أرشيف | 11:21 ص

التنظيمات الفلسطينية متشككة بقرارات الأخ الرئيس محمود عباس ادعوهم لممارسة المقاومه ان اوانها

26 يوليو

كتب هشام ساق الله – بيانات التنظيمات الفلسطينية متشككة من قرارات الأخ الرئيس محمود عباس بايقات التعامل مع كل الاتفاقات مع الكيان الصهيوني وانا أقول ان كل التنظيمات التي تدعي انها تنظيمات مقاومه ان تتحرك وتقوم بضرب الكيان الصهيوني وممارسة المقاومه بكل معانيها وتطوير هذه الخطوات من اجل الضغط على دولة الاحتلال وايلامها وان أوان من يدعو الكفاح المسلح في حركة فتح ان يتحركوا .
التشكك هو عنوان الفصائل الفلسطينية من اقصى حماس حتى اخر اليسار الفلسطيني وهذا التشكك هو اسهل طريقه لمن لا يريد العمل والرد على ماتقوم به دولة الكيان الصهيوني بدون ضوابط وبدون أي التزام بالاتفاقات الموقعة الرد يجب ان يكون بتصعيد المقاومه من كل اطراف الكيان الصهيوني وحين يمارسوا الرد بالمقاومة واشعال الأرض من تحت الكيان الصهيوني يبدوا بحساب كل الحسابات ويخافوا فالصهاينة يخافوا فقط من الموت ويبدوا بحساب حسابات في ظل تنامي اليمين الصهيوني بشكل كبير .
ان الأوان ان يتم التفكير باستراتيجية واضحة المعالم بحق شعبنا باختيار اكثر من خيار غير تعليق تطبيق الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني ينبغي ان يكون لنا خطه بالذهاب للمنظمات الدوليه الى جانب المقاومة الفلسطينية والرد على تجاوزات الكيان الصهيوني لو الشهيد ياسر عرفات كان موجود لقال شهداء على القدس بالملايين ولفهم مروان البرغوثي كلماته وترجمها الى عمل وفعل اين هؤلاء من حياتنا يكفي التزام بالرباعية الدولية التي خصتنا واضعفتنا ولم نلاقي الا الهدم والعدوان الصهيوني في مناطق أ ان أوان المقاومة الى جانب كل الخيارات والتلويح بها .
الا يوجد في قيادتنا من يكمل خطوات الأخ الرئيس محمود عباس ويخرج عن النوم والصمت والفي أي بي ويلوح بالمقاومة بالإمكان ان يتم الامر بشكل سري من خلال الإعلان عن حركات للمقاومة تمارس العمل السري لتخيف دولة الكيان الصهيوني فقرارات الأخ الرئيس محمود عباس وحدها لا تكفي ينبغي ان يتم وضع خطه وخارطة مفصله لإجراءات تكون المقاومة والتلويح بها احد هذه الخيارات .
لا يوجد تنسيق امني واتفاقيات اوسلوا وكل ما جرى من اتفاقيات فرعيه نتذكرها ولا نتذكرها أصبحت مجمده انا ادعوكم لان تقوم بفعل يطور هذه الخطوة ويدعمها فلا مجال فقط للأقوال بدون الأفعال اثبتوا انكم مقاومين وانكم تريدوا الخير لشعبنا للرد على جرائم الاحتلال الصهيوني وان القدس مهمه لكم ولنضالكم يكفي كلام بدون اقترانها بافعال وعمل على الأرض .