا وبالليل في هذه المنطقه القريبه من البحر جلسنا نضحك ونروى القصص والحكايات ولعل صديقنا الرائع نادر الشرفا ابوصلاح كان هو وعاهد نجما هذه السهره الجميله الرائعه .

 

لن انسى حين كونا فريق معارض للاخ عاهد انا والاصدقاء جميل دادر والدكتور اكرم وادي وكنا دائما نجلس وسط جمهور نادي غزه الرياضي ونغلس على عاهد محبه فيه ونوع من المماحكه فحين يسجل هدف ياتي فرحا الى مكان جمهور نادي غزه الرياضي كنا نصفق له ونشجع ضده وكان دائما سعيد ويرضى بكل شيء ويعرف اننا نحبه ونشجعه ونحن اقرب الاصدقاء الى قلبه .

 

ولن انسى الملقب الذي فعلناه به حين جاءه ابنه البكر عفيف كتبت تهنئه له في صحيفة المنار المقدسيه التي كان يعمل معها مكتب اطلس للتوثيق والاعلام الذي كنت انا ضمن اسرته في ذلك الوقت بالانتفاضه الفلسطينيه الاولى وهنائنا يومها ابنته البكر سهاد ووالدته واشقائه عاطف وحازم وزوجته واصدقائه وكل الاسره الكريمه وكتبنا اسم عاهد اخر واحد وهو ابو العريس عفيف يومها وجاء الى المكتب غاضبا يقاتلنا انه اخر من تم تهنئته وهو ابو الولد ضحكنا كثيرا يومها فقد كان عاهد احد احب الاصدقاء الى قلوبنا جميعا .

 

الشهيد عاهد عفيف يوسف زقوات من مواليد مدينة غزه يوم 24/9/1964 من اسره هاجرت من مدينة المجدل المحتله ومن عائله مناضله معروفه توفي والده وهو صغير اكملت والدته الصابره مسيرة العائله وعلمتهم وكبرتهم ولم تقصر فيهم ابدا هذه المراه المضيافه الرائعه فقد استقبلتنا في بيتها العامر مرات ومرات فاصدقاء عاهد كثر ودائرة معارفه واسعه جدا .

 

تلقى تعليمة الابتدائي في مدرسة الامام الشافعي للاجئين والاعداديه في مدرسة الزيتون للاجئين والثانويه في مدرسة فلسطين الثانويه وخلال دراسته كان عاهد من ابرز لاعبي المدارس في فريق كرة القدم وكان دائما اللاعب الاول والمميز في كل مدرسه يدرس فيها وحصل على بطولة المدارس في كل المراحل .

 

التحق عاهد في مدرسة التمريض وحصل على شهادة حكيم ثم اكمل تعليمه حتى حصل على شهادة بكالوريوس في التمريض وعمل في كممرض في عدد كبير من العيادات الحكوميه في عيادة الرمال وصبحه ومستشفى الاطفال لعلي اذكر دائما ان صديقي الصحافي صخر ابوالعون كان يبحث عن عاهد حين يريد ان يطعم ابنائه في العياده التي يعمل فيها نظرا لخفة يده ووجه السمح الرائع وتعامله المتقدم مع الاطفال .

 

الشهيد الرائع عاهد زقوت بدا يلعب في المدارس ثم شكل فريق شاتيلا بداية عام 1982 بعد احداث مذابح صبر ا وشاتيلا وكان هذا الفريق احد اهم الفرق بالاحياء الشعبيه ثم شكل فريق فيديو ليمو الذي حصل على بطولة الاحياء الشعبيه والمركز الثاني عدة مرات وكان يضم افضل لاعبي نادي غزه الرياضي وكان يلعب عاهد في نفس الوقت ضمن الفريق الثاني بنادي غزه الرياضي الذي سرعان ماصعد الى الفريق الاول ليشارك نجوم قطاع غزه في فترات السبعين والثمانين ويكمل مسيرته كافضل لاعب خط وسط في قطاع غزه .

 

عاهد لعب في كل ملاعب فلسطين ابتداء من ملعب المطران مرورا بملاعب الخليل وطولكرم وجنين ونابلس وكل مدن الضفه الغربيه كلاعب في نادي غزه الرياضي او ضمن فريق اتحاد العمال الفلسطينيين وحصل على بطولات واوسمه ورفع الكؤوس اضافه الى انه لاعب معروف ونجم لعب مع كل اندية قطاع غزه على الطلاق وكان خلالها لاعب خلوق متميز يسجل ويصنع الاهداف الرائعه والجميله .

 

شارك مع نادي غزه الرياضي في بطولة الوحدات العربيه الرابعه عام 1987 وادى نادي غزه الرياضي اداء رائع في هذه البطوله التي شارك فيها نادي الوحدات والاتحاد السكندري ونادي الرياضه والادب اللبناني ومنتخب شباب الاردن واعجب الجمهور العربي بااداء نادي غزه الرياضي الذي نافس بقوه الفرق العربيه المختلفه وكان عاهد زقوت احد نجوم الدوره بامتياز وتم اختياره ضمن الفريق المثالي للدوره والذي رشحه المراقبين على هذا البطوله .

 

في نهاية فترة لعبه انتقل عاهد بداية السلطه ليلعب في نادي فلسطين الرياضي الذي قاده واسسه اللواء احمد العفيفي ابن نادي غزه الرياضي وخلال فترة لعبه حصل على بطوله رياضيه اضافه الى انه عمل كمساعد مدرب وبدا حياته كمدرب معروف ويشار له بالبنان ليصبح فيما بعد من افضل مدربي قطاع غزه .

 

اسس عاهد مدرسة الناشئين في نادي غزه الرياضي وبدا يهتم بالجيل الجديد لتخريج جيل من اللاعبين المتميزين الذين هم اليوم نجوم المنتخب الفلسطيني وافضل اللاعبين في قطاع غزه وبععدها انتقل لتدريب نادي الهلال الفلسطيني واستطاع ان ينشىء مدرسه رياضيه للناشيئن ليصنع جيل من هذا النادي وصعد به الى ان اوصله الى مصاف الدرجه الممتازه .

 

التحق عاهد ببداية وصول السلطه للعمل في التلفزيون الفلسطيني في القسم الرياضي ليصبح فيما بعد نائب لرئيس قسم البرامج الرياضيه ومذيع لامع وناجح له حضوره وقبوله اجرى خلال عمله في التلفزيون الفلسطيني الاف المقابلات الرياضيه وعلق وشارك في استديوهات تحليل لعدد من البرامج والمباريات المحليه والعالميه والعربيه ولعل اجمل تلك الفترات حين قاد تغطية مباريات كاس العالم عام 2006 وبث جميع المباريات على المحطه الارضيه وقام بعمل استوديو تحليل بامكانيات بسيطه جعلت منه نجم وشخصيه رياضيه معروفه على مستوى قطاع غزه .

 

التحق عاهد في الاكاديميه المصريه بدوره متقدمه للمدربين وتلقى دورته في استاد القاهره الدولي بحضور عدد من مدربين الدوري المصري الممتاز وعلى يد افضل المدربين ساعدته لكي يثقل خبرته وبدرب افضل اندية الدرجه الممتازه الفلسطينيه في دوري القطاع فقد درب نادي غزه الرياضي لفتره طويله ثم انتقل لتدريب نادي الهلال الذي حقق معه النجاح الكبير ثم يعود مره اخرى لنادي غزه الرياضي ثم درب نادي الشاطىء الرياضي ليكون اول مدرب من خارج مخيم الشاطىء يدرب هذا النادي العريق ثم درب نادي اتحاد الشجاعيه .

 

عاهد كان لديه اسلوب رائع فهو لاعب سابق ويعرف نفسيات اللاعبين وطريقة تفكيرهم وكان دائما صديقا واخا كبيرا مع كل الانديه الفرق التي تولى تدريبها والاشراف عليه لذلك احبه الجميع وكانت امنيته ان يكون بيوم من الايام مدرب للمنتخب الفلسطيني ليقود الفدائي الى البطولات العربيه والدوليه .

 

وشارك عاهد في عدة بطولات دوليه كمدرب وكلاعب ولعل اهمها حين درب المنتخب الفلسطيني للناشئين وشارك في بطولة النرويج الدوليه وحصل على المركز الثاني في هذه البطوله وشارك ايضا في بطولة الاردن بذكرى جلوس الملك على العرش في الاردن مع نادي فلسطين وحصل على مركز متقدم يومها كلاعب وشارك في اليوم العالمي للعمال على مدار عدة سنوات كلاعب في منتخب النقابات بمشاركة فرق قويه وكبيره في الضفه الغربيه مثل فريق بيت صفافا واسلامي بيت لحم وهلال القدس وغيرها من اندية الضفه الغربيه ولعل اجملها كان حين حصل فريق اتحاد العمال على البطوله على ارض الخليل .

 

قبل وصول السلطه وبالتحديد عام 1993 اقيمت مباراه بين المنتخب الفلسطيني في الارض المحتله ونجوم فرنسا الياضيين على ملعب اريحا خرجنا من قطاع غزه وكان هناك طوق امني فرضته سلطات الاحتلال الصهيوني وكان عاهد احد اعضاء الفريق ونجمه وجرت المباراه على ملعب اريحا وكان في حينه ملعب معشب حديثا بحضور كوادر وقيادات الضفه الغربيه وقناصل ودبلوماسيين من كل دول العالم كم كان رائعا يومها عاهد .

 

ولن انسى حين لعب عاهد عام 1984 مع نادي غزه الرياضي ضد نادي الفدراليه الدوليه وفاز يومها غزه الرياضي 5 صفر كان عاهد يومها نجم المباراه صنع العديد من الاهداف ويومها رفع العلم الفلسطيني لاول مره في ملعب اليرموك بعد غياب طويل وهتف الجمهور بصوت واحد لفلسطين كما كان رائعا هذا اليوم وكم كان رائعا اخي الشهيد عاهد زقوت دوما .

 

عاهد هذا الشهيد الرائع كثير النشاط والاعمال تم تكريمه عدة مرات كافضل لاعب رياضي وكمدرب من عدد كبير من المؤسسات الرياضيه ويعمل متطوعا كمحلل رياضي في قناة الكتاب الفضائيه ودائما مايتم استضافته على اغلب التلفزيونات المحليه والاذاعات كخبير ومحلل رياضي وكان دائما صادقا ورائعا ويقول كل مالديه من خبره ودرايه كلاعب ومدرب .

 

اليوم ام نادي غزه الرياضي قلعة الانديه الفلسطينيه بمناسبة استشهاد عاهد زقوت وفتح بيت العزاء له الاف الرياضيين من لاعبين ومدربين ومندوبين عن الانديه الفلسطينيه من مختلف الدرجات من رفح حتى بيت حانون وحضر اصدقاء وزملاءه في نادي غزه الرياضي رياضيين واعضاء في الجمعيه العموميه لم اراهم منذ سنوات جميعا حضروا لكي يشاركوا في بيت عزاء الشهيد الرائع عاهد زقوت ابوعفيف وحضر عدد كبير من الاتحادات الرياضيه بمقدمتهم اتحاد كرة القدم واللجنه الاولمبيه الفلسطينيه وعدد كبير من الصحافيين واعضاء رابطة الصحافيين الرياضيين الذي كان عاهد عضوا فيها اضافه الى جيرانه واصدقائه وحشد كبير من الشخصيات الرسميه من ضمنهم المهندس جمال الخضري رئيس مجلس ادارة قناة الكتاب وعضو المجلس التشريعي ورئيس مجلس امناء الجامعه الاسلاميه واحد اعضاء نادي غزه الرياضي ومشجعيه الكبار والدكتور فيصل ابوشهلا عضو المجلس التشريعي والمجلس الثوري لحركة فتح وعضو الوفد الفلسطيني الموحد وحضر الوزير الدكتور مفيد الحساينه وزير الاسكان والاشغال العامه في حكومة التوافق الوطني الفلسطيني والاخ محمد جوده النحال عضو المجلس الثوري لحركة فتح .

 

عدد كبير من عائلة زقوت المناضله شاركوا باستقبال الضيوف والمعزين في الشهيد الرائع عاهد زقوت يتقدمه شقيقه الرائع حازم وابنائه عفيف و خالد ومختار عائلة زقوت الاخ رائد زقوت وعدد كبير من رجالات العائله فقد كان عاهد حبيب الجميع اضافه الى زملاء عاهد في كل مراحل حياته بالتمريض والتلفزيون الفلسطيني والصحافيين الرياضيين واعضاء الجمعيه العامه في نادي غزه الرياضي من اصدقائه طوال فترة حياته فهو بيته الاول الذي كان دائما يحن اليه وياتيه كلما اشتاق فقد كان بيته الثاني .

 

وبقى ان نقول ان الاخ عاهد متزوج ولديه من الابناء ثلاثه اكبرهم الاخت سهاد الطالبه في كلية الصيدله في جامعة الازهر وشقيقها عفيف الطالب في كلية طب الاسنان وشقيقه خالد الطالب في الصف الثامن .

 

علقت لوحات عديده من مؤسسات رياضيه في نادي غزه الرياضي الذي لم يتسع للجمهور والحضور النوعي والمتميز عليها صور للشهيد عاهد زقوت يبدو فيها رائعا وجميل فوق العاده وكنت محتارا أي صوره منهم اختار واعانني صديقي ورفيقي بالصيام الاسبوعي يوم الخميس الرائع ابراهيم سكيك الناشط في نادي غزه الرياضي واعطاني اربع صور للشهيد عاهد سانشرها جميعا في مقالي على مدونتي واشكر مرجع الحركه الرياضيه الاعلامي المتميز اسامه فلفل الذي امدنى بمعلومات كثيره عن الشهيد عاهد زقوت .

عام على رحيل الاسير المحرر الرفيق حاتم روبين علي الجيش ابونضال

29 يوليو

كتب هشام ساق الله –  عام مضى على رحيل الاخ والصديق المناضل الرفيق حاتم روبين علي الجيش ابونضال وكم كانت الفاجعه فقد زار بيت المناضل والاسير الكبير ابوالعبد فروانه قبل وفاته وقال لي انهم ضحكوا كثيرا وكانه يودع اصدقاءه الاحباب حزنت كثيرا لوفاته وتوجهت الى بيته رحم الله المناضل الرائع حاتم الجيش ابونضال واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

 

دائما كنت التقيه في المناسبات السعيده والحزينه فهو مجامل من طراز فريد رجل لايتحدث الا القليل القليل ومحبوب وسط كل من يعرفه شاهدت الحزن والبكاء في عيون اشقاءه وابنائه وكل من توجه الى بيت العزاء ليتاكد من الخبر ويشارك دائما في كل وقفات اهالي الاسرى في مقر الصليب الاحمر ودائما ماياتي يوم الاثنين .

 

المرحوم المناضل الكبير حاتم روبين علي الجيش من مواليد مدينة غزه قبل 59 عام تلقى تعليمه في مدارسها واعتقل وهو صغير ففي المره الاولى كان اصغر شبل في سجن غزه المركزي وعاد بعد اقل من عام ليحكم بالسجن المؤبد مدى الحياه كاحد عناصر خلايا الشهيد محمد الاسود جيفاره غزه وكان ضمن مجموعته محمد العمصي وحلمي غبن امضى فترة اعتقاله الثانيه متنقلا بين سجون الاحتلال حتى تم اطلاق سراحه في صفقة الجليل عام 1985 وهو من عائله هاجرت من مدينة يافا المحتله الى مخيم الشاطىء  .

 

عادت قوات الاحتلال الى اعتقاله في الانتفاضه الاولى ثلاث مرات اعتقال اداري امضى في كل مره 6 شهور بمعتقل انصار 2 وانصار 3 بصحراء النقب وتعرف على اجيال مناضله وكل من التقاه يعرف ويحترم الرفيق الرائع حاتم الجيش ابونضال .

 

حصل رحمه الله على الثانويه العامه في داخل السجن والتحق بعدة دورات تعليميه في العلاج الطبيعي وحصل على دبلوم علاج طبيعي .

 

عمل في جهاز الامن الوقائي بداية تاسيسه في قسم مكافحة التجسس وكان من الضباط الملتزمين والرائعين وترقى في المواقع بداخل الجهاز واحيل الى التقاعد برتبة عقيد .

 

تعازينا للاصدقاء اشقائه جميعا الاخوه يعقوب وجمال وزياد وخضر وحسن ومحمد واياد اصدقائنا في الرياضه والعمل الاجتماعي وتعازينا لابنائه الاعزاء نضال ومحمد ولواء واسراء وامير وزوجته وال الجيش جميعا واخص بالذكر اولاد خاله الاخوه محمود وكفاح سماره .

 

تعازينا لكل الاسرى المحررين في صفقة الجليل عام 1985 الذين تحرروا معه من كل التنظيمات الفلسطينيه ولكل من يعرف الرفيق المناضل ابونضال هذا الرجل المناضل الوطني بامتياز وتعازينا للرفاق في الجبهه الشعبيه تنظيم المناضل الكبير رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون .

 

 

عامان على احراق عائلة دوابشه في قرية دوما ولازال الاجرام الصهيوني مستمر

29 يوليو

كتب هشام ساق الله – عامان  على قيام عصابات المستوطنين المدعومه من الجيش الصهيوني بحرق عائلة دوابشه بقرية دوما واستشهاد الوالد والوالده وابنها ولم يبقى من العائله سوى الطفل احمد الشاهد الحي على الجريمه وقبل عدةايام حاول المستوطنين ان يقوموا بحرق عائله اخرى من ال دوابشه في قرية دوما واحرقوا البيت ولكن ارادة الله سلمت ولم يصب احد باذى .

 

عامان  على عدم تدليع المجرمين الذين قاموا بعملية قتل العائله وعام من الفشل في عدم تقديم المجرمين الى محاكم دوليه لادانة دولة الاحتلال وعام من البيانات الصحافيه المختلفه من اجل تجاوز هذه الجريمه وعام من الفشل من قبل السلطه الفلسطينيه ومنظمة التحرير الفلسطينيه عام من اصدار بيانات التنديد والاستنكار والتوجه الى محكمة الجنايات الدوليه والحديث عبر وسائل الاعلام وسيضيع دم الشهيد علي دوابشه كما ضاع دم الشهيد الطفل محمد ابوخضير والاف الشهداء بدون انتقام وبدون ان يشعر هؤلاء المستوطنين بجرم الجريمه التي ارتكبوها بدون ان يكون هناك رد  سريع وقاسي على جرائمهم .

 

نعم وانا اتابع البيانات والاستنكارات اضرب كف بكف فقد مضت ساعات طويله بدون ان ينتقم احد للشهيد الطفل من كل الفصائل المسلحه والتي تستطيع ان تضرب ضربات قويه ولكنهم للاسف اعتادوا على الكلام فقط والافعال والضربات ستاتي بالوقت المناسب وموت ياحمار حتى يتم الانتقام لهذا الطفل الشهيد .

 

تمنيت اليوم ان تنتقم المقاومه لهذا الشهيد بالثار من اول مستوطن يتم التمكن من جز رقبته او عبوه ناسفه تنفجر في باص هيوني او استشهادي يثار لدماء هذا الطفل ولكن يبدو اننا لم نعد نستطيع ان نرد رد يتوافق مع الجرم الكبير الذي اجرم به المستوطنين .

 

هؤلاء لا يخافوا الا بالردود العنيفه ويحسبوا حساباتهم كثيرا فهم جبناء يخافوا من الموت ومن الاستشهاديين لقد تمادوا وتمرسوا على القتل الجبان بعد ان احرقوا الطفل محمد ابوخضير ولا نعلم من سيحرقوا بعد ذلك هذا التنظيم الارهابي الذي يضرب ضربات جبانه لن يوقفه الا الاستشهاديين الذين يفجروا انفسهم بداخل باصات العدو الصهيوني او الفدائيين الذين يطلقوا النار على كل من يتحرك على خطوطنا وطرقنا للانتقام من مقتل الطفل على دوابشه .

 

متى سنتوجه الى محكمة الجنايات الدوليه لا اعلم بعد كم شهيد طفل يحرق ستتوجه السلطه وبعد كم شهيد سيحرق ستنتقم المجموعات العسكريه لكل التنظيمات لا اعرف لن يطفىء نارنا الا الانتقام لهذا الطفل الشهيد ولن يخرس هؤلاء المستوطنين الا الانتقام ولا شيء غير الانتقام .

 

وكانت قد هزت جريمة حرق الطفل الرضيع علي دوابشة من قبل المستوطنين المجتمع الفلسطيني، الذين أعربوا عن سخطهم وغضبهم الشديدين للجريمة النكراء؛ وطالبوا بإطلاق يد المقاومة للرد على جرائم المستوطنين الذين وصفوها بالوحشية.

 

وقد استشهد الطفل علي بعد إصابته بحروق شديدة، وأصيب ثلاثة من أفراد عائلته إثر هجوم شنّه عدد من المستوطنين بالزجاجات الحارقة على منزل المواطنين في قرية دوما جنوب نابلس مع ساعات فجر اليوم.

 

ويقول أحمد دوابشة، أحد أقارب الطفل الشهيد دوابشة، لمراسنا إن المواطنين هرعوا لإطفاء الحريق بعد رؤيتهم له وسماع استغاثة العائلة، إلا أن الحريق كان قد أتى على أجزاء من الطفل علي وعمره سنة ونصف، وكثافة الدخان أوجدت حالة من الاختناق، ولم يستطع المواطنون وطواقم الإسعاف إنقاذه، إلا أن الأهالي استطاعوا أن ينقذوا ثلاثة أفراد من العائلة أصيبوا بجروح جراء الاحتراق.

 

ويؤكد غسان دغلس، مسئول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، لمراسلنا أن الطفل علي استشهد نتيجة إصابته بجروح خطيرة نتيجة الحرق بالزجاجات الحارقة، ومواد سريعة الاشتعال ألقيت على منزله فجر اليوم.

 

تفقد رئيس الوزراء رامي الحمد الله ظهر اليوم الجمعة، منزل الشهيد الرضيع علي دوابشة الذي قتله المستوطنون حرقا، ودمروا منزله وأصابوا أفراد أسرته، فجر اليوم في قرية دوما قرب نابلس.

 

وشدد رئيس الوزراء في تصريح للصحفيين قبيل مشاركته في تشييع جثمان هذا الشهيد على أن ما جرى هو ‘جريمة بشعة ولا تغتفر’.

 

وقال: إن الرئيس محمود عباس، والقيادة الفلسطينية، وكل شعبنا يقفون مع عائلة دوابشة المكلومة، وهذا البيت سنعيد بناؤه، كما سنعيد بناء أي مسجد أو بيت يدمره الاحتلال ومستوطنوه، وسنوفر العلاج لذوي الشهيد، ونتمنى العلاج العاجل لأسرته.

 

 

عامان على رحيل الصديق العزيز الاخ باسم احمد اسماعيل مطر ابوفارس

29 يوليو

كتب هشام ساق الله –  عامان مضت على رحيل الشاب العزيز الاخ باسم احمد اسماعيل مطر الذي غادرنا في الواحد والثلاثين من شهر يوليو تموز 205 بعد رحله مع المرض والمعاناه صلينا عليه في مسجد الصحابه قرب بيت العائله ودفناه في المقبره الشرقيه وحزنا عليه كثيرا رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

 

الاخ الحبيب باسم غادرنا وهو لازال في ريعان الشباب بعد ان الم به مرض غريب لم يكتشف الا بعد فتره من الزمن اسمه ميتا دوما وهو مرض يؤدي الى فشل كلوي وتلقى علاجه في مستشفيات جمهورية مصر العربيه وفي مستشفيات داخل فلسطين التاريخيه ومستشفيات الضفه الغربيه رحله طويله مع العلاج ولكن ارادة الله شاءت ان يموت بين اهله وابنائه اليوم قبل صلاة العصر .

 

انا اعرف اخي باسم منذ ان كنا طلاب في مدرسة يافا الثانويه وكان سنه اصغر مني ولكن كنا اصدقاء وزادت علاقتنا معا بعلاقتي الوطيده مع شقيقه الاخ القائد اسماعيل مطر ابواحمد امين سر المكتب الحركي للمحاسبين وعضو مجلس ادارة نادي غزه الرياضي الحكم والرياضي الكبير كنا دائما نلتقي ونتحدث ونتجاذب اطراف الحديث وكنا دوما نزور معا سجن نفحه حين كان يزور شقيقه وكنت ازور اصدقائي ال العفيفي .

 

الاخ الصديق الحبيب الفتحاوي المتميز باسم ولد في مدينة غزه عام 1966 تلقى تعليمه في مدارسها وحصل على الثانويه العامه والتحق في جامعة الزقازيق في جمهورية مصر العربيه وحصل على شهادة بكالوريوس تجاره وعاد الى ارض الوطن وعمل فور عودته بوزارة الماليه الفلسطينيه .

 

اخي باسم كان نشيط في نقابة المحاسبين والمراجعين الفلسطيين حين كانت تحت سيطرة حركة فتح وكان عضوا في لجانها المختلفه وعضو بالمكتب الحركي للمحاسبين ونشيط في منطقة الدرج قلعة الشهيد خليل الوزير ابوجهاد ونشيط في حضور المباريات الرياضيه والفعاليات الوطنيه المختلفه .

 

توجهت الى بيت العزاء وقمت باداء واجب العزاء ولم اجد اخي وصديقي الحبيب اسماعيل وسالت عنه قيل لي انه بمهمه من اتحاد كرة القدم الفلسطيني الذي هو عضو فيها يشرف مع منتخب للناشئين الفلسطينيين في مملكة النرويج وانه سيصل غدا الى قطاع غزه من اجل المشاركه ببيت العزاء .

 

شاهدت من بعيد المختار الرائع ورجل المجاملات المتميز العم ابواسماعيل حزين يستقبل المعزين فقد فقد سابقا  ابنه الشاب ياسر رحمه الله وها هو يفقد ابنه الشاب باسل صبره الله على هذه المحن وجعلها في ميزان حسناته ان شاء الله من الصابرين .

 

اتقدم بالعازي الحاره من اصدقائي ال مطر والعيله وعبود والملاحي وابوكميل جميعا كل باسمه ولقبه بهذا المصاب الجلل واتقدم الى اشقائه الاحبه والاعزاء اسماعيل ابواحمد ومحمد سمير ابونزار وابناء المرحوم ياسر وحيدر ونصر وابنائهم وجميع افراد الاسره صبرهم الله وعوضهم خير ونامل من الله العلي القدير ان يجعل من الام اخونا الحبيب باسم ومعاناته في ميزان حسناته انشاء الله

 

المرحوم باسم متزوج من الاخت الدكتوره منى العيله ولديهما من الابناء فارس 16 عام وريم 12 عام واحمد 9 اعوام وضياء 6 اعوام معتبرين هذه الكلمات بمثابة دعوة للاصدقاء بان يقراوا الفاتحه على روحه الطاهره والترحم له والدعوه له ..

 

 

ثلاثة اعوام على استشهاد 8 صحافيين شهداء من فرسان الاعلام ارتقوا الى العلي في يوم واحد

29 يوليو

كتب هشام ساق الله – يوم حزين بسقوط 8 شهداء من كتيبة الاعلام سقطوا في يوم 31/7/2014 وكنت اعتدت ان اكتب عن الزملاء الصحافيين الشهداء الذين يسقطوا ابطال في هذه الحرب المستعره ضد شعبنا ليجسدوا الشعار التاريخي لنقابة الصحافيين الفلسطينين واتحاد الكتاب بالدم نكتب لفلسطين هؤلاء الابطال فرسان الاعلام ليرتقوا الى العلى شهداء ابطال مثلهم مثل المقاومين فهم جزء من كتيبة شعبنا المنتصره انشاء الله على العدو الصهيوني وانا اتابع وسائل الاعلام دمعت دمعه واحده عليهم جميعا وشعرت بالفخر بهؤلاء الرجال الرجال واقول الى جنة الخلد يا ابطال الكتيبه الاعلاميه .

 

هؤلاء الابطال الذين يتم ضربهم وقمعهم من الاجهزه الامنيه في كل مكان سواء بغزه والضفه الغربيه وحين تبدا المعركه وتستعر وتشتد يكونوا في المقدمه ليرقبوا الحدث وينقلوه الى العالم كيف لا وهم جزء من الكتيبه المقاتله لشعبنا والمقاومه هؤلاء الابطال الذين يعمل معظمهم ليس من اجل المال بل من اجل ممارسة قناعاتهم وهم يتصدروا الموقف ليكونوا وسط الحدث لذلك دائما يسقطوا شهداء .

 

هؤلاء الفقراء ان بحثت عنهم جميعا فانك تعرف انهم ابطال يمارسوا قناعاتهم لذلك يتعرضوا للخطر والموت والاستشهاد من اجل ان يثبتوا انفسهم ويثبتوا عملهم ويكسبوا قوتهم وقوت عيالهم رغم ان معظمهم لايمتلكوا بطاقة نقابة الصحافيين الفلسطينين ويعملوا معظمهم بالقطعه وبالصوره مع وكالات عديده تريد ان تاخذ السبق الصحافي وتضع صورهم في مقدمة اخبارها .

 

اكثر من احزنني كثيرا استشهاد صديقي الصحافي الرياضي عاهد زقوت ابوعفيف هذا الرائع الذي اعرفه منذ اكثر من ربع قرن في نادي غزه الرياضي وبعدها دخل مجال الاعلام والصحافه وكان دائما قريبا الى قلبي وحبيبي وقد ادمى قلبي حين استشهد وعلمت بخبر استشهاده رحمه الله واسكنه فسيح جنانه ان شاء الله مع النببين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

 

وحزنت جدا حين علمت باستشهاد الصحافي والرياضي الكبير بهاء الغريب هذا الرجل المحترف في الشان الصهيوني ورئيس تحرير النشره العبريه في التلفزيون الفلسطيني والصحافي الرياضي والحكم الرياضي وتعازيي الحاره للاخ الكبير والصديق العزيز الاخ غازي الغريب بفقدانه لشقيقه ولكننا نحتسبه عند الله شهيدا .

 

تعازينا الى كتيبة التلفزيون الفلسطيني بفقدان اثنين من الكوادر الرياضيه في مؤسسة التلفزيون الاخوين الشهداء عاهد زقوت وبهاء الغريب الى هؤلاء الرائعين الذين يعملوا في ظروف صعبه جدا في ظل عدم وجود أي من الامكانيات الموجود لنظرائم في كل الوكالات والتفزيونات التي تعمل في قطاع غزه فيه هذه الحرب المستعره .

 

تحيه الى الصحافي الشهيد رامي ريان ابن الشبكة الفلسطينية هؤلاء الصحافيين الشبان الذين يعملوا بدون أي امكانيات وعلى التواكيل وعلى باب الله يبحثوا عن مستقبلهم ويخاطروا ويكونوا في عين الحدث يعرضوا انفسهم للخطر وهاهو اليوم يسقط واحد منهم شهيد وبطلا وهو يصور احداث مجزرة الشجاعيه تحيه له ولزملائه الابطال هؤلاء الصحافيين الفقراء الذين يبحثوا عن تحقيق قناعاتهم ويجسدوا انتمائهم الوطني في هذه المعركه البطوليه .

 

تعازينا للاخ الصحافي نصر ابو فول رئيس الشبكه الفلسطينيه للاعلام والى جميع افراد الشبكه زملاء الشهيد رامي والى كل الزملاء الصحافيين الذين دمعت اعينهم وهم يودعوا زملائهم الذين سقطوا على خطوط الحرب الاولى والذين جسدوا بدمائهم الطاهره بالدم نكتب لفلسطين .

 

تحيه الى روح اول شهيده صحافيه تسقط بهذه الحرب المستعره الزميله الصحافية نجلاء محمود الحاج فدماء هذه البطله يؤكد مشاركة المراه في المجال الصحافي الى جانب الرجل ويجسد بطولتها في هذه الحرب وان الكيان الصهيوني لايفرق بين رجل وامراه في حربه لابادة شعبنا الفلسطيني ويحق للمراه الفلسطينيه ان تفخر بهذه البطله وتكتب اسمها باحرف من ذهب فقد كتبت بدمها لفلسطين اسمى ايات البطوله والفخار .

 

وتحيه الى مؤسسة الرساله وتعازينا الحاره لهم بفقدانهم الزميل الشهيد البطل محمد ضاهر الذي استشهد متاهر بجراحه بعد ان قصف الكيان الصهيوني بيته في حي الشجاعيه وتحيه الى الشهيد البطل سامح العريان من قناة الاقصى الذي استشهد وهو يلتقط صور المخازي الصهيونيه لقتل الاطفال والنساء والرجال وهو يفضح الكيان الصهيوني .

 

وتحيه الى الشهيد البطل عزت ضهير مراسل شبكة الحرية الإعلامية في قطاع غزة هذا البطل الذي استشهد مع 6 من افراد عائلته وهو يعطي رساله اعلاميه لوكالته ويسخر ويستهزء من الموت ويضعه امام عينيه في رساله ستظل تسجل له بمداد من الذهب رحمه الله واسكنه فسيح جنانه .

 

وتحيه الى الشهيد المصور الصحافي خالد حمد الذي سقط استشهد اثناء ادائه مهام عمله في تصوير المجازر والجرائم الصهيونيه بعدسة كاميرته ليفضح هذا العدوان الغاشم تعازينا له ولكل زملائه وللاسرة الصحافيه ولكن عزائنا انه سقط شهيدا بطلا في هذه المعركه البطوليه

 

وكنت قد كتبت مقالين عن الشهداء حامد شهاب وعبد الرحمن ابوهين قبل ايام وقبل ان انقطع عن العالم بسبب انقطاع الانترنت لدي في البيت واقول للشهداء ستظلوا قناديل تضيئوا الطريق لكل الاسره الصحافيه والاعلاميه الى فرسان الصحافه في الخطوط المتقدمه مع الكيان الصهيوني وستظلوا ابطال نسجل اسمائهم بمداد من ذهب وستستمر المسيره الصحافيه بالدم نكتب لفلسطين حتى تحرير فلسطين كل فلسطين .

 

تحيه الى فرسان الاعلام الفلسطيني على الخطوط الاولى مع العدو الصهيوني

 

الصحافيون دائما يكتبوا بالدم لفلسطين واليوم سقط الشهيد الصحافي حامد شهاب

 

تعازي حاره للزملاء الصحافيين بفقدان اعزائهم في هذه الحرب الطاحنه

16 عام على ذكرى استشهاد الجمالين سليم و منصور

29 يوليو

كتب هشام ساق الله – قبل أيام كتب اخي وصديقي زكريا البيشاوي على صفحته نعي لزوجة شقيقه بنابلس وهي والدة الشيهد الصحافي محمد البيشاوي الذي استشهد يومها مع القاده الكبار لحركة حماس جمال منصور وجمال سليم وعثمان قطاني في عملية اغتيال غادره .

ستة عشر عام اعلى ذكرى اغتيال الشهيد القائد جمال منصور والشهيد القائد جمال سليم اهم قادة حركة حماس في محافظة نابلس القاده الوحدويين بحركة حماس وكما تم اغتيال اثنين من الصحافيين هما محمد البيشاوي و عثمان قطناني باحد مراكز الاعلام في جريمه نكراء تسجل ضمن جرائم الارهاب الصهيوني .

ففي تمام الساعة (1.45) من ذلك اليوم 31/تموز يوليو عام 2001 كان مدير المركز الفلسطيني للدراسات و الإعلام (فهيم دوابشة) قد فرغ من إعداد مستلزمات المؤتمر الصحافي الذي عقده الشهيدان جمال سليم و جمال منصور في المركز للإدلاء بتصريحات تتعلّق بموقف القادة السياسيين في حماس من اعتقال السلطة الفلسطينية للعميل المدبر لجريمة اغتيال الشهيد صلاح الدين دروزة قبل أسبوع واحد .

و خلال تلك اللحظات كان الصحافيان محمد البيشاوي و عثمان قطناني أول الواصلين لحضور المؤتمر و اجتمع شمل الخمسة مع الحارس الأمين للشيخين عمر منصور في مكتب أبي بكر ، ستة رجال التقوا و هم يعلمون أن للحرية ثمن و أن الجهاد بذرة تروى بدماء الشهداء ، التقى القادة السياسيين مع الأحرار الصحافيين في وقتٍ كانت فيه منظومة أخرى تستعد لتنفيذ جريمة تستهدفهم ، منظومة من مثلث حاقد يقبع في زواياه الثلاث عملاء مجرمون ، و أباتشي أمريكية و وحدة إرهاب صهيونية أطلقت صواريخ حقدها تجاه المكتب لترتفع أرواح الشهداء الستة إلى بارئها.

هذه الجريمة النكراء التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني ستبقى شاهدا على جرائم هؤلاء وسيبقى شعبنا يحفظها وخاصة من استهدف هم أشخاص وطنيين يحملون فلسطين على ظهورهم ويعملون من اجل تحريرها ويفهمون أين يبد ا الخلاف وأين ينتهي ويعون أهمية الحوار الوطني والوصول إلى وفاق .

لقد عرف العدو الصهيوني كيف يكون الرجال لذلك اغتال الكثيرون من هؤلاء القادة ليزيحهم من الطريق ويقضي على كل خطوات المصالحة والوفاق الوطني لقد اغتال صلاح شحادة والشيخ احمد ياسين والمهندس إسماعيل ابو شنب وآخرين آخرين من الشهداء .

نستذكر اليوم الجريمة النكراء التي حدثت كأنها اليوم ونترحم على هؤلاء الأبطال الشهداء ونقول أنا لله وآنا إليه راجعون أردنا فقط أن نعرفكم على نبذه من حياة الجمالين الذين استهدفا معا حتى تعرفوا قيمتهما وما استهدفه الكيان الصهيوني الغاصب لرجلين موحدين وغير مفرقين .

ولد جمال عبد الرحمن محمد منصور ، في مخيم بلاطة القريب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية في 25 شباط (فبراير) 1960، متزوج وأب لثلاثة أطفال، يحمل درجة البكالوريوس في المحاسبة وإدارة الأعمال.

برز جمال منصور كمتحدث باسم حركة “حماس” في الضفة الغربية، وشغل موقع الناطق الرسمي باسم وفد الحركة للحوار مع السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994، وكان قبل ذلك أبعدته إسرائيل إلى مرج الزهور في جنوب لبنان عام 1992، بعد سلسلة اعتقالات بلغت ثماني مرات في سجون الاحتلال.

أما الشهيد جمال سليم ، فهو من مواليد مدينة نابلس عام 1958 لأسرة متدينة، أكمل دراسته الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث وتخرج من المدرسة الصلاحية الثانوية بنابلس عام 1977، سافر إلى الأردن حيث التحق بكلية الشريعة في الجامعة الأردنية وحصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة عام 1982، التحق بقسم الدراسات العليا في جامعة النجاح وحصل على شهادة الماجستير في الشريعة الإسلامية عام 1996، اشتغل في الإمامة والخطابة في نابلس والقرى المجاورة ثم في التدريس في المدرسة الإسلامية الثانوية بنابلس.

شارك في العديد من الندوات الفكرية والسياسية والدينية والمهرجانات وكذلك في المقابلات الصحفية والتلفزيونية المحلية والأجنبية، ونشط في لجان التوعية والإصلاح وكان عضوا في لجنة المؤسسات الإسلامية والوطنية بنابلس وشارك في تأسيس لجنة التوعية الإسلامية في مدينة نابلس وهو أمين سرها وفي تأسيس رابطة علماء فلسطين، وشارك في اللجنة العليا للاحتفالات الوطنية والدينية في محافظة نابلس وشارك في تأسيس لجنة التنسيق الفصائلي.

أسهم في الحوار الذي جرى في القاهرة بين فصائل العمل الوطني والإسلامي عام 1994، وكان تعرض للاعتقال من قبل السلطات الإسرائيلية عدة مرات في سنوات 1975, 1989, 1990, 1991، وأبعد إلى مرج الزهور عام 1992 ويعد من أبرز القيادات السياسية القيادية في حركة حماس.

صدرت له نشرتان بعنوان” هدى الإسلام” و ” من توجيهات الإسلام” وكانت رسالة الماجستير التي قدمها بعنوان” أحكام الشهيد في الإسلام” وهي الآن تحت الطبع.

منسق لجنة التنسيق الفصائلي تحالف القوى الوطنية والإسلامية بنابلس.