مبروك للصديق العزيز المقاول محمد شحيبر أبو هيثم مولدته الجديدة سما

27 فبراير

16707484_258940047863285_6269275848210144486_oأتقدم بالتهاني الحارة من الأخ الصديق العزيز المقاول محمد شحيبر صديقنا في قهوة الكروان التاريخية بمناسبة مولدته الجديدة سما حفظها الله ورعاها وأتمنى لها ان تكون مطيعه لوالديها.
ألف مبروك للأخ محمد وحرمه ام هيثم والى ابناءه وبناته وحفيداته مولدتهما سما الغالية اخر العنقود سكر معقود

صلو على جمال النبي 

تهنئة للصديق العزيز المناضل عبد الكريم عاشور أبو احمد بمناسبة حفيده عمر

27 فبراير

16996040_1042588592513498_6225360475624500941_nانعم الله على الأخ الصديق المناضل الكاتب المفوه والمعلم عبد الكريم عاشور أبو احمد امين سر الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين الامانة العامة المحافظات الجنوبية لجنة خانيونس‏ لدى ‏الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين واحد كوادر حركة فتح بمحافظة خانيونس‏ بحفيد لابنة الأخ احمد اسماه عمر راجيا من الله ان يكون على نهج جده وعلى خطاه وان يكون مطيعا لوالده ووالدته وجده والف مبروك العريس عمر انشاء الله بنفرح فيه.
واتقدم بالتهاني الحاره من والد العريس احمد والأسرة الكريمة وأهنئ عمته الأنسة الجميلة مريم وألف مبروك

تهنئة للأخ الصديق ماهر السويركي بمناسبة زفاف كريمته المهندسة ساميه

27 فبراير

%d8%aa%d9%87%d9%86%d8%a6%d9%87-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%81%d8%a7%d9%81أتقدم بالتهاني الحارة من الأخ الصديق العزيز ماهر خالد السويركي بمناسبة زفاف كريمته الأنسة المهذبة المهندسة ساميه على عريسها الشاب الأستاذ محمد عصام سعد الدين هنيه راجيا من الله العلي القدير ان يوفقهما ويرزقهما الذرية الصالحة وألف مبروك.
واتقدم بالتهاني الحارة من الأخ ماهر ووالدته وزوجته واشقائها والى ال هنيه الكرام وألف مبروك
سيزف العريس والعروس في فندق سي ستار قاعة الاكابر على شاطئ بحر مدينة غزه مساءا
ألف مبروك وعلى الطريق الصديقتان مريم وهددى والف مبروك

الشهيد عبد الفتاح حمود أول من استشهد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح

26 فبراير

%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%aa%d8%a7%d8%ad-%d8%ad%d9%85%d9%88%d8%afكتب هشام ساق الله – الشهيد عبد الفتاح حمود اول من مضى من اعضاء اللجنه المركزيه شهيدا وهم في البدايات الاولى لازال خالدا في مدينة غزه حين تم تسمية مدرسه باسمه في مدينة غزه بحي التفاح واطلق على جزء من مدرسة يافا الثانويه اسمه التي درس فيها معظم ابناء مدينة غزه تخليدا له ولذكراه الطيبه العطره .

جميل ان تستذكر حركة فتح شهدائها الابطال ولكن الأجمل ان نعمل وفق نهجهم ونعمق في كادرنا توجهات من مضوا ونستفيد من خبراتهم وننقلها للاجيال القادمه وسيرة هذا الرجل العطره وسجاياه الكريمه التي كان يتمتع بها والمعلومات عنه قليله جدا فلم توثق وتخلد في كتب وتاريخ رسمي لحركة فتح .

حركة فتح هذه الحركه العظيمه العملاقه لم توثق تاريخها ولم يكتب عن ابطالها وقياداتها احد والذين حضروا الوقائع التاريخيه والاحداث يمضي كل واحد منهم بطريقه الى رب البريه ولن يبقى احد منهم خلال المرحله القادمه يتوجب ان يتم البدء بهذه الخطوه الكبيره بالقريب العاجل .

كنت اتوقع مع ذكرى كل شهيد ان تقوم الحركه بافتتاح دوره للكادر التنظيمي في كل اقاليم الوطن حتى تاخذ هذه الذكريات معانيها الحقيقيه بالعيش في وحي هذه الشخصيه العظيميه التي نتذكر وننقل لهؤلاء الكوادر الجدد تاريخ وادبيات وتثقيف تنظيمي .

وحين تبحث عن احد الشهداء على شبكة الانترنت لتحصل على صوره او معلومه فانك لاتجد أي شيء والسبب ان حركة فتح لم تقم بعمل مكتبة صور واسماء على مواقعها لهؤلاء القاده العظام الذين صنعوا المجد لثورتنا وشعبنا .

اتصل بي اخ صديق وابلغني انه تحدث مع احد الباحثين في مدينة غزه لكي يلتقيني ويسالني حول قيادات وكوادر في حركة فتح واسمائهم والقابهم وحين حضر الرجل سالني هل هناك مراجع وكتب يمكن ان ارجع لها عن قيادات وشهداء حركة فتح خجلت كثيرا وانا اقول له ان حركة فتح لم تصدر مثل هذا المعجم والكتاب الذي تطلب .

حركة فتح مشغوله باستحقاقات القاده العظام فيها وجني العوائد من الانتماء لهذه الحركه العملاقه ولم تهتم بتخليد قادتها الكبار والعظام في كتاب او مجلد او حتى موقع على الانترنت او من خلال تراث من الدورات لاعداد قادتها الناشئين وتاهيلهم .

مضى49 عام على رحيل الشهيد القائد عبد الفتاح محمود الذي رافق ميلاد الحركة منذ الخطوات الأولى لتأسيسها وشارك فيها فكراً وتخطيطا وتنظيمياً عاشها بروحه وعقله وانخرط في كل تفاصيلها.

تستذكر حركة فتح في هذا اليوم شهدائها وقادتها العظام لتستمد من ذكراهم انبعاثها المتجدد ففي الثامن والعشرين لشهر شباط فبراير من عام 1968 ارتقى الشهيد عبد الفتاح الحموز الى جوار ربه اثر حادث مدبر ( اغتيال) ليكون الحود اول شهداء اللجنة المركزية لحركة فتح .

تاريخ الولادة: (1933-1968)

أحد مؤسسي حركة فتح وعضو لجنتها المركزية

مكان الولادة : قرية التينة / الرملة – فلسطين

هاجر الى غزة عام النكبة 1948

أكمل دراسته الثانوية في غزة.

سافر الى مصر لإكمال تعليمة الجامعي في جامعة القاهرة.

– برز خلال مسيرته الجامعية كقيادي تجديدي في داخل الاتجاه الإسلامي ليكون احد قيادات التيار الوطني الثوري الداعي الى ابراز الشخصية الفلسطينية المستقلة في العمل النضالي آنذاك

.- أصبح نائباً لرئيس رابطة الطلاب الفلسطينيين لمدة خمس سنوات متتالية، تلك الرابطة التي كان يرأسها ابو عمار في تلك الفترة.

– انتقل للعمل في وزارة البترول في السعودية ومن ثم انتقل الى الأمارات العربية ليعمل في شركات النفط برز من خلال أداءه المتميز ومتابعته الحثيثة وحضوره لعدة مؤتمرات دولية في هذا المجال.

– انتقل الى الاردن منفرغاً للعمل النضالي والتنظيمي.

كان القائد الشهيد عبد الفتاح حمود من الأعمدة الأساسية التي نهضت على أكتافها حركة التأسيس والبناء الفتحاوي، مارس عمله السري في الدعوة لحركة فتح معتمدا على مجلة فلسطيننا والمنشورات و البيانات التي كان يوزعها على صناديق بريد الفلسطينيين.

ومن خلال عمله كان له الإتصال المباشر مع مركزالحركة في الكويت والمناطق .

اعتقل في لبنان في الستينات واطلق سراحه وابعد إلى الأردن في العام 1963،

شارك مع اخوانه في قيادة الحركة في إطلاق الثورة الفلسطينية عام 1965 وكان في منطقة السلط في الأردن في ذاك الوقت.

استشهد نتيجة حادث سير مدبر ( إغتيال ) في المفرق حيث كان في واجب وطني وتنظيمي متجها الى الشام.

كان الشهيد القائد أول شهيد بموقعه التنظيمي كعضو لجنة مركزية لحركة فتح وكان الشهيد القائد أبو جهاد يذكره كثيراً في أحاديثه .

العيب فينا مش بحبايبنا مره ومره ومره

26 فبراير

منظمة التحريركتب هشام ساق الله – العيب الكبير بمنظمة التحرير الفلسطينية وبتشكيلاتها الحالية هو من شجع مؤتمر إسطنبول على الانعقاد وها هو أصبح له سكرتيريه دائما مقدمه لتكلتل سياسي والسبب البطء في اصلاح هذه المنظمة الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني وهذا لن يتم الا بعقد إطار منظمة التحرير الفلسطينية الذي تم الاتفاق عليه في القاهرة ضمن الاتفاق الوطني الذي تم الاتفاق عليه الى متى سيتم تأجيل هذ الاستحقاق المهم جدا.

نعم ان الأوان ان يتم اصلاح منظمة التحرير الفلسطينية وتجديد شبابها بمشاركه أوسع في منظمة التحرير وإدخال فصائل جديده بعد ان ثبت فشل وعقم الفصائل الموجودة حتى يتم احيائها لا لكي تكون راعيه للاتفاقيات مع الكيان الصهيوني فقط بل لتستعيد اسمها وهو تحرير فلسطين وإعادة قطارها الى السكة الحديد الذي تأسست من اجله.

ان الأوان ان يتم اغلاق كل النوافذ التي يتم التسلل لها من اجل تفسيخ جديد لشعبنا الفلسطيني وان الأوان ان يتم إعادة الاعتبار الى الخارج الفلسطيني بكل مكوناته فقد اثبتت السفارات الفلسطينية فشلها وعدم تفاعلها مع أبناء شعبنا كلهم والتعامل مع أبناء الشتات بشكل رمزي بدون تقديم خدمات الدولة والذي يفترض انهم جزء من أبناء شعبنا ويجب ان يستفيدوا بحق الحصول على جواز السفر واشياء أخرى كثيره.

قوة منظمة التحرير الفلسطينية وتجديد شبابها سيغلق المجال امام كل المؤتمرات التي يمكن ان تعقد مستقبلا في إسطنبول او غيرها من الدول الصديقة والتي تحمل خنجر لتطعن شعبنا وتزيد من انقسامه يكفينا ذرائع لهؤلاء وهؤلاء وأصلحوا الفاسد الضعيف الذي يحتاج ان يصلح ويقوى العيب فينا صدقوني مش بحبايبنا وأبناء شعبنا سواء المتآمر منه او الذي يبحث عن ذرائع ليزيد الانقسام الفلسطيني الداخلي.

والحملة التي هاجمت المؤتمر وانعقاده وشككت فيه لا تريد ان تغيير بمنظمة التحرير الفلسطينية وتريد ان تبقي الوضع على ما هو عليه فأكثر المستفيدين من بقاء الوضع على ما هو عليه ضعف التنظيمات المشاركة في منظمة التحرير واستمرار نهج السيطرة على المنظمة والصاقها بالسلطة الفلسطينية وجعلها جزء منها ومن الحل المستقبلي بالتنازل عن حق اللاجئين والنازحين والمشردين في اصقاع الأرض في أماكنهم.

انطلق يوم أمس السبت، فعاليات مؤتمر “فلسطينيي الخارج” في تركيا، وسط حالة من الجدل عمت الأوساط الفلسطينية بين مؤيد دعا لدعمه وتكثيف التغطية والمشاركة فيه، ومعارض اعتبر عقده بمثابة تكريس للانقسام.

القائمون على تنظيم هذا الحدث قالوا في بيان صحفي وقّعت عليه نحو 70 شخصية فلسطينية، إن الحاجة لعقد “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج” تأتي في ظل التطوّرات التي تشهدها المنطقة العربية، واستمرار استهداف حقوق الشعب الفلسطيني، ومرور مائة عام على صدور “وعد بلفور”، ويهدف إلى إطلاق حراك “شعبي، وطني، واسع”، يحقق تفعيل دور الفلسطينيين في الخارج من أجل الدفاع عن قضيتهم وحقوقهم في تحرير أراضيهم والعودة إليها، وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

عام على رحيل الاستاذ والصديق الاخ احمد يوسف خليل النجار ابوعماد

26 فبراير

%d8%a7%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%ac%d8%a7%d8%b1كتب هشام ساق الله – عام مضى على رحيل الاخ الاستاذ والصديق العزيز المرحوم احمد يوسف خليل النجار العم أبو عماد في جمهورية مصر العربيه حين نشر على صفحة صديقي وجاري الدكتور صلاح أبو سمهدانه وهو ابن شقيقته ينعاه على صفحته على الفيس بوك ترحمت على الرجل ودعوت له ان يسكنه الله فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون ادعوكم لقراءة الفاتحة على روحه الطاهرة.

عادت بي الايام الى بداية تعرفي على هذا الرجل الرائع الخوق المثقف والذي يمتلك خزينه واسعه من الذكريات والقصص والحكايات ومعرفه التاريخ الفلسطيني ولديه قدرات عاليه على التحليل ومعرفه شخصيه بالكثيرين من القاده الفلسطينيين ابتداء من الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات والاخ الرئيس محمود عباس فلديه صداقه شخصيه وزماله طويله معه .

عاد الى الوطن عام 1995 بعد عمل طويل قضاه في الخارج فقد عمل بداية حياته في دولة الكويت ثم عمل في دولة قطر بعد استشهاد شقيقه القائد محمد يوسف النجار ابويوسف وعمل مع الشيخ محمد ال ثاني وزير التعليم القطري واحد شخصيات العائله المتنفذين انذاك والذي ربطته علاقة صداقه مع الشهيد ابويوسف النجار وحب فلسطين ودعم للقضيه الفلسطينيه .

كنا نلتقي دائما في مكتب سفريات عماد فقد كان زوج خالتهم وكان يحضر دائما في المساء بصحبة الصديق ابواسماعيل ابوحسنين ونلتقي دوما هناك ونستمتع باحاديثه وذكرياته وتجربته الطويله الرائعه وكنت دائما اساله واستفيد من تجربته ومعلوماته الغزيره .

المرحوم العم ابوعماد احمد يوسف النجار ولد في قرية يبنا عام 1932 وتعلم في كتاب قريتها ومدارسها حتى هاجرت عائلته الى مخيم رفح عام 1948 واكمل تعليمه وحصل على الثانويه العامه فيها وغادر الى دولة الكويت للعمل كمدرس فيها ثم التحق للعمل في دولة قطر كمدير مكتب وزير التعليم الشيخ محمد ال ثاني عام 1973 .

التحق في جامعة بيروت العربيه وحصل على ليسانس باللغه العربيه والتحق مبكرا في حركة فتح وكان دائم التواصل مع قيادة الحركه والتوجه الى بيروت كل عام من اجل اللقاء مع قيادات الحركه وكان احد ابرز قيادات الجاليه الفلسطينيه بدولة قطر .

المرحوم متزوج وله من الابناء الاخوه عماد وجهاد واربع كريمات هم يسرى وفاتن ومنال رنا وجميعهم متزوجات انا اعرف من انسبائه الاخ الصديق المناضل جمال النجار الفنان المقاتل كما يحلو لي ان اتحدث عنه فهو زوج ابنته منال واعرف نسيبه الاخر المخرج فايق جراده وهو زوج كرميته الاخرى .

تعازينا الحاره لزوجته ام عماد ولابنيه الاخوين عماد وجهاد وكريماته وازواجهم واحفادهم ونخص بالذكر الصديق الحبيب الفنان المقاتل جمال النجار ابواحمد وكذلك الاخ فايق جراده والى ابناء شقيقه الاخ ياسر النجار سفير فلسطين في النرويج واشقاءه وشقيقاته وعموم ال النجار الكرام واتقدم بالتعازي الحاره لاصدقائي سامي ابوسمهدانه والاخ صلاح ابوسمهدانه وجهاد وشقيقاتهم وانسبائهم والاخ ابواسماعيل حسنين صديقه على مر السنوات وصديقي وكل من يعرف هذا الرجل الرائع رحمه الله .

توفي رحمه الله فجر اليوم في القاهره بعد معاناه مع المرض تعب كثيرا باخر حياته رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا واقامت عائلة النجار له بيت عزاء في مخيم رفح .

31 عام على رحيل صديق الشهيد ياسر عرفات رئيس وزراء السويد اولوف بالمه

25 فبراير

%d8%a7%d9%88%d9%84%d9%81-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8aكتب هشام ساق الله – تحدث معي صديقي الصديق زهير الهربيطي من السويد فالرجل دائم الحديث معي وقراءة مقالاتي ومتابعتها فهي تذكره في مدينة غزه وتحدثنا عن مواقف وزير الخارجيه السويديه مارغوت فالستروم واستذكرنا انا وهو رحيل صديق الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات الوف مالمه الذي اغتيل في الثامن والعشرين من شباط فبراير عام 1986 رئيس وزراء السويد ورئيس حزب الحزب الإشتراكي الديمقراطي .

المرحوم اولوف بالمه اول رئيس وزراء اوربي دعا الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات لزيارة السويد عام 1983 بعد الخروج من بيروت بعد حرب كانت يهدف الكيان الصهويني لمحو منظمة التحرير الفلسطينيه عن الوجود بحرب استمرت 83 يوم حين كان العالم يعتبره رئيس لحركة ارهابيه فهذا الرجل المناضل هو من قرا وفهم نضال الشعب الفلسطيني واهمية منظمة التحرير الفلسطينيه الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني ولازالت العلاقات الامميه مع حزبه الحزب الاشتراكي الديمقراطي .

نستذكر اليوم مواقف هذا الرجل الشجاع الذي وقف ضد العنصريه ودعم نضال حركات التحرر والشعوب المضطهده وعمل كثيرا على فتح باب الهجره من الشعب الفلسطيني وباقي دول العالم الى السويد رغم كل مواقف المتطرفين اليمينيين الذين كانوا ضهد لذلك خرج من بينهم من قام بقتله بدم بارد وربما يكون من شارك بقتله اجهزة النظام العنصري في جنوب افريقيا نظرا لمواقفه المتقدمه تجاه رفض التفرقه العنصريه ودعمه للمقاومين فيها بقيادة نلسون مانديلا .

نستذكر هذا الرجل الشجاع والمناضل ونستذكر مواقفه ومواقع مملكة السويد الداعمه لشعبنا الفلسطيني التي بدات حين دخل اولوف بالمه الحياه السياسيه ولازالت مواقف السويد وخاصه مواقف وزير الخارجيه السويديه التي احتجت على مواقفها وتصريحاتها دولة الكيان الصهيوني العنصريه ولازالت مواقف السويد الشجاعه المختلفه كثيرا عن مواقف الدول الاوربيه باتجاه حق شعبنا الفلسطيني بالتحرر وتقرير المصير واقامة دولته على ارضه المحتله كلها والتي احتلت عام 1967 .

المرحوم أولوف بالمه (30 يناير 1927 – 28 فبراير 1986) سياسي سويدي، زعيم حزب العمل الاجتماعي الديمقراطي منذ سنة 1969. رئيس وزراء السويد بين 1969 و 1976، اعيد انتخابه سنة 1982 اشتهر دولياً بمواقفه الجريئة وصراحته الشديدة في ما يخص كثير من القضايا الدولية مثل قضايا السلام والديموقراطية والتفاهم الدولي والأمن المشترك. في 28 فبراير 1986، وكان لا يزال يشغل منصب رئيس الوزراء، تعرض لحادث اغتيال قتل فيه بطلقات نارية عند خروجه من السينما بصحبة زوجته.

هو شخصية يسارية عرف عنها تاييدها لجميع حركات التحرر ولاسيما القضية الفلسطينية وعرف بعلاقاته الوطيده مع الرئيس الراحل صدام حسين والرئيس الكوبي فيدل كاسترو والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والذي وجه له دعوة لزيارة ستوكهولم في عام 1983 مما اثار غضب الإسرائيليين انذاك.

كان مجهول قد أقدم على قتله في 28 فبراير 1986 عند الساعة الحادية عشرة ليلا، أثناء خروجه من دار عرض سينمائي في إحدى الجادات الكبرى للعاصمة السويدية عائدا إلى منزله برفقة زوجته ليزبت.

رغم الجهد المضني والمتواصل الذي بذلته الأجهزة الأمنية والقضاء السويديين، وقد تمثلّ آخر خيط لدى القضاء السويدي باعتقال المتهم السويدي كريستر بيترسون، وهو لص سكير، ومن ثمّ إطلاقه بالبراءة بعد الاستئناف بعد عام، لعدم كفاية الأدلة.

اعترف كريستر بيترسون في رسالة حررها صديق له وارسلت إلى صحيفة سويدية بأنه هو مرتكب الجريمة، سقط على الاسفلت ما أدى إلى فشل في المخ ثم وفاته في 29 سبتمبر 2004 وحادثة وفاته بهذه الطريقة زاد الامر أكثر غرابة,

بعض النظريات تشير إلى أن مرتكبي جريمة القتل هي أجهزة الاستخبارات التابعة لجمهورية جنوب إفريقيا بسبب مواقف أولوف المناهضة لسياسة الفصل العنصري التي كان يعاني منها السكان الافارقة السود. البعض الآخر اتهم وكالة المخابرات المركزية أو أجهزة المخابرات البريطانية بسبب بروز مواقف الرئيس أولوف المكافحة لليبرالية الجديدة، التي كانت مدعومة من إدارة رونالد ريغان ومارغريت تاتشر.