صوت القصف الليلة على مدينة غزه عالي جدا

9 أغسطس

كتب هشام ساق الله – استيقظت على صوت القصف القوي جدا الليله وكان القصف جوارنا في تل الهوا اعتقدت انه بالقريب القريب منا وفتحت جوالي وبدات اتابع الاحداث استغربت كثيرا ان القصف استهدف موقع جهاز المخابرات العامة السفينة بمنطقة السودانيه وحسب خبرة الأصوات اعتقدت انها في دوار الدجدوح بتل الهواء او اقرب من صوت القصف .

قوات الاحتلال الصهيوني سبق ان قصفت موقع جهاز المخابرات العام بالسودانيه واصبحنا نستطيع حسب الصوت تحديد الصوت ومكانه واتجاهه فهي خبرة ثلاثة حروب متتاليه عشنا فيها ليالي زي قاع الكيلة وكذلك استطعنا ان نتعرف على مقاسات القصف والصوت فهي خبره تعلمها الأطفال والرجال والنساء وهل القصف من مدفعيه او زوارق بحريه او من طائرات اف 16 او من أباتشي اصبحنا خبراء مع التجربه .

يبدو ان الجيش الصهيوني يجرب نوع جديد من القذائف نوالصواريخ اصواتها عالي جدا او انه يتم اطلاقها من السلاح الجديد اف 36 الذي تم تسليمه حديثا من الولايات المتحدة وهذا النوع الجديد يتم تجربته لمعرفة فعاليته على أبناء شعبنا في قطاع غزه المكان الأول لتجارب كل الأسلحة ومعرفة فعالياتها تمهيدا لتعميمها وبيعها على دول عديده والاستفاده منها.

الصاروخ الذي اطلق من قطاع غزه تجاه العدو الصهيوني هو صاروخ عبثي يهدف للتخريب وترويع الأطفال والنساء في الليل من جراء الأصوات المزعجة التي تم اطلاقها من قبل العدو الصهيوني هذه الصواريخ العبثيه وتوريط شعبنا والمقاومة الفلسطينية بمعارك غير مدروسة فقرار الحرب ينبغي ان يكون مدروس ومحسوب بشكل كبير يكفينا هدم وتدمير للبيوت وتشتيت لأبناء شبعنا الفلسطيني.

نقول لخبراء تحديد الأماكن والاصوات جراء القص ان ما جرى الليلة يحدث ارباك وتغيير بالنمط القديم ينبغي ان تضعوه في كمبيوترات رؤوسكم حتى تحددوا مستقبلا أماكن القصف فالمكان البعيد اصبح قريب والله يستر وستثبت الاحداث بان الجيش الصهيوني يستخدم أنواع جديده من الأسلحة .

شن طيران الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، سلسلة غارات على قطاع غزة استخدم فيها للمرة الأولى طائرات من طراز “أف 35 ” ،كما افادت به صباح اليوم صحيفة جيروزاليم بوست العبرية.

وقال شهود عيان إن دوي انفجارات ضخمة سمعت شمال غرب مدينة غزة، مؤكدين أن مبنى السفينة (المخابرات سابقا) تعرض لقصف جوي بالصواريخ وموقعا آخرا تابع لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.

كما قصفت قوات الاحتلال منطقة السودانية وموقع بدر في الشاطئ، ومحيط أبراج المجوسي شمال غرب مدينة غزة ، مما أسفر عن وقوع أضرار بالغة في ممتلكات المواطنين ومنازلهم المجاورة لأماكن الاستهدافان.
وأغار الطيران الحربي على شمال غزة بثلاث غارات على الأقل، بعد ساعات من قصف المدفعية موقعا للمقاومة شمال قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان، أن طائرات مروحية قصفت بصاروخين أراضٍ زراعية، شمال مدينة غزة، ما أسفر عن إلحاق أضرار مادية في المباني المحيطة بالمكان.

وقالت مصادر محلية فلسطينية ان 3 حالات على الأقل نقلوا إلى المستشفى، أحدهم حالته حرجة نتيجة كسر في الجمجمة.

وجاءت الغارات بعد إعلان الاحتلال مساء الثلاثاء عن سقوط قذيفة أطلقت من قطاع غزة في منطقة مفتوحة بمدينة عسقلان المحاذية للقطاع دون وقوع إصابات أو أضرار.

وكان الاحتلال تسلم خمس طائرات من نوع F-35 المتطورة التي تصنعها الشركة الأمريكية لوكهيد مارتن، من أصل 50 طائرة، اشتراها مؤخرا من الولايات المتحدة الاميركية.

وبحلول عام 2021، سيحصل الكيان على جميع الطائرات الـ 50 المشمولة في الصفقة.

ويبرر الاحتلال الحاجة إلى تلك الطائرات بدعوى “مواجهة التهديد الإيراني المحتمل”.

وتعتبر طائرات f-35 نوعا جديدا من الهيمنة الجوية في القرن الواحد والعشرين، حيث تعتبر الأكثر تطورا في العالم، وتقاتل على ارتفاعات عالية، ويصفها الخبراء العسكريون بأنها “طائرة المستقبل”، التي تتفوق على جميع طائرات الجيل الرابع.

ويبلغ طول الطائرة 15.7 متراً، وارتفاعها 4.33 متراً، وتبلغ سرعتها 1900 كم في الساعة، وتعتبر الطائرة أقل كلفة من غيرها، ويمكن استعمالها في جيش المشاة والبحرية والجو.

وبإمكان هذا الطراز من الطائرات تفادي الرادارات والتحليق لمسافات طويلة دون الحاجة للتزود بالوقود.

ويبلغ ثمن كل طائرة من هذا الطراز 90 مليون دولار، وقادرة على حمل 16 طن من الصواريخ.

ومن مواصفات طائرة f-35 أنها مقاتلة متعددة المهام، أحادية المقعد والمحرك، بالإضافة إلى القدرة على التخفي، وثاني مقاتلات الجيل الخامس الأميركية، وثمرة برنامج مقاتلة الغارة المشتركة والتي ستحيل عدد من المقاتلات إلى التقاعد .

ومن أهم المميزات لطائرة (f-35) استعمالها كاشف مسح الكتروني وتقنية التخفي ولكنها على عكس الطائرات الأخرى، التي تمتلك قدرة التخفي ولا تمتلك قدرة جيدة على المناورة مثل طائرة الب 2 وال إف – 117 فإن ال (f-35) تمتلك قدرة كبيرة على المناورة.

وإسرائيل باستثناء الولايات المتحدة، اول من حصل على هذا النوع من المقاتلات في إطار صفقة لشراء 50 مقاتلة من شأنها أن تحافظ على تفوقها العسكري في الشرق الأوسط.

وتحصل إسرائيل على مساعدات عسكرية أمريكية تبلغ قيمتها أكثر من ثلاثة مليارات دولار سنويا.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: