لن تستطيع ادارة تلفزيون فلسطين ووكالة وفا ان يحجبا الحقيقه و خروج الجماهير واستنكارها لخصم بالرواتب

8 أبريل

كتب هشام ساق الله – الذين اصدروا قرارات بعدم تداول اخبار المسيرات والمظاهرات الجماهيرية لجمهور الموظفين ونقل ما يجري على الأرض الفلسطينية من قبل التلفزيون الرسمي الفلسطينية ووكالة انباء السلطة الفلسطينية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية ان يحجبوا اخبار جزء هام من الوطن لن يحجبوا الحقيقة ويمنعوا وصول الصور والفيديوهات فثورة المعلوماتية فضحتهم اثبتت انهم اقليميين وجهويين وانهم لا يمثلوا كل الوطن .

هكذا التلفزيونات التي لازالت تتعامل على كتم الحقائق ومنع الثور والاخبار التي تنتشر على كل وسائل الاعلام العربي والعالمي والفلسطيني هؤلاء لن يستطيعوا ان يحجبوا الحقيقة الي بتبيض الوجه فخروج هذا الكم الهائل من الجماهير يثبت ان هناك تنظيم حي اسمه حركة فتح خرج عن بكرة ابيه يعيد للأذهان ذكرى انطلاقة حركة فتح ال 48 قبل عدة سنوات في نفس المكان بساحة السرايا .

دائما مثل هذه الإدارات المتخلفة التي تعتقد انها تخدم قيادتها وتحجب الحقيقة مصيرها الى الزوال والى الاندحار والاندثار وستلف دوائر الأيام وسيتم اقالتهم كما اقيل من قبلهم فالعالم اليوم قريه صغيره ولا يمكن إخفاء حقائق واحداث عن المشاهد والمواطن بحركة صغيره يمكنه ان يتحول الى محطه أخرى تبث بث مباشر من مكان الحدث .

توخينا خيرا بمن تسلم هذا الموقع ولكنه مثله مثل غيره وعلى اسوء وخاصه انه احد الناطقين باسم حركة فتح للأسف لا يفهم الصورة من منطق فتحاوي فقد تعامل بمنطق المداهن للقيادة الفلسطينية ولم يعمل بالحد الأدنى من الحرفية والمهنية في التعامل وسقط بامتحان الجماهير وتحدثت عنه رسائل الواتس اب وصفحات الفيس بوك لن يستطيع ان يغيب ضياء الشمس ولا اظهار الحقائق.

كل الاحترام لجماهيرنا من أبناء حركة فتح وجماهير الحركة الوطنية الذين خرجوا واعادوا للأذهان مسيره ومهرجان السرايا الفتحاوي قبل عدة سنوات بدون وجود قيادة تنظيميه مكلفه نجحت المسيرة والوقفة ووصلت الرسالة رغم تعتيم تلفزيون فلسطين ووكالة وفا والاعلام الرسمي الفلسطيني اثبتوا جميعا انهم اعلام الضفه الغربيه اعلام جهوي ومناطقي لا يمثل الوطن الفلسطيني كله.

شكرا لوسائل الاعلام للوكالات العربية والعالمية للتلفزيونات الفلسطينية التي بثت من ساحة السرايا ومن شوارع مدينة غزه ومن كل مكان تدفقت الجماهير الفلسطينية نحو الاعتراض على ما جرى من ظلم ضد أبناء قطاع غزه بخصم اكثر من 30 بالمائه من رواتبهم وشطبهم من الوطن لن يستطيعوا هؤلاء ان يشطبونا من حب فلسطين والانتماء لها ولأرضها وسمائها.

الخزي والعار لمن اتخذ قرار منع بث تلفزيون فلسطين هذه اللوحة المشرفة ونقل الخبر الى وكالة الانباء الفلسطينية وفا والى الاعلام الرسمي الفلسطيني الخزي والعار لمن تماثل مع موقف الاحتلال الصهيوني من اجل المداهنة وتغيب صورة فتح المشرفة بأبنائها ومناصريها الذين سدوا افق الشمس وكانت الصورة واضحه لكل العالم العربي والدولي لقد سقطوا هؤلاء بامتحان الوطن كل الوطن سقطوا سقوط مدوي .

أتمنى ان يعي المكتب الحركي للصحافيين ونقابة الصحافيين ما جرى ويتم معاقبة من اتخذ هذا القرار وإصدار شهاده له بأحرف من خزي وعار على ما فعله من تغييب هذه اللوحة الجميلة المشرفة لأبناء شعبنا الفلسطيني وهذا التعبير الجميل لوجهة النظر والذي اثبت ان شعبنا شعب حضاري يعرف الاتفاق والاختلاف لم يختلف بلحظه واحده عن الالتفاف حول القائد العام الأخ الرئيس محمود عباس عمود خيمتنا ورئيسنا وقائدنا من هتفت الجماهير ضد هو من سقط بامتحان الوطن وتعامل معه بعنصرية ومناطقي وجهويه .

كل الاحترام والتقدير لرجال التلفزيون الفلسطيني من أبناء قطاع غزه الذين خرجوا منذ اللحظة الأولى وعبروا عن رفضهم لقرارات الخصم بشكل حضاري أعطوا صوره مشرفه لكل الموظفين الذين تم خصم ثلث رواتبهم بشكل تعسفي ومنعوا من نقل الحقيقه لكل أبناء شعبنا الفلسطيني كما تعودوا بدون إمكانيات برجولة وجاهزية عالية .

كل الاحترام لرجال التلفزيون جميعا من اولهم الى اخرهم والخزي والعار لمن كان سلبيا واتخذ قرار ضد الجماهير وضد أبناء حركة فتح والحركة الوطنية وغيب عن تلفزيون الشعب هذه الصورة الجميلة التي كان ينبغي ان نرسل بها رسالة اتفاق واختلاف وعدم تغييبها والتعتيم على الحقيقة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: