احذروا هذه الثلاثة أيام وفوتوا فرصة على العدو الصهيوني الغادر لشن حرب ضد قطاع غزه

18 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – من خلال متابعتي للكيان الصهيوني ومايجري به لتشكيل حكومة جديده بعد مرتين من اجراء الانتخابات جعلني اشعر ان وحدة واتفاق واختلاف هذا العدو الصهيوني الغادر لاتتم الا على دماء شعبنا الفلسطيني لذا أقول ينبغي ان نحذر ونفوت الفرصة عليهم في غدرهم او عدم اعطائهم حجة او ذريعة يقوموا فيها بضربنا وننقذهم من خلافهم الموجود .
محاولات حزب ابيض ازرق الصهيوني بقيادة الجنرال المجرم بيني غانتس لتشكيل حكومة ضيقة بدعم ومساندة من القائمة العربية المشتركة وبالاشتراك مع الصهيوني المجرم افيغدور ليبرمان وتصريحات بنيامين نتنياهو المعادية للنواب العرب وتعرضهم للتهديد تجعلنا نخاف ان يقدم المجرم بنيامين نتنياهو من ضربه مفاجئة تطال احد القادة المناضلين او استغلال صارخ يخرج من هنا او هناك ويعتبرها ذريعة لضربنا ضربه قوية كي ينجي نفسة من السجن وكذلك يعود لفرصة تشكيل حكومة بزعامته مكونة من اليمين والأحزاب الدينية المتشددة .
انا أقول بالإرهاب لا فرق بين الليكود وحزب ابيض ازرق وليبرمان جميعهم أحزاب صهيونيه ارهابيه تريد قتل شعبنا وتخطط لضربنا ودائما وحدتهم لا تتم الا على دم أبناء شعبنا الفلسطيني وضد المقاومة والسلطة الفلسطينية وخلافهم هو تبادل أدوار وتغير طواقي ومواقع فالاجرام والإرهاب سمه مشتركة بينهم جميعا .
انا أقول لفصائل المقاومة جميعا احذروا احذروا ان تمنحوا نتنياهو فرصة ان يستنشق أنفاسه ويحصل على ذريعة لكي يشن حرب ضد شعبنا واحرصوا واحرصوا على ان يتمكن بهذه الأيام من اغتيال احد قيادات شعبنا المقاوم فقد تنكر من كل الاتفاقيات التي تحدثوا عنها ونفاها جميعا وانه بحل منها .
بلاش المقاومين والقادة الكبار المطلوبين من الاحتلال الصهيوني ان يذهبوا لبيوتهم وعند أولادهم ونسوانهم هذه الأيام القليلة بلاش يظهروا ويتحركوا ويمارسوا نشاطاتهم فالطائرات والزنانات ترصدنا وهم يرصدون كل شيء على الأرض هناك احتمال ان يقوموا باغتيال والغدر بأحد هؤلاء القادة .
المرحلة الصعبة والحرجة التي تفصلنا عن حسم خلاف الصهاينة هي أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء حتى تنتهي مدة رئيس حزب ابيض ازرق الصهيوني المجرم الجنرال بيني غانتس لتشكيل حكومة ضيقة وتحركات المجرم الصهيوني الحاقد القاتل افيغدور لبيرمان بين اطراف الخلاف لتوحيدهم دعونا نهدئ ونجلس بدون تحرك ودعونا نراقب تحركات المشبوهين او الحردانين لضرب صاروخ هنا او هناك حتى تمر تلك الأيام التي يمكن ان تعيد بنيامين نتنياهو الى الحياه على حساب دمنا وتوقف رحيلة السياسي الحتمي ان تم تشكيل حكومة ضيقة .
وانشاء الله بتيجي من الله ان يقرر النائب العام الصهيوني اصدار لائحة اتهام ضد بنيامين نتنياهو باتهامه بالفساد وتلقي الرشوة في ثلاث قضايا حتى يرحل ويتفتت حزب الليكود وننتهي منه لنصل الى مجرم اخر وقاتل اخر فالمخطط لكل الاحزب هو ضرب شعبنا واستهداف حركة حماس والجهاد وفصائل المقاومة .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: