تساءل لماذا لم يتم دعوة أي من موظفين التلفزيون الفلسطيني في قطاع غزه لحفل التلفزيون بذكرى الانطلاقة

20 يناير

%d8%aa%d9%84%d9%81%d8%b2%d9%8a%d9%88%d9%86-%d9%81%d9%84%d8%b3%d8%b7%d9%8a%d9%86كتب هشام ساق الله – الحاكم بأمر الله الجديد لمؤسسات الاعلام الرسمي في السلطة الفلسطينية أسقط كل مطوفين التلفزيون الفلسطيني الذين اسبق منه جميعا في هذه المؤسسة من بنوه على اكتافهم مدماك مدماك وصنعوا مجده هؤلاء الذين يعطوا بلا حدود وبدون حوافز وبدون ترقيات منذ 10 سنوات وهم على راس أعمالهم بدون اعتراف من حكومة الدكتور رامي الحمد الله ولم يتم وضعهم في موازنة السلطة الفلسطينية للعام القادم.

قلت عن الأخ احمد عساف رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطيني وعضو المجلس الثوري الفلسطيني انه الحاكم بأمر الله لان كل من يتولى هذا الموقع يتعامل وكأنه هو الأول والأخر ومن بنى هذا التلفزيون وان كل من سبقه من الكوادر المحترمين يعملوا في حاكورة ابوه عمال عنده للأسف يبدوا هؤلاء ما أحسنهم يتجرعوا الدكتاتوري خطوه خطوه وحين يشتد عودهم تراهم يتحولوا الى دكتاتوريين لا يشق لهم غبار ولا يوجد مع أي أحد حوار ولا نقاش.

كثير من السياسيين وأساتذة الجامعات والمحللين السياسيين الكبار الذي يتم دعوتهم الى ا لتلفزيون الفلسطيني ليتحدثوا مجانا يتم الاعتذار منهم باخر لحظه والسبب غير معروف الغاء فقرة كان متفق عليها وبدون ان يتم الاعتذار لهؤلاء فقط لانهم من قطاع غزه ولانهم يريدوا العطاء للوطن وبوابته للعالم الخارجي تلفزيون فلسطين .

من المؤكد ان احمد عساف اسقط من حساباته جيش موظفين التلفزيون الفلسطيني ووكالة وفا وصحيفة الحياه الجديدة والإذاعة الفلسطينية التي يراسها جميعا ويتعامل مع التوجه الرسمي للسلطة الفلسطينية بأسقاط كل قطاع غزه وعدم تقديم أي شيء له وعدم تنفيذ الموعودات الكثيرة التي وعدها بداية توليه موقع التلفزيون قبل ان تضاف له باقي المواقع الأخرى الرسمية لأعلام السلطة الفلسطينية.

الحفل ناجح نجاح كبير ليس لأنه تم الاعداد والتحضير له بعمل جاد بل لان موظفين قطاع غزه لم يحضروا هذا الحفل ولم يشاركوا فيه لهذا نجح الحفل حتى ترضى جوقة التحريض على قطاع غزه ويلتزم هو بانه اسقطه من حسابه ويعمل الطاقم الكبير الذي يحضر برامج ويعمل بظروف صعبه بدون أي حوافز ولا أي شيء يعملوا سخره بحكورة ابوه للاخ احمد عساف فهم عبيد ورثهم عن سابقه.

للأسف لا أحد في التلفزيون يجرؤ على الحديث او معارضة الحاكم بأمر الله وممنوع أيضا التعليق على الفيس بوك او ابداء راي باي شيء حتى لا يزعل الحاكم بأمر الله من عبيده الموظفين في قطاع غزه وللأسف أيضا نقابة الصحافيين الفلسطينيين تعرف الوضع الصعب الذي يعيشه موظفين التلفزيون في قطاع غزه والظلم الواقع عليهم ولكن لا احد يتحدث ولا احد يجرؤ على الحديث.

عساف ليس الأول الذي يستبعد قطاع غزه ويسقطه من خارطة الوطن فهناك وزراء كثر وموظفين كبار وقادة أجهزة امنيه ولجنة مركزيه كلهم اتفقوا على شيء واحد اسقاط قطاع غزه من حساباتهم حتى لا يزعل منهم أصحاب القرار انهم يتعاملوا مع قطاع غزه ويزعل منهم .

لا يوجد للأسف أحد يقول لا ويعارض ويقول الحقيقة فالتهم جاهزة وقرارات الفصل لا بتقوم ولا بتقعد بجرة قلم يتم فصله كتبت عن هذه الدكتاتورية واستبعاد جيش كبير من الموظفين الذين يستحقوا الحضور وتلقي دعوه لحضور حفل التلفزيون الذي أقامه حجر حجر وبظروف صعبه يحق لهم الاحتفاء بهذه المناسبة مناسبة انطلاقة الثورة الفلسطينية ويحق لهؤلاء الرجال ان يطالبوا بالاعتراف بهم انهم موظفين على راس أعمالهم لهم حقوقهم بالترقيات والنثريات واشياء كثيره.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: