14 عام من الانجاز والابداع لموقع واسرة مؤسسة دنيا الوطن

14 أبريل

كتب هشام ساق الله – كل عام واسرة موقع ومؤسسة دنيا الوطن بالف خير وعقبال ان شاء الله 100 عام من العطاء والابداع والتميز بمناسة الذكرى االرابعة عشر لانطلاقة وتاسيس هذا الموقع المتميز الذي ينافس اكبر المؤسسات الاعلاميه العربيه والدوليه رغم ان امكانياته بسيطه ولكن يتميز بان لديه اداره وفريق ومجموعه تعطي وتبدع وتتجاوز كل العقبات .

 

الموقع الذي يضعه كل فلسطيني وعربي يريد الاطلاع على الجديد الفلسطيني في مفضلته والذي يراه كل يوم عدة مرات هو موقع دنيا الوطن تطور هذا العام اكثر من الاعوام الماضيه بشكل كبير لتؤسس كاميراته المتجوله على مستوى الوطن زاويه جديده من اللقاءات ونقل الاحداث السريعه والعاجله الى صدر الموقع .

 

موقع دنيا الوطن سبق كل المواقع الفلسطينيه بالانطلاقه وبقي مستمر يزداد عدد رواده يوما بعد يوم ويتجاوز كل المحن والحصار والانقسام ويزيد عدد قراءه كل يوم يدخل زاويه ونوع جيدد من القالات والعمل الصحافي المبدع وكل يوم نجد هناك تطور هذا التطور يتم بامكانيات قليله ولكن هناك عطاء وابداع كبير يتم كل يوم .

 

انا شخصيا كتبت عدة مرات عن هذا الموقع الرائع المبدع ليس من اجل المدح والثناء بل لانه موقع الشعب الفلسطيني يثق ابناء شعبنا به ويقروا ويقروا ويعتمدوا كل ماينشر به فتجد من يقرا هذا الموقع يقول لك موقع دنيا الوطن كتبه أي ان ماكتب بهذا الموقع هو صحيح وموثوق فيه وهذا الموقع مايميزه انه يعترف بخطاه حين يخطا ويذكر قراءه انه هو من اول من طرح هذا الموقف فللموقع السبق الدائم في نشر كل مايريده ابناء شعبنا .

 

كثيرا من قراء مدونتي لايعرفوا صفحتي الخاصه ويقولوا لي اننا نقرا مقالاتك في دنيا الوطن وكثير من الذين اكتب لهم مناشدات يطالبوني بان تنشر هذه المناشدات في موقع دنيا الوطن وكثيرا ممن انشر عن حصولهم على شهاداتهم الاكاديميه واظهر تميزهم يقولوا لي انشر مقالك في دنيا الوطن ودائما ادارة دنيا الوطن لاتفشلني ودائما ينشروا مقالاتي .

 

تمنياتي للاخ الصحافي الكبير عبد الله عيسى رئيس تحرير الموقع بالعمر المديد والبقاء على راس هذه المؤسسة المتميزة واتمنى المزيد من التطوير والتقدم والنجاح لاسرة التحرير كل باسمه ولقبه من الاخوات والأخوة ومزيدا من التميز والابداع ومزيدا من النجاح والتقدم ولعل هذا العام انضمت الأخت والصديقه هاله ابوسليم ام باسل لاسرة التحرير.

 

اتمنى ان تحتفلوا العام القادم بذكرى تاسيس وانطلاقة موقعكم الاغر ان يزيد عدد قرائكم وتزيدوا تحقيق انجازاتكم بنشر الحقيقه والتميز والوصول الى مزيد من القراء وزيادة عدد قرائكم وزوار موقعكم ليس فقط على الصعيد الفلسطيني بل على الصعيد العربي والدولي .

 

من الصعب ان تجد موقع يشابه موقع دنيا الوطن بشموليته واحتوائه على كل ماتريده من سياسه وفن وراي وراي اخر وحوار وتسليط الاضواء على الاحداث العربيه والدوليه ومتابعه متميزه لاشياء لايتابعها الا هذا الموقع دون غيره .

 

لم افاجىء بالارقام القياسيه التي يضربها هذا الموقع على الصعيد الفلسطيني والعربي من حيث الزيارات ومن مختلف الدول العربيه وموقع يجمع عليه ابناء شعبنا الفلسطيني بدون ان يتحرجوا من انتمائه وطريقة صياغته للاخبار والتقارير وتنوع تلك التقارير لتشمل كل الطيف الفلسطيني من اقصى اليسار الى اقصى اليمين .

 

لو قمت بالبحث بمفضلات ابناء شعبنا الفلسطيني فانك ستجد بدون شك موقع دنيا الوطن يتم زيارته كل يوم وباوقات مختلفه ودائما تجد الجديد فيه حتى وان كنت لاتريد ان تقرا بالسياسه فانك ستقرا بالفن وتشاهد افلام اليوتيوب فهو موقع شامل يضم كل انواع الثقافه وشكله مستقر لم يتغير ولم يتبدل ويتم تحديث البرمجه باستمرار فيه ليواكب احدث المواقع الالكترونيه العالميه .

 

السبب في استمرار تميز هذا الموقع هو الخبره الكبيره الاعلاميه والسياسيه والتجربه الطويله للصحافي عبد الله عيسى والذي وضعها في دنيا الوطن وميزها واعطى تجربته لجيل من الصحفيين الشبان والشابات ليجمعا معا القديم والتاريخ والحاضر والمستقبل في اسلوب جديد في الاعلام العربي والفلسطيني .

 

ومازاد من تميز موقع دنيا الوطن هو افلام اليوتيوب بمختلف المجالات والتي حولت هذا الموقع الى تلفزيون يمكن ايصال فكره سريعه وواضحه ومعبره فهذا الموقع بحق هو كوكتيل للاعلام الجديد في قالب موقع الكتروني متميزه وكاميرة ولقاءات اسرة دنيا الوطن اصبحت اليوم تقوم بادائها كمحطة تلفزيون متنقله .

 

والانجاز الكبير الذي حققها هذا الموقع المتميز الغير مدعوم من مؤسسات مانحه ويعتمد على نفسه وعلى مجهود طاقمه ويكلف اقل القليل من مواقع تتلقى تمويل مالي اجنبي وعربي ومن شركات كبيره ولكنها بقيت اسيره عدم وجود تميز ورؤيه اعلاميه خاصه بتلك المؤسسه عكس ماتقدمه مؤسسة وموقع دنيا الوطن .

 

كل الاحترام لطاقم هذه المؤسسه الرائده ومزيدا من العمل والجهد والتميز والحياديه والاضافات الجديده الى هذه الحديقه الغناء التي تشمل في داخلها كل انواع الزهور والرياحين والورود وتجتمع كلها في موقع ومؤسسه واحده تبحث عن الحقيقه وتكون منبر للفقراء والمحتاجين تصل رسالتهم اسرع من كل القاده السياسيين والمخاتير تضحض روايات المندوبين وكتبة التقارير .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: