أرشيف | 11:21 م

البيان الصادر عن حراك الأسرى والمحررين لوقفة رابع يوم عيد الفطر المبارك

17 يونيو

إنطلاقا ًمن الشعور العالي بالمسؤولية الوطنية، وفي ظل التحديات التي مازالت تعصف بالقضية الفلسطينية، وانطلاقاً من السعي المستمر نحو إستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة المشروع الأمريكي_الإسرائيلي الذي يهدف إلى تصفية وإنهاء القضية الفلسطينية، من خلال العمل على تمرير صفقة القرن.
وبعد احدى عشر عاماً من الانقسام الجيوسياسي بين شطري الوطن والذي إنعكس بالسلب على القضية الفلسطينية، وعلى كافة مناحي الحياة، وما تلى ذلك من إجراءات خاطئة تجاه أهلنا في المحافظات الجنوبية، لا سيما الإجراءات التي بدأت قبل خمسة عشر شهراً تجاه الموظفين العموميين، والأسرى في السجون من المحافظات الجنوبية للشهر الثالث على التوالي، الأمر الذي أدى لتعميق المآسي وزيادة الآثار الكارثية وإنهيار النسيج الاجتماعي.
من أجل ذلك جاء حراك الأسرى والمحررين ومعنا كل الشرفاء والوطنيين للوقوف أمام كل هذه التحديات، بهدف إستعادة إنهاء الانقسام وإستعادة الوحدة الوطنية، وإنهاء الاجراءات التي طالت رواتب الأسرى في السجون وموظفي القطاع العام فإننا نؤكد على ما يلي:
1- نجدد الدعوة لكافة الفصائل الوطنية والإسلامية لإتمام إجراءات المصالحة الوطنية وإنهاء حالة الإنقسام البغيض وفقاً للإتفاقيات الموقعة ( إتفاق القاهرة2011- إتفاق القاهرة 2017), فلم يعد مقبولاً بعد الآن الإستمرار في حالة الإنقسام رغم ما تواجهه القضية الفلسطينية من محاولات التصفية .
2- نطالب الأخوة المصريين لإستكمال جهودهم المبذولة منذ سنوات للم الشمل الفلسطينى وانهاء حالة الانقسام وفقا للاتفاقات التى أبرمتها الشقيقة مصر
3- نؤكد رفضنا المطلق لكافة الاجراءات العقابية بحق موظفى قطاع غزة وتفريغات 2005 والأسرى المحررين وعدم إعتماد شهداء وجرحى العدوان الاسرائيلى عام 2014 واعتباراها قرارات ظالمة وجائرة تضعف المناعة الوطنية وتسهل تمرير أي مشاريع تصفوية للقضية الفلسطينية.

4- نطالب السيد الرئيس محمودعباس بإلغاء كافة الاجراءات المتخذة بحق موظفين قطاع غزة والعمل على انصافهم أسوة بزملائهم فى المحافظات الشمالية وذلك التزاما بجلسة المجلس الوطنى الفلسطينى فى دورة انعقاده .
5- ندعو كافة قيادات العمل الوطنى الفلسطينى وكافة النقابات والاتحادات ومؤسسات المجتمع المدنى وكافة الشرفاء والمخلصين من ابناء شعبنا من تحمل مسئولياتهم الوطنية تجاه انهاء الانقسام والاجراءات العقابية التى تنال من وحدة شعبنا وقطاع غزة خاصة
6- ندعو كافة جماهير شعبنا الفلسطينى فى قطاع غزة للمشاركة فى الحراك الذى سينطلق غدا الاثنين الموافق 18/6/2018 فى تمام الساعة ال11 صباحا فى ساحة السرايا .
نحيي اهلنا فى المحافظات الشمالية والداخل الفلسطينى والشتات الذين عبروا عن تضامنهم فى المشاركة مع مطالب أهلهم فى قطاع غزة وندعوهم للإستمرار فى حراكنا المشترك حتى إنهاء كافة الاجراءات الظالمة.

نؤكد على استمرار الحراك الوطنى العادل حتى نيل كافة الحقوق الوطنية والقانونية ولن نسمح بحرف بوصلة الحراك الوطنى عن اهدافه المحددة

المجد والخلود لشهدائنا لاابطال والحرية لاسرانا البواسل والشفاء العاجل لجرحانا الابطال

اخوانكم حراك الاسرى والمحررين
غزة 17/6/2018

الإعلانات

تعزيه للطبيب البارع والصديق الدكتور حسن الزمار بوفاة والده الحاج علي الزمار ابوحسن رحمه الله

17 يونيو

أتقدم بالتعازي الحارة من الأخ والصديق الطبيب النطاس البارع والانسان الدكتور حسن الزمار بوفاة والده المرحوم الحاج علي الزمار رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون واتقدم بالتعازي من طبيبي والاخ العزيز الدكتور حسن ومن اشقائه جميعا وعائلة الزمار وانسبائهم واقاربهم.
التعازي في منزلهم بشارع الصناعة مقابل محطة وقود دغمش قبل الوصول الى حديقة برشلونة

نعي المرحوم الحاج محمد صالح الحايك عميد عائلة الحايك الفاضلة رحمه الله

17 يونيو

أتقدم بالتعازي الحارة من الأخوة والأصدقاء ال الحايك الكرام بوفاة عميدهم الحاج المرحوم محمد صالح الحايك رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون رحمه الله.
أتقدم من ابناءه الأخوة الأعزاء صالح وصلاح واحمد ومحمود وكريماته والى الأخوة الأعزاء المهندس عبد العظيم الحايك والاخ الصديق العزيز المناضل اكرم الحايك والاخ منذر الحايك عضو لجنة إقليم غرب غزه مفوض الاعلام والى الأخ رجل الاعمال الصديق علي الحايك رئيس جمعية رجال الاعمال في قطاع غزه وعموم ال الحايك الكرام كل باسمه ولقبه والى الاخوه الأعزاء ال الغفري انسبائه والى الأخ محمود الغفري وكل انسبائهم واصدقائهم الأعزاء.
تقبل التعازي امام بيته بعد فندق سيتي ستار بعد صلاة العصر