استنكر وبشده الاعتداء الاثم الذي تعرض له الصحافي الكبير زكريا حسن التلمس

24 أبريل

الاعتداء على زكريا التلمسكتب هشام ساق الله – اعلان الاتفاق عن المصالحه بيوم واحد يتم الاعتداء على الصحافي الكبير زكريا التلمس من قبل عناصر شرطة حكومة غزه ورجال الامن فيها امام فندق الموفمبيك ومنعه هو وكوكبه كبيره من حراس الكلمه والصوره وعناصر الدفاع الاول عن الوطن وفضح الكيان الصهيوني وهم جيش الصحافيين بشكل مهين وسافر .

الاعتداء الذي استنكره الاخ والصديق الزميل الصحافي الكبير زكريا التلمس وقد اتصلت عليه من اجل التضامن معه حيث اخبرني بانهم قاموا بادخال مجموعه من الصحافيين من الوكالات التي على راسها ريشه على حد تعبيره وبقى باقي الصحافيين خارج الفندق الذي يتواجد فيه وفد منظمة التحرير وحاولوا اقناع عناصر الامن بادخال باقي الصحافيين من اجل تغطية الحدث ولكن منعوهم .

الصحافي التلمس يقول ان الجو حار جدا ولم يكن هناك حتى ماء يشربه الصحافيين او كراسي يجلسوا عليهم في حين سمحوا لمجموعه القنوات الي على راسها ريشه من اجل ان يغطوا الحدث وترك الاخرين يقفوا على البوابه بدون السماح لهم بالعمل القضيه ليست عمل امني ولا اجراء ترتيبي بل هو مزاجية واضحه من قبل من كان في المكان .

الصحافي زكريا التلمس لمن لايعرفه كان من اصلب ابناء الحركه الطلابيه في التحقيق في زنازين الاحتلال وكان مستعد ان ياكل اتخن علقه من المخابرات الصهيونيه وكان لا يقول اه اسالوا قيادات حماس عنه فجميعهم يعرفونه ولكن هذه المره تاثر كثيرا وشعر بحجم الالم يبدو انه كبر في السن ولم يعد يستحمل ان يضرب بعنف وخاصه من ابناء شعبنا وهو الصحافي المعروف والكبير والذي كان سابقا يدير نقابة الصحافيين الفلسطينيين .

والاخ زكريا اصيب بعيار نار قاتل اثناء تصويره باحدى المواجهات في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى كان قاب قوسين او ادنى من الشهاده وتم اعتقاله مرات عديده من قوات الاحتلال ووقف في وجه الاجهزه الامنيه السابقه جميعا في خدمة الصحافيين واعضاء النقابه وساهم بالافراج عن كل من تم اعتقالهم في السلطه الفلسطينيه لدرجة انه كان يتواجد مع الصحافي المعتقل في مكان اعتقاله حتى يتم الافراج عنه .

شاهد بام عينه احد اعضاء الامانه العامه الذي منع هو ايضا من الدخول لتغطية الحدث واتصل فيه احد اعضاء الامانه العامه وساله عما جرى معه واخبره بكل تفاصيل الحادث ولكن حتى الان لم يصدر أي بيان من نقابة الصحافيين الفلسطينيين ولم يتم استنكار هذه الفعله المستنكره للاسف لايوجد نقابه ولاتقوم بدورها وواجبها في حماية الصحافيين .

اتصلت على الاخ ابوالحسن وسالته هل صدر بيان من النقابه اخبرني انه لايعرف ولم يصله وسالت صحافي كبير مدير تحرير اكبر موقع اعلامي في فلسطين الاخ غازي مرتجى وقال انه لم يصلني أي بيان من النقابه وفتحت على مواقع اعلاميه مختلفه ولم ارى أي بيان يستنكر الحادث .

زمان الاخ زكريا التلمس حين كان يقود النقابه هو والاخ توفيق ابوخوصه ويتعرض أي صحافي من أي جندي او شرطي كان يتم وقف التغطيه الاخباريه لاي جهه اعتدت ومعاقبتها اعلاميا ويتم الاعتذار للشخص الذي تم الاعتداء عليه ولكن يبدو اليوم في هذا الزمن لايتم عمل أي شيء الكل يقول يالله نفسي ولا احد يريد ان يتضامن او يقف مع الاخرين المهم ان مصالحه تتم .

استغرب اين الاجسام التي تتحدث عن نفسها انها تدافع عن الصحافيين اين الكتل في نقابة الصحافيين واين المنتدى اين مراكز حقوق الانسان لماذا لم يتحرك احد منهم ويقول كلمه حق ويصدر بيان ويطالب بمحاسبة المعتدين الذين ارتفعت ايديهم الاثمه على الاخ الصحافي والمناضل زكريا التلمس ويتم الاعتذار له من قبل الناطقين باسم الاجهزه الامنيه او وزارة الداخليه او الاعلام الحكومي .

اين تعليمات وزير الداخليه فتحي حماد للاجهزه الامنيه بالتعامل بايجابيه مع الموطنين في ظل توقيع المصالحه فقد التزم عناصره واعتدوا على حراس الكلمه والحقيقه المناضلين على خط الدفاع الاول الذين يفضحوا الكيان الصهيوني ويقوموا بتصوير ونقل الاخبار الى كل دول العالم والى كل وسائل الاعلام .

جميل ماكتبه اخي الصحافي حسن جبر مراسل صحيفة الايام في قطاع غزه “اوقفوا هذه الاعمال المقززة والتي كان اخرها الاعتداء على الزميل الصحفي المناضل زكريا التلمس الذي يروي ما حدث معه قائلا …… “

(في فندق الموفنبيك ومع البدء في تطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية عمل بعض من العاملين في الامن بالفندق على ادخال من يريدون الى ردهاته ليصورون ويجرون المقابلات ويتجنبون الشمس المحرقة والجلوس على الارض فيما بقي اولاد الضرة في الخارج ينتظرون خروج من يمن بالحديث معهم وفي الخارج كان من الصعب على الكثيرين من اولاد الضرة
حتى شرب الماء او قضاء الحاجة الا بعد وقت طويل في هذا الفندق ادخل المتنفذون من شاءوا باحترام شديد وبراحة تامة لينجزوا عملهم ويدافعوا عن رزقهم اما الصحفيين المساكين فلا صريخ لهم ليقطع رزقهم وليفشلوا هؤلاء لم يحترموا رغم توجيه دعوات لهم لتغطية اللقاء

في النهاية اخترت ان احتج .. للمنع الذي طاول الكثيرين فكانت النتيجة ان اعتدى على شبان لم يحترموا عمري ولا شيبتي وعدت الى مكتبى وقد بدأت عظامي تقاتلني .. بعد ان هاجمتها ايادي كثيرة وفي النهاية وجدت ان في وطننا لا منطق ولا قانون وان عليك ان تكون تابعا او متنفذا لتعيش للاسف )

وماكتبه الكاتب ابواحمد عاشور عضو الامانه العامه للاتحاد العام للمعلين على صحفة الاخ زكريا التلمس قائلا ان الصحافة الحرة تلعب دورا اساسيا في نجاح اي قضية عادلة، باعتبار الصحافة هي الصوت القوي المسموع الناقل لمطالب الجماهير وارائهم”.
يجب علينا ان نخاطب الاعلام بكافة توجهاتهم بلغة حضارية ترتقي مع قضيتنا العادلة، وعلينا عدم معاداة الصحفيين ، وندع الجمهور هو الذي يحكم على كل ما يتم تداوله في الصحافة”.
تستنكرما تعرض له بعض الصحفيين “الصحفى زكريا التلمس” خلال الفترة الأخيرة على ايدى قوات الأمن التابعة لحكومة حماس من مضايقات تمثلت في الضرب والاعتقال والكلام النابئ وتطالب بالكف عن هذا النوع من الممارسات وتمكين الصحفيين من تغطية الأحداث دون تمييز ودون أن يكونوا معرضين لأي خطر كان جسديا أو معنويا.
“نحن ندين بشدة تلك المحاولات التي تستهدف تقويض حرية الصحفيين نطالب جميع الاطراف المعنية باحترام حرية تنقل وحقوق جميع الصحفيين والمنظمات الصحفية التي تقوم بتغطية تطورات الاحداث الاخيرة فى غزة والتى تمثلت باجتماع وفدى حركتى فتح وحماس فى فندق المونيفيك لانهاء ملف الانقسام.أن تدابير حماس الأخيرة هي محاولة لافشال الجهود الجارية لتحقيق وحدة وطنية والتي من المتوقع أن تكتمل قريبا مع توقيع اتفاقية المصالحة الفلسطينية وتشكيل حكومة وطنية موحدة.
نطالب بغل يد الأجهزة الأمنية واحترام حريات الرأي والتعبير والحريات الصحفية، وتحرير المؤسسات الصحفية من سياسات الهيمنة والتمييز العنصرى الغير مبرر فجميعنا ابناء شعب واحد لافرق بين صحفى واخر الجميع يحمل رسالة سامية فى تغطية الاحداث والجميع يبذل الجهد للوصول الى الحقيقة متحدين المخاطر والصعاب فى احلك المواقف القاتلة..
فنحن في حاجة لمعرفة ما ستفعله الدولة الجديدة حيال مهنة الصحافة وحيال احترام حقوق الصحفيين الفلسطينيين وحتى ذلك الوقت فسيظل السؤال مطروحًا وهو هل المستقبل القريب سيؤثر على حرية الصحافة واحترام حقوق الصحفيين أم لا؟.”

وماقاله الاخ نصر ابوفول رئيس مجلس ادارة الشبكه الفلسطينيه واحد الصحافيين الشبان قائلا ” اهانة الصحفيين باتت سمة واضحة بسبب التسيب الأعمى لرجال الأمن فى التعامل مع المجموع الصحفى ..

ما حدث للزميل زكريا التلمس هو اهانة للمجموع الصحفى على اختلاف وجهات نظره , وهو اهانة للحرية التى يتمتع بها اعلاميونا فى غزة ..

أى منظر كهذا المنظر تقشعر له الأبدان فى التعامل مع الصحافيين ..

يجب على وزير الداخلية فى غزة فتحى حماد والمكتب الإعلامى الحكومى برئاسة ايهاب الغصين بالتحقيق فى هذا الموضوع ..

وللعلم أذكركم بإقتحام حفل الشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام وأن المكتب الحكومى والداخلية قالوا أنهم شكلوا لجنة تحقيق وحتى الأن لا نتائج وللأسف فقد تم تسويف الحدث ..

وهذا ماقاله الصحافي الشاب محمد عثمان قائلا عقلية وسخة.. ما في احترام لا لسنه ولا لقيمته كصحافي ومناضل كبير.. ولا لإنسانيته.. اليوم الاعتداء على زميلنا الصحافي ذكريا التلمس زكريا التلمس من قبل (رجال الأمن) حراس الفندق الذي كان يقيم فيه وفد منظمة التحرير .

وهناك تعليقات كثيره موجوده على صفحة الاخ زكريا التلمس من صحافيين وكتاب ومناضلين تستنكر الاعتداء وتطالب بمحاسبة من قاموا بهذه الفعله ولازالت نقابة الصحافيين تبحث عن كمبيوتر او شخص يقوم بصياغة البيان وللاسف الكهرباء قاطعه .

اما الصحافيين الاخرين الذين يتركوا الاوضاع على ماهي عليه ولايتابعوا توحيد النقابه فسيظلوا يضربوا واحد تلو الاخر ويتم محاربتهم في رزقهم بدون ان يحركوا ساكنا ويتحركوا لينتصروا لزميل لهم يضرب ويتم التعامل معه بشكل مهين .

واود عبر هذا المقال ان اقول للاستاذ اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وهو اكثر من يعرف الاخ زكريا التلمس ان يبحث في الموضوع ويرد ماجرى للاخ زكريا وان يتم محاسبة من اعتدوا عليه .

القوي عايب وفتح بعزقت كرامتها

24 أبريل

10300324_626699807408975_3819408015412347385_nكتب هشام ساق الله – فرضت حركة حماس منطقها ووجهة نظرها واظهرت وحدتها التنظيميه الداخليه امام انكباب حركة فتح ووفد منظمة التحرير الفلسطينيه في تحقيق انجازات سريعه واستبعاد فصائل فلسطينيه رئيسيه عن الصوره وكذلك استبعاد حركة فتح في قطاع غزه عن كل مايجري وكان الامر لايمهم وانهم فقط صور لاكمال المشهد .

من عانى ويلات الانقسام وقتل ابنائهم وقطعت ارجلهم وخسروا ماليا في هذه الاحداث من ابناء حركة فتح وقياداتها لا احد عبرهم او نظر اليهم او حتى شاركوا في اعلان التوصل الى المصالحه فالمشهد كان واضح ان حركة حماس صدرت 6 من قياداتها في المشهد الاحتفالي ولم يكن من حركة فتح ومنظمة التحرير سوى اعضاء الوفد وغيبوا اهل مكه وابناء البلد من الظهور بالصوره .

باختصار القوي عايب وحماس مارست حاجة السلطه الماسه الى هذا الاعلان باعلى درجات الاحتراف السياسي وايضا وجهت رسائل مختلفه قالت ان كل الاتفاقات السابقه لامكان لها الا بالاسم وان اتفاق مخيم الشاطىء هو الاساس للمرحله القادمه دلاله على قوة الحركه في قطاع غزه واشاره الا ان الاشكاليات كلها تحل من بيده القوه في غزه فقط .

مسرحية التوصل الى اتفاق على السريع وكانه كان جاهز فقط للاعلان وكان مشاكل شعبنا تحل فقط بابتسامة هنا او هناك على الرغم من ان عزام الاحمد كان في زيارة الى مصر والتقى بنظيره موسى ابومرزوق واتفقوا على كل شيء ولم يبقى فقط سوى التوقيع لذلك تم تذليل عقبات سفر الاخير الى غزه كي يراس الوفد ويتم الاعلان من قبل اسماعيل هنيه نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس حكومته في غزه بحضور الدكتور محمود الزهار حتى يقطعوا على الجميع التشكيك بمواقف حماس .

حماس حافظت على صورة وحدتها بهذا الاتفاق واثبتت صحة مواقفها السابقه منذ قبل الانقسام حتى الان وفرضت ارادتها ومنطقها وكل ماتريد وستخوض المرحله القادمه باجهزة الامن التابعه لها وبموظفينها وسيتم صرف رواتبهم مستقبلا من قبل السلطه واحالة موظفين الحركه الوطنيه الى التقاعد لكي يجدوا لهم مكان .

اما حركة فتح في قطاع غزه من اولها لاخرها لم يتم مشاركتها باي شيء ولا اخذ رايها باي موقف ولا حتى طالب احدهم بالافراج عن ابناء الحركه المعتقلين في سجون حماس ولم يتحدث احد منهم عن أي شيء التزام غريب يدل على حالة الضعف والهزل التي تعاني منه هذه القياده .

كان يفترض ان يتم احترام كرامة هذا الكادر التنظيمي الذي تضرر من ابناء حركة فتح في مواقف عديده وكان يفترض ان يشاركوا بالصور على الاقل ولكن عنترية الاخ عزام الاحمد واصراره على تجاهل الجميع وكانه هو فقط صاحب هذا الملف .

استمرار الصمت على مايحدث يدلل على ان قيادة حركة فتح في قطاع غزه كما قلنا سابقا هي قياده هزيله وضعيفه وليس لها موقف او وجهة نظر من كل مايحدث ويؤكد انها قياده مخصيه لاتستطيع ان تتحمل أي مسئوليات تاريخيه سواء في تطبيق الاتفاقيه على الارض او قيادة الانتخابات التشريعيه والرئاسيه القادمه .

والاعلام الفتحاوي دائما غايب فيله ولا يوجد قيادات تتابع وتقوم بالحديث لوسائل الاعلام وكل من تحدث بموضوع المصالحه هم ابناء حركة حماس والفصائل المشاركه في الوفد او من تم تسريب معلومات لهم من اعضاء الوفد وخرجوا صقور في الاعلان عنها او مصادر المخابرات المصريه المطلعه على كل مجريات الامور تم تسريب هذه المعلومات من خلال مندوبينهم الي لابسين بدل وعاملين حالهم قاده في غفله من التاريخ .

حقائق لم تثار بوسائل الاعلام عن زيارة وفد منظمة التحرير الفلسطينيه الى غزه

24 أبريل

الشمس مابتتغطى بغربالكتب هشام ساق الله – هناك من مجموعه من الحقائق حدثت خلال زيارة وفد منظمة التحرير الفلسطينيه برئاسة عزام الاحمد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الى قطاع غزه لم تثار بوسائل الاعلام وتوقيع اتفاق مخيم الشاطىء الجديد لتحقيق المصالحه والاتفاق على تشكيل حكومة فلسطينيه خلال 5 اسابيع قادمه .

اول هذه الاشياء ان هناك كذبه كبيره سميت ان هذا الوفد هو وفد منظمة التحرير الفلسطينيه والصحيح ان هذا الوفد هو وفد الرئاسه الفلسطينيه فقد كان ضمن عضويته ثلاثه من اعضاءه ليسوا اعضاء في منظمة التحرير وهذا الوفد لم تمثل فيه الجبهه الشعبيه اكبر فصيل في منظمة التحرير وكذلك الجبهه الديمقراطيه الفصيل الثاني فيها ورئيس الوفد الاخ عزام الاحمد ليس عضو باللجنه التنفيذيه .

في المؤتمر الصحافي الذي جرى باعلان الاتفاق والفضيحه المجلجله بظهور قيادات في حركة حماس 5 بالصور على الاقل وظهور فقط قائد واحد من حركة فتح مع بعض اعضاء الوفد .

غابت حركة فتح في قطاع غزه بكل معنى الكلمه حيث لم يتم اعلام احد ببرنامج الزياره ولم يتحدث معهم احد عن أي شيء فكل شيء كان مجهز للوفد من قبل حركة حماس ابتداء من وصولهم الى حاجز ايرز بحراسه اجهزة الامن التابعه لحكومة غزه وبرنامج الزياره واللقاءات .

تدارك الامر الاخ عزام الاحمد واجتمع امس مع اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح في فندق الموفمبيك مكان اقامة الوفد من اجل رفع العتب وتم وضعهم في مجريات الاتفاق والحدث وتم الحديث ايضا وكل من يتحدث عما يجري هم من غير حركة فتح .

وغدا سيستضيف الاخ عزام الاحمد لجنة القوى الوطنيه والاسلاميه من مختلف الفصائل افي اجتماع الساعه ال 11 صباحا لكي يطلعهم على مجريات ماتم الاتفاق وبرنامج تطبيق الاتفاق ويضعهم بتفاصيل ماحدث قبل ان يغادروا قطاع غزه فالزيارة انتهت والمهمه .

قيادات حركة فتح في قطاع غزه عبروا عن استيائهم من تجاهلهم في مجالسهم الخاصه وعبر حديثهم مع بعضهم البعض على الجوالات ولكن لم يغب أي منهم عن اللقاء الذي دعا له الاحمد وكانه صاحب البيت وهم ضيوف عليه هذا الاستخراء الواضح والمقصود انما يدل على انه لايوجد احد يعترض عما يجري او يتفوه باي كلمه فالكل متارنب امام مايحدث .

حاولوا في حرس الرئيس محمود عباس ان يكون لهم دور في الامر ولكن لم ينجحوا بهذا الامر ولم يعطوا أي فرصه لهذا الامر وبقوا في الفندق ومحيطه فقط استجابه لقادتهم الذين طلبوا ان يكونوا موجودين للاحيتاط والشكل فقط لاغير .

الغريب ان من يحتجوا ضد أي وفد زائر من رام الله لم يتحركوا بالشكل اللافت والمطلوب خلال زيارة هذا الوفد فاسر شهداء 2008-2009 لم يتظاهروا ولم نسمع صوتهم وتفريغات 2005 والمقطوعه رواتبهم بتقارير كيديه او موظفين شركة البحر المضربين في مقر كتلة فتح البرلمانيه لم يحركوا ساكنا كانهم يعرفوا ان أي حركه ستواجه من قبل اجهزة حكومة غزه لان هؤلاء ضيوفهم وغير مسموح لاي احد منهم بان يقوم باي فعله هنا او هناك .

تفاعل الجماهير الفلسطينيه مع اعلان التوصل الى اتفاق لم يكن مثلما حدث بكل التوقيعات السابقه وكان الجمهور غير مصدق مايحدث ولايثق بتلك التوقيعات وغير مصدق ان المصالحه ممكن ان تتم ولا تشكيل الحكومه خلال 5 اسابيع وكل مايجري هو تكتيك يريده اطراف الخلاف حتى يخرج كل منهم من محنته باتجاه استمرار الانقسام فلم تخرج الجماهير بشكل ارتجالي ولم يتحرك احد سواء فتح او حماس لاحتفال بما جرى وكان الجميع يقول كل مايحدث كذب كذب كذب .

ماتم تسريبه من اتفاق في وسائل الاعلام وماصدر عن تصريحات صيادي المعلومات من هنا وهناك يؤكد ان هذا الاتفاق اقل بكثير مما تم الاتفاق عليه في القاهره وهو اتفاق ثنائي محض تم تجميله بضم امناء سر تنظيمات هامشيه في الساحه الفلسطينيه وتغييب الجبهه الشعبيه والديمقراطيه ويبدوا انه يتم معاقبتهما على موقفهم من المفاوضات مع الكيان الصهيوني .

المؤكد ان حركة حماس اكثر المستفيدين مما يجري وهي من حققت كل برنامجها ولم تقدم أي شيء وماتم من اطلاق سراح 10 معتقلين فتحاويين التي قاربت مدة محكوميتهم على الانتهاء دون ان تقوم باطلاق سراح معتقلين هامين مثل الاخ زكي السكني ولم تقم باخلاء مبي حركة فتح المركزي في قطاع غزه او مبنى منظمة التحرير الفلسطينيه .

العضو الخامس في الوفد الملياردير منيب المصري حضر في اليوم التالي للزياره لكي يظهر في الصوره ويتاكد من استمرار مصالحه في حلب الشعب الفلسطيني واستمرار استعباده باحتكار خدمات هامه اضافه الى التاكد من تقديم اعلى خدمات لاعضاء الوفد الزائر لقطاع غزه لفندقه الخاص .

الانتهازيين الذين يعتقدوا انهم يقودوا قطاع غزه من الخارج سواء من رام الله او غيرها والذين يضغطوا على الريموت كنترول ويطلبوا من الجماهير محاصرة مقر اقامة الوفد ويطالبوا بالضغط عليهم حتى تحقيق المصالحه فقط من اجل الظهور بوسائل الاعلام والمزاوده على كل شيء واستجابة شباب الفيس بوك لهذه الدعوه والكم الهائل من الصور التي تم نشرها .

الفعاليات الشبابيه ثبت انها لاتمتلك رصيد جماهيري ولا رؤيه ولا أي شيء وانساق البعض منهم وراء نداءات هنا وهناك من اجل ان يبقوا في صورة الحدث وانهم يحدثوا حراك هنا او هناك ويقولوا انهم كانوا في الحدث .

الفتره التي ستسبق اجراء الانتخابات التشريعيه ستعمل السلطه بموظفين حكومة غزه واجهزتها الامنيه وحسب ماقيل فان هناك 3000 الاف عنصر من الاجهزه الامنيه سيتم الحاقهم للعمل مع اجهزة حكومة غزه في مجالات مختلفه وهذا يضمن استمرار سيطرة حماس واجهزتها على مجريات المرحله القادمه .

اكثر الخاسرين مما يجري هو محمد دحلان النائب في المجلس التشريعي وخاصه اذا تم تحقيق المصالحه وتحديد موعد الانتخابات فهذا يعني انه لن يستطيع العوده الى قطاع غزه والمشاركه بالانتخابات القادمه في ظل اتفاق بين الجهتين .

نحيي في نيري على راي الخواجات

23 أبريل

المصالحهكتب هشام ساق الله – وصلتني تعليقات كثيره من اصدقائي حول المقال الذي كتبته امس كذب كذب كذب كله كذب لا اصدق أي شيء يحدث حول مايجري حول بموضوع المصالحه ووصفني العديد منهم بالمتشائم وان هناك حراك غير عادي يجري على الارض غير كل الذي سبق وان الاجواء ايجابيه هذه المره كثيرا وحماس متساهله ومعنيه بانجاز الاتفاق اكثر من غيرها .

ولعل اجمل تعليق قاله لي صديقي خليهم يصدقوا هذه المره ويتمموا المصالحه للاخر ونطلع احنا الشعب الي كذابين ومستعدين ايضا لكل انواع العقوبات فهناك من يصطاد بالماء العكر ويحاول ان يغير ويبدل وكانه هو الوحيد الذي يرى الصوره ويستقرء المستقبل .

نعم لقد حددوا 5 اسابيع لتشكيل الحكومه وستبقى اللجان منعقده من اجل تطبيق كل الملفات مع بعضها البعض واحداث تقدم في كل الجوانب وخارطه الطريق بدات تتدحرج باتجاه اصدار مرسوم الرئيس بتشكيل الحكومه وتحديد موعد الانتخابات الرئاسيه والتشريعيه .

على راي الخواجات نحي في نيري كلها فقط 5 اسابيع وبعدها سنرى ان عدنا الى المربع الاولى من التراشق الاعلامي والتخويس والجوسسه والتنسيق الامني ووكلاء الاحتلال وكلام طويل من الاتهامات المتبادله نتمنى ان تستمر هذه الاجواء الايجابيه حتى نرى المصالحه نهاية النفق .

لم يتم اطلاق سراح المعتقلين السياسيين في كلا الجانبين ولم يتحدث عنهم احد وكانهم شيء مش كثير مهم لتحقيق المصالحه وارتضى وفد منظمة التحرير الفلسطينيه برئاسة عزام الاحمد ان يجتمع ببيت اسماعيل هنيه ومقر منظمة التحرير في غزه تحت سيطرة حكومة غزه ويتم استخدامه كوزارة عدل الله اكبر .

انا اقول ان المتفاوضين بين حماس وفتح لم يتضرروا كثيرا ويطبقوا املاءات حركة حماس ورغبتها بتحقيق اختراق في الحصار المفروض عليها وتستغل هذا الامر بتحسين وضعها الداخلي والسياسي وفرض شروطها وسط سقوط حلفاءها الاقليميين من الاسلام السياسي وسط انكباب من السلطه في رام الله تجاه تحقيق اختراق في المصالحه لغرض في نفس يعقوب .

ايش عليهم لم يتضرر أي منهم ولم يكتوي بنار الاعتقال السياسي واعتقال ابنه او زوج ابنته او احد من عائلته او جماعته بتهمة الاتصال برام الله وبالنهايه يجلسوا وياكلوا ومش ملاحقين مدح في بعض وبوس واكل ونكت وقصص وروايات ياعيني عليهم شو حلوين بيجننوا .

الله يرحم ابا على كل ماقيل في وسائل الاعلام من تبادل اتهامات فاليوم سيادة الرئيس القائد محمود عباس ياريت الي بيصرحوا بحفظوا ويبقوا على مايقولونه ولا يتركوا غدا او مستقبلا هؤلاء المتخصصين بالتهجم والسب والذين لايحفظوا الى مصلحات التخوين وبث الكراهيه .

لم يتحدثوا عن اصحاب الدماء والذين تضرروا من احداث الانقسام ولم يتحدثوا عن التعويض المالي ومعاقبة القتله المجرمين المعروفين بانهم شاركوا بقتل هذا او ذاك من كلا الطرفين الكل غارق في فرحة التوصل فقد سبق ان تكررت هذه الصوره عدة مرات وباشكال مختلفه وبالنهايه وصلنا الى مرحله جديده من السب والقذف والتهجمات وعدنا الى المربع الاول .

اسهال الفتاوي والتصاريح الاعلاميه من قبل من ليس لهم علاقه بالموضوع

23 أبريل

مصالحهكتب هشام ساق الله – منذ ان بدا الحديث عن وصول وفد منظمة التحرير الفلسطينيه وهناك من يصدر بيانات وتصريحات لوسائل الاعلام حول مجريات الحوار الذي يحدث وكانه جزء منه ولم يكونوا موجودين حتى على باب القاعات للمرافقه ولكنهم يضعوا انفسهم في مركز الحدث السياسي وكانهم جزء من العمليه السياسيه الحاصله .

هؤلاء يلتقطوا المعلومه من هنا او من هناك وزي الصاروخ بيطلعوا من اجل تصدير بيانات صحافيه ويقوموا بتاويل مايحدث ويشعروا ابناء شعبنا انهم مهمين ويستندوا الى عمق شعبي ووطني وعلى علاقه مع الاخ الرئيس محمود عباس يشاورهم ويستقوا المعلومات من راي النبع .

هؤلاء يمارسوا اعلى درجات الانتهازيه الرخيصه ويريدوا من وراء ظهورهم في وسائل الاعلام ان يصبحوا في وزراء ومشهورين اضافه الى انهم على اطلاع كامل بمجريات الاحداث وانهم جزء من العمليه السياسيه ويعطوا انفسهم صفات في منظمة التحرير الفلسطينيه وغيرها وهم ليس لهم علاقه لا من قريب او بعيد بالحدث .

انا اقول انه كان يفترض على اللجنه القادمه الى قطاع غزه ان عينت من بينها ناطق اعلامي حتى توقف اسهال هؤلاء الانتهازيين الذين يتحدثوا من غزه واخرين يتحدثوا من رام الله فقد اربكوا الساحه السياسيه واستغلوا شغف ابناء شعبنا في معرفة تفاصيل جديده عن الاحداث لذلك هؤلاء الانتهازيين يظهروا في مثل هذه الاوقات .

للاسف بعض اعضاء اللجنه يقوموا بتسريب اخبار وتصريحات ومعلومات الى هؤلاء من خلال علاقات شخصيه وتنظيميه وحزبيه وهم بدورهم يقوموا بتسريب المعلومات الى وسائل الاعلام وهناك بلالين اختبار يتم تسريبها من خلال هؤلاء لمعرفة ردود الافعال وهم يوافقوا ان يكونوا باي موقع المهم ان يتم نشر اسمائهم في وسائل الاعلام .

بعضهم لايتكنس من الفندق الذي يقيم فيه اعضاء الوفد وباقين ستاند باي على اهبة الاستعداد لالتقاط معلومه هنا او هناك والتصريح فيها بوسائل الاعلام من اجل ان يمارس حالته المرضيه المزمنه ويكون في الاحداث حتى يقال انه مهم وهو في دائرة الحدث .

عامان على اغتيال الشهيد الأسير المحرر عادل محمد عيسى

23 أبريل

عادل عيسىكتب هشام ساق الله – عامان على استشهاد القائد الاسير المناضل عادل عيسى ابن كفر قاسم والذي كان يستعد لترشيح نفسه في انتخابات مجلسها القروي وسجلت الجريمه ضد مجهول ولم تكشف عنها الشرطه الصهيونيه وهذا ما توقعه كل المناضلين فمثل هذه الجريمه وغيرها سجلت ضد مجهول لان من قام بها اجهزة الاستخبارات الصهيونيه بكل مسمياتها ومكوناتها .

مرت الذكرى قبل يومين ولم اشا ان اعيد نشر المقال حتى اسال ماذا حدث في مجريات القضيه وهل تم اكتشاف القاتل او ان الموضوع سجل ضد مجهول ودائما تكون المخابرات الصهيونيه ورائع مثل هذه الحوادث وخاصه ان كان المستهدف اسير ومناضل وفدائي فلسطيني يعيش داخل فلسطين التاريخيه .

سالت صديقي العزيز عبد الناصر فروانه الباحث والمتخصص في شئون الاسرى الذي اكد لي انه لم يتم كشف القضيه وتحدث عن هذا المناضل الرائع والفتحاوي الخلوق جدا الذي انغمس في قضية شعبنا وكيف كان يسخر كل جهوده لخدمة ابناء شعبنا الفلسطيني .

مثل هذا المناضل الذي لازال يذكره كل من عاش معه في سجون الاحتلال وكل من تعلم على يديه اللغه العبريه واستمع الى دروس منه في السياسه الدوليه وشاركه النقاش السياسي في جلسات النقاش التنظيمي بحركة فتح داخل السجون للاسف الذي يموت من ابناء حركة فتح وكثير من التنظيمات الفلسطينيه لا احد يذكره الا الاوفياء الذين يحفظوا سير هؤلاء الابطال والمناضلين .

نستذكر هذا المناضل الفتحاوي اليوم بمناسبة ذكرى استشهاده ونعيد المقال الذي كتبناه العام الماضي حين كتبنا له كلمات وفاء ورحمه وقد اتصلت باحد اصدقائي للسؤاله هل تم كشف الجريمه واجابني انه لم يتم الكشف عنها وسجلت ضد مجهول لان الشرطه الصهيونيه ان كشفت خيوطها فانها ستصل الى الاجهزه الامنيه الصهيونيه .

وكانت اطلقت النار على الشهيد الاسير المحرر المناضل عادل عيسى هذا القائد الفتحاوي الذي امضى من عمره 14 عام في سجون الاحتلال الصهيوني وكان مثال للقائد المثقف والوطني الكبير كان ممثل لحركة فتح في السجون التي دخلها وكان مقاتلا شرسا وعنيدا مع ادراة مصلحة السجون وكان اول من حصل على شهادة الماجستير في السياسه داخل السجن.

شيعت جثمانه جماهير غفيره من قرية كفر قاسم وفاءا لهذا المناضل والقائد الانسان الذي اغتيل غدرا وغيله على ايدي حاقده وقد اضربت مدينته بشكل كامل واغلقت المحال التجاريه استنكارا لهذه الحادثه البشع التي يتعرض لها هذا الاسير المحرر والمناضل .

والمرحوم الشهيد رغم انه تم الافراج عنه منذ فتره طويله الا ان روحه معلقه بالاسرى داخل السجون الصهيونيه فهو لايترك احدا وصل للعلاج داخل الخط الاخضر الا ذهب لزيارته والاطمئنان على صحته وكذلك الوقوف الى ولعل قضية الاسيره سمر صبيح التي انجبت داخل مستشفى صهيوني وكانت مقيدة اثناء ولادتها فقد زارها وكان الى جانبها وكذلك وزار الاسرى المحررين بالجولان وهو لايتاخر عن أي صديق او مناضل او عائلته وزار اسرى الجولان المحررين في بيوتهم وشاركهم فرحتهم بالحريه .

هذا الفارس ينبغي ان يتم اقامة بيت عزاء له في قطاع غزه بمقر الصليب الاحمر فلديه اصدقاء كثر عاشوا معه محنة الاسر والاعتقال يتوجب ان يشاركوا في وداعه وان تقام له حفل تابين يتم تعداد مناقبه وماثره والحديث عنه كمناضل شرس ضد الكيان الصهيوني .

وينبغي للهيئه القياديه العليا في قطاع غزه العمل على فتح بيت العزاء هذا للمناضل الكبير عادل محمد عيسى وينبغي ايضا ان يذهب وفد من وزارة الاسرى ونادي الاسير الفلسطيني والتضامن مع عائلته وحل قضية راتبه فهو لايزال يتقاضى راتب مقطوع من وزارة الاسرى الفلسطينيين واعتباره شهيدا ومنح اسرته راتب تقاعدي عرفانا منها بدور وتاريخ هذا القائد الكبير .

والذي يصعب فراق هذا المناضل الكبير انه التقى مع اخوته ورفاقه في الاسر في مكه المكرمه حين حج عام 2010 ضمن مكرمة خادم الحرمين الشريفيين وكم كان رائع هذا اللقاء بينه وبين احبته واصدقائه الاسرى في مناسبة الحج .

فالاسرى المحررين من ابناء حركة فتح من فلسطين التاريخيه واسرهم هم جزء من هذه الحركه العملاقه ينبغي تكريمهم والوقوف الى جانبهم بالمحن والمصائب والملمات ودعمهم لانهم مناضلين ومقاتلين مميزين يستحقوا الاحترام والتقدير والدعم والوقوف الى جانبهم بقوه .

تعازينا لكل من عرف هذا المناضل الكبير والاسير المحرر متمنين من الله العلي القدير ان يتقبله مع الشهداء وان يسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين وحسن اولئك رفيقا .

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني ‘فتح’ المناضل الكبير والأسير المحرر ابن بلدة كفر قاسم عادل عيسى، الذي قضى شهيدا بعد تعرضه إلى جريمة اغتيال مدبرة وجبانة.

وكان قد دان المتحدث باسم الحركة فايز أبو عيطة في بيان صحفي صادر عن مفوضية الثقافة والإعلام جريمة الاغتيال الجبانة بحق المناضل عادل عيسى، مؤكدا أن حركة فتح لن تتهاون مع من ارتكب هذه الجريمة، وستلاحق القتلة المجرمين حتى ينال القتلة العقاب الذي يستحقون على ارتكابهم هذه الجريمة النكراء.

واعتبر أبو عيطة رحيل المناضل عادل عيسى خسارة كبيرة للحركة الوطنية الأسيرة ولحركة فتح، مستذكرا تاريخه المشرف في صفوف حركة فتح والحركة الوطنية الأسيرة، حيث امضي في سجون الاحتلال أربعة عشر عاما كان خلالها من ابرز قادة الحركة الوطنية الأسيرة ومناضلا صلبا عنيدا لا يساوم.

وكانت قد أعلنت بلدية كفر قاسم في الداخل الفلسطيني عن اضراب شامل اليوم الخميس بعد مقتل موظفها وابن بلدتها الاسير المحرر المناضل عادل محمد عيسى (46 عاما) بعد تعرضه لوابل من الرصاص مساء أمس الاربعاء .

وتعرض المرحوم (المعروف بابو الياس) لحادث الإغتيال بالقرب من منزله أثناء ترجله من سيارته حسبما وصف شهود عيان تواجدوا أثناء الحادث الذي نفذه مجموعة مجهولين الذين لاذوا بالفرار.

وأصيب المرحوم في بطنه جراء الحادث نُقل على اثره الى مستشفى “بنلسون” في محاولة لإسعافه الا أن اصابته كانت خطيرة جدا وأُعلن عن وفاته في المستشفى وباشرت الشرطة الاسرائيلية التحقيق في الحادث يذكر ان الفقيد عادل عيسى من مواليد سنة 1961 (خمسون عاما) متزوج وأب لولدين.

حاصل على ماجستير (M.A) في العلوم السياسية من الجامعة المفتوحة وذلك خلال فترة سجنه الأمني والتي قضى منها 14 سنه من حياته.يعمل موظفا في قسم المعارف في بلدية كفر قاسم منذ خروجه من السجن قبل عشرة أعوام ونصف.

كذب كذب كذب كله كذب لا اصدق أي شيء يحدث

23 أبريل

ممنوع الكذبكتب هشام ساق الله – محاولة اظهار اجواء المصالحه على انها ايجابيه وحقيقيه وسينتج عنها نتائج مخالفه لما تمت المرات السابقه الكثيره حين ظهروا على شاشات التلفزه واعلنوا بتصريحات مفعمه بالامل ان هناك مصالحه وعدنا الى المربع الاول وعادت ريما لعادتها القديمه وتبادلوا الاعتقالات والسباب والتهجم كل على الاخر .

كل مايجري عباره عن حفله من الكذب الكبيره والمراوغه فكل طرف من الاطراف يريد ان يحقق بعض الانجازات السريعه من هذه اللقاءات وكل منهم يريد ان يجمل الصوره ويكذب كذب جديد ونوعي عن الكذب الذي سبق فنحن في جمهورية الكذب الكبيره .

كيف يمكن ان اصدق انا والاف المخدوعين مما يجري ان هناك فعلا خطوات ايجابيه تتم على الارض وان المصالحه باتت وشيكه وقاب قوسين او ادنى اذا كانت هناك امور جديه على الارض تقنعني ان هناك مصالحه تتم وان السجون تفتح ويتم اطلاق كل سراح المعتقلين لا ان يتم اطلاق سراح 10 انتهو محكوميتهم وكانوا مفرج عنهم وتم محاكمتهم لتسكير الملف فقط لاغير .

كم مره كانت اجواء المصالحه كما يتم نقلها الان من غزه وبعض الاحيان كانت اكبر وصدقناها ولكن عدنا وصدمنا من جديد بل فجعنا منها والسبب ان كل واحد من اطراف الخلاف يريد ان ياخذ نزوته من الطرف الاخر ويحقق غرضه من هذه اللقاءات وبالنهايه الشعب الفلسطيني اخر همهم جميعا .

لقد قرات فقره اعجبتني كتبها الاستاذ ناصر اللحام اذا راي اللواء زياد هب الريح مدير جهاز الامن الوقائي في الضفه الغربيه وفتحي حماد وزير داخلية حكومة غزه وقائد اجهزتها الامنيه يقوما بعمل مؤتمر صحافي ويعلنا عن نجاح المصالحه فانه يصدق انا اقول له لاتطلب المستحيل فهما لن يفعلا ماتتمنى وانا اقول اقل منك حين ارى اطلاق سراح زكي السكني المعتقل منذ 6 سنوات في سجون حماس طليق وتم الافراج عنه فانا سابدا بالتفكير ان الاجواء مختلفه هذه المره .

لقد وعدو باطلاق سراح المناضل وقائد كتائب شهداء الاقصى الاخ زكي السكني مع وصول الوفد ومع بدء اللقاء الاول ومع الاعلان عن برنامج المصالحه وحتى الان لم يتم اطلاق سراحه ولن يتم اطلاق سراحه لان كل مايجري هو فقط للاستهلاك المحلي والاعلامي .

والشباب الذين يبيتوا خارج الفندق لاذي يبيت فيه اعضاء وفد منظمة التحرير ويطالبوا بتحقيق المصالحه لحقوا حالهم على السريع وشعروا بالبرد الشديد وانا اشفق عليهم كان عليهم ان اعدوا الامر افضل مما حدث وليس كردات فعل لتصريحات هنا وهناك ولكن حتى هؤلاء الشباب مقتنعين مثلي انه لا يوجد مصالحه حقيقيه تتم على الارض .

المصالحه تحتاج الى اهم شيء لم يفعله هؤلاء وهي افشاء المحبه وقناع الناس باجواء هذه المصالحه بتبادل خطوات ايجابيه حتى يقتنع الجميع ان هناك فعلا خطوات ايجابيه تتم باتجاه المصالحه ولم يقوموا فيها حتى الان .

انا ساظل اقول ان كل مايحدث هو فقط من اجل تحقيق اهداف لكلا الجانبين يريدوا توجيه رسائل ولقاء العشاق الذي يحدث على شاشات التلفزه ماهو الا كذب كبير يتم فقط من اجل ان يحقق كل طرف نزوته من الطرف الاخر ويرضي غريزته بالقدره على ممارسة الكذب والنفاق.

كم مره خرج الاخ عزام الاحمد وخالد مشعل وموسى ابومرزوق على شاشات التفزه واعلنوا الاتفاق واعلنوا عن خارطة طريق ولم يحدث أي شيء بعد خروجهم من باب الفنادق التي قضوا فيها وقت جميل بالحديث والكلام ولكن بالنهايه لم يحدث شيء .

انا شخصيا اريد ان ارى الدكتور محمود الزهار في قلب جلسات الحوار الجاري حتى اقتنع ان هناك مصالحه واريد منه ان يقول ان المصالحه قاب قوسين او ادنى ويتحدث بلهجه ايجابيه تجاه مايجري واريد ان ارى اخلاء مقر منظمة التحرير الفلسطينيه اولا قبل ان يتم الاعلان عن المصالحه وان تتم جولات المصالحه في داخل هذا المقر ولو شكلا حتى اقنتع ان هناك مصالحه .

لاتصدقوا كل مايجري فكل مايحدث كذب بكذب بكذب ودرب من دروب التضليل والتهليل والمصالحه مطوله وبدها وقت ولسه المعلمين الكبار لم يامروا بها ولن يستطيع احد ان يفرض المصالحه في ظل عدم موافقة المعلمين الكبار واقصد بالمعلمين الكبار بالمنطقه الولايات المتحده الامريكيه والكيان الصهيوني وقطر العظمى وايران الاسلاميه .

نعم بدات الان جلسة الحوار لليوم الثاني على التوالي في منزل اسماعيل هنيه في مخيم الشاطىء للاجئين على شاطىء بحر غزه واكيد الغداء عنده من الاطايب ومما تقوم باعداده الاخت ام العبد من مرقه شهيه تثير اللعاب وكذلك الرز بالقمبري والاسماك المقليه والمشويه وياعني على السلطات الغزاويه الي بتلهب الافواه وتجري الكلام والكذب .

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 2,642 other followers