أرشيف | 10:14 م

تهنئة لابنة شقيقتي المهندسة مريم فايز ساق الله

2 أغسطس

يتقدم والدي الحاج شفيق محمد ساق الله وابنائه هشام ابوشفيق واشرف ابومنير ومحمد ابواحمد واحمد ابوعبد الله وشقيقاتي سميه ام صخر وساميه واماني ام زياد ومنال ام حسام بالتهاني والتبريكات للعزيزة والحبيبة الغالية المهندسة مريم فايز منير ساق الله والى شقيقتي اميه ام منير وزوجها فايز منير ساق الله بأجمل التبريكات والتهاني بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعا والتهنئة موصولة لأشقائها المهندس منير ورجل الاعمال امير والمحاسب ادم والعزيز محمود والى شقيقتها العزيزة سهيله فايز ساق الله وزوجها المهندس منير والى اعمامها الأعزاء المهندس سمير والأستاذ سامي والصديق الحبيب العزيز عماد والى عماتها والى الحاجه الوالدة ام سمير حرم المرحوم الأستاذ منير ساق الله .

والمهندسة مريم تقدمت ببحث التخرج وحصلت على درجة الامتياز وتم وضعه على الشبكة العنكبوتية بعنوان عيادة اسنان متكاملة على شبكة الانترنت بمشاركة صديقات عمرها الخريجات المهندسة هدى مسعود والمهندسة ساميه ماهر السويركي .
المهندسه مريم فايز ساق الله متزوجه من المحاسب عبد الله محمد مهاني الف مبروك التخرج وعقبال انشاء الله الدرجات العليا .
العزيزه الغاليه مريم حافظه لكتاب الله وقد حصلت على شهادة من الجهات المعنيه ولديها نشاطات تربويه وتقدم برامج في إذاعة وزارة الأوقاف والشؤون الدينيه .

الف مبروك للعزيزة الغالية المهندسة مريم فايز منير ساق الله .

Advertisements

كتاب جديد للأخ اللواء الركن عرابي كلوب مشاعل على الطريق الجزء الرابع

2 أغسطس

ككتب  هشام ساق الله – أتقدم بالتهاني والتبركات من الصديق الغالي اللواء ركن عرابي كلوب من اصدار كتابه مشاعل على الطريق الجزء الرابع الذي يروي سير كوكبه من المناضلين الابطال من أبناء حركة فتح وكعادته اهداني نسخه وكتب عليها اهداء جميل لي وأقيم اليوم حفل كبير لتوقيع الكتاب في مركز عبد الله الحواراني لم استطع حضوره لعدم قدرتي على الدخول الى داخل المركز .

نظم مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق حفل توقيع كتاب “مشاعل على الطريق الجزء الرابع ” قادة ورموز منظمة التحرير الفلسطينية” من تأليف الكاتب اللواء الركن عرابي كلوب وهو من منشورات المركز وذلك في قاعة مركز عبد الله الحوراني في مدينة غزة ،

و شارك اللواء سليم البرديني عضو اللجنة التنفيدية منظمة التحرير الفلسطينية و أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية و د فايز أبو عيطة نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة “فتح” و عضو المجلس التشريعي د احمد ابو هولي وعضو الهئية القيادية العليا لحركة فتح

وقيادات وطنية وأعضاء الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، وأبناء وأشقاء الشهداء الرموز، والكتاب والصحفيين والإعلاميين، و مخاتير ووجهاء ورجال إصلاح غزة

افتتح حفل التوقيع ناهض زقوت مدير عام مركز عبدالله الحوراني للدراسات والبحوث ، قدم فيها التهاني لسيادة الرئيس محمود عباس علي سلامته و تمني له دوام الصحة و العافية و ثمن دور الرئيس محمود عباس ، رئيس دولة فلسطين على الجهود التي بذلها للدفاع عن الأقصى والمقدسات مؤخرا والتي تكللت بالانتصار والنجاح

واكداً في كلمته على أهمية التوثيق التاريخي للشهداء الفلسطينيين ، ودور الكاتب اللواء عرابي كلوب في عملية التوثيق عبر سلسلته “مشاعل على الطريق” بأجزائه الأربعة ، مؤكداً في الوقت نفسه على ضرورة دعم هذه الجهود ، وتوسيعها بشكل مؤسساتي يضمن للأجيال حفظ تاريخهم عبر سير من صنعوا ماضيهم وعلى رأسهم الشهداء أنبل بني البشر

وتحدث د. فايز أبو عيطة نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ، عن الكتاب مثنياً عليه وعلى كاتبه اللواء عرابي ، معتبرا إياه واحداً من الذين يحفظون للشهداء تاريخهم وسيرهم العطرة ، مطالباً كل من باستطاعته تدوين تاريخ مناضلي الثورة الفلسطينية والشعب الفلسطيني أن يفعل ، حفاظا على موروث شعبنا وقضيته في زمن النسيان ، خوفا من السرقة والتزييف لتبقى ذكرى مسيرتهم مشاعل تضيء الطريق لأجيالنا القادم .

وبدوره أشار الكاتب اللواء عرابي كلوب في كلمته أمام الحضور إلى الظروف والدوافع التي دفعته على الكتابة ، وحفظ تاريخ صناع الثورة الفلسطينية المعاصرة ، فأوجز حديثاً عن نفسه ليوسعه على أسماء الشهداء في كتابه الرابع من سلسلة مشاعل على الطريق ، مؤكداً على مواصلته درب الكتابة عن زملائه في النضال ورفاق المسيرة الطويلة ، لما له من أهمية للتوثيق حفاظاً على الإرث النضالي لشعبنا وقادتنا وتاريخنا الكفاحي أمام احتلال يحاول أن يصنع من الأوهام تاريخا مزيفا له على حساب دماء شهدائنا وأرضنا وتاريخنا وجذورنا على أرضنا فلسطين ، مضيفا إن عملية التوثيق مهمتنا جميعا ، وإن غياب هؤلاء الشهداء عن الساحة الوطنية دون الاستفادة من ذاكرتهم ومعلوماتهم التي امتلكوها خسارة لا يمكن تعويضها للذاكرة الوطنية الفلسطينية ، معتبرا ذلك حقا من حقوق الأجيال القادمة ليطلعوا على ما فعله جيل الأجداد والآباء

واهدى اللواء عرابي كلوب كتابه الى أطفال فلسطين حين يستيقظوا فلا يجدوا ابائهم ويعيشوا امال شعبهم ويجسدون ارادتهم لانهم جيل النصر والى امهاتهم وزوجات الشهداء الاكرم منا جميعا يهدي كتابه مشاعل على الطريق كاسهام متواضع لتوثيق تاريخ وسير هؤلاء الشهداء والابطال الذين قدموا ارواحهم فداء لوطنهم وليعبدوا الطريق امام الأجيال القادمة لمتابعة المسيرة حتى إقامة الدوله الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وكتب مقدمة الكتاب الأخ الدكتور كمال الشرافي رئيس مركز عبد الله الحوراني للدرسات والتوثيق تحدث عن التاريخ الفلسطيني حافل بالشخصيات التي صنعت هذا التاريخ وشكلت منطلقاته السياسيه والاجتماعيه والاقتصاديه وهذه الشخصيات هي التي جعلت فلسطين اسما على خارطة العالم بانجازاتهم العلميه ونضالاتهم الوطنيه والسياسيه وابداعاتهم الفكريه .

وأضاف الدكتور الشرافي ان كتابة السير الذاتيه حانبا هاما في كتابة التاريخ سواء كتبها الشخص بنفسه او كتبها اخر عن شخصه فهي رواية شخص عاش الاحداث وتفاعل معها وصاغها بقلمه وياتي كتاب اللواء الركن عرابي كلوب مشاعل على الطريق بجزئه الرابع مسجلا وكاتبا عن مايزيد من سير مائة مناضل وطني افنوا حياتهم في الدفاع عن القضيه الفلسطينيه وشعبنها من خلال مواقعهم النضاليه في الثوره الفلسطينيه وحركة فتح وكان تركيز الكتاب الأساسي على القاده والكوادر والضباط في حركة فتح .

وكتب الأخ احمد عبد الرحمن الإعلامي الكبير ومستشار الأخ الرئيس الشهيد ياسر عرفات في تقديم الكتاب مشاعل على الطريق قائلا اعترف ودون خجل ان اللواء عرابي تفوق علينا جميعا نحن العاملين في مجال الحقل الثقافي والسبب انه ادرك مبكرا ان الركون الى الذاكره لحفظ تاريخنا وتاريخ شهائنا وملحمة ثورتنا ليس مضيعة للتاريخ والذي يجب ان تحفظه الأجيال من اجل استعادة الوطن والكيان والدوله والهويه الووطنيه التي ضاعت في غفله من الزمن ورغم ان عمر ثورتنا تتجاوز نصف قرن من الزمن وخمسة أجيال كامله فاننا لم ننستخلص دروس الماضي وظل كفاح شعبنا مجهولا في حقيقته من أجيال الثوره الراهنه .

وأضاف عبد الرحمن ولعل اللواء عرابي ياهذ على عاتقه وحده كتابة هه التجربه انما يسجل تاريخ جيله الذي عاشه ولايتردد ابدا في الاقدام على هذه المبادره التاريخيه انطلاقا من ايمانه ومن وفائه لاولائك الذين سبقوه في درب الشهاده في سبيل الحريه والتحرير والاستقلال الوطني واني على ثقه بان ان مساهمة اللواء عرابي في الاقدام على كتابة التعريفيه من خلال الجزء الرابع من مشاعل على الطريق ولا اكتفي بالقول انها ملات فراغا بل تنطلق من حرصه على ذاكرة الأجيال بعد ان عانى هو وكل جيلنا قد عاش معاناة التاريخ الشفوي لثورات شعبنا منذ بدايتها قبل وبعد وعد بلفور وحتى النكبه وتشريد شعبنا من وطنه وقيام إسرائيل على انقاض كياننا .

وكتب اللواء خالد مسمار مقدمه تحدث فيها عن استمرار اللواء عرابي كلوب في مشاعله التي تضيء طريق درب الشهداء والخالدين ولعل الجزء الرابع من سلسلته التي يجتهد العزيز عرابي ويكابد من اجل الحصول على معلومه من هنا وهناك متحملا أعباء ذلك دون كلل او ملل وكانه مؤسسه ولكن دون كوادر واجهزه تساعده على عمله الشريف هذا مضيفا انه يعرف ثلة من ابطال هذا الجزء وان بعضهم عمل معه وعملت معهم اثروا فيه واثر بهم وتعلمنا من بعضنا وسرنا في طريق واحد مسارب ومشارب مختلفه وهو طريق الثوره حتى النصر .

أسماء الشهداء الابطال الذين وردت أسمائهم في كتاب مشاعل على الطريق الجزء الرابع

الملازم اول سعيد الغواش ورشاد محمد عبد الحافظ ولينا حسن مصباح النابلسي وويوسف إسماعيل البحيصي وعادل عبد الجليل وصفي ويعقوب عبد الحافظ اقرع والشاعر علي يوسف فوده وإسماعيل عيسى درويش وجميل محمود ابوغوش وفهد يوسف عازم وسعيد محمد بدوي والدكتور معتصم عبد اللطيف الهواري وهدى محمد مصطفى شعلان وبسام شريف شحرور ويوسف محمود الدايه .
سمير محمد إسماعيل وعرفات عبدالحكيم شاهين وعلي حسن سلامه البحي وسالم سعود الغواش وايهاب يوسف عبد الواحد وخليل احمد نصير وراجح يوسف بارود وسميح احمد قصراوي ونعمه محمد شحاده وزهير سلمي خميس الناطور وغالب محمد مصطفى عويس وحسن محمد سالم عبيات والدكتور ثابت احمد ثابت والدكتور زهدي محمود عامر ونائل احمد خويطر والياس عيد سمعان عيد وكامل صالح الجمل وفخري سعيد الاسعد وخضر حسين كرسوع ومحمد محمود كشكو وجميل سميح الصباغ وياسين طالب الشريف وداود سليمان عبد الجواد .

جهاد إسماعيل قرة شولي ومحمود علي حسن الحاج وموفق محمود سلايمه وجمال عطايا ابوسمهدانه ومحمد توفيق عليان شمسه امين طه ام علي النصراويه علي عبد الرحمن الردي وخالد احمد محمد يونس ومحمد فياض ناجي صبح وفؤاد محمود البيطار وموسى حماد النميلات وعثمان حسن غشاش وعطا محمد حسين ابوكرش وعوني محمد ابوعوده ومحمد داود محمد عوده وعبد الله داود عبد القادر وخميس نمر انيس السك واحمد محمد السعدوني وعلي هاشم الخيري ونادر طاهر احمد عواد وصالح عبد الله صالح أيوب .

عبد الله عطايا ابوسمهدانه وزكريا محمود عوض وقدوره موسى عبد العزيز قدوره ورافت شاهين محمد شاهين واحمد إبراهيم جباره ومحمود عثمان محمود محمد ومحمد احمد صالح سكيك وعصام عبد الغني عبد الهادي والدكتور رضوان إبراهيم عبد الله ابوعياش ودليل مخائيل الفسوس وإبراهيم احمد اللداودي ونجاح عبد الحميد احمد غانم وناصر فارس مسعود قبها وزكيه عمر حسن شموط وزيد سعيد عبد الله وهبة وإسماعيل محمد جبر ابوشماله واحسان محمد علي برناوي وخالدد دحام الجبوري وملاذ مفيد شفيق عبده وسالم محمد احمد نصار والدكتوره ختام داود احمد طه وجمال هايل حامد بركات ونجلاء عادل ياسين .

عمر سعد الدين الخطيب وسعدي عبد المطلب كحيل ووليد موسى ابومويس والفنان التشكيلي محمد شكري عبد الرحمن المزين وعوني محمود الحلو وعلي احمد يوسف ريان والدكتور جبر موسى إبراهيم ابوالنجا وحمدان اسعد محمود عاشور والدكتور عبد الكريم محمد نصار وفتحي مصطفى زيدان ومحمود إبراهيم عيسى وعثمان عبد الله ابوغربيه وربيحة ذياب حسن حمدان ومحمد احمد حامد الشوبكي وجرار نعمان عرفات القدوه ومهدي حسن ابوسردانه

هذا الكتاب ال 21 الذي اصدره اللواء عرابي كلوب والكتاب الرابع من مشاعل على الطريق فالاول كان قبل اكثر من سنه تحدث فيهاعن قيادات ورموز منظمة التحريرالفلسطينيه ولديه كتب عديده مخطوطه بخط اليد تحتاج الى طباعه واخراج وهي بحاجه الى تمويل وطباعه فالرجل .

اللواء الركن عرابي محمد كلوب ولد في مخيم رفح لأسرة هاجرت من فلسطين عام 1950 وحاصل على الماجستير في العلوم العسكرية من أكاديمية القيادة والأركان في يوغسلافيا سابقاً وتفرغ في صفوف الثورة الفلسطينية عام 1968 وتلقى تعليمه العسكري في العراق والجزائر والاتحاد السوفيتي سابقاً والصين الشعبية ورومانيا حصل على دورات قيادة سرايا وقيادة كتائب وأركان ألوية وأركان حرب .

كما حصل على دورات في الإدارة في كل من بيروت وألمانيا الشرقية سابقاً واليونان والدنمرك وسنغافورا وعمل نائب لمدير الإدارة العسكرية في بيروت منذ عام 1977 نائب لرئيس هيئة التنظيم والإدارة في تونس حتى عام 1989 وعمل مديرا للتنظيم والإدارة في قوات صبرا وشاتيلا باليمن عام 1990 وعاد إلى ارض الوطن عام 1994 .

عمل مديرا عاما للتنظيم والإدارة في الشرطة الفلسطينية منذ عام 1996 حتى عام 2004 وعمل مستشاراً لمدير الشرطة منذ عام 2005 حتى عام 2007 الانقسام الفلسطيني الداخلي