أرشيف | 3:17 م

بيان قوي جدا تصدره حركة فتح اليوم يتطابق ممع كل أبناء حركة فتح الموظفين المدنيين والعسكريين

5 يونيو

كتب هشام ساق الله – أصدر الأخ جمال عبيد باسم الهيئة القيادية العليا لحركة فتح بيانا قويا يتطابق مع أبناء حركة فتح جميعا يكسر الصمت الرسمي للهيئة القيادية بشأن الرواتب وصرف نصف راتب لموظفين القطاع الذين لازالوا على راس عملهم وملتزمون بالشرعية الفلسطينية انه قمة التميز العنصري والإقليمي الذي يمارسه البعض في ظل صمت وسكوت اللجنة المركزية على كل ما يجري من ظلم بحق أبناء الحركة وخاصه في قطاع غزه.

نعم نريد هكذا مواقف قويه ونريد خطوات عمليه تظاهرات واعتصامات ومواقف قويه تجبر اللجنه المركزية لحركة فتح على الرضوح وتمارس فحولتها بدل من الصمت والمواقف المتردد التي تنشر من وقت لاخر ان ما يجري هو تدمير لحركة فتح ونواتها الصلبة التي يشكل الموظفين هذه النوا ونطالبكم ان توسوعوا دائرة مشاركة أبناء حركة فتح معكم .

تحيه للأخ جمال عبيد ولكل من توافق معه في هذا البيان القوي أقوم بنشره على صفحتي وأتمنى مواقف أخرى تتطور لرفع الظلم عن قطاع غزه من رفع العقوبات وخصم الرواتب والتقاعد المبكر وانصاف كل من تم تحويله للتقاعد وصرف المبالغ المتأخرة مثل ال 6 بالمائة والمتأخرات جميعا

حركة فتح في المحافظات الجنوبية: تطالب الحكومة برفع الاجراءات فورا وصرف رواتب الموظفين كاملة

طالبت حركة فتح في المحافظات الجنوبية حكومة الوفاق برفع الاجراءات عن قطاع غزة وصرف رواتب موظفيها ومستحقاتهم كاملة وبشكل فوري ومعاملتهم أسوة بنظرائهم في المحافظات الشمالية.

وقالت حركة فتح على لسان جمال عبيد عضو الهيئة القيادية العليا في المحافظات الجنوبية ، أن تلك الاجراءات والتي استهدفت موظفي المحافظات الجنوبية دون سواهم، وبدأت بخصم 30% من رواتبهم ، وتلاها إحالة الآلاف منهم للتقاعد المبكر ، ومن ثم خصم 50% من ما تبقى من مرتباتهم ، كان لها نتائج كارثية على الحركة، وجعلت حياة الموظفين اليومية شبه مستحيلة.

وأكد عبيد، أن الموظفين وجلهم من أبناء حركة فتح تحملوا تلك الاجراءات الصعبة بهدف إنهاء الانقسام أو تقصير عمره، ولكن يتضح بعد مرور أكثر من خمسة عشر شهراً من الخصومات والاجراءات الاخرى ، أنهم وحدهم من يعانون ويلات تلك الاجراءات دون أي تأثير يذكر على الانقسام وقادته، بل بالعكس ساهمت تلك الاجراءات في خدمة أجندات رعاة الانقسام.

وأضاف أن التزام الكادر الفتحاوي في قطاع غزة بالشرعية وما يصدر عنها، وتلبيتهم للمسيرات المليونية التي خرجت في غزة في ذكرى استشهاد الرئيس ابو عمار، وذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية ، كان دليلاً واضحاً على الانتماء الصادق والأصيل لغزة حضانة المشروع الوطني ومخزونه الاستراتيجي الذي لا ينفذ أبداً.

وأكد عبيد، أن حركة فتح في قطاع غزة تطالب الحكومة بضرورة تنفيذ مقررات المجلس الوطني، واعلان السيد الرئيس بخصوص صرف رواتب موظفي غزة كامل وفورا، والكف عن تقديم المبررات الواهية التي لم تعد مقبولة لدى أصغر شبل فتحاوي في قطاع غزة.

وأوضح عبيد أن الهيئة القيادية والأطر التنظيمية في قطاع غزة لن تقبل باستمرار هي الاجراءات وهي بصدد اتخاذ خطوات عملية لاستعادة حقوق أبنائها.

الإعلانات