احرجتنا يا رئيس كثيرا

8 أبريل

كتب هشام ساق الله – نحن من يحب الأخ الرئيس الفلسطيني ونعتبره عمود خيمتنا وخليفة القائد الرئيس الشهيد ياسر عرفات نحن من نخوض النقاشات في الشوارع والازقه والجلسات مع أصدقائنا واخوتنا وخصومنا السياسيين دفاعا عن سياسته ونهجه وتوجهه بشكل مستميت احرجتنا سياساته ضد قطاع غزه بشكل كبير ولعل الاحراج الأكبر كان الخصم الجماعي الذي طال كل أبناء قطاع غزه بشكل عنصري بحجج مختلفه لم تدخل مش راس اصغر مواطن فلسطيني .

نعم احرجتنا يا رئيس بما جرى مع من نناقشهم ونحاول دحرهم واثبات خطاهم من اتباع المفصول محمد دحلان اعطيتهم ماده جديده تضيق علينا فنحن نتحدث بصفة ورديه عنك وعن سياستك صحيح ان كثير من مساعدينك وأعضاء في اللجنه المركزيه ليسوا على مستوى الحدث ولكننا ندافع عن توجهك الوطني ونهجك بشكل كامل نعم احرجتنا بقرارك الأخير .

اخي الرئيس القائد العام خصومنا السياسيين ومن سينشقوا على حركة فتح لديهم مواد كثيره قويه يستطيعوا فيها ان يقنعوا المواطنين ويزيدوا من شعبيتهم ولكننا نحن من تمسكنا بالشرعيه وبدعم سيادتك بشكل كبير نحرك ونقف مشدوهين لانستيطع ان نرد على كل ادعائاتهم بحصار قطاع غزه والتضيق عليه ومايقوله من لايستحقوا ان يقفوا الى جانبك ويعايرونا بما يتم صرفه على قطاع غزه وكاننا لسنا جزء من هذا الوطن وتحملنا مسئوليات تاريخيه في مسيرة الثوره والوقوف الى جانب الشرعيه من احداث كثيره .

احرجتنا الاحداث الاخيره وخاصه التلاعب بالرواتب وخصم البدلات كلها وقصبرة الراتب الذي لايكفينا وقمنا ببناء حياتنا وفقه أي خصم حتى ولو 100 شيكل تؤثر بالسلب اصبحنا لانثق بالمستقبل من جراء الاشعاعات التي تتحدق عن تقاعد مبكر ينسف ماتبقى من الراتب وكاننا نحن فقط من يتم اخراج السلطه من ازماتها في حين الجزء الاخر من الوطن لا احد يهتم بالوطن فلديهم البدائل .

اذا لم تتخذ قرارك اليوم بارجاع الخصومات التي حدثت وتوقف الظلم الجائر على قطاع غزه وترد اعتبار الموظفين العسكريين والمدنيين وتعيد حقوقهم خلال المرحله القادمه استطيع ان أقول لك باننا لن نقف الى جانبك مستقبلا ولن نشارك كمواطنين بهذه السلطه بشكل إيجابي وسينقطع حبل الثقه بيننا وبين قيادتنا الظالمه المدعيه انها تمثل الوطن كله وسنفقد الثقه بحركة فتح ولجنتها المركزيه .

كثير منا اصبح على مفترق طرق انه سيغير توجهه من تاييد الشرعيه الظالمه التي تقص بارزاق أبنائنا نحو من يدعو انهم شرعيه ويحاولوا الانقلاب عليها من انصار المفصول من حركة فتح محمد دحلان وكذلك انصار حركة حماس الذين دعموا مواقف المخصومه منهم رواتبهم لغرض في نفس يعقوب وذكروا بقضيتهم قضية موظفينهم الذين لايتقاضوا الرواتب وبحقهم بالانقلاب على السلطه وصحة مواقفهم السياسيه .

نحن بقمة حرجنا السياسي وبانحداد قدراتنا على الدفاع عن الشرعيه التي تقودها انت اخي الرئيس محمود عباس ومن معك رغم تحفظاتنا الكثيره عليهم وبفقدان الثقه باللجنه المركزيه واطرها التنظيميه فقد اصبحوا هؤلاء ضد أبناء حركتهم يعملوا ضدهم ويحاربوهم بارزاقهم وهم يعيشوا برغد الحياه ومش ملاحقين سفر واموال يصرفوها من أموال حركة فتح .

انقذونا من حرجنا وردوا لنا اعتبارنا بما يجري اصبحنا في قطاع غزه أبناء حركة فتح اكثر من الفلاشا بالمجتمع الصهيوني نحارب من عدة جهات ولا نستيطع ان ندافع عن صحة مواقفكم ولا نهجكم وسنتوقف بشكل كامل عن ممارسة النقاش السياسي وسنستسلم ونقر بكل مايقولوه حتى يغير الله ماهو موجود وتعاد الثقه لنا في كل شيء .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: