أرشيف | 2:50 م

مركز الناطور للدراسات والأبحاث في حله جديده على شبكة الانترنت

1 يونيو

كتب هشام ساق الله – مبروك الخطوة الرائع والمتميزة في إعادة تصميم صفحة مركز الناطور للدراسات والأبحاث ونشرها على الشبكة العنكبوتية بحلتها الجديدة المتطورة والتي تساعد الباحثين والمهتمين ان يصلوا الى انتاج وجهود الثلة المباركة التي تعمل في مركز الناطور وتتواصل معه عبر كل وسائل التواصل الاجتماعي من اجل النشر او من اجل قراءة احداث الكتب والتحليلات السياسيه اضافه الى تميز في عرض الموقف الفلسطيني.

صديقي اللواء محمود الناطور ابوالطيب قائد جهاز امن 17 والرجل القريب من الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات هذا الرجل الذي كان ومازال وسيظل في عمق الحدث الفلسطيني مجبول بكل مكونات شعبنا هو على راس هذا المركز المتواجد الان في الأردن والذي افتتح مقر له حديثا في رام الله وسيفتتح مقر له بعد انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي في غزه .

يضم المركز عدد كبير من الكتاب والمفكرين اضافه الى طاقم وباحثين متميزين لديهم انتاج غزير ينبغي الاطلاع عليه من خلال صفحات المركز وقراءة محتوياته الرائعة اضافه الى ترجمات للصحف والنشرات الصهيونية والإنجليزية والأجنبية فرنسي والماني وروسي زيارتكم لموقع مركز الناطور للدراسات والأبحاث ستكون متميزة ومختلفة عن كثير من المواقع.

ألف مبروك للأخ اللواء ابوالطيب وأعضاء مجلس إدارة مركز الناطور للدراسات والأبحاث وطاقم العاملين فيه هذا الإنجاز الكبير وهذه الحلة الجديدة راجين من الله العلي القدير ان يكون طاقة عمل وفكر وسياسه على كل المهمتين في كل ارجاء المعمورة وخاصه المهتمين بالموضوع والقضية الفلسطينية.

زوروا الموقع المتميز وأرسلوا آرائكم بالموقع هم على استعداد لتلبية احتياجات جميع الباحثين المهتمين

http://natourcenter.info/portal/

نحن مركز مستقل تأسس في العاصمة الأردنية عمان في العام 2008م. وتم افتتاح مقر جديد للمركز في رام الله في العام ٢٠١٧م.

نسعى أن يشكل المركز إضافة نوعية في مجالات البحث الاستراتيجي المبني على أسس علمية .. مساهمة منا مع تلك الجهود التي بادرت إليها مراكز الأبحاث الإستراتيجية المتعددة في منطقة الشرق الأوسط .. والتي تسعى لتقييم الواقع الذي تعيشه المنطقة في ظل التحديات والمتغيرات المتسارعة التي تواجهها .. وصولا إلى المساهمة في استقراء آفاق المستقبل .. لمساعدة صناع القرار والمختصين .. بما يخدم مصالح دول وشعوب منطقة الشرق الأوسط.

إن مركز الناطور للدراسات والأبحاث هو مركز (مختص) بالقضايا السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية مما يجعل المسؤولية التي يحمل أمانتها باهظة التكلفة نظرا لاتساع شبكة الاتصالات والحصول على المعلومات وتغطية نفقات الخبراء والباحثين والكتاب والخدمات الإدارية للوسائل الإعلامية والموقع الإلكتروني والإصدارات من كتب ودراسات وأبحاث، لكننا نؤمن برسالتنا وقدرتنا على تحقيق أهدافنا والغايات التي تأسس المركز من أجلها.

ويضم مجلس إدارة المركز عددا من الأخوة الباحثين البارزين المختصين في الشؤون السياسية والتاريخية الذين يقومون بإعداد الأبحاث والدراسات التي تهدف الى اثراء المكتبة العربية خدمة لقضايا الأمة العربية وهم الإخوة التالية أسماؤهم :

١ – اللواء محمود أحمد الناطور .. الباحث والمؤرخ المختص في تاريخ الثورة الفلسطينية المعاصرة .

٢ – الدكتور يوسف محمود يونس .. الباحث والمختص في الشؤون السياسية والإقليمية .

٣ – الدكتور سعيد عبد الله البيشاوي .. الباحث المختص في تاريخ الحروب الصليبية.

٤ – الدكتور تيسير يونس جبارة، الباحث المختص في التاريخ الفلسطيني.

٥ – الدكتور سليم محمد ارزيقات، الكاتب والأديب والشاعر المختص في علوم اللغة العربية.

٦ – الاستاذ بكر ابو بكر ، الكاتب والأديب والمختص في القضايا السياسية والفكرية.

٧ – الاستاذ عدنان السلقان ، المحاضر في جامعة النجاح في نابلس، والمختص في القضايا السياسية والتنظيمية الفلسطينية.

٨ – المحامي لؤي عبده ، القيادي والمفكر الفلسطيني، والأسير المحرر ونائب مفوض الأعلام في حركة فتح.

Advertisements

رابع يوم عيد الفطر المبارك الاسرى ليسوا في جيب احد

1 يونيو

كتب هشام ساق الله – بدات الشائعات والدعايات بان وقفة رابع يوم عيد الفطر المبارك لأنهاء الانقسام مدعومة ومموله من جهاز المخابرات الممول من المخابرات الأمريكية دعايات تبثها التنظيمات المستفيدة من الانقسام واستمراره يكبروا الأشياء وهي بسيطة فهي وقفة الاحرار الابطال الذين ضحوا بزهرة أعمارهم وشبابهم ويريدوا ان يضعوا الأمور في نصابها وانهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي.

دعايات وتهديدات البعض والتخويف تهدف الى ابعاد أفضل شباب الاسرى عن المشاركة في وقفة الاحرار ورجال الامس واليوم والغد الذين لم يأخذوا فرصتهم وتركوا الأمور للتنظيمات الفلسطينية الذين فشلوا في حل عقدة الانقسام الداخلي ان الأوان ان يتحمل مسئولية انهاء الانقسام ابطار كل المراحل الاسرى قادة الانتفاضة الأولى والانتفاضات كلها أسري وفاء الاحرار وأسرى كل المراحل.

كل من اعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني ولو يوم واحد وكل جماهير شعبنا الفلسطيني مدعوين لكي يشاركوا في انهاء الانقسام وفرض الامر على السياسيين المستفيدين من استمرار الانقسام الداخلي يغزوا نيرانه كي يبقى وتطول أيام ويزيد الحصار على أبناء شعبنا وتتراكم مشاكله ان الأوان ان يقول الاسرى كلمتهم وان يشارك الجميع في فرض إرادة الجماهير الفلسطينية بالإعلان ان الانقسام هو أساس بلاوي شعبنا الفلسطيني وانه يجب ان ينتهي ويفتح الشعب الفلسطيني صفحة جديده في نضال شعبنا لتتوحد كل الجهود من اجل السير على طريق تحرير فلسطين كل فلسطين .

لن يكون مكان لنفوذ التنظيمات الفلسطينية في الوقفة ورابع يوم عيد الفطر المبارك فالجميع يشارك كأسرى مناضلين يضعوا مصلحة الوطن العليا فوق كل اعتبار وانهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي اولويه أولى لجهوده وحتما ستحل كل المشاكل الفرعية التي نجمت عن هذا الانقسام الأسود الذي اساء الى مسيرة الشهداء واسرهم والى الجرحى والأسرى في داخل سجون الاحتلال الصهيوني هؤلاء المهددة ارزاقهم بسبب ذا الانقسام وويلاته.

نعم كل واحد من المشاركين بالنواه الصلبة لا يمثل تنظيمه مهما كان انتمائه فهو ابن فلسطين بالدرجة الأولى وابن الحركة الأسيرة وابن هذا الشعب التواق لتحقيق المصالحة الفلسطينية وانهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي الذي أوقف حياتنا ورهنها بيد مستفيدين من هذا الانقسام يتلاعبوا بنا من اجل زيادة كروشهم ومصالحهم الشخصية.

لازال الاسرى يؤمنوا بان الكيان الصهيوني والإمبريالية العالمية التي تتزعمها الولايات المتحدة الأمريكية ومن لف لفهم هم العدو الرئيسي والثانوي لشعبنا وامتنا العربية لن يكونوا اداه لهؤلاء الأعداء يضعوا مصلحة الشعب الفلسطيني فوق كل اعتبار ولن يتنازلوا عن حق شعبا بالوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وفك عقدة عجز التنظيمات الفلسطينية جميعا الذين سكتوا ولم ينجحوا بأنهاء هذا الانقسام البغيض.

ان الأوان لان يقف كل من اعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني ولو يوم واحد فهم الاقدر على حل عقدة الانقسام الداخلي وهم الاقدر على تحريك الجماهير الفلسطينية واخراجها من بيوتها في المدن والمخيمات والقرى وكل الشوارع هؤلاء الذين يثق فيهم شعبنا وسبق ان قادوا هذه الجماهير وجربهم شعبهم وتم ركنهم على الرفوف بدون ان ياخذوا دورهم ووضعهم ان الأوان ان يقودوا الجماهير من اجل تحقيق الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام.

باختصار لايوجد لهؤلاء الرجال مارب ولا اهداف شخصيه فقط يريدوا غد ومستقبل افضل لأطفالهم واحفادهم وأبناء شعبنا الفلسطيني في الحياه اسوه بكل شعوب الأرض وبعودة قطار النضال الفلسطيني الى سكة الطريق التي تؤدي الى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

12 سنوات على استشهاد القائد الفتحاوي نبيل عمر خليل هدهد ابوعاصف

1 يونيو

كتب هشام ساق الله – اتصل بي احد الاخوه الاعزاء وقال لي بان ذكرى صديقنا العزيز الاخ نبيل عمر خليل هدهد ابوعاصف تصادف 24/5/2006 كم تمر السنوات بسرعه اذاكر حين وصلنا خبر استشهاده على طريق البحر بانفجار سيارته واذكر يوم تم تشيع جثمانه الطاهر ويوم ذهبت لبيت العزاء وكان يومها مهرجان وطني كبير رحم الله صديقنا العزيز والغالي ابوعاصف واسكنه فسيح جنانه وتقبله انشاء الله مع الشهداء والصديقين وبصحبة نبينا محمد صلوات الله عليه وسلامه .

تحدثت مع ابنه البكر عاصف هذا الاسم الفتحاوي نبيل هدهد الذي اطلقه عليه تيمنا بالعاصفه الجناح العسكري لحركة فتح معشوقه كل فتحاوي التزم في صفوف هذه الحركه المناضله كيف لا والشهيد المناضل ابن الفتح نبيل هدهد الذي التحق مبكرا في صفوف حركة الشبيبه الطلابيه وشارك في فعاليات الانتفاضه الاولى وكان من ابناءها الابطال والاشاوس حكمت عليه قوات الاحتلال الصهيوني بالسجن الفعلي 15 عام وتم اطلاق سراح بداية السلطه الفلسطينيه .

تخيلوا ان زوجته ورفيقة دربه لاتعلم كثيرا عن حياة زوجها وتاريخه لانه كان انسان لا يتحدث ولا يحكي كثيرا عن نفسه وان الصوره الوحيده التي التقطها مع ابنائه الصغار قبل استشهاده كانت صدفه فقد كان هذا المناضل والقائد الفتحاوي مجبولا بالعمل الوطني يعمل من اجل فلسطين بكل ما اوتي من قوه وعزم حتى اسطفاه الله شهيدا ونحسبه كذلك وان شاء الله من الشهداء الذين هم في عليين يارب العالمين .

الشهيد القائد نبيل هدهد ابوعاصف هو من مواليد مدينة غزه في تاريخ 4/3/1970 تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي في مدارس مدينة غزه وحصل على الثانويه العامه وانخرط في اعمال المقاومه الوطنيه ضد الاحتلال الصهيوني واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات حتى تم الحكم عليه بالسجن الفعلي 15 عام امضى منها 6 سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني سجل في الجامعه ودرس تخصص علوم سياسيه .

فور وصول السلطه الفلسطينيه الى ارض الوطن التحق بجهاز الأمن الوقائي منذ بداية تأسيسه وتلقى دروات عسكريه عديده وتدرج بالترقي حتى أصبح مدير لجهاز الأمن الوقائي (محافظة الوسطى)وصدر له تكليف ليكون مدير مكتب غزة لكنه إستشهد قبل أن يتسلم مهامة بيوم واحد فقط ,

التحق فور بدء انتفاضة الاقصى الثانيه في صفوفها ضمن كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح وكان احد كوادرها وقياداتها في مدينة غزه و هو من الاوائل الذين قاموا بتصنيع صاروخ يضرب عن طريق منصب ومن ثم قام هو وعدنان الغول بتطويره بعد ذلك وكان عمليه اطلاق الصاروخ مصوره .

قام بادخال مواسير الهاون لحركة حماس اولا ثم لفتح وقام بتصنيعها هو و الشهيد القسامي عدنان الغول.

لاحقته قوات الاحتلال الصهيوني وصديق دربه فى الكفاح القائد الفتحاوي يوسف مقداد الذى تم اعتقاله والحكم عليه 17 عام بتهمة اعداد عبوات متفجره واطلاق صواريخ على البلدات الاسرائيله ومنذ ذلك الوقت وهو لا يبيت فى بيته ابدا حتى أن أولادة وزوجته بالكاد يرونه..

الشهيد القائد نبيل هدهد متزوج وله من الابناء عاصف 19 سنه اولى جامعه في جامعة الاسلاميه كلية تجاره و محمد 16 سنه في الصف العاشر و اسماء 15 سنه صف تاسع و بشار صف خامس عمره 12 و وئام 11 سنوات صف رابع وزوجه فاضله صابره محتسبه تقوم برعاية ابنائها .

رحم الله الشهيد القائد نبيل هدهد ابوعاصف واسكنه فسيح جنانه ونتمنى على اصدقائه ومن عرفه وابناء حركة فتح قراءة الفاتحه على روحه الطاهره والدعوه له .