عام على استشهاد القائد اللواء عثمان عبد الله عثمان ابوغربيه عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح

17 أبريل

كتب هشام ساق الله – عام مضى على رحيل القائد عثمان عبد الله عثمان ابوغربيه الى عضوية اللجنه المركزيه المكتملة النصاب بالجنه في اجواء الاحتفاء بذكرى الشهيد القائد خليل الوزير ابوجهاد ويوم الاسرى الفلسطينيين اثناء اجراءه عمليه جراحيه معقده في الهند بزرع عضلة في القلب انا لله وانا اليه راجعون داعين الله ان يكون مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا الى جنات الخلد اخي المناضل القائد ابوعبد الله .

اثناء مشاركتي بدوره اعداد كادر اعدتها بداية السلطه حركة فتح دائرة الاعلام والثقافه الذي يقودها الاخ المناضل والسفير الاخ ذياب اللوح في مقر الاتحاد العام لنقابات العمال القى بنا محاضره رائعه تعرفت يومها على ثقافته العاليه وتواضعه وجوانب من دماثة خلقه تشعر وانت تستمع له بانك امام رجل صاحب تجربه نضاليه .

الاخ القائد ابوعبد الله ولد في مدينة القدس المحتله عام 1946 لعائله مقدسيه اصيله لها امتدادات في الخليل وغزه فهو قريب من عائلة غربيه الاصيله الغزاويه انتقل للعيش كعادة اهل القدس في الخليل لدواعي عمل والده درس في مدارسها وحصل على الثانويه العامه اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني وهو شاب يافع عام 1963 لمقاومته للاحتلال الصهيوني وتم الافراج عنه بكفاله ماليه انذاك .

سافر الى سوريا لدراسة الحقوق في جامعة دمشق وكان طالب متميز خلالها تعرف على حركة فتح وكان من الكادر الاول في صفوف الحركه اوقف دراسته الجامعيه والتحق في صفوف الحركه وشارك في اول دوره عسكريه تمت في الصين الشعبيه وكان اصغر ضابط في صفوف هذه الدوره ومن التحق بمثل هذه الدورات العسكريه المتقدمه تخرج برتبة ملازم اول .

اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1966 لنشاطه المقاوم للاحتلال وبعد احتلال الكيان الصهيوني لكل فلسطين ترك الدراسه في كلية الحقوق وكان باخر عام على تخرجه والتحق بقوات العاصفه الجناح العسكري لحركة فتح ومن الاردن شارك بعدة عمليات عسكريه في العمق الصهيوني وكان ضمن اوائل من قاموا بالدوريات الفتحاويه داخل الوطن المحتل يؤسس للقواعد الارتكازيه للحركه كما تعلم في الصين .

تقلد مهام عسكريه وتنظيميه عديده كونه ضابط عسكري متخصص في قيادة الكتيبه 201 للعاصفه العامله في منطقتي جرش والاغوار وعمل كمفوض سياسي في الاردن .

اسس مدرسة الكوادر العسكريه في قوات العاصفه لاعداد قاده وجيل عسكري سياسي من كادر حركة فتح وعينه الشهيد ياسرعرفات امرا للمدرسه وموجه لها خرجت المدرسه الاف الكوادر العسكريه المنظمه .

شارك مع الشهيد القائد خليل الوزير ابوجهاد في لجنة حركات التحرر الوطني في العالم وحضر اجتماعاتها وكان مندوب لحركة فتح في هذه اللجنه لسنوات طويله .

عثمان ابوغربيه هذا المناضل الكبير شارك منذ ان التحق في صفوف الحركه بمهام ومواقع كثيره يصعب حصرها وعدها فهو جزء من تاريخ الحركه النضالي منذ ان كانت الحركه في الاردن حيث تولى مهام تنظيميه مختلفه على الساحه الاردنيه حتى احداث جرش فقد تولى المحاور القتاليه في مدينة عمان اثناء معارك ايلول ومهام سياسيه وعسكريه مختلفه .

كان رحمه الله عضو في قيادة قوات العاصفه في احراش دبين مع الشهيد خليل الوزير ابوجهاد وكان عضوا بهذه القياده رحمهم الله الشهيد كمال عدوان والشهيد صخر حبش ابونزار وتولى قيادة الساحه الاردنيه اثناء انعقاد اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني الذي حضره كل قيادة ساحة الاردن انذاك .

بعبقريته العسكريه والسياسيه شارك بمهام بعد الخروج من الاردن حيث توجه الى اليمن الشعبيه وكلف بمحاولة الحصول على نقطة ارتكازيه عسكريه في باب المندب ونجح بمهمته وفتح علاقات وثيقه مع جمهورية اليمن الشعبيه .

التحق بعد تشكيل التوجيه السياسي بمنظمة التحرير الفلسطينيه وعمل امرا لمدرسةالكادر ونائب للمفوض السياسي العام وتولى مهام قيادة عسكريه حيث تولى قيادة منطقة الضنيه وعضو قيادة الشمال اللبناني وكان مقرها منطقة طرابلس تمكن من السيطره على تامين الطريق الى الهرميل والجرود حتى البقاع .

شارك في حرب عام 1973 على الجبهه السوريه اللبنانيه بالبدايه في جنوب لبنان وتم اسره اثناء الحرب ضمن مجموعه قتاليه من قبل الاردن ثاناء التوجه عبر الاراضي الاردنيه لضرب خطوط الامداد لجيش الاحتلال الصهيوني في منطقة سمخ وشعارها جولان وجسر بنات يعقوب واطلق سراح المجموعه بعد تدخل القيادهالعسكريه الفلسطينيه .

التحق باكاديمية فستر العسكريه في الاتحاد السوفيتي وتخرج منها عام 1976 وعاد لتولي مهام تنظيميه وعسكريه في مدرسة الكادر وبالتوجيه السياسي .

تم اعتقاله في البحر الابيض المتوسط قبالة سواحل مدينة صيدا من قبل الاحتلال الصهيوني وقوات انعزاليه لبنانيه هو واحد مرافقيه وسجن لدى قوات الكتائب اللبنانيه ونجحت حركة فتح باسر واعتقال لنانيين ومبادلتهم به ومرافقه وتم تحريره .

عاد مره اخرى لتولي مهام في التوجيه السياسي ومدرسة الكادر التنظيمي واصبح مسئولا عن الساحتين الاوربيه والاسيويه ثم رئيسا لدائرة التنظيم وخاض حرب اليطاني عام 1978 وتصدى لقوات الاحتلال الصهيوني .

انتخب عضوا بالمؤتمر الرابع لحركة فتح في المجلس الثوري واصبح نائب لمفوض التعبئه والتنظيم واثناء حرب بيروت الخالده اشرف على مشاركة متطوعين من الاقاليم التنظيميه لحركة فتح في الخارج حيث ربطته علاقه كونه مفوض سياسي وشارك بعقد مؤتمرات تنظيميه حركيه حول العالم .

هذا المناضل الرائع شارك في صياغة النظريه التنظيميه لحركة فتح وكتب الكثير من الادبيات والتعميمات والبيانات الصحافيه اضافه الى القاءه الاف المحاضرات السياسيه التي تتحدث عن الثوره الفلسطينيه فلديه قدرات ادبيه وسياسيه متميزه كان احد كتاب الحركه ومنظريها المتميزين .

تولى قيادة الساحه السوريه التنظيميه لحركة فتح بعد انشقاق سعيد المراغي ابوموسى عام 1983 تولى التصدي للمنشقين واستيلائهم على قواعد ومؤسسات الحركه في سوريا وغادر الى تونس بعد ان طرده النظام السوري بعد سيطرة المنشقين .

تولى في تونس اواخر عام 1983 مهامه كنائب لمفوض التعبئه والتنظيم في حركة فتح وتولى قيادة المؤتمرات التنظيميه الصعبه على الساحات الخارجيه بنفسه واهمها مؤتمر الكويت واليمن واصبح عضو بالمجلس الوطني الفلسطيني عام 1984 وبعدها اصبح عضو بالمجلس المركزي لمنظمة التحرير .

رشح نفسه لعضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح في المؤتمر الخامس للحركه وشارك بمختلف الجلسات التنظيميه اثناء انعقاد المؤتمر وخاصه الجوانب الفكريه للحركه واصبح عضو في المجلس الثوري

اتخذ موقف تنظيمي وسياسي ضد اتفاق اوسلوا بداياته وعاد الى الوطن الفلسطيني وعينه القائد العام الشهيد ياسر عرفات مساعد للقائد العام للشئون التوجيه السياسي والوطني ومفوضا عاما وعضو في المجلس العسكري الاعلى وفي عام 2003 اصبح نائب للاخ الرئيس الشهيد ياسر عرفات لشؤون التوجيه السياسي والوطني مفوضاً سياسياً عاماً. .

انتخب في اثناء التحضير للمؤتمر السادس لحركة فتح رئيسا للجنة العضويه وتم انتخابه رئيسا للمؤتمر السادس وانتخب عضوا باللجنه المركزيه لحركة فتح مفوض الشئون العسكريه ورشح نفسه في انتخابات المجلس التشريعي في دورته الثانيه ولم ينجح وتم احالته للتقاعد عام 2006 بعد ترشيحه للانتخابات برتبة لواء .

استلم مسئولية مفوض عام شئون القدس اضافه الى مهامه وكان على راس اللجنه المنظمه لاحتفالات القدس عاصمة الثقافه العربيه وهو عضو باللجنه الوطنيه العليا للقدس برئاسة اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه .

زار دول عربيه واسلاميه عديده في اطار شرح قضية القدس العادله والاستيطان والتهويد التي تتعرض له من قبل الكيان الصهيوني كعضو فيالمجلس الوطني وكامين عام لؤتمر القدس الشعبي .

تاريخ طويل وحافل لهذا الرجل المناضل في المجال السياسي والعسكري والتنظيمي اضافه الى انه احد رواد العمل الثقافي الفلسطيني فقد شارك في تاسيس والاشراف على جريدة العاصمه المقدسيه واسس واشرف على مجلة مشارف وكانت تصدر عن اللجنه الوطنيه للقدس عاصمة دائمه للثقافه العربيه وله العديد من المؤلفات التنظيميه والثقافيه والشعريه مثل كتاب التنظيم بين النظريه والتطبيق في تجربتنا وكتاب مفاهيم واليات في العمل التنظيمي وكتاب تحديات وافاق طبع في جزئين ومقالات ودراسات عدة في الحرب واثر تطور السلاح في الخصوصيه الاساسيه للمعركه اضافه الى كراسات تنظيميه في الاطار الفكري والتنظيمي وكتاب تحديات النهوض الصعب وكتيب عن الرئيس الشهيد في ذكرى استشهاده وكتاب لمحات فكريه استراتيجيه الاف المقالات والدراسات والمحاضرات والندوات الفكريه الثقافيه والتنظيميه .

ولان الرجل شامل ومبدع فقد كتب روايه طريق الجنوب وهي قصه حقيقيه وديوان شعري بعنوان عدنا واقترب المدى وهي مطوله شعريه ولمن تخلي سراج الجبال وهي ايضا مطوله شعريه وديوان شرعي بين الحضور وبين الغياب .

رحم الله المناضل الكبير اللواء عثمان عبد الله عثمان ابوغربيه واسكنه فسيح جنانه راجين الله ان يتغمده بواسع رحمته فقد توفي بعد معاناه كبيره مع المرض .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: