رسالة الى المجلس الوطني الفلسطيني بمناسبة انعقاده المبارك

24 أبريل

كتب هشام ساق الله – نرسل لكم تحياتنا نحن أبناء قطاع غزه المحتلين من قبل الاحتلال الصهيوني والاحتلال الداخلي والحصار الخانق من أبناء جلدتنا وسلطتنا الوطنية في هذه الظروف الصعبة التي نعيشها والتمييز المناطقي البغيض والإقليمي الواضح الذي نعيشه ونقدر لكم كثيرا انعقادكم وتجسيد كل أنواع الشرعيات وتجديد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وانزال سقف أعمارهم من متوسط الثمانين الى السبعين او الستين.

انا شخصيا مع انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني ومع استمرار انعقاد جلساته واعرف انكم أعضاء المجلس الموقرين لن تضيفوا ولن تنقصوا وان الانعقاد هو فقط لتنفيذ المخططات وتمرير ما برؤوس القائمين على هذا المجلس بداية بالأخ الرئيس محمود عباس وكل المتنفذين الذين يحيطوا به ويطبقوا كل ما يتمنى وينفذوه بطاعة عمياء كونه القائد العام ووريث الشهيد القائد المؤسس ولأنه أيضا مؤسس.

اخواتي واخوتي أعضاء المجلس ا لوطني الفلسطيني اعلم انكم لن تستطيعوا تغيير الوضع القائم ورفع الظلم عن قطاع غزه المناضل بحجة تمكين السلطة الفلسطينية واستلام كل قطاع غزه من يد حماس التي اغتصبت قطاع غزه ولايهمها معاناة المواطن الفلسطيني في قطاع غزه المهم انهم يستمروا في حكم قطاع غزه ويستفردوا به ولايهمهم معاناة المواطن الصامد الذي لا ذنب له انه لازال يؤمن بتحرير فلسطين بكل الوسائل المشروعة والتي قررتها الأمم المتحدة.

اعرف انكم تحضروا جلسات المجلس الوطني حتى تبقوا في الصوره ويتم تمثيل التنظيمات الفلسطينية المؤيدة واعرف ان حضوركم لجلسات المجلس الوطني من اجل تمرير مصالحكم الشخصية والتنظيمية امام الأخ الرئيس القائد محمود عباس واعرف انه لاحول لكم ولاقوه واعرف ان التاريخ سيسجل نجاح جلستكم واكتمال النصاب القانوني فالتاريخ يعيد نفسه حين انعقد المجلس الوطني في عمان عام 1984 واكتمال النصاب وسميت يومئذ دورة القرار الوطني المستقل.

اعلمكم بمجموعة ملاحظات للعلم فقط ومحاذير ينبغي ان تأخذوها بحساباتكم وانتم تحضروا اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني البرلمان الفلسطيني بالوطن والشتات واساس الوطن الفلسطيني المعنوي لشعبنا المناضل والذي سيظل يناضل حتى تحرير فلسطين كل فلسطين من جنوبها الى شمالها ومن شرقها الى غربها.

أولا من العيب ان تجهزوا حقائب سفركم وتحجزوا تذاكر طياراتكم وتجهزوا أنفسكم
للسفر الى رام الله مكان انعقاد المؤتمر واسر الشهداء والأسرى وعشرات الاف الموظفين المدنيين والعسكريين مقطوعة رواتبهم لانهم فقط من قطاع غزه وانهم حصان طرواده لمحاصرة حركة حماس واجبارها على تسليم كل قطاع غزه على دماء أبناء المشروع الوطني الفلسطيني ومن العيب ان تاكلوا اشهى الطعام والشراب وهؤلاء محرومين ابسط الحقوق وابسط معاني الحياه وهم الذين تأسس مجلسكم من اجله.

احذركم بشكل قوي ان تتخذوا إجراءات اضافيه من مجلسكم لاعتبر قطاع غزه إقليم متمرد ضمن قرارات مجلسكم الموقر فهذا الامران اتخذ من هذا المجلس الشامل الجامع لكل الوطن الفلسطيني سيسحب منكم شرعيتكم التي استشهد من اجلها الشهداء والابطال والمناضلين وأنتم من ستقسمون الوطن وتنهو وحدته التاريخية بقرار من مجلس يفترض ان يكون وطني وشامل.

اطالبكم ان تبقوا الباب مفتوح لجلسة مكمله لجلستكم هذه بان تطالبوا ولو لمره واحده عقد مجلسكم القادم بجلسه وحدويه يحضرها كل من يهربوا من تحمل مسئولياتهم التاريخية ويهربوا دائما من الاستحقاقات الوطنية الجامعة وانهاء حالة الانقسام وان يعقد المجلس الوطني القادم في الخارج المرة القادمة ليس لتمرير مواقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولا حركة حماس ولا الجهاد الإسلامي وانما من اجل العادة القطار الى سكة الحديد الطبيعية والتي تسير باتجاه تحرير فلسطين كل فلسطين وتعيد الوحدة الوطنية بكل معانيها وترفع الظلم والحصار وتجدد شباب منظمة التحرير.

سيروا على بركة الله واعقدوا مجلسكم المبارك وجددوا الشرعيات المنقوصة وانتخبوا لجنتكم التنفيذية الجديدة الممثل لكل الفصائل الفلسطينية المؤيدة للشرعية الفلسطينية بقيادة الأخ الرئيس القائد محمود عباس رمز الشرعية والذي فوضناه وفوضناك ووضعنا رقابنا ومستقبلنا تحت تصرفك تحيل الى التقاعد المبكر خيرة أبناء شعبنا الفلسطيني ويبقوا جميعا ملتزمون بشرعيتك وشرعية من تقودهم رغم المراشدين سيروا على بركة الله وانتم حضوركم وعدم حضوركم واحد ولن تضيفوا شيء جديد في تاريخ ثورتنا سوى استمرار الانقسام الفلسطيني الداخلي على بركة الله أيها المناضلون الكبار في السن والقدر والقامه .

مد الله في اعماركم واعمار أعضاء اللجنة التنفيذية القادمين وامد الله باعمار القيادات الكبيره فوق الستين والذين يمتلكوا مقومات لا تمتلكها الآجال الصعاده انتنم اجد بتولي المهام والمسئوليات انتم تعرفوا مصالح شعبنا وقضيتنا اكثر مئات الاف الخريجين الذين يمتلكوا قدرات علميه حديثه انتم افضل بكثير من الأجيال الصعاده في كل التنظيمات والتي تنتظر ان تحصل على مكانها ودورها وتنتظر بالدور بعد ان تهرموا وتكبروا وتصلوا الى القمم بالأعمار والمسئوليات والتوصل الى اشباع وارضاء غروركم.

شكرا لأنكم جعلتم المجلس الوطني الفلسطيني واللجنه التنفيذيه ملحق من ملاحق مكتب الأخ الرئيس القائد العام محمود عباس ونزلتم بالمستوى الى اقل من حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني التي هي احد منتجات اتفاقات اوسلوا .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: