أرشيف | 4:08 م

رحم الله صديقنا المرحوم وفا سعيد السقا وعدت المرحوم ايمن ان اكتب عنه في ذكراه

18 سبتمبر

كتب هشام ساق الله – اثناء قيامي بتعزية عائلة السقا بوفاة والدة صديقي الحبيب المرحوم وفا السقا يومها المرحوم ايمن الذي توفي امس عاتبني لعدم نشري مقال في ذكرى وفاة الصديق الحبيب وفا ووعدته يومها بان اكتب في ذكراه واليوم لاحظت بان هناك من فتح مقال كنت قد كتبته قبل فتره من الزمن حين ولد الطفل وفا ايمن السقا هناته بمقال عن صديقي وفا رجعت الي المقال وقررت ان انشره مره أخرى كي يتذكره أصدقائنا واخوتنا فوفا لازال يعيش في قلوبنا لم ننساه ابدا ولن نسى ضحكاته الجميله ومقولته الدائمة يانحس .

كنت نسيت تاريخ وفاته وقال لي يومها ايمن تذكر وعد بلور المشئوم فهو يوم وفاة شقيقي وفا وحفظت التاريخ وسانشر انشاء الله ذكرى وفاته في كل عام طالما انا على قيد الحياه فالاخ المناضل وفا اعطى شعبنا وحركتنا فتح الكثير الكثير من العطاء يكفي انه كان ينام ويستيقظ وهو يعمل من اجلها بدون مقابل وبدون توقع لاي موقع او منصب توفي ورحل عنا في ريعان الشباب رحمك الله ياصديقي وفا واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .

وفاة والدتك الحاجه ام حسني وتبعها الوفاة المفاجئه لايمن فتح الجرح وادخل في قلوبنا الحسره والحزن تذكرناك كانك امس توفيت رغم هذا الوقت الطويل لرحيلك الله يصبر اشقائك الأستاذ حسني والأستاذ اكرم وشقيقاتك سها وزوجها الأخ الأستاذ والمختار سيف ابورمضان ومها وزوجها الأخ الإعلامي والرياضي إبراهيم ابوالشيخ وهنا وزوجها واسرتها بالمملكه العربيه السعوديه والعائله الكريمه وكل من عرفك وبكى حزنا بوفاتك وفتح وفاة امك وشقيقك الجرح مره أخرى .

بكيت مرتان الأولى حين وصلني خبر وفاة اخي وصديقي العزيز وفا سعيد حسني السقا يوم 2/11/2002 بعد ان مارس هوايته المفضله بلعب كرة القدم في نادينا غزه الرياضي وفجاه سقط مع صلاة المغرب متوفيا تم دفنه بسرعه وترك حسره في قلوبنا والثانيه حين اتصل اليوم بي الاعلامي سهيل نشوان رئيس رابطة الزمالك السابق بقطاع غزه وبشرني بولادة وفا ايمن السقا وطوال الطريق تجول براسي ذكرياتي مع الصديق وفا .

ولد وفا السقا في مدينة غزه يوم السادس والعشرين من اذار مارس عام 1964 ودرس في مدارس الرمال وانتقلت العائله للسكن في حي الدرج مقابل المسجد العمري الكبير بمدينة غزه وبدات علاقة صداقه قويه وطويله معه درسنا سويا في مدرسة هاشم بن عبد مناف الاعداديه بالقرب من مركز شرطة المدينة بداية حي السجاعيه وفي مدرسة يافا الثانويه وزادت علاقتنا فتره الدراسه الثانويه وكان زميلي في الثلاث سنوات بالمرحله الثانويه .

جرت في مدرسة يافا الثانونيه في بداية عام 1982 مظاهره حاشده كبيره تصدى فيها طلاب المدرسه لقوات الاحتلال الصهيوني واقتحمت الدبابات الصهيونيه المدرسه وقام جنودها باقتحام الفصول الدراسيه واخراج من شكوا بالمشاركه في تلك المظاهره القويه التي تسجل في تاريخ المدرسه ويومها اجروا اعتقالات واسعه في صفوف الطلاب وكان وفا احد المعتقلين تم اقتيادهم الى معتقل انصار 2 في مدينة غزه على شاطىء البحر .

وتم محاكمته واصدار حكم ودفع غرامه ماليه وقد شاهدته بعد عدة أيام زرته في بيته وكان جسده كله عليها علامات ضربات جنود الاحتلال ازرق اللون وكان لا يستطيع المشي من كثر ماتم ضربه من جنود الاحتلال وقد رافقته الى حمام السمره وقام بعمل عدة جلسات على بلاط الحمام الساخن وتاخر عن الدراسه عدة اسابيع كنت اقوم باعطائه ماتم شرحه في الفصل وكان وفا من الطلاب المتفوقين .

وكان دائما اسمي واسمه وراء بعض في الامتحانات كوني الهاء والواو في حروف الهجاء وكان بامتحان الثالث الاعدادي خلفي وبالتوجيهي ايضا وذهبنا سويا الى الجامعه الاسلاميه ودخلنا نفس الكليه التجاره ولكنه تخصص اقتصاد وانا محاسبه والتحقنا سويا في صفوف حركة الشبيبه الطلابيه ربما كان هو اسبق مني في الانتماء لمعرفته بقيادة الحركه الطلابيه .

وفا كان من اكثر الطلاب المنتمين لحركة الشبيبه في الجامعه الاسلاميه وكان نشيطا وحيويا ومثقفا ومبادرا بشكل غير عادي وتزاملنا في لجنة شبيبة الرمال وكان عضوا في طليعة اللجنه انا وهو ومعنا اخوه اخرين وهو اول من عرفني بالاخ والصديق توفيق ابوخوصه حين دخلت نادي غزه الرياضي لاول مره في حياتي عام 1982 وحينها سجلني باللجنه الثقافيه في النادي وكان رحمة الله عليه صديقا لكل كادر فتح من رفح حتى بيت حانون فهو من النوع النشيط .

كان بيتهم مقابل الجامعه في عمارة صهيون بعد انتقالهم من البلد لكنه كان قلبه معلق في حي الدرج والمسجد العمري الكبير فقد كان يمضي اكثر وقته هناك في حارتنا حارة بني عامر وكم كنا نجول بشوارع غزه العتيقه معا وفي سوق الزاويه وشارع فهمي بيك الحسيني وميدان فلسطيني كم هي جميله تلك الشوارع واهلها الطيبين .

اذكر حين اللجنه في قطاع غزه بطولة الشهيد شرف الطيبي للجان الشبيبه في مخيم الشاطىء وشاركت فيه لجنة شبيبة الرمال على ملعب بمخيم الشاطىء في السوق الرئيسي ويومها فازت لجنة شبيبه الرمال على لجنة شبيبة بيت حانون ولجنة شبيبة مخيم جباليا ووصلنا الى المباراه النهائيه مع لجنة شبيبة عبسان الكبيره في القرى الشرقيه وتوقفت البطوله حين داهم عناصر المخابرات الصهيونيه الملعب وشرد كل من تواجد هناك ويومها قررنا اعطاء الكاس للاخوه في عبسان واخذت لجنة شبيبة الرمال درع الشهيد ماهر البورنو وكان لوفا الحظ بادخال اهداف المباريات .

وفا كان اشملي ولديه خط جميل جدا ويكتب بشكل رائع اجمل من خطوط الخطاطين المحترفين حين يكتب كانك ترى كلام مطبوع على الماكينه او كالذي هو موجود الان وكان لديه ذاكره وقدره عاليه في حفظ الارقام واعياد الميلاد والمناسبات الجميله ودائما كان يبادر ويذكر اصدقائه بمناسباتهم الجميله والحلوه .

وشارك معنا في تاسيس مكتب اطلس للتوثيق والاعلام وتخرج من قسم الاقتصاد في الجامعه الاسلاميه وكان متفوقا وضمن عدد قليل تخرج من هذا القسم الصعب وكان معنا حين شاركنا باعادة الرياضه في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى في مخيمات الاطفال بنادي غزه الرياضي فقد كان مخلصا في كل شيء محبا للعمل الوطني .

في بداية السلطه الفلسطينيه عمل في وزارة التخطيط والتعاون الدولي ثم انتقل للعمل في المجلس التشريعي الفلسطيني ثم اصبح على كادر ديوان الموظفين مفروزا على حركة فتح دائرة العلاقات الدوليه التي كان يراسها انذاك الاخ هاني الحسن عضو اللجنه المركزيه وكان مسئول الدائره ألاقتصاديه فيها حتى وفاته رحمة الله عليه .

وفا سرقه الموت من بيننا ولم يتزوج وترك حسره في قلب والدته اطال الله عمرها حتى ترى وفا الصغير ابن ايمن امامها يمشي ان شاء الله ومبروك للاخ والصديق ايمن ابنه الثاني وفا متمنين له مستقبل زاهر ووطني وان يراه كبيرا ويزوجه ان شاء الله ومبروك لاعمامه حسني واكرم وعماته سها ومها وهنا وعموم ال السقا وجده لوالدته الاستاذ الصديق عبد الله حتحت وكل اصدقاء وفا وكل جيرانه الكرام واسرة نادي غزه الرياضي وكل من عرف هذا الرائع المرحوم وفا سعيد السقا متمنين للمولود وفا ايمن السقا الصحه والعافيه

23 عام على استشهاد الأخ القائد يسري الهمص رحمه الله واسكنه فسيح جنانه

18 سبتمبر

كتب هشام ساق الله – وانا اتابع صفحة اخي وصديقي القائد اللواء عرابي كلوب شاهدت صورة زميلنا وصديقنا في الجامعه الاسلاميه الشهيد يسري الهمص اعادتني الى الوراء سنوات حين ذهبنا وفد من حركة الشبيبه بالجامعه الاسلاميه للتسليم عليه وتهنئته بالافراج عنه بعد ان امضى 15 عام في سجون الاحتلال ذهبنا يومها بالليل الى رفح استضافنا في بيته المتواضع ويومها عرضنا عليه الالتحاق بالجامعه الاسلاميه كطالب .

التحق بعد أيام في الجامعه الاسلاميه وزادت علاقتي الشخصيه به رغم انه لم يتدخل بالعمل الطلابي بشكل مباشر وسخر كل وقته وجهده للدراسه في الجامعه والتخرج وفي الانتفاضة الأولى أبعدته قوات الاحتلال خارج الوطن واذكر اني التقيته بعد وصول السلطه الى الوطن وعودته ولم تطول فتره مكوثه بالوطن فقد استشهد بدايات السلطه الفلسطينيه في حادث مؤسف .

رحم الله الأخ والصديق القائد يسري الهمص زميلنا بالجامعه الاسلاميه وبحركة فتح وانشر ماكتبه الأخ المناضل اللواء عرابي كلوب الموسوعه الفلسطينيه المتحركه وصاحب التراث الكبير بأسماء الشهداء والقاده الذين غادرونا الى رحمة الله كلي امل بان يتم تحويل كتب الأخ عرابي كلوب الى برامج تلفزيونيه واذاعيه وتوثيق هذه الاحداث بافلام وبموقع ثابت على الانترنت فهذا التاريخ الطويل وهذه الكواكب اللامعه من الشهداء تدعونا الى تكريمهم وحفظ تراثهم النضالي .

ذكرى رحيل الأسير الشهيد
يسري درويش عبد الغني الهمص
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 17/9/2017
ولد الشهيد البطل/ يسري درويش عبد الغني الهمص في مدينةِ رفح عام 1952م، تربّى وترعرع في مخيماتِ اللجوءِ والبؤْسِ والتشرُّدِ في مخيَّمِ يِبْنا، أنهي دراستَهُ الأساسيَّةَ والإعدادية في مدارسِ وكالةِ غوثِ اللاجئين، والثانويَّةَ من مدرسةِ بِئْرِ السبعِ الثانوية للبنين برفح.
منذ نعومةِ اظافرهِ ظهرتْ عليهِ علاماتُ القيادةِ والقوةِ والنضال، وخلالَ دراستهِ الثانويةِ انضَمَّ إلى اتحاد الطلابِ الفلسطينيين، ورُشِّحَ من قِبَلِ أستاذِهِ الشهيد البطل/ صبحي أبو ضاحي رحمَهُ الله إلى مجموعاتِ العملِ العسكري.
اعتُقِلَ يسري الهمص عام 1970م ووُجِّهَتْ إليهِ عدَّةُ اتهاماتٍ كان من ضِمْنِها إلقاءُ قنابِلَ يدويَّةٍ على دورِيّاتِ الجيش الإسرائيليِّ حيثُ حُكِمَ عليهِ بالسجن الفعلِيِّ مدَّةَ خمسةَ عشرَ عاماً، قضاها متنقِّلاً بينَ سجنِ عسقلان وغزة المركزي.
خلالَ وجودِهِ في المعتَقَلِ كان لهُ دورٌ بارزٌ في إضْرابِ الأسرى الذي استَمَرَّ مُدَّةَ ستَّةِ أَشْهر، وكان أحدَ قياداتِ الحركةِ الأسيرةِ في السجن.
في عام 1980م أُوْكِلَ إلَيْهِ قيادةَ وتوجيهَ حركةِ فتحٍ داخلَ سجنِ غزةَ المركزيِّ بالإضافةِ إلى منصبِ الناطقِ باسمِ المعتقل، وكانَ لهُ دورٌ في مناهضةِ السجّانِ ودفاعهِ عن حقوقِ ومطالبِ الأسرى.
في عام 1985م تمَّ الإفراجُ عنه بعدَ قضائِهِ فترَةَ الحكم، ليُواصِلَ بعدها عملهُ النضالِيَّ في حركةِ فتحٍ وكان يُعْتَبَرُ أحدَ أبناءِ كلِّ التنظيماتِ الفلسطينية لعلاقاتِهِ المتميِّزَةِ معهم، وأَوْكَلَتْ لهُ قيادةُ الحركةِ تنسيق الإتصالِ بين حركةِ فتحٍ وحركةِ الجهادِ الإسلاميِّ وذلك لقربِ يسري الهمص من الدكتور/ فتحي الشقاقي وحبِّهِ له.
في عام 1988م تمَّ اعتقال يسري الهمص للمرَّةِ الثانيةِ ووُجِّهَتْ لهُ تهمةُ قيادةِ وتوجيهِ الانتفاضةِ المباركةِ حيثُ اتُّهِمَ من قِبَلِ قواتِ الاحتلالِ بأنَّهُ أحدُ مهندسيها، وبعدَ شهرٍ ونصف من الاعتقال أُبعِدَ يسري الهمص إلى جنوبِ لبنانَ هو وعددٌ من المناضلينَ الفلسطينيين، وكانَ على رأسِهِمْ الدكتور/ فتحي الشقاقي.
غادرَ جنوبَ لبنانَ متوجهاً إلى ليبيا، حيثُ مكثَ بعضَ الوقتِ هناك، ومن ثم الحق للعملِ في جهازِ القطاع الغربي حيث توجه إلى الجزائر.
في الجزائرِ قادة مظاهرة أمام السفارة الأمريكية بالعاصمة الجزائرية.
بعد عودةِ قيادةِ المنظمة وقواتِها من الخارجِ إلى أرضِ الوطن عام 1994م، عادَ المناضل/ يسري الهمص إلى أرضِ الوطنِ والتحقَ مباشرةً في جهاز المخابرات العامَّة، إلّا أنه لم يمكُثْ طويلاً في جهاز المخابرات حيث امتدَّتْ يدُ الغدرِ والخيانةِ واستُشْهِدَ بتاريخ 17/9/1994م.
كان المناضل يسري الهمص ذو شخصيةٍ قوية، ومثالاً للرجولةِ والشجاعةِ وكان دائماً في مقدمةِ الشباب خلال الانتفاضةِ الأولى المباركة ومن نُشَطائِها في مقارعَةِ العدوِّ الإسرائيلي.
هذا المناضلُ رجلٌ بألفِ رجل، مناضلٌ في كلِّ الميادين، صاحبُ أخلاقٍ عاليةٍ وحميدة، وعطاءٍ لا ينْضَب، حيثُ كان مناضل فتحاوي بامتياز، حمل الأمانة باقتدار، أفنى جلَّ حياتهِ في سبيلها والمحافظةِ عليها، كان صلباً وقدوةً حسنةً وذو سمعةٍ طيبة.
لقد رحلْتَ جسداً، ولم ترْحَلْ من الذاكرةِ الوطنِيَّة، فأنتَ باقٍ في قلْبِ ووِجْدانِ كل مناضلٍ شريف، فتاريخُكَ وعطاؤك ووفاؤك ونضالُكَ شاهداً على ذلك.
رحم الله الأسير الشهيد/ يسري درويش عبد الغني الهمص، وأسكنه فسيح جنات

حركة فتح في قطاع غزه وتبعات المصالحة القادمة

18 سبتمبر

كتب هشام ساق الله – حركة فتح في قطاع غزه ومن يطلقوا على انفسهم تيار الشرعية ترى هل هم جاهزين للتعامل مع المصالحة الفلسطينية القادمة ان صدقت النوايا في القاهرة ترى هل سينفضون عن انفسهم غبار الماضي ويحركوا محركاتهم ويتحركوا من اجل ان يكونوا على مستوى الحدث ويكونوا جاهزين لكي يتفاعلوا مع المصالحة فالهيئة القيادية العليا لحركة فتح لازالت تراوح مكانها .

مطلوب مع بدء المصالحة ان تبدا حركة فتح بالتعافي وتشغيل كل محركاتها والعمل بشكل جاد من اجل الاستعداد للاستحقاقات القادمة واولها بعد ست شهور الانتخابات التشريعية والرئاسية ترى هل حركة فتح جاهزه لهذا الاستحقاق في ظل إجراءات ظالمه اتخذت في رام الله بحق أبنائها وكوادرها اضافه الى الظلم الواقع على كل قطاع غزه بموضوع الكهرباء وعدم التعامل معهم على انهم جزء لايت جزء من الوطن الفلسطيني بحجة حماس هي الحجه خلصت دعونا خلال الست شهور القادمة نرى تحول كامل بما جرى اتخاذه من سلبيه خلال سنوات الانقسام.

على الأخوة في مكتب التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبيه والهيئه القياديه العليا لحركة فتح والاقاليم والمكاتب الحركية واذرع الحركة من شبيبه وعمال ومراه ان يجهزوا انفسهم لمعركة انتخابيه قادمه ستنجم عن تحقيق المصالحة وهي بحاجه الى كل الجهود ليس للفوز فقط بل لترميم ما قامت به السلطة الفلسطينية والانقسام الداخلي والحصار الظالم على قطاع غزه .

أتمنى ان تكون الهيئة القيادية العليا تستطيع مجابهة المرحلة القادمة وان يكونوا على مستوى الحدث ويقولوا نحتاج الى تدعيم صفوفنا بكوادر جديده تم استبعادهم لانهم ليسوا من ازلام هذا وذاك وان يكون هناك وضع للرجل المناسب في المكان المناسب من اجل مواجهة المرحلة القادمة وتحدياتها وان تكون حركة فتح قويه تستطيع مجابهة كل التحديات التي على الساحة الغزاوية.

هناك حالة من الاستقطاب تتعرض لها حركة فتح وخاصه تيار الشرعيه في قطاع غزه من جماعة من يدعوا الإصلاح والتغيير في حركة فتح اضافه من ادعوا التغيير والإصلاح سابقا حركة حماس فهؤلاء ينهشوا جميعا الان في صفوف الحركه ويقوموا باستقطاب كادرها التنظيمي بالمغريات المالية وبمخصصات منتظمة هل يمكن لابناء حركة فتح أعضاء قيادات المناطق والشعب الغير مفرغين في التيار الشرعي موجهة المغريات بدون دعم او مسانده.

للأسف منذ 11 عام لم يتم تفريغ احد من أبناء حركة فتح او إعطائه على الأقل مخصص مالي يستطيع مواجهة تبعات الحياه وتكاليفها من أعضاء قيادات المناطق والشعب للأسف لا يعطونهم حتى كرت جوال حتى يستطيع التقوي ومواجهة مغريات جماعة دحلان الذين يفتحوا كل الإمكانيات من اجل اغراء الكوادر والشباب واستقطابهم .

حتى الان للأسف الهيئة القيادية العليا تجتمع الاجتماع بطير الاجتماع ولم يخرجوا جميعا بملفاتهم لكي يقيموا الوضع على الساحة الغزاوية هل بحثوا كم عضو قيادة مناطه او لجنة إقليم وعضو مكتب حركة يتسروا واصبحوا قيادات في التيار الإصلاحي للمفصول من حركة فتح محمد دحلان هل يستطيعوا مواجهة الأموال الاماراتيه التي تصب بدون حساب ولعل اخرها منح الأندية الفلسطينية في دوري كرة القدم بدرجاته المختلفة مبلغ 300 الف دولار كمساعده في حين منحة الأخ الرئيس محمود عباس كل عام لهذه الأندية حتى الان وضعها لم يتحدد .

هناك 15 مليون دولار لما يسمى بلجنة التكافل الاجتماعي يتم صبها في قطاع غزه كل شهر بادعاء انها مساعدات اجتماعيه في حين انها بالأساس موجهه ضد حركة فتح ونهشها وتدميرها بدون اعلان من خلال استقطاب كل قطاعات الشعب الفلسطيني بقطاع غزه وبادعاءات مختلفة اعرف ان الموضوع بيزنس كبير يستفيد منه الاف المواطنين المحتاجين والغير محتاجين .

هل حددت الهيئة القيادية العليا لحركة فتح الاطار الشرعي الذي يقود مئات الاف الكوادر الفتحاويه ميزانيتها التقديرية التي تطالب فيها الأخوة باللجنة المركزية والمصالحة والانتخابات التشريعية لها متطلباتها وميزانياتها الغير عاديه فالبيض لايقلى بضراط على راي المثل الغزاوي وهناك إجراءات وقرارات كثيره ينبغي اتخاذها أولها إعادة الخصومات ووقف التقاعد المبكر وانصاف الموظفين الذين حرموا الترقيات خلال 12 عام مضت في الجانب المدني والعسكري وفتح باب التفريغ والتعيينات حتى يعمل كل الخريجين الذين تحرجوا طوال فترة الانقسام الداخلي وحتى يتم انصاف قطاع غزه الذي تعرض للظلم خلال الفترة الماضية كلها .

للمصالحة كثير من التبعات المالية والإدارية والقرارات التي ينبغي اتخاذها لرفع الظلم ورفع الحصار الظالم على كل قطاع غزه بغض النظر عن الانتماءات السياسية فاكل تحت سكين الظلمة والذين يتعاملوا بانتقام مع قطاع غزه بحجة حماس وينسوا ان كل أبناء قطاع غزه هم جزء واحد الجميع يعاني من الكهرباء والبطالة والظلم بالترقيات واشياء كثيره ينبغي ان يتم اتخاذ قرارات مصيريه على هامش المصالحة تتخذها اللجنة المركزية والرئاسة الفلسطينية والا فحركة فتح معرضه للانهيار باي انتخابات تشريعيه قادمه.

دعونا نر ى تحرككم بانكم حقا مستعدين للمصالحه تتركوا خلف ظهوركم تعاملات البعض من المكرهين لحركة فتح الذين يتهموا فقط الاخرين دون ان يقدموا أي عمل او انجاز او فعل يستحق الاحترام كفى اتهام لبعضنا البعض فعملية الحسم الشخصي انتهت ومن هم مع دحلان اصبحوا في هيكلياته التنظيميه ومن هم مع الشرعيه عضو على أيديهم الحرمان والمعاناه وانتهوا من اثبات انهم مع الشرعيه قولوا لي ماذا يحتاجوا حتى يثبتوا انهم مع الشرعيه مستعدين يحلفوا على خبزه انهم مع الشرعيه .