كرمال الشعب تنازلت حماس كمل كراماتك وسلم قطاع غزه والقائد الرئيس محمود عباس رمز الشرعية

10 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – استمعت بعناية لخطاب الأستاذ إسماعيل هنيه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس تحدث كثيرا عن كرمال الشعب الفلسطيني تنازلوا وقدموا خطوات تجاه الانتخابات ووضع معاذير وشروط مبطنه من اجل إنجاح الانتخابات المتزامنة للمجلس التشريعي والرئاسي وانا أقول له كمل كراماتك وسلم السلطة لحكومة وحدة وطنيه حتى نستطيع اجراء انتخابات حره وديمقراطية ينتج عنها مصالحه وطنيه وانهاء للانقسام بالانتخابات .
الأستاذ إسماعيل هنية تحدث عن تنازلات عن مواقف متتابعة كرمال الشعب وهو يستجيب لخطوات الأخ الرئيس محمود عباس وشروطه التي وضعتها وبرنامجه تجاه اجراء انتخابات وفق مايريده رمز الشرعية الفلسطينية المعلم السياسي الأول على الساحة الفلسطينية والذي يضع الشروط والمحاذير ويختار الوقت المناسب .
أقول للذين اسقطوا الشرعية عن الأخ الرئيس القائد محمود عباس باجتماع للمجلس التشريعي الفلسطيني المنحل الذين اسقطوا بغزه الشرعية عن رمز الشرعية وها هم ينتظروا مرسومه باجراء الانتخابات وهذا يعني انه لم يبقى للشرعية الا شرعي واحد هو الرئيس الفلسطيني محمود عباس .
انا اشهد ان الأخ الرئيس القائد محمود عباس رجل محنك وقائد رفيع المستوى على الصعيد الدولي وعلى الصعيد السياسي استطاع حتى اللحظة الأخيرة ان يفرض اجندته الخاصة وينجح بتحقيق ما يريد واجبار الجميع كرمال الشعب الفلسطيني ان يستجيب لسياسته وبرنامجه وخطته ووجهة نظره الصائبة في كل ما أراد .
ان الأوان الان ان تواصل حماس تنازلاتها العملية والفعلية عن السلطة وتقوم بتسليم كل شيء لحكومة وحدة وطنيه وتمكين الحكومة من قيادة وإدارة السلطة الفلسطينية بشكل كامل في كل اراجاء الوطن الفلسطيني وانهاء الانقسام وسيطرتها على كل شيء .
الحرية كل الحرية لكل المعتقلين السياسيين والمغلفة قضاياهم بقضايا من اجل اعتقالهم في قطاع غزه والضفة الغربية وانهاء معاناة الاسر الفلسطينية وإشاعة الحرية السياسية وحق كل التنظيمات الفلسطينية بالتحضير للانتخابات التشريعية والرئاسية وحق كل تنظيم ان يفتح مكاتب له في كل الوطن سواء بقطاع غزه والضفة الغربية وحق الاحتفال بالانطلاقات والمناسبات الوطنيه بدون أي تحفظ او تعطيل .
تنازلات الأستاذ إسماعيل هنية كرمال الشعب تجعلنا نقول كل الاحترام لشعبنا الفلسطيني الذي تعود له الأمانة من جديد ليختار ويقرر لمصلحته حتى ينتهي الانقسام الفلسطيني الداخلي وتعود دفة القطار الفلسطيني على السكة الحديد لتسير نحو القدس الشريف عاصمة دولة فلسطين المستقله حتى يفرح الشهداء والأسرى والجرحى والذين عانوا كثيرا من هذا الانقسام البغيض .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: