أرشيف | 4:50 م

والدة الأسير ضياء الاغا عميد أسري قطاع غزه تمنع للمرة السابعة من زيارة نجلها

13 فبراير

%d8%a7%d9%85-%d8%b6%d9%8a%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ba%d8%a7كتب هشام ساق الله – منعت قوات الاحتلال الصهيوني المناضلة ام ضياء الاغا والدة عميد اسرى قطاع غزه في سجون الاحتلال الصهيوني للمرة السابعة على التوالي بحجج امنيه واهيه وتحت سيف المنع الأمني الصهيوني رغم انها امراه كبيره سنها تجاوز السته وستين عاما والاسير البطل ضياء الاغا معتقل في سجون الاحتلال الصهيوني منذ ربع قرن كان يفترض ان يتم الافراج عنه في الدفعة الرابعة ولكن الاحتلال الصهيوني تراجع عنها .

المناضلة ام ضياء الاغا نشيطه في مجال اسناد الاسرى في سجون الاحتلال وتحضر الى مقر الصليب الأحمر منذ ان تم البدء فيها ولا تغيب ابدا الا بظروف طارئه ومنع صحي عادت للمره السابع على التوالي ودمعتها على عينها من شدة الشوق الى ابنها الأسير المناضل ضياء الاغا وكان قد افرج عن أخيه المناضل محمد بعد ان امضى 13 عام في سجون الاحتلال الصهيوني .

المناضلة ام ضياء حضرت جلسات المؤتمر السابع لحركة فتح وتم عمل تصريح خاص لها ورفع عنها المنع الأمني الصهيوني الا ان سلطات الاحتلال ترفض زيارتها لابنها بحجة انها تشكل خطر امني على دولة الكيان الصهيوني.

و تقول ام الاسير ضياء الاغا ” اكثر من 25 سنه وانا بزور ابني ضياء ما في سجن مركزي الا وقفت على بابه ليلة الزيارة كنت ما انام وانا قاعدة فرحانة اللي بدي اشوف ابني واطمن عليه ولما ازوره واروح كأني ملكت الدنيا والآن اتمنى من الله ان تسمح اسرائيل بزيارتي منعتني سبع زيارات ليش ماش عارفه هو انا بشكل خطر على امن اسرائيل انا ست كبيره عمري 66 سنه بناشد الصليب الاحمر والمؤسسات الحقوقية والضمائر الحيه وكل العالم بأن يتدخل لزيارة ابني قبل مماتي حسبنا الله ونعم الوكيل عليكي يا إسرائيل.

والاسير القائد ضياء الاغا ونشأ في مدينة خان يونس، وفي مرحلة مبكرة من عمره التحق بصفوف قوات العاصفة التابعة لحركة ‘فتح’، ثم انخرط في العمل العسكري بشكل سري وقام بتنفيذ أول عملية فدائية بتاريخ 9/10/1992 داخل مستوطنة ‘غوش قطيف سابقا’ أدت إلى مقتل مسؤول أمن المستوطنة ‘ ايمتاس حاييم’، حيث اعتقلته قوات الاحتلال في سن 16 عاما ومورس بحقه شتى أنواع الضغط والتهديد والتعذيب أثناء التحقيق في زنازين سجن عسقلان، ثم حكم بالسجن مدى الحياة.

Advertisements

دعوه لحضور توقيع ديوان أحلي النبوءات للشاعر اعتماد عوض صبح

13 فبراير

16735431_1681354208830005_239085843_o %d8%a7%d8%b9%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%afدعتني الشاعرة اعتماد عوض صبح لحضور توقيع كتابها أحلي النبوءات يوم الأربعاء القادم الموافق 15 شباط فبراير 2017 في قاعة مركز سعيد المسحال الثقافي بعد صلاة العصر وتم طباعة الديوان بمطبعة خطى للنشر والتوزيع بالتعاون مع مركز للثقافة والفنون.
الشاعرة اعتماد عوض صبح لديها اسهامات ادبيه ومقالات منشوره في الصحف المحلية والمواقع الإلكترونية وديوانها أحلي النبوءات هو اول اعمالها المنشورة راجيا من الله العلي القدير ان يوفقها.
الدعوة موصولة لكل المهتمات والمهتمين بالشعر والادب والثقافة ندعوهم لحضور توقيعها الكتاب والأمسية الشعرية التي سيتخللها قراءة مجموعه من القصائد المنشورة بالديوان.

32 عام على رحيل القائد الفتحاوي الاسير المناضل الشهيد فايز حافظ بدوي

13 فبراير

%d9%81%d8%a7%d9%8a%d8%b2-%d8%a8%d8%af%d9%88%d9%8aكتب هشام ساق الله – كتب الباحث والاسير المحرر الصديق العزيز عبد الناصر عوني فروانه على صفحته ” في مثل هذا اليوم 17 فبراير استشهد الأسير فايز كامل بدوي ” أبو حافظ” من غزة متأثراً بامراض ورثها جراء التعذيب والإهمال الطبي واطلق سراحه بعد اصابته بمرض سرطان الدم وتدهور وضعه الصحي، ليرحل بعد خروجه بفترة وجيزة وكان الشهيد من ابرز نشطاء ومناضلي حركة فتح في قطاع غزة ” .

هذه الكلمات حركت في داخلي رغبه بالكتابة عن هذا المناضل الكبير الذي لم يأخذ حقه بالأعلام ولم يكتب عنه شيء وقمت بالاتصال بالاخ الصديق نهرو الحداد امين سر اقليم شرق غزه بحركة فتح وهو ابن خال الشهيد وابن مجموعته الاولى هو والشهيد رفيق السالمي وتحدث لي عن هذا المناضل الرائع واخلاقه الرفيعه وكيف كان يعيش حالة الثوره والاندفاع والتضحية .

تذكرت ابنه الاخ حافظ ببدايه اقامتنا مخيمات صيفيه في نادي غزه الرياضي بالانتفاضة الأولى حيث انضم يومها هو وشقيقته فرانسواز كاستمان ويومها كانت فعاليات رسم ويومها رسم حافظ انه يتمنى حين يكبر ان يكون مطارد وفدائي مثل والده رحمه الله ويومها قلت الولد يشابه خاله ووالده كيف لا وخاله الصديق الاخ المطارد السابق ماهر بكر ووالده الفدائي فايز بدوي .

قال لي المناضل نهرو الحداد انه والشهيد فايز والشهيد رفيق اعتقلا في نهاية عام 1970 وكان شباب صغار في سجن غزه المركزي وخضعوا للتحقيق الشديد جدا وتم الحكم علي الشهيد المناضل فايز بدوي بالسجن الفعلي لمدة 5 سنوات تم اطلاق سراحه بداية عام 1976.

واتصلت على شقيق الشهيد فايز بدوي الاخ خضر الذي اخبرني بان المرحوم هو من مواليد مدينة غزه في حي الدرج منطقة بني عام عام 1958 وبعدها انتقلت الأسرة للسكن بالقرب من مخيم الشاطئ للاجئين حيث ان العائلة من اصول غزيه وتلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارس المخيم واعتقل مبكرا وهو من قبل قوات الاحتلال الصهيوني ولم يستطع اكمال دراسته فقد انهى الثالث الاعدادي .

بعد ان تم اطلاق سراح المناضل فايز بدوي من معتقلات الكيان الصهيوني واصل مسيرة نضاله وتواصل مع اخوانه ابناء الحركه وظل يعمل بالسر من اجل تشكيل مجموعات عسكريه تابعه لحركة فتح حتى وصول ابن مجموعته الاولى الشهيد القائد رفيق السالمي حين تسلل الى قطاع غزه لإعادة النشاط العسكري لحركة فتح بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد بين الكيان الصهيوني والرئيس المصري انور السادات .

عاد الشهيد القائد رفيق السالمي مره اخرى الى قطاع غزه متسللا عام 1979 ليبدا بتنفيذ مشروعه باشتعال جذوة الكفاح المسلح لحركة فتح بعد انقطاع وتشكيل مجموعاته العسكرية وكان الشهيد فايز بدوي نائبه ومساعده في تشكيل تلك المجموعات التي انتشرت من رفح حتى بيت حانون وقامت بعمليات عسكريه ضاريه ضد الكيان الصهيوني وقامت بتصفية عدد كبير من العملاء مع الكيان الصهيوني الذين كانوا يحاولوا تشكيل اجسام مماثله لما تم في الضفه الغربيه من روابط القرى العميلة لتكون بديله عن منظمة التحرير الفلسطينية وتابعه لدولة الكيان الصهيوني .

بعد استشهاد المناضل القائد رفيق السالمي في الخامس والعشرين من كانون اول ديسمبر عام 1980 بعد ان تم نصب كمين عسكري صهيوني في حي الشيخ رضوان وقاتل الشهيد رفيق حتى اخر رصاصه كانت بسلاحه وقامت قوات الاحتلال الصهيوني بقتله وتم دفنه ساعات الليل بحضور عدد قليل من اهله.

بدأت قوات الاحتلال الصهيوني بحملة اعتقالات واسعه في صفوف من عرف الشهيد القائد رفيق السالمي وقامت باعتقال الشهيد القائد فايز بدوي هو واشقائه خضر ومحمد فوزي وبعد تحقيق شرس ومجرم وتطبيق قانون تمير بالحكم على المناضلين بدون اعترافهم حكمت المحكمة الصهيونية على الشهيد فايز بدوي بالسجن مدى الحياه وعلى شقيقه محمد فوزي بالسجن ثلاث سنوات وتم اطلاق سراح شقيقه خضر بعد ان تم التحقيق معه لعدة شهور .

ويقول الاخ والصديق المناضل نهرو الحداد ان الشهيد فايز اثناء ممارسته الرياضة في سجن عسقلان العسكري وقع على ظهره وتم نقله الى المستشفى حيث كان دمه في ذلك الوقت الى ادنى مستوياته وبعد اجراء الفحوصات الطبية عليه تم التأكد من اصابته بمرض السرطان وتم تحويله لمستشفى الرملة العسكري لتلقي العلاج.

سمحت قوات الاحتلال الصهيوني في حينها للطبيب المناضل الاخ الدكتور احمد اليازجي احد قيادات حركة فتح في حينه بزيارته عدة مرات لأجراء الفحوصات عليه بصحبة شقيقه خضر في مستشفى الرملة العسكري وبعد فتره قررت قوات الاحتلال الصهيوني اطلاق سراحه كي يموت في بيته.

اطلق سراح المناضل فايز بدوي 1984 الى مدينة غزه ولكن ارادة الله عز وجل لم يمته كما كان الكيان الصهيوني ان يموت بعد ايام ومد الله في عمره 7 شهور حيث انه لم يهدا وواصل التحريض ضد الكيان الصهيوني وواصل نشاطه الوطني مما ادى الى قرار الكيان الصهيوني الى ابعاده الى الاردن وهناك التقي بالشهيد القائد خليل الوزير ابوجهاد الذي قام بعمل اتصالات ليتلقى العلاج في المستشفيات الإنجليزية وتم تجهيز كل شيء لكي يسافر الى هناك ولكن ارادة الله لم تمهله واستشهد على الارضي الأردنية في السابع عشر من شباط فبراير عام 1985 وتم دفنه فيها حيث لم تسمح سلطات الاحتلال الصهيوني لجثمانه الطاهر بان يدفن في غزه .

والشهيد المناضل والقائد الفتحاوي الكبير رحمه الله فايز بدوي متزوج وله ابنه اسماها فرانسواز تيمنا بالشهيدة الفرنسيه فرانسواز كاستمان المتزوجه من الشهيد النقيب فتحي خليل ضاهر ( قائد العملية ) حيث استشهدا اثناء مشاركتهما في عملية شهداء صبرا وشاتيلا ( عملية الاولي) في 22/9/1984 التي كانت الاولى من نوعها منذ ذلك الوقت ضد العدو الاسرائيلي واستشهد في هذه العملية هي زوجها وكانت وجهت العملية مدينة حيفا مستعمرات بتاح تكفا فاعترضهم زورق اسرائيلي مما اجبرهم الى العوده الى شاطئ نهر الاولى.

رحم الله الشهيد القائد الاسير المناضل فايز بدوي هذا القائد الفتحاوي الذي لم ياخذ حظه ونصيبه في الاعلام رغم انه كان احد قادة الحركه العسكريين في قطاع غزه وصاحب تاريخ نضالي طويل سخر عمره وحياته من اجل فلسطين رحمه الله واسكنه فسيح جنانه ان شاء الله مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

https://hskalla.wordpress.com/2013/12/24/ثلاثه-وثلاثون-عاما-على-رحيل-الشهيد-الق/

هل تعود المحبة في عيد الحب الى حركة فتح

13 فبراير

%d9%85%d8%a7%d9%81%d9%8a-%d8%ab%d9%88%d8%b1%d8%ac%d9%8a-%d8%ad%d8%b1%d8%a7%d9%85%d9%8aكتب هشام ساق الله –أعضاء الخلية الأولى لحركة فتح اللجنة المركزية لم يتفقوا على توزيع المواقع بينهم واختلفوا لذلك غدا الأخ الرئيس أبو مازن القائد العام سيفرض عليهم توزيع هو يريده بمناسبة عيد الحب حتى نظل نتذكر هذا التاريخ للأسف عدم الاتفاق فيما بينهم يدل على غياب المحبة الفتحاوية وسيادة المصالح بينهم والبحث عن المغانم الشخصية أقول للأخ الرئيس الله يكون بعونك أنك تتعامل مع 10 فاشلين بالأصل بالسابق لم ينجحوا بكل ما كلفوا به.

انا لا اؤمن بعيد الحب ابدا ودائما اقول ان الحب فعل يومي لاينبغي ان يتم حصره في يوم واحد في السنه حتى ولو كل العالم احتفل بهذا العيد بهذا اليوم ولكني اتمنى ان تعود مدرسة المحبه والايثار الى حركة فتح بعد ان سادت فيها الانانيه وهناك من يبث الكراهيه في داخلها من اجل ان يسود ويبقى ويظهر فهو يختفي بظل وجود المحبه .

كانت وستظل المحبه في حركة فتح هي الاساس حين يعود الجميع الي التضحيه والايثار والفداء وحين البوصله تتجه فقط نحو فلسطين وتحريرها والتضحيه بالمال والنفس والولد وكل مايمتلك الفرد منا من اجل فلسطين الوطن والهويه .

ولكن حين تسود الانانيه ويكون الفعل لايبتغي وجه الله وفلسطين والفداء والتضحيه ويكون من اجل ان تسود المصالح الشخصيه وزيادة الاستفاده وحلب فلسطين فانه من المؤكد تسود الكراهيه ويبتعد الحب كثيرا وتغيب احدى صفات حركة فتح الاساسيه التي بداها الكوكبه الاولى من مؤسس الحركه حين كانوا يدفعوا نصف رواتبهم من اجل ان تظهر فكرة فتح ويؤثر كل واحد منهم اخوه عن نفسه .

هؤلاء الذين يبثوا الكراهيه لم يكونوا في يوم من الايام مناضلين ولا يثقوا في قدراتهم وانفسهم ودائما ياتوا من خلف محور قذر كريه يبث الكراهيه من اجل ان يظهروا والمحبه دائما خلف ظهورهم ولا ينظروا اليها لانه حين تسود المحبه لايكونوا هؤلاء في مواقعهم .

الكراهيه التي يتم بثها والتجنح سواء على اليمين او على الشمال والحديث ضد بعضهم البعض هي ليست من حركة فتح ومن المحبه ومدرستها التي كانت دائما هي من تسود ومن يقوم بالترويج لها هم ليسوا بقاده في داخل الحركه وانما هبطوا ببرشوتات من فوق بالتعيين وهز الذيل لهذا وذاك ومن يقف خلفهم لم يكن بيوم من الايام مقاتل في صفوف الحركه او مناضل وانما منتقع استفاد منها طوال الوقت .

المحبه هي تضحيه وفداء وايثار وعمل بدون كلل ونضال من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين والمحبه تعني ان من يمارسها ترتفع اسهمه ويثق في نفسه ويصعد دائما باخوته ومن ناضل معهم الى فوق وهو دائما يستمع الى اخوانه ويحترمهم ويفديهم بكل مايملك .

في عيد الحب لابد يوما ان تعود المحبه الى حركة فتح وتنقشع غيوم الكراهيه التي يبثها هؤلاء الطارئين على الحركه والذين جاءوا عبر البرشوتات وهمهم الاول والاخير ان يحلبوا هذه الحركه ويخطفوها ويسرقوها ويبقوا يتمتعوا بامتيازات مواقعهم ومهماتهم ليزدادوا غنى في زمن الكراسي والمواقع والمناصب الكذابه وانحسار الاستشهاد والتضحيه والفداء وانحراف البوصله عن فلسطين باتجاه المصالح والهيات .

لاتبقى الا المحبه ولايبقى في الواد الا حجارته الصلبه الراسخه في عمق الارض وسيذهب كل هؤلاء الذين يبثوا الكراهيه والحقد ويضيعوا المحبه فهو كالضباب يغيبوا حين تشرق الشمس وتسود المحبه والاخوه وتتجه البوصله نحو فلسطين وتحرير كل فلسطين .