عام على رحيل اخي وصديقي وحبيبي ورفيقي الغالي الحاج المناضل العميد عبد القادر عبد الرحمن العفيفي أبو محمد

20 فبراير

%d8%a7%d8%a8%d9%88%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af1 %d8%a7%d8%a8%d9%88%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af4كتب هشام ساق الله – عام مضى لم انساك يوم واحدا دائما أتذكر مواقف مشتركه بيني وبينك كلما ذهبت الى مكان تذكرت وقلت كنت انا والحاج هنا ذهبنا بمناسبة كذا وكذا وكلما راني صديق مشترك ترحم عليك وقال لي رحم الله صديقنا أبو محمد كان هذا العام هو الأصعب بحياتي فقد مرضت مرضا شديدا تمنيت ان الحق بك لك عمر الشقي ذهبت الى الحج فقد تسجلنا معا فيه وكان هذا العام دوري اول من فكرت ان اعمل له عمره كنت انت وحين كنت اطوف واسعى كنت معي ادعو لك ولأشقائك وابنائك وبناتك فانت اكثر من صديقي انت يا حبيبي أبو محمد اخي الذي لم تلده امي ولكن امك رحمه الله الحاجه رفقه ام محمد كانت تقول لي دائما انك ابني الذي لم الده رحمكما الله واسكنكم فسيح جنانه .

دائما اتذكرك واتذكر مواقفك وارائك في اشخاص كثيرين أقول صدق أبو محمد ودائما اسعى الى أصدقاء مشتركين بيننا كنت انت تحبهم كي اجاملهم واكون الى جانبهم في افراحهم واتراحهم صحيح ان صحتي ليست كما كنت وحركتي قلت بسبب ما مررت به من مرض وتم بتر رجلي فيه ولكني أحاول ان أكون كما كنا معا دائمي الحركه نجامل فيها كل الأصدقاء والأحبة.

اطمئن البيت كله بخير وابنك محمد الذي رجوته من الله رجلا يقوم بدوره في البيت فهو رجل ابن رجل كما كنت تتمنى يدير البيت باقتدار وتعقل وانشاء الله تفرح بعبد الله وعبد الرحمن وياسمين والحاجة رفقه الصغيرة وزينه الرائعة وامها الصابرة بخير تدعو لك وتترحم عليك.

اشقائك واشقائي جميعا يتصلوا بي ويسالوا عني ولكن أبو محمود عبد الله دائم الزيارة لي ودائم السؤال وجاء اكثر من مره مع ياسر عرفات لزيارتي وقلت له يومها الكلمة التي كنت اقولها وانت معي ونضحك هو أيضا ضحك بكيت في قلبي فانا دائما ابكي فراقك وأتمنى من الله ان يجمعني بك في مستقر رحمته على نفس العهد والخط وسأظل دوما كما كنا معا ناضلنا من اجل فلسطين ولن أكون ذنب لاحد ولا احد ازلام احد مهما كان وكما كنت دوما تقول وسيظل قلمي ومقالاتي سندا لكل المظلومين والمضطهدين والى جانب الحق.

حين ادخل حارة بني عامر لزيارة والدي اول ما انظر الى باب بيتكم انظر اليه وابحث عن حبيبتي زينه رايتها عدة مرات وقبلتها فهي تذهب الى روضه ما أجملها وما اذكاها اخي الكبير أبو محمد كما توقعت دائما أقول انها مثل ذكاء المهندسة أروي فانا دائم التواصل بزوجها ابن شقيقتك اطمئن عليهم وعلى أولادهم دائما.

نشرت قبل أيام صوره لك ذكرني بها الفيس بوك قبل 5 سنوات كم كانت التعليقات والترحم عليك والاعجاب من الأصدقاء والحبه لازلت في قلوبنا جميعا اخي أبو محمد من يعمل خير يجده ومن يتعامل مع الناس باحترام يبقى في قلوب الجميع أفضل بكثير من الأموال والأراضي وما يبحث عنه الانسان من مغانم يكفي ان يترحم الناس عليك ويذكروك بالخير في كل موقع وموقف كنت انت فيه تقوم بعمل الخير.

رحمك الله واسكنك فسيح جنانه الى ان نلتقي في مستقر رحمته سأظل على العهد والوعد وسأظل اناضل من اجل تحقيق حلمنا بتحرير فلسطين كل فلسطين من النهر الى البحر وسأظل على العهد والوعد بتبني الكفاح المسلح الطريق الوحيد لتحرير فلسطين ولن اؤمن بالسلام ولا المفاوضات.

اخي عبد القادر العفيفي مواليد 1954 من عائله هاجرت من قرية البطانه الشرقي الى مدينة غزه سكنت عائلته في حي الدرج بمنطقة بني عامر تلقى تعليمه في مدارس وكالة الغوث وعمل في مهن عديده التحق في صفوف حركة فتح عام 1974 اثناء زياره له في الاردن واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات كان اخرها عام 1989 حكمت عليه المحاكم الصهيونية بالسجن المؤبد ثلاث مرات و30 عام .

تحرر من سجون الاحتلال الصهيوني بداية السلطة الفلسطينية عام 1994 والتحق في جهاز المخابرات العامه وعمل بجهاز مخابرات قطاع غزه وشغل نائب مدير الجهاز حين تم تعييد اللواء سعيد عياد مديرا له ومدير مخابرات محافظة الشمال ومدير مكافحة التجسس واحيل للتقاعد عام 2008 برتبة عميد.

اخي عبد القادر العفيفي مسئول حركة فتح في مدينة غزه فترة الانتفاضة الاولى وحتى اعتقاله ومسئول المجموعات الضاربة لها وعضو اول لجنة اقليم لحركة فتح ورئيس مجلس ادارة مركز الشهيد ابوجه اد الثقافي الاجتماعي ومؤسس لنادي الدرج وعضو جمعية عموميه بنادي غزه الرياضي رفض ان يحصل على أي عضويه باي نادي اخر ولديه نشاطات اجتماعيه كثيره ومختلفة وعضو لجنة إقليم غزه الموحد بداية السلطة واحد كوادر الحركة والحركة الأسيرة المعروفين والمشهود لهم.

اعزي نفسي واعزي اخوتي واصدقائي ال العفيفي الكرام واهالي حي الدرج ومدينة غزه وابناء حركة فتح وابناء جهاز المخابرات والأجهزة الأمنية فابو محمد لم يكن رجل عادي فهو صديق واخ وحبيب الجميع تراه في كل المواقع وبكل المناسبات الى جانب الجميع.

اتقدم بالتعازي الحارة من اخوته العميد محمد العفيفي أبو رائد والاخ علي العفيفي بالأردن واللواء احمد العفيفي ابو نضال في القاهرة والعقيد يوسف العفيفي أبو العبد والمقدم خالد العفيفي أبو احمد والعقيد عبد الله العفيفي أبو محمد وابناء المرحوم محمود العفيفي ابوماهر وابناء عمهم وابنائهم وعموم ال العفيفي الكرام

اتقدم بالتعازي من الاخ محمد العفيفي ابن المرحوم أبو العبد وعبد الله وعبد الرحمن وياسر عرفات وكريماته المهندسة اروي وزوجها ابن شقيقته الأستاذ عماد الدربي وهبه أستاذة اللغة الإنجليزية وزوجها عبد الرحمن يوسف العفيفي وسهاد خريجة العلاج الطبيعي وزوجها طارق محمد العفيفي وياسمين والحاجة رفقه وزينه وزوجته ام زينه والى ابناء حي الدرج وبني عامر على فقدانهم هذا الرجل الرائع.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: