فتح معبر رفح مخصوص لجماعة دحلان فقط مرفوض تماما

4 مارس

TO GO WITH AFP STORY BY JOSEPH KRAUSS  Palestinian senior Fatah official Mohammed Dahlan speaks during an interview with AFP at his office in the West Bank city of Ramallah on November 10, 2009. Dahlan, a leading member of Palestinian president Mahmud Abbas's secular movement, told AFP in an exclusive interview that setting borders could salvage a two-state solution amid failed US-led peace efforts that could otherwise lead to the collapse of the Palestinian Authority. AFP PHOTO/ABBAS MOMANI

كتب هشام ساق الله عدة مرات تم فتح معبر رفح مخصوص لجماعة محمد دحلان لكي يسافروا الى القاهرة وعمل تنسيق من قبل النظام المصري هي خطوه مرفوضه تمام ينبغي ان يتم اعلاء الصوت للمطالبة بفتح المعبر للمواطنين أيضا على الأقل العائدين من مصر فهناك العديد من أبناء شعبنا ينتظروا العودة الى قطاع غزه وهذا لا يتم الا بالإعلان عن فتح المعبر.

قبل أيام ساقر وفد شبابي الى عين السخنة المنتجع المصري المصنف 5 نجوم من اجل عقد اجتماعات لهم وتم افتتاح معبر رفح يوم الجمعة مخصوص هذه ليست المرة الأولى التي يتم فتح المعبر لتنسيقات محمد دحلان المفصول من حركة فتح أصبحت الساحة المصرية مفتوحه لمحمد دحلان وجماعته بشكل واضح يعملوا ما يريدوا ويقوموا بعمل تنسيقات لمن يريدوا متجاوزين اللاق المواطنين الذين يرغبوا بالسفر الى الخارج .

استغرب كثيرا موقف وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس وهيئة المعابر كيف يوافقوا على هذا الاجراء وكيف يسمحوا لهؤلاء بالسفر بدون الاعتراض او الاحتجاج ولا احد من الفصائل المخصية اعترض على ما يجري واعلن موقفه تجاه ما يحدث فالجميع لا يريد ان يزعل النظام المصري.

السلطة الفلسطينية لم تتحدث بهذا الموضوع فقطاع غزه مسقط من حسابها منذ زمن ولا يريدوا تأزيم العلاقات مع الجانب المصري لذلك لا أحد يتحدث بهذا الموضوع.

ما يقوم محمد دحلان وجماعته بعمله يضيفوا حصار جديد ضد أبناء شعبنا لن يزيدهم شعبيه ولن يستطيعوا الاستفادة من خروج قطاعات مختلفة من أبناء شعبنا لكي تدعم محمد دحلان وتقوي جانبه ضد القيادة الشرعية لحركة فتح بقيادة الأخ الرئيس محمود عباس وتزيد من نقمة الجماهير والشعب ضد ما يحدث يجب ان يتم فتح المعبر للجميع بدون استثناء .

اذا كانت علاقة محمد دحلان مع النظام المصري كؤيسه كثير ليطلب منهم فتح المعبر والسماح لمن يريد السفر بالسفر او تحديد أيام خاصه لفتح المعبر بانتظام حتى يتمكن المعتمرين الى المملكة السعودية فهذه السنه الثالثة التي تقطع ارزاقهم من موسم العمرة وكذلك والطلاب وكذلك كل من يريد السفر الى الخارج وان يطلب رفع الحصار عن قطاع غزه.

ماهي أهمية سفر الوفود المتتالية الى مصر وعين السخنة سوى تشجيع الانقسام الفلسطيني الداخلي والانشقاق عن حركة فتح اضافه الى انها شخصيه لا يستفيد منها شعبنا الفلسطيني وتعزز نفوذ شخص بذاته هو فقط محمد دحلان وجماعته وتحرم عشرات الاف الفلسطينيين من السفر بفتح المعبر فقط لفئه معينه من السفر ويعاد ليفتح المعبر مره أخرى لهم لكي يعودوا من جديد وحدهم .

استهجن مرضى معرضون للموت في كل لحظة استثنائهم من السفر عبر معبر رفح البري الذي فتح بواباته ليوم واحد، امس.

وأصيب المرضى الذين ينتظرون ببالغ القلق فتح المعبر باحباط شديد لاستثنائهم من السفر رغم حالتهم الإنسانية، كما هو الحال الشاب سمير خالد المصاب بسرطان الغدة اللمفاوية.

ودخل خالد في نوبة بكاء شديدة بعد علمه بعدم قدرته على السفر سيما وانه كان يأمل بفتح المعبر لحاجته الضرورية للسفر والحصول على جرعات علاجية غير متوفرة في قطاع غزة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: