أرشيف | 12:53 م

تهنئة للصديق الصحافي الحاج صخر ابوالعون بمناسبة ميلاد حفيده الأول مسعود رائد شحيبر

15 نوفمبر

أتقدم بالتهاني والتبريكات من اخي وصديقي الصحافي الحاج صخر مدحت ابوالعون ابومدحت والسيدة حرمه وكريماته ونجله مدحت بميلاد حفيده وابن اختهم الطفل الجميل الرائع مسعود رائد مسعود شحيبر راجيا من الله العلي القدير ان يجعله اول العشرة من نسلكم اخي ابومدحت وان يقر الله به عيون والديه وان يجعله من أبناء السعادة والف مبروك الحفيد الأول مسعود .
أتقدم بالتهاني الى جده المهندس مسعود عياد والى نجله المهندس رائد وام العريس المهندسة تغريد صخر ابوالعون وابنائه جميعا وعائلتي ابوالعون وشحيبر الف مبروك ميلاد العزيز الغالي مسعود واتقدم بالتهاني الحارة من الحاج مدحت ابوالعون والسيدة حرمه وابنائه وائل وباسم وخالد وعمتهم والف مبروك .

الاستقلال بات بعيد المنال في ظل الانقسام الداخلي وعدم توحيد الجهود لتجسيده على الأرض

15 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – رحم الله الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات ورحم الله مسيرة شهداء شعبنا منذ بداية المؤامرة الدولية حتى يومنا هذا وشفى الله الجرحى الذين عانوا ويعانوا وحرر الله الاسرى القابعين في سجون الاحتلال الصهيوني مسيره طويله تتبدد وتبعدنا عن الاستقلال والسبب حالة الانقسام الداخلي الذي نعيشه وتبديد الجهود والمساعي الفلسطينية مابين المفاوضات والحلول السلميه والمقاومه هناك حالة تبديد بالدم والمال والجهد الفلسطيني .
نعم شعبنا يعود الى عهد التيه الذي عاشه نبي الله موسى وقومه حين رفضوا تطبيع تعاليمه بالدخول الى الأرض المقدسه ونحن اليوم نعيش عهد التيه بالدعوة الى تحقيق السلام بالمنابر الدوليه وجهود الأخ الريس محمود عباس وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية في انتزاع الدولة الفلسطينية المستقلة وبين جهود المقاومة التي تضر الصواريخ على الكيان الصهيوني ويسقط الشهداء والجرحى وتدمير المنازل والعمارات نحن نعيش حاله من تبديد جهود شعب بأكمله وابعاده عن حلم الاستقلال من خلال عدم الاتفاق على برنامج وطني واحد ووحدة صف شعبنا حتى نقترب ويعود حلم الاستقلال الى أبناء شعبنا .
ذكرى اعلان الاستقلال الثلاثين أصبحت ذكرى تعطل فيها المؤسسات الوطنية والمدارس ويرفع فيها العلم الفلسطيني بتنا لا نحتفل بهذه المناسبة كما كان يحدث ببداية السلطة والانتفاضة الأولى وكان شعبنا كله يحلم بتجسيد الاستقلال على الأرض الفلسطينية اصبح هذا الحلم يبتعد رويدا ورويدا ونحن الان على مشارف انقسام قطاع غزه عن باقي الوطن بسبب الانقسام الفلسطيني وبسبب البحث عن مصالح تنظيميه ضيقه والتستر خلف مقاومه لم تحرر ولا شبر من الأرض الفلسطيني المؤامرة كبيره ترك الكيان الصهيوني قطاع غزه ليلعب الاعيبه في تقسم جهود شعب مناضل يحلم بتحقيق وتجسيد اعلان الدولة الفلسطينية المستقلة لن يحدث هذا الا حين يتوحد كل أبناء شعبنا ويصبحوا صفا واحدا .
كيف يمكن ان يحدث الاستقلال الوطني الفلسطيني ونحن نحتاج الى تصريح لكي نزور الشق الاخر للوطن او نصلي بالمسجد الأقصى او يخرج قياداتنا للاجتماع بالقيادة الشرعية والرسمية تحت حراب الاحتلال الصهيوني وتصريح امني وباقي الشعب الممنوع والذي لايغادر السجن الكبير سجن غزه الكبير الواسع في ظل حصار داخلي وحصار خارجي وحاله من الرشاوي ودفع أموال طائله للسفر الى مصر حاله مذريه لا تعبر عن سلطه ولادوله ولا انتصار ولا استقلال ولا شيء .
يجب ان يعود قطار نضال شعبنا الى السكة الحديد لكي يمضي قدما الى الامام ويعود شعوبنا باقتراب الاستقلال الوطني وتوحد جهوده بشكل كامل بالمزج بين المقاومة والسياسة وبتوحيد كل الجهود تحت قياده وطنيه واحده تتصدى لمؤامرة صفقة القرن وترفض وتناضل ضد الاعتراف بالقدس عاصمه للكيان الصهيوني الغاصب تقف ضد التطبيع العربي والهرولة المجانية تجاه دولة الاحتلال الصهيوني هناك مهام كثيره ونضال كبير ينبغي ان يعيدنا نحو حلم الاستقلال نخطوا خطوات بشعب مناضل جاهز لكل الخيارات .
شعبنا شعب يضحي بل الغالي والنفيس بالدم والأموال والابناء والجرحى والشهداء والأسرى شعبنا جاهز لدفع الفاتورة كامله فاتورة شعب يناضل ويقاتل ويقف ويتصدى لكل المؤامرات وهذا لن يحدث الا بوحدة صف شعبنا وانهاء الانقسام البغيض وترتيب البرامج السياسية نحو توحيد اهداف شعبنا بالاستقلال الوطني واغلاق كل الأبواب التي تؤدي الى الانقسام والخلاف والمزايدة على بعضنا البعض .