تذكروا الرقم 2568

1 مارس

384px-texas_fm_2568-svgكتب هشام ساق الله – أمس ذهبت الى مستشفى الشفاء لزيارة أصدقاء مرضى ووقفت امام الأسانسير من البدرن في المبنى الجديد المختص بالجراحات المختلفة واذا بشاب يضع يضرب كود على الأسانسير وبدا بالعمل ونزل الى الطابق وصعد ظننت ان الشاب طبيب او موظف يعمل في مستشفى الشفاء ولديه هذا الكود صعدت معه الى الطابق الرابع واكتشفت اني بالمكان الخطأ وكان علي ان انزل الى الطابق الأول.

 

وقفت امام الأسانسير مره أخرى انتظر ان يفتح مره أخرى وإذا بشاب اخر يقوم بإدخال الكود في الاسانسير نظرت اليه لا يبدو عليه انه طبيب او موظف بل هو مرافق لاحد المرضى نزلت بالطابق الأول وزرت صديقي وانا اهم بالخروج مره أخرى رجعت الى الأسانسير مره أخرى فاذا شاب اخر يقوم بإدخال الرقم وطلب الأسانسير ساعتها سألته اليس هذا الرقم سري ومع العاملين في المستشفى قال لي الرقم مع كل البلد ومن يتردد على مستشفى الشفاء.

 

سالت الشاب قديش لو سمحت الرقم قال لي 2568 حفظته وقلت الرقم السري يعرفه كل البلد ضحكت وتذكرت بمصر المطار السري والمقر السري في غزه لمحمد دحلان بداية الانتفاضة الأولى والمقر السري للمخابرات الفلسطينية والمقر السري التي يتم الاخلاء فيه لعدة جهات لا يوجد سر في قطاع غزه.

 

سالت طبيب يعمل في المستشفى عن الرقم السري قال لي يفترض ان يتم تغييره بشكل دائم فهذا الأسانسير مهم لنقل المرضى ولاستعمالات الأطباء والممرضين وعمال المستشفى لا يجوز توزيع الرقم على كل البلد.

 

علما بان الأسانسيرات في مستشفى الشفاء المبني الجديد الخاص بالجراحات المختلفة معطله ولا تعمل لذلك الجميع يستعمل أسانسير العمليات اين المتابعة والصيانة واشياء كثيره يجب ان تتم في هذا المبنى الضروري والحيوي أشياء كثيره تحتاج متابعه وصيانة بالمستشفى الرائع حتى يبقي ويستمر.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: