أرشيف | 8:33 م

تعزيه للاخ والصديق زاهي علي جبر بوفاة والدته

29 مارس

تعزيهاتقدم بالتعازي الحاره من الاخ والصديق العزيز زاهي علي جبر الموظف في كتلة فتح البرلمانيه في مدينة غزه بوفاة والدته الحاجه فوزيه السيد ابوجهل حرم المرحوم علي جبر رحمها الله راجين من الله العزيز ان يتغمدهما بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون .
تعازينا الحاره للجيران والاصدقاء الاعزاء ال جبر الكرام وال ابوجهل وانسبائهم واقاربهم .
التعازي في بيت الصديق زاهي منطقة الشعف قرب مخبز اليازجي

الإعلانات

عامان ونحن ننتظر تنفيذ الدفعه الرابعه من اسرى ماقبل اوسلو

29 مارس

اسرى الدفعه الرابعهكتب هشام ساق الله – عامان ونحن وعائلات اسرى ماقبل اتفاق اوسلو ننتظر الافراج عن الاسرى في سجون الاحتلال الذين امضى اقل واحد فيهم اكثر من 22 عام واخرين امضوا اكثر من ثلاثين عاما وعميد الاسرى الاخ كريم يونس وابن عمه امضوا اربعه وثلاثين عاما في سجون الاحتلال والكيان الصهيوني يماطل بالافراج عنهم رغم ان هناك اتفاق واضح بالافراج عنهم .

ادعو هيئة الاسرى ونادي الاسير وكافة فعاليات الاسرى في قطاع غزه واخص بالذكر لجنة الاسرى للقوى الوطنيه والاسلاميه التذكير بهؤلاء الاسرى وبضرورة الضغط على الجانب الصهيوني من اجل الافراج عنهم وتنفيذ استحقاق وعد الافراج عنهم باسرع وقت .

واقول للمفاوضين الفلسطينين كفى لقاءات مع الجانب الصهيوني وضرورة الالتزام بعدم عقد أي اتفاق او لقاء الا بالافراج عن هؤلاء الاسرى الذين ينتظروا وتعبوا من الانتظار وضرورة تصعيد قضية الاسرى في المحافل الدوليه وفضح دولة الكيان الصهيوني وتجاوزاتها .

عامان ونحن ننتظر الافراج عن الاخ المناضل ضياء الاغا عميد الاسرى الغزيين في سجون الاحتلال الصهيوني ووالدته الاخت ام ضياء لازال لديها الامل ان تفرح به والله يعطيها العمر وترى ابنائه يلعبوا حولها .

وكانت السلطة الوطنية أعلنت -غداة استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية- الاتفاق على إطلاق سراح 104 أسرى فلسطينيين مقابل تجميد القيادة الفلسطينية توجهها للانضمام للمؤسسات والهيئات الدولية خلال فترة المفاوضات وكانت بالفعل قد عن 78 أسيراً على 3 دفعات، فيما تشمل الدفعة الرابعة 30 أسيراً، من بينهم أسرى من فلسطينيي عام 1948.

انشر اسماء الدفعه الرابعه من الاسرى الذين لم يتم تحريرهم من السجون الصهيونيه لنتذكر الموعد الذي كان متفق ان يتم الافراج عنهم قبل عامين رغم ان هناك لقاءات تمت بين الكيان الصهيوني والوفود الفلسطينيه المختلفه لقاءات حرام وسريه .

وفيما يلي القائمة الرابعة:

1. كريم يونس فضل يونس 55227037 خط الاخضر أعزب 06/01/1983
2. ماهر عبداللطيف عبدالقادر يونس 54474119 خط الاخضر أعزب 18/01/1983
3. وليد نمر اسعد دقة 56977473 خط الاخضر متزوج 25/02/1986
4. ابراهيم نايف ابراهيم ابومخ 56269707 خط الاخضر أعزب 24/03/1986
5. رشدى حمدان محمد ابومخ 57549909 خط الاخضر أعزب 24/03/1986
6. ابراهيم عبدالرازق احمد بيادسة 56305444 خط الاخضر أعزب 26/03/1986
7. احمد على حسين ابوجابر 56872377 خط الاخضر متزوج 08/07/1986
8. سمير ابراهيم محمود ابونعمة 976800987 رام الله أعزب 20/10/1986
9. محمد عادل حسن داوود 989180559 قلقيلية أعزب 08/12/1987
10. بشير عبدالله كامل الخطيب 55777254 خط الاخضر متزوج 01/01/1988
11. محمود عثمان ابراهيم جبارين 57644809 خط الاخضر أعزب 08/10/1988
12. جمعة ابراهيم جمعة ادم 988345542 رام الله أعزب 31/10/1988
13. محمود سالم سليمان ابوخرابيش 986145563 رام الله متزوج 31/10/1988
14. سمير صالح طه سرساوى 59968832 خط الاخضر أعزب 24/11/1988
15. رائد محمد شريف السعدى 993165679 جنين أعزب 28/08/1989
16. فارس احمد محمد بارود 975920729 غزة أعزب 23/03/1991
17. ابراهيم حسن محمود اغبارية 59370148 خط الاخضر متزوج 26/02/1992
18. محمد سعيد حسن اغبارية 23252661 خط الاخضر متزوج 26/02/1992
19. يحيى مصطفى محمد اغبارية 23281736 خط الاخضر أعزب 04/03/1992
20. محمد توفيق سليمان جبارين 52394848 خط الاخضر متزوج 01/04/1992
21. ضياء زكريا شاكر الفالوجى 900328022 خانيونس أعزب 12/10/1992
22. محمد فوزى سلامة فلنة 902573062 رام الله مطلق 29/11/1992
23. ناصر حسن عبدالحميد ابوسرور 987116894 بيت لحم أعزب 04/01/1993
24. محمود جميل حسن ابوسرور 978338994 بيت لحم أعزب 05/01/1993
25. محمد يوسف عبدالجواد شماسنة 996135174 القدس متزوج 12/11/1993
26. عبدالجواد يوسف عبدالجواد شماسنة 996135141 القدس متزوج 12/11/1993

27. علاءالدين فهمى فهد الكركى 907623185 الخليل أعزب 17/12/1993
28. محمود موسى عيسى عيسى 946808391 القدس 3/6/1993
29. نائل رفيق ابراهيم سلهب 25929710 القدس 27/91993
30. محمد احمد عبدالحميد الطوس 974296139 الخليل 6/10/1985

ثلاث اعوام على استشهاد اللواء الاسير ميسره ابوحمديه داخل سجون الاحتلال الصهيوني

29 مارس

ميسرهابوحمديهكتب هشام ساق الله – ثلاث اعوام مضت على استشهاد المناضل اللواء ميسره ابوحمديه في داخل سجون الاحتلال بعد ان ماطلت مصلحة السجون باطلاق سراحه وعلاجه وخرج من المعتقل وهو شهيد ليوارى الثرى ويقام له بيت عزاء في كل مكان بالوطن ولازال الاسرى المرضى في سجون الاحتلال يسقط الواحد تلو الاخر ولازال اخرين ينتظروا العلاج لوقف المهم ومعاناتهم .

قضية الاسرى المرضى دائما تدمي قلوبنا وتوجعنا كثيرا فهؤلاء يعانوا معانيات مضاعفه عن باقي الاسره ولا احد يوقف المهم وعذابهم ووجعهم ومصلحة السجون الصهيونيه تضرب عرض الحائط هذه الحالات الانسانيه التي ينبغي ان يتم اطلاق سراحهم باسرع .

نستذكر اليوم الشهيد اللواء ميسره ابو حمديه الذي غادرنا قبل عام بالتمام والكمال ونستذكر رحلة المه ومعاناته وتقصير السلطه الفلسطينيه والاجهزه الامنيه الفلسطينيه في المطالبه به واطلاق سراحه وقد كنت قبل استشهاده بيوم قد طالبت الاجهزه الامنيه بوقف التنسيق الامني مع الكيان الصهيوني ليوم واحد كخطوه للضغط عليها من اجل الافراج عنه حتى يموت في اسرته وقد استفحل مرضه وصعبت حالته الصحيه .

رحم الله الشهيد المناضل القائد اللواء ميسرة ابوحمديه واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا والمجد والفخار لكل ابطالبنا واسرانا داخل السجون الذين حولوا قلاع الاسير الى معارك مع قوات الاحتلال الصهيوني يطلقوا كل مايمتلكوا ليعبروا عن رجولتهم وبطولتهم ورفضهم للقيد والسجان .

وكان قد أعلن وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع عن استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية (64 عاما)، في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وحمل قراقع، في اتصال هاتفي مع ‘وفا’، الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير أبو حمدية، سيما وأنه عانى الكثير من المرض في سجون الاحتلال أمام مرأى إدارات السجون والسجانين. مطالبا بتشكيل لجنة دولية عاجلة للتحقيق في ظروف استشهاد أبو حمدية وتعرضه لإهمال طبي متعمد منذ سنوات.

ودعا قراقع إلى إضراب شامل وحداد يوم غدٍ الأربعاء، استنكارا لهذه الجريمة.

وأبو حمدية استشهد في تمام الساعة الثامنة صباحا في قسم العناية المكثفة في مستشفى ‘سوروكا’ الإسرائيلي في السبع. وهو يحمل رتبة لواء، واعتقل مرات عدة لدى السلطات الإسرائيلية، كان آخرها عام 2002 إذ حكم عليه بالسجن المؤبد.

وقد حذرت الوزارة في الآونة الأخيرة من خطورة الحالة الصحية للأسير أبو حمدية، والمصاب بالسرطان في الحنجرة.

ووفقا لإفادات محاميه، فقد أبو حمدية الوعي عدة مرات وسقط أرضا وأصيب بجروح، ولم يستطع الكلام بسبب تفشي مرض السرطان في الغدد والحنجرة.

وخلال الشهرين الأخيرين ومنذ اكتشاف السرطان لديه طرأ تدهور متسارع وكبير على وضعه الصحي، ما هدد حياته، وأصبح مؤخرا بين الحياة والموت، حيث عانى من انتفاخ في الغدد الليمفاوية، وهبوط حاد في الوزن، وعدم القدرة على النطق وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، خصوصا الأضلاع والعضلات وعدم استطاعته النوم ليلا ونهارا من شدة الألم.

وباستشهاد الأسير ابو حمدية يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 207 شهداء، وكان بتاريخ 23 من شهر شباط الماضي استشهد الأسير عرفات جرادات من بلدة سعير شمال الخليل عن عمر ناهز 30 عاما في سجون الاحتلال أثناء التحقيق معه بعد اعتقاله باسبوع.

https://hskalla.wordpress.com/2013/03/30/ليوقف-التنسيق-والتعامل-بين-السلطه-الف/

لماذا كان يوم الأرض

29 مارس

شهداء يوم الارضكتب هشام ساق الله – يوم الارض اضحى يوما وطنيا بامتياز حيث يحتفل فيه كل الفلسطينيين بكل مكان في داخل الوطن الفلسطيني سواء بالضفه او بقطاع غزه او القدس او في فلسطين التاريخيه وكذلك بكل مخيمات الشتات وبكل مكان يتواجد فيه فلسطينيين .

يوم الارض يوم يذكرنا بارضنا المغتصبه والمحتله ويوجه البوصله نحو استعادتها بكل الوسائل المتاحه والتي اقرتها كل الشرائع السماويه والارضيه بالبندقيه والحجر والسياسه وكل وسيله ولكن اهم شيء ان يتم توريث ملكيتها وحكاياتها لاجيالنا الفلسطينيه جيل بعد جيل حتى يتحقق الوعد الالهي وتنتصر امتنا العربيه والاسلاميه ولن يكون هذا قبل ان تتحقق وحدتنا الوطنيه حتى نكون في مقدمة هذا التحرير واول من يخوض غمار تلك الاستعاده لهذه الارض .

اما الربيع العربي الكاذب وثورات المد الامريكي لن تعيد الارض المحتله ولن تعيد فلسطين التاريخيه موحده فهذا خط احمر لدى من يديرون تلك الثورات وهذا الربيع الذي لن يخضر ولم نرى ايجابياته بعد فكل مارايناه فقدان للامن وقتل وتشتت ومزيدا من التنازل عن كل شيء .

كلنا امل ان لا تسير المسيرات السلميه تجاه الحدود مع فلسطين فقط بل يتم اقتحام تلك الحدود بزحف عربي واسلامي من اجل تخليص فلسطين ارض الرسالات السماويه من هؤلاء الاعداء الصهاينه والقضاء على دولة الكيان بكل الاتجاهات الثقافيه والسياسيه .

يوم الارض يوم الهوية الوطنية الفلسطينية وتجسيد هذه الهوية عمليا، و يوم الإجماع الفلسطيني على قضية واحدة ويوم واحد، واليوم التاريخي الذي جاء استجابة وبتوافق مع المد الفلسطيني في كل الساحات، ويوم فلسطين والجليل والمثلث والنقب وعرابة وكفر كنا وسخنين والطيبة ونور شمس ودير حنا، ويوم الستة الخالدين في قلب فلسطين والجليل.

وهو يوم الانتفاضة الوطنية العارمة التي تفجرت على شكل إضراب شامل ومظاهرات شعبية في جميع المدن والقرى والتجمعات الشعبية الفلسطينية في الوطن المحتل، احتجاجا على التعسف الصهيوني والتمييز العنصري ومصادرة الأرض.

ففي يوم السبت الثلاثين من شهر آذار من العام 1976، وبعد ثمانية وعشرين عاماً في ظل أحكام حظر التجول والتنقل، وإجراءات القمع والإرهاب والتمييز العنصري والإفقار وعمليات اغتصاب الأراضي وهدم القرى والحرمان من أي فرصة للتعبير أو التنظيم، هب الشعب الفلسطيني في جميع المدن والقرى والتجمعات العربية في الأراضي المحتلة عام 1948 ضد الاحتلال الإسرائيلي، واتخذت الهبة شكل إضراب شامل ومظاهرات شعبية عارمة .

قامت خلالها قوات الاحتلال بأعمال القتل والإرهاب بالفلسطينيين، حيث فتحت النار على المتظاهرين مما أدى إلى استشهاد 6 فلسطينيين هم: الشهيدة خديجة شواهنة، والشهيد رجا أبو ريا، والشهيد خضر خلايلة من أهالي سخنين، والشهيد خير أحمد ياسين من قرية عرابة، والشهيد محسن طه من قرية كفركنا، والشهيد رأفت علي زهدي من قرية نور شمس واستشهد في قرية الطيبة، هذا إضافة لعشرات الجرحى والمصابين، وبلغ عدد الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 300 مواطن فلسطيني.

كان السبب المباشر لهبة يوم الأرض هو قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلية بمصادرة نحو 21 ألف دونم من أراضي عرابة وسخنين ودير حنا وعرب السواعد وغيرها، لتخصيصها للمستعمرات اليهودية، في سياق مخطط تهويد الجليل.

ويشار هنا إلى أن السلطات الإسرائيلية كانت صادرت خلال الأعوام ما بين عام 1948 إلى عام 1972 أكثر من مليون دونم من أراضي القرى العربية في الجليل والمثلث، إضافة إلى ملايين الدونمات الأخرى من الأراضي التي استولت عليها السلطات الإسرائيلية بعد سلسلة المجازر المروعة التي ارتكبها جيش الاحتلال وعمليات الإبعاد القسري التي مارسها بحق الفلسطينيين عام 1948.

فهبة يوم الأرض لم تكن وليدة صدفة بل كانت وليدة مجمل الوضع الذي يعانيه الشعب الفلسطيني في فلسطين المحتلة منذ قيام دولة الاحتلال الإسرائيلي، وقد شارك الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 67، ولقد أجمعت جميع شرائح الشعب الفلسطيني، على أن يوم الأرض أصبح يمثل مناسبة وطنية فلسطينية وعربية ورمزاً لوحدة الشعب الفلسطيني التي لم تنل منها كل عوامل القهر والتمزق، وذكرى للتلاحم البطولي للشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده.