حتى بالبعبع محمد دحلان اللجنه المركزيه لن تتحرك وتستيقظ ولازالت تغص بنوم عميق

24 يوليو

محمد دحلانكتب هشام ساق الله – للاسف اللجنه المركزيه لحركة فتح لن تتحرك وتعمل ويتركوا محمد دحلان وجماعته يمرحوا ويسرحوا وداخل البيت الفتحاوي ويقوموا بتسخير كل امكانياتهم وامكانيات دولة الامارات العربيه من اجل ان يخدموا ويعطيوا ويساعدوا المواطنين في قطاع غزه بشكل كبير فلازالوا في اللجنه المركزيه لحركة فتح نائمين ويضعوا ايديهم بالماء البارد ولن يحركوا أي من ادواتهم في الهيئه القياديه بانتظار تعليمات اخرى

بعبع حركة فتح و اللجنه المركزيه محمد دحلان المفصول من حركة فتح قد اصدر تعليماته بتشكيل خلية ازمه في قطاع غزه للوقوف الى جانب ابناء شعبنا في هذه الازمه الصعبه والحالكه التي يعيشها شعبنا وسخر امكانيات دولة الامارات العربيه والهلال الاحمر الاماراتي وجماعته يتحركوا لخدمة هؤلاء المشردين في داخل القطاع ويحاولوا توفير كل مايستطيعوا من امكانيات لهم.

في حين اللجنه المركزيه لم تتحرك ولم تصدر أي تعليمات ولم توفر أي امكانيات لحركة فتح ودائما الاطار الرسمي في الحركه يتخوف من ان يلجا اليه احد يطلب المساعده فلايوجد أي امكانيات بين يديه يمكن ان يعطيها او يستطيع ان يعمل أي شيء والكل يضع يديه في جيبه بانتظار تعليمات اخرى .

للاسف الامكانيات التي نسمع عنها يتم فرزها للادوات المهقشه التابعه لمكتب الرئيس محمود عباس من اجل ان يرفعوا شعبيتهم ويثبتوا صحه القرارات التي صدرت لهم في الفتره الاخيره ودائما هذه الادوات هي عقيمه وتعمل من اجل خدمة انفسهم بالدرجه الاولى ودائما يعملوا بعيدا عن الاطار التنظيمي الرسمي لحركة فتح باختصار ادواتهم دائما مهقشه .

متى ستقرر اللجنه المركزيه تشكيل لجنة ازمه وتوفر الامكانيات للاقاليم في قطاع غزه وميزانيات طوارىء من اجل ان يتحرك ابناء الحركه ليخدموا هذه الجماهير المشرده من بيوتها والمنكوبه والتي لاتجد أي مساعده في هذه الظروف الصعبه لا احد يعرف وكل مانسمع عنه من اموال تصرف لا احد يعرف اين تذهب ومن يشرف على صرفها وتوزيعها وحركة فتح كالعاده اخر من يعلم في كل شيء .

حالة التيه الذي تعيشه الهيئه القياديه العليا لحركة فتح منذ ان بدات الحرب على قطاع غزه عدم تواصلها مع الاقاليم ببيانات خاصه او تعاميم او تواصل على الجوال او أي شيء وعدم وجود خطط بديله في حالة الطوارىء وعدم اتخاذ اللجنه المركزيه لحركة فتح أي قرارات تنظيميه خاصه بحركة فتح في ظل هذه الظروف وكل مايصدر يصدر بشكل عام باسم السلطه الفلسطينيه وحركة فتح ليس لديه خصوصيه .

بعبع محمد دحلان لن ييقض اعضاء اللجنه المركزيه من نومهم العميق ولن تحركهم هذه الدماء وهذه الحاله التي يعيشها ابناء شعبنا في ظل هذه الحرب الضروس ولم تحركهم من اجل ان يتحركوا او يتحدثوا او ان يفعلوا أي شيء خاص بحركة فتح ولازالوا يستوعبوا مايجري على الساحه وهم بعيدين عن الواقع المهم انفسهم ومخصصاتهم وموازناتهم وبدلاتهم والباقي الله لايرده .

انا اقول للاخ الرئيس محمود عباس القائد العام لحركة فتح كان الله في عونك عليهم وعلى مصيبتك الذي ابتليت فيها بهؤلاء المحسوبين عليك قاده وانا اقول انك يجب ان تعيد التفكير في انعقاد المؤتمر الحركي السابع وان تعيد ترتيب اولوياتك واوراقك من جديد بحيث يكون حولك قاده يمكن ان تستفيد منهم في الازمات الصعبه و امشي مع السبع لو اكلك والباقي عندكم

فزاعة محمد دحلان هذه المره لم تحرك حركة فتح وتجعلها على مستوى الحدث ويبدوا ان كتبتة التقارير والوزيزه الذين يتهموا الاخرين بالتجنح لابدين بالذره وخايفين يطلعوا فهم دائما يخافوا ان يظهروا في مثل هذه الظهور وهم دائما لايعملوا الا بالسلم والوضع الهادي فهذا الجو المناسب لهم .

مصاص الدماء المجرم بنيامين نتياهو لم يرتوي بعد من شرب دماء شعبنا

24 يوليو

نتنياهوكتب هشام ساق الله – المجرم الارهابي بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني وقادة حربه لم يرتوا بعد من شرب دماء شعبنا الفلسطيني وخاصه شرب دماء الاطفال والنساء والشيوخ والامنين ولازالت الجرائم الصهيونيه ترتكب كل لحظه وكل ساعه باستهداف الامنين المدنيين ولعل اخر هذه الجرائم جريمة استهداف مدرسه تابعه لوكالة الغوث في مدينة بيت حانون ادت الى استشهاد 17 فلسطيني واصابه 200 بجراح مختلفه .

مصاص الدماء في القرن الواحد والعشرين بنيامين نتنياهو يواصل جرائمه وحربه الضروس ضد ابناء شعبنا الفلسطيني وسط صمت العالم العربي والاسلامي والعالم المتمدن وعدم اتخاذ اجراءات رادعه بحقه وبحق جيشه المعتقد الصهيوني ولا احد يستطيع ان يوقف هذه الحرب المستعره التي تنتهك اسس العداله الدوليه والقوانين الدوليه .

كذب هي شرعة حقوق الانسان الدوليه طالما تترك دوله مثل الكيان الصهيوني تنتهكها وصت صمت العالم كله ولا احد يستطيع ان يوقف هذه الجرائم حتى الامم المتحده لا تستطيع حماية المدنيين المتواجدين في مدرسه ترفع علم الامم المتحده ولا احد يقوم بالدور الانساني باغاثة شعبنا بالشكل المطلوب .

دراكولا القرن الواحد والعشرين مصاص دماء الاطفال والنازي الجديد في هذا العصر بنيامين نتنياهو يقوم بارتكاب الجريمه تلو الجريمه باستهداف الاطفال وتقطيعهم والنساء وتشتيت الاسر وتدمير البيوت وعمل كل الجرائم التي يمكن ان يحاكم عليها القانون الدولي الانساني ومحاكمته كمجرم حرب مثل ادولف هتلر وغيره من المجرمين الكبار .

يتنافس قادة الكيان الصهيوني من يقوم بارتكاب جرائم اكثر من اقامة هذه الدوله المعتديه قبل 66 عام على قتل ابناء شعبنا وارتكاب الجرائم وبعض هذه الجرائم موثقه بوسائل الاعلام وبعضها يبث بشكل مباشر ليشاهدها كل العالم ولا احد يتحرك من اجل ادانة دولة الاحتلال الصهيوني ومحاكمتها دوليا .

وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الصحة، عن ارتفاع عدد شهداء اليوم الـ 17 للعدوان على غزة، خلال قصف قوات الاحتلال المدفعي والجوي والبحري لمختلف محافظات قطاع غزة، اليوم الخميس، إلى 83 شهيداً وعشرات الجرحى حتى الساعة (18:10) بتوقيت فلسطين.

وأوضح في تصريح لوكالة ‘وفا’ أن الاحتلال ارتكب مجزرة جديدة تمثلت بقصف مدرسة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين ‘الأونروا’ في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد ما لا يقل عن 16 شهيدا جميعهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى نحو 200 جريح.

تجار الحروب والاستفاده من النكبات

24 يوليو

تجار الحروبكتب هشام ساق الله – هناك دائما تجار للحروب يستفيدوا من النكبات ويجمعوا اموال طائله وكبيره بدون ان يكون لهم أي وازع ضميري و لا يقدروا الظروف الصعبه ودائما هم بحاجه الى متابعه ومعاقبه من قبل الجهات المختصه من اجل وقفهم عن غيهم وتماديهم بما يقوموا فيه .

اتصل بي احد الاصدقاء انه تلقى تحويله من شقيقه في الخارج بمبلغ 1000 دولار كي يقوم بتوزيعها على الاهل والاقارب الفقراء كزكاة ماله ودفع شقيقه في الدول التي حول منها المبلغ الرسوم وارسلها عبر شركه عالميه معروفه وفوجىء صديقي بان احد تجار الحروب يريد ان يدفعها له بالشيكل بدل الدولار كما هو متفق معه باختصار يريد ان يربح منه على كل الجهات .

وهناك تعقيدات في عمليات التحويل وفتح حسابات في البنوك ينبغي ان يتم تسهيل الامر ومراقبة هؤلاء المستغلين فهذا الشهر الفضيل كثير من ابناء شعبنا يقوموا بتحويل اموال لاقاربهم في شهر رمضان وعيد الفطر المبارك وهذه الظروف الصعبه التي يعيشها شعبنا من قتل وتدمير وموت والكثير محتاج الى تسهيل عملية التحويلات عبر البنوك وعبر التجار ومراقبة هذه العمليه حتى لايطمع هؤلاء التجار ويستغلوا المواطنين .

دائما تجار الحروب في المحلات والسوبرماركتات وتجار الخضار والفواكه والبائعين يحاولوا استغلال الوضع الصعبه ويزيدوا بالاسعار من اجل ان يربحوا من المواطنين الفقراء والغلابا ويحاولوا ان يستغلوهم فالاسعار زادت وكثير من السلع مفقوده والسبب عدم وجود هدنه انسانيه في هذه الحرب المستعره .

انا اضم صوتي لكل المناشدات التي توجه الى الاخ جهاد الوزير رئيس سلطة النقد الفلسطينيه بضرورة فتح الصرافات الاليه والبنوك من اجل ان يقوم الموظفين والتجار بسحب اموالهم من البنوك من اجل مواجهة الظروف الصعبه التي يعيشها شعبنا فامن الصرافات الاليه ليست باهم من امن شعبنا كله وهذه البنوك تربح ويجب ان تقدم خدماتها للمواطنين في هذه الظروف الصعبه والعصيبه .

انا شخصيا حاولت ان اتقاضى راتبي ولم استطع في المرتين التي تم فتح البنك والسبب العدد الكبير وحالة الازدحام على الصرفات التي تعمل وهناك صرافات اخرى لا تعمل اضافه الى ان البنك مغلق ولايستطيع احد ان يدخل اليه لكي يقوم بصرف الراتب من خلاله .

اعملوا خلية ازمه ياقيادة حركة فتح ميدانيه ولو بالكذب

24 يوليو

شعار حركة فتحكتب هشام ساق الله – هناك حاله من التيه الكبير يعيشها ابناء حركة فتح في ظل الحرب المستعره على قطاع غزه وكثير منهم اصبح مشتت وبلا بيوت وكثير منهم غادر بيته لحالة الخطر الشديد الذي يعيشها القطاع من مجاذر وتدمير بيوت ويعيشوا الان في المدارس والكنائس ولدى الاصدقاء والاقارب وهناك كثير منهم انقطعوا بالمال والامكاينات ويحتاجوا الى وقوف تنظيم فتح الى جانبهم في هذه الظروف الصعبه والعصيبه .

نحتاج الى خلية ازمه من الاقاليم والمكاتب الحركيه ويكون لديهم موازنات وامكانيات ماديه وقرارات يمكن ان يتخذوها لمساعدة المحتاجين من ابناء الحركه وابناء شعبنا الفلسطيني بشكل سريع وعاجل وتكون لديهم موازنات طارئه في هذه الظروف الصعبه والعصيبه يمكن ان يتحركوا فيها .

كل التحيه والاحترام الى ابناء الحركه الذين يتحركوا بجهود ذاتيه ويقوموا بجمع التبرعات من بعضهم البعض وكل الاحترام لهؤلاء الذين يسخروا وقتهم وجهودهم ويحاولوا ان يقوموا بمساعدة كل من يعرفوهم بدون ان يطلب منهم احد والمبادرات الاجتماعيه الفتحاويه واضحه للعيان في مناطق كثيره وكثير من الشباب والشابات انبروا من اجل القيام باي شي لمساعدة ابناء شعبنا الذين غادروا بيوتهم ووصلوا الى المدارس والكنائس ولدى الاصدقاء .

الغريب ان حركة فتح وقيادتها ابتداء من اللجنه المركزيه لحركة فتح مرورا بالهيئه القياديه دائما بطيئه في اتخاذ مثل هذه القرارات وتشكيل لجان طوارىء وازمات وان تتحرك بالوقت المناسب لتقديم المساعدات والكل ينتظر ان يبادر واحد منهم من اجل هذه الخطوه ولكنهم لايقوموا بهذه الخطوه ويحتاجوا الى زق ونخذ حتى يتحركوا .

انا اقولها وبكل امانه ان محمد دحلان المفصول من حركة فتح اصدر تعليماته الى جماعته في قطاع غزه وارسل اليهم تعليماتهم بتشكيل خلية ازمه وهاهم يتحركوا ويقوموا بمساعدة من يستطيعوا مساعدته وقاموا بتوزيع اشياء كثيره انا لا اقول هذا لكي يعرف الرئيس القائد محمود عباس واعضاء اللجنه المركزيه والهيئه القياديه ان هناك من يتحرك في هذه الظروف الصعبه حتى وهو جالس في بيته ويعمل من اجل مساعدة وخدمة المواطنين .

القضيه فقط تحتاج الى قرار سريع وتوفير بعض الامكانيات وفتح مجال للتبرع والمساعده وشعبنا لازال فيه الخير الكثير ويمكنه القيام بكثير من الاشياء ولكن مانحتاجه ان يتم تنسيق الجهود الفرديه التي تتم من ابناء الحركه لكي تخرج بشكل جميل وجماعي ويمكن ان تصل الى الجميع بشكل يليق بهذه الحركه وبتاريخها النضالي في هذه الظروف الصعبه .

ان يتم الامر من خلال بعض الشخوص الرسميه الذين ليس لهم حول ولاقوه واقل مايقال بعضهم مخصي وليس له امتداد اجتماعي وحضور وقبول فهذا عيب كبير على حركة فتح ويجب ان يتم من خلال الاطار الرسمي للحركه ومن خلال خلية ازمه حتى ولو بالكذب حتى يقال ان حركة فتح قامت باي شيء .

ابناء حركة فتح في هذه الظروف الصعبه والعصيبه تنفسوا الصعداء بعد حالة الاحباط الكبيره التي عاشوها من خلال كلمة الرئيس محمود عباس امام اجتماع القياده الفلسطينيه وسعدوا جميعا من خلال البيان الذي صدر بعد الاجتماع والمؤيد لمطالب المقاومه والشعب الفلسطيني والكل يتمنى ان تتحرك القياده وتعمل من اجل الوصول الى قطاع غزه والقيام بدورها وواجبها على الارض .

بانتظار ان يتم عمل جسر جوي لقيادات السلطه المتنفذين بكل المجالات الى قطاع غزه وبانتظار ان ياتي كل اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح والقيادات من التنظيمات الفلسطنييه وبانتظار توفير موازنات واموال لكي يتحرك الجميع لاغاثة ابناء شعبنا الفلسطيني في ظل هذه الظروف العصبه والعصيبه التي يعيشها شعبنا الفلسطيني .

جميله اتصالات الاهل والاصدقاء ببعضهم البعض

24 يوليو

رد على هاتف

كتب هشام ساق الله – منذ ان بدات رحى الحرب المستعره على قطاع غزه من قبل العدو الصهيوني ومع كل ضربه قريبه او بعيده نتلقى اتصالات من الاقارب والاصدقاء والجيران للاطمئنان على بعضهم البعض ولمعرفة مزيد من المعلومات فهي الوسيله الوحيده التي يمكن ان يتواصل فيها الاهل والاصدقاء مع بعضهم البعض في ظل هذه الظروف الصعبه والعصيبه التي يعيشها شعبنا الفلسطيني .

جميل ان تتلقى مكالمه من صديق قديم لم يتصل بك منذ سنوات من خارج او داخل الوطن لكي يطمئن عليك وعلى اسرتك ويسال ان كنت تحتاج الى أي شيء فهو جاهز لارساله اليك واخر يقول لك انه مستعد لان يتقاسم معك رغيف الخبز وكل مايملك وجميل جدا ان يجد الصديق صديقه الى جانبه في هذه الظروف الصعبه العصيبه .

اثناء متابعتنا لوسائل الاعلام يصلنا خبر ونعرف ان هناك ضربته تمت في مكان ما وعلى الفور يبدا الكمبيوتر يعمل ويحدد المنطقه ومن يسكن فيها من الاصدقاء والاقارب والاهل وعلى الفور يخطر ببالك ان تتصل وتطمئن على صديق اوقريب او جار قديم وتتصل به وتطمئن عليه وعلى اسرته او تقوم بتقديم واجب العزاء للاسر التي فقدت اعزائها او تطمئن على اهالي بيت تم قصفه من قبل الطيران الصهيوني وعن سلامتهم ودائما المال نقول المال معوض .

رغم صعوبة الاتصالات في هذه الفتره العصيبه على شبكة جوال او الهاتف الارضي الا ان الاهالي يتصلوا ببعضهم البعض ويحاولوا ان يعرفوا ظروف بعضهم ويسالوا عن اوضاع الاخرين للاطمئنان ولمعرفة الاوضاع الحقيقيه على الارض وكذلك من اجل ان يشدوا ازر بعضهم البعض فالجميع معرض لنفس الاخطار بدرجات متفاوته والكل مستهدف الحجر والشجر والبشر .

اجمل الاتصالات التي يتلقاها هي التي تتم من خارج الوطن من الاقارب والنسايب والاصدقاء الذين يتابعوا الاحداث ساعه بساعه ويعرفوا كل مايجري من خلال وسائل الاعلام فقبل ايام تم ضرب مكان بالقرب من بيتي وخلال دقائق اتصل قريب بي يعرف مكان سكني ليسال عني وعن اسرتي ويطمئن علي وقال لي ان الضربه في ارض خاليه بجواركم وكنت لا اعرف المكان المستهدف واخذت منه المعلومه .

انا ادعو الاهالي والاصدقاء ان يتواصلوا مع بعضهم البعض وان يطمئنوا على بعضهم البعض وان يشدوا ازر بعضهم البعض في هذه اللحظات العصيبه والصعبه التي يمر فيها شعبنا الفلسطيني فهذه الاوقات هي اوقات العلاقات الاجتماعيه والانسانيه وهي اوقات التي يحتاج فيها الانسان الى الاتصال به والحديث معه .

ادعو كل ابناء شعبنا في الضفه الغربيه وفلسطين التاريخيه والشتات الى زيادة اتصالاتهم باصدقائهم واقاربهم وان يتعرفوا على اوضاعهم ويقدموا لهم يد العون والمساعده للمحتاجين فالكل تضرر في قطاع غزه والكل يحتاج الى وقفة الاصدقاء حتى بكلمه وبدعم ومسانده .

ليتصل كل مسئول بعناصره والذين يعملوا معه بالاجهزه الامنيه او بالوزارات او الدوائر المختلفه ليعززوا العلاقات مع بعضهم البعض وليسال كل واحد منهم عن الاخر وليساعد الواحد الاخر فهذا هو وقت العلاقات الانسانيه وهذا هو الوقت الذي يحتاج المواطن الذي تتساوى معه الحياه والاستشهاد مع بعضها البعض .

وعلى القيادات الفلسطينيه ان تتنازل وتنزل من ابراجها العاجيه ويتصلوا باصدقائهم وعناصرهم وزملائهم ويطمئنوا عليهم فهذه مسئوليتهم التاريخيه ويجب ان يقوموا فيها فالمكالمه والاتصال لن تخسرهم اموال كثيره ولكنها تعزز العلاقات الانسانيه والاجتماعيه بين ابناء الشعب الواحد في هذه الظروف الصعبه والعصيبه .

فش حد احسن من حد مطارا غزه الدولي ” ياسر عرفات ” وبن غوريون مغلقا

24 يوليو

مطار بنغريونكتب هشام ساق الله – اكثر شيء افرحني في هذه الحرب المستعره ضد شعبنا ان المقاومه استطاعت ان توقف مطار بن غوريون الدولي وتعلن شركات الطيران العالميه ايقاف رحلاتها اليه وهذا يعني ضربه قويه بالعمق الاستراتيجي الصهيوني الاقتصادي والسياسي استطاعت ضربات المقاومه الفلسطينيه ان تشله وتوقف عمله كما هو مطار غزه الدولي ” ياسر عرفات ” مغلق وتم تدميره من قبل الطيران الصهيوني في بداية انتفاضة الاقصى الثانيه وانا اقول فش احسن من حد ويجب ان يكون لشعبنا الفلسطيني مطار دولي في يكون بوابتنا نحو العالم .

تعطيل مطار بن غوريون الدولي لم يحدث الا في عام 1991 حين اطلقت العراق في عهد الرئيس الشهيد صدام حسين رحمه الله صواريخ السكود تجاه الكيان الصهيوني فقط قبل 23 عام بالتحديد وهاهو اليوم تصل صواريخ المقاومه الفلسطينيه الى عمق مطار بن غوريون الدولي وهذا انتصار استراتيجي كبير سيسجله التاريخ وتم ضرب نظرية الامن الصهيونيه في ظل توفر التكنلوجيا الحديثه لدى الكيان الصهيوني القبه الحديديه وغيره من وسائل الدفاع .

باغلاق مطار بن غوريون توقفت حركة السياحه القادمه الى الكيان الصهيوني وخروج مواطنيه من والى كل العالم وهذا الامر سيترك اثار سيئه على الاقتصاد الصهيوني ويجعله يدخل بازمه كبيره جدا وحسب الاحصائيات الصهيونيه فان المطار استقبل العام الماضي 14 مليون مسافر وتقدر شركة ال عال الصهيونيه خسائر مطار بن غوريون الدولي الى اكثر من 50 مليون دولار خلال ايام فما بالكم خلال فترة الحرب ومع بدء ضربات المقاومه الفلسطينيه .

تم افتتاح مطار غزة الدولي وكان صدر مرسوم رئاسي، في الأول من سبتمبر 1994 بتأسيس سلطة الطيران المدني الفلسطيني والمتضمن بناء وتجهيز البنية التحتية والتنظيمية للطيران المدني في فلسطين بما يشمل تشكيل الإدارات الهيكلية والتنفيذية لسلطة الطيران ، وبناء المطارات ، وتشغيل شركة الخطوط الجوية الفلسطينية.

وفي 10/1/1997م بدأ العمل في مطار غزة الدولي، الذي يقع في محافظة رفح على الحدود الفلسطينية – المصرية ، ويضم مدرج هبوط وإقلاع واحد بطول 3080 مترا وعرض 60 مترا بوسعه استقبال الطائرات الضخمة من نوع Boeing 747 -جمبوجت- فما دون.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمطار 2350 دونماً ، ويشتمل على صالة رئيسية للمسافرين مساحتها 4000 مترا مربعاً تستوعب 750 ألف مسافر في العام مع إمكانية التوسع ويحتوي المطار على العديد من المنشآت مثل مبنى إدارة الطيران المدني ، مبنى التشريفات ، مبنى الشحن ، مبنى الإطفاء والإسعاف ، مبنى الصيانة وبرج المراقبة كما تتوفر في المطار كافة المرافق والخدمات مثل : الاستعلامات والاتصالات ، والخدمات البنكية والمصرفية ومكاتب تأجير السيارات وتاكسي الأجرة ومطعم واستراحات ، ومكتب جوازات وأجهزة شرطة وأمن ودفاع مدني وغيره.

وقد كان المطار قادراً على نقل 700,000 مسافر سنوياً وكان يعمل 24 ساعة يومياً على 354 يوم في السنة (يغلق فقط في يوم الغفران -يوم كيبور-)، وهو المطار الوحيد في الأراضي التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية. يقع المطار على ارتفاع 320 قدم (98 متر) عن سطح البحر. يبلغ طول مدرجه 3,076 متراً. يوجد في المطار 19 مبنى. المبنى الرئيس في المطار مساحته 4000 متر مربع مصمم وفق العمارة الإسلامية ومزخرف بالقرميد المغربي. طاقم موظفي المطار يضم 400 شخص.

أنشئ المطار بتمويل من اليابان ومصر والسعودية وإسبانيا وألمانيا وتم تصميمه على يد معماريين من المملكة المغربية ليكون على شاكلة مطار الدار البيضاء. وقد تم تمويل المهندسين على نفقة العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني. إجمالاً كلف المطار 86 مليون دولار. وبعد بنائه بعام تم افتتاحه في 24 نوفمبر 1998 في احتفال حضره الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون. وقد اعتبر افتتاح المطار في ذلك الوقت دليلاً على التقدم نحو تكوين الدولة الفلسطينية.

اما مطار بن غوريون الدولي (بالعبرية: נמל תעופה בן גוריון) أومطار اللد حسب التسمية الفلسطينية، أحد أكبر المطارات في إسرائيل وأكثرها ازدحاما وصنف من قبل مجلس المطارات الدولي كأفضل مطار في الشرق الأوسط تم تغيير اسم المطار من ليدا إلى مطار اللد, بسبب وقوعه قرب مدينة اللد المحتله 15 كلم في الجنوب الشرقي من تل أبيب. عام 1973م سمي المطار باسم مطار بن غوريون الدولي تكريما لأول رئيس وزراء لإسرائيل دافيد بن غوريون. تدير المطار سلطة المطارات في إسرائيل المملوكة للحكومة الإسرائيلية. ويعد المطار مركز العمليات الرئيس لخطوط إل عال الجوية وخطوط أركيا إسرائيل والشمس الذهبية.

أنشئ مطار اللد عام 1936م وكان مهبطه عبارة عن أربع مدارج إسمنتية أنشاته القوات البريطانية للاستعمال الحربي حيث كان نقطة تواصل وعبور مهمه خلال الحرب العالمية الثانية في ربط بين أوروبا وأفريقيا من جهة والشرق الأوسط (العراق وفارس) وجنوب شرق آسيا من جهة أخرى و إستقبل المطار أول رحلة مدنية عام 1946 من قبل خطوط (TWA) الجوية قادمة من نيويورك وعام 1948م أخلت القوات البريطانية المطار وسرعان ما استولت عليه قوات الدفاع الإسرائيلي في عملية سميت باسم (داني) وبذلك انتقلت سلطته إلى دولة إسرائيل الناشئة وقتها.

ترى هل نشهد بعد انتهاء الحرب الصهيونيه على قطاع غزه وبعد ان تم تدمير مطار غزه الدولي ” ياسر عرفات ” بكل منشاته وارصفته وممرات الطيران ان يتم اعادة بنائه من جديد ويصبح لنا مطار يكون بوابة لفلسطين مع كل العالم كما كان مطار غزه في ايامه الاولى فالمقاومه ضمن مطالبها طالبت بمطار .

تعازي حاره للزملاء الصحافيين بفقدان اعزائهم في هذه الحرب الطاحنه

23 يوليو

كتب هشام ساق الله – نتلقى كل يوم اخبار وعلى هامشها فقدان اعبد الرحمن ابوهينعزء لزملاء صحافيين كشهداء في هذه الاحداث الصعبه التي يمر بها شعبنا الفلسطيني ولا نستطيع الا ان نقوم بواجبنا بتقديم التعازي لهم والوقوف الى جانبهم وشد ازرهم بهذه الاحداث وتوجيه التحيه والاكبار والتقدير لهؤلاء الابطال الذين يعملوا في ظروف استثنائيه صعبه على الخط الاول مع العدو الصهيوني بعد ان فقدنا اثنين من الشهداء الصحافيين واستهدفت مكاتب الجزيره ومركز الدوحه لحرية الاعلام في برج الجلاء .

تعازينا للصحافي ياسر ابوهين الذي فقد والده هذا العجوز الصابر المحتسب الشهيد حسن أبو هين 70 عاماً الذي سبق ان فقد اعزائه وابنائه في اجتياح قام فيه العدو الصهيوني بداية انتفاضة الاقصى وتم اعتقال ابنائه ايضا في هذه العمليه وهاهو اليوم هذا الرجل المرابط المحتسب المناضل يسقط شهيد ومعه اثنين من احفاده هما عبد الرحمن زياد أبو هين (26 عامًا) وأسامة صقر أبو هين (34عامًا).

والجدير ذكره ان الشهيد عبد الرحمن زياد ابوهين يعمل صحافي في قناة الكتاب الفضائيه المستقله والتي تبث من قطاع غزه وبهذا ينضم شهيد ثالث للاسره الصحافيه الفلسطينيه في هذه الاحداث بعد ان سقط الشهداء المصور الصحفي خالد حمد والصحافي حامد شهاب .

تعازينا ايضا لقناة الكتاب المستقله ونوجه لها تحيه على الدور الرائع الذي تقوم به من بث مباشر وعلى مدار الساعه للحرب وكذلك التحيه موصوله للتلفزيون الفلسطيني الرسمي وتلفزيون الاقصى ولكل المحطات الفلسطينيه التي تقوم بتغطية الحرب والعدوان على شعبنا الفلسطيني .

وامس فقد الصحافي العزيز صلاح ابوصلاح ابن شقيقه احمد عبد الله ابوصلاح شهيدا اثناء قصفه من قبل المدفعيه الصهيونيه على حدود فلسطين التاريخيه وقد كتبت له على صفحتي على الفيس بوك تعزيه بهذه المناسبه فكنت اسال عنه كوني اعرف انه يعيش على الحدود وبمنطقه خطره جدا وقال لي بانه الان انتهى من تشيع جثمان ابن شقيقه الشهيد واليوم سالت عنه قال لي انه خرج من البيت هو واسرته باتجاه مدينة خانيونس وانه في ضيافة نائب نقيب الصحافيين الدكتور تحسين الاسطل .

وامس ايضا كتبنا تعزيه للاخ والصديق العزيز احمد فياض مراسل الجزيرة نت هذا الشاب الخلوق المناضل والمثقف والخبير بالشان الصهيوني فقد امس شقيقه محمد بعد ان قصفه العدو الصهيوني بصاروخ من طائره غازيه معتديه على شعبنا ونتمنى له الصبر والسلوان فلم نتمكن من التواصل معه لتقديم واجب العزاء له في هذه الظروف الصعبه .

نعم في غزه تتساوى فرص الحياه والاستشهاد والكل معرض للاستشهاد وان يكون في مكان الشهداء بكل لحظه وبكل ساعه فكل قطاع غزه يتعرض الى هجمه صهيونيه والقذائف الصهيونيه الحاقده لاتميز ولاتفرق وتستهدف كل ابناء شعبناء ولكننا نقول ان هناك مناطق خطره اكثر مثل شرق خانيونس والشجاعيه وشمال قطاع غزه حمى الله شعبنا من هؤلاء المعتدين الحاقدين .

دائما نوجه التحيه الى فرسان الصحافه والاعلام هؤلاء الابطال على الخطوط الاولى مع العدو الصهيوني هم واسرهم معرضين للخطر والموت والاستشهاد ويتم استهدافهم بشكل مقصود وضمن الارهاب المنظم الذي يقوم العدو في حربه ضد ابناء شعبنا .

حين تقوم الطائرات الصهيونيه امس باستهداف مكتب قناة الجزيره الفضائيه والمتواجد في برج الجلاء والذي يتواجد فيه مكتب الاسشيتوبرس وكذلك مركز الدوحه لحرية الاعلام والجميع يعمل وعلى راس عمله في هذه الاحداث الصعبه نقول ان الهدف هو اسكات الصوت الفلسطيني الذي يفضح جرائم العدوان الصهيوني .

تحيه الى كل هؤلاء الابطال وتحيه الى كل الزملاء الصحافيين وكل من يعمل معهم من مساعدين ومتطوعين وسائقين وكل الفئات والانواع فهم جميعا هم من الاسره الصحافييه وينبغي ان يتم تقديم التحيه والمساعده والاحترام والتقدير لهم في هذه الظروف الصعبه فالجندي ليس وحده من يصنع النصر بل يشارك في النصر كل من يساعد هذا الجندي على الصمود والانتصار فالكل يساهم بدائرة النصر .

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 2,653 other followers