أرشيف | 11:01 ص

مشكلة تنظيم فتح في قطاع غزه ” الشرعية ” ان اللجنة المركزية لحركة فتح تعمل ضدنا

21 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – بعد انتهاء حفل دحلان وما احدثه من ضجه كبيره في أوساط أبناء الحركه الواحدة بين مؤيد ومعارض وما احدثه من حاله من الكره والبغضاء حتى يثبت جماعة المفصول محمد دحلان انهم أقوياء على الأرض ويرضوا حالة غرورهم بالانتقام من تنظيمهم لاسباب كثيره بعضهم هم محقين فيها وأخرى لا نجحوا بانهم قطعوا شوط نحو اللاعوده الى الحركة والى صفوفها من جديد وبات الانشقاق الرسمي هو سيد الموقف .
وحسب قيمي وتقيم كل أبناء حركة فتح عن سبب هذا الصعود وهذا الانتكاس لتيار الشرعية العريض والواسع والتواق للظهور والتمسك بالشرعية وبقيادة الأخ الرئيس محمود عباس القائد والوريث الشرعي للاخ الرئيس محمود عباس حتى جماعة المفصول دحلان يقولوا انه رئيس ويناشدوه ويتحدثوا عنه بهذه الصفة الى جانب الاف الكلمات المسيئة التي أصبحت لغوه لهم واقتراب من مواقف حركة حماس ولغتهم الإعلامية .
اقولها ان جميع أعضاء اللجنة المركزية كل باسمه ولقبه وصفته يتدخلوا بشكل فردي بامور التنظيم عبر مندوبينهم بالهيئة القيادية او مندوبينهم كتبة التقارير المسيئه او عبر مكالمات هاتفيه تتم كل لحظه ويعملوا ضد الحركه في قطاع غزه ضد تنظيميهم بعدم وجود موقف تنظيمي وعدم توفير الإمكانيات المادية اضافه الى عدم متابعتهم للشأن الفتحاوي وعملهم بشكل واضح ضد حركة فتح وجماهيرها ومؤيديها ومناصريها فقراءها وأغنياها هم يعلموا ضدنا وبشكل مباشر وغير مباشر وهدفهم واحد هو القضاء على هذا التنظيم الحي في قطاع غزه وكسره لصالح دحلان ولصالح حماس .
حين لا تقوم اللجنة المركزية بدورها التنظيمي بكل الاتجاهات التنظيمية حين يتوقف التنسيق عند زميل لهم ويعملوا ضده وتجميد كل القرارات التي يريدها وحين يتامر البعض منهم على قطع رواتب كوادر في الاطار التنظيمي ويتم اعطائهم مخصصات من موازنة التنظيم فقط حتى لا يمرروا موقف لزميلهم ويتمترسوا على معاداته فان فتح في قطاع غزه تسير الى الخلف .
هناك عدة مواقف داخل اللجنة المركزية لحركة فتح في كل المواضيع أولها حركة حماس فهناك من يتحدث ليل نهار مع حماس واخرين ينافقوها في السر والعلن ويتواصلوا معها واخرين يعادوها فقط امام وسائل الاعلام تربطهم علاقات حميمه بهم باختصار موقف اللجنة المركزية تجاه حماس وانقلابها وتجاه احياء تنظيم حركة فتح آرائهم متباينة يعملوا ضدنا في حركة فتح بالسر والعلن .
حين يتم حصارنا سياسيا واقتصاديا ويتم دفع نصف الرواتب للموظفين الملتزمين بالشرعية الفلسطينية لمدة سنه كامله فهذا حصار وهذا جنون هم لا يعرفوا حجم ديون واحد منهم الذي يدفع اجار بيت ويصرف على افواه مفتوحه من اكل وشرب وكل شيء ويحيلوا عشرات الاف الموظفين الى التقاعد المبكر اضافه الى التقاعد المالي فهؤلاء يحاربوا كوادرهم ونواتهم الصلبه في ارزاقهم وفي معيشتهم ومستقبلهم .
حين ييتم منع العلاج والتحويلات عن أبناء شعبنا فهذا عداء ومواقف وتأخير دفع شيكات الشئون وعدم العمل لحل مشاكل البطاله وتقديم أي مساعده ماليه لاي احد من أبناء الحركه او مناصريه وتوفير موازنات ماليه استثنائية بمقابل الأموال الامارتيه والأموال القطريه التي تصب في الشارع الفلسطيني ويحارب فقط أبناء فتح أبناء الشرعيه وانصارهم ومؤيدينهم هذا حرب ضد حركة فتح وتيار الشرعية .
حين لايتم حسم أي موضوع يخص حركة فتح ويربط بالمصالحة فهذا حرب ضد حركة فتح ويتم التعامل بعقلية ا لعشيره والعائله ولا يتم متابعة الأمور التنظيمية وحصرها في باركس فهذا حرب ضد الشرعيه وحين يتم ابعاد أبناء حركة فتح واقصائهم عن المشاركه في اتخاذ القرار والوقوف ضد أموال وامكانيات المفصول من حركة فتح دحلان .
الأطر التنظيمية لاتستيطع ان تقوم بهذا الدور بدون إمكانيات وبدون قياده قويه ومتابعه تنظيميه لكل الأمور باختصار وحدهم لا يستطيعوا ان يفعلوا أي شيء وحدهم بدون مصالحه داخليه ومشاركه واسعه مش بفزعة العيلة او العشيرة بل بفزعة التنظيم المرتب والمنسق والذي يعرف كل واحد دوره ومكانته وبتوفير الإمكانيات المالية واللوجستيه والقرار السياسي التنظيمي المتوافق مع قرارات السلطة المتصالحة مع شعبها بعيدا عن الحصار واتخاذ إجراءات ضد أبناء شعبنا بحجة دحلان وحماس وغيرها من الأسباب المخزيه .
وقمة السقوط التنظيمي يأتي من هيئة قياديه عليا تم تكليفها منذ عامين تقريبا لم تنجح بمهامها ولا يعمل منها الا عدد قليل اقل من عدد أصابع اليد الواحدة معظم نشاطاتها نشاطات هز ذنب وأخرى تخرج للأعلام لكي يكيدوا لبعضهم البعض والتقرب من القائد المسئول باختصار زبزبه واضحه ترضي غرور المسئول اكثر من المصالح التنظيمية العليا للحركة كيف يمكن ان يتم تكليف لجنة معظمها من الساقطين بالانتخابات التنظيمية واخرين لايوجد عليهم اجماع فتحاوي فقط لانهم مندوبين فلان وعلتان باللجنة المركزية باختصار هناك خلل كبير يجب ان يتم تعديله فورا ناهيك عن الاختراق الذي تخترقه حماس لاطارنا التنظيمي بمختلف المستويات ليس حماس فقط بل جماعة المفصول محمد دحلان يخترقونا .
باختصار من يتحمل مشكلة تنامي وزيادة ظاهرة محمد دحلان هم أعضاء اللجنة المركزية ومن يتحمل مواصلة حركة حماس سيطرتها على القطاع الاختلاف والتضاد بداخل اللجنة المركزية واتخاذ قرارات ضد قطاع غزه بحصاره داخليا وخارجيا من اجل انهاكه وايصاله الى مرحله القبول بكل شيء من اجل التحرر من هذا العنف الداخلي والخارجي الذي يتعرض له شعبنا .
أقول للأخ الرئيس القائد العام محمود عباس ابومازن ان لجنتك المركزيه تعمل بكل الاتجاهات الا بالعمل لحركة فتح المفترض ان هذا دورهم جميعا عامان مضى على انتخابهم وحتى الان يراوحوا أماكنهم ولا يعملوا بالتنظيم وكذلك المجلس الثوري لحركة فتح المخصي الذي ينعقد فقط لحضور خطاب للاخ الرئيس دون ان يعمل لحركة فتح ليتابع مهامه التنظيمية حتى الان اخي الرئيس لم يقروا النظام الأساسي والية اجراء انتخابات تنظيميه في الأقاليم والاذرع المختلفة لحركة فتح .خذا لايعني انه لا يوجد قاعدة تنظيميه بل يوجد قاعدة تنظيميه عريضة يمكنها فعل الافاعيل كلها ولكنها تحتاج قياده وقياده تتخذ قرار وتتابع .
ماجرى امس باحتفال المفصول محمد دحلان هو بروفه أولى لاي انتخابات تشريعيه ورئاسيه قادمه وتسجيل ابتعاد كبير لابناء الحركه القياده الشرعيه وحينها لن ينفع الندم ادركونا وانقذونا وتحركوا لإنقاذ هذه الحركه العظيميه من الضياع والتفتت .

الإعلانات

اربع أعوام على رحيل المناضل الفتحاوي الكبير احمد هزاع شريم ابوهزاع

21 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – في الثاني والعشرين من تشرين ثاني نوفمبر 2014 رحل عنا الاح والصديق المناضل احمد هزاع شريم القائد الفتحاوي الذي عرفناه في قلاع الاسر والسجون وكان خلال تلك الفترات قائد فتحاوي من طراز فريد يحب الجميع ويعمل من اجل الكل الفتحاوي مناضل لايفرق بين مكان واخر كان حبه لفتح وانتماءه لها ولفلسطين الوطن والهويه عضو بالمجلس التشريعي الفلسطيني والمجلس الثوري ادعوكم جميعا لقراءة الفاتحه على روحه الطاهره والترحم عليه .

المناضل والقائد الفتحاوي الكبير ابوهزاع الذي رحل عنا قبل عام وصدمنا برحيله فقد عرفت وانا افتح صفحات الانترنت تذكرت هذا الصقر الفتحاوي الذي امضى سنوات عمره في سجون الاحتلال الصهيوني وبقي على عهده للشهداء والاسرى والقاده وكان دائما قائد وطني فتحاوي لم يترك المهام التنظيميه ولم يبحث عن رتب ومناصب وفاز بالانتخابات التشريعيه بعد ان اجرى اقليم قلقيليا انتخابات داخليه هو واقليم رفح وفاز بهذه المهمه الوطنيه حيث حبه الجميع وعمل للجميع .

رحم الله المناضل الكبير الاخ ابوهزاع شريم هذا القائد الفتحاوي الكبير لازالت كلماته في زيارته الى قطاع غزه واللقاءات التي تمت على بحر مدينة غزه مع كوكبه من المناضلين والفتحاويين وهذا الرجل الذي لازال يعيش عيشة المناضلين والثوار والفتحاويين كم ضحكنا وتذكرنا ايام جميله كم هو قائد فلا عجب انه فاز بالانتخابات الداخليه وفازت حركة فتح في كل الضفه الغربيه فقط في قلقيليا لان ممثليها فتحاويين وثورار ومناضلين وليس كما تم اختيارهم في الدوائر الاخرى .

لاخوف على حركة فتح بامثال المناضل الكبير الاخ ابوهزاع هذا القائد الفتحاوي المعطاء والذي زعلنا على وفاته وشعرنا بغياب احد اركان حركة فتح واحد قادة الحركه الاسيره المناضله اسكنه الله فسيح جنانه مع الانبياء والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون .

فجعت عائلة شريم ومحافظة قلقيليه واسرة حركة فتح فيها ووزارة التربيه والتعليم بوفاة المربيه الفاضله المعلمه بسينة عبد الله حمدان شريم ام هزاع يوم السبت الماضي 26/5/2012 بعد رحله نضاليه طويله امضتها في خدمة وطنها وشعبها الفلسطيني في مجال التعليم والحركه النسويه والاجتماعيه والثقافيه والتنظيميه في محافظة قلقيليه والى جانب زوجها المناضل القائد والنائب احمد هزاع شريم عضو المجلس التشريعي الفلسطيني .

المرحومه المناضله ام هزاع هي من مواليد مدينة قلقيليه عام 1953 تلقت تعليمها الابتدائي والاعداد والثانوي في مدارسه المحافظه والتحقت للدراسه في الجامعه الاردنيه وحصلت على شهاده جامعيه بعلم الاجتماع واداب انجليزي .

تزوجت من المناضل احمد هزاع شريم فور خروجه من المعتقل عام 1989 وانجبت منه ثلاث ابناء هم هزاع 22 عام وعبد الله 19 عام ورماح 17 عام وعانت طوال فتره زواجها من زيارة زوجها في المعتقلات الصهيونيه .

وقد كانت نشيطه في مجال العمل التطوعي والاجتماعي وكانت اول امراه في قلقيليه تخوض انتخابات مؤسسه وطنيه وعامه وفازت عام 1991 جانب الرجل في الملتقي الثقافي بقلقيليه وكانت ترأس جميعة الشيماء للاسكان وعضو بجمعيات الاسكان في محافظة قلقيليه .

عملت في وزارة التربيه والتعليم الفلسطينيه في مدارس محافظات نابلس وطولكرم وقلقيليه كمرشده اجتماعيه من الناشيطات بهذه المجال لمدة 18 عام حتى تم بناء مدرسه في محافظة قلقيليه اسمتها مدرسة الشيماء واصبحت مديرتها طوال تلك الفتره وكانت من المدارس المميزه على مستوى محافظة قلقيليه والوطن حيث بلغت نسبة النجاح فيها 100 بالمائه وكانت تختار وتتابع المدرسين وادائهم بهمه ونشاط ومسؤوليه عاليه .

والمرحومه كانت عضو نشيط في الاتحاد العام للمراه الفلسطينيه واتحاد لجان المراه للعمل الاجتماعي الذراع النسوي لحركة فتح على مستوى قلقيليه وكذلك محافظات الوطن الفلسطيني وقد زارت قطاع غزه هي وزوجها المناضل ابوهزاع عدة مرات بداية السلطه الفلسطينيه .

اثناء توقفي اليوم مع الاخت المناضله اللواء فاطمه البرناوي في مؤتمر المتقاعدين العسكريين والتي عملت كممرضه في محافظة قلقيليه مدة 7 سنوات قبل الاحتلال الصهيوني لعام 1976 ولازالت تربطها علاقات مع رجالات وشخصيات هذه المحافظه المناضله ابلغتني بوفاة زوجة الاخ ابوهزاع وانها اتصلت لتقديم واجب العزاء بعد ان علمت بوفاتها من الاخ المناضل مانديلا فلسطين القائد سليم الزريعي ابوحسين وقد اتصلت فيه وقدمت له واجب العزاء وقررت الكتابه عنه وعن زوجته الذي لم التقيها من قبل ولكن سمعته وسيرتها الطيبه وصلت الى قطاع غزه مع المناضلين الذين عاشوا معه فترات طويله بالمعتقلات الصهيونيه .

اتصلت فيه ودار بيني وبينه حوار واستفسرت منه عن تاريخ زوجته المرحومه المناضله ام هزاع وكان بضيافته المناضل محمود الولويل امين سر اقليم محافظة قلقيليه حيث تحدثت معه وكم كانت سعادتي بالحديث اليه فقد سبق ان كتبت عنه موضوعين بالسابق وعن تاريخه المناضل قبل اكثر من عام.

ولد المناضل احمد هزاع شريم “ابو هزاع” في قلقيلية بتاريخ 16-12-1948 وكان عضوا فاعلا في حركة فتح فقد انضم الى صفوف حركة فتح بعد حرب عام 1967م، ومارس الكفاح المسلح من خلال العمل السري الساعي الى تحرير الوطن المحتل، وبتاريخ 27-8-1969 اعتقل ابو هزاع ومجموعته، وحكم عليه بالسجن لمدة 20 عام.

وبدأت رحلة التحدي والصمود داخل السجون الاسرائيلية، فكان له دور بارز في صياغة ابجديات الحركة القلسطينية الاسيرة، فتحولت السجون الاسرائيلية من وسيلة لتفريغ الاسرى من محتواهم النضالي والثوري، الى مدارس واكاديميات وطنية تخرج طليعة الشعب في ممارستة الكفاح والنضال الوطني الفلسطيني.

تم الافراج عن ابو هزاع وبعد اشهر قليلة جاء الاعتقال للمرة الثانية بتاريخ 22-1-1990 وافرج عنه في 29-7-1990. وبتاريخ 30-9-1990 كان الاعتقال الثالث وأفرج عنه بتاريخ 17-3-1991. وبعد اندلاع انتفاضة الأقصى المبارك جاء الاعتقال الرابع بتاريخ 25-7- 2002 وافرج عنه بعد عام بتاريخ 6-8- 2003م.

المناصب التنظيمية والمدنية التي شغلها وشارك في تأسيسها:

– امين سر حركة فتح- اقليم قلقيلية

– من ابرز مؤسسين جهاز الامن الوقائي في الوطن

– احد المؤسسين البارزين للجنة الحركية العليا في الضفة الغربية

– مدير عام في محافظة قلقيلية

– وكيل مساعد في محافظة قلقيلية

– عضو مجلس ثوري في حركة فتح

– عضو مجلس تشريعي عام 2006م – كتلة فتح عن محافظة قلقيلية

– رئيس اللجنة التنظيمية في التعبئة والتنظيم

– عضو اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر السادس

وكانت قد نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” مفوضية التعبئة والتنظيم ابنها المناضل الوطني الكبير احمد هزاع شريم النائب في المجلس التشريعي ، والذي انتقل الى الرفيق الأعلى ليلة أمس عن عمر 66عاما اثر مرض عضال.

وقالت حركة فتح ان المناضل احمد هزاع إبراهيم شريم عضو في المجلس التشريعي الحالي وعضو مجلس ثوري سابق في حركة فتح.

وتنقل ابو هزاع خلال سنوات اعتقاله بين عدة سجون وهي: سجن طولكرم، عسقلان، بئر السبع، نابلس، سجن الجنيد، سجن نفحة، سجن الرملة، المسكوبية، الفارعة، عوفر، الظاهرية، قدوميم، النقب.

وسيتم تشييع جثمانه غدا الاحد 23/11 الى مثواه الاخير من المسجد القديم وبعد صلاة الظهر الى رحمة الله اخي المناضل ابوهزاع وقلوبنا مع عائلتك ولكن عزائنا ان من خلف لايموت وتراثك وفكرك وتاريخك وذكرياتنا معك لن تموت ابدا نم قرير العين يا ابوهزاع ولن ننساك ابدا وسنظل على عهدك وذكراك ابد الدهر .

وكنت قد كتبت قبل اربعة عن وفاة زوجته وتحدثت معه طويلا رحمها الله واسكنها فسيح جنانه وتعازينا لال شريم وعموم كوادر فتح في الضفه الغربيه بفقدان الحبيب والعزيز القائد ابوهزاع والى ابنائه وبناته وكل عائلته لهم الرحمه والذكرى العطره .