23 عام على دخول طلائع قوات الثوره الفلسطينيه إلى قطاع غزة

21 مايو

كتب هشام ساق الله – العاشر من ايار مايو عام 1994 يوم جميل اغر صحت فيه غزه على دخول طلائع قوات الثوره الفلسطينيه اليها وبدء انشاء السطله الوطنيه الفلسطينيه فقد دخلت إلى قطاع غزة أول مجموعة من القوات الفلسطينية، والبالغ عددها (150) رجلاً فلسطينياً بقيادة اللواء نصر يوسف عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، وهذه هي المرة الأولى التي تطأ فيها قوات نظامية فلسطينية الأراضي الفلسطينية.كان أفرادها يرتدون الزي العسكري الأخضر الزيتوني لجيش التحرير الفلسطيني.

 

وقامت الصحف العربيه قبل فتره بالحديث مجدد عن تولي اللواء نصر يوسف مجددا مسؤلية الامنيه في الضفه الغربيه وقطاع غزه وعودته مجددا الى صورة الاحداث وجرى الحديث معه ولكن حتى الان بانتظار ان يتم اتخاذ القرار بعد موافقته على هذه المهمه .

 

وقد جاء دخول هذه الطلائع كمقدمة لدخول دفعات أخرى من القوات الفلسطينية التي تم الاتفاق على تسلمها مهام الأمن في الأراضي الفلسطينية، بناء على ما نص عليه اتفاق أوسلو.

 

اذكر هذا اليوم الجميل حين دخلت تلك القوات وكانت كل غزه باستقبالها ويومها صدق اهل غزه ان هناك اتفاق سياسي سيتم تطبيقه بشكل حقيقي على الارض وان هناك اخرين سيعودوا الى الوطن والرئيس الشهيد القائد ايضا سيعود .

 

لم تعد السلطه الفلسطينيه تحتفل بهذا اليوم او تذكره على وسائل الاعلام لانه كان يوم العوده الى غزه اول الوطن وهناك من يريد ان ينسى غزه واسقطها من حساباتهم ويتم حشرها وتحويلها من اول الوطن والجزء النابض منه الذي دائما ينتصر بدمه وماله وعرقه لفلسطين.

 

واللواء نصر يوسف واسمه الحقيقي مصطفى سالم البشتاوي من مواليد جسر الجامع في غور الأردن قرب بلدة الشونة الشمالية في العام 1943 ، متزوج وله خمسة ذكور وعدد من الإناث .

 

حصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة حسن الصباح في مدينة اربد شمال الأردن، ودرس “التاريخ الإسلامي” في جامعة بيروت العربية ، ثم درس “الاقتصاد الإسلامي” في جامعة اليرموك في الأردن.

 

التحق نصر يوسف بحركة “فتح” منذ تأسيسها عام 1965 وهو ما يزال طالبا في الثانوية، وفي نفس العام التحق بجناحها العسكري “العاصفة”.

 

في عام 1967 تلقى دورة عسكرية في كلية “نان كين” العسكرية في الصين الشعبية، وعاد منها ليلتحق بقوات الثورة الفلسطينية.

 

في عام 1968 أصبح مسئولا للعمليات في القطاع الأوسط في “الأردن”، وشارك في معركة “الكرامة” في 21 مارس 1968، ثم شغل منصب قائد القطاع الشمالي في اربد.

 

وفي منتصف عام 1969م انتقل الى “لبنان” حيث أسس قوات الثورة في منطقة “العرقوب” والتي عرفت باسم “فتح لاند”، ثم انتقل الى “سوريا”، حيث أسس “قطاع الجولان”، شارك في أحداث “أيلول” في الأردن عام 1970م.

 

في عام 1973 التحق بقوات الثورة “المحمولة”، وشارك في حرب “أكتوبر” سواء عبر الجنوب اللبناني أو في الجبهة السورية، التي انضم إليها مع قوات فلسطينية لدى تراجعها في منطقة “سعسع”.

 

في عام 1974 ذهب الى “فيتنام” حيث درس ميدانيا تجربة “الثورة الفيتنامية”.

 

تولى منصب “نائب قائد شمال لبنان” في عام 1975م.

 

تولى دورة “أركان وقيادة ألوية” في كلية “لسترل” السوفيتية.

 

في عام 1979 تولى قيادة “قوات اليرموك” في “جيش التحرير الفلسطيني” في سوريا.

 

شارك في مقاومة الجيش الصهيوني أثناء اجتياح لبنان عام 1982، وكان يرابط مع قواته في منطقة “العيشية والريحان” في الجنوب اللبناني، وفي عام 1983 شارك في قتال المجموعات التي انشقت عن حركة “فتح” في لبنان.

 

تولى قيادة قوات “الكرامة” في الأردن في عام 1986م، وانتخب عضوا في اللجنة المركزية لحركة “فتح” في عام 1989م.

 

فاز بعضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح في المؤتمر الخامس للحركه الذي عقد في تونس عام 1989 واعتبر من التيار المعارض للرئيس الشهيد ياسر عرفات .

 

في 8 مايو 1994 كان على رأس القوات الطليعية التي عادت الى “فلسطين المحتلة” في إطار “اتفاقيات أوسلو”، حيث تولى منصب “مدير عام الأمن العام” و”الشرطة الفلسطينية”، اشترك في مفاوضات طابا الأولى عام 1995م.

 

تم تعينه وزير للداخليه في السلطه الفلسطينيه عام 2005 ورشح نفسه لعضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح في المؤتمر السادس الذي تم عقده في مدينة بيت لحم عام 2008 ولم يحالفه الحظ ولو يعد يظهر بوسائل الاعلام منذ هذا التاريخ .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: