أرشيف | 10:03 م

صدق او لاتصدق اكثر من نصف سكان قطاع غزه يريدوا ان يشاركوا بانتخابات فتح الداخليه

8 مارس

fateh thwraكتب هشام ساق الله – هل تصدق او لاتصدق ان اكثر من نصف سكان قطاع غزه يريدوا ان يشاركوا في انتخابات حركة فتح الداخليه في قطاع غزه وموجودين بالهرميه الهيكليه لحركة فتح والزعلانين اكثر من الراضيين وتتم عملية التجيش لهذه الانتخابات من اجل التصارع على مواقع تنظيميه لمن يجيش ترى هل سيصوتوا هؤلاء ومن معهم من اسرهم لحركة فتح يوم الانتخابات الرسميه سؤال موجه لقيادة حركة فتح سوء في قطاع غزه او اللجنه المركزيه لحركة فتح .

حدثني احد الاخوه الاعزاء ان عدد الذاتيات التي تم تجميعها في محافظه من المحافظات اكثر بكثير مما حصلت عليه حركة حماس في اخر انتخابات تشريعيه ولو ان حركة فتح استطاعت ان تحصل على هذا الكم من الذاتيات ومن انصارهم لفازت وحسمت الانتخابات الماضيه قال لي تخيل ان هناك 45000 ذاتيه تقدموا بها للحصول على العضويه وحضور المؤتمرات التنظيميه في الشعب والمناطق .

ضحكت وقلت لصديقي الله يرحم ايام زمان حين جرت البرايمريز في مدينة غزه وجرى تخريبها مع نفس القائمين الان على الوضع ولكن الصوره اختلفت كانوا يتنافسوا على مواقع القياده وكانوا ايضا شرعيه ومتجنحين انذاك كانت الذاتيات في مدينة غزه اكثر من 65 الف ذاتيه فتحاويه وحين جرت الانتخابات التشريعيه لم تحصل فتح باحسن الاحوال الا على عدد 45 الف صوت فقط ولو صوت ال 65 الف صاحب ذاتيه لتقاسمت فتح وحماس الاصوات انذاك .

قيل بذلك الوقت ويقال الان بان هناك اختراق للحركه من تنظيمات مختلفه منها حماس والجبهه الشعبيه والديمقراطيه وفصائل اخرى مختلفه نتيجة التجييش وعدم التدقيق في العضويه وتسجيل هؤلاء الدخلاء على حركة فتح واخراج اولاد الحركه الحردانين الي مابدو يدخل بلغط تجنح وشرعيه او لايرى من هذه الانتخابات جدوى .

هناك اقبال كبير على الطلب للحضور والمشاركه بهذه الانتخابات التنظيميه التي تجري بالشعب والمناطق التنظيميه وقتال حتى الاشتباك لمن يريدوا ان يشاركوا بمؤتمرات الاقاليم والزعلانين اكثر من الراضيين وهناك حاله من الاعتراض مع كل مؤتمر يريد الجميع ان يشاركوا في انتخابات حركة فتح وحضور مؤتمراتها ترى هؤلاء هل سيبقوا على مواقفهم حين تجري الانتخابات التشريعيه وهل سيحضر كل منهم عائلته ان ماجرى بالانتخابات التشريعيه الماضيه سيتكرر .

هناك حالة تفاعل كبيره مع حركة فتح حتى اكاد ان اجزم مع اضافة الشبيبه والعمال والمراه والمكاتب الحركيه للمنظمات الشعبيه وبحسبه بسيطه وضمهم الى المناطق والشعب ولجنة الاقليم فان الحسبه والعدد اكثر من نصف سكان القطاع لو اضفت لكل واحد منهم انه سيحضر على الاقل 5 افراد من اسرته زوجته وابناءه العدد سيكون اكبر بكثير من نصف سكان قطاع غزه .

هناك ارقام يجب ان يدرسها احد ويدرس توجهات الشارع ويتم حل اشكاليات الذين تم ظلمهم وسرقتهم عيني عينك وانصاف الجميع قبل ان تجري أي انتخابات تشريعيه قادمه وهناك من يجب ان يستغل كل الذين تضرروا من حكم حماس ويجلبهم الى جانب المشروع الوطني الفلسطيني ويتم احترام التنظيمات الفلسطينيه وجذبهم الى جانب التحالف بشكل جدي مع المشروع الوطني قولا وعملا .

هذه المؤتمرات التي تجري والتنافس الحاد عليها هل ستخرج لنا قياده تنظيميه يمكن ان توحد الشارع الفتحاوي في قطاع غزه بعيدا عن دحلان ومن يسموا انفسهم بالشرعيه هل يستطيعوا ان يعملوا مع بعضهم البعض بعيدا عن كل الاختلافات ويوحدوا القاعده الي زهقانه حالها من كل ماجرى خلال 10 سنوات مضت ويستطيعوا ان يفوزوا باي انتخابات قادمه وهل يوجد لديهم قياده تستطيع ان تقودهم وتقود هذه الجماهير لبر الامان .

قال لي صديقي الحبيب يجب قبل ان تصل الى هذه النتيجه على الورق ان يتم انصاف قطاع غزه واعادة كل ما اخذ منه من علاوات وترقية من يستحق الترقيات وارضاء تفريغات 2005 وحل قضيتهم وكذلك قضية اهالي واسر الشهداء واصحاب البيوت المتضرره او المهدمه واشياء كثيره ويجب ان يتم انتخاب كل من سيخوض أي انتخابات تشريعيه قادمه من القواعد ببرايمريز يضم الجميع كما يحدث بكل احزاب العالم .

نتمنى ان من يقاتلوا ويطاوشوا على عضوية المؤتمرات ان يبقى مع حركة فتح او يحضر كل واحد منهم من يستطيع ان يحضرهم وان يتوحد الجميع قبل أي انتخابات بعيدا عن التجنحات والشرعيات الكذابه وان يوحدوا هذه الجماهير التي تريد التغيير والاصلاح بشكل حقيقي حتى يعود التغيير والاصلاح الفتحاوي ليفوز باي انتخابات بعد ان جرب المجرب وعانى من هذا الحصار والاغلاق الجبري الذي نعيشه .

لا احد يهتم بما يجري لا الهيئه القياديه العليا لحركة فتح ولا اللجنه المركزيه ولا لجان الاقاليم لا احد يحلل مايجري ولا احد يتحدث السكينه سارقاهم جميعهم والجميع يفكر بالرزقه القادمه وان يصبح يحمل مسمى واسم تنظيمي لا احد يهتم باليوم التالي باي انتخابات تشريعيه قادمه تغير هذا الواقع السيء الذي نعيشه نتمنى ان يقروا مايجري على الارض ويعو بان فتح بدون وحده حال لن ينجحوا وسيكتبوا بايديهم شهادة وفاة حركتهم واندثارها الى الابد .

الإعلانات

14 عام على استشهاد اللواء أحمد حسن مفرج ‘ أبو حميد وصحبه من الشهداء الابطال

8 مارس

?????????????????????????????????????????????????????????

وقد علمت ان الاخ اللواء عرابي كلوب اعد كتابا عن حياة ومسيرة الشهيد المناضل احمد مفرج ابوحميد يتناول محطات حياته المختلفه والكتاب شبه جاهز بانتظار ان يتم ايجاد ممول ليتمكن من طباعته وتوزيعها واضافة ماده علميه للمكتبه الفلسطينيه والفتحاويه تتحدث عن بطولة ورجولة ومثابرة هذا الشهيد القائد .

ويقول الشهيد الرئيس ياسر عرفات عن رفاقه في حرب بيروت عام 82 والتي استمرت 88 يوما بشكل متواصله صبت خلالها قوات الاحتلال الصهيوني حمم غضبها على ابناء شعبنا الفلسطيني واللبناني في معركه بطوليه ان الوحيد بقيادات الثوره الفلسطينيه الذي لا يستطيع الرئيس ابوعمار ان يزاود عليه وكان الى جانبه طوال تلك الايام الصعبه ولم يخلع بسطاره العسكري هو الشهيد احمد مفرج ابوحميد .

التقيته للمرة الأولى معه مع بداية السلطة الفلسطينية حيث كنت بصحبة رحله نظمها نادي غزه الرياضي لمخيماته الصيفيه لزيارة موقع الامن الوطني في القياده الجنوبيه وقد استقبلنا يومها الاخ العقيد في ذلك الوقت محمود حجازي اول اسير لحركة فتح حيث كان يومها مسئول العلاقات العامه ومعه الاخ الصديق سري القدوه العائد انذاك من اليمن مع القوات وحضر اللواء ابوحميد الفاره الطول يرتدي الزي العسكري والقي يومها كلمه رائعة بأطفال نادي غزه الرياضي .

وقام يومها الاخ إسماعيل مطر عضو مجلس ادارة النادي والمشرف العام على المخيم انذاك بتسليمه زي مخيم الاطفال بنادي غزه الرياضي الذي اعتز يومها بهذه الهديه الغالية وقبل شعار النادي حيث ابلغنا انه كان لاعبا في صفوف نادي غزه الرياضي ضمن صفوف فريق كرة السله وهو سعيد بهذه الزياره وتم تكريمه هو وكوكبه من العائدين الى الوطن في حفل اقامها نادي غزه الرياضي بعدها .

كان رجلا مناضلا متواضعا الى ابعد الحدود وعسكري بمعنى الكلمة معتد بفتحاويته محب لأصدقائه دائما على راس عمله طوال الوقت رحم الله هذا الفارس الشجاع الذي مات واقفا كالاشجار وهو يقاتل حتى اخر رمق فيه وقد كانت جنازته عسكريه جماهيريه .

ولد الشهيد أحمد حسن مفرج في سنة 1938 ثم التحق بدبلوم العلوم العسكرية بجمهورية مصر العربية عام 1963م، وكان من مؤسسي التنظيم السري لحركه فتح وقائد الكفاح المسلح في لبنان في 1978م .

كان قائد الساحة اليمنية في 1983م، كما إنه كان قائدًا لقوات صبرا وشاتيلا وعضو المجلس الثوري لحركه فتح وعضو المجلس الأعلى وعضو المجلس المركزي وكان قائداً للمنطقة الجنوبية.العودة للوطن وبعد عوده السلطة الوطنية لأرض الوطن سنه 1994م .

اختار الشهيد اللواء أبو حميد مدينة خان يونس ليعمل بها كقائد للمنطقة الجنوبية نظرًا لارتباطه بهذه المدينة، حيث كان بها قبل حرب 1967م،فمن هنا ارتبطت خان يونس بالشهيد أبو حميد وارتبط الشهيد أبو حميد بهذه المدينة.

ويقول الرائد علي مبارك الذي كان من أكثر المقربين للشهيد اللواء ومن أعز أصدقائه:’لقد كانت معرفتي بالشهيد أبو حميد من خلال مراحل النضال الفلسطيني بحركة فتح بلبنان حيث كان أبو حميد من أبرز قاده الحركة منذ بدء الكفاح المسلح، وبدأت معرفتي الرسمية به بعد خروج الثورة الفلسطينية من لبنان لليمن وحيث كان أبو حميد قائد الساحة اليمنية للقوات الفلسطينية

فمنذ ذلك الوقت بدأت علاقتي الحميمة والمباشرة به،ونظرًا لتركيبة اليمن العشائرية ولطبيعتها الجغرافية التي اتسمت بها كبلد محافظ فكانت تحتاج إلى قادة محافظين فظهر أبو حميد ليطابق هذه الطبيعة اليمنية فحافظ عليها من خلال قيادته للقوات الفلسطينية باليمن كما حافظ على نقاء الثورة الفلسطينية وسمعة النضال الفلسطيني،الأمر الذي أسس لعلاقة حميمة مع الشعب اليمني حتى الآن.

وأضاف الرائد مبارك أن كل ذلك يعود للقدرة العالية والانضباطية الرفيعة التي كان يتمتع بها أبو حميد، فانعكس ذلك على القوات الفلسطينية،مما جعل هذه القوات تشارك في كل التدريبات باليمن وفي جميع المجالات العسكرية من طيران وبحرية وخصوصًا قوات الحرس الجمهوري وهي قوات مميزه جدًا مما أعطى ذلك نموذجًا حيًا للرجل الفلسطيني.رمزًا للانضباط والعطاء أما عن حياته بالداخل بعد عودته لأرض الوطن فقد كان من القادة المميزين قولا وعملا وكان رمزًا للانضباط العسكري والعطاء المتواصل فظهر ذلك جليًا على قواته حيث انغرست فيهم حب الولاء لله والوطن وحب الانتماء

فكان أبو حميد مثلا يقتضى به في الانضباط والعطاء والدليل على ذلك انه استشهد أمام قواته في الميدان وهذه هي صفات القائد الشجاع اللواء أحمد حسن مفرج (أبو حميد) كان إنسانًا اجتماعيًا بقدر ما كان حازمًا وشديدًا حيث كان يشارك المواطنين والجماهير في كل المناسبات والأحداث ويساهم في كل ألازمات التي تعرض لها المواطنين

ويؤكد الدكتور أسامه الفرا محافظ خان يونس أنه كان على علاقة طيبة وحميمة بالشهيد اللواء أبو حميد حيث كان يتباحث معه في كل القضايا والأمور التي تهم مدينة خان يونس مستذكرًا عبارة للشهيد القائد أبو حميد كان يرددها ‘لا يوجد لي أحدا إلا مدينة خانيونس وأهلها’،

ويضيف الفرا أن من أهم المواقف التي اذكرها عن الشهيد اللواء أبو حميد هي أثناء زيارته لمدينة خانيونس بمرافقة وفدًا يابانيًا رفيع المستوى وقد قمنا بترتيب مأدبة طعام لهذا الوفد على بحر مدينة خانيونس ودعوت يومها الشهيد أبو حميد فكان الدخول للبحر بلباس عسكري يحتاج لأمرين أحلاهما مر هما: الأول أن يكون هناك تنسيق مسبق للدخول والثاني أن يخلع اللباس العسكري فرفض الشهيد أبو حميد الأمرين.فهذا الموقف مازلت اذكره ولن أنساه.

وأشاد الفرا بجهود الشهيد أبو حميد في إنشاء مقر البلدية الجديد حيث كانت القطعة التي أنشئت عليها البلدية بحوزة الارتباط العسكري فاذكر إنني قلت يوما لأبو حميد لننشئ عليها مقر البلدية فوجدت منه كل تعاون وتفاهم ولقد رعى الاتفاق الذي حدث بيننا وبين الارتباط العسكري على هذه الأرض.

_ ومن هنا كان لأبو حميد دورًا أساسيا لإنشاء هذا المشروع فكان علينا بعد استشهاده أن نكرم ذكرى هذا القائد نظرًا لارتباطه بالمدينة، وبالتالي عقدنا جلسة في المجلس البلدي بعد استشهاده قررنا خلالها أن نسمي الميدان القريب من مقره بميدان أبو حميد تكريما له كما وقررنا تسميه مدرسه باسمه وتم تسميتها باسمه لتبقى ذكراه حيه بين الأجيال القادمة.

و التحق بأخوته الشهداء الشهيد اللواء / سعد صايل ‘أبو الوليد’ وأمير الشهداء/ أبو جهاد وأخيه ابن عبسان الكبيرة الشهيد/ أبو أنور ابوطير وبكل رفاق الدرب و السلاح الذين ودعهم معاهداً على النصر أو الشهادة وقد صدق وأوفى على تراب عبسان الكبيرة ويشهد له دمه وسلاحه الذي لم يفارق يده.

ويقول الصحافي صلاح ابوصلاح الخبير المختص بقرى خانيونس الشرقيه على صفحته على الفيس بوك بمناسبة ذكرى استشهاد القائد ابوحمد ” “‏‪تحل علينا بعد غدٍ الذكري الثاني عشر لمجزرة بشعة اقترفتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدتي خزاعة وعبسان الكبيرة بتاريخ 8-3-2002 ، والذي استهد فيها 16 فارساً من خيرة ابناء المنطقة الشرقية ومحافظة خانيونس روت دمائهم الزكية ارض بلدتي خزاعة وعبسان الكبيرة شرق محافظة خانيونس علي رأسهم الشهيد اللواء الركن : احمد مفرج “ابوحميد” قائد قوات الامن الوطني في المنطقة الجنوبية الذي روت دمائه الزكية ارض عبسان الكبيرة مقبلا غير مدبراً مع مرافقيه
الشهيد رياض عطا القصاص
الشهيد ايهاب عبدالكريم الثلاثيني
الشهيد عارف رمضان حرزالله

وأبناء بلدة خزاعة :
الشهيد موسي محمد النجار
الشهيد :اشرف سلمان النجار
الشهيد بكر حسين النجار
الشهيد محمود شحدة قديح
الشهيد رياض محمد ابوريدة
الشهيد محمد توفيق ابوريدة
الشهيد خليل زرعي قديح
الشهيد خالد ابراهيم قديح

وابناء بلدة عبسان الكبيرة:
االشهيد :مروان سلمان ابومطلق
الشهيد :حسام شحدة ابوطير
الشهيد :ايمن ابراهيم ابوطير
الشهيد : ابراهيم يحيى ابودقة

رحم الله الشهداء وجعل دمائهم نبراساَ لنا‬‏”

12 عام على استشهاد المناضل محمد عباس ابوالعباس في السجون الامريكيه بالعراق

8 مارس

ابوالعباس محمد عباسكتب هشام ساق الله – الشهيد المناضل الامين العام لجبهة تحرير فلسطين الاخ محمد عابس ابوالعباس اعتقلته القوات الامريكيه عام 2003 في العراق بعد عملية امنيه خاصه قام بها وتم اعتقاله في معتقل خاص بالجيش الامريكي وقد تعرض الرجل لتعذيب وانتقام من الجيش الامريكي نظرا لاتهامه بقتل شخص امريكي في عملية اكيلولاورو فقد فاضت روحه الى بارئها في التاسع من اذار مارس 2004 داخل سجنه في العراق .

شاهدت الرفيق ابوالعباس لاول مره في حياتي الى جانب الرئيس الشهيد ياسر عرفات وهو يدخل قاعة مركز رشاد الشوا اثناء انعقاد مؤتمر المجلس الوطني الفلسطيني عام 1996 واعتلى معه المنصه ملوحا بعلامة النصر انه وصل الى ارض الوطن رغم انف الكيان الصهيوني وهو المطلوب لديهم .

والشهيد ابوالعباس كان مطلوبا للولايات المتحده الامريكيه بتهمة مسؤوليته عن قتل مواطن امريكي صهيوني اثناء محاولة اختطاف السفينة أكيلى لاورو قام بها عناصر من جبهة تحرير فلسطين التي يتزعمها ابوالعباس فى 7 اكتوبر 1985 .

وكانت الباخره فى جوله سياحيه فى البحر المتوسط و كانت متجهه من اسكندريه لبورسعيد حين خطفها اربع فلسطينيين وبعد التفاوض معهم لمدة يومين توصلت السلطات المصريه وبمساعدة الرئيس الشهيد ياسر عرفات ان يسلم الخاطفين انفسهم للسلطات المصريه وفعلا سلم الاربع مناضلين من عناصر جهة تحرير فلسطين انفسهم وتم تسليمهم للحكومه الايطاليه التي حكمتهم وامضوا مدة اعتقالهم بالسجون الايطاليه .

الشهيد أبو العباس (الطيرة 10 ديسمبر 1948 – العراق 8 مارس 2004). قائد سياسي فلسطيني اسمه الحقيقي محمد عباس أو محمد زيدان. أسس سنة 1977 جبهة التحرير الفلسطينية مع طلعت يعقوب بعد انشقاقهما عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامةمع اندلاع الحرب الاهلية في لبنان اوساط السبعينات، إذ آثر أبو العباس الوقوف إلى جانب منظمة التحرير والقوى الوطنية اللبنانية بينما اختار جبريل الوقوف إلى جانب سورية التي دخلت لبنان في حينها.

شهدت الجبهة صراعات داخلية انتهت في عام 1983 بانقسامها إلى شقين احدهما بقيادة يعقوب الذي انتقل بمقره إلى تونس حيث مقر منظمة التحرير الفلسطينية ورئيسها ياسر عرفات. جرح أبو العباس في جبهته خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان عام 1982 وانضم إلى عضوية اللجنة التنفيذية للمنظمة عام 1984.

اشتهر أبو العباس خصوصاً بعد عملية أكيلي لاورو التي قام بها تنظيمها. خلالها، خُطفت في هذه العملية سفينة سياحية إيطالية وقُتل رجل أمريكي يهودي عجوز اعترضت الطائرات الاميركية المقاتلة الطائرة التي كان تقله في طريقها من القاهرة إلى تونس بعد انتهاء ازمة الباخرة، فوق البحر الأبيض المتوسط واجبرتها على الهبوط في جزيرة صقلية في إيطاليا، غير ان السلطات الإيطالية افرجت عن الطائرة ولم تعتقله.

ومن المفارقات ان السلطات الإيطالية حاكمت أبو العباس غيابيا وصدر في حقه حكم بالسجن مدى الحياة وأُجبر بعدها أبو العباس لللجوء إلى العراق.

قام في نيسان / أبريل 1996 بزيارة غزة بعدما نصت اتفاقية أوسلو عن العفو المتبادل عاد واستقر في العراق في اواخر التسعينات إلى ان اعتقل، في 15 أبريل 2003 في منزل يبعد 50 كيلومترا جنوب بغداد، كان يختبيء فيه بعد أن فشلت محاولته للفرار إلى سورية.

أسره الجيش الأمريكي بعد غزو العراق سنة 2003. أعلن الأمريكيون عن وفاته بسكتة قلبية في آذار/مارس 2004 رفضت إسرائيل السماح بدفنه في الأراضي الفلسطينية، فتم دفنه في في مقبرة الشهداء بدمشق

وأصدرت الجبهة العام الماضي بنفس هذا اليوم بياناً سياسياً تلقت في ذكرى استشهاد الامين العام للجبهة، عضو اللجنة التنفيذية، عضو المجلس المركزي للمنظمة، محمد عباس ” أبو العباس “.

وأكد الجبهة مطالبتها للأمم المتحدة، وجمعيات حقوق الإنسان، بضرورة العمل الجاد باتجاه الكشف عن ملابسات اغتيال “أبو العباس” مبينة أن هذه الذكرى تحل وقضيتنا الوطنية تمر بأصعب الظروف وأحلك المراحل.

43 عام على استشهاد القائد محمد الأسود جيفاره غزه

8 مارس

ديفارا محمد الاسودكتب هشام ساق الله – من منا لم يسمع باسم هذا البطل الشهيد المناضل قائد الجبهة الشعبية في قطاع غزه الفدائي الشهيد جيفاره غزه محمد الأسود فقد سمعنا فيه ونحن اطفال وعرفنا بطولاته من اصدقائنا في الجبهه الشعبيه وسمعنا قصصه وحكاياته وبطولات الجبهة الشعبية وكيف الجميع يفتخر بهذا البطل المناضل .

سنوات مرت وبقيت ذكرى بطولة هذا الرجل الذي أحب فلسطين وناضل من اجل تحريرها وظل يقاوم حتى اخر رمق في حياته ولازالت الجبهة الشعبية وكل جماهير شعبنا يتذكرونه ويتذكرون استشهاده في بيت المناضل المرحوم الدكتور رشاد مسمار هو ورفاقه الشهداء كمال العمصي وعبد الهادي الحايك وكيف فجرت قوات الاحتلال البيت على رؤسهم بعد استشهادهم .

أدبيات الجبهة الشعبية وجلساتها التنظيمية ومجموعاتها حملت اسم جيفاره هذا الفدائي الذي خط بدمه طريق الكفاح المسلح وكان ولايزال عنوان من الالتزام بخط وفكر الجبهة وكل من يسمع بهاذ الرجل وتاريخه النضالي الكبير يترحم عليه ويشعر بالفخر ان مثل هؤلاء الأبطال هم المنارة لكل الثوار عبر التاريخ الطويل .

قبر الشهيد محمد الأسود لازال في مقبرة الشهداء معروف يزوره كل المناضلين وكل من يمر بمقبرة الشهداء يقرا الفاتحة على هذا البطل الجسور احد أهم أبطال الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رحم الله الشهيد واسكنه فسيح جنانه وتقبله مع الشهداء ان شاء الله نتذكره بعد هذه السنوات الطويلة ليكون نبراسا لكل الثوار الذين يطمحون بتحرير فلسطين من خلال الكفاح المسلحة والبندقية المقاتلة .

ولد القائد محمد محمود مصلح الأسود (جيفارا غزة) في 6/1/1946 في مدينة حيفا ونزح مع أسرته بعد النكبة 1948، إلى قطاع غزة وسكن في إحدى مخيمات وكالة الغوث ، وحاول إكمال دراسته الجامعية في مصر ولكن عائلته لم تستطع مساعدته فترك الدراسة وعاد للقطاع بعد سنة واحدة حيث عمل هناك موظفاً بسيطاً.

انضم محمد إلى حركة القوميين العرب في عام 1963 ونشط في كل المجالات فكريا وتنظيميا وأصبح من عناصر التنظيم البارزة في القطاع.

بعد نكسة حزيران 1967 أصبح قائداً لإحدى المجموعات المقاتلة في منظمة (طلائع المقاومة الشعبية) ثم في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونفذ مع مجموعته عدة عمليات جريئة خلال بدايات العمل المسلح.

اعتقل في 15/1/1968 وبقى في السجن لمدة سنتين ونصف، حين أطلق سراحه في تموز 1970.

واصل نضاله بعد خروجه من السجن مباشرة في صفوف الجبهة الشعبية ، وقام بنشاط مكثف في إعداد المجموعات العسكرية وتدريبها وتثقيفها.

تدرج في موقعه وأصبح نائب المسؤول العسكري، ثم تولي المسؤولية العسكرية بعد استشهاد رفيقه وتسلم قيادة العمل العسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة حتى استشهاده بعد أكثر من سنتين.

واستطاع بسرعة ربط التنظيم السياسي والعسكري ، واهتم بإنشاء اللجان العمالية والنسائية والاجتماعية ورعاية أسر الشهداء وحتى ترتيب مكتبة مركزية ومكتبات فرعية في القطاع للتثقيف السياسي والحزبي وكان مثالا في صبره واجتهاده لكل الرفاق.

استطاع “جيفارا غزة” ان يكسب ثقة أبناء غزة حين تصدى لمؤامرات الصهاينة في تهجير سكان غزة بأن نظم مظاهراتهم وإضرابهم الكبير.

استشهد بعد معركة بطولية خاضها مع رفيقيه كامل العمصي وعبد الهادي الحايك في منزل الدكتور رشاد مسمار، ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قطاع غزة يوم 9/3/1973.

8 اعوام على انطلاقة الشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام ” شبكة فلسطين “

8 مارس

نصر ابوفول

?????????????????????????????????????????????????????????

كتب هشام ساق الله – تشاء الصدف اليوم في الذكرى الثامنه لانطلاقة الشبكة الفلسطينيه للصحفه والاعلام شبكة فلسطين على ايدي مجموعه من الصحافيين الشبان استطاعوا ان يفعلوا الشيء الكثير قدموا الشهداء والجرحى والعمل التدريبي وتوفير فرص العمل لعدد كبير من الشابات والشباب خريجين مهنة الصحافه ويقود هذه الكوكبه الرائعه الصحفي المتميز نصر ابوفول ان يتم ارسال مقابله له من قبل المخابرات الصهيونيه وهو يعاني من مرض خطير ويحتاج الى اكمال علاجه في مستشفيات القدس المحتله فقد اجرى عمليتين خطيرتين بازالة ورم في راسه ويريد ان يكمل باقي علاجه

لم انشر المقال منذ ساعات الصباح وهو جاهز للنشر وبقيت انتظر حتى اطمئننت على الاخ الصحافي الرائد نصر ابوفول الذي ظل ينتظر مقابلة جهاز المخابرات الصهيونيه حتى الساعه السابعه والربع رغم ظروفه الصعبه فكثير من ابناء شعبنا يعانوا من هذه المقابلات حتى يستطيعوا ان بذهبوا للعلاج .

تحيه الى الاخ المناضل الصديق الحبيب الجندي المجهول الاخ نصر ابوفول بيوم انطلاقة شبكته الرائده واريد ان اهمش في اذنه بهذه الذكرى ان يغير نهج وتوجه شبكته وان يهتم اكثر بالتعامل مع قضايا المواطنين وان ينقل معاناتهم من خلال موقعه الالكتروني ومن خلال استخدام الاعلام الجديد اليوتيوب بنقل معاناه واقوال المواطنين ويزيد من عمله وادائه اكثر فكثير من الخريجين والطلاب تحت التدريب في الجامعات الفلسطينيه بحاجه لامثاله وامثال مجلس ادارته كي يحتضنهم وياخذ بهم الى بر الامان .

خلال هذا العام الصعب الذي عاشه قطاع غزه جراء العدوان الصهيوني الغاشم والذي استمر اكثر من 51 يوم من الشهداء والجرحى وهدم البيوت قدمت كتيبة المناضلين من الصحافيين الشرفاء عطاء ودور وطني كل في موقعه وكل في مهمته فضحوا الاحتلال وبشاعة الحرب والعدوان وكان نصيب الشبكه الفلسطينيه للصحافه والاعلام عدد من الشهداء هم رامى فتحى حسين ريان و محمد نور الدين مصطفى الديري وعدد من الجرحى الصحافيين هم محمد بكر اللوح
وأسعد نافذ الغولة وزياد اسماعيل عوضومحمود جبر القصاص ومحمد يوسف الحلو اصيبوا باصابات محتلفه .

حضرت حفل تكريم للشهداء الصحافيين وكانوا هم اول من اقام هذه الحفلات وتم تكريم عوائل الشهداء والجرحى من الصحافيين وقاموا بانتاج فلم عن الصحافيين الشهداء وحضورهم لافت ودائم في الصليب الاحمر وبكل المناسبات وايميلاتهم بعد ان قامت شركة جوجل العالميه بالافرج عن ايملاتهم الذي يتم توزيع ملايين الايملات ولديهم موقع على شبكة الانترنت ويتواجد في كل مكان .

هؤلاء الشبان الرائعين يوفروا فرص تدريب للصحافيين الشبان ويقيموا نشاطات مختلفه ترعى جهود ونشاط هؤلاء الصحافيين من مصوريين وصحافيين كتاب نشاط واضح ولافت بدون انتظار لاي مقابل من احد جهود رائعه يجب ان يتم تنميتها وزيادتها في ظل زيادة عدد طلاب وطالبات اقسام الصحافه بدون ان يكون هناك جهه تدرب وترعى وتشرف وتعطي الفرصه لهؤلاء الشباب .

الشبكه الفلسطينيه للصحافه والاعلام عاصرتها منذ البدايه وكانت تقوم بتوزيع ايميلات على اعداد كبيره داخل الوطن وخارجه وكانت شبكة وطنيه بامتياز تقوم بالتوزيع بدون أي انتماء سوى الانتماء لفلسطين وكانت توصل صوت من لاصوت لهم الى كل العالم واصبحت احدى البوابات المهمه التي تنقل الخبر الفلسطيني .

هؤلاء الشباب الرائعين لم يتوقفوا عند الامكانيات وكل واحد منهم عمل من بيته باستخدام كمبيوتره الخاص دون ان يكون لهم مقر او تجمع سوى على الانترنت وكانوا يعملوا بجد ونشاط ومهنيه عاليه يتقبلوا النقد والاطراء ويعملوا دون ان ينتظروا أي مقابل من احد .

ولن انسى هذا الشاب الرائع الصحافي نصر ابوفول الذي جاء بعروسه يوم عرسه الى مقر خيمة الصليب الاحمر ليزف هناك وسط زغاريد امهات وزوجات واخوات الاسرى والاسرى المحررين ونشطاء الاسرى تضامنا مع الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال والمضربين عن الطعام انذاك .

اتمنى لكم ان تقوموا بافتتاح مركز للتدريب العملي والميداني للصحافيين الدارسين بالجامعات والمعاهد الفلسطينيه المختلفه ان تعلموا الصحافي المهنيه العاليه وان تكونوا بوابته من اجل الابداع والعطاء والتطوع في بداية حياته ومن ثم الانطلاق الى العمل الخاص .

اقول للاخ نصر ابوفول ومن معه ان شبكتكم الرائعه ينبغي ان تطور من ادائها اكثر وان تمضي قدما الى الامام فانتم تتعاملوا بنفس وطني ومهني غير موجود لدى اصحاب الامكاينات الماليه الكبيره امضوا الى الامام واستمروا في عملكم ومزيدا من النجاح وان شاء الله تحتفلوا وقد حققتم امانيكم وامالكم بخدمة الاعلام الفلسطيني وقضيتنا العادله وفي مقدمتها قضية القدس والاسرى وباقي الملفات الصعبه التي تهم شعبنا الفلسطيني .

وكانت قد أكدت الشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام ” شبكة فلسطين ” في ذكرى انطلاقتها السابعه , المضي قدما لرفع اسم فلسطين ونقل الصورة الحقيقة للعالم بأكمله من خلال قدرات بسيطة , معاهدة كافة أبناء الشعب الفلسطيني بالمضي بشتى السبل على طريق فضح الاحتلال وما يرتكبه من مجازر .

جاء ذلك على لسان مؤسسها ورئيس مجلس إدارة الشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام الصحفي ” نصر أبو فول ” فى انطلاقتها بمدينة غزة , والذي أكد أن الشبكة حازت على المرتبة الأولى عالميا بين الشبكات وهدفها ربط الصحفيين ووكالات الأنباء في مركز واحد ونقطة انطلاق منها لكافة الأخبار, وتسهيل نقل المواد الصحفية للكثير من الصحفيين والمواقع الإعلامية دون استثناء , حيث أن المئات من الصحفيين العرب والأجانب والوكالات الإخبارية بشكل عام أخذت الشبكة اعتمادا ومصدرا للكثير من الأخبار والمعرفة.

وأضاف أبو فول ” لدينا أكثر من 30 صحفيا وصحفية في كافة الأراضي الفلسطينية وخارجها يعملون ليل نهار في الشبكة , وأنه اقتناعا منا بأن التغيير الذي نبحث عنه لن يتحقق في إعلام تقليدي وكصوت المبدعين من الشباب الذي لا يجد نفسه في الدكاكين الصحفية التي بنيت لتحقيق مصالح شخصية , لذا بحثنا وتدربنا علي احدث أساليب الصحافة التفاعلية وسندرب خريجي الجامعات بالتنسيق مع المعاهد والجامعات لتأهيلهم للمهنة الواجب احترامها , وسنعقد دورات وكل ما يخص الصحفي من تأهيل وإعداده وأنه من الواجب الوقوف بجانبهم وألا نتركهم يواجهون مصير مجهول “.

وأردف الصحفي أبو فول :” أيضا كان لبعض الوكالات نصيب من تأسيس الشبكة التي انطلقت في مثل هذا اليوم في العام 2008 لتطفئ الشمعة السابعه بانطلاقتها الوحدوية والتي أعتز أن أكون أحد جنودها”.

https://hskalla.wordpress.com/2013/06/11/إيقاف-ايميل-الشبكة-الفلسطينيه-للصحاف/

https://hskalla.wordpress.com/2011/10/14/صحافي-غزاوي-يزف-الى-عروسه-من-خيمة-اعتصا/

عام على رحيل القائد الفتحاوي والسفير والمحافظ زهدي قاسم عبد المجيد القدرة

8 مارس
??????????????????????????????????????????????????????????

كتب هشام ساق الله –عام مضى على رحيل القائد الفتحاوي السفير المغفور له زهدي قاسم عبد المجيد القدره ففي الثامن من اذار مارس 2005 رحل عنا وتم دفنه في مقبرة العائله في غرب خانيونس وتم الصلاه عليه انذاك في مسجد اهل السنه باليوم التالي لوفاته رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء نستذكره ونقرا على روحه الفاتحه .

المغفور له المرحوم زهدي قاسم عبد المجيد القدرة من مواليد محافظة خانيونس عام 1945 تلفى تعليمه الابتدائي والاعدادي وحصل على شهادة الثانويه العامه بتفوق كبير عام 1965 والتحق بكلية الطب جامعة اسيوط وترك مقاعد الدراسه ليلتحق بصفوف حركة فتح في بداياتها الاولى ويتوجه الى الاردن وسوريا ليتلقى دورات عسكريه ويتفرغ في صفوف الحركه كمقاتل واعلامي .

تم تكليفه من قيادة حركة فتح كمفوض للاعلام بالحركه ابتداء من عام 1969 حتى عام 1972 نظرا لخبراته الاعلاميه وثقافته العاليه وبعهدا تم تكليفه بالتوجه الى القاهره ليتولى مسئولية معتمد تنظيم حركة فتح فيها عام 1978 في ظل ظروف سياسيه صعبه كانت تعيشها العلاقات الفلسطينيه المصريه بعد زيارة الرئيس المصري انور السادات للكيان الصهيوني .

عينه الرئيس القائد الشهيد ياسر عرفات سفير فلسطين بالقاهره كسفير مناوب عام 1980 اضافه الى مهامه التنظيميه وهو عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح وتم تعينه بشكل كامل كسفير فلسطين في مصر عام 1993 وسفير بالجامعه العربيه عاد الى الوطن بعد ان انتهى تكليفه كسفير وتم تعينه بمهام سفير فلسطين في المملكه العربيه السعوديه اضافه الى تكليفه محافظ رفح وبقي على راس عمله كمحافظ حتى عام 2014 حتى عين الاخ الرئيس محمود عباس محافظين جدد لهذه المهام .

عانى من المرض العضال وزادت حالته الصحيه سوء قبل شهر وتوفي مساء امس باحدى المستشفيات المصريه وتم اليوم نقل جثمانه الى قطاع غزه بعد ان تم فتح معبر رفح .

المرحوم المناضل زهدي القدره متزوج وله من الابناء ولد واحد عمره عام اسمه محمد ولديه 6 بنات هم غاده ومنى ودينا ورشا ولينا ,

تعازينا لعائلة القدره المناضله بفقدان ابنهم الاخ المرحوم زهدي القدره وتعازينا لاشقائه وشقيقاته وزوجته وبناته والى ابناء وقيادات حركة فتح وكل من عرف المناضل خلال رحلته النضاليه واتمنى من قراء مقالي قراءة الفاتحه على روحه الطاهره .

ونعى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وكافة أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأعضاء القيادة الفلسطينية إلى شعبنا الفلسطيني، المحافظ والسفير السابق، عضو المجلس الثوري السابق لحركة فتح المناضل زهدي قاسم عبد المجيد القدرة.

وجاء في بيان النعي أن المناضل القدرة انتقل إلى ملكوت الرفيق الأعلى، بعد مسيرة نضالية طويلة وحافلة، كان خلالها أحد رموز العمل الوطني الفلسطيني الذي ظل ملتزماً به وبالمشروع الوطني ومدافعاً عن حقوق شعبنا الفلسطيني في كافة المواقع التي تبوأها ومن أجل أن ينبعث فجر الحرية على ثرى فلسطين الطهور.

وأضاف البيان: ‘لقد فقدنا وشعبنا برحيل هذا المناضل المتميز، سياسياً فذاً ومناضلاً وطنياً كبيراً وشاهداً على هذه المسيرة المظفرة، وفقدت فلسطين ابناً من أبنائها المخلصين، وسيظل كل من عرفه يستذكر مناقبه وحياته الحافلة بالعمل والعطاء والالتزام والتفاني في خدمة قضيتنا الوطنية’.