أرشيف | 10:57 ص

18 عام على رحيل الشهيد البطل فارس عوده الذي تصدى بجسده لدبابة الميركافا

5 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – دائما كان يردد اسمه الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات كاحد ابطال شعبنا الفلسطيني المناضل الذي تحدوا بشموخ ورجوله نادره هذه الدبابات الحديثه المسلحه باحدث الاسلحه في العالم ووقف امامها يرجمها بحجارته المقدسه حتى طالت صدره وراسه رصاصات غادره صهيونيه حاقده في مثل هذا اليوم الثامن من تشرين ثاني نوفمبر عام 2000 والانتفاضه الفلسطينيه في اوجها .

هذا الطفل الشهيد البطل فارس عودة الذي سقط مدرجا بدمائه وهو يتصدى لرتل من الدبابات الغازيه والمعتديه على شعبنا الفلسطيني هو ومجموعه من الاطفال الذين لا يزيد اعمارهم عن 15 عاما ولايحمل في يده الا الحجاره المقدسه التي لاتؤثر على هذه الدبابه المصفحه والمسلحه باحدث انواع الاسلحه .

وكان قد افادت مصادر صحفية فلسطينية اثناء الحرب الصهيونيه المستعره على شعبنا الفلسطيني بقيام قوات الاحتلال باستهداف منزل الشهيد فارس عودة بقذيفة دفعية ،مما نجم عن إصابة والدته واثنين من أشقائه بجروح.

وعادت اسرائيل بعد 14 عاما لتنتقم من الشهيد فارس عودة الذي عرى الاحتلال وجسد القضية الفلسطينية بأبسط صورة،في طفل يحمل حجرا أمام الدبابة ،حيث استمر الشهيد فارس في ملاحقة دبابة الاحتلال المصفحة بحجره الصغير لمدة أسبوع إلى أن مل منه جنود الاحتلال في مطلع الانتفاضة الثانية ليقوموا بقتله برصاصة اخترقت رقبته،استشهد على إثرها على الفور.

حري بنا ان نعود لنتذكر هذا الطفل البطل الذي ضحى بنفسه بمواجهة الاله العسكريه الصهيونيه ولازلنا نسمع اصوات صراخه وحثه لكل اقرانه بالموت واقفين وشامخين كالاشجار وقوفا هذا الطفل الذي زغردت والدته حين وصل جثمانه الطاهر الى بيتهم بحي الزيتون وتم تشيع جثمانه شهيد شارك الرئيس الشهيد ببيت عزائه وكان دائما يذكره ويضربه كمثل لابطال شعبنا الذين ضحوا بدمائهم الطاهره على طريق الحريه والاستقلال .

الشهيد فارس عوده كان كل يوم يذهب الى مواجهة قوات الاحتلال الصهيوني بعد انتهائه من المدرسه وكان يحمل روحه على كفه وكانه يعلم انه سيسقط شهيدا مدرجا بدمائه من هؤلاء الصهاينه الحاقدين والعنصريين

تحيه للمصور الفرنسي لورو الذي يعمل لصالح وكالة الاسوشيوتدبرس كمصور والذي عمل بداية الانتفاضه الثانيه في قطاع غزه وعاد للعمل مره اخرى بعد عام وقام بزيارة عائلة الشهيد الطفل فارس عوده واستمع مطولا الى والدته واخوانه والعائله وسمع عن بطولاته اليوميه وماكان يقوم بعمله ضد قوات الاحتلال الصهيوني .

واشتهر الشهيد في صورة اظهرته يتصدى لدبابة “الميركافا” الاسرائيلية بحجارته الصغيرة خلال الشهر الثاني من انتفاضة الأقصى، واحتلت صورة الطفل صفحات الصحف والمجلات العالمية، وأثارت المجتمع الدولي حينها، ضد الممارسات الاسرائيلية بحق الاطفال الفلسطينيين.

وما زال اطفال فلسطين يسقطون في اعتداءات الاسرائيليين في نعلين وبلعين والنبي صالح وبيت أمر، وما زالوا ايضا يواجهون بحجارتهم الصغيرة جنود الاحتلال بحثا عن طفولتهم المسروقة وعن ارضهم المسلوبة.

واظهرت احصائيات للحركة العالمية للدفاع عن الاطفال أنه منذ بداية انتفاضة الاقصى في عام 2000 وحتى شهر ايلول من العام الجاري سقط 1359 طفلا برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في الضفة وقطاع غزة.

الإعلانات

6 اعوام على رحيل المناضل يوسف الزعيم ابو نبيل

5 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – ستة أعوام مرت على رحيل القائد الفتحاوي الكبير المرحوم يوسف الزعيم ابونبيل هذا الرجل الذي شارك في النضال الفلسطيني منذ بداياته والتحق بالفيلق الجنوبي للثوره وعمل في صفوفها وبقي على عهده للثوره والثوار حتى توفي وتم دفنه في مقبرة الشهداء بعد رحلة جهاد ونضال وعباده طويله تغمده الله بواسع رحمته ان شاء الله .

المناضل الكبير ابونبيل الزعيم هذا الرجل الرائع الذي ظل حتى اخر يوم في حياته يتذكر الاحداث ويعرف كل من يزورونه وقد تواعدت عدة مرات انا وصديقي الدكتور فيصل ابوشهلا عضو المجلس التشريعي و المجلس الثوري لزيارته والجلوس اليه والحديث معه وعمل موضوع عنه كونه من الرعيل الاول لحركة فتح في قطاع غزه الذي لازال على قيد الحياه ولكن للاسف لم تسنح الفرصه .

المناضل والقائد الوطني يوسف الزعيم ولد في مدينة غزه عام 1926 ودرس في مدارسها حتى انهى المرحله الاولى من التعليم وكان يجيد اللغه الانجليزيه بطلاقه وقد عمل مع الفيلق الجنوبي للثوره الفلسطينيه الذي قاده المرحوم منير الريس وهو في ريعان شبابه في جهاز الاستخبارات الخاص فيها .

عمل في الشرطه المصريه بعد ان سيطرتها على قطاع غزه زمن القائد الرئيس جمال عبد الناصر وبقي حتى استقال وعمل مع القوات الدوليه كمترجم وبقى حتى عام 1967 حين احتلت قوات الاحتلال الصهيوني قطاع غزه ليبدا رحلة نضال ضد المحتلين .

التحق في صفوف حركة فتح منذ انطلاقتها وتجند ليكون احد ابرز القاده السريين الذين عملوا في صفوفها وقد اعتقلته سلطات الاحتلال الصهيوني عام 1967 لمدة 11 شهر امضاها في التحقيق ومورس بحقه ابشع انواع التحقيق ليعترف ولكنه لم يعترف ولم يدلي باي اعتراف امام المحتلين ولذلك تم اطلاق سراحه ليعود ليعمل في القطاع الغربي للحركه مع الشهيد خليل الوزير ابوجهاد .

و قالت المناضله الاسيره المحرره عايده سعد التي اعتقلتها قوات الاحتلال وهي لم تبلغ الثامن عشر من عمرها وهي اخت لثلاثة شهداء استشهدوا في عام 1956 بمجزره ارتكبت في قطاع غزه والتحقت في صفوف حركة فتح على يد المناضل ابويوسف ووجهت بالتحقيق به وانكرة معرفتها فيه وامضت في سجون الاحتلال الصهيوني ثلاثة عشر عام حتى تم اطلاق سراحه الى خارج الوطن في صفقة الاسرى عام 1985 .

وتقول المناضله الاسيره المحرره عايده سعد في لقاء نقلته مدونتي مشاغبات سياسيه في مقابله اجريت معها عام 2008 ” “لعل أصعب يوم عليّ في التعذيب كان ذلك الذي ساقوني فيه إلى إحدى غرف التحقيق كي أتعرف على مسئولي أبو نبيل الزعيم، وحتى اليوم ما أزال أقسم بأنني لم أعرفه لحظتها لأن ملامح وجهه كانت مطموسة كليا بالدماء والجروح من كثرة التعذيب. وعندما قلت لهم بأنني لم أعرفه قدّوا قميصي حتى تدخّل الزعيم من الغضب، وعرفته عندما تحدث ” .

هذا المناضل الذي ظل بيته عامر باستقبال كل الاسرى المحررين من سجون الاحتلال وكل المناضلين المطلوبين المطاردين لقوات الاحتلال وكان ايضا يستقبل في بيارته في المنطقة الوسطى كل من يطلب منه العوث والغوث والمساعده وكان دائما يقدم المطلوب وكل انواع الدعم سواء السلاح او المال او المساعده .

شارك بتاسيس مجموعات حركة فتح العسكريه طوال فترة الاحتلال الصهيوني وخاصه في سنوات السبعينات وكانت هذه المجموعات من المجموعات النشيطه والحيويه التي اوجعت قوات الاحتلال الصهيوني وقد عادت قوات الاحتلال الصهيوني الى اعتقال مره اخرى عام 1980 وخاص معركة شرسه مع التحقيق والتعذيب رغم كبر سنه لكي يعترف ولكنه كان دائما من الجبابره الابطال الذين لم تستطع ان تخضعهم الة الارهاب الصهيونيه وتم اطلاق سراحه لعدم اعترافه بعد ست شهور من التعذيب في زنازين الاحتلال الصهيوني .

كان طوال فترة الاحتلال احد اهم رجال الاصلاح والحل والعقد كان يسارع الى تقديم العون والمساعده والغوث لكل الملهوفين وكان بيته دائما ملاذا لكل ابناء حركة فتح واجتماعاتهم التنظيميه وقد استقبل في بيته اكثر من مره ابناء الحركه الذي تهجروا من بيوتهم بفعل العدوان عليهم وحماهم .

في الانتفاضه الاولى قدم يد العون والغوث للمخيمات والمناطق المحاصره وقدم الكثير من المعونات وعمل على تاسيس لجنة زكاه غزه والتي كانت تتبع في البدايات الاولى حركة فتح وقام بتقديم مساعدات دوريه للعائلات الفقيره المحتاجه وشارك في تاسيس جمعية المحاربين القدامى في فلسطين وشهد بيته عدة اجتماعات للهيئه التاسيسيه حيث قاد هذه المؤسسه احد ابناء مجمعاته وأصدقائه المرحوم محمد الغزاوي وخليل فرج واخرين .

بقي حتى يوم وفاته يؤدي كافة الفرائض الدينيه والصلاه في المساجد وهو معروف بالصلاح والتقوى حتى توفاه الله يوم امس ليلا عن عمر يناهز السادسه والثمانين وبعد رحله طويله من النضال الطويل عاصر فيها كل الحقبات السياسيه التي مرت بالثوره الفلسطينيه .

الصبر والسلوان للاسره واحفاده وعموم ال الزعيم في الوطن والخارج املين ان تكون هذه الكلمات رحمه ونور على روح هذا القائد الوطني الكبير المناضل المرحوم يوسف الزعم ابو نبيل تغمده الله بواسع رحمته وجعله من اهل الجنه في العليين منها مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون .

5 اعوام على رحيل المرحومه حسنه الزبن ام فادي زوجة الشهيد الصحافي خليل الزبن

5 نوفمبر

كتب هشام ساق الله –5 اعوام على ذكرى وفاة المناضله حسنه الزبن واسمها الحركى اسمى زوجة ورفيقة وحبيبة صديقنا ومعلمنا وشهيدنا الاخ خليل الزبن ابوفادى بعد ان فاضت روحها الى بارئها بعد معاناه ورحله طويله مع المرض وتم دفنها في مدينة عمان اكتب واستذكر الشهيد القائد الصحافي والاعلامي المتميز ابن حركة فتح حتى يتم بيوم من الايام الكشف عن قتلته المجرمين وحتى تضل قضية قتله الاجراميه ماثله امام ابناء شعبنا الفلسطيني .

تعرفت على المناضله ام فادي اثناء زياراتي المتكرره للجمعيه الفلسطينيه لحقوق الانسان في حي الصبره وكان المناضل خليل الزبن رئيسها والاخت ام فادي مديرة المكتب وكانت تقوم باعمال كثيره في التحضير لنشرة النشره حيث كانت تشارك بالطباعه والمراجعه والمونتاج هي وبناتها فاطمة واسماء وزينب فقد جند المرحوم الشهيد العائله باكملها اضافه الى طاقم الجمعيه في كل اعماله ونشاطه .

في احدى الأمسيات الرمضانيه ببداية السلطه زرته انا وعدد من الصحافيين في بيته بابراج الكرامه واستقبلنا هو وزوجته بحفاوه وقدم لنا قطايف من نوع لم نعهده قطايف صغيره الحجم محشوه قشطه وعليها عسل صافي وغير مقلي فقال اكيد بتعرفهوش جربوه ودقوه ياخو كان دائما يمازحنا بكلمة ياخو فهي كلمه يشتهر بها اهل غزه تاكيدا على انه اصبح غزاويا بكل معنى الكلمه ضحكنا واكلنا يا الله كم كانت هذه المراه مضيافه وبشوشه وترحب بضيوفها فهي نموذج للمراه الفلسطينيه الاصيله .

المناضله ام فادي ولدت في فلسطين في قرية بورين قضاء نابلس عام 1953 والتحقت مبكرا فقد كان عمرها وقت التحاقها بصفوف حركة فتح اربعة عشر ربيعا تعرفت على المناضل خليل الزبن ابوفادي وتزوجوا عام 1971 وشاركته في كل مراحل حياته ونضاله رافقته في رحلة شتاته من الاردن الى لبنان ومن ثم الى تونس واليونان وقبرض ثم عادا الى الوطن فلسطين .

وانجبت من الاخ المناضل خليل الزبن ابنائها فادي ويعمل في السلك الدبلوماسي الفلسطيني وقد تسلم قبل شهر تقريبا وسام الاستحقاق والتميز من الرئيس محمود عباس في عمان تقدير لدور والده المناضل الشهيد خليل الزبن وكريماتها فاطمة وزينب واسماء عملوا جميعا في مكتب الوالد .

العائله كلها غادرت الوطن بعد استشهاد والدهم وقتله على يد مجرمين ولم يتم الكشف عن الجناه القتله الذين اطلقوا الرصاص على جسده الطاهر الرصاص في جريمه كانت وستظل عار على هؤلاء القتله في تاريخ شعبنا الفلسطيني .

منذ استشهاد زوجها وهي تعاني من مجموعه من الامراض السكري والضغط والكلي وتراجع في المستشفيات اكثر من عشر سنوات من المعاناه والالم وقامت في الفتره الاخيره بزرع كليه لها والحمد لله بدات تتحسن ولكن ارادة الله ومشيئته ان تنتقل الى رحمة الله وتغادرنا راضيه مرضيه .

وكان قد اغتيل الصحافي خليل محمد خليل الزبن (59 عاما) المقرب من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يوم الثالث من اذار نيسان 2004 بعدة رصاصات اطلقها رجال ملثمون أثناء مغادرته مكتبه في وسط غزة.

وأكدت المصادر الأمنية الفلسطينية انه تم إطلاق 12 رصاصة علي الزبن الذي يعتبر من الكوادر القديمة في حركة فتح بزعامة عرفات الذي اتخذه مستشارا له لشؤون المنظمات الأهلية. وكان يرأس تحرير مجلة النشرة النصف شهرية التي تعني بحقوق الإنسان .

والشهيد البطل “خليل محمد خليل الزبن ولد الشهيد في حيفا بتاريخ 31-12-1944م والتحق في صفوف الثورة، منتمياً لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” منذ انطلاقتها خاض كافة معارك الثورة في الكرامة وبيروت وطرابلس والبقاع، دفاعاً عن شعبه والقرار الفلسطيني المستقل.

التحق بإعلام حركة “فتح” منذ عام 1968، وشغل سكرتير تحرير نشرة “فتح” في دمشق 1971، ونائب مدير عام وكالة الأنباء الفلسطينية 1973، ونائب مسؤول الإعلام الموحد، ثم مديراً للمكتب الصحفي في مكتب السيد الرئيس عام 1983 في تونس، فمديراً عاماً في مكتب السيد الرئيس، مكلفاً بملف حقوق الإنسان.

عاد إلى أرض الوطن بعد قيام السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994 رأس تحرير مجلة النشرة حتى ساعة استشهاده متزوج وله أربعة أبناء وتميز الشهيد بعمق انتمائه وأصالته ومثابرته والتزامه ونشاطه الفعال، وعطائه المستمر، خاصة في المجالين التنظيمي والإعلامي.

9 اعوام على رحيل المناضل هشام محمد خليل ابونحله رحمه الله

5 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – الاخ المناضل رحمه الله هشام محمد خليل ابونحله غادرنا الى جنات الفردوس ان شاء الله منذ 9 سنوات في الخامس من ربيع ثاني نوفمبر عام 2009 بعد معاناه طويله مع المرض تنقل خلالها للعلاج في اماكن مختلفه وترك خلفه رحم الله 6 ابناء .. وصحيح مايقال ان وراء كل رجل عظيم امراه … فقد ترك خلفه زوجه محبه له واصلت الليل مع النهار لتكمل رسالتهم … وتزوج قبل ايام احدى بناتها بعد ان تخرجت من الجامعه لتواصل الطريق واكمال المهمه الصعبه .

دققت في صورة المرحوم وعرفته فقد كان احد الكوادر الاوائل لحركة الشبيبه الطلابيه في الجامعه الاسلاميه ضمن كوادر وشباب رفح نستذكر الشرفاء الرائعين من ابناء شعبنا لنعطي من تجربتهم وتجربة من خلفهم نموذج يحتذي به ابناء شعبنا والاخت هناء نموذج رائع للام الصابره المثابره المتعلمه التي تبحث عن الافضل لابنائها وبناتها وتطوير وضعها كل الاحترام والتقدير .

تم زفاف كريمته العروس هيفاء قبل عام بعد ان تخرجت من الجامعه هذا الفصل بتفوق الى عريسها وخطيبها محمد عيسى في ذكرى زواج والدتها ووالدها رحمه الله فهم يعطوا التواريخ والذكريات ابعادها وكنت قد هنأت الاخت هناء والدة العروس بخطبتها على صفحتي على الفيس بوك وعريسها وعائلة العروسين وهنأت اخوال والدة العروس اصدقائي ال عيسى المناضلين يوسف عيسى وعبد الحكيم عيسى واخوانهم جميعا .

نعم ترك المرحوم رحمه الله علية هشام ابونحله خلفه اسره كانت في بداياتها لتكمل زوجته المحبه له والمثابره والمناضله الاخت هناء علي الخالدي رسالتهما وتواصل تحمل مسئولياتها حتى تتم تخريج الجميع من الجامعات وتزويجهم واكمال رسالة والدهم وهي على ايضا رغم مسئولياتها الكبيره تكمل دراستها للحصول على ماجستير في العلوم السياسيه من جامعة الازهر .

ام هيثم حصلت على دبلوم معلمين من معهد فلسطين الديني ثم اكملت دراستها الجامعه في جامعة القدس المفتوحه وحصلت على شهادة البكالوريوس في ادارة الاعمال بعد زواجهما ثم تكمل الان دراستها للحصول على شهادة الماجستير في العلوم السياسيه من جامعة الازهر رغم عبء ومتاعب الدراسه وادارة شئون الاسره والبيت مهمه صعبه ومعقده تعطي فيها ام الهيثم مثلا حيا ورائعا لعطاء المرأه الفلسطينيه اضافه الى انها ناشطة سياسيه وعضو في لجنة اقليم رفح المناضل وهي نشيطة في مجالات مختلفه .

المرحوم المناضل الاخ هشام محمد خليل ابونحله هو مواليد 8/12/1964 في مخيم رفح من عائله هاجرت من قرية يبنا المحتله درس في مدارس وكالة الغوث وحصل على الثانويه العامه والتحق مبكرا في صفوف حركة فتح وانتمى الى شبيبتها في لجنة شبيبة رفح للعمل الاجتماعي ثم التحق في الجامعه الاسلاميه ليكون احد نشطائها وطلابها .

التحق في كلية التربيه علوم اجتماعيات وحصل على شهادته الجامعيه واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني في الانتفاضه الاولى عدة مرات ليمضي عام ونصف في سجون الاحتلال الصهيوني في انصار 2 وانصار 3 بتهمة الانتماء لحكرة فتح والقيام بفاعليات الانتفاضه الاولى .

المناضل هشام له شقيق استشهد في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى هو االشهيد كرم محمد خليل ابونحله 20 سنه كان طالب في كلية الهندسه بجامعة النجاح الوطنيه بمدينة نابلس واستشهد في احدى المواجهات مع الكيان الصهيوني .

ترك المناضل المرحوم هشام عائله مكونه من زوجته الاخت هناء وهي تعمل موظفه في وزارة الزراعه الفلسطينيه وهم هيفاء تخرجت من الجامعه كلية تجاره الفصل الماضي وتزوجت قبل عدة ايام وهاله طالبه في الجامعه سنة رابعه وتنتظر التخرج انشاء الله العام الدراسي القادم وهيثم التحق للدراسه في صناعة اتحاد الكنائس حداده والمونيوم بعد الثانويه العامه وهادي لازال في الصف السادس الابتدائي وهاني طالب في الصف الثالث الابتدائي

رحم الله المرحوم المناضل هشام ابونحله واسكنه فسيح جنانه في ذكرى رحيله الخامسه والف مبروك زفاف ابنته وتخرجها وتمنياتنا ان تكمل اختنا المناضله هناء مسيرة عطائها في حصول جميع ابنائها على الشهادات الجامعيه وان تزوجهم ان شاء الله لتعطي مثل على عطاء المرأة الفلسطينيه ومثابرتها واكمالها رسالتها على خير وجه وفي نفس الوقت هي تكمل دراستها الاكاديميه للحصول على شهادة الدكتوراه ان شاء الله في العلوم السياسيه وانجاز رسالة الماجستير بالقريب العاجل .

لجنة اقليم رفح شاركت زميلتهم عضو لجنة الاقليم فرحتها بارسال صوره عليها صورة زوجها المرحوم المناضل هشام ابونحله وصور ابنائها عليها مهنئين بهذه المناسبه الجميله الرائعه على قلوب الجميع ما اجمل الوفاء للمناضلين وما اجمل مسيرة العطاء والتضحيه والعمل الدؤوب من اجل استكمال مسيرة العطاء التي بدائها المناضل هشام واكملتها زوجته المناضله الاخت هناء .

كتبت اختنا المناضله هناء عضوة لجنة اقليم رفح على صفحتها هذا اليوم تتذكر فيه ذكرى وفاة زوجها الحبيب المناضل الاخ هشام ابونحله رحمه الله قائله ” أصعب ما يكون على الإنسان أن يخاطب عزيزاً فارق الحياة .. هذا حال الدنيا ما أفرحت قليلاً إلا أحزنت دهراً طويلاً .. ولم تأت بسرور إلا وأعقبت ذلك بهموم لا تنقضي على مر الدهور… هشام … لقد كنت لي صديقاً رفيقاً … ووالداً.. وزوجاً.. وحبيباً.. ودرعاً بعد الله يحميني.. وسنداً وذخراً في حياتي وآلامي … ربما اهرب من الاماكن بقارب كلماتي لابحر عبر صفحات الحياة البيضاء .. لاخط كل معاني اراها جميلة كما عهدناها … اليوم ذكراك وما أصعب تلك اللحظات غادرت ولم تستأذنني وتودعني ان العبرات تكاد تخنقني الوداع مر .. والفراق أشد مرارة هشام أأبكيك لأنك الفضيلة في زمن الرذيلة أأبكيك لأنك الانسان بل طهارة الانسانية ان الذكرى لا ترحمني فكم منحتني الرضا وهدوء النفس والصلابة احتجتك صديق .. ورفيق وقت الضيق نوراً لعيني المكحلة بالسواد فلا التذكار يرحمني فأنسى ولا الاقدار تتركني لنومي هشام غادرت وانا بيني وبين الحياة شعرة أتمنى ان تنقطع في اي لحظة فمهما بعدت المسافات .. وحلكت الليالي لن أقوى على الايام .. لاني افيض بالآلام هشام تكسرت أقلامي .. لعدم قدرتها على كتابة المعاني وان القلب ينزف دماُ والعيون تفيض كالمطر ولا ترجو من الله الا الصبر ..

الشيخ حسن اللاوي-امضى 42 سنة في سجون الانتداب البريطاني والصهيوني

5 نوفمبر

نبذة عن الشيخ حسن اللاوي
* ولد الشيخ حسن في قرية كفر اللبد، في محافظة طولكرم، ونشأ بها.
* تلقى علومه الأولى في القرية على يد شيوخها وعلمائها ومنهم الشيخ عبد الغني اللبدي، حيث كانت
قرية كفر اللبد تعرف ب”منبت” العلماء والشيوخ الذين وصل صيتهم منذ القرن الثالث عشر إلى مكة دمشق وحلب.
* أنهى علومه في كلية العلوم بنابلس عام 1939، وعمل إماماً ومدرساً متنقلاً بين العديد من قرى وبلدات فلسطين وشرق الأردن.
* استقر به المطاف أثناء ثورة عام 1936م في المسجد الأقصى في القدس الشريف
* اعتقل عام 1939م من قبل قوات الانتداب البريطاني بتهمة قتل ضابط بريطاني أثناء محاولتهم اقتحام المسجد الأقصى بحثاً عن الثوار.
* حكمت عليه قوات الانتداب البريطاني بالإعدام، وبسبب مكانته الدينية والعلمية تدخل مفتي القدس وشيوخ وأئمة الجوامع في المنطقة، لتخفيف الحكم عليه إلى سجن مدى الحياة.
* خلف الشيخ حسن ورائه زوجة وطفلين، ما لبثت طفلته أن فارقت الحياة بعد أسابيع قليلة من اعتقاله،
ثم توفيت زوجته وبقي ولده الوحيد “محمد غازي” والبالغ من العمر 4 سنوات في كنف عمه الوحيد عبد الله اللاوي في مدينة القدس.
* قضى الشيخ حسن مدة حكمه في سجن عكا في الجليل الأعلى، وكانت عائلته تزوره بين الحين
والآخر حتى اندلعت حرت التطهير العرقي عام 1948م فانقطع الاتصال به، ورغم محاولات العائلة تقصي
أخباره من الصليب الأحمر الدولي، إلا أن كل جهودهم ذهبت أدراج الرياح.
* استمرت حالة الانقطاع هذه حتى حرب حزيران عام 1967م حين فتحت الحدود ما بين الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م والضفة الغربية وقطاع غزة المحتلتين عام 1967م ، حيث تمكنت العائلة من متابعة عملية البحث وعلمت بوجود السيخ حسن بسجن عكا ودأبت على زيارته.
* على أثر إغلاق سجن عكا في بداية السبعينات، تم نقل الشيخ حسن إلى مركز للعجزة في برديس حنا قرب الخضيرة، بعد أن رفضت سلطات الاحتلال الصهيوني إطلاق سراحه.
* تكللت محاولات العائلة لإطلاق سراح الشيخ حسن في شهر كانون الثاني عام 1983م وكان قد تجاوز من العمر ثمانين عاماً.
* رفضت سلطات الاحتلال أن تمنحه هوية مواطن وأصرت على إبعاده إلى شرق الأردن حيث يعيش ولده الوحيد وأحفاده السبعة، وقد كان لهذا الإجراء بالغ التأثير على الشيخ حسن وحاول الهروب من بيت ولده أكثر من مرة باتجاه القدس إلى أن توفي بعد ثلاثة أشهر من إطلاق سراحه وتم دفنه بالأردن

كتاب عن الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات من اعداد الاخ عبد الله الافرنجي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح

5 نوفمبر

كتب هشام ساق الله – وزع في الاحتفال باتفتتاح معرض عرفات والثوره كتاب قيم ورائع اعد لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات اعده الاخ المناضل عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الاخ عبد الله الافرنجي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح متوسط القطع وملون جميل يتضمن صور للشهيد القائد ياسر عرفات مع شخصيات فلسطينيه وعربيه ويمكن ان يقال عليه انه كتاب تابيني .

بداية الكتاب مقوله قالها الاخ الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ورئيس حركة فتح عن الشهيد ” كان سعيه لتحقيق الحلم وهمه انشغاله في الليل والنهار لامكان معه للصحه وللراحه ولا وقت للتسليه والترويح فهو الولويه وليس هناك مايتقدم عليه او ينازعه المكانه مابلغ .

ويتضمن الكتاب كلمه قالها الاخ الرئيس محمود عباس في جلسة المجلس الوطني الفلسطيني بتاريخ 23/11/2004 وكانت كلمه تابينيه في اول جلسه عقدها المجلس التشريعي وكلمة القاها وكتبها المرحوم القائد الدكتور جورج حبش الامين العام للجبهه الشعبيه وصديق الشهيد ومعارضه الابرز على الساحه الفلسطينيه بعنوان كلمة حق في الرئيس وشعب ياجبل مايهزك ريح .

وكلمه لشاعر الثوره الفلسطينيه المرحوم محمود درويش قبل ان يتوفى بعنوان تاخر حزني عليه قليلا اضافه الى كلمه للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقه عرفات اكفا الزعماء العرب واصلبهم موقفا نعاه فيها فور علمه باستشهاده استذكر فيها عام 1974 حين كان بوتفليقه رئيسا لجلس الجمعيه العامه للامم المتحده حين قدم الاخ الشهيد الرئيس لالقاء كلمته التاريخيه امام الامم المتحده .

وكلمه القاها الشيخ حمد بن خليفه ال ثاني امير دولة قطر بعنوان فقدنا واحد من ابرز القاده ان الامتين العربيه والاسلاميه فقدتا برحيله واحد من ابرز قادتها ورجلا من رجالاتها وهب نفسه وكرس حياته وجهده مناضلا في سبيل قضيته وشعبه وتحقيق طموحاته في الحريه والاستقلال .

وكلمه كتبها الرئيس والمناضل الوطني لجنوب افريقيا المناضل نلسون مانديلا بعنوان عرفات نقل قضية شعبه من قضية لاجئين الى قضية امه وكلمه مقتضبه كتبها الرئيس الصيني هو جنتاو عن الرئيس ياسر عرفات بعنوان عرفات قائد متميز وكلمه كتبها الرئيس فلادمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحاديه بعنون كرس حياته لقضية شعبه .

الرئيس الفرنس السابق جاك شيراك كتب عن الرئيس الشهيد بانه يمثل الشجاعه والقناعه والنضال بالنسبه لي يمثل عرفات الشجاعه والمبادىء حيث جسد طيلة 40 عام نضال الفلسطينيين سعيا وراء الاعتراف بحقوقهم الوطنيه وقد اعطى الرئيس شيراك تعليمات للجيش الفرنسي لاقامة جنازه عسكريه لتوديع ياسر عرفات وكوضع طائرته الخاصه كرئيس جمهورية فرنسا تحت تصرف الوفد الفلسطيني المرافق لنقل جثمان الشهيد ياسر عرفات للقاهره .

وكلمه مقتضبه للرئيس الامريكي جيمي كارتر بعنوان عرفات رمز قوي للانسانيه نعاه فيها معتبرا انه كان رمزا للانسانيه ومدافعا نشيطا عن وحدة الفلسطينيين في سعيهم الى انشاء امه واعتبر المستشار الالماني الساببق غيرهارد شروحر رحيل عرفات خساره كبيره للشعب الفلسطيني .

ونعاه الامين العام السابق لجامعة الدول العربيه بكلمه قال فيها فقيد فلسطين والعرب وكل محبي الحريه في جميع انحاء العالم وتضمن الكتاب كلمه للاخ محمد بركه عضو الجبهه الديمقراطيه للسلام والمساواه قال فيها برثاء ياسر عرفات متسائلا ماهذا الغيار يا ابوعمار وكتب رئيس الوزراء اللبناني السابق سليم الحص كلمه بعنوان قتل ولم يمت تماما كشعبه العظيم لكم قتل هذا الشعب ولم يمت .

ونعاه الرئيس اليطالي السابق كارلو ازيليو تشامبي كلمه بعنوان عرفات رمز الامل حيا فيها الزعيم الفلسطيني رمز الامل والشرعي للشعب الفلسطيني ونعاه وزير الخارجيه الامريكي السابق كولن باول بكلمه عرفات شخصيه مهمه جسد امال الفلسطينيين .

رئيسة وزراء الباكستان المرحومه التي تماغتيالها بنزير بوتو نعته قائله عرفات ونهاية عهد ونعاه رئيس وزراء ايرلندا برتي اهيرن بعنوان كان قائدا كبيرا وكنت اعتبره صديقا لايرلندا وصديقا شخصيا لي .

وكلمه صادقه كتبها المناضل الدكتور احمد الطيبي مؤثره بعنوان الكوفيه وتضمن الكتاب الذي اعده الاخ الرائع عبدالله الافرنجي اقوال للرئيس الشهيد ياسر عرفات وابرز يريدوني طريدا او اسيرا او قتيلا وانا اقول لشهيدا شهيدا شهيدا .

ونعاه الصحافي الاسرائيلي اوري افنيري قائلا عرفات الودود ذو شجاعه نادره وبعد ان عرض عدد كبير من الشخصيات قام الاخ عبد الله الافرنجي بوضع كلمته بعنوان ياسر عرفات يطرق باب الاشتراكيه الدوليه هذا تواضع كبير من الكاتب ونعاه وزير الخارجيه البريطاني السابق بعنوان حارب من اجل استقلال بلاده ..

وتضمن الكتاب كلمه كتبها كوفي عنان الامين العام للامم المتحده سابقا بعنوان عرفات سيظل في الذاكره زعيما عالميا بارزا ونعاه عضو قيادة الثوره المصريه خالد محي الدين بعنوان منذا ايامه الاولى وكان عرفات يستيطع لفت الانتباه وكان يحب مصر بشكل ملحوظ وقال الرئيس السابق للاتحاد السوفيتي ميخائل غوربتشوف عن الشهيد ابوعمار انه رجل دوله يؤمن بالمبادىء وكتب الياس خوري الصحافي والشاعر اللبناني المحب لفلسطين واهلها ايها الوحدك .

ونعاه الملك المغربي محمد الخامس بكلمه بعنوان عرفات رمز النضال الفلسطيني وتضمن الكتاب كلمه للمحامي صلاح ابوركبه عضو المكتب السياسي للجبه العربيه بعنوان ياسر عرفات تعجز الكلمات والقيادي في حزب الشعب طلعت الصفدي عضو المكتب السياسي لحزب الشعب بكلمه بعنوان ياسر عرفات ابوعمار الخالد في الزمن والمكان والقيادي بحركة حماس احمد يوسف وثيقه عهد الشهيد ياسر عرفات للحفاظ على وحدتنا الوطنيه .

واختتم الاخ ابوبشار كتابه المعد عن الشهيد ياسر عرفات بكلمه كتبتها الشاعره احلام مستغانم بعنوان الفلسطيني الذي قبلنا ومضى وتضمن الكتاب مجموعه من الصور الملونه مع كل القاده والزعماء العرب والاجانب اضافه الى صور مع اطفال فلسطينين جميله روائعه .

باختصار الكتاب المعد رائع ويستحق ان تبحثوا عنه وتقراوه وتحتفظوا به لانه معد بشكل جميل ورائع احسن فيه الاخ عبد الله الافرنجي اختيار كلماته جميعها والصور لها اضافه متميزه للكتاب .