Archive | 7:53 م

أحلي النبوءات ديوان الشاعرة اعتماد عوض صبح الأول الف مبروك

15 فبراير

viber-image4viber-image2 viber-image3 viber-image5 viber-image6 viber-image8 viber-image9 viber-image10 viber-image11 viber-image12كتبviber-image7 هشام ساق الله – حضرت اليوم جزء من حفل توقيع كتاب الشاعرة اعتماد عوض صبح في قاعة مركز سعيد المسحال الثقافي تحت اشراف مطبعة خطي للنشر وبالتعاون مع مركز غزه للثقافة والفنون بحضور حشد كبير من الشعراء والشاعرات يتقدمهم رئيس الاتحاد العام للكتاب والادباء صديقي الرائع غريب عسقلاني أبو سامر وبحضور الإعلامي المتميز زياد النيرب والاستاذ محمود المسلمي مدير إذاعة فرسان الاراده والمهندس زياد صيدم مدير في وزارة التخطيط وصديقي الشاعر شفيق التلولي وخالد المدهون مصور التلفزيون الفلسطيني و اخرين كل الاحترام لهم جميعا الذين لبو الدعوة بهذا الجو الماطر.

 

انا لم احضر الكلمات التي القيت ببداية الأمسية الشعرية وتوقيع ديوان الأستاذة الشاعرة اعتماد عوض صبح حيث قيل لي ان الأستاذ محمود المسلمي القى كلمه مقتضبة اضافه الى الإعلامي المتميز الأستاذ زياد النيرب وحين دخلت قاعة مركز سعيد المسحال كان هناك موسيقى جميله وتم توجه الجميع من اجل توقيع الشاعرة للكتب التي سيتم توزيعها .

 

هذه المرة الأولى التي احضر الى قاعة مركز سعيد المسحال الثقافي وقد صعدت الى المركز بسهوله ويسر بسكوتري الخاص.

 

واهدت الشاعرة اعتماد عوض ديوانها الأول الى روح والدها وروح والدتها اللذان علماني فنون الكلام الى اخوتي واخواتي الشموع التي تنير دربي اليك ملهمي اهدي باكورة حروفي

 

واحتوى الديوان على 100 صحفه احتوى ديوانها على مجموعه من القصائد بعنوان وطني و ماذا لو التقينا و للشوق اسرار وحنين و طيف و ترنيمة عشقي الوحيدة وعيون القلب و طفل ووطن واختنق القمر وحبك بلسم سحري واهوى هواك والى سندباد العصر ولقاء تجوال ومرفأ القدر وحلم وقدر اليك وانت للوفاء انسان الى الساري في شراييني وغربة بوابة فرح وامنيا وترانيم عاشقة و أيا شوق عمري و شطان ايماني ويا شاغلي وحرام عليك ويوم هجرك ورجاء وبسمة فجري ولماذا الغياب و قلبي المغرم وهمس الجفون وعدنا ولماذا اشتاقلك وحلم حياتي و قلب في محراب الهوى ومراسيم الهوى و اهيم شوقا و اشواق و احلى النبوءات ويستمر الحلم وحين نلتقي .

 

وجزء اخر من الكتاب حروف عاشقة احتوت على قصائد بعنوان وانت وحين التقينا وصوتك وفي كتاب قديم وكل مساء وحين فأجاني حبك والحروف عندي وعيناك ويأخذني الحلم واليك

 

الشاعرة عادت واسرتها الى الوطن عام 1995 بصحبة والدها الذي التحق بالثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها وجيش التحرير عمل بالمالية العسكرية وكان على ساحة مصر والشاعرة من عائله فلسطينية هاجرت من قرية برقه جنوب فلسطين تلقت تعليمها بجمهورية مصر العربيه وحاصله على شهادة من جمهورية مصر العربية بالمحاسبة عملت في التوجيه السياسي بصحيفة الصباح الذي يحررها الأخ الأستاذ سري القدوه كانت تتولى تحرير الزاويه الادبيه في الصحيفه وديوانها هذا هو الأول الذي تصدره.

 

وللشاعرة اعتماد عوض صبح اسهامات ادبيه ومقالات منشوره في الصحف المحلية والمواقع الإلكترونية وديوانها أحلي النبوءات هو اول اعمالها المنشورة راجيا من الله العلي القدير ان يوفقها.

 

وبهذه المناسبة أتقدم بالتهاني والتبريكات للأخت الشاعرة اعتماد عوض صبح واسرتها الكريمة راجيا من الله ان تواصل عطاءها وابداعاتها الشعرية وان تصدر دواوين شعريه كثيره لها الف مبروك ومزيدا من العمل والنشاط الإبداعي.

 

تعزيه للأصدقاء الأعزاء ال المتربيعي بوفاة الحاج ام موسى رحمها الله واسكنها فسيح جنانه

15 فبراير

تعزيهأتقدم بالتعازي الحارة من الأصدقاء الأعزاء ال المتربيعي ومن صديقي الغالي احمد عجور ” الاو ” بوفاة والدة زوجته الأخت ام محمد رحمها الله واسكنها فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون وتعازينا موصولة لأبناء الأخ احمد عجور وكريماته وعموم ال المتربيعي الكرام .

 

 

تعزيه للأصدقاء الأعزاء ال الدربي بوفاة المرحوم يحيى عبد الفتاح الدربي أبو المنذر

15 فبراير

تعزيهأتقدم بالتعازي الحاره من الأصدقاء الأعزاء ال الدربي الكرام بوفاة فقيدهم المرحوم الحاج يحيى عبد الفتاح الدربي أبو المنذر راجيا من الله العلي القدير ان يتغمده بواسع رحته ويسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون أتقدم بالتعازي من الاخوه ال الدربي الكرام أبناء المرحوم واشقاءه والعائلة واخص بتعازيي الأخت المهندسة اروى كريمة صديقي العزيز الغالي المرحوم عبد القادر العفيفي بوفاة خالها وكذلك التعازي موصولة للأخ عماد جبر الدربي زوجها والأسرة الكريمة

نعي المناضل الفتحاوي حسن أبو جاسر أبو علي رحمه الله

15 فبراير

16711777_395886050784876_1574401913624756926_nكتب هشام ساق الله – توفي اليوم في مستشفيات جمهورية مصر العربية الأخ المناضل حسن ابوجاسر احد كوادر حركة فتح والاسير المحرر من سجون الاحتلال اثر معاناته من مرض القلب وسيتم احضار جثمانه ليوارى الثرى في مخيم جباليا مسقط راسه بعد الانتهاء من إجراءات التنسيق انا لله وانا اليه راجعون راجيا من الله العلي القدير ان يسكنه فسيح جنانه مع النبيين والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا.

ربطتني علاقة من خلال صديقنا المشترك الأخ المرحوم عبد القادر العفيفي أبو محمد الذي عمل في جهاز المخابرات وكنت التقيه دائما راحمه الله مر بظروف صعبه حين تم قطع راتبه بعد احداث الانقسام الداخلي بتقارير كيديه استمر لمدة 5 سنوات بعدها استعاد راتبه.

الأخ المناضل حسن أبو جاسر من مواليد مخيم جباليا للاجئين مخيم الثورة من عائلة هاجرت من قرية نجد جنوب فلسطين تلقى تعليمه في مدارس وكالة الغوث وحصل على الثانوية العامة والتحق مبكرا في صفوف حركة فتح اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات وحكمت المحاكم العسكرية الصهيونية عليه بالسجن لمدة 5 سنوات وبعد خروجه من المعتقل أعاد مره أخرى العمل في صقور فتح الجناح العسكري لفتح بالانتفاضة الأولى وطورد لقوات الاحتلال الصهيوني .

خرج متسللا عبر الحدود الى مصر ومن ثم الى ليبيا ثم الجزائر وتونس وعاد مع طلائع قوات التحرير الفلسطينية وعمل بجهاز المخابرات العامة في دائرة مكافحة التجسس تربطه علاقات وطنيه مع كافة التنظيمات الفلسطينية والأجهزة الأمنية كان رجلا له علاقات واسعه ومتشعبه .

أصيب قبل عامين بمرض القلب وسافر مرات عديده للعلاج في مصر وغزه الا ان عضلة القلب شهدت ضعف كبير مما اضره الى تركيب جهاز تنظيم القلب رحمه الله وساكنه فسيح جنانه.

المرحوم متزوج وله من الأبناء 6 والبنات 4 تعازينا للعائلة الكريمة لأبنائه وبناته وازواجهم واشقائه وعائلة أبو جاسر وأصدقائه وكل من عرف المرحوم والتقاه انا لله وانا اليه راجعون.