Archive | 5:20 م

خوتتنا الصحافة من يكون نائب رئيس الحركة وامين السر بدنا تجيبوا الذئب من زيله

9 فبراير

فتحكتب هشام ساق الله – وسائل الاعلام وخاصه مواقع الأثارة خوتتنا من كثر التوقعات والاخبار حول تعيين نائب لرئيس حركة فتح او امين سر الحركة وكان هذه المناصب هي التي ستقلع بالحركة وتطلق أدائها وحركتها الى الامام أبناء حركة فتح جميعا تعبوا من الأثارة بدون ان يكون لهذه الحركه لا حول ولا قوه ولا تعمل في كل المجالات بانتظار هذه التعينات حتى يجيبوا الذيب من ديله .

الله يمسيه او يصبحه بالخير الأخ فاروق القدومي أبو اللطف هذا الرجل الرائع الذي بقي عضو باللجنة المركزية لحركة فتح والذي استمر بإدارة جلسات اللجنة المركزية بصفته امين سر اللجنة المركزية طوال 5 مؤتمرات تنظيميه وحركيه حتى تم ابتداع رئيس الحركة ولم يكن بخلد احد من أبناء وكوادر هذه الحركة ان يكون هناك منصب اسمه نائب رئيس الحركه ولم يكن بخلد احد ان يكون موقع امين سر اللجنة المركزية له دلاله او اعتبار.

القائد العام الأخ محمود عباس أبو مازن خليفة القائد الشهيد الرئيس ياسر عرفات وهم من كوكبه مناضلة اخر من يمكن ان يرضى أبناء حركة فتح ما يجري الان وسابقا فلن نرضى مستقبلا من أعضاء اللجنة المركزية الحاليين ان يفعلوا ما يفعله الرموز فهم مش رموز ويجب عليهم ان يثبتوا انهم يعملوا من اجل الحركة اكثر ما يأخذوا منها ويستفيدوا من عطاياها ومن امتيازاتها.

زمان كنا نفاخر التنظيمات الفلسطينية ان حركة فتح ليس لها امين عام او رئيس فاجتماعاتها تقاد من قبل امين سر اللجنة المركزية وكل الأعضاء فيها متساوون ولهم نفس المكانة ولكننا بعد نصف قرن من انطلاقة الحركة واكثر عدنا الى المربع الأول في اننا اسوء منهم واسوء من أدائهم الحزبي والتنظيمي.

ماذا يعني نائب رئيس الحركة فهو يعني موقع رمزي أكثر منه أي شيء وليس له دلالاته التنظيمية انه هو من سيقود الحركة مستقبلا او يكون نائب للرئيس محمود عباس ومرشح حركة فتح لرئاسة السلطة الفلسطينية مستقبلا فكل شيء ينبغي ان يكون باختيار كل أبناء الحركة ولا يحق للجنة المركزية ان تكون وصيه عن كل أبناء حركة فتح ويجب ان يكون هذا المسمى الجديد له دلالاته الثورية والنضالية.

اما موقع امين سر اللجنة المركزية فهو دينامو الحركة يتواصل مع مفوضياتها وأقاليمها وكوادرها وقياداتها هو عباره عن ماتور الحركة لا ينبغي ان يكون هذا الماتور مهورب يعني لا يعمل فقط الا بالاسم نريد ان يكون من يتم اختياره لهذا الموقع المهم لرجل ناجح يعمل لم يفشل من قبل بمهام تنظيميه كلف بها ويكون لديه قدره على التفرغ الكامل من اجل الحركة والعمل فهو اهم شخص بحركة فتح.

اكثر ما اخشاه ان 12 عضو من أعضاء اللجنة المركزية الحاليين تم تجربة قدراتهم وثبت فشلهم في مهامهم لذلك نخشى كثيرا ولا نثق بقدراتهم رغم احترامنا لنتائج الانتخابات وفوزهم مره أخرى بقيادة الحركة وبعضوية الخلية الأولى لحركة فتح دعونا نجرب اخرين من الجدد القدامى عسى ان نجد ضالتنا عند احدهم يريد ان يعمل ولا يكسب من هذا الموقع ماديا واجتماعيا.

باختصار على الوضع الحالي فان نائب رئيس الحركة سيكون برتبة طرطور وكذلك امين سر اللجنة المركزية سيكون فقط ناقل للأوراق لن يقدم ولن يؤخر في ظل الانصياع الاعمى للأخ الرئيس محمود عباس ودون ان يكون له معارض يقول ما يجول بأفكار أبناء حركة فتح ويصحح المسيرة لترسموا المستقل وتكون عند حسن ظن أبناء حركة فتح .

بدل الخلاف على المناصب والمواقع والمغانم دعونا نشمر عن أيدينا ونبدا بالعمل من اجل الانطلاق بحركة فتح بعد المؤتمر السابع الذي خوت الدنيا وشاهد جلساته العالم عبر وسائل الاعلام تعبنا من اثار التصفيق والوقوف نريد ان نرى نتائج هذا المؤتمر الذي كلف شعبنا ملايين الدولارات عمل وعطاء وانطلاق نحو الامام نريد من هذه القيادة العمل أكثر من الحديث لوسائل الاعلام والتسريب لهذا الموقع او ذاك من اجل تعزيز حظوظ من يقوم بالتسريب.

باختصار بدنا تجيبوا الذئب من زيله وتحرروا فلسطين لا ان تبقى هذه الحركة المسكينة مختطفه تحمل تحرير فلسطين ولكنها تجسد فقط اراء ومواقف لا علاقة لها بتحرير فلسطين ولا باي شيء سوى الاستفادة من أموال حركة فتح وفلسطين والاغتناء المشروع والغير مشروع من هذه القضية العادلة.

نطالبكم ان تثبتوا أنفسكم وكأنكم تنتخبوا اول مره ان تثبتوا ان لديكم نوايا العمل من اجل تحرير فلسطين ومن اجل تقدم حركة فتح الى الامام نريد منكم العمل وليس القول والقول فقط بهدف تعزيز اسمائكم وبريستيجكم ان تقولوا الحق وتجمعوا الوطن كله في حركة فتح قائدة شعبنا الفلسطيني وبوصلته نحو تحرير فلسطين كل فلسطين من النهر الى البحر ومن الجنوب الى الجنوب.

لم تعودوا كالسابق تحظا بثقة الجماهير الفلسطينية او أبناء حركة فتح انفسهم يجب ان تنجحوا وتثبتوا انكم اختلفتم وتثبوا انكم تغيرتم بعد المؤتمر السابع وليس امتداد للسابق يجب ان تحاربوا الفساد وتعطوا دليل قاطع انكم لاتشجعوه باسم الحركة وبإعطاء حمايه وحضور للمفسدين دون معاقبه او حساب الله يرحمك اخي القائد ابواياد صلاح خلف نريد ان نعيد من جديد مبدا من اين لك هذا.

ملاحظه من يتحدث عن التصحيح والإصلاح في حركة فتح في الجانب الاخر اقد المفصول محمد دحلان هو يدعم الدكتاتورية من الجهة الأخرى يعزز شخص واحد ووحيد هو نفسه دحلان ولا يظهر بالصورة الا الطبالين والمصفقين بشكل يظهر على انه مصلحة الحركة ولكنه للأسف هو تعزيز شخصي من اجل دحلان فقط ومن اجل شرعنه أمواله وممتلكاته حتى يرثها فادى واشقاءه وليس مصلحة حركة فتح العليا وانصاف أبنائها بعيدا عن التطبيل الذي يسود كلا الحالتين.

13 عام على استشهاد البطل محمد احمد حلس رحمه الله

9 فبراير

%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%ad%d9%84%d8%b3كتب هشام ساق الله – يصادف الحادي عشر من شباط ذكرى لعام 2004 اجتياح الكيان الصهيوني لجزء من حي الشجاعية حين خرج كل مقاتلي شعبنا الفلسطيني عن بكرة أبيهم لمواجهة الغزاة الصهاينة ويومها وقعت معركه كبيره استشهد على اثرها عدد كبير من مقاتلي شعبنا الفلسطيني وكان منهم محمد احمد حلس الطالب الذي حمل البندقية بدل الكتب وتوجه للمعركة بدلا للمدرسة وقضا شهيدا الى جنات الخلد ان شاء الله نستذكر هذا المناضل الرائع ونقرا الفاتحة على روحه الطاهرة ونترحم عليه وعلى كل الشهداء من أبناء شعبنا الفلسطيني والامه العربيه والاسلاميه.

هذا الشاب اليافع الذي كنت التقية دائما حين ازور والده القيادي في حركة فتح الأخ احمد حلس حين كان يتولى مسؤولية الحركه في قطاع غزه فقد كان هذا الشاب خجول يحترم كل زوار والده وحين استشهد شاركنا بحضور جنازته وشاركنا بعزائه فقد استشهد بذلك اليوم الاغر عدد كبير من الشهداء من مختلف التنظيمات الفلسطينية فلم يكن رصاص الاحتلال حينها ولازال يفرق بين حمساوي وفتحاوي فكل شعبنا هدف لجنوده.

اردت ان اذكر شعبنا وابناء حركتنا بأحد إبطاله الميامين الذين قضوا على مذبح الحرية دفاعا عن وطننا الفلسطيني ودفاعا عن قضيته العادلة في اشاره مني بالاعتزاز بكل الشهداء والمناضلين من ابناء شعبنا الفلسطيني ولنترحم جميعا على هذا الشهيد البطل محمد احمد حلس وكل الشهداء الابطال الذين قضوا في معارك البطولة والشجاعة .

ولقد اخذت جمله من الفقرات من مدونة الكاتب ماجد ياسين التي وثق الحدث” لم تتمكن والدة الشهيد محمد حلس 17 عاماً، من مشاهدة ابنها في الأيام الأخيرة من حياته، ولم تتمكن من رؤية ولدها محمد قبيل استشهاده، ولا حتى في اللحظات الأخيرة من اليوم الذي فاضت فيه روح ولدها الشهيد محمد إلي بارئها الأعلى مع عدد من زملائه من أبناء الحي الذي يقطنه” .

كان الشهيد محمد أحمد حلس على موعد مع الشهادة صبيحة يوم الأربعاء 11/2/ 2004 هذا اليوم الذي كان شاهدا على جريمة جيش الاحتلال الصهيوني، والتي راح ضحيتها ستة عشر شهيدا إضافة إلى عشرات الجرحى غالبيتهم من أبناء حي الشجاعية الذي اجتاحته مجنزرات قوات الاحتلال المدعمة بالطائرات المروحية.

كان أبناء حي الشجاعية حاضرين كما كان كل أبناء مدينة غزة يؤمون عرس الشهادة للفتى المسجى على نقالته من مستشفى الشفاء بغزة بانتظار قبلة الوداع من والدته التي كانت في زيارة لشقيقته في مصر والتي أصرت وتوسلت بان لا تحرم من الوداع الأخير لمحمد.

لم يكن أبناء حي الشجاعية الفرسان هم وحدهم الذين هبوا للدفاع عن حيهم ولم يكن الشهيد البطل محمد أحمد حلس ذلك الفتى والشبل لوحده في ساحات المواجهات والوغى وميادين القتال لقد كان بجانبهم أبناء شعبهم وهناك في حي الشجاعية توحدت الدماء الزكية، فعلى نفس الأرض التي خضب محمد بدمائه ودماء زملائه الزكية ثراها على نفس هذه البقعة اختلطت دماؤهم بدماء الشهيد هاني أبو سخيلة “الزعيم” القائد في كتائب القسام الذي كان زعيما في حياته وزعيما في مماته إضافة لكونه من الشباب الرياضي المميز في نادي السلام الرياضي ويعتبر “الزعيم” واحدا من أعمدة فريق كرة الطائرة في نادي السلام لقد جاء الزعيم ممتشقا سلاحه من مخيم الثورة جباليا مهد الانتفاضة الأولى جاء هاني للدفاع عن أهله وأبناء شعبه في حي الشجاعية هذا الحي الذي طالما وحدت دماء الشهداء فيه أبناء الشعب الفلسطيني!! وجسد الشهيد محمد حلس و”الزعيم” بدمائهما الطاهرة أسمى معاني الجهاد والكفاح في هذه المواجهة غير المتكافئة مع الاحتلال.

يقول والد الشهيد أبو ماهر حلس “إنه في الوقت الذي ينبغي على ابنه حمل كتبه المدرسية للذهاب إلى مدرسته كان الاحتلال يجتاح أرض حي الشجاعية مما جعل محمد يستبدل كتبه بسلاحه للدفاع عن حيه وأهله.

إبراهيم عبد الكريم شمالي أحد أصدقاء الشهيد محمد قال “لقد كان أخي محمد بجانبي في مقعد الدراسة ودرسنا معا في الصف الأول والثاني الثانوي” وأضاف أن ” الشهيد محمد كان يحب الشهادة، وكانت أكثر الأشياء حبا له أنشودة (فتنت روحي يا شهيد)”.

وقال زميله عبد القادر سليم بأن ” محمد أحمد حلس منذ أن كان شبلا يحب أن يمتشق سلاحه بجانب والده وبجانب المناضلين خاصة في أوقات الإجتياحات ” ويضيف” لقد كان محمد مثالا ويحرص على أداء الصلوات مع الجماعة، وأضاف أن روح الشهيد البطل محمد حلس “ستبقى معنا تذكرنا بأيامه الحلوة، لقد تتلمذ محمد على يد مؤسس كتائب شهداء الأقصى الشهيد جهاد العمارين قبل استشهاده حيث كان مشرفا على دورة عسكرية وكان الشهيد محمد أحمد رموزها وأحد أبطالها المثاليين الشهيد محمد الذي تدرب على امتشاق السلاح هو ورفاقه من الشبان.

وكان الشهيد رياضياً محترفاً ونجماً في لعبة كرة القدم ولعبة الكراتيه و “الكوبودو” “النينجا”، وقد تخرج من عدة دورات عسكرية ساعدته في ارتفاع منسوب لياقته البدنية.

تهنئة للأخ الصديق العزيز المناضل عبد المنعم محمد جاد الله أبو طارق بمناسبة زفاف كريمته الأنسة صابرين

9 فبراير

%d8%a7%d8%a8%d9%88%d8%b7%d8%a7%d8%b1%d9%82دعاني اليوم الخميس اخي وصديقي العزيز القائد الفتحاوي المناضل عبد المنعم جاد الله أبو طارق لحضور مأدبة غذاء في مطعم البيتش على شاطئ بحر مدينة غزه زفاف كريمته الأنسة المهذبة صابرين وستزف مساء اليوم الى عريسها الشاب الاديب طه زياد إبراهيم قاسم في فندق البيتش راجيا من الله العلي القدير ان يسعدهما ويرزقهم الذرية الصالحة
لعذرني اخي وصديقي القائد أبو طارق لعدم مشاركتي في حضور مأدبة الغذاء راجيا من الله العلي القدير ان يبارك لهم جميعا ويتقبل منهم صالح الاعمال ويسعده في زفاف اخر كريماته والله يفرحه بأبنائهم وبناتهم

ألف مبروك الزفاف وعقال عند الاحبه جميعا دامت دياركم عامره بالأفراح والمسرات