رحم الله السفير الفلسطيني سعيد وصفي كمال واسكنه فسيح جنانه

25 مارس

كتب هشام ساق الله – اليوم انتقل في القاهرة بعد صراح طويل مع المرض السفير الفلسطيني الأستاذ سعيد وصفي كمال أول سفير لفلسطين بجمهورية مصر العربية بعد الاعتراف عام 1988 ومارس مهامه من عام 1988 حتى عام 1994 حيث انتقل إلى جامعة الدول العربية كأمين عام مساعد لشؤون فلسطين. ورجل المهام الصعبة التي اوكلها له الشهيد الرئيس ياسر عرفات والرئيس محمود عباس.

بحثت على جوجل عن السفير الفلسطيني سعيد كمال لأعرف تاريخ ولادته ومعلومات أخرى عنه وجدت لقاءات طويله معه في الصحف والمجلات المصريه ولقاءات على اليوتيوب عنه فالرجل خبير في الشأن المصري والعربي والافريقي يتحدث بعمق وخبره كخبير سياسي ورجل مثقف من طراز فريد .

علمت انه يبلغ من العمر 75 عام وانه مولود في مدينة نابلس تعلم في مدارسها وانتقل للدراسه في جمهورية مصر العربيه بعد ان تم قبوله بكلية الحقوق تخرج منها والتحق باتحاد الطلاب الفلسطينيين وأصبح عضو بالاتحاد العام لطلبة فلسطيني وكان انتمائه في بداية حياته الى القومين العرب وبعد انطلاقة حركة فتح التحق في صفوفها وعمل بالساحة المصرية.

والسفير سعيد كمال مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، وأحد مؤسسي منظمة التحرير الفلسطينية، من خلال الحركة الطلابية الفلسطينية عام 1964، والشاهد على 30 عاماً من مفاوضات السلام العربية الإسرائيلية وكواليس الصراع، عن أسرار جديدة لدول تقوم بإجراء اتصالات مع حركة حماس بهدف إفشال المبادرة التى أطلقها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن بهدف إنهاء الانقسام، كما طالب حماس بعدم عرقلة الحوار الفلسطيني، وذلك برفضهم مقابلة أبو مازن وغيره من القيادات في السلطة الفلسطينية.

واليوم قام الأخ الرئيس محمود عباس بنعى السفير سعيد كمال إلى أبناء شعبنا في الوطن والشتات وتقدم سيادته لذوي الفقيد وأهله، بأحر التعازي والمواساة، سائلاً المولى عزل وجلّ أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وكان قد وصف السفير سعيد كمال، مساعد الأمين العام للجامعة العربية سابقًا، نداء الرئيس عبد الفتاح السيسي، للسلام بين فلسطين وإسرائيل من منصة الأمم المتحدة بالمشروع النظيف” بالشرق الأوسط، وتنبأ بأن تتبنى الأمم المتحدة والدول العربية تنفيذه بعد كلمة السيسي.

وأوضح “كمال” أن إسرائيل من المفترض أن ترد على تلك المبادرة اليوم، مرجحًا أن تستجيب لها الدولة العبرية كونه نداء مصريا وإسرائيل تعتبر القاهرة ركيزة أساسية بالشرق الأوسط خاصة في ظل ما يشهده الإقليم من توتر.

مؤكدًا أن مبادرة السيسي من الأمم المتحدة موفقة وتضع فلسطين تحت المجهر دائما في ظل تسارع الأحداث بالمنطقة.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجّه من على منبر الأمم المتحدة في نيويورك، نداءً إلى الحكومة الإسرائيلية والإسرائيليين للتوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وقال السيسي في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: “اسمحوا لي أن أخرج عن النص من خلال هذا المنبر الذي يمثل صوت العالم بتوجيه نداء عاجل للشعب الإسرائيلي والقيادة الإسرائيلية لإيجاد حل للقضية الفلسطينية”.

وأضاف: “لدينا فرصة حقيقية لكتابة صفحة رئيسية مضيئة للسلام في المنطقة، والتجربة المصرية رائعة ويمكن تكرارها مرة أخرى بحل مشكلة الفلسطينيين وإقامة دولة فلسطينية بجوار إسرائيل”.

ندوه سياسيه اشترك فيها السفير سعيد كمال لصحيفة اليوم السابع المصريه

http://www.youm7.com/story/2011/4/5/%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D9%89-%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85/384142

مجموعة مقابلات أجريت معه
https://www.youtube.com/watch?v=LNqP56-WD-s

https://arabic.rt.com/prg/telecast/659914-%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9_%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA_%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D9%88%D9%8A%D8%A9/

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: