الأستاذ الصديق الرياضي الكبير الغالي سمير قدوم ابووائل في ذمة الله

22 يناير

كتب هشام ساق الله – علمت الليلة بوفاة اخي وصديقي ومعلمي استاذي الغالي سمير قدوم ابووائل رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون سيتم تشيع جثمانه والصلاة ه عليه في مسجد الصحابة بحي الدرج وموارنته الى رحمة الله في المقبرة الشرقية بعد رحله مع الغيبوبة استمرت 4 سنوات متواصله جعل الله معاناته والمه ومرضه في ميزان حسناته وشفيع له يوم القيامة .
الأخ الأستاذ سمير قدوم ابووائل أصيب بغيبوبة متم تحويله الى مستشفى الوفاء في مدينة الزهراء امضى فيها عام كامل وتم توفير مستشفى صغير في بيته تتابعه زوجته ام وائل وابنائه جميعا كان نائم في غيبوبة اكثر من كان يزوره صديقه الأستاذ عبد الله حتحت ابومحمد وغيره من زملائه وكنت دائما اسال عنه واطمئن عليه من نجله الأخ الصديق وائل ابوسمير .
كنا نلتقي دائما في نادي غزه الرياضي يوم الخميس ونتحدث ونمزح انا وهو والأستاذ عبد الله حتحت والاخ المرحوم العميد عبد القادر العفيفي وأعضاء كثر من نادي غزه الرياضي فهو مدرب النادي كرة الطائرة ومعلم كل أعضاء النادي درسهم مادة تربيه رياضيه اضافه الى انه لاعب متميز بكرة السلة وحكم دولي بكرة الطائرة ومدرب المنتخب الفلسطيني ومدرب نادي غزه الرياضي مسيره رياضيه طويله .
الأستاذ الحبيب سمير قدوم ابووائل رحمه الله من مواليد مدينة غزه بحي الشجاعية في تاريخ 2/11/1947 تلقى تعليمه في مدارس حي الشجاعية وحصل على الثانوية العامة والتحق في دار المعلمين الكليه الأعلى في قطاع غزه بذلك الوقت وحصل على دبلوم رياضه وعمل في وزارة التربيه والتعليم وعمل في بداية حياته بالعريش المصرية ثم في مدينة خانيونس وعمل مدرس للرياضه في مدرسة يافا الثانويه وفلسطين وجمال عبد الناصر وغيرها من المدارس حتى تم احالته للتقاعد عام 2007 ببلوغه الستين .
ابووائل تم انتخابه نائب لرئيس رابطة الأندية الفلسطينية في قطاع غزه وهو عضو في نادي غزه الرياضي وعضو بنادي اتحاد الشجاعية ومدرب كرة الطائره في نادي غزه الرياضي أيام مجده وكذلك بالشجاعية ولاعب كرة سله ومدرب لمنتخب قطاع غزه في الطائرة وحكم دولي شارك بالتحكيم بعدة دول عربيه .
اه يا ابووائل رحمك الله واسكنك فسيح جنانه لقد حزنت كثيرا لوفاتك كنا ننتظر ان تستيقظ من غيبوبتك وتعود الى جلساتك الجميله وخفة ظلك وكلامك الجميل اشتقنا لك ولجلساتك ومناكفتاك الأستاذ عبد الله حتحت ابومحمد والاخ الأستاذ ابوالعبد لكن إرادة الله فالموت حتمي وحق علينا انا لله وانا اليه راجعون .
تعازينا الحاره الى ال قدوم الكرام والى أبنائه الأعزاء الأخ وائل ومنير ومحمد ومحمود ومهند والى حرمه الأخت ام وائل والى كريماته وانسبائه والى اسرة التعليم وخاصه أصدقائه الأعزاء الأساتذة فضل موسى ابوالعبد وعبد الله حتحت والأستاذ بدر ساق الله واخرين كثر احبو ابووائل والى اسرة نادي غزه الرياضي واتحاد الشجاعية وكل من عرف الرجل مدرسا وصديقا لكل التلاميذ رياضي من الدرجه الأولى بامتياز اجمل الأيام تلك أيام دوري المدارس فكان الأستاذ سمير يعد فريق المدرسة التي يعمل بها ويوصله الى الأدوار النهائيه بمختلف الألعاب الرياضيه .
العزاء في حي الدرج الشارع المقابل للمعامل بيت المرحوم الأستاذ سمير قدوم ابووائل الى جنات الخلد ياحبيب .

Advertisements

مبروك الماجستير للأخ والصديق الروائي والقائد الفتحاوي شفيق التلولي وعقبال الدكتوراه

22 يناير

https://www.youtube.com/watch?v=9lV07551zqE&feature=share&fbclid=IwAR2io1jLE6hKB7OljDFwAxUTEkld5-he4uOrBIlk-dOPi74BxE2KbgDFZoI

كتب هشام ساق الله – لم احضر مناقشة الماجستير لصديقي الرائع الروائي والقائد الفتحاوي الأخ شفيق التلولي لأشفاقه علي بسبب ان المناقشة تبعد 10 كيلومتر عني وخوفه ان لايصل سكوتري فلم يدعوني ولم يدعو مئات من الأصدقاء والصديقات لسرعة اتخاذ القرار بالمناقشة وتحديده قبل يوم من موعد المناقشة هو اعتذر لي ويعتذر لكل الاخوات والأخوة الأصدقاء لعدم دعوتهم لهذا الحدث الجميل العزيز على قلوبنا مبروك اخي شفيق وعقبال الدكتوراه باقرب وقت ممكن .
منحت جامعة القدس ابوديس شهادة الماجستير بالعلوم السياسية للباحث المتميز الأخ شفيق التلولي بالرسالة المقدمة والموسومة بعنوان ” أثر الانقسام الفلسطيني على الحركة الطلابية في جامعات قطاع غزة” وقد تشكلت لجنة الحكم والمناقشة من أساتذة وعلماء اجلاء وكبار هم الأخ الدكتور رياض العيله رئيسا ومشرفا والاخ الدكتور جهاد البطش كمناقش خارجي والاخ الدكتور خالد شعبان كمناقش داخلي واوصت اللجنة الباحث بخدمة وطنه وشعبه وقضيته وسط تصفيق الحضور .
رسالة اخي القائد والروائي المتميز الأخ شفيق التلولي هي الأولى منذ اكثر من عشر سنوات التي تمنحها جامعة القدس ابوديس في قطاع غزه والاخ ابواحمد كان مسجل في جامعة دمشق للحصول على الماجستير ولكن الاحداث التي وقعت في سوريا وفي غزه اخرت كثيرا حصوله على هذه الشهاده والحمد الله امس حقق حلمه بالحصول على شهادة الماجستير وانشاء الله الدكتوراه انت رجل مثابر اخي ابواحمد الف مبروك .
الذي يميز هذه الرساله ان الأخ شفيق التلولي هو بالاصل قائد طلابي وهو اول رئيس لمجلس الطلبه في جامعة القدس المفتوحة بعد ان امضى سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني عاد الى مقاعد الدراسة وتخرج منها وهو نائب رئيس الاتحاد العربي للطلاب وكان مقره سوريا وعضو اللجنة التنفيذية لاتحاد الطلاب وهو خبير بموضوع المناقشة وعضو باللجنة التنفيذية اضافه الى انه احد قادة الشبيبة في الوطن كله اضافه الى انه لم ينقطع عن الحركة الطلابية دائما يتدخل ودائما في صورة الحدث .
هدفت الدراسة للتعرف على أثر الانقسام الفلسطيني على الحركة الطلابية الفلسطينية في الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة، والتي أجريت في الفصل الدراسي الأول من العام 2019-2020، حيث استخدم الباحث المنهج الوصفي التاريخي، ولتحقيق أهداف الدراسة وتم استخدام المقياس كأداة للدراسة تم تطبيقها على عينة عشوائية مكونة من (200) طالب وطالبة من الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة، وتوصلت الدراسة إلى نتائج أهمها:
 أكدت الدراسة على ضرورة الاهتمام الأطر الطلابية بتقديم الخدمات والدفاع عن الطلاب في مواجهة المطالبة بحقوقهم المطلبية داخل إطار الجامعات الفلسطينية.
 أكدت الدراسة على عدم اهتمام الطالب فيه هذا المجال واهتمامه في مجال الدراسة أو لضعف الخدمة التي تقدمها الأطر الطلابية وتختلف من جامعة لأخرى.
 أكدت الدراسة أن الموافقة بدرجة متوسطة من قبل أفراد العينة على أن معظم الطلبة يعرفون ويعلمون أهداف الأطر الطلابية بدرجة قليلة، ويهملون جانب التعرف على طبيعة عمل الأطر الطلابية ويهتم بشكل كبير في الجانب الدراسي والتعلم أو الأشياء الأخرى، وأن هناك ضرورة ملحة لإجراء الانتخابات للحركات الطلابية (المجالس الطلابية) داخل الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة.
 أكدت الدراسة على ضرورة تعزيز جانب الديمقراطية والمشاركة السياسية للطلبة من خلال زيادة وتطوير الندوات وورش العمل لزيادة التوعية السياسية لدى طلبة الجامعات المتعددة.
 أكدت الدراسة أن الانقسام السياسي الفلسطيني سبب رئيسي في وقف الممارسة الديمقراطية المتمثلة بالانتخابات وحرية الرأي والتعبير داخل الجامعات، بانتخابات مجالس طلابية تمثل لهم قضاياهم أما إدارات الجامعات الفلسطينية، وللمشاركة في تغذية الحركة الوطنية الفلسطينية بالكوادر وغيرها.
 أن الاختلاف في الفئة العمرية والجنس إلى جانب المؤهل العلمي داخل المؤسسة التعليمية لا يؤثر على وعي الطالب تجاه الحركة الطلابية والانقسام معاً.
وتوصي الدراسة بالتالي:
 إنهاء الانقسام وعودة الحياة الديمقراطية داخل وخارج الجامعات الفلسطينية، وضرورة إجراء الانتخابات للمجالس الطلابية حيث أن غالبية ممثلين الطلبة بالجامعات نفسها، مما يفقد تمثيل الطلبة والالتزام برؤية المؤسسة التي يعمل بها.
 دور الحركات الطلابية في صناعة القرار الوطني، وجعلها أداة تنفيذية للأحزاب، دون المشاركة في صياغته، بعد أن كانت صاحبة دور هام في بلورة العمل الوطني وإلهام التنظيمات الوطنية داخل الجامعة.
الف مبروك لأخي وصديقي الحبيب الروائي والقائد الفتحاوي شفيق التلولي عضو الأمانة العامه لاتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين الشاعر والقاص والاديب والمثقف المتميز والناشط بالمجتمع المدني بكافة المجالات والقائد بحركة فتح في المكتب الحركي للكتاب والادباء وعضو المجلس الوطني الفلسطيني .
ولد الأخ المناضل شفيق التلولي بمخيم جباليا للاجئين عام 66 من عائلة هاجرت من قرية دمره على حدود قطاع غزه تلقى تعليمه في مدارس وكالة الغوث للاجئين وحصل على الثانوية العامة واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات وهو شبل امضى سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني لعدة مرات وعانى كثيرا اخي القائد شفيق من الألم والوجع حين تم اطلاق النار على اقدامه من قبل عناصر حركة حماس عولج كثيرا وتنقل بين اكثر من مستشفى وبلد حتى عاد سليما وعاد يمارس نشاطه من جديد .
التحق اخي شفيق في صفوف حركة فتح مبكرا عام 1984 وعمل في صفوف لجان الشبيبة للعمل الاجتماعي وحركة الشبيبة في المدارس الثانوية وكان احد ابرز نشطائها وحصل على بكالوريوس التنمية الاجتماعية عام 1998 من جامعة القدس المفتوحة وهو عضو بالمكتب الحركي المركزي للشبيبة واحد قيادتها وهو عضو بالمؤتمر السادس والسابع لحركة فتح اضافه الى انه موظف في السلطة الفلسطينية وتم انتخابه مؤخرا عضو بالأمانة العامة لاتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين وله مجموعه من القصص على ضفاف القلب نصوم شعريه ونصفي الاخر رواية والعصافير تاتي باكرا قصص وزمن الشيطنه روايه تحت الطبع وعندما يأتي الشتاء شعر وهذا الربيع لايشهد شعر .
متزوج واب لخمسة أبناء
الف مبروك اخي القائد الروائي والشاعر القاص شفيق التلولي لك ولزوجتك التي وقفت خلفك دائما في اصعب المحن والظروف والف مبروك لوالدتك الغالية العزيزة ام سهيل والف مبروك لاشقاءك الأعزاء أصدقائي جميعا سهيل ومحمد ونضال ورفيق والى روح الشهيد الصديق مجدي رحمه الله والى روح والدنا ووالدك الكبير المرحوم العم ابوسهيل والى شقيقاتك جميعا واخص بالذكر الأخت شفيقه عضو لجنة إقليم الشمال وباقي الاخوات واولادهم وبناتهم وانهي تهنئتي الى ابنائك الرائعين وبناتك والأسرة التي دعمتك دائما .

13 عام انتخاب المجلس التشريعي الفلسطيني المنحل من قبل المحكمة الدستورية الفلسطينية

22 يناير

كتب هشام ساق الله – قبل حلول ذكرى انتخاب المجلس التشريعي ال 14 قامت المحكمة الدستوريه بحل المجلس التشريعي الفلسطيني بسبب عدم عمله وقيامه بالمهام المناطه به وتم تحويل أعضائه الى التقاعد بانتظار ان يتم اصدار مرسوم من قبل الأخ الرئيس محمود عباس رمز الشرعيه الفلسطينية الذي تم تمديد فترة ولايته من قبل المجلس الوطني الفلسطيني بجلسة المجلس الوطني الفلسطيني ولم يتم تمديد فترة المجلس التشريعي المنحل .
الهبل القانوني الذي قامت به كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس بانتهاء الولاية التشريعية في جلستها التي انعقدت في غزه وارسال رسائل الى دول العالم تقول بان الرئيس ولايته انتهت وفاقد الأهلية القانونية هو تراجع عن قرار سابق فوضت فيه حركة حماس الرئيس محمود عباس بالجامعة العربية بانه يمثل فلسطين التفويضات لا يتم التراجع عنها القصة مش لعبة ولاد صغار وقت مابدك تفوض وقت ما بدك تتراجع عن التفويض .
بانتظار ان يصدر رمز الشرعية الفلسطينية والشرعي الوحيد بالنظام السياسي الأخ محمود عباس رئيس منظمة التحرير الفلسطينية صاحبة التوقيعات الدوليه والممثل الشرعي الوحيد هو ولجنته التنفيذية مرسوم رئاسي بتحديد موعد المجلس التشرعي القادم والرئاسيه والمجلس الوطني ويتم اتخاذ كل الإجراءات لأجراء انتخابات ديمقراطية في كل ارجاء الوطن المسيطر عليه من قبل السلطه الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة عاصمة دولة فلسطين .
يصادف بعد غد الاربعاء الذكرى ال 113 لانتخاب أعضاء المجلس التشريعي هذا المجلس الذي لم نستفد منه ولم يحصل أعضائه على خبره خبره برلمانية حقه فقد كان أعضائه جزء من الانقسام الفلسطيني وجزء من الحال العامة في الوطن الفلسطيني وها نحن ندخل ذكرى 12 عام على اجراء الانتخابات التشريعية.

اشهد ان المجلس التشريعي بكل أعضائه هم جزء كبير من الانقسام ولا يريد أحد منهم ان تعود الأمور الى طبيعتها لذلك أفضل شيء ان تتم اجراء انتخابات تشريعيه ثالثه وزمان كانت حماس تقول ان المجلس السابق استمر 11 سنه أيضا وفش حد أحسن من حد ويكفي استزفا لأموال شعبنا ببقاء أعضاء المجلس التشريعي على راس عملهم ومحسوبين علينا نواب للشعب وكل يمثل جماعته.

نعم منذ بداية تشكيل هذا المجلس والانقسام يسيطر عليه فبعد أيام استقالت السيده راويه الشوا عن كتلتها برئاسة الدكتور مصطفى البرغوثي كتلة فلسطين وها نحن نعاني من انقسام كتلة محمد دحلان البرلمانية عن كتلة فتح البرلمانية ويوجد شبه انشقاق كتلوي فأعضاء هذه الكتلة ما بين من رفع عنه الحصانة البرلمانية والمطلوب للسلطة الفلسطينية وباقي كتلة فتح بدهم يثبتوا انهم مع الشرعية وبدهم يحافظوا على الرزقه الي الله بعتها الهم .

أقوم بنشر معلومات من مركز دراسات الشرق الأوسط بدولة الأردن كما وردت على صفحتهم على الشبكة العنكبوتية

تُعد الانتخابات الفلسطينية التشريعية التي جرت يوم الأربعاء 25 كانون ثاني/ يناير 2006، الثانية منذ العام 1996، حيث كان من المفترض إجراء هذه الانتخابات في مطلع عام 2000، ولكنها تعطلت بسبب اندلاع الانتفاضة الثانية (الأقصى) وظروف الاحتلال، إضافةً إلى تخوف حركة فتح بزعامة عرفات من نفوذ حماس المتنامي على مستقبل قوتها في المجلس التشريعي. وفي إعلان القاهرة بتاريخ 17 آذار/ مارس 2005 تم الاتفاق بين كافة الفصائل الفلسطينية، وبحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على إجراء الانتخابات التشريعية في تموز/ يوليو من العام نفسه. إلا أن الانتخابات قد تأجلت حتى كانون ثاني/ يناير 2006، ويعزو العديد من المحللين أسباب التأجيل إلى رغبة حركة فتح انتظار نتائج الانتخابات البلدية، أملاً في تحقيق نتائج جيدة تشكّل حافزاً للحركة، ومن ثم تجاوز فترة التهدئة المتفق عليها، والضغط على الفصائل الفلسطينية لتمديدها بهدف إجراء الانتخابات.

وقد جرت هذه الانتخابات في ظل رفض إسرائيل، والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي مشاركة حركة حماس فيها، وتهديداتها بقطع المعونات المالية عن الشعب الفلسطيني في حال فوز حماس واشتراكها أو تشكيلها للحكومة الفلسطينية القادمة.

ورغم انتهاء مدة التهدئة مع نهاية كانون أول/ ديسمبر 2005 التي تم الاتفاق عليها بين كافة الفصائل الفلسطينية في سياق إعلان القاهرة، فإن حركة حماس قد التزمت بها عملياً بهدف المساعدة في تهيئة الأجواء المناسبة لإجراء الانتخابات.

يعتبر النظام الانتخابي الفلسطيني الذي أقره المجلس التشريعي مؤخراً، من النظم الانتخابية المستخدمة في العديد من الديمقراطيات في العالم، فبعد أن كان النظام الانتخابي الفلسطيني يعتمد على نظام الاغلبية (الدوائر)، أصبح الآن يجمع مناصفةً بين نظام الأغلبية النسبية (الدوائر)، ونظام التمثيل النسبي (القوائم) فيما يسمى (النظام المختلط)، والذي يعد استجابةً لاتفاق القاهرة الفلسطيني. وقد تم زيادة عدد أعضاء المجلس التشريعي من (88) عضواً إلى (132) عضواً.

وقد بلغ عدد المسجلين للانتخابات 1.340.673 ناخب، منهم 811.198 ناخباً في الضفة، و529.475 ناخباً في قطاع غزة. وتنافس في العملية الانتخابية 414 مرشحاً عن 16 دائرة انتخابية، و11 قائمة تضم 314 مرشحاً على مستوى الوطن، موزعة كما يلي: قائمة التغيير والإصلاح-حماس، وقائمة فتح، وقائمة أبو علي مصطفى- الجبهة الشعبية، وقائمة البديل- تجمع من الجبهة الديمقراطية وحزب الشعب، وقائمة فلسطين المستقلة بزعامة مصطفى البرغوثي، وقائمة الطريق الثالث بزعامة سلام فياض وحنان عشراوي.

وقد جرت الانتخابات بإشراف نحو تسعمائة مراقب أجنبي يرأسهم الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر، وتم نشر حوالي 13 ألف شرطي في الضفة الغربية وقطاع غزة، حمايةً لأكثر من ألف مركز انتخابي. وذكر رئيس اللجنة الانتخابية (حنا ناصر) أن التصويت بصفة عامة جرى بهدوء دون شكاوى تذكر، كما صرّح النائب والمراقب الأوروبي (فرانسيس ورتس) إن العملية جرت بصورة جدية دون أيّ مشاكل. من جهته قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية (توفيق أبو خوصة) إنه لم تسجل خروقات تُذكر.

في حين أجمع كافة المراقبون والمحللون السياسيون، على أن إجراء الانتخابات في ظل جو من الهدوء الذي ساد يسجل إنجازاً للشعب الفلسطيني بكافة توجهاته من سلطة وفصائل، لا سيما في ظل العملية الانتخابية، رهان العديد من الأطراف، وتشكيكهم في مقدرة الشعب الفلسطيني إنجاح هذه التجربة الديمقراطية، وقدرته على إدارة شؤونه.

ومما يجدر ذكره، أن المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية الفلسطينية، قد انطلقت يوم السبت الموافق 21 كانون ثاني/ يناير 2006، وذلك بتوجه أفراد الأجهزة الأمنية في جميع الدوائر إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم على امتداد ثلاثة أيام، وفي بيان للجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، صرّحت فيه أن عدد المسجلين من رجال الأمن لدى لجنة الانتخابات بلغ 58708، بينهم 36091 ناخباً في قطاع غزة. اقترعوا في 17 مركزاً، ستة منها في قطاع غزة و11 في الضفة الغربية. وقد أشارت اللجنة إلى أن الهدف هو تفرغ رجال الشرطة لتأمين سير الانتخابات يوم الاقتراع الشعبي العام

نتائج الانتخابات

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية بعد انتهاء عملية الاقتراع للانتخابات التشريعية أن نسبة التصويت بلغت 77.69% في جميع الدوائر الانتخابية، وذلك بعد إقفال باب الاقتراع في جميع الدوائر الانتخابية باستثناء مراكز البريد في القدس.

وبلغت أعلى نسبة إقبال للمقترعين 89% في دائرة رفح الانتخابية، ووصل مجموع الناخبين في دوائر الضفة الغربية 585.003 ناخباً، بنسبة 74.18%، في حين بلغ مجموع الناخبين في دوائر غزة الانتخابية 396.079 ناخباً، بنسبة 81.65%، من المجموع الكلي للناخبين، ليصل بذلك المجموع الكلي للمقترعين 981.082 ناخباً في جميع الدوائر الانتخابية.

في حين بلغ مجموع المقترعين في ضواحي القدس 22.661 ناخباً من أصل 47.742 ناخباً بنسبة 47.5%، وبلغ عدد الناخبين المقدسيين الذين اقترعوا في مراكز الاقتراع التي افتتحتها اللجنة لهم في ضواحي القدس 15.306 ناخباً.

الدلالات الإحصائية للنتائج

مقدمة

فازت قائمة التغيير والإصلاح المحسوبة على حركة حماس بـ (76) مقعداً في المجلس التشريعي الفلسطيني لعام 2006، وبذلك شكّلوا ما نسبته 57.6% من أعضاء المجلس، أما على مستوى الدوائر الانتخابية، فقد تمكنت قائمة التغيير والإصلاح من الفوز بـ (46) مقعدا مشكلين ما نسبته 69.7% من مقاعد الدوائر، وعلى مستوى القوائم الانتخابية، فقد فازت هذه القائمة بـ (30) مقعدا ويشكلون ما نسبته 45.4% من المقاعد المخصصة للقوائم الانتخابية.

من جهة أخرى، فقد قامت حركة حماس بدعم أربعة مرشحين مستقلين حققوا النجاح في هذه الانتخابات، لتصبح المقاعد الموالية لحركة حماس 80 مقعداً أي ما نسبته 60.6% من مجموع مقاعد المجلس التشريعي.

أما حركة فتح فقد منيت في هذه الانتخابات بخسارة، حيث لم تتمكن من حصد سوى (43) مقعدا ويشكلون ما نسبته 32.6% من هذا المجلس، حيث حصلت على مستوى الدوائر الانتخابية على (16) مقعداً، ويشكلون ما نسبته 24.2% من مقاعد الدوائر الانتخابية، في حين تمكنت الحركة من الفوز بـ (27) مقعدا على مستوى القوائم الانتخابية، ويشكلون ما نسبته 40.9% من المقاعد المخصصة للقوائم الانتخابية.

أولا: تشكيلة المجلس التشريعي الفلسطيني لعام 2006

تمكنت قائمة التغيير والإصلاح من حصد (76) مقعدا مشكلين بذلك ما نسبته 57.6% من المجلس، في حين فازت حركة فتح بـ (43) مقعدا ويشكلون ما نسبته 32.6%، وفاز المستقلون المدعومون من حركة بـ (4) مقاعد ويشكلون ما نسبته 3%، أما قائمة الشهيد أبو علي مصطفى ففازت بـ (3) مقاعد ويشكلون ما نسبته 2.3%، في حين فازت قائمة كل من: البديل، وفلسطين المستقلة، والطريق الثالث بـ (2) مقعدا لكل منها، ويشكل كل منها 1.5%

 

المجلس. (انظر الجدول رقم (1)، والشكل رقم (1) والشكل رقم (2)

الجدول رقم (1)

القائمة

عدد المقاعد

النسبة %

التغيير والإصلاح (المحسوبة على حركة حماس)

76

57.6

حركة فتح

43

32.6

المستقلون (مدعومون من حركة حماس)

4

3.0

أبو علي مصطفى (الجبهة الشعبية)

3

2.3

البديل (تشكيل من قوى اليسار الفلسطيني)

2

1.5

فلسطين المستقلة (بزعامة مصطفى البرغوثي)

2

1.5

الطريق الثالث (بزعامة حنان عشراوي وسلام فياض)

2

1.5

المجـمــوع

132

 

100 %

أصوات الناخبين: نظراً لعدم توفر معلومات الأصوات الكاملة للمرشحين، فقد اعتمدت هذه الدراسة على أصوات الفائزين فقط، حيث بلغ عدد أصوات الأعضاء الفائزين بمقاعد الدوائر في المجلس التشريعي الفلسطيني (2,218,903) صوتا، في حين بلغ عدد أصوات الأعضاء الفائزين بمقاعد القوائم (958,892) صوتا، وعليه فقد حصل أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني على ما مجموعه (3,177,795) صوتاً، ويبين الجدول رقم (2) توزيع عدد الأصوات الإجمالية حسب القوائم.

يبين الجدول رقم (1-1) عدد الأصوات التي حصلت عليها كل قائمة ونسبتها من مجموع ما حصلت عليه القوائم جميعاً على القائمة النسبية، ويبين الشكل رقم (1-1) توزعها على القوائم.

جدول (1-1)

القائمة

عدد الأصوات

النسبة

الطريق الثالث

23.513

2.5%

فلسطين المستقلة

26.554

2.8%

البديل

28.779

3.0%

الشهيد أبو علي مصطفى

41.671

4.3%

حركة فتح

403.458

42.1%

التغيير والإصلاح

434.917

45.4%

المجموع

958.892

10

يمكنكم متابعة الموقع الأصلي الذي استقينا منه معلوماتنا

http://www.mesc.com.jo/Studies/Studies_3.html#_Toc126327335

 

 

الذكرى الثامنه للثورة المصرية الحديثة الخامس والعشرين من تشرين ثاني يناير2011

22 يناير

كتب هشام ساق الله –ثماني اعوام مضت من احداث دراماتيكية على الثورة المصرية الحديثة كان البداية خروج مجموعه من الشبان والشابات المصريين الى ميدان التحرير واعتصموا فيها مطالبين برحيل النظام وتصحيح الاوضاع في مصر بدأت الدائرة تتسع وتكبر حتى فرض الجيش المصري سيطرته على البلاد وسرعان ما تنحى الرئيس حسني مبارك بعد ثلاثين عام من السيطرة على الحكم .

الفيس بوك والتراغيت والمدونات واشياء كثيره من الاعلام الجديد وثورة الانترنت ساهمت وساعدت بانتصار الشباب المصري في معركته ضد النظام وفرض إرادتهم على النظام المصري مع دعم الجيش ومساندته واجراء انتخابات تشريعيه بعد ان تم تعديل بعض نصوص الدستور وجرت الانتخابات المصرية خلال العام على ثلاثة مراحل ادت الى فوز الاسلاميين من الاخوان المسلمين والسلفيين بحوال 70 بالمائة من مقاعد مجلس الشعب المصري .

وقد نجح رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحه المشير حسين طنطاوي إنهاء حالة الطوارئ اعتباراً من صباح الأربعاء الموافق الذكرى الأولى لثورة 25 يناير.

وقال طنطاوي في بيان أذاعه التلفزيون الرسمي المصري: “اليوم بعد أن قال الشعب كلمته واختار” نوابه في مجلس الشعب “فقد اتخذت قراراً بإنهاء حالة الطوارئ في البلاد باستثناء حالات البلطجة اعتباراً من صباح غد الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني”.

من فجر الثوره وكان يقودها ميدانيا واشعل شرارتها هم من غاب عن الساحه السياسيه خلال المرحله القادمه بعد ان جنى ثمار الثوره من هم اكثر تنظيما سياسيا على الساحه المصريه وخرج الشبان الذين اشعلوا جذوة تلك الثوره من المولد بلا حمص كما يقول المصريين .

وأعلنت حالة الطوارئ التي كانت تسمى “الأحكام العرفية” في نوفمبر 1914 خلال الاحتلال الانجليزي حتى عام 1922، ثم من أول سبتمبر 1939 حتى 7 أكتوبر 1945، ومن مايو 1948 حتى 28 ابريل 1950.

وأعلنت في 26 يناير سنة 1952 نتيجة حريق القاهرة الشهير، وألغيت بالقانون رقم 270 لسنة 1956 في 20/6/1956.

وعندما تعرضت مصر للعدوان الثلاثي 1956 أعلنت الاحكام العرفية في 1-11-1956 بالقرار الجمهوري رقم 329 لسنة 1956، واستمرت حالة الطوارئ بعد الوحدة بين مصر وسوريا 1958 بالقرار بقانون 1174 لسنة 1958، ثم انتهت في 24 مارس 1964 لتعلن في 5 يونيو 1967، وألغاها السادات في 14 مايو 1980، ثم أعلنت في 6 اكتوبر سنة 1981 عقب اغتيال السادات واستمرت حتى اليوم، أي لمدة 31 سنة متواصلة.

ونستخلص من التواريخ السابقة أن مصر منذ الحرب العالمية الأولى 1914 حكمت 54 سنة بقانون الطوارئ ولم تتحرر منه سوى 23 سنة فقط، وفي الفترة من عام 1958 حتى 2012 وقدرها 54 سنة تحررت منه حوالي 4 سنوات فقط، وهذا يشير إلى أن قرار المشير محمد حسين طنطاوي بإلغاء حالة الطوارئ يأتي بعد 54 سنة إلا قليلاً.

بموجب حالة الطوارئ يمكن اعتقال أو سجن أي شخص ينظر إليه على أنه تهديد للأمن القومي من دون أمر أو محاكمة.

ثورة 25 يناير هي ثورة شعبية سلمية انطلقت يوم الثلاثاء 25 يناير 2011 الموافق 21 صفر 1432 هـ يوم 25 يناير الذي اختير ليوافق عيد الشرطة حددته عدة جهات من المعارضة المصرية والمستقليين، من بينهم حركة شباب 6 أبريل وحركة كفاية وكذلك مجموعات الشبان عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك والتي من أشهرها مجموعة «كلنا خالد سعيد» و«شبكة رصد» وشبان الإخوان المسلمين برغم التصريحات الأولية التي أشارت إلى أن الجماعة لن تشارك كقوي سياسية أو هيئة سياسية لأن المشاركة تحتاج إلي تخطيط واتفاق بين كافة القوي السياسية قبل النزول إلي الشارع، كانت الجماعة قد حذرت إذا استمر الحال على ما هو عليه من حدوث ثورة شعبية، ولكن على حد وصفهم (“ليست من صنعنا”، ولكن لا نستطيع أن نمنعها) جاءت الدعوة لها احتجاجًا على الأوضاع المعيشية والسياسية والاقتصادية السيئة وكذلك على ما اعتبر فسادًا في ظل حكم الرئيس محمد حسني مبارك.

قبل سبع اعوام قامت فتاة تدعى إسراء عبد الفتاح وكانت تبلغ حين ذاك من العمر 17 عاماً، من خلال موقعها على “الفيسبوك”، بالدعوة إلى إضراب سلمي، في 6 أبريل/نيسان 2008، احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية، وسرعان ما لقيت دعوتها استجابة من حوالي 70 ألفا من الجمهور. والنتيجة أن الإضراب نجح، وأطلق على إسراء في حينه لقب “فتاة الفيسبوك” و”القائدة الافتراضية” ومنذ عام ونصف قامت حركات المعارضة ببدء توعية أبناء المحافظات ليقوموا بعمل احتجاجات على سوء الأوضاع في مصر وكان أبرزها حركة شباب 6 أبريل وحركة كفاية وبعد حادثة خالد سعيد قام الناشط وائل غنيم والناشط السياسي عبد الرحمن منصور بإنشاء صفحة كلنا خالد سعيد على موقع فيس بوك ودعا المصريين إلى التخلص من النظام وسوء معاملة الشرطة للشعب.

أدت هذه الثورة إلى تنحي الرئيس محمد حسني مبارك عن الحكم في 11 فبراير/شباط 2011 م، 8 ربيع الأول 1432 هـ, ففي السادسة من مساء الجمعة 11 فبراير/شباط 2011 م أعلن نائب الرئيس عمر سليمان في بيان قصير عن تخلي الرئيس عن منصبه وأنه كلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد

يعتبر أحد واهم الأسباب الرئيسية غير المباشرة في هذه الثورة، حيث أنه في ظل قانون الطوارئ عانى المواطن المصري الكثير من الظلم والانتهاك لحقوقه الإنسانية والتي تتمثل في طريقة القبض والحبس والقتل وغيره، ومن هذه الأحداث حدث مقتل الشاب خالد محمد سعيد الذي توفي على يد الشرطة في منطقة سيدي جابر في الاسكندرية يوم 6 يونيو 2010الذين قاما بضربه حتى الموت أمام العديد من شهود العيان. وفي يوم 25 يونيو قاد محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية تجمعا حاشدا في الإسكندرية منددا بانتهاكات الشرطة ثم زار عائلة خالد سعيد لتقديم التعازي

ثم تُوفي شاب في الثلاثين وهو السيد بلال أثناء احتجازه في مباحث أمن الدولة في الإسكندرية، وترددت أنباء عن تعذيبه بشدة، وانتشر على نطاق واسع فيديو يُظهر آثار التعذيب في رأسه وبطنه ويديه.

وذكر بأن العديد من أفراد الشرطة ضبطوا وهم يستخدمون العنف. وقد نقل عن أحد رجال الشرطة قوله لأحد المتظاهرين بأن بقي له ثلاثة أشهر فقط من الخدمة ثم وبعد ذلك «سأكون على الجانب الآخر من الحاجز»

مشاعل على الطريق الجزء الخامس للواء عرابي كلوب

21 يناير

كتب هشام ساق الله – هذا الجزء الخامس لسلسلة مشاعل على الطريق للاخ الصديق اللواء اركان حرب عرابي كلوب نشر منذ عام ولم اتلقى نسخه كي اكتب عنها فانا اعتدت ان اكتب عن كل كتب الأخ اللواء ابومحمد وصل مؤخرا الى قطاع غزه بعد ان كان بزياره الى مصر لعلاج زوجته واتصل بي واهداني نسختي متأخرة عام وجدت انه لزاما علي بضرورة ان انشر نبذه عن الكتاب ولو متأخر واخبرني بان الجزء السادس من كتاب مشاعل على الطريق في المطبعة والجزء السابع سيتم طباعتها في جمهورية مصر العربيه فور عودته الى مصر لدى اللواء عرابي عدة كتب جاهزة تحتاج فقط للطباعة .
الكتاب الخامس من مشاعل على الطريق تم طباعته بمركز عبد الله الحوراني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية والذي يراس مجلس ادارته الدكتور كمال الشرافي ومديره الناشط المتميز الأخ ناهض زقوت وتم إقامة حفل توقيع الكتاب في مركز عبد الله الحوراني قبل عام تقريبا وكتب مقدمته الأخ الدكتور كمال الشرافي وقدم أيضا للكتاب العميد الدكتور عبد القادر فارس اضافه الى الإعلامي المتميز الأخ محمد جعفر الباز ابوشادي وع كل اسم من أسماء الشهداء يوجد صوره ونبذه عن حياة الشهيد المدون بالكتاب .
الشهيد احمد حسني شريتح والشهيد تيسير شرف هواش والشهيد عمر مصلح شعلان والشهيد عمر زكي العسولي والشهيد محمود صالح ابوالهيجا والشهيد عمر زكي العسولي والشهيد محمود صالح ا بوالهيجا والشهيد حسني صالح الخفش والشهيد رياض احمد عوده والشهيد جلال افندي الوحيدي والشهيد فايز افندي الوحيدي والشهيد أنطون وهبة ابوعيطه والشهيد حازم رضوان شحاده والشهيد علي العبد إبراهيم ابوعيشه والشهيد محمد سليم ابوسبيتان والشهيد احسان قاسم سماره والشهيد احمد حسين جدوع والشهيد فيصل محمود شريدح والشهيد طه يوسف الحجوج والشهيد عبدالحليم مصطفى داود والشهيد سميح سليمان البلوي والشهيد اسامه صبي ابوضاحي والشهيد محمد علي احمد ابوداوود والشهيد فهمي زكي مسلم ندى والشهيد عطيه عبد العاطي الزعنون .
الشهيد عماد خليل بكير والشهيد زياد نعيم مصران والشهيد حسن عطيه حمدونه والشهيد احمد عبد العزيز العايدي والشهيد محمود محمد ابومذكور والشهيد صدقي محمد جوابره والشهيد أنور محمد المقوسي والشهيد يسري درويش الهمص والشهيد خالد غازي سعد خلدون والشهيد إبراهيم اسد دويكات والشهيد عبد القادر محمد ابوريا والشهيد محمود عبد الجليل مقداد والشهيد زياد عز الدين الشريف والشهيد محمد يوسف الأشقر والشهيد رفيق عبد الله الهشيم والشهيد تيسير محمد ابوشماله والشهيد مجدي إبراهيم الخالدي والشهيد محمد إبراهيم الخالدي والشهيد سليمان حسن النجار والشهيد إبراهيم جبريل العبد والشهيد وليد إبراهيم ابوجاموس والشهيد عصام سعد الاغا والشهيد رفعت محمد خميس جوده والشهيد بهاء الدين سلامه بن سعيد والشهيد جمال عبد القادر عبد الرازق والشهيد حسن عبد الله ابوالروس والشهيد تاج الدين رجب المصري والشهيد مدحت عزو ابودلال .
الشهيد رمضان إسماعيل عزام والشهيد محمد ديب جبر غنام والشهيد علي محمد سالم اللوح والشهيد محمد منصور قرطام والشهيدده وفاء علي ادريس والشهيد محمد منصور قرطام والشهيد يوسف احمد ريحان والشهيد مروان كايد مطلق زلوم والشهيد رائد سعيد الكرمي والشهيد إسماعيل عوده فريح ابومدين والشهيد عمرو عبد الله ابوسته والشهيد جمال محمد يوسف العفيفي والشهيد عماد الدين احمد عواد والشهيد بشير محمد نافع حماد والشهيد إبراهيم حمد محمد تيلخ والشهيد مفلح جمعه ابوحجير والشهيد مفلح جمعه ابوحجير والشهيد جاد عبد الكريم تايه والشهيد رامي السيد سعيد ابوهاشم والشهيد غازي درويش الهمس والشهيد محمد عثمان العثامنه والشهيد عبد القادر سالم محمود اسليم والشهيد محمد عثمان العثامنه والشهيد فايز صالح حسن البهنساوي والشهيد سلامه عبد الرحمن فرج والشهيد محمد إبراهيم خطاب والشهيد جال عبد ربه ابوالجديان والشهيد محمد محمود محمد قنن والشهيد يوسف حمد سلمان عيسى والشهيد صبري يوسف بدر .
الشهيد عبد القادر محمود عويدات والشهيد موسى عيسى البطل والشهيد اكرم مصطفى سعد ظاهر والسهيد محمود سعد الاخرس والشهيد نبيل عبد مصطفى عمر والشهيد سليمان مرزوق قديح والشهيد عبدالهادي علي محمد العميا والشهيد عاطف عبد اللطيف بدوان والشهيد سعد إسماعيل علي عبد ربه والشهيد علي محمد احمد مصطفى والشهيد حسن محمد إسماعيل صلاح والشهيد ربحي احمد سليمان الوديه والشهيد عبد الهادي نصر الله البرديني والشهيد ميسره احمد ابوحمديه والشهيد وليد مصطفى ابومدلله والشهيد عدنان احمد مصطفى حماد والشهيد محمد عبده قاسم ابوظاهر والشهيد زهدي محمد احمد الكيلاني والشهيد عبد الكريم عطيه القططي والشهيد هاني إبراهيم يحيى عيد والشهيد احمد محمد عبد مصطفى غانم والشهيد داوود احمد عبد الله الحسن والشهيد جمال ديب سليمان حجو والشهيد محمد زيدان عبد الله زيدان والشهيد رفيق يعقوب النعيمي والشهيد سمير جبريل الجعبري والشهيد جبر عبد الحميد حماد قديح والشهيد ناهض حجاج موسى الزريعي والشهيد ثابت إبراهيم كرزون .
الشهيد نمر محمد نمر حماد والشهيد ياسر امين إبراهيم نزال والشهيد علي عبد الرازق علي الشحام والشهيد عدنان محمود احمد غنيم والشهيد احمد قاسم احمد غريب والشهيد عبد الكريم محمد ابوعواد والشهيد حسين سالم حسين الشربيني والشهيد يوسف مفلح محمد فياس والشهيد خضر عبد اللطيف الهبلي والشهيد غازي محمد سامي استيته والشهيد محمد عبروق العلمي والشهيد زهدي داود علي شاهين والشهيده نهى عبد الله عوض الله صالح والشهيد عبد السلام محمد ابوالهيجا والشهيد حموده هاشم شراب والشهيد خميس إبراهيم الزهار والشهيد سفيان عبد الفتاح الرمحي والشهيد المطران هيلارن كابوتشي والشهيد يوسف نمر ابوسمحه والشهيد نايف احمد يوسف عثمان والشهيد يوسف عطا حماد الخور والشهيد محمد حسن الدردوك الشهيد حسن محمد غانم الأسمر والشهيد محمد محمد عثمان لافي والشهيد برهان نهاد الحاج جرار والشهيد منير صالح علي الفرا والشهيد احمد خضر دحبور والشهيد إبراهيم احمد صباح والشهيد صادق بدر خليفه والشهيد يونس خليل الفريحات و7ىالشهيد عزمي احمد نصار دقه والشهيد علي حافظ محمود الفار والشهيد احمد سعدي الحلواني والشهيده من عبد الله عاقوري والشهيد محمد سعيد الرازم .

هذا الكتاب ال 22 الذي اصدره اللواء عرابي كلوب والكتاب الخامس من مشاعل على الطريق فالاول كان قبل اكثر من سنه تحدث فيهاعن قيادات ورموز منظمة التحريرالفلسطينيه ولديه كتب عديده مخطوطه بخط اليد تحتاج الى طباعه واخراج وهي بحاجه الى تمويل وطباعه فالرجل .

اللواء الركن عرابي محمد كلوب ولد في مخيم رفح لأسرة هاجرت من فلسطين عام 1950 وحاصل على الماجستير في العلوم العسكرية من أكاديمية القيادة والأركان في يوغسلافيا سابقاً وتفرغ في صفوف الثورة الفلسطينية عام 1968 وتلقى تعليمه العسكري في العراق والجزائر والاتحاد السوفيتي سابقاً والصين الشعبية ورومانيا حصل على دورات قيادة سرايا وقيادة كتائب وأركان ألوية وأركان حرب .

كما حصل على دورات في الإدارة في كل من بيروت وألمانيا الشرقية سابقاً واليونان والدنمرك وسنغافورا وعمل نائب لمدير الإدارة العسكرية في بيروت منذ عام 1977 نائب لرئيس هيئة التنظيم والإدارة في تونس حتى عام 1989 وعمل مديرا للتنظيم والإدارة في قوات صبرا وشاتيلا باليمن عام 1990 وعاد إلى ارض الوطن عام 1994 .

عمل مديرا عاما للتنظيم والإدارة في الشرطة الفلسطينية منذ عام 1996 حتى عام 2004 وعمل مستشاراً لمدير الشرطة منذ عام 2005 حتى عام 2007 الانقسام الفلسطيني الداخلي

تهنئة للأخ الصديق العزيز الأستاذ اسامه محمد حجازي بمناسبة زفاف نجله العريس محمد

21 يناير

أتقدم بالتهاني والتبريكات من اخي وصديقي العزيز الأستاذ اسامه محمد حجازي والسيدة حرمه بمناسبة زفاف نجله الشاب المؤدب العريس محمد على عروسه الأنسة المهذبة عفاف كريمة اللواء عيد توفيق الناجي راجيا من الله العلي القدير ان يسعدهما ويوفقهما ويرزقهما الذرية الصالحة والف مبروك .
سيزف الليلة العريس محمد والعروس عفاف مساءا في صالة لاروزا على شاطئ بحر مدينة غزه بحضور الاهل والأصدقاء الف مبروك .
أتقدم بالتهاني والتبريكات من الأصدقاء الأعزاء ال حجازي الكرام كل باسمه ولقبه وصفته وال الناجي كل باسمه وصفته الف مبروك .
اقام والد العريس يوم امس مأدبة غذاء ودعاني ولكن لم استطع تلبية الدعوة بسبب بعد المسافه وانا صايم الف مبروك يا ابومحمد .
اخي وصديقي الأستاذ اسامه مدرس بوكالة الغوث مدرس لغة انجليزيه وهو عضو بالجمعية العمومية لنادي غزه الرياضي واحد الأعضاء المؤثرين والمهمين له راي اداري ورياضي اضافه الى انه يسهر معنا دائما في ديون المختار زهير العيله وصديق عزيز .

6 اعوام على استشهاد الدكتور صلاح زهير صلوحه

21 يناير

كتب هشام ساق الله –6 اعوام على استشهاد طبيب الاسنان الشاب صلاح زهير صلوحه الذي استشهد على حاجز ايرز بعد ان اصيب بمرض انفلونزا الخنازير وماطلت المستشفيات الصهيونيه بقبول تحويله الى احداها وبعد مكوثه في غرفة العناية المركزه لمدة تزيد عن عشرين يوما بشكل متتالي تم الموافقه على تحويله وتم نقله بواسطة سيارة اسعاف فلسطينيه وبسبب الاجراءات الامنيه والتفتيش وعدم وجود انبوبة اكسجين في السياره الصهيونيه فاضت روحه الى بارئها واستشهد وعاد جثمانه الى مدينة غزه ,

كلما اسمع عن حالة وفاة بمرض انفلونزا الخنازير اتذكر الدكتور صلاح هذا الرجل الذي لم يتم يتم اعتماده كشهيد واجب اثناء ادائه لعمله ولم يتم فحص الامر من قبلة وزارة الصحه بغزه ولا وزارة الصحه في رام الله ولم يتم تعويض عائلته براتبه القليل الذي يكاد يكفي ابناءه الصغار وزوجته الصابره .

تقاطر على بيت عزاء الدكتور الشاب صلاح صلوحه عدد كبير من القيادات الوطنيه والاسلاميه وقدم العزاء له عدد كبير من هؤلاء المسؤولين في وزارة الصحه في غزه ووزارة الصحه في رام الله وابرق الوزير من رام الله ببرقية عزاء والرئيس محمود عباس وكل اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح وانقطعت الاتصالات والمتابعات لكل المعزين بعد انتهاء اليوم الثالث للعزاء .

لا احد كرم المرحوم الدكتور صلاح صلوحه او زار بيته باستثناء عدد من اصدقائه وزملائه بالعمل ولا احد يسال عن زوجته وابنائه ولا يسال عن وضعهم وكيف يعيشوا وهل تتقاضى العائله راتب مجذي لها يستطيعوا ان يعيشوا بدون أي مساعده من والده والاسره فهذا الشاب موظف استشهد بعد ان اصيب بمرض معدي أي انه اصيب اصابة عمل ويجب ان يتم التعامل معه بشكل مختلف عن ان حالته وفاة عاديه .

للاسف لم لم تقم وزارة الصحه باصدار قرار استثنائي يتم بموجبه اعتماد هذا الرجل والطبيب على انه اصيب اصابة عمل او يتم اعتماده كشهيد او أي شيء ونظرا لانه لم يكمل سنوات التامين والمعاشات اصبحت عائلته تتقاضى فقط لاغير 1400 شيكل من هيئة التامين والمعاشات حسب النظام المتبع .

لا احد يسال هل يمكن ان تعيش اسرة طبيب بهذا المبلغ ولماذا لم يتم اعتبار الدكتور صلاح صلوحه اصيب باصابة عمل واصدار قرار استثنائي بعمل اللازم وزيادة مخصصات اسرته اكثر من هذا المبلغ الذي هو اقل لراتب جندي متفرغ بالسلطه الفلسطينيه واقل بكثير من عمل طبيب مبتدء فهذا الرجل اصيب باصابات اثناء ادائه لعمله .

لان اسرته لا تتسول امام ابواب المؤسسات والوزارات وبسبب اوضاع الانقسام وعدم قيام حركة فتح ومكتب اطباء الاسنان الحركي او نقابة الاطباء او اصدقاء العائله الكثر من اعضاء اللجنه المركزيه او المجلس الثوري او المناضلين والذين يعرفوا ظروف استشهاد الطبيب الشاب صلاح صلوحه لم يقوموا بدورهم وواجبهم والعائله رضيت بقضاء الله بفقدان ابنها الشاب الرائع صلاح صلوحه ولم تتسول او تقم برفع قضيه او تكتب او تراسل بشان حق ابنائه الايتام الذين يستحقوا اكثر من 1400 شيكل الذين يتقاضوه من هيئة التامين والمعاشات .

للاسف لم تقدم حركة فتح ولا مكاتبها الحركيه لنقابة اطباء الاسنان او الاطباء أي تكريم او تخليد لذكرى هذا الرجل الطبيب الذي اصيب اثناء عمله بعدو وانفلونزا الخنازير واستشهد بدون ان يتم تقديم العلاج اللازم لهذا الرجل ولم يتم تكريمه كاحد ابناء الحركه وكوادرها او أي شيء ولم تقم نقابة اطباء الاسنان التي تسيطر عليها حركة حماس باي دور تجاه هذا الرجل وانصافه .

وكان طبيب الاسنان الدكتور صلاح صلوحه ادخل غرفة العنايه المركزه في حاله خطره نتيجة اصابته بالتهاب رئوي حاد نتيجة اصابه بمرض فايروسي خطير انفلونزا الخنازير من جراء اصابته بالعدوى وقد عانى من الانتظار بغرفة العنايه المركزه ومحاولات عديده تمت لتحويله الى احدى المستشفيات داخل فلسطين التاريخيه وكل مره ياتي رفض لاستقبال حالته الصعبه .

الشهيد صلاح صلوحه استشهد بعد انتهاء التفتيش الامني الطويل الذي استمر وبعد ان تم نقله من سيارة الاسعاف الفلسطيني الى سيارة الاسعاف الصهيونيه المستاجره والمدفوع اجرها ثمن مالي كبير تم اكتشاف ان انابيب الهواء داخل سيارة الاسعاف كانت فارغه وتحجج الاطباء الصهاينه بانها فرغت نتيجة فتحها من قبل الجنود الصهاينه .

هذه المستشفيات تنتقي حالاتها وفق مزاج أطبائها ومدى ربحيتها الماليه دون ان تستطيع وزارة الصحه الفلسطينيه ان تلزم تلك المستشفيات بتحويل على الاقل الحالات الصعبه التي يصعب تقديم أي علاج لها وخاصه من الاطباء الذين يصابوا بامراض صعبه نتيجة العدوى .

بعد محاولات مضنيه تم قبول حالته بمستشفى الكرمل البعيده عن قطاع غزه ثلاثة ساعات ومثل هذه الحالات تحتاج الى عنايه شديده ومتابعه وارهاق لحالة المريض ولكن الاجراءات الامنيه الصهيونيه على حاجز ايرز تضاف الى معاناة نقل المرضي فقد تم احتجازه وتفتيشه اكثر من ساعتين ولم يستطع ان يصمد واستشهد على الحاجز .

حالة الطبيب صلاح لم تكن الاولى فقد سبق ان توفي الدكتور محمود الحداد الجراح الفلسطيني المشهور قبل ثلاثة اعوام نتيجة نفس الحاله ونتيجة اجراء التفتيش الصعبه وتعقيد عملية دخوله الى داخل المستشفيات الصهيونيه .

كان يفترض ان يتم الاعتراف بحالته على انه شهيد للواجب وان يتم تعويض عائلته واطفاله وزوجته التي تركها بمخصصات ماليه اكبر من التي يتم منحهم اياها ولكن للاسف يموت الرجل ولا احد يتابع اوضاع اسرته نعم قصروا بحقه وزارة الصحه الفلسطينيه في رام الله وكذلك وزارة الصحه في قطاع غزه وقصر بحقه نقابة اطباء الاسنان وكذلك المكتب الحركي الطبي الفتحاوي .

قصروا كثيرا بحق هذا الطبيب الشاب الرائع صلاح زهير صلوحه الذي غادرنا مبكرا وعدم الاعتراف بانه استشهد نتيجة قيامه بواجبه حين تلقي العدوه اثناء عمله وقيامه بواجبه ولم يتابع احد قضية استشهاده في سيارة الاسعاف الصهيونيه وعدم وجود اوكسجين فيها نتيجة طول مدة انتظاره حتى يتم اجراء الفحص الامني عليه ليتم السماح له بالدخول الى داخل فلسطين التاريخيه ليتلقى علاجه هناك .

الدكتور صلاح زهير محمود صلوحه من مواليد مدينة غزه عام 1974 وتعلم في مدارسها وتم قبوله في احدى الجامعات الروسيه وتخرج منها عام 1999 وعاد الى قطاع غزه ليخدم شعبه ووطنه وعمل في وزارة الصحه عام 2003 وعمل بالبدايه في عيادة شهداء الرمال ثم انتقل للعمل في الصحه المدرسيه وكانت اخر محطات عمليه مستوصف الحريه بحي التفاح بمنطقة المطينه .

الشهيد صلاح متزوج واب لبنتين هما ريم وشهد ولولدين هم عمر وزهير وهو سليل عائله مناضله التحقت بداية انطلاقة الحركه في صفوف فتح فوالده المناضل زهير صلوحه قد اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال وتم استدعائه مئات المرات وكان دائما يقدم الخدمات للمناضلين وهو احد كوادر حركة فتح شفاه الله من المرض الذي الم فيه وهو بحاجه الى عنايه فائقه جاء الى ارض الوطن للاطمئنان على بكره المرحوم صلاح قبل ايام .

ووالدته المناضله فاطمة الكباريتي احد مناضلات حركة فتح التي التحقت منذ بداية دخولها المرحله الثانويه في صفوف الحركه وشاركت في كل المظاهرات بداية الاحتلال الصهيوني والتحقت في خلايا حركة فتح العسكريه وتم اعتقالها عدة مرات من قبل قوات الاحتلال امضت فترات في سجونه .

والاخت المناضله ام صلاح هي احدى مؤسسات اتحاد لجان المراه للعمل الاجتماعي وعضو بالمكتب الحركي المركزي للمراه وعضو بالامانه العامه للاتحاد العام للمراه الفلسطينيه ومدير عام في وزارة الشباب قبل ان تخرج الى التقاعد .

تعازينا للاهل والاصدقاء والاخوه ال صلوحه الكرام وخاصه الى والده الاخ ابوصلاح والى والدته الاخت ام صلاح والى اخته اماني وكل الاسره الكريمه وكل الاطباء واصدقاء ومعارف الشهيد المناضل الدكتور صلاح .

نامل ان يتقبله الله ويجعل معاناته هذه في ميزان حسناته وادخله فسيح جناته مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن واولئك رفيقا الى جنات الخلد يادكتور صلاح .

عنصرية ومادية المستشفيات الصهيونيه في التعامل مع الحالات المرضيه الفلسطينيه