دحلان على الرف بانتظار ما سيجري في المصالحة بين فتح وحماس

29 سبتمبر

كتب هشام ساق الله – اين محمد دحلان وتياره الإصلاحي اين تشكيلاتهم المختلفة في الأقاليم والمحافظات والقواطع الكل مشدوه بحالة انتظار وارتباك وترقب لما يجري لا احد يتحدث الكل يتمنى ان يحصل أي شيء لكن هناك تجاوز واضح لهم حتى من اتفقوا معهم في القاهرة الجميع ينتظر قدوم حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني وماذا سيجري هم اكثر من يتمنى ان لأتحدث مصالحه فلسطينية حتى لا ينكشفوا ويشكلوا حزب جديد اسمه غير حركة فتح .

حالة من ا لترقب تسود كادر حركة فتح الذين ايدو محمد دحلان وتياره الإصلاحي فمن يفاوض الان هي حركة فتح التيار الشرعي وحركة حماس والفصائل الفلسطينية المختلفة كلها تترقب ينتظروا ان يتم افساح المجال لهم بان يكونوا شهود على الاتفاق والمشاركة في القاهرة الجولة القادمة والذين تم استبعادهم رغم علاقتهم الجيده مع مصر هم جماعة محمد دحلان .

هناك من يترقبوا المصالحة ومطلعين بزازهم وبيدعوا الى الله افشال المصالحة والعودة الى مربع الاختلاف والانقسام فهذه هي الأجواء المناسبه لهم التي تجعلهم يعملوا ويتنشطوا ويصرفوا أموال طائله والجميع ينتظر هل ستكون مصالحه شامله يشارك فيها الجميع وتتوسط حماس بان يتم شمل دحلان او ان المرحلة القادمة لا تشمله ولا تشمل من سيبقى معه.

التيار الإصلاحي التابع لمحمد دحلان لا يمتلك برنامج سياسي متكامل يتعامل بردود الاحداث اكثر من أي ولديه برنامج إصلاحي قريب من الانشقاق والخروج من حركة مع الاحتفاظ بالإسلام والماضي والتاريخ الطويل للحركه في حين ان للحركة قياده شرعيه بقيادة الأخ الرئيس محمود عباس ابومازن وريث الشهيد القائد ياسر عرفات والتاريخ اثبت فشكل كل الإصلاحيين ووكل الذي يدعون التغيير .

نعم هناك صمت امريكي وصهيوني وعربي الكل ينتظر ماذا سيجري بعد الاثنين ويتابع تصريحات حماس الجديده المختلفة كثيرا بقيادة الأسير المحرر يحيى السنوار ورئاسة المكتب السياسي لحركة حماس المنصرف خالد مشعل الذي يبدو انه كان يعيق كل التحركات والخطوات السعودية والامارات العربيه والبحرين وغيرها من الدول التي تنتظر ان يتم الإعلان عن علاقتها بالكيان الصهيوني وانهاء المشكلة الفلسطينية في صفقة القرن المنتظرة.

دعونا ننتظر هناك أفكار مختلفة ودعونا نتمنى ان تشمل المصالحة الجميع وان يتم الاتفاق على برنامج الحد الأدنى وان تتطلق القضية الفلسطينية من جديد وان تنتهي اجندات الجميع وان يبقى المشروع الوطني الحلم بالنسبه لشعبنا الفلسطيني وان ينخرط الجميع في ورشة بناء يتم تدارك وتخطي كل ماسي الانقسام الأسود .

احفظوا التصريحات التي يتم الإعلان عنها من كل الأطراف السياسية وخاصه تصريحات حركة حماس المختلفة جدا هذ الأيام واحفظوا هذه المرحلة السياسية الخطرة والصعبة عسى ان تسجل تاريخ جديد لشعبنا الفلسطيني نتدارك كل الانقسام وكل التجاوزات.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: