أرشيف | مارس, 2018

مبروك لصديقي الأستاذ الدكتور محمد اشتيوي حصول نجله الأستاذ المحامي عبد الاله على شهادة الماجستير

28 مارس

أتقدم بالتهاني الحارة من اخي الأستاذ الدكتور محمد اشتيوي أستاذ إدارة الاعمال في جامعة القدس المفتوحة بمناسبة حصول نجله البكر الأستاذ المحامي عبد الاله على شهادة الماجستير من الجامعة الإسلامية اليوم في القانون الدستوري ألف مبروك وعقبال انشاء الله الدكتوراه على خط والده الدكتور محمد.
الأستاذ المحامي النابغة عبد الاله من مواليد مدينة غزه عام 1992 من عائله غزيه الأصل وحاصل على شهادة البكالوريوس في الحقوق من جامعة الازهر بمدينة غزه عام 2014 ومتزوج ولديه ولد اسمه محمد على اسم جده

الإعلانات

مبروك الماجستير للأستاذ نهاد نعمان خالد كرم بالعلوم السياسية وعقبال الدكتوراه

28 مارس

كتب هشام ساق الله – منحت كلية الآداب والعلوم الإنسانية شهادة الماجستير في العلوم السياسية للأستاذ الباحث نهاد نعمان خالد كرم وتشكلت لجنة الحكم من الأستاذ دكتور كمال الاسطل رئيسا ومشرفا والأستاذ الدكتور عبد الرحمن الفرا مناقشا خارجيا والأستاذ الدكتور رياض العيله مناقشا داخليا وسط التصفيق الحاد من الحضور والتوصية بطباعة الدراسة المعنونه بعنوان حملة المقاطعة الدولية (BDS) وتداعياتها على المواقف الدولية تجاه القضية الفلسطينية 2016-2005م والإشادة بها من قبل المناقشين على انها دراسة متميزة تغني المكتبة الفلسطينية والعربية .

استعرض الباحث نهاد كرم الدراسة خلال وقت قصير قائلا تناولت الدراسة حملة المقاطعة الدولية (BDS) وتداعياتها على المواقف الدولية تجاه القضية الفلسطينية، كإحدى الأدوات السلمية للضغط على إسرائيل حتى تنصاع للقرارات الدولية وتطبيقها، وصولًا لتحقيق متطلبات أساسية وهي: الالتزام بالقوانين الدولية وتنفيذ ما يطالب به المجتمع الدولي من إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والتخلي عن نظام التفرقة العنصرية التي تمارسها إسرائيل، ومنح الفلسطينيين من سكان إسرائيل حقوقهم ومساواتهم الكاملة بالسكان اليهود، مع الإقرار بحق العودة للاجئين الفلسطينيين انصياعاً لقرار الأمم المتحدة رقم 194.

وأضاف نهاد استعرضت الدراسة النماذج الحيوية التاريخية للحملات المقاطعة، وبينت أهمية وأهداف حملة المقاطعة الدولية (BDS)، والوسائل والأدوات التي استخدمتها بهدف تحقيق أهدافها المعلنة لإعادة الحقوق للشعب الفلسطيني.

وأجابت الدراسة علي السؤال الرئيس الممتثل في ما هو دور وتداعيات حملة المقاطعة الدوليةBDS في تطور المواقف الدولية تجاه القضية الفلسطينية؟

حيث يعتبر المجتمع الدولي بجميع مكوناته اللاعب الأساسي في إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ولأن إسرائيل لا تُعطي أي اعتبار له، بل تعتبر نفسها فوق كل القرارات الدولية، وتعمل على التقليل من أهمية المجتمع الدولي في التعاطي مع حقوق الشعب الفلسطيني؛ فكان لابد من إيجاد آليات جديدة للدفع بالمجتمع الدولي ليقف عند مسؤولياته تجاه القضية الفلسطينية؛ وألا يكيل بمكيالين عند التعامل مع إسرائيل.

انطلقت حملة المقاطعة الدولية لإسرائيل وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات عليها في جميع أنحاء العالم حتى تعزل إسرائيل وتَكشف انتهاكاتها للعالم؛ وتدفع بالعالم للضغط عليها لتنصاع للقرارات الدولية. وبدأت الحملة في عام 2005 تنتشر في العالم؛ ولاقت تعاطف وتضامن كبير من المؤسسات غير الحكومية ومن ثم الشركات والبنوك التي عملت على مقاطعة إسرائيل فيما بعد، ولكن هدف حملة المقاطعة هو الوصول إلى المستويات الرسمية حتى تعمل على مقاطعته إسرائيل اقتصاديًا وعسكريًا وأكاديميًا.

ركزت الدراسة على تداعيات حملة المقاطعة الدوليةBDS على كل من منظمة الأمم المتحدة ككيان جامع لمعظم دول العالم والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي وروسيا، على أساس أنهم يمثلون اللجنة الرباعية الدولية الخاصة بالشرق الأوسط والتي تعمل على تحقيق السلام الفلسطيني الإسرائيلي. وكيف عملت حملة المقاطعة الدولية BDS)) على كسب المزيد من المواقف الدولية لصالح القضية الفلسطينية.

وأوصت الدراسة بالإسراع في تبني حملة المقاطعة بجميع أشكالها وأدواتها من قبل جميع الجهات الرسمية والشعبية، والضغط بشكل فعال على المجتمع الدولي للوصول إلى مواقف حازمة ضد إسرائيل؛ أسوة بالمواقف السابقة ضد نظام الفصل العنصري في دولة جنوب إفريقيا في الستينيات من القرن الماضي، لمواجهة الأطماع الإسرائيلية التوسعية، ومترافقة مع إعادة استنهاض المقاومة الشعبية وتطويرها كورقة قوة في مواجهة الاحتلال ومخططاته، بالتوازي مع تحرك سياسي ودبلوماسي على الساحة الدولية، لنزع الشرعية عن الاحتلال وإجراءاته، وفرض القانون الدولي على إسرائيل.

والباحث الشاب الأستاذ أنهاد نعمان كرم من مواليد مدينة غزه بتاريخ 13/2/1983 من عائلة غزية الأصل درس في مدارس مدينة غزه وحصل على الثانوية العامة والتحق في جامعة الازهر وحصل على البكالوريوس باللغة الإنجليزية وأخيرا حصل اليوم على ماجستير بالعلوم السياسية تخصص علاقات دوليه من جامعة الازهر بمدينة غزه وهو ناشط في حملات مقاطعة الكيان الصهيوني وناشط في المجتمع المدني وله العديد من المقالات السياسية المنشورة.

الف مبروك للباحث المجتهد المتميز الأخ نهاد كرم وعقبال انشاء الله الدكتوراه بالقريب العاجل الف مبروك لشقيقه الأخ اياد كرم ولعائلة كرم .

مسيرة العودة الكبرى انتصار لموقف حركة فتح والرئيس محمود عباس واقتراب من برنامجنا

28 مارس

كتب هشام ساق الله – مسيرة العودة الكبرى التي يتم الدعوة لها انتظار لموقف حركة فتح والاخ الرئيس القائد العام محمود عباس ابومازن وانتصار لفكرة المقاومة الشعبية التي تخيف الكيان الصهيوني واقلقت الكابينيت الصهيوني واستنفرت الجيش الصهيوني كله في الوطن الفلسطيني.

ادعو حركة فتح بكل قطاعاتها الاستنفار والمشاركة بهذه المسيرة وبهذه الفعاليات وان يكونوا بالطليعة وان يشعروا بالفخر بان مسيرات العودة الكبرى التي تجري هي تحقيق لبرنامجها السياسي وهو ان المقاومة الشعبية والذكية ترعب الكيان الصهيوني اكثر من صاروخ ممكن ان يطلق يحدث دوي وينتهي بوقته ولكن تلك الأفكار ممكن ان تحقق نتائج على الصعيد المحلي والدولي.

يفترض ان تتحرك حركة فتح بشكل كبير تجاه حشد كل أبنائها ومؤيديها ومناصريها وان تكون قيادتها في الطليعة في غرفة العمليات وفي كل المواقف وان يتحدث كوادرها وقياداتها في كل المواقف وان يكونوا بالطليعة لان هذه المسيرة هي ليس ملك فصيل سواء حماس او غيرها في تعبير عن حق العودة وتقرير المصير ومثل هذه الفعاليات تدفع المجتمع الدولي للتعاطف اكثر مع قضيتنا.

الهدف من هذه الفعالية او غيرها ان يتم انتهاج المقاومة الشعبية الذكية التي تحقق الهوايل وتنجز الكثير من الإنجازات السياسية على الصعيد الدولي والعربي ومؤسسات الأمم المتحدة انظر والجميع في كل العالم يبحث ماذا يريد الفلسطينيين من هذه الفعالية وهل سيتخللها عنف وتجاوز للحدود هي خطوه على طريق الانتصار الجماهيري وتحول مقاومتنا الى مقاومه شعبيه ضمن الممكن الفلسطيني.

بعيدا عن المواقف الساخنة وايماننا بالكفاح المسلح والمقاومة ولكن ينبغي ان تتوفر حاضنه عربيه ودوليه لهذه المقاومة واحشر دولة الكيان الصهيوني ووقف حججها وذرائعها فهذه الطريقة التي نادي بها الأخ ابومازن منذ زمن طويله هي احدى الطرق والوسائل لحشر الكيان الصهيوني امام العالم وإظهار عنفه وإظهار انه لا يريد السلام.

ما يدفعنا للافتخار بهذه الطريقة والوسيلة ان التنظيمات الفلسطينية للأسف لا تمتلك أي خيار لا المقاومة المسلحة ولا المقاومة الشعبية ووصلت الى مرحل أسماء وتنظيمات بدون ان يكون لها قدره على تحريك الجماهير والمشاركة بالفعاليات التي تؤتي تثمارها وتحقق نتائج اكثر من الصاروخ الذي يصورنا امام العالم اننا معتدين على الكيان الصهيوني.

ادعو مره أخرى قادة حركة فتح ابتداء من اللجنة المركزية لحركة فتح والمجلس الثوري وامناء سر وأعضاء لجان الأقاليم وأبناء الحركة الى المشاركة الفاعلة بتلك الفعاليات وان يتصدروا المشهد فهذه الفعاليات ليست لحركة حماس وحدها او من يلف لفها هي لكل أبناء شعبنا الفلسطيني التواق للعودة الى ارضيه التي تبعد كيلومترات وامتار عن قطاع غزه المحاصر.

ما يجري وسيجري هو بروفه للسنوات القادمة والتي ستتحقق العودة حتما وسيندفع أبناء شعبنا الفلسطيني نحو أراضيه المحتلة وحتما سنعود الى كل فلسطين وانا سأعود الى يافا بيوم من الأيام .

مشكلة جامعة الازهر تحل في داخل البيت الفتحاوي فهي مشاكل شخصيه اكثر منها أي شيء

27 مارس

كتب هشام ساق الله – مشكلة جامعة الازهر يمكن ان تحل في داخل البيت الفتحاوي بجلسه موسع بين الأخوة رئيس مجلس أمناء الجامعة الأخ الدكتور عبد الرحمن حمد والاخ رئيس جامعة الازهر الأخ الدكتور عبد الخالق الفرا ونوابه وأعضاء مجلس الجامعة والاخ احمد حلس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبيه جلسه اخويه يمكن التوصل الى حل بدل كل هذه المناكفات .

أساس مشكلة جامعة الازهر هو خلاف تنظيمي ترتب بعد المؤتمر السابع لحركة فتح وانسحاب الدكتور عبد الرحمن حمد من المشهد التنظيمي الذي قاد الوضع السابق بدون مشاكل وترتب عن هذا الابتعاد عن التنظيم ووجود هوه واسعه لم يتم جسرها مع الأخ احمد حلس عضو اللجنة المركزية ومسئول التنظيم في قطاع غزه والسبب ان حركة فتح واللجنة المركزية لم تجسر نتائج الانتخابات وتعقد مصالحه داخليه لما حدث من الانتخابات الأخيرة .

وقد تم قياده جديده للشبيبة في جامعة الازهر بقيادة الأخ احمد رياض حلس والطاقم الجديد معه يريدوا ان يحققوا إنجازات لهم وللشبيبة رغم ان هناك عرف متبع بدفع 9 ساعات كحد أدني لصحة التسجيل بالجامعة صحيح ان هناك وضع اقتصادي صعب يعيشه شعبنا نتيجة الحصار وغيرها من الظروف المستجدة ينبغي حلها في داخل البيت الفتحاوي وبدون تدخل من احد.

هناك من يتربص بجامعة الازهر مثل حركة حماس وكذلك المفصول من حركة فتح محمد دحلان ولديه التربة الخصبة بداخل الجامعة للانقلاب على مايجري اذا لم يتم حل المشكلة بأسرع وقت وهناك من لديه الإمكانيات ليحل مشاكل الطلاب وجماعة دحلان في داخل الجامعه يتدخلوا ببرامج مختلفة مثل تحرير شهادة الخريجين ودفع رسوم عن الطلاب الفقراء ولا احد يتكلم ولا احد يعلق .

للأسف طوروا الخلاف التنظيمي الداخلي في جامعة الازهر وتدخل الذين لا ينبغي ان يتدخلوا مثل الشرطة وامن حماس وبالنهاية زايدوا علينا وصبوا على النار بنزين لتزيد النار اشتعالا واتهموا إدارة الجامعة بانها هي من استدعاهم رغم نفي إدارة الجامعة وهناك ثوره بداخل الفيس بوك وعلى صفحات التواصل الاجتماعي حول ضرورة حل مشاكل جامعة الازهر في داخل البيت الفتحاوي.

دائما مشاكلنا وغسيلنا يتم نشره على البلاكين حتى تظهر سواءتانا للجميع ونظهر اننا لا نستحق ان تولى أي مهام وان فوضوية حركة فتح تسيطر حتى في جامعتها الوحيده في قطاع غزه والتي يفترض انها جامعة الدولة الفلسطينية كما يحلوا للاخ ياسر عرفات رئيس شعبنا وسلطتنا ان يقول رحمه الله.

الموضوع سهل وبسيط يحتاج لتغليب مدرسة المحبة والجلوس على طاوله اخويه لحل كل المشاكل وتجنيب الاف الطالبات والطلاب الخلافات التنظيمية الداخلية ونتائج المؤتمر السابع لحركة فتح والامر يحتاج الى تدخل قيادة الحركة بداية بالأخ الرئيس محمود عباس ابومازن القائد العام وكذلك اللجنة المركزية المخصيه وان يقولوا كلمتهم ولو لمره واحده ويلزموا الجميع على الجلوس وحل المشاكل الموجودة يكفي لعب بمدارات شعبنا الفلسطيني ويكفي لعب بحركة فتح.

علما بان الجامعة الإسلامية التي يفصل الازهر عنها بسور داخلي تعيش حياة مستقرة رغم سوء الظروف والطلاب يدفعوا الرسوم كامله ولا احد يتنفس او يقول كلمه وكان بداية الفصل اضراب لمجلس طلبة الجامعة الإسلامية تم حل المشكلة بعد يوم من الإعلان عن الاضراب بجلسه اخويه وتنظيميه لجماعة حماس اما نحن لازم ننفضح والكل يسمع صوتنا عشان نمشي الي بدهم إياه الكبار عيب ما يجري.

انا دائما أقول انه كذب ان جامعة الازهر جامعة حركة فتح فعلا وقولا وممارسه على الأرض فنحن أبناء حركة فتح ندفع لأبنائنا الرسوم ولانحظى باي محاباة في تعامل جامعة الازهر في كل الظروف الصعبة التي نعيشها ولكن هذه الجامعة محسوبة علينا انها فتحاويه برضانا او غصبن عنا.

لماذا كان يوم الأرض

27 مارس

كتب هشام ساق الله – يوم الارض اضحى يوما وطنيا بامتياز حيث يحتفل فيه كل الفلسطينيين بكل مكان في داخل الوطن الفلسطيني سواء بالضفه او بقطاع غزه او القدس او في فلسطين التاريخيه وكذلك بكل مخيمات الشتات وبكل مكان يتواجد فيه فلسطينيين . إقرأ المزيد

40 عام على اغتيال الشهيد القائد وديع حداد

27 مارس

كتب هشام ساق الله – اغتيل المناضل الكبير ابو عمليات خطف الطائرات في بداية السبعينات والعمليات النوعيه الكبيره ضد الكيان الصهيوني والامبرياليه العالميه القائد وديع حداد في الثامن والعشرون من مارس اذار عام 1978 بالسم كما تم الكشف لاحقا بارسال طرد من الشيكولاته البلجيكيه .

وديع حداد لاتزال ذكراه حين يتم استعراض العمليات النوعيه التي ثبتت اسم منظمة التحرير والحركات المقاومه وحق شعبنا في الحريه والعيش بكرامه واسلوبه اسلوب ثوري عابر للحدود نجح في تلك المرحله وسجل في التاريخ الفلسطيني باسمه باحرف من نار ونور .

وديع حداد قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولد عام 1927 في مدينة صفد، كان أحد مؤسسي الجبهة الشعبية وقبلها حركة القوميين العرب، هو ورفيق دربه د. جورج حبش.

ولد حداد الفلسطيني في مدينة صفد في العام 1927، وكان والده يعمل مدرساً للغة العربية في إحدى المدارس الثانوية في مدينة حيفا، وبحكم وجود والده في مدينة حيفا فقد تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي في هذه المدينة. أثناء وجوده على مقاعد الدراسة بمراحلها المختلفة تميّز بذكائه المتقد ونشاطاته المميزة وتفوقه في مادة الرياضيات، كما أنه كان شابا رياضياً يمارس رياضة الجري وأنشطة رياضية أخرى.

نتيجة للمأساة التي حلت بالشعب الفلسطيني نتيجة النكبة عام 48، اضطر للهجرة من وطنه ولجأ مع عائلته ووالده إلي مدينة بيروت حيث استقر بهم المآل هناك، وفي هذه الأثناء التحق وديع بمقاعد الدراسة في الجامعة الأميركية في بيروت ليدرس الطب.

تولى موقعاً قيادياً في “جمعية العروة الوثقى”، ولاحقاً في “حركة القوميين العرب” وثم “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”. منذ التأسيس تولى الدكتور وديع حداد مهمات قيادية أساسية جداً في الجبهة، حيث أسندت له مهمتان رئيسيتان هما المالية والعمل العسكري الخارجي. وأثبت من خلالهما قدرات قيادية وعملية، حيث جسد شعار “وراء العدو في كل مكان” كما كان وديع في ذالك الوقت اذكا شخصية فلسطينية كما كانوا يجمعوا الفدائين .

خلال عمله في التنظيم الخارجي قاد خلايا تنشط في مختلف أنحاء العالم وكان وراء عمليات خطف الطائرات الشهيرة ومنها الطائرة لاندسهوت الألمانية، وترك وديع الصفوف قبل استشهاده عاشت قيادة الجبهة مع الشهيد خلافاً تنظيمياً مع د.حداد، إلا أن المؤتمر الوطني الخامس للجبهة أعاد الاعتبار التنظيمي له، باعتباره “رمزاً وطنياً وفلسطينياً فذاً قدم كل شيء في سبيل فلسطين التي حلم وعمل دائماً من أجل الوصول إليها بأقرب الآجال وبأقصر الطرق”.

في 28 مارس عام 1978 في ألمانيا الشرقية واشيع انه توفي بمرض سرطان الدم. ولكنها بعد 28 عاما اعترفت إسرائيل مؤخرا وعن طريق أحد ضباط مخابراتها الذي كتب جزءا من حياته الاستخبارية بإنها اغتالته بدس السم له في الشيكولاتة عن طريق عميل عراقي كان يشغل منصب رفيع المستوى. ونقلت يديعوت أحرونوت عن المؤلف ان إسرائيل قررت تصفية حداد بداعي تدبيره اختطاف طائرة اير فرانس، كانت في طريقها من باريس إلى تل أبيب، إلى عنتيبي أوغندا عام 1976، وانه كان مسؤولاً عن سلسلة من العمليات الإرهابية الخطيرة.

واضاف: ان الموساد علم بشغف حداد بالشوكولاته البلجيكية التي كان من الصعب الحصول عليها انذاك في بغداد مقر اقامته. فقام خبراء الموساد بادخال مادة سامة بيولوجية تعمل ببطء إلى كمية من الشوكولاته البلجيكية، ارسلوها إلى حداد بواسطة عميل عراقي رفيع المستوى لدى عودة هذا العميل من أوروبا إلى العراق.

أشار المؤلف إلى ان عملية التصفية الجسدية هذه “كانت أول عملية تصفية بيولوجية” نفذتها إسرائيل. وتابع ان إسرائيل اتهمت حداد “الارهابي المتمرس ومتعدد المواهب” بأنه كان أول من خطف طائرة تابعة شركة الطيران الإسرائيلية “ال- عال” عام 1968 وتم الافراج عن الرهائن فقط بعد خضوع الحكومة الإسرائيلية لشرطه الافراج عن أسرى فلسطينيين.

كما اتهمه الموساد بالمسؤولية عن إنشاء علاقات بين التنظيمات الفلسطينية ومنظمات ارهابية عالمية ودعا افرادها للتدرب في لبنان، وكانت إحدى نتائجها قيام “الجيش الأحمر الياباني” “بمذبحة في مطار بنغوريون (تل أبيب) عام 1972″.

ويتابع المؤلف ان اختطاف طائرة “إير فرانس” إلى عنتيبي كانت القشة التي قصمت ظهر البعير، إذ قرر قادة الموساد وجهاز المخابرات العسكرية على الفور تصفية حداد، وصادق رئيس الحكومة في حينه مناحيم بيغن على العملية.

وأشار الكاتب، الذي عنون كتابه بـ “حساب مفتوح”، إلى ولع حداد بالشوكولاته، خاصة البلجيكية، وان إسرائيل عرفت كيف تستغل “ضعفه” هذا، واستعانت بعميل للموساد ليحمل معه من أوروبا شوكولاته بلجيكية، ولكن ليس قبل أن يدخل فيها عملاء موساد سمًا بيولوجيًا قاتلاً يظهر اثره بعد اسابيع من تناوله، ويؤدي إلى انهيار جهاز المناعة في الجسم.

واضاف انه بعد تصفية حداد سجل انخفاض حاد في عدد العمليات التي استهدفت إسرائيل في أنحاء العالم. وزاد ان الموساد رأى في عملية التصفية هذه تجسيدا لنظرية “التصفية الوقائية” أو تصفية قنبلة موقوتة تمثلت بـ “دماغ خلاّق لم يتوقف عن التخطيط للعملية المقبلة (حداد

جواز السفر الفلسطيني احسن جواز في العالم

27 مارس

كتب هشام ساق الله – يوم التاسع والعشرين من اذار مارس عام 1995 هو ميلاد جواز السفر الفلسطيني وقد حاولت دولة الاحتلال الصهيوني خلال المباحثات التي أعقبت اتفاق أوسلو ، أن تجعل من جواز السفر مجرد وثيقة شبيهة بوثائق السفر الخاصة باللاجئين، بيد أن المفاوضين الفلسطينيين أصروا أن يكون جواز سفر شبيه بالذي يصدر عن الدول ونحن خلال الفتره القادمه ننتظر ان يحمل جواز السفر الفلسطيني اسم دولة فلسطين بعد الاعتراف فيها من الامم المتحده .

الجواز الذي استطيع حمله والحصول عليه هو احسن جواز سفر بالعالم فمن حمل بالسابق وثيقة السفر الخاصه باللاجئين وما عانى منه ابناء شعبنا على الحدود وفي المطارات من بحث امني واستهداف واضح يشعر بقيمة جواز السفر الفلسطيني والعصفور الي بالايد احسن من مليون عصفور على الشجره .

من حمل سابقا وثيقة السفر للاجئين الفلسطينيين شاهد بام عينه الفرق بين جواز السفر الفلسطيني ووثيقه السفر الصادره عن الدول العربيه التي لاتعترف في ما تصدره ومكتوب عليها عدم اعترافها وكان دائما مدعاة شك اجهزة الامن في كل المطارات والمعابر الحدوديه وكان دائما يتم وضعه في اسفل الجوزات وكان دائما اللاجىء الفلسطيني يتم التعامل معه على انه درجه ثانيه او ثالثه .

الفلسطيني كان دوما متهم في كل دول العالم بالارهاب حتى تثبت براءته من هذه التهمه ويتم خروجه من هذه المطارات بعد معاناه طويله وكبيره ودائما كان يفتقد لان يكون له جواز سفر يحمل اسم فلسطين او أي شي المهم ان يكون لديه جواز سفر يسهل حياته ومصالحه يمر فيه وقتما واينما يريد .

الجواز الفلسطيني يتم عمله الان وفق المعايير الدوليه لكل اجهزة الامن في العالم ويتم تطويره حتى يواكب التطور الامني والتكنلوجي وهو جواز محترم ويتم احترامه في كل دول العالم لعدم القدره على تزويره او التلاعب فيه مثل جوازات كثيره موجوده يمكن ضربها وتزويرها .

الكل الان يتمتع بجواز السفر الفلسطيني ومن سافر في كل دول العالم يعرف اهمية الحصول على هذا الجواز مقارنه بوثيقة السفر للاجئين التي كان يتم التعامل بها ولعل جواز السفر الفلسطيني اهم انجازات ماتم الحصول عليه وانتزاعه من الكيان الصهيوني ودول العالم .

نتمنى ان تستطيع منظمة التحرير الفلسطينيه اصدار هذا الجواز لكل ابناء شعبنا الفلسطيني المشتتين حول العالم والمحرومين من حقهم بالحصول على هذا الجواز والمقتصر فقط على ابناء الضفه الغربيه وقطاع غزه وجزء من اهالي مدينة القدس المحتله وان يتم تعميم صرفه ليصبح كل من ولد من اب فلسطيني وام فلسطينيه ان يحصل على هذا الجواز الوطني المحترم.

وأظهر تقرير لشركة “هنلي أند بارتنرز” الاستشارية العالمية المختصة بالجنسيات والإقامات وجوازات السفر والتأشيرات وتوابعها عالميًا أن جواز السفر الفلسطيني حل في المرتبة 90، فيما حل العراقي بالمرتبة 92، فيما جاء الأفغاني في المرتبة الأخيرة كأسوأ جواز سفر من حيث عدد الدول المسموح لحامله بزيارتها دون الحاجة إلى تأشيرة.

وأشار التقرير إلى أن الجواز البريطاني والسويدي والفنلندي احتلوا الدرجة الأولى، لعدم حاجة حامله إلى تأشيرة حين يسافر إلى 173 دولة تمكن القيّمون على اللائحة من الحصول منها على معلومات من أصل 219 دولة، أو جهة تابعة لدولة ما في العالم.

وكما في العام الماضي، احتلت الدرجة الثانية الدنمارك وألمانيا ولوكسمبورغ والولايات المتحدة، حيث يسافر حاملو جوازاتها إلى 172 من أصل 173 دولة.

وحل جواز السفر الإسرائيلي في المرتبة الـ 20، حيث يُسمح لحامله دخول 144 دولة من دون تأشيرة، فيما الإيراني الذي كان ترتيبه 86 بنهايات اللائحة يسافر إلى 40 دولة من دونها، لكنه يظل أفضل من جوازات ليبيا وسوريا ولبنان والسودان، بحسب ما يظهر في الجدول.

وما زال ترتيب الدول العربية كما كان تماماً في 2013، حيث الجواز الكويتي يتصدرها بإتاحته السفر إلى 77 دولة من دون تأشيرة، طبقاً لما يوضحه الجدول الخاص بها.