نصف قرن على انطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

14 يوليو

كتب هشام ساق الله –تحيه الى شهداء جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الذين سقطوا بمعارك الثورة الفلسطينية منذ انطلاقة الجبهة حتى تاريخنا نورد بعض هؤلاء الأبطال حتى يعرف شعبنا أسمائهم الشهيد خليل سلمان سفيان ابوالحكم والشهيد فايز حمدان الرائد خالد والشهيد نبيل قبلاني ابوحازم وخالد عبد الفتاح العزه والرائد الشهيد مصطفى الزيتاوي والشهيد احمد بنر و الشهيد عيسى صالح غانم والشهيد صلاح قاسم عزت شريم و الشهيد نايف عليان والشهيد جمال ابو شليح والشهيد ابراهيم حمدان والشهيد محمد سويدان والشهيد يوسف هرمز والشهيد هشام زيدان والشهيد منير ايوب والشهيد مصطفى شعبان والشهيد محمد زيدان و الشهيد سعيد حمدان و و الشهيد خالد مرعي و الشهيد حسين اسعد و الشهيد اسماعيل عوده و احمد شقص و الشهيد جمعه السبتي و الشهيد حسن كرديه و الشهيد رزق الرحمان والشهيد على احمد عيسى و الشهيد لطف جرار و الشهيد خليل حجيج و الشهيد سمير طعان رحمهم الله وتقبلهم في عليين وتقبل دمهم الطاهر الذين خطوا بدمائهم الطاهره تاريخ الجبهه عبر عمليات ومعارك ومواقع شاركوا فيها واستشهدوا فيها .

واتقدم بالتهاني والتبركات للرفاق بجبهة النضال الشعبي جميعا باحر التهاني والتبركات بذكرى انطلاقة الجبهه ال 50 متمنيا لهم الاستمرار بمسيرتهم ومترحما على الرفيق المناضل الدكتور سمير غوشه والذي فارقنا في هذه المناسبه متمنيا للرفاق التقدم والنجاح والى الامام يامسيرة المناضلين .

اضطرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بوصفها جماعة محلية ليس لها امتداد تنظيمي في الدول العربية المجاورة إلى الاعتماد على عدد قليل من الأسلحة التي أخذت من مخلفات ميدان القتال في الضفة الغربية كما اقتصر تدريب الأعضاء على تعليمات شفوية في المنازل تتعلق بطرق استعمال الوسائل البدائية مثل قنابل المولوتوف.

تم انتخاب الرفيق سمير غوشه أمينا عاما للجبهة في مؤتمر الجبهة وكانت هذه البداية الجديدة في حياة هذا التنظيم المناضل الذي استمر على رأسها وشغل منصب عضو باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وكان أول وزير للعمل في السلطه الفلسطينيه وعينه الشهيد ابوعمار بعد استشهاد القائد فيصل الحسيني مسئول ملف القدس وشارك في كل احداث التاريخ الفلسطيني الطويل كقائد معارض ومؤيد حسب مصلحة الشعب الفلسطيني وحسب رؤية الجبهة الخاصة .

فقد شارك بالانضمام إلى جبهة الرفض الفلسطينية المعارضة لاتفاقيات التسوية ولاتفاقية السلام المصرية الاسرائيليه وشارك بالدفاع عن الثورة في معركتي الليطاني وبيروت وكذلك عارض اتفاقيات أوسلو عام 1993 وعاد مع العائدين الى الوطن وشارك بأول حكومة فلسطينيه من منطق بناء مداميك الدولة الفلسطينية المستقلة .

هذا الرجل المناضل الذي لم يترك الرئيس الشهيد ياسر عرفات في أي ازمه او مشكله حتى ولو كان معارضا لها الا وقاتل وناضل الى جانب الرئيس ابوعمار وحافظ على فكرته ومنطق جبهته الخاص وكيف وحور الفهم حتى يصبح نهجا ومنطقا وطنيا فهذا الأسلوب والنوع من النضال لا يمكن ان يقوم به إلا رجلا واعيا فاهما لطبيعة المرحلة السياسية مستندا الى ثله من المناضلين الذين يمدوه بالأفكار ويصححون النهج ويعملون على إخراج موقف متميز يليق بهذه الكوكبة المناضلة .

كان لي شرف اللقاء والاجتماع مع الرفيق المغفور له سمير غوشه وقد تحدثنا طويلا في عدة مواضيع سياسيه واجتماعيه وتحدثنا يومها عن الجمعيات التعاونية وقد خرجت يومها بانطباع كبير عن ثقافة هذا الرجل الذي سمعت عنه طويلا من خلال حديث دائم ومستمر لم ينقطع مع بداية الثمانينات مع رفيقي وأخي وصديقي عاطف السويركي احد قادة الجبهة في قطاع غزه وعضو لجنتها المركزية .

وكان لي شرف التعرف على عدد كبير من كوادر الجبهه ودائما ما التقيهم وصديقي جدا الاخ المناضل عاطف السويركي ابوحسونه والمحامي السفير المناضل رفيق ابوضلفه وعدد كبير من كوادر جبهة النضال الشعبي.

عاشت ذكرى انطلاقتكم المجيدة وتمنياتنا لكم بتحقيق أمالكم العامة والخاصة وإنها لثوره حتى النصر والشهادة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: