عامان على رحيل الشاعر الرائع عبد الرحمن الابنودي الخال

18 أبريل

كتب هشام ساق الله – في الواحد والعشرين من نيسان ابرل 2015 رحل عنا الشاعر العربي الكبير عبد الرحمن الابنودي نترحم عليه ونقرا له الفاتحه على روحه الطاهره ونستذكر اجمل اعماله عن الحاره الفلسطينيه .

 

رحم الله هذا الشاعر الرائع واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

 

الحارة الفلسطينية

 

شوف كم سنة عدت وانا صاحي

 

اسم بلادي هو سلاحي

 

والثورة بتظهر صباحي

 

في الحارة الفلسطينية

 

الف سلامه

 

يا علمي اللي ظلموك ياما

 

حتى الدنيا ليها قيامة

 

في الحارة الفلسطينية

 

أعلامي سودا من الهم

 

أعلامي حمرا ودا دم

 

في الاكفان البيض نتلم

 

من الحارة الفلسطينية

 

يا سلالم طالعة

 

يا ثوارها

 

اجسادنا سلم لقمرها

 

الاطفال خلعت اعمارها

 

في الحارة الفلسطينية

 

يا أرض الرسالات باركينا

 

بنوفي الندر اللي علينا

 

الثورة ضد الصهيوني

 

هي عقلي وهي جنوني

 

واتقهقر لما يردوني

 

للحارة الفلسطينية

 

لساها بتنجب انبيا

 

موجة البحر الرايحة وجيا

 

للحارة الفلسطينية

 

يا حجارتي

 

لسلاح الواطي

 

يا قنابل

 

يا رصاص مطاطي

 

انا ماشي معدول

 

وسراطي

 

الحارة الفلسطينية

 

انا بادي وبيدي حجارة

 

وجهنم اولها شرارة

 

الوعي اللي كانه بشارة

 

من الحارة الفلسطينية

 

انا ثورة وسبنالكو الدولة

 

بتقولي لا قوة ولا حول؟

 

اهو لينا شرف المحاولة

 

في الحارة الفلسطينية

 

وبواجه كل ما بتقدم

 

الدولة ام الجيش متنظم

 

امريكا هزمها المخيم

 

في الحارة الفلسطينية

 

مولود محتل ومتكتف

 

مولود متنمر متصنف

 

اشنقني..

 

اعدم..

 

اتعسف..

 

الحارة فلسطينية

 

انا اعلى ما في صوتي

 

سكوتي

 

واحلى حياة بعشقها

 

موتي

 

انا ارضي وجوي وملكوتي

 

عبد الرحمن الأبنودي (11 أبريل 1938 – 21 أبريل 2015)، شاعر مصري يعدّ من أشهر شعراء العامية في مصر.

 

ولد عام 1938 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان يعمل مأذوناً شرعياًوهو الشيخ محمود الأبنودي ، وانتقل إلى مدينة قنا وتحديداً في شارع بني على حيث استمع إلى اغاني السيرة الهلالية التي تأثر بها. الشاعر عبد الرحمن الأبنودي متزوج من المذيعة المصرية نهال كمال وله منها ابنتان آية ونور.

 

من أشهر أعماله السيرة الهلالية التي جمعها من شعراء الصعيد ولم يؤلفها. ومن أشهر كتبه كتاب (أيامي الحلوة) والذي نشره في حلقات منفصلة في ملحق أيامنا الحلوة بجريدة الأهرام تم جمعها في هذا الكتاب بأجزائه الثلاثة، وفيه يحكي الأبنودي قصصاً وأحداثاً مختلفة من حياته في صعيد مصر.

 

صدر مؤخرًا عن دار “المصري” للنشر والتوزيع، كتاب “الخال” للكاتب الصحفي محمد توفيق، يتناول فيه سيرة الشاعر عبد الرحمن الأبنودي الذاتية.

 

ويرصد الكتاب قصص الأبنودي الآسرة، وتجاربه المليئة بالمفارقات والعداءات والنجاحات والمواقف.

 

وفي مقدمة كتابه، يقول توفيق: “هذا هو الخال كما عرفته.. مزيج بين الصراحة الشديدة والغموض الجميل، بين الفن والفلسفة، بين غاية التعقيد وقمة البساطة، بين مكر الفلاح وشهامة الصعيدي، بين ثقافة المفكرين وطيبة البسطاء.. هو السهل الممتنع، الذي ظن البعض – وبعض الظن إثم – أن تقليده سهل وتكراره ممكن”.

 

من أشهر دواوينه الشعرية

 

الأرض والعيال (1964 – 1975 – 1985).

 

الزحمة (1967 – 1976 – 1985).

 

عماليات (1968).

 

جوابات حراجى القط (1969 – 1977 – 1985).

 

الفصول (1970 – 1985).

 

أحمد سماعين (1972 – 1985).

 

انا والناس (1973).

 

بعد التحية والسلام (1975).

 

وجوه على الشط (1975 – 1978) قصيدة طويلة.

 

صمت الجرس (1975 – 1985).

 

المشروع والممنوع (1979 – 1985).

 

المد والجزر (1981) قصيدة طويلة.

 

الأحزان العادية (1981) ديوان مكتوب دراسة (محمد القدوسى).

 

السيرة الهلالية (1978) دراسة مترجمة.

 

الموت على الأسفلت (1988 – 1995) قصيدة طويلة.

 

سيرة بنى هلال الجزء الأول (1988).

 

سيرة بنى هلال الجزء الثاني (1988).

 

سيرة بنى هلال الجزء الثالث (1988).

 

سيرة بنى هلال الجزء الرابع (1991).

 

سيرة بنى هلال الجزء الخامس (1991).

 

الاستعمار العربي (1991 – 1992) قصيدة طويلة.

 

المختارات الجزء الأول (1994 – 1995).

 

أعماله المغناة وكتاباته للسينما

 

كتب الأبنودي العديد من الأغاني، من أشهرها:

 

عبد الحليم حافظ :عدى النهار، أحلف بسماها وبترابها، إبنك يقول لك يا بطل، أنا كل ما أقول التوبة، أحضان الحبايب، وغيرها

 

محمد رشدي: تحت الشجر يا وهيبة، عدوية، وسع للنور، عرباوى

 

فايزة أحمد: يمّا يا هوايا يمّا، مال علي مال

 

نجاة الصغيرة: عيون القلب، قصص الحب الجميلة

 

شادية: آه يا اسمراني اللون، قالى الوداع، أغانى فيلم شيء من الخوف

 

صباح: ساعات ساعات

 

وردة الجزائرية: طبعًا أحباب، قبل النهاردة

 

محمد قندي: شباكين على النيل عنيكي

 

ماجدة الرومي: جايي من بيروت، بهواكي يا مصر

 

محمد منير: شوكولاتة، كل الحاجات بتفكرني، من حبك مش بريء، برة الشبابيك، الليلة ديا، يونس، عزيزة، قلبى مايشبهنيش، يا حمام، يا رمان

 

كما كتب أغاني العديد من المسلسلات مثل “النديم”، و(ذئاب الجبل)وغيرهاوكتب حوار وأغاني فيلم شيء من الخوف، وحوار فيلم الطوق والإسورة وكتب أغاني فيلم البريء وقد قام بدوره في مسلسل العندليب حكاية شعب الفنان محمود البزاوي. شارك الدكتور يحيى عزمي في كتابة السناريو والحوار لفيلم الطوق والاسورة عن قصة قصيرة للكاتب يحيى الطاهر عبد الله.

 

وفاته

 

توفى عصر يوم الثلاثاء الموافق 21 أبريل 2015.

 

جوائز عبد الرحمن الأبنودي

 

حصل الأبنودي على جائزة الدولة التقديرية عام 2001، ليكون بذلك أول شاعر عامية مصري يفوز بجائزة الدولة التقديرية.

 

فوز الأبنودي بجائزة محمود درويش للإبداع العربي للعام 2014.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: