أرشيف | 10:14 ص

الاعتداء الذي حدث عام 1985 في الجامعة الإسلامية هو بداية الانقسام الفلسطيني الداخلي على يد نفس القيادة الحمساوية

3 مارس

كتب هشام ساق الله – الانقسام بين حركة فتح وحماس موجود منذ اكثر من 33 عام والاعتداءات البغيض موجوده بدات بالجامعه الاسلاميه باعتدائين حدثت في عام 92 و83 وكان الاعتداء الكبير بروفه قبل احداث الانقسام الداخلي الذي نعيشه قبل 11 عام حدث في عام 1985 لاتستغربوا نفس الشخوص والقياده التي تقود حركة حماس الان هي من قادت الاعتداء على أبناء حركة فتح قبل 33 عام للأسف الشديد ولكن مع الفرق ان من خطط وقادة الاعتداء كانوا قاده في الجامعه الاسلاميه والان هم قاده يقودوا قطاع غزه كله ومن تم الاعتداء عليهم في حركة فتح لازالوا عناصر ولم يتقدموا خطوه واحده.

انشر هذه الذكريات الحزينه التي حدثت في الجامعه الاسلاميه قبل 33 عام لاقول لقيادة حركة فتح المتمثله باللجنه المركزيه والمجلس الثوري والهيئه القياديه ان هناك أبناء لحركة فتح عانوا بالانقسام الداخلي الأول وتم الاعتداء عليهم ولازالوا يعانوا ظلموا من قيادتهم لكنهم لازالوا عناوين للنقاء في حركة فتح ولازالوا على عهد الشهداء لن يتزحزحوا ابدا عن تحرير فلسطين كل فلسطين من نهرها لبحرها كامله بدون نقصان .

اتصل بي احد الاخوه والاصدقاء من طلاب الجامعة الاسلاميه يذكرني باحداث الجامعه الاسلاميه والاعتداء الذي حدث على حركة فتح قبل ثلاثه وثلاثين عاما يوم الخامس من اذار عام 1985 يومها تم الاعتداء علي من قبل افراد من الكتله الاسلاميه وعدد كبير من ابناء حركة فتح تم بدء الاعتداء من خلال توزيع بيان من الكتله الاسلاميه ضد حركة الشبيبه في الجامعه الاسلاميه .

اثناء وقوفي امام مسجد الجامعه انا ومجموعه من شباب الشبيبه قام احد افراد الكتله الاسلاميه بالهجوم عليه ودفعني ارضا واخذ عكازي وقام بالاعتداء علي بكل ما اوتي من قوه وتم نقلي يومها الى عيادة الجامعه من قبل الدكتور اسماعيل محفوظ استاذ المحاسبه .

يومها تم الاعتداء على عدد كبير من ابناء الجامعه الاسلاميه من ابناء حركة فتح واخوه اخرين كانوا في زياره الى الجامعه الساعه التاسعه والنصف صباحا يوم الثلاثاء الموافق 5/3/1985 وكان من بين المعتدى عليهم الاخوه المرحوم الاخ احمد رزق ابوعبد الله وكان موظف في الجامعه الاسلاميه سعد الدين البكري وهاني ابوزيد واكرم الهيسي والشهيد ناصر ابوعياده وسامي ابوسمهدانه وجلال صقر وتوفيق ابوخوصه  وجلال شكشك واخرين من ابناء الجامعه لم اتذكر اسمائهم جميعا وتم في اليوم التالي الاعتداء على بيت الاخ القائد نادر القيشاوي ابواياد واصيب يومها اخ من رفح بجراح خطيره .

قمنا يومها بنقل مجموعه من المصابين الذين كانت اصابتهم يومها خطيره وصعبه الى المستشفى الاهلي العربي في وسط مدينة غزه وتلقى الجميع العلاج وبقي في المستشفى مجموعه من الاخوه لخطورة حالتهم بقوا عدة ايام حتى تماثلوا للشفاء .

وامتدت الاشتباكات خارج اسوار الجامعه الاسلاميه وفي كل ارجاء قطاع غزه وتبادل الجانبين الاعتداءات في اكثر من مكان بقطاع غزه ونالت من الجانبين وتم وقف الدراسه في الجامعه لعدة ايام تجنبا لاستمرار حالة الاشتباكات .

اصدر الشهيد القائد خليل الوزير نائب القائد العام لقوات الثوره الفلسطينيه تعليمات لابناء حركة فتح في قطاع غزه انذاك بعدم القيام باي شيء ووقف تبادل الهجمات والتزام الهدوء والعوده الى مقاعد الدراسه في الجامعه ويومها انعقدت اجتماعات في عمان بين حركة فتح وجماعة الاخوان المسلمين هناك وتم التوصل الى اتفاق بحل تلك الاشكاليات .

لم تكن هذه الاحداث المؤسفه هي الاولى بل سبقها ايضا اعتداءات متبادله حدثت في عام 1983 حين تم الاعتداء على كافتيرا خاصه يمتلكها احد اعضاء الجبهه الشعبيه مقابل الجامعه الاسلاميه واشتباكات اخرى تمت حين تم اقالة الدكتور رياض الاغا رئيس الجامعه السابقه وتعيين الدكتور محمد صقر بدلا عنه واحداث اخرى تمت والاعتداء على كوادر وقيادات من الجبهه الشعبيه وحركة الجهاد الاسلاميه .

ذكريات صعبه ومريره عشناها في تلك الايام نتيجة الخلاف السياسي والاتهامات المتبادله ولعلنا راينا جزء كبير منها حين بدات احداث الانقسام الفلسطيني الداخلي في صيف عام 2007 ولازلنا ننتظر ان تتم المصالحه المجتمعيه وعودة الاوضاع الى ماكانت عليه في السابق .

الصوره عام 1985 كانت ابيض واسود القيادات والشخوص كانوا نفس الشخوص بالصوره التي حدث بها الانقسام عام 2007 الخلاف ان كوادر حركة فتح بقوا بنفس اماكنهم ولم يتغير عليهم أي شيء وبقوا في مواقع متدنيه في المستوى التنظيمي ولم ياخذ احد منهم فرصته بالقياده وقيادة الجامعه الاسلاميه في حركة حماس اصبح منهم رئيس وزراء ونواب بالمجلس التشريعي وهناك أساتذة اصبحوا قيادات كبيره .

10 اعوام على رحيل الفنان الفلسطيني الكبير الدكتور كامل المغني رحمه الله

3 مارس

كتب هشام ساق الله – في الرابع من مارس اذار من كل عام نستذكر الفنان الفلسطيني الكبير المرحوم كامل المغني الفنان التشكيلي الرائع صاحب الصور والرسوم التي تتحدث عن نفسها وتعبر عن تراث شعبنا الفلسطيني من خلال ريشة فنان رائع ومن خلال رجل تعلم الرسم وعلمه لاجيال كثيره بهذه المناسبه نتذكر المرحوم الدكتور كامل المغني استاذ الفن التشكيلي في جامعة النجاح الوطنيه .

هذا الفنان المعلم والاستاذ الذي علم اجيال ممتده من الفنانين في غزه والضفه الغربيه ولوحاته الرائعه لازالت كانها رسمت اليوم ومعلقه في بيوت فلسطينيه كثيره ومؤسسات وجامعات ووجدت اخي الدكتور رامي متابع لمقالاتي ومدونتي مشاغبات هشام ساق الله وناقشني بمواضيع كثيره .

المغفور له الدكتور رامي كامل المغني توفي رحمه الله في الرابع من اذار مارس عام 2008 وغدا ستحل الذكرى السابعه لرحيله رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

حضرت عدد من المعارض لهذه الفنان المتميز ابن حي الشجاعيه البطل والذي كان دوما تعجبني لوحاته واقف طويلا امام عظمتها وروعتها ودقة التعابير التي تدلل عليه هذه اللوحات وبحثت على شبكة الانترنت لاعرف جيل من الشباب الذين لا يعرفوا عن هذه الفنان الرائع الذي تم تكريمه من دول عديده في العالم .

الفنان كامل المغني لم يتم تكريمه من قبل السلطه الفلسطينيه ولم يتم منحه أي وسام لتميزه ولفنة الجميل الرائع الباقي في وجدان شعبنا الفلسطيني ينبغي ان يتم منحه كل الاوسمه ويتم تكريمه بكل المناسبات فهو لازال حاضرا بيننا بلوحاته وابنائه وبناته الرائعين ولازالت لوحاته تنطق بنضال شعبنا الفلسطيني وبتراثه وبماضيه وتدلل ايضا على المستقبل الجميل الذي حلم فيه بين السطور وبين ثنايا مواضيعه الجميله والرائعه .

ترك خلفه زوجته المناضله ام نضال ولدية من الابناء الدكتور نضال 44 عام اخصائي جراحة عظام والدكتور الصيدلي رامي المغني 41 عام والمهندس ايزيس المغني مهندسه في بلدية غزه والمهندس ساجي المغني يعمل باليونسيف والفنان الموسيقي هيثم حاصل على ماجستير في الموسيقى والمهندس محمود يعمل بشركه خاصه وسيف يعمل مبرمج كمبيوتر ويقوم باصلاح الالات الموسيقيه .

وينوي ابناء الفنان الدكتور كامل المغني ان يقيموا مؤسسه باسمه مستقبلا ترعى الفنانين الصغار والناشئين والفنانين بشكل عام لتخليد ذكرى والدهم العظيم واعطاء الفرصه امام الابداع والاجيال القادمه تقيم مسابقات تشجيعيه وتواصل عرض رسوماته الاصليه وابداعات جيل من الفنانين علمهم المرحوم في جامعة النجاح وجامعة الاقصى وطوال حياته المديده بالفن والابداع والتميز والاحترام .

للمرحوم الدكتور الفنان كامل المغني الرحمه والجنه ان شاء الله ونسال الله العلي القدير ان يجعله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا .

ولد كامل المغني في حي الشجاعية شرق مدينة غزة 27/12/1943م وحصّل على درجة البكالوريوس في الديكور من كلية الفنون الجميلة في جامعة الإسكندرية عام 1966 م ثم ماجستير في سيكولوجية الرمز واللون عام 1987 م أمضى كامل المغيي ثلاث سنوات في سجون الاحتلال من 1969 إلى 1972 بسبب انتمائه إلى صفوف الثورة الفلسطينية.

كان كامل المغني أحد الأعضاء المؤسسين لكلية الفنون الجميلة في جامعة النجاح الوطنية بنابلس 1993 م. كما أنه عضو مؤسس لرابطة الفنانين التشكيليين في فلسطين المحتلة 1974م.وقد شارك في تأسيس كل من جمعية الفنانين التشكيليين في قطاع غزة 1984م وللمكتب الحركي للفنانين في منطقة نابلس والشمال 1999م وقسم الفنون الجميلة بكلية الفنون والإعلام جامعة الأقصى غزة 2003م.

عمل كامل المغني رئيساً لقسم الفنون الجميلة في جامعة النجاح الوطنية بنابلس ما بين عامي 1993-2000م.كما عمل رئيساً لرابطة الفنانين التشكيليين الفلسطينيين في الضفة والقطاع 1990-1991م.و شغل منصب رئيس جمعية الفنانين التشكيليين الفلسطينيين في قطاع غزة 1989م. عمل رئيساً للمكتب الحركي للفنانين في منطقة نابلس والشمال 1999م.

أقام كامل المغني خمسة وثلاثين معرضاً شخصياً وثنائياً داخل الوطن وخارجه وشارك في معظم المعارض الجماعية لرابطة الفنانين التشكيليين الفلسطينيين داخل الوطن كما شارك في معظم المعارض الجماعية للاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين خارج الوطن و شارك في توقيع اتفاقية للتعاون بين الاتحاد العام الفنانين الفلسطينيين واتحاد الفنانين السوفيات 1979، وشارك في توقيع اتفاقية للتعاون بين رابطة الفنانين الفلسطينيين واتحاد الفنانين بجمهورية ألمانيا الديمقراطية برلين 1988م، وكان ممثل الاتحاد العام للفنانين التشكيليين الفلسطينيين في اللجنة الدولية للفن بباريس 1988.

قام كامل المغني بإنجاز ما يقارب الستمائة عمل فني خلال مراحله الفنية موجودة الآن في عدد من المتاحف الدولية ومقتنيات خاصة داخل فلسطين وخارجها. كام صمم شعار جامعة الأقصى 2001م.

تم اختياره كفنان عالمي متميز عن العام 2000 في الموسوعة العالمية :Who,s Who (من هو) والتي تعني بالمبدعين في العالم. وعمل محاضراً للتصميم بجامعة الأقصى.

الجوائز التي حصلها

وسام اتحاد الفنانين السوفيات 1979م.

وسام بلدية داندي اسكتلندا 1981م.

جائزة الشراع الذهبي الثانية الكويت 1989م.

الجائزة الأولى عن الفن التشكيلي بمهرجان جرش الثالث الأردن.

جائزة معرض البيئة الفلسطينية القدس 1978م.

درع الاتحاد العام لعمال فلسطين نابلس 1976م.

الجائزة الأولى عن أحسن شعار للمؤتمر الاجتماعي الفلسطيني الأول المنعقد في القدس 1986.

ابحثوا على جوجل واكتبوا الفنان كامل المغني وانظروا الى روسوماته المبدعه وتمتعوا بهذا الفن الجميل الرائع وترحموا على هذه الرجل المناضل الذي تم تكريمه في جميع ارجاء العالم ولم يتم تكريمه من قبل السلطه الفلسطينيه ومؤسسة الرئاسه وهو الذي علم اجيال تعلم الفن والرسم الاكاديمي في كل مكان وتخرجوا واصبحوا مدرسين يعلموا الاجيال القادمه الفن والرسم الجميل والمبدع .

ثلاث أعوام على رحيل الحاج المناضل فياض مصطفى ابومعيلق ابوماجد رحمه الله

3 مارس

اصدقائي الاحباء ابناء المرحوم الحاج فياض مصطفى ابومعيلق ابوماجد رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء نستذكر هذا الرجل الرائع المناضل الذي قدم كثيرا لفلسطين المال والاولاد والجهد والعطاء ونقرا على روحه الفاتحه .

علمت بوفاته رحمه الله من على صفحات الفيس بوك قبل صلاة الظهر من صفحات الفيس بوك وحزنت كثيرا لوفاته فقد ربطتني علاقه رائعه معه تعرفت عليه بعد الافراج عن ابنه صديقي الحبيب الاخ احمد ابومعيلق من سجون الاحتلال الصهيوني في صفقة 1985 وكنت دائما الزياره لبيتهم العامر وبعد التحاق اخي ابوفياض بالجامعه الاسلاميه كنا نحضر اجتماعات للشبيبه في بيتهم العامر وكنت دائما اليه

رحم الله الحاج ابوماجد واسكنه فسيح جنانه فقد كان رجلا رائعا وكريم كنت التقيه حين اذهب دائما لافراح فلدى ابنه محطة للبترول على شاطىء البحر اذهب للسلام عليه وكان دائما يعرفني ويرحب بي ويطلب وضع السياره عندهم بداخل المحطه وتعب في الاونه الاخيره واصيب بامراض الشيخوخه الى ان فاضت روحه الى بارئها امس ليلا وتم الصلاه على روحه الطاهره اليوم في مسجد الفاروق قرب بيته ودفنه في مقبرة الشيخ رضوان رحمه الله رحمه واسعه واسكنه فسيح جنانه .

الحاج فياض مصطفى ابومعيلق ابوماجد مواليد مدينة بئر السبع عام 1927 تلقى تعليمه في مدارسه والتحق وهو بسن السابعه عشر في مدرسة الشرطه في القدس تعلم اللغه الانجليزيه واتقنها وعمل بعد تخرجه في الشرطه بام الرشراش ” ايلات ” وفي بئر السبع ومدينة المجدل المحتله .

هاجرت عائلته الى قطاع غزه عام 1948 واستقر به المقام في مدينة رفح وعمل في الشرطه مع الاداره المصريه في الجوازات حتى عام 1967 حين سيطر الاحتلال على كل فلسطين ورفض العمل بالشرطه مع قوات الاحتلال الصهيوني انذاك .

المناضل ابوماجد له مواقف وطنيه عديده ولعل اروعها حين شارك مع كوكبه من المناضلين في الضفه وقطاع غزه بتزوير اوراق ل 500 ضابط مصري كانوا متواجدين في داخل الوطن واستطاع تهريبهم الى الاردن بشكل ناجح وبدون ان يتم القاء القبض على أي منهم وقد روى الدكتور محمود الخطيب والدكتور ياسر عمر في الخليل وسعد الجبور واخرين.

عمل في محكمة الصلح في مدينة رفح وتطوع للعمل مع الصليب الاحمر الدولي نظرا لتفوقه باللغه الانجليزيه من عام 1967 حتى عام 1977 .

طردته قوات الاحتلال من وظيفته بمحكمة رفح بعد ان تم اعتقال ابنه المناضل احمد ضمن مجموعه تابعه لحركة فتح واتهامه بالقيام بهجمات مسلحه ضد الكيان الصهيوني وتم هدم بيته في مدينة رفح انذاك والحكم ابنه بالسجن المؤبد مدى الحياه .

الحاج ابوماجد لديه 9 ابناء و3 بنات ولديه عدد كبير من الاحفاد رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا جازه الله على نضاله وعمله وجعله ان شاء الله من اهل الجنه في الفردوس الاعلى وتعازينا الى ابنائه جميعا والى عشيرة ال ابومعيلق والى انسبائهم وكل من يعرفهم وانا لله وانا اليه راجعون .

825عام على وفاة السلطان صلاح الدين الايوبي القائد المجاهد الذي مات فقيرا

3 مارس

كتب هشام ساق الله – نذكر شعبنا الفلسطيني وامتنا العربيه والاسلاميه بالقائد الاسلامي المجاهد صلاح الدين الذي حرر مدينة القدس واخرج منها الصليبيين واعاد لها بهائها كمدينة إسلاميه يزورها المسلمين بسلام وأمان في ظل حكم و دوله مسلمه بعد ان حول الاحتلال ركنها المرواني الى اسطبل للخيول.

ماتتعرض له مدينة القدس كل يوم من ممارسات يقوم بها المستوطنين الصهاينه من تدنيس للحرم ومحاولة القيام بصلوات تلموديه فيه ومحاولة وضعه تحت السياده الصهيونيه وتغيير حقائق جديده باصدار تشريعات وقوانين منافيه للقانون الدولي وتتعارض مع اتفاقية وادي عربه الموقعه مع الحكومه الاردنيه وتتناقض مع المفاوضات الجاريه مع السلطه الفلسطينيه.

كم احوجنا في ذكرى وفاة السلطان صلاح الدين والذي يصادف بعد غد ومرور824 عام على وفاته والتي تصادف يوم الخامس من اذار مارس عام 1193 م بصلاح جديد ياخذ على عاتقه تحرير المقدسات الاسلاميه ويستنفر الامه ليرفع عن هذه المدينة الضيم ومحاولات التدنيس اليوميه التي يقوم بها قطعان المستوطنين والحاخامات الكذابين ومساندة الجيش الصهيوني وشرطة الاحتلال .

مدينة القدس في هذه المناسبه الخالده والتي تقوم فيها قوات الاحتلال باقامة مارثون يخترق هذه المدنيه من شرقها لغربها مرورا بالاحياء العربيه المسلمه لاعداد كبيره من دول العالم من اجل اثبات في ذكرى وفاة صلاح الدين ان القدس مدينة موحده وهي عاصمه للكيان الصهيوني للابد كما يقولوا .

في حين نحن ندعو العرب والمسلمين ان يزوروا القدس لعدة ايام ويدعوا اهلها ويصلوا فيه تحت حراب المحتلين الصهاينه بدل من ان ندعوهم ليدفعوا لها الزيت ويساهموا باسراج مسجدها فهناك اشياء كثيره تطبق قول الرسول صلى الله عليه وسلم بشان دعم ومساندة القدس على شاكلة الزيت وتستفتي ميمونة مولاة النبي عليه الصلاة والسلام في بيت المقدس قالت : قلت يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس قال:(أرض المحشر والمنشر ائتوه فصلوا فيه فإن صلاة فيه كألف صلاة في غيره قلت أرأيت إن لم أستطع أن أتحمل إليه قال فتهدي له زيتا يسرج فيه فمن فعل ذلك فهو كمن أتاه).

لم تتوقف محاولات الكيان الصهيوني ببناء الهيكل المزعوم مكان المسجد الاقصى فلازالوا يبحثوا عن البقره الحمراء ولازالوا يقوموا ببناء بنيه تحتيه حول المدينه ولم يتوقفوا عن اقامة متاحف وكنس لهم تحت وفوق الارض في حين المسجد الاقصى محروم من ترميم اجزاء تكاد تنهار من تلك الحفريات الصهيوينيه التي تقام تحته .

قطار تحت الارض يمر يجوب القدس سيتم افتتاحه لايصال السياح وحجاج الصهاينه الى اركان المدينة المحفوره تحت الارض ونحن نناقش هل يجوز للعرب والمسلمين زيارة مدينة القدس والصلاه فيها تحت حراب المحتلين الصهاينه او لا نستند الى زيارة الرسول صلى الله عليه وسلم حين زار مكه قبل فتحها فقد كان هذا الحدث باوامر من الله العلي القدير ونوع من تدعيم دعوة الرسول وانتظار الوقت المناسب لتحرير مكه من دنس الكفار المشركين ليس هكذا تقاس الامور ياعلماء السلطان .

كلنا امل بان يبعث الله العلي القدير بقائد اسلامي يقوم باستكمال ما قام به السلطان صلاح الدين الايوبي هذا الفارس الذي حرر مدينة القدس وحولها الى مدينة اسلاميه .

توفي صلاح الدين الأيوبي في دمشق بعد عشرين عاما من الجهاد والقتال تاركا مملكة واسعة الأطراف وفراغاً ضخماً لم يستطع احد من أبنائه السبعة عشر أو إخوته أو أبنائهم أن يملأه. وقد توفي الأيوبي عمر يناهز 57 عاماً ولديه من البنين 17 ولداً وبنتاً.

الناصر صلاح الدين الأيوبي هو يوسف بن أيوب بن شاذي بن مروان. أبو المظفر, الملك الناصر صلاح الدين الأيوبي من أشهر ملوك الإسلام. كان أبوه وأهله من قرية (دوين) – قرية تقع في شرق أذربيجان – وهم بطن من قبيلة الروادية الكردية. كان لشاذي ولدان هما: أيوب وشيركوه, نزل بهما أبوهما إلى تكريت وفيها ولد لأيوب ولد دعاه يوسف, وفيها توفي جده (شاذي) .

وفي تكريت تولى أيوب والد يوسف أعمالا, ثم خرج مع أخيه شيركوه إلى الموصل ودخلا في خدمة صاحبها عماد الدين زنكي ولما ملك عماد الدين بعلبك سنة 533هـ ولى عليها أيوب, وبعد قليل قتل عماد الدين في قلعة جعبر سنة 541هـ فلازم أيوب وشيركوه خدمة ابنه نور الدين محمود صاحب دمشق وحلب, ونالا لديه مقاما محمودا, وتلقب أيوب بلقب نجم الدين وتلقب شيركوه بلقب أسد الدين وتلقب يوسف بلقب صلاح الدين.

وفي سنة 558هـ اشترك صلاح الدين مع عمه أسد الدين في حملة وجهها نور الدين إلى مصر لنجدة شاور بن مجير السعدي وزير العاضد الفاطمي ضد خصمه ضرغام بن عامر اللخمي وأدت الحملة مهمتها بعد معركة قتل فيها ضرغام وأعيد شاور إلى الوزارة وكان ضرغام قد انتزعها منه. وعاد أسد الدين وصلاح الدين إلى دمشق . ولم يلبث أن استنجد العاضد الفاطمي بنور الدين محمود لينقذه من شاور الذي استبد بالسلطة, فينجده بحملة ثانية يقودها أسد الدين شيركوه ومعه ابن أخيه صلاح الدين, ولما دخلت الحملة إلى مصر هرب شاور ثم قبض عليه وقتل, وقلد العاضد الوزارة أسد الدين فتولاها وتوفي بعد بضعة أشهر فتقلدها من بعده ابن أخيه يوسف ولقبه العاضد بالملك المظفر صلاح الدين فتولى السلطة وباشرها بحزم. ولما مرض العاضد مرض موته قطع صلاح الدين الخطبة عن العاضد وخطب للخليفة العباسي المستضيء بأمر الله فأنهى بذلك حكم الدولة الفاطمية وأصبح صلاح الدين هو صاحب السلطة في مصر.

وفي عام 569هـ توفي نور الدين محمود بن عماد الدين زنكي فخلفه ابنه الصالح إسماعيل, وكان صغيرا, فاضطربت أمور البلاد الشامية والجزيرة ودعي صلاح الدين لضبطها. فأقبل سنة 570هـ على مشق فاستقبله أهلها بحفاوة واستولى بعد ذلك على بعلبك وحمص وحماة وحلب. ثم تخلى عن حلب للملك الصالح إسماعيل وانصرف إلى عملين جليلين: أحدهما الإصلاح الداخلي في مصر والشام, والثاني دفع غارات الصليبيين ومهاجمة حصونهم وقلاعهم في بلاد الشام . فبدأ بعمارة قلعة مصر وأنشأ فيها مدارس وآثارا. ثم انقطع عن مصر بعد رحيله عنها سنة 578هـ إذ تتابعت أمامه حوادث الغارات وصد الاعتداءات الصليبية في الديار الشامية, فشغلته بقية حياته, ودانت لصلاح الدين البلاد من آخر حدود النوبة جنوبا وبرقة غربا إلى بلاد الأرمن شمالا وبلاد الجزيرة والموصل شرقا, وكان أعظم انتصاراته على الصليبيين في فلسطين والساحل الشامي يوم حطين سنة 583هـ الذي تلاه استرداد طبرية وعكا ويافا إلى ما بعد بيروت ثم افتتاح القدس سنة 583هـ ووقائع على أبواب صور فدفاع مجيد عن عكا انتهى بخروجها من يده سنة 587هـ بعد أن اجتمع لحربه ملكا فرانسا وإنكلترا بجيشهما وأسطولهما, وأخيرا عقد الصلح مع ملك إنكلترا ريشار قلب الأسد على أن يحتفظ الصليبيون بالساحل من عكا إلى يافا وأن يسمح لحجاجهم بزيارة بيت المقدس وأن تخرب عسقلان وأن يكون الساحل منها إلى الجنوب لصلاح الدين. وعاد ريشار إلى بلاده وانصرف صلاح الدين من القدس بعد أن بنى فيها مدارس ومستشفيات ومكث بعد ذلك في دمشق مدة يسيرة انتهت بوفاته. كان صلاح الدين شجاعا, شهما, مجاهدا في سبيل الله, وكان مغرما بالإنفاق في سبيل الله, وكانت مجالسه حافلة بأهل العلم والأدب. وكان محبا للعدل, يجلس في كل يوم اثنين وخميس في مجلس عام يحضره القضاة والفقهاء ويصل إليه الكبير والصغير والشيخ والعجوز, وما استغاث به أحد إلا أجابه وكشف عن ظلامته. أبطل في سنة 572هـ المكوس (الرسوم) التي كانت تؤخذ من الحجاج في جدة وعوض عنها أمير مكة داود بن عيسى بن فليتة في كل سنة ثمانية آلاف إردب قمح ويحمل مثلها فتفرق في أهل الحرمين: مكة والمدينة.

كان صلاح الدين إلى جانب هيبته رقيق النفس والقلب, على شدة بطولته, وكان رجل سياسة وحرب, بعيد النظر, متواضعا مع جنده وأمراء جنده, يحس المتقرب منه بحب ممزوج بهيبته. له اطلاع حسن على جانب من الحديث والفقه والأدب ولا سيما أنساب العرب ووقائعهم. لم يدخر لنفسه مالا ولا عقارا وكانت مدة حكمه بمصر 24 سنة وبسورية 19 سنة, وخلف من الأولاد 17 ولدا ذكرا وأنثى واحدة. للمصنفين كتب كثيرة في سيرته منها: كتاب (الروضتين) لأبي شامة في تاريخ دولته ودولة نور الدين محمود وكتاب (النوادر السلطانية والمحاسن اليوسفية) لابن شداد ويسمى سيرة صلاح الدين وكتاب (البرق الشامي) في أخبار فتوحاته وحوادث الشام في أيامه لعماد الدين الكاتب و (النفح القسي في الفتح القدسي) لعماد الدين أيضا و (صلاح الدين وعصره) لمحمد فريد أبو حديد و (حياة صلاح الدين الأيوبي) لأحمد بيلي المصري. توفي صلاح الدين بقلعة دمشق عن 57 عاما وارتفعت الأصوات بالبلد بالبكاء. بويع لولده الأفضل نور الدين علي من بعده وكان نائبه على دمشق .