Archive | 3:55 م

تعزيه للاصدقاء زاهر وماجد ابوغنيمه بوفاة حماتهم الحاجه عزيزه ابوغنيمه ام فايز

6 فبراير

تعزيهأتقدم بالتعازي الحاره من الأصدقاء الأعزاء زاهر ابوغنيمه وشقيقه الأخ ماجد بمناسبة وفاة حماتهما العزيزه الحاجه المرحومه عزيزه ابوغنيمه ام فايز رحمها الله واسكنها فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون .
الصديق العزيز الأخ المناضل ماجد ابوغنيمه احد كوادر حركة فتح في مدينة غزه طورد لقوات الاحتلال الصهيوني وغادر الوطن الى تونس وعاد مع قوات الثوره الفلسطينيه يعمل مدير مكتب الأخ عبد الله الافرنجي محافظ مدينة غزه منذ سنوات تعازينا الحاره اخي ماجد لك ولكزوجتك والاسره الكريمه .
الأخ زاهر هذا الرجل الرائع والمناضل الصابر على معاناة نجله الأخ مجدي الذي اطلقت على رجليه اثناء عدوان حرب 2014 النار وأجريت له 21 عمليه جراحيه ولازال يعاني يعمل ميكانيكي تعازينا للاخ العزيز الرائع زاهر ولزوجته والاسره الكريمه .
تعازينا للاخ ابوصابر ابوغنيمه واشقاءه جميعا والى ال ابوغنيمه الكرام
بيت العزاء لمدة ثلاث أيام في بيت زوجها ابوفايز سوق الجمعه

عام مضى على رحيل الشاب بيان احمد عابد

6 فبراير

%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b9%d8%a7%d8%a8%d8%afكتب هشام ساق الله – عام مضى على رحيل صديق أصدقائي الشاب الرائع بيان احمد عابد الذي توفي فجاه وكان يراس اتحاد شركات التكنلوجيا والانترنت بيتا في مدينة رام الله حينها كتبت مقال عنه قمت بتعزية أصدقاء الاعزاز المشتركين بينه وبينهم وعزيت زوجته بعدها رحم الله صديق أصدقائي واسكنه فسيح جنانه .

العام الماضي بمثل هذا اليوم وانا ارى تعازي على صفحات الفيس بوك من اصدقائي الاعزاء في رام الله تنعى شاب من مدينة غزه اسمه بيان احمد ابراهيم عابد انا لا اعرفه شخصيا ولكن صورته ووجه مالوف لدي اثار هذا النعي في داخلي حب الاستقصاء والبحث من هذا الرجل الذي هو صديق كل اصدقائي وانا لا اعرفه بدات ابحث في الموضوع وفي شهر رمضان الماضي اقيت في نادي غزه الرياضي بطوله لشركات الكمبيوتر والانترنت باسمه في نادي غزه الرياضي تم تعليق صورته ويافطات البطوله تحمل اسمه اضافه الى الكاس الفائز بهذه المباريات .

سالت اختي الصحافية والكادر في حركة فتح سالي عابد عنه ان كان قريبها اولا قالت هو مش قريبي ولكنه شاب رائع تعرفت عليه بأكثر من مناسبه في رام الله واصبح مثل قريبي فهو شاب رائع ياسرك بأدبه واخلاقه يدخل الى قلبك وقد حزنت كثيرا حين علمت بوفاته رحمه الله.

اوانا اتحدث مع صديقي الغالي ممدوح الغزالي سالني هل تعرف بيان قلت له لا فقال انه شاب رائع وخلوق ومثقف ومن خيرة الشباب الذين عرفهم وهو يسكن في رام الله وصديقه صديقنا المشترك نادر الشرفا ابوصلاح واعطاني رقمه اتصلت عليه وكان متاثرا كثيرا بوفاة صديقه واعطاني معلومات كثيره عنه وبدات بالكتابه عن هذا الرجل .

الصديق عبد السلام ابوعسكر الصحافي والمخرج نعاه في كلمات اثرت بي كثيرا جدا” لسه بدري يا بيان والله العظيم بكير عليك يا صديقي لسه بدري يا صديقي الله يرحمك ويصبر أهلك “.

وكتب صديقي الرائع حسام المغاري ابوعلي وهو صديق مقرب للشاب على صفحته على الفيس بوك قائلا” ما أصعب لحظات الوداع … وما أقسى تلك اللحظات وأنت تودع من تحب العين … العين تدمع والقلب يحزن … لحظة لا تحب أن تتكرر في حياتك كثيراً …رحم الله الصديق والحبيب بيان عابد … الذي غادرنا للتو بصمت …. تاركاً خلفه فراغاً لن يملأه أحد سواه .. ودعاً صديق الروح “.

وصل جثمانه الطاهر صلاة المغرب الى مدينة غزه ليواري في مقبرة الشهداء بالشيخ رضوان وتم الصلاه عليه في مسجد حمزه الملاصق للمقبرة بحضور حشد كبير من اصدقائه وعائلته وجيرانه رجال الأعمال، ومدراء مؤسسات ومسؤولي مؤسسات المجتمع المدني رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وتعازينا الى كل اصدقائه ومعارفه وانا لله وانا اليه راجعون .

بيان احمد عابد من مواليد مدينة غزه في تاريخ 26/5/1977 من عائلة هاجرت من قرية الجيه تلقى تعليمه في مدارس وكالة الغوث وحصل على مجموع عالي في الثانويه التحق في جامعة الازهر بكلية الصيدله وحصل على شهادة البكالوريوس فيها وفور تخرجه التحق بالعمل في شركة رمتان كمدير اداري فيها ثم عمل كمدير اداري ومالي وتنفيذي في مقرها في السودان والقاهرة .

عمل بمؤسسه جي أي زد مؤسسة المانيه وتعنى بتمويل ودعم الشعب الفلسطيني وخاصه في مجال البلديات وعملهم ثم انتقل للعمل في الشرطه الوطنيه للاتصالات المشغل الثاني الذي يعمل في الضفه الغربيه وهو يشغل الان موقع لمدير التنفيذي للحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بيتا” .

تعازينا الى كل من عرف هذا الرجل وخاصه اصدقائي منهم الكثيرين الذين لا استطيع ان اعددهم واخص بالذكر منهم الاخ الصحافي عبدالسلام ابوعسكر والدكتور ادهم زين الدين والاخ حسام المغاري ابوعلي والاخ نادر الشرفا والاخ ممدوح الغزالي والاخ سمير سكيك الذي امضى معه اجمل الايام الاخيره والى كل من عرف هذا الرجل والى عائلة عابد والى جيرانه وأصدقائه وزوجته الصابرة .

مجموعة الاتصالات الفلسطينية تستقوي على هشام ساق الله و مستوطيه حيطي

6 فبراير

%d8%a7%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aaكتب هشام ساق الله – الاستهداف تلو الاستهداف والافترى تلو الافترى منذ سنوات ومجموعة الاتصالات الفلسطينيه تستهدفني انا هشام ساق الله بشكل شخصي فوجئت يوم امس بقطع الاتصال الهاتفي عني بالبيت بالارسال وحين اتصلت بهم من خلال احد الأصدقاء قالو لي ان عليك فاتورة واحده 320 شيكل فقط لاغير واذا لم تدفع حتى 31/يناير كانون ثاني يقطعوا عنك الاتصال .

نعم انا دون كل فلسطين فقط علي فاتورة واحده فهناك عليهم اكثر من فاتورة ولم يقطعوا الاتصال والارسال في الهواتف الارضيه ولكن هشام ساق الله عدو مجموعة الاتصالات الفلسطينية مستهدف بشكل شخصي هل يريدوا ان اقطع أيضا الاتصال الأرضي واوقف التعامل معهم ام ماذا يريدوا انا موظف ولم اقم بقبض راتبي حتى الان وان متعود ان أقوم بالدفع فور تلقي الراتب قبل ان اصل بيتي .

انا هشام ساق الله أوقفت تعاملي مع شركة جوال منذ اكثر من عام ونصف بعد مشكله مع شركة جوال وإدارة هذه الشركة سيئة السيط والسمعه لم تحاورني او تتصل من اجل وضع حل لما جرى بيني وبينهم وقمت بدفع كل الحسابات التي علي وانهيت تعاملي معهم واستعملت شريحة لشركة زين الاردنيه وخسرت الكثير من الاتصالات وأصدقاء يبحثوا عني ولا يصلوا ودائما يعاتبوني انك لاتحمل شريحة جوال .

للأسف الشديد الشريحة التي حملت رقمها منذ بدايات شركة جوال والذي كان عليها مشكله معهم بها قاموا ببيعها لاحد الاخوه في مدينة الخليل ولازال أصدقائي يقوموا بالاتصال برقمي التاريخي ويزعجوا المواطنة الخليلية دائما فهو الرقم الذي يحفظه كل أصدقائي منتهكين كل خطوط الحل بيني وبينهم .

سأظل اكتب واكتب مهما فعلوا في مجموعة الاتصالات الفلسطينية الذين يستهدفوني بشكل شخصي ومباشر بشكل مقصود لما أقوم بكتابته ولكن للأسف لا احد ينصفني لا مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني ولا مراكز حقوق الانسان ولا السلطة الفلسطينية بشقيها فمجموعة الاتصالات الفلسطينية مجموعه فوق القانون اكبر من كل السلطات اشترت حق ابتزاز أبناء شعبنا والربح منهم فهي مجموعه متحالفه مع شركات الاتصالات الصهيونية ومدعومة منهم .

انا ادعو منيب المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية وكذلك عمار العكر المدير التنفيذي للمجموعة ومدير شركة الاتصالات الفلسطينية ان يبحثوا عن رقمي وطريقة سدادي للحساب عليه فسيجدوان ان حاله من الافترى والظلم الذي اتعرض له والاستهداف من مجموعة الاتصالات الفلسطينية .

لا اعرف من اناشد ولمن أتوجه لهؤلاء الظلمة الحاقدين الذين يفتروا عليه بشكل شخصي وينتقموا مني ومن مقالاتي التي اكتبها ضد احتكارهم وارباحهم العالية جدا وضد الخدمات السيئة التي يقدموها في قطاع غزه وممارسة التمييز العنصري ضد أهالي قطاع غزه بشكل مقصود وعنصري دون ان يوقف عملهم احد من المسئولين بالسلطة وبسبب احتكارهم هذه الخدمات الهامه والضرورية لأبناء شعبنا.